شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-29-2016, 11:55 PM ابن دجلة الخير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ابن دجلة الخير
عضو بلاتيني
 

ابن دجلة الخير is on a distinguished road
افتراضي لهذه الأسباب يَفْشَل المؤوِّلون في إثبات كروية الأرض في القرآن!

"الإشارات القرآنية" إلى "كروية" الأرض هي من أوجه "الإعجاز العلمي" في القرآن؛ هذا ما يقوله، ويقول به، "مُكْتَشِفو" هذه "الإشارات" من جماعة "المؤوِّلين (العلميين)" للآيات القرآنية.
جَدَلاً ليس إلاَّ، سأَزْعُم ما يزعمون؛ لكن ما قولهم في الحقائق الآتية:
كان الإغريق يعتقدون أنَّ الأرض على شكل "قطعة نقد معدنية مستديرة"، وأنَّ بلادهم تقع في منتصفها، وأنَّ هذه القطعة تعوم على الماء كسفينة.
ثمَّ قال الإغريق بـ "كروية الأرض".
فيلسوفهم فيثاغورس (قبل المسيح بنحو خمسة قرون) كان أوَّل من تحدَّث عن "كروية الأرض والكون"، فـ "الكرة" بالنسبة إليه هي "الجسم في منتهى كماله". وقال أيضاً بدوران الأرض حَوْل الشمس.
الفلكي الإسكندري بطليموس (قبل الميلاد بنحو قرن ونصف القرن) قال بكروية الأرض؛ لكنه لَمْ يَقُلْ بحركتها، فهي ساكنة، تدور حَوْلها الشمس.
أرسطو قال بكروية الأرض، مُتَّخِذاً ظاهرة خسوف القمر دليلا على كرويتها.
أمَّا أريستارخوس الساموزي (310 – 230 قبل الميلاد) فقال بدوران الأرض حَوْل الشمس.
فما هو قولكم في كل تلك إنَّها بعض مِمَّا تكلَّم عنه الإغريق، وغيرهم، قبل الميلاد، في شأن كروية الأرض وحركتها؛ أليس في كلامهم هذا كثير من "الإعجاز"؟!
"الإيمان الديني" يجب أن يَضْرِب جذوره عميقاً في "العقل"، فإذا قام برزخ بينه وبين "العقل" أصبح كمثل شجرة مقطوعة الجذور.
في أمْرِ "كروية الأرض" لم يَرِدْ في القرآن أي لفظ (أو عبارة) يَدُلُّ معناه، من غير "تأويل"، على أنَّ الأرض (كوكب الأرض) كُرَة، أو كروية.. فكلمة "كُرَة" لا وجود لها في كل القرآن.
ورد في القرآن، وعلى سبيل المثال، الآية "خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُسَمًّى أَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ".
"المؤوِّلون (العلميون)" للقرآن أوَّلوا "التكوير" في هذه الآية بما يُمكِّنهم من الادِّعاء بأنَّ الإشارة إلى "كروية الأرض" قد وَرَدَت أوَّل ما وَرَدَت في القرآن.
على أنَّ الآية "إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ" تُكَوِّر هذا التأويل، وتَجْعَله يَنْكَدِر انكدار النجوم يوم القيامة، فالشمس "تُكَوَّر"، يوم القيامة، أي تُظْلِم ويَذْهَب نورها. وغنيٌّ عن البيان أنَّ الشمس "الكروية" هي التي تُكَوَّر يوم القيامة، أي تصبح مُظْلِمَةً.
ما هو شكل "الأرض" في القرآن؟
في القرآن، الأرض ليست "كرويةً"؛ ليست "مُرَبَّعاً"؛ ليست "مستطيلاً"؛ ليست "مُثَلَّثاً"؛ ليست "مُكَعَّباً".
وإنَّني لا أعْرِف السبب الذي منع كل من قرأ القرآن وفهمه من أن يَفْهَم الشكل القرآني للأرض على أنَّه كمثل "قِطْعَة نقدية معدنية مستديرة". إذا أنتَ تأمَّلْتَ هذه القطعة تَفْهَم على خير وجه الشكل القرآني للأرض.
"القطعة النقدية المعدنية المستديرة (القِرْش مثلا)"، لها "سُمْك (ارتفاع)". وبفضل هذا "السُمْك" نَفْهَم "الأرضين السبع"، فالأرض، في "سُمْكها"، تتألَّف من "طبقات سبع"، هي "الأرضين السبع". وبفضل "استدارتها" نَفْهَم "القُبَّة السماوية"، فَجَعْل السماء مُقَبَّبَة على الأرض (أي رفع السماء عن الأرض من غير أعمدة مرئية) إنَّما يقتضي أن تكون الأرض "مستديرة".
وهذا الشكل القرآني للأرض يُفَسِّر "جريان الشمس لمستقرٍّ لها"؛ ويُفَسِّر، أيضاً، العبارة القرآنية "يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ"..
وفي معنى "التكوير" جاء في تفسير القرطبي: معنى "التَّكْوِير"، في اللُّغَة, هو طَرْح الشَّيْء بَعْضه عَلَى بَعْض. يُقال كَوَّرَ الْمَتَاع أَيْ أَلْقَى بَعْضه على بَعْض. إذا كانت القُبَّة السماوية نهاراً فإنَّ الله يأتي بـ "ليل" يشبه "القماش"، فَيَلِفُّ به "النهار" مرَّات عدة، فيتضاءل "النهار"، أو "النور"، شيئاً فشيئاً حتى يعم الظلام.
وهذا إنَّما يعني أنَّ الخالِق يُدْخِلُ الليل في النهار، ويُدْخِلُ النهار في الليل، أو يُتْبِعُ الليل بالنهار، والنهار بالليل. وَقَدْ قال اِبْن عَبَّاس: ما نَقَصَ مِنَ اللَّيْل دَخَلَ في النَّهَار وما نَقَصَ مِنَ النَّهَار دَخَلَ في اللَّيْل. وهذا هو معنى: "يُولِج اللَّيْل فِي النَّهَار وَيُولِج النَّهَار فِي اللَّيْل". و"تَكْوِير اللَّيْل على النَّهَار" هو تَغْشِيَته إِيَّاهُ حَتَّى يَذْهَب ضَوْءُهُ. ومعنى "يُغْشِي النَّهَار على اللَّيْل" هو أنْ يُذْهِب النهار ظُلْمَة الليل. وَهَذَا قَوْل قَتَادَة. وَهُوَ مَعْنَى الآية: "يُغْشِي اللَّيْل النَّهَار يَطْلُبُهُ حَثِيثًا". وجاء في تفسير الجلالين: "يُكَوِّر"، أي يُدْخِل اللَّيْل عَلَى النَّهَار فَيَزِيد، ويُدْخِل النَّهار على اللَّيل فَيَزِيد. وجاء في تفسير ابن كثير: "يُكَوِّر اللَّيْل على النَّهَار، وَيُكَوِّر النَّهَار على اللَّيْل"، أَيْ سَخَّرَهُمَا يَجْرِيَانِ مُتَعَاقِبَيْنِ لا يَفْتُرَانِ كُلّ مِنْهُمَا يَطْلُب الآخر طَلَبًا حَثِيثًا، كَقَوْلِهِ "يُغْشِي اللَّيْل النَّهَار يَطْلُبهُ حَثِيثًا". هَذَا مَعْنَى مَا رُوِيَ عَنْ اِبْن عَبَّاس وَمُجَاهِد وَقَتَادَة وَالسُّدِّي وَغَيْرهمْ. وجاء في تفسير الطبري: "يُكَوِّر اللَّيْل على النَّهَار وَيُكَوِّر النَّهَار على اللَّيْل" أي يُغَشِّي الليل على النهار, والنهار على الليل. كما قال "يُولِج اللَّيْل فِي النَّهَار وَيُولِج النَّهَار فِي اللَّيْل". ومعناه، عن ابن عَبَّاس، يَحْمِل اللَّيْل على النَّهَار. ومعناه، عن السُّدِّي، يَجِيء بِالنَّهَارِ وَيَذْهَب بِاللَّيْلِ, وَيَجِيء بِاللَّيْلِ, وَيَذْهَب بِالنَّهَارِ.
لفظ "التكوير" إنَّما اسْتُخْدِم هنا ليؤدِّي المعنى الذي نراه في ظاهرة "نمو" ظلمة الليل، و"نمو" نور النهار، فـ "نور النهار" يتحوَّل شيئاً فشيئاً إلى "ظلمة الليل"، التي هي، أيضاً، تتحوَّل شيئاً فشيئاً إلى "نور النهار". في هذا "التَدَرُّج" في "نور النهار" و"ظلمة الليل" يكمن "المعنى الحقيقي" لـ "التكوير".
وإليكم الآيات القرآنية التي يَدُلُّ معناها على أنَّ الأرض ليست بكروية:
"وَإِلَى الأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ".
"أَلَمْ نَجْعَلْ الأَرْضَ مِهَاداً".
"الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ فِرَاشاً وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنْزَلَ مِنْ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنْ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ فَلا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَاداً وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ".
"وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ بِسَاطاً".
"وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ".
"وَهُوَ الَّذِي مَدَّ الأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْهَاراً وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ".
"وَالأَرْضِ وَمَا طَحَاهَا".
أين معاني "الكرة"، أو "الكروية" في "سُطِحَتْ"، و"مِهَاداً"، و"فِرَاشاً"، و"بِسَاطاً"، و"مَدَدْنَاهَا"، و"مَدَّ"، و"طَحَاهَا"؟!
بقيت الآية "وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا".
"دَحْوُ" الأرض ما عاد يعني، عند "المؤوِّلين المعاصرين"، "بسطها"، وهو المعنى الحقيقي للكلمة. أصبح يعني، عَبْرَ "التأويل"، جَعْلها كـ "الكرة".
هذا المعنى اللغوي (المُخْتَرع) لا وجود له في كل معاجم اللغة العربية، التي تُجْمع على معنيين لهذه الكلمة، هما "بَسَطَ" و"دَفَعَ".
وَيُقَال لِعُشِّ النَّعَامَة أَدْحَى-;- لأنَّه مَبْسُوط على وَجْه الأَرْض. وجاء في "لسان العرب": "الأُدْحِيُّ" و"الإِدْحِيُّ" مَبِيض النعام في الرمل، فالنعام تدحو الرمل، ثمَّ تبيض فيهِ. ومَدْحَى النعام هو موضع بيضها. وليس لـ "الدِّحْيَة"، في كل المعاجم اللغوية العربية، من معنى "البيضة".
لقد أخذوا الفعل "دحا" الذي يعني "بسط"، وزعموا أنَّه مشتق من "الدِّحْيَة"، أو "الأُدْحِيُّ" (أو"الإِدْحِيُّ"). وزعموا أنَّ "بيض النعام" هو معنى لفظ "الدِّحْيَة"، أو "الأُدْحِيُّ"، أو "الإِدْحِيُّ".
إنَّ "الدِّحْيَة" هي اسم مشتق من المَصْدَر "دحو"، وليست بـ "مَصْدَر" حتى يجوز الاشتقاق منها. "الأُدْحِيُّ"، أو "الإِدْحِيُّ"، هو "مبيض النعام في الرمل"؛ والنعام تدحو (أي تبسط) الموضع الذي ستبيض فيه، ثمَّ تبيض.
إذا كان "دحو الأرض" هو جَعلها "كروية"، فهل يجوز ويصح أن نقول بوجود الليل والنهار "قَبْلَ" دحو الأرض؟!
لقد وَرَدَت الآية "وَالأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا" بَعْدَ الآيات "أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمْ السَّمَاءُ بَنَاهَا. رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا. وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا".
الخالِق (وقَبْلَ أن يَجْعَل الأرض كروية) أغطش ليلها، أي أظْلَمَهُ، وأخرج ضحاها، أي أبرز النور، أو النهار؛ فَلْتُمْعِنوا النظر لعلَّكم تفقهون! - See more at: http://www.ssrcaw.org/ar/show.art.as....s03XwsIg.dpuf



  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2016, 01:30 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
شنكوح
باحث ومشرف عام
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

أهلا عزيزي،
المؤمنون يتّبعون أسلوب المغالاة حتى يجدوا رابطا بين الأمور. وهذه هي طريقة الإعجازيين اليوم.
سمعت مؤخرا شخصا (أظن حامد عبد الصمد) يتحدث عن لعبة "أوجِد الرابط"، وهي اللعبة التي يقوم عليها كل بحث موجه بنتيجة مرجوّة مسبقا (تفكير رغبوي أو wishful thinking).

يمكننا بسهولة أو بتكلّف إيجاد الرابط بين السينما واللون الأصفر، وبين مدينة طوكيو وكرة القدم الأمريكية...
العقل البشري قادر على التأليف والتخيل لإيجاد روابط بين أي أمرين مهما كانا متباعدين، فما بالك بالدين.

ينطلق الراغب في إيجاد إعجاز من تشابه لفظي مع مصطلح علمي أو رقم متكرر في الآيات أو عدد آيات سورة ما أو من حقيقة علمية مثبتة، ليبدأ في الحفر والتنقيب عن معاني لغوية قديمة أو تعداد للحروف والكلمات أو وصف بدائي لظواهر طبيعية في النصوص، مع إهمال كل ما من شأنه أن لا يخدم الإعجاز المنشود (كتناسي آية تقول الضد، أو عدم احتساب الكلمات المعرّفة، أو الأخذ فقط بالإعجازات الجميلة) وفي الأخير يصرخ Eureka!



  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2016, 02:36 PM ابن دجلة الخير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
ابن دجلة الخير
عضو بلاتيني
 

ابن دجلة الخير is on a distinguished road
افتراضي

اشكر مرورك وملاحظاتك القيمة لأغناء الموضوع.
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 04:49 PM   رقم الموضوع : [4]
ismael-y
زائر
 
افتراضي

أن تعتمد على تفسير الوهابية السلفيين على كروية الأرض و من قال لك أن القرأن يقول أن الأرض كروية?? أنت نفسك قلت
لقد أخذوا الفعل "دحا" الذي يعني "بسط"
نعم الاكتشافات العلمية الحديثة أتبتت أن الأرض ليست كروية و أنها توافق لفظة دحاها بسطها

لكن قبل الخوض معك في النقاش

اقتباس:
الفعل هو ما تضمن حدثا مقترنا بزمن معين . فالأفعال تنقسم بانقسام الزمن، ولكل فعل حد زمني ثابت بحيث لا يتحدد الفعل إلا بتعيين زمن وقوعه.ويعتبر الفعل الماضي لبنة أساسية من لبنات اللغة العربية عامة والقرآن خاصة ، وهو كذلك الزمن الأصلي للفعل في اللغة العربية بينما الأزمنة
الأخرى ، كالمضارع والمستقبل والأمر، متفرعة عنه.غير أن القرآن القرآن
ا قد تعالى
عن الإسناد الوضعي للأزمنة الفعلية : فالفعل القرآني معجز، حيث يجمع بين مناسبته للسياق والمقام ، و بين أدائه للمعنى وتحقيقه لمقصد الخطاب القرآني . وبتتبعنا للفعل الماضي في القرآن الكريم ، يتبين لنا أن الزمن ــ في الكثير من الأحيان ــ قد يكون مُلغىً تماما من الفعل الماضي ، إذ يصبح دالاًّ على الدوام و الأبدية . إن الفعل الذي يسميه النحاة بالماضي يخرج عن دلالته الحرفية التي عُرِف بها
إلى دلالة أكبر، وهي الإطلاق والأبدية حيث تنتفي فيه الزمنية ، ليصبح فعلامعجزا أبديا ومستقبليا دالا على الزمن المطلق .و هناك الكثير من الآيات القرآنية التي تتجلى فيها هذه الظاهرة بوضوح ، و سنكتفي بالتمثيل لها ببعض
الآيات :
* قال سبحانه : (خلق الإنســــــان علمه
البيــــــان ) الرحمن / 2 ــ 3 ، وقال عز و جل كذلك : ( وقضى ربك ألا
تعبدوا إلا إياه و بالوالدين إحسانا ) الإسراء / 23 ، فمَنْ مِنّا حين
يتلو هاتين الآيتين يفهم منهما غير الإطلاق و الأبدية ، فالله تبارك و
تعالى خالق الإنسان و بارؤه منذ الأزل ، و هو أيضا الذي قضى و يقضي و سيقضي
إلى الأبد بألا يُعبَد سواه و بأن يُحْسَن للوالدين .
la suite
http://www.alfusha.net/t14903.html
بمعنى دحاها في الماضي و يدخيها الان و سيدحيها غدا اي حسب التعبير القرأني الأرض ليست كروية لكن فيعملية تطورية تسمى التبسط
قبل أن اسرد عليك الدلائل العلمية ما رأيك في هدا التفسير أولا





  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 05:49 PM GoldWin غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
GoldWin
عضو ذهبي
الصورة الرمزية GoldWin
 

GoldWin is on a distinguished road
افتراضي


الأرض حسب صلعم و أتباعه



:: توقيعي :::
If You Have One Try To Use It – Brain Quote
A Beautiful Mind is a Terrible thing to waste - Yuri Prime
الأخلاق ليست مطلقة وجامدة فلا يمكن كتابتها على صخر وتقديسها لكنها ستتأرجح و تتبدل بمرور الزمن فهي بالأصل تأتي ضمن مخطط من التتفاعلات مع الآخرين على كامل مسار التطور - GoldWin
يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير - كولومبو
آمنت بالواحد الأحد، القرد الصّمد - الحق
الايمان هو الانحراف و ليس العكس بدليل بسيط جدا ، تعدد وجوه الايمان بالاديان و الالحاد واحد لا يتعدد - العظيم أبو مينا
  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 08:54 PM   رقم الموضوع : [6]
ismael-y
زائر
 
افتراضي

GoldWin
ان لم تكن مهتم فدعني أنافش مع صاحب الموضوع
*-
الأرض حسب مومو -موشي-moshe



  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 09:48 PM GoldWin غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
GoldWin
عضو ذهبي
الصورة الرمزية GoldWin
 

GoldWin is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y مشاهدة المشاركة
GoldWin
ان لم تكن مهتم فدعني أنافش مع صاحب الموضوع
*-
الأرض حسب مومو -موشي-moshe
عزيزي انت حتما تتكلم عن ما جاء في الانجيل عن الزوايا الاربعة للارض
هنا تمثيل لما اقصد



اما ما جئت انت به فهو اعلان لشركة طيران من 1950 ( الخمسينات)

المصدر
http://www.bambootrading.com/proddetail.asp?prod=a684



:: توقيعي :::
If You Have One Try To Use It – Brain Quote
A Beautiful Mind is a Terrible thing to waste - Yuri Prime
الأخلاق ليست مطلقة وجامدة فلا يمكن كتابتها على صخر وتقديسها لكنها ستتأرجح و تتبدل بمرور الزمن فهي بالأصل تأتي ضمن مخطط من التتفاعلات مع الآخرين على كامل مسار التطور - GoldWin
يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير - كولومبو
آمنت بالواحد الأحد، القرد الصّمد - الحق
الايمان هو الانحراف و ليس العكس بدليل بسيط جدا ، تعدد وجوه الايمان بالاديان و الالحاد واحد لا يتعدد - العظيم أبو مينا
  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 10:28 PM   رقم الموضوع : [8]
ismael-y
زائر
 
افتراضي

GoldWin
سأتكلم بتفصيل عن الاعجاز الرهيب الدي جاء به مشي لليهود في اليهوديات خاصة حةل كروية الأرض لكن دعنا الان لا نشتت الموضوع و نبقى في الاسلاميات
--
ما رأيك في
Science & Vie N°1128 - Septembre 2011



earth flatten
الأٍض تتسطح

La Terre s'aplatit



Non seulement la Terre n’est pas ronde, mais sa forme évolue. Et depuis quatre ans, la tendance serait à l’aplatissement, selon un article publié aujourd’hui dans la revue Science. Notre planète est un peu plus renflée à l’équateur et légèrement aplatie aux pôles, une petite déformation qui résulte de la rotation de la Terre sur elle-même et des mouvements de convection à l’intérieur du manteau terrestre. Cette déformation est dynamique et, grâce aux satellites, les chercheurs sont capables de mesurer les variations de la forme de la Terre.

Depuis que l’on mesure cet aplatissement dynamique, appelé J2, on observe une diminution régulière de sa valeur. Cela s’explique par la fonte des calottes glaciaires polaires, il y a près de 18.000 ans. Le rebond post-glaciaire continue à se faire sentir : la masse de la calotte polaire diminue et, grâce à son élasticité, le manteau terrestre ‘’remonte’’. Mais cette tendance se serait inversée.

Selon Christopher Cox et Benjamin Chao, qui ont étudié l’évolution de l’aplatissement dynamique de 1979 à 2001, J2 augmente depuis 1998. La Terre redevient donc plus ‘’plate’’. Deux explications sont avancées : une redistribution des masses à l’intérieur du manteau terrestre ou à l’échelle des océans. Les chercheurs penchent plutôt pour la deuxième solution.

Cécile Dumas
(02/08/2002)

http://www.sciencesetavenir.fr/arche...s-aplatit.html
ليس فقط شكل الأرض ليس كرويا ، ولكن شكله يتغير......حتى تصبح كالبطاطا


شاهد الفيديو الرهيب من الاداعة الفرنسية


الرابط

http://www.dailymotion.com/video/xhx...ne-patate_tech
ما ترجمته بالانجليزي


http://weinterrupt.com/2011/04/aston...-is-not-round/

انتظر تعليقك قبل أن أكمل الموضوع



  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 10:59 PM   رقم الموضوع : [9]
ismael-y
زائر
 
Icon19

اقتباس:
اما ما جئت انت به فهو اعلان لشركة طيران من 1950 ( الخمسينات)
Apocalypse 7
1Après cela, je vis quatre anges debout aux quatre angles de la terre; ils retenaient les quatre vents de la terre, afin qu'il ne soufflât point de vent sur la terre, ni sur la mer, ni sur aucun arbre
King James Bible
And after these things I saw four angels standing on the four corners of the earth, holding the four winds of the earth, that the wind should not blow on the earth, nor on the sea, nor on any tree.




Ézéchiel 7:2 ►
King James Bible
Also, thou son of man, thus saith the Lord GOD unto the land of Israel; An end, the end is come upon the four corners of the land.


Martin Bible

Et toi, fils d'homme, [écoute] : ainsi a dit le Seigneur l'Eternel à la terre d'Israël : la fin, la fin [vient] sur les quatre coins de la terre.

Merriam-Webster: Dictionary and Thesaurus DISAIT
1 a : the point where converging lines, edges, or sides meet : ANGLE b : the place of intersection of two streets or roads c : a piece designed to form, mark, or protect a corner
2 : the angular part or space between meeting lines, edges, or borders near the vertex of the angle <the southwest corner of the state> <the corners of the tablecloth>: as a : the area of a playing field or court near the intersection of the sideline and the goal line or baseline b (1) : either of the four angles of a boxing ring especially : the area in which a boxer rests or is worked on by his seconds during periods between rounds (2) : a group of supporters, well-wishers, or adherents associated especially with a contestant c : the side of home plate nearest to or farthest from a batter <a fast ball over the outside corner








  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016, 11:08 PM GoldWin غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
GoldWin
عضو ذهبي
الصورة الرمزية GoldWin
 

GoldWin is on a distinguished road
افتراضي

عزيزي انت تتكلم عن التاثير الذي يحصل عند الدوران و هي أن القوة الطاردة تدفع الأرض إلى الخارج و تجذب القطبين لكن هذا التغيير ل يكاد يقارن بقطر الأرض كما أنها لا تتسطح كما يدعي قرآنك.
أما بخصوص شكلها الغير كروي تماما لا يوجد أحد قال أن الشكل كروي مثالي فالأرض بها تضاريس .



:: توقيعي :::
If You Have One Try To Use It – Brain Quote
A Beautiful Mind is a Terrible thing to waste - Yuri Prime
الأخلاق ليست مطلقة وجامدة فلا يمكن كتابتها على صخر وتقديسها لكنها ستتأرجح و تتبدل بمرور الزمن فهي بالأصل تأتي ضمن مخطط من التتفاعلات مع الآخرين على كامل مسار التطور - GoldWin
يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير - كولومبو
آمنت بالواحد الأحد، القرد الصّمد - الحق
الايمان هو الانحراف و ليس العكس بدليل بسيط جدا ، تعدد وجوه الايمان بالاديان و الالحاد واحد لا يتعدد - العظيم أبو مينا
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مؤذن, إثبات, المؤوِّلون, الأرض, الأسباب, القرآن, يَفْشَل, كروية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل الأرض كروية في القرآن ؟ اسد الالحاد الأرشيف 2 01-07-2018 11:55 AM
القرآن في الميزان ــ لهذه الأسباب.. تركت الإسلام C.E.O العقيدة الاسلامية ☪ 59 08-19-2017 09:08 PM
هل تعاني من بطء الانترنت؟ إليك الأسباب الخفية لهذه الظاهرة المزعجة ابن دجلة الخير الساحة التقنية ✉ 1 05-03-2017 02:34 PM
لهذه الأسباب فصلت Microsoft مئات الموظّفين ابن دجلة الخير الساحة التقنية ✉ 0 05-26-2016 09:29 AM
لهذه الأسباب تتسابق الشركات على تشفير المحادثات.. لكن هل تضمن خصوصية المستخدم؟ ابن دجلة الخير الساحة التقنية ✉ 0 04-16-2016 06:54 PM