شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-10-2014, 02:10 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشور مشاهدة المشاركة


زميلي العزيز

لا اعرف ان كان صديقك متأثر بالاسلام ام لا؟!

تستطيع ان تسأله - لكنني مقتنع بأن الخلق في المسيحية جاء بالصيغة التكوينية بمعنى انه اتخذ التدرّج والانتقالية والمرحلية وما قاله البابا في رسالته توضيح مسيحي وكنسي اخر
يصب في نفس المجال

عندي سؤال واحد لك -

لماذا تركز فقط على الانجيلييين ؟ وكانهم هم الوحيدين مسيحيين وغيرهم لا ؟

يا سيدي الكريم - المسيحية فيها ضروب كثيرة واجتهادات وتفقه ومساحات شاسعة جدا تستوعب الكثير والكثير وليس فقط الانجيليين


1. تلك المقولة موجودة في الأنجيل كما تعلم....
2. نفس الكلام ممكن المسلمين يقولونة، كن فيكون لها كذا وكذا... مادام الأمر مفتوح للتفسير، ممكن يفسر اية شيئ بأية شيئ...
3. الكاثولويك، تعلموا من السابق فقط، ولكن العديد من العلوم الزائفة اتت وتاتي من طريقهم...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 02:15 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشور مشاهدة المشاركة
رأي صائب جدا ولا بأس به
وانامتفق معك لحد الان على هذه المداخلة التي اعتبرها جيدة جدا

فمثلا -

عندما تريد ان تبني بيتا - اهم شئ هو الاساس المتين الذي تبنيه منغرسا في الارض
بعد ذلك ياتي البناء الاعلى وتستطيع ان تتصرف به كما تريد مع بقاء الاسس ثابتة

رايك ممتاز جدا


تحياتي
في الحقيقة لا أتفق مع هذا، نظرية الأنتخاب الطبيعي، بينت بان الأنسان لم يخلق، هو ناتج للتطور من كائنات ابسط، حتي انة يشترك مع الباكتريا، فحتي المكونات الأساسية موجودة هناك. نظرية داروين بينت بأن أصل الكائنات الحية واحد، لذلك قام Herbert Boyer بأحذ جزء من الدنا المختص بتكوين الأنسولين من البشر وقام بدمجة مع باكتريا، وهذا لم يكن ممكن بدون معرفة تطور الكائنات الحية من كائنات أقل تعقيدا...
بمعني البنية الأساسية في الخلية البشرية موجودة في الباكتريا...
لذلك الخلق كنظرية، لم يكن ليستفاد منها، فهي نظرية فاشلة، لا تستطيع ان تقدم تنبئات محددة، كنظرية داروين، ممكن اختبارها والأستفادة منها...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 03:39 PM   رقم الموضوع : [23]
البرنس
زائر
 
افتراضي

نظرية التطور هي مجرد نظرية وليست حقيقة علمية ثابته ونظرية داروين كان الغرض الاساسي منها هو هدم العقائد المقدَّسة والقضاء عليها ..

فمثلا تقول نظرية التطوُّر بأن الإنسان وليد النشوء والارتقاء وبالتالي يخالف قول سفر التكوين بأن الله جبل الإنسان على صورته ومثاله من تراب الأرض، ونفخ في أنفه نسمة حياة " فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرًا وأنثى خلقهم" (تك 1: 27).. " وجبل الرب الإله آدم ترابًا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة. فصار آدم نفسًا حيَّة" (تك 2: 7) ..

وتقول ايضا نظرية التطوُّر أن الأنواع غير ثابتة بل تتطوَّر وتتغير وبالتالي يخالف سفر التكوين الذي يقول بأن الله خلق الأنواع ثابتة لا تتغير ولا تتبدل فكل عشب وبقل وشجر " يبزر بزرًا وشجرًا ذا ثمر يعمل ثمرًا كجنسه بذره فيه" (تك 1: 11).. " كل ذوات الأنفس الحيَّة الدبَّابة التي فاضت بها المياه كأجناسها وكل طائر ذي جناح كجنسه" (تك 1: 21) ..

وقال داروين أن لله لم يخلق النباتات ولا الأسماك ولا الطيور ولا الحيوانات ولا الإنسان ولا أي كائن حي بل كل ما فعله هو أنه أبدع جرثومة واحدة وهذه الجرثومة أخذت تتفرع وتتنوع عبر ملايين السنين وبذلك نسب داروين خلقة الكائنات الحية للطبيعة قائلًا " الطبيعة تخلق كل شيء ولا حد لقدرتها على الخلق" ..!

ولكن ما دامت الأرض منذ ملايين السنين كانت كتلة غازية ملتهبة تتراوح حرارتها بين 1500 - 3000 درجة مئوية فهذا يعني استحالة الحياة حينذاك ..!

من يستطيع أن يتصوَّر مهما طالت الأزمان أن الخلية الحيَّة الواحدة تظل تتطوَّر نحو هدف معين فتكون أنسجة وأعضاء وأجهزة كلٍ في مكانه وكلٍ يؤدي وظيفته ومُخ يدير كل الأمور يتكون من 10 بليون خلية بينما يتكون الإنسان من 80 ترتليون خلية منها الخلايا التي تكون الجلد غير الخلايا التي تكون اللحم غير الخلايا التي تكون العظم.. إلخ. هل الصدفة تصنع كل هذا ؟

علماء الاحصاء يصرحون ان عملية خلق خلية من الطبيعة في عملية صدفة وتطورها الى مرحلة الانسان الذي يملك وعي بدرجة وعي الانسان هي صفر فكيف يخلق الوعي من اللاوعي حتى وصف احد المعارضين لنظرية التطور ان الايمان بصحة نظرية التطور هو كالايمان من ان هبوب عاصفة على انقاض من كومة حديد يتولد منها طائرة بوينك 747 العملاقة ..!

هناك هوة سحيقة بين المادة والكائنات الحيَّة لا يمكن عبورها على الإطلاق فالمادة يستحيل أن تصير يومًا ما كائنًا حيًّا حتى لو خلية بسيطة .. وأن هذه الخلية أخذت في النمو والتطوُّر والتنوع فصارت نباتات وأسماك وكائنات برمائية وزواحف وطيور وحيوانات وبشر فهو ضرب من المستحيل إذ كيف تهب المادة الصلدة الحياة والعقل والغرائز الطبيعية والضمير للكائنات الحيَّة؟ كيف يمكن للفكر أن يبرز من المادة ؟ كيف يمكن للمادة أن تتحوَّل إلى تفكير ووجدان؟ وكيف تمنح المادة الأمل والرجاء للإنسان؟ وكيف يمكن للمادة أن تصل للتنسيق العجيب في الكون..؟ إلخ.

وبعدما ادرك مؤيدي داروين ان مبدا انتخاب الطبيعي هو خاطئ و ان مقولة لامارك (ان الصفات لا تنقل الا عن طريق dna الصيغة الكيميائية لشفرات الوراثة ) وان شريط الـ dna البشري مختلف تماما عن كل الكائنات الحية بل لكل فرد شفرة خاصة قاموا بادخال مفهوم الطفرة الوراثية ولكن الابحاث تقول ان الطفرة الوراثية لابد تترك اثر سلبي على الشفرات الوراثية عوضا ان تجلب له صفة وراثية جديدة مفيدة كعامل تقوية فالاحياء الذين تحصل عندهم الطفرة الوراثية هم مشوهين ضعفاء يزولون بسرعة.



  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 03:49 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرنس مشاهدة المشاركة
نظرية التطور هي مجرد نظرية وليست حقيقة علمية ثابته ونظرية داروين كان الغرض الاساسي منها هو هدم العقائد المقدَّسة والقضاء عليها ..

فمثلا تقول نظرية التطوُّر بأن الإنسان وليد النشوء والارتقاء وبالتالي يخالف قول سفر التكوين بأن الله جبل الإنسان على صورته ومثاله من تراب الأرض، ونفخ في أنفه نسمة حياة " فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرًا وأنثى خلقهم" (تك 1: 27).. " وجبل الرب الإله آدم ترابًا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة. فصار آدم نفسًا حيَّة" (تك 2: 7) ..

وتقول ايضا نظرية التطوُّر أن الأنواع غير ثابتة بل تتطوَّر وتتغير وبالتالي يخالف سفر التكوين الذي يقول بأن الله خلق الأنواع ثابتة لا تتغير ولا تتبدل فكل عشب وبقل وشجر " يبزر بزرًا وشجرًا ذا ثمر يعمل ثمرًا كجنسه بذره فيه" (تك 1: 11).. " كل ذوات الأنفس الحيَّة الدبَّابة التي فاضت بها المياه كأجناسها وكل طائر ذي جناح كجنسه" (تك 1: 21) ..

وقال داروين أن لله لم يخلق النباتات ولا الأسماك ولا الطيور ولا الحيوانات ولا الإنسان ولا أي كائن حي بل كل ما فعله هو أنه أبدع جرثومة واحدة وهذه الجرثومة أخذت تتفرع وتتنوع عبر ملايين السنين وبذلك نسب داروين خلقة الكائنات الحية للطبيعة قائلًا " الطبيعة تخلق كل شيء ولا حد لقدرتها على الخلق" ..!

ولكن ما دامت الأرض منذ ملايين السنين كانت كتلة غازية ملتهبة تتراوح حرارتها بين 1500 - 3000 درجة مئوية فهذا يعني استحالة الحياة حينذاك ..!

من يستطيع أن يتصوَّر مهما طالت الأزمان أن الخلية الحيَّة الواحدة تظل تتطوَّر نحو هدف معين فتكون أنسجة وأعضاء وأجهزة كلٍ في مكانه وكلٍ يؤدي وظيفته ومُخ يدير كل الأمور يتكون من 10 بليون خلية بينما يتكون الإنسان من 80 ترتليون خلية منها الخلايا التي تكون الجلد غير الخلايا التي تكون اللحم غير الخلايا التي تكون العظم.. إلخ. هل الصدفة تصنع كل هذا ؟

علماء الاحصاء يصرحون ان عملية خلق خلية من الطبيعة في عملية صدفة وتطورها الى مرحلة الانسان الذي يملك وعي بدرجة وعي الانسان هي صفر فكيف يخلق الوعي من اللاوعي حتى وصف احد المعارضين لنظرية التطور ان الايمان بصحة نظرية التطور هو كالايمان من ان هبوب عاصفة على انقاض من كومة حديد يتولد منها طائرة بوينك 747 العملاقة ..!

هناك هوة سحيقة بين المادة والكائنات الحيَّة لا يمكن عبورها على الإطلاق فالمادة يستحيل أن تصير يومًا ما كائنًا حيًّا حتى لو خلية بسيطة .. وأن هذه الخلية أخذت في النمو والتطوُّر والتنوع فصارت نباتات وأسماك وكائنات برمائية وزواحف وطيور وحيوانات وبشر فهو ضرب من المستحيل إذ كيف تهب المادة الصلدة الحياة والعقل والغرائز الطبيعية والضمير للكائنات الحيَّة؟ كيف يمكن للفكر أن يبرز من المادة ؟ كيف يمكن للمادة أن تتحوَّل إلى تفكير ووجدان؟ وكيف تمنح المادة الأمل والرجاء للإنسان؟ وكيف يمكن للمادة أن تصل للتنسيق العجيب في الكون..؟ إلخ.

وبعدما ادرك مؤيدي داروين ان مبدا انتخاب الطبيعي هو خاطئ و ان مقولة لامارك (ان الصفات لا تنقل الا عن طريق dna الصيغة الكيميائية لشفرات الوراثة ) وان شريط الـ dna البشري مختلف تماما عن كل الكائنات الحية بل لكل فرد شفرة خاصة قاموا بادخال مفهوم الطفرة الوراثية ولكن الابحاث تقول ان الطفرة الوراثية لابد تترك اثر سلبي على الشفرات الوراثية عوضا ان تجلب له صفة وراثية جديدة مفيدة كعامل تقوية فالاحياء الذين تحصل عندهم الطفرة الوراثية هم مشوهين ضعفاء يزولون بسرعة.
1. نظرية لا مارك ليست نظرية علمية، ونظرية الأنتخاب الطبيعي هي نظرية علمية وهي اساس علم الأحياء الحديث:الفرق بين الأنتخاب الطبيعي ونظرية لامارك
2. أكبر مجلة في الأحياء.. تخيل ماذا في شعارها:


3. لدي تحدي: عن كل بحث علمي، Peer Review ينفي قدرة الأنتخاب الطبيعي علي تفسير تنوع الكائنات الحية، او التطور، ويكون تم نشرة في مجلة علمية ذات سمعة علمية، متخصصة في الأحياء او التطور، لكم مني 100$....
4. كيف يؤدي الأنتخاب الطبيعي الي التطور
هذا التحدي ذكر في منتدي التوحيد منذ أكثر من 3 أعوام.. لم يأتي احد بتلك الطلب حتي الآن...
المؤمن انسان دوغمائي غارق في الخرافات والعلوم المزيفة... مهما كانت عقيدتة...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 07:07 PM اشور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
اشور
عضو نشيط
الصورة الرمزية اشور
 

اشور is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic مشاهدة المشاركة
1. تلك المقولة موجودة في الأنجيل كما تعلم....


ليست فقط هذه المقولة بل هناك العديد منها
من حيث المبدأ - بالتاكيد نحن نؤمن بان الرب قادر على كل شئ - ولكن بخصوص الخلق فاول سفر ستقرأه في الانجيل هو سفر التكوين (لاحظ معي التكوين ) بمعنى تكوّن
لذلك وعلى هذا الاساس من الممكن ان يفسر
التكوين حسب النظريات العلمية والاكتشافات


2. نفس الكلام ممكن المسلمين يقولونة، كن فيكون لها كذا وكذا... مادام الأمر مفتوح للتفسير، ممكن يفسر اية شيئ بأية شيئ...

انا ذكرت سابقا (عدم الخلط بين الدينين ) لاسباب كثيرة جدا واهما المسيحية ليست دين تشريعي ونصي ثابت مثل الاسلام والذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة في حياة الانسان بما فيها دخوله الى الحمام !

المسيحية هي ايمان توحيدي وعمل الخير
الانسان في المسيحية مخير وليس مسير


3. الكاثولويك، تعلموا من السابق فقط، ولكن العديد من العلوم الزائفة اتت وتاتي من طريقهم...

بصورة عامة كل المسيحية استفادت وليس الكاثوليك فقط - اما بخصوص العلوم الزائفة فهذه ليست لها محل من الاعراب عندنا اطلاقا


تحياتي

وتحياتي لك ايضا



  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 07:14 PM اشور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
اشور
عضو نشيط
الصورة الرمزية اشور
 

اشور is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skeptic مشاهدة المشاركة
تحياتي
في الحقيقة لا أتفق مع هذا، نظرية الأنتخاب الطبيعي، بينت بان الأنسان لم يخلق، هو ناتج للتطور من كائنات ابسط، حتي انة يشترك مع الباكتريا، فحتي المكونات الأساسية موجودة هناك. نظرية داروين بينت بأن أصل الكائنات الحية واحد، لذلك قام herbert boyer بأحذ جزء من الدنا المختص بتكوين الأنسولين من البشر وقام بدمجة مع باكتريا، وهذا لم يكن ممكن بدون معرفة تطور الكائنات الحية من كائنات أقل تعقيدا...
بمعني البنية الأساسية في الخلية البشرية موجودة في الباكتريا...
لذلك الخلق كنظرية، لم يكن ليستفاد منها، فهي نظرية فاشلة، لا تستطيع ان تقدم تنبئات محددة، كنظرية داروين، ممكن اختبارها والأستفادة منها...
تحياتي

1- الموضوع لا يتعلق فقط بالانسان بل بالحياة
واصل الحياة ولغزها وسرها

2- ولو سلمنا بما قلت - فمن اين جاءت تلك الكائنات البسيطة كما ذكرت حضرتك ومن اين لها الحياة لكي تستمر ؟

3- الدين المسيحي والعلم متصالحان وهذا لا يعني بالضرورة انهما متطابقان في كل شئ

4- الا توجد مؤاخذات على نظرية داروين ؟!
الا توجد هفوات علمية في هذه النظرية ؟!

لماذا لم نشهد تطورا نوعيا اخر في الشمبانزي الى يومنا هذا ؟؟؟!!!

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 11-10-2014, 09:27 PM bechara غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
bechara
عضو برونزي
الصورة الرمزية bechara
 

bechara is on a distinguished road
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى bechara
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البرنس مشاهدة المشاركة
نظرية التطور هي مجرد نظرية وليست حقيقة علمية ثابته ونظرية داروين كان الغرض الاساسي منها هو هدم العقائد المقدَّسة والقضاء عليها ..

فمثلا تقول نظرية التطوُّر بأن الإنسان وليد النشوء والارتقاء وبالتالي يخالف قول سفر التكوين بأن الله جبل الإنسان على صورته ومثاله من تراب الأرض، ونفخ في أنفه نسمة حياة " فخلق الله الإنسان على صورته. على صورة الله خلقه. ذكرًا وأنثى خلقهم" (تك 1: 27).. " وجبل الرب الإله آدم ترابًا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة. فصار آدم نفسًا حيَّة" (تك 2: 7) ..

وتقول ايضا نظرية التطوُّر أن الأنواع غير ثابتة بل تتطوَّر وتتغير وبالتالي يخالف سفر التكوين الذي يقول بأن الله خلق الأنواع ثابتة لا تتغير ولا تتبدل فكل عشب وبقل وشجر " يبزر بزرًا وشجرًا ذا ثمر يعمل ثمرًا كجنسه بذره فيه" (تك 1: 11).. " كل ذوات الأنفس الحيَّة الدبَّابة التي فاضت بها المياه كأجناسها وكل طائر ذي جناح كجنسه" (تك 1: 21) ..

وقال داروين أن لله لم يخلق النباتات ولا الأسماك ولا الطيور ولا الحيوانات ولا الإنسان ولا أي كائن حي بل كل ما فعله هو أنه أبدع جرثومة واحدة وهذه الجرثومة أخذت تتفرع وتتنوع عبر ملايين السنين وبذلك نسب داروين خلقة الكائنات الحية للطبيعة قائلًا " الطبيعة تخلق كل شيء ولا حد لقدرتها على الخلق" ..!

ولكن ما دامت الأرض منذ ملايين السنين كانت كتلة غازية ملتهبة تتراوح حرارتها بين 1500 - 3000 درجة مئوية فهذا يعني استحالة الحياة حينذاك ..!

من يستطيع أن يتصوَّر مهما طالت الأزمان أن الخلية الحيَّة الواحدة تظل تتطوَّر نحو هدف معين فتكون أنسجة وأعضاء وأجهزة كلٍ في مكانه وكلٍ يؤدي وظيفته ومُخ يدير كل الأمور يتكون من 10 بليون خلية بينما يتكون الإنسان من 80 ترتليون خلية منها الخلايا التي تكون الجلد غير الخلايا التي تكون اللحم غير الخلايا التي تكون العظم.. إلخ. هل الصدفة تصنع كل هذا ؟

علماء الاحصاء يصرحون ان عملية خلق خلية من الطبيعة في عملية صدفة وتطورها الى مرحلة الانسان الذي يملك وعي بدرجة وعي الانسان هي صفر فكيف يخلق الوعي من اللاوعي حتى وصف احد المعارضين لنظرية التطور ان الايمان بصحة نظرية التطور هو كالايمان من ان هبوب عاصفة على انقاض من كومة حديد يتولد منها طائرة بوينك 747 العملاقة ..!

هناك هوة سحيقة بين المادة والكائنات الحيَّة لا يمكن عبورها على الإطلاق فالمادة يستحيل أن تصير يومًا ما كائنًا حيًّا حتى لو خلية بسيطة .. وأن هذه الخلية أخذت في النمو والتطوُّر والتنوع فصارت نباتات وأسماك وكائنات برمائية وزواحف وطيور وحيوانات وبشر فهو ضرب من المستحيل إذ كيف تهب المادة الصلدة الحياة والعقل والغرائز الطبيعية والضمير للكائنات الحيَّة؟ كيف يمكن للفكر أن يبرز من المادة ؟ كيف يمكن للمادة أن تتحوَّل إلى تفكير ووجدان؟ وكيف تمنح المادة الأمل والرجاء للإنسان؟ وكيف يمكن للمادة أن تصل للتنسيق العجيب في الكون..؟ إلخ.

وبعدما ادرك مؤيدي داروين ان مبدا انتخاب الطبيعي هو خاطئ و ان مقولة لامارك (ان الصفات لا تنقل الا عن طريق dna الصيغة الكيميائية لشفرات الوراثة ) وان شريط الـ dna البشري مختلف تماما عن كل الكائنات الحية بل لكل فرد شفرة خاصة قاموا بادخال مفهوم الطفرة الوراثية ولكن الابحاث تقول ان الطفرة الوراثية لابد تترك اثر سلبي على الشفرات الوراثية عوضا ان تجلب له صفة وراثية جديدة مفيدة كعامل تقوية فالاحياء الذين تحصل عندهم الطفرة الوراثية هم مشوهين ضعفاء يزولون بسرعة.

الى الزميل البرنس

اجد في كلامك المنطق والمتعقل ففعلا عندما يريد احد ان يحارب فكرة ما او عقيدة ما فهو مستعد ان يقول كل شيء لدعم افكاره كما فعل داروين وكما يفعل مؤيدي التطور ايضا .
وكما ذكرت حضرتك الكتاب المقدس يقول ان الله خلق آدم وثم حواء وبالرغم هنالك بعض التفاصيل كيف تم الخلق , مثلا من تراب الارض و هذا علميا صحيح , لكن لا يذكر كل التفاصيل التي ربما لا تؤخر و لا تُقربّ . كذلك عندما قال ان الله خلق الحيوانات و النباتات الخ..لم يكن هنالك تفاصيل اكثرمن ذلك .
المهم ما نراه اليوم يدلّ فعلا على ان كل ما نراه حولنا هو نتاج خالق قدير, بارع, حكيم , مهندس , وكل الصفات التي تذهلنا كبشر , كما اننا لا ننسى ان هذا الخالق العظيم مُحب لخليقته , لاحظ مثلا التنويع الرائع في خليقته من دعم الحياة اكل وشرب كلها صُنعت بطريقة كي تُفرح قلب الانسان من منظر و رائحة وذوق وكل ما يُفرح .هذا اذ لم نتكلم عن الابداع الاعظم في خلقه للأنسان :


سفر المزامير 139: 14
أَحْمَدُكَ مِنْ أَجْلِ أَنِّي قَدِ امْتَزْتُ عَجَبًا. عَجِيبَةٌ هِيَ أَعْمَالُكَ، وَنَفْسِي تَعْرِفُ ذلِكَ يَقِينًا.

ثم يأتي انسان ما ويقول بكل سذاجة الطبيعة الام النتخاب الطبيعي وكل ما هو بعيد عن الفهم والعقل بسبب علم البعض الذي نفخ البعض بالغرور و الكبرياء لدرجة لم يعد بإمكانهم ان يميزوا كم هم فعلا مميزون .


رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 8: 1
..... الْعِلْمُ يَنْفُخُ، وَلكِنَّ الْمَحَبَّةَ تَبْنِي.

واخيرا احب ان اذكر امرا مهما بما يخص العلم والكتاب المقدس وهو ان الكتاب المقد ليس كتابا علميا و لكن عندما يقول شيئا له علاقة بالعلم يكون صحيحا و اكيدا .
مثلا قال النبي إشعياء بالوحي :

سفر إشعياء 40: 22
الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ الأَرْضِ ......


ذكرت هذه الفكرة من مدة فذهب المفسرين ليُحاربوا الفكرة بتأويلات و شروحات خالية من المنطق و الفهم .

ولم اجد اي نتيجة بسبب التأويلات .

ثم نقلت لهم فكرة ثانية قيلت من حوالي 2800 سنة :

سفر أيوب 26: 7

يَمُدُّ الشَّمَالَ عَلَى الْخَلاَءِ، وَيُعَلِّقُ الأَرْضَ عَلَى لاَ شَيْءٍ.


من وقتها لم اجد اي رد لربما لم يجد لها احد اي تأويل .



:: توقيعي ::: كلمة الله حية وفعالة وتجاوب كل المخلصين لفهم الحق ،كما ان كلمة الله تجاوبنا عن كل أسئلتنا المنطقية والتي تهمنا كبشر وتنقلنا من الظلمة الدامسة التي تغطي الارض الى نوره العجيب
Jw.org
اكبر موقع من حيث تعدد اللغات في العالم 980لغة ولهجة وبتصاعد
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 01:52 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bechara مشاهدة المشاركة
سفر إشعياء 40: 22
الْجَالِسُ عَلَى كُرَةِ الأَرْضِ ......

الزميل، الآية في أنجيل جيمس، الجالس علي دائرة الأرض، وليس كرة، مفهوم كرة حديث، ولم يكن يخطر علي بال الذين كتبوا الكتب المقدسة شيئ كهذا... تلك الكتب المقدسة كتبت في زمن اقل البشر تعليما حاليا، أعظم معرفة من أعظم عظماء عصور الأديان....
الآية انت تعزلها عن قبلها، بسبب انك تخجل من ذكرة... الآية ليس لها معني، سوي محاولة من أنسان جاهل تعظيم كائن خرافي...
New International Version
He sits enthroned above the circle of the earth, and its people are like grasshoppers. He stretches out the heavens like a canopy, and spreads them out like a tent to live in.

اعتقد بان الصورة واضحة تماما.... كيف يجلس علي كرة، والسماء كخيمة....
لماذا دائما دليلكم هو مجرد مغالطات، هل لديكم دليل واحد حقيقي؟
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 02:00 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic has a spectacular aura aboutSkeptic has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشور مشاهدة المشاركة
1- الموضوع لا يتعلق فقط بالانسان بل بالحياة
واصل الحياة ولغزها وسرها

2- ولو سلمنا بما قلت - فمن اين جاءت تلك الكائنات البسيطة كما ذكرت حضرتك ومن اين لها الحياة لكي تستمر ؟

3- الدين المسيحي والعلم متصالحان وهذا لا يعني بالضرورة انهما متطابقان في كل شئ

4- الا توجد مؤاخذات على نظرية داروين ؟!
الا توجد هفوات علمية في هذه النظرية ؟!

لماذا لم نشهد تطورا نوعيا اخر في الشمبانزي الى يومنا هذا ؟؟؟!!!

تحياتي
الزميل عاشور...


1. الأنتخاب الطبيعي ليس له علاقة بنشأة الحياة...
2.



صحح مفاهيمك عن الأنتخاب الطبيعي، ربما حاول قراءة كتب علمية بدلا من دجل المخرفين الأنجليين...
3.البشر ليسو اكثر تطورا من القرود، جميع الكائنات الحالية علي نفس مستوي التطور
4. البشر لم يتطوروا من القرود الحالية...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 05:22 PM اشور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
اشور
عضو نشيط
الصورة الرمزية اشور
 

اشور is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Skeptic مشاهدة المشاركة
الزميل عاشور...


1. الأنتخاب الطبيعي ليس له علاقة بنشأة الحياة...
2.



صحح مفاهيمك عن الأنتخاب الطبيعي، ربما حاول قراءة كتب علمية بدلا من دجل المخرفين الأنجليين...
3.البشر ليسو اكثر تطورا من القرود، جميع الكائنات الحالية علي نفس مستوي التطور
4. البشر لم يتطوروا من القرود الحالية...
تحياتي


بالرغم من انك لم تجبني بشكل مقنع او تتصور بأن ردك مقنع

لكن - دعني اوضح لك بعض النقاط

1- انا لست انجيلي - انا كاثوليكي

2- اذا كان البشر ليسوا اكثر تطورا من القرود

فما هي حضارة القرود ؟

3- ومن ماذا تطوروا البشر ؟




كبير كهنة الكاثولويك، اعترف بان التصميم الذكي نصب، واعترف بالأنتخاب الطبيعي... وذكر بان الهلك بتاع الطين المنتن ليس بساحر.. لماذا تعارض كلام كاهنك الأعظم؟
انت لديك مفاهيم خاطئة عن التطور...
البشر، طبقا لنظرية الأنتخاب الطبيعي علي نفس سلم التطور مثل القرود...
في التطور كما ذكر داروين: المهم هو القدرة علي التكيف علي الطبيعية، ونشارك بها مع القرود، والذباب والباكتريا، والنباتات...
جميعا لنا نفس درجة التطور....
كل منا له قدرات مختلفة، ولكن ليس أكثر تطورا...
تحياتي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ليس, التطور, الكبير, الفاتيكاننظريتا, بابا, بساحر, http or or www1yo, صحيحتان, والانفجار, والرب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل ممكن شخص يتحول الى المسيحية بعد اعتراف الفاتيكان بصحة قانون التطور؟ باحث_علمى العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 8 12-07-2019 08:30 AM
اعلن تحولى من الاسلام الى المسيحية بعد اعتراف بابا الفاتيكان بصحة قانون التطور باحث_علمى العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 36 12-07-2019 08:23 AM
هل على العربية أن تساير الرداءة؟ Ahmed حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 2 01-31-2017 08:52 PM
الكثير من الحيوانات تتعلم و لكن الأكثر ذكاءً ليس بأفضل! السيد مطرقة11 الأرشيف 1 08-11-2014 01:12 PM
بابا الفاتيكان للملحدين : لستم مضطرين للإيمان بالله حتى تدخلوا الجنة Skeptic حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 3 11-07-2013 03:25 PM