شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-16-2019, 10:01 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [81]
حَنفا
عضو برونزي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
أنا ملحد ينفي الإله حتى إن وجد حقيقة طالما هذه الحقيقة متعذرة.
هذا نفي للإيمان بالإله و ليس للإله نفسه. ما المشكلة في الإلحاد المرن ؟ بل لماذا يجب أن نهتم بنفي فرضية فلسفية هلامية غير قابلة للاستدلال كالإله ؟ عدم الاكتراث بنفي الإله هو إمعان في الإلحاد برأيي.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 06-16-2019, 10:39 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [82]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
هذا نفي للإيمان بالإله و ليس للإله نفسه. ما المشكلة في الإلحاد المرن ؟ بل لماذا يجب أن نهتم بنفي فرضية فلسفية هلامية غير قابلة للاستدلال كالإله ؟ عدم الاكتراث بنفي الإله هو إمعان في الإلحاد برأيي.
أنا لا أهتم بنفي الإله كغاية، أنا أهتم للأمر فقط "ردا" على مدعي المعرفة (الفاسدة) بالخالق المزعوم.
يمكنك اعتباري ملحدا مرنا بانتظار الدليل.
لكني لا أعرف من أي مصدر ستأتي الطريق التي تؤدي إلى هذا الإله؟ ولا كيف سيتم وضع وصف دقيق له؟ ولا كيف نفرق بين ما ننسبه إليه مباشرة أو بوسيط، ناهيك عن الاعتباطي الذي لا ينسب إليه؟
وما دامت هذه المعرفة متعذرة (نسبيا للبشر) فهي تصبح في حكم "المطلق". ولا أجد حاجة في إدراجها في خانة الممكن عمليا.
من منطلق المعرفة البشرية، أرى أن نفي الإيمان بالإله ونفي الإله نفسه، سيان.
وإن ارتأى أحد أني أجحفت ونفيت شيئا كائنا، فليتفضل ويثبت لي كينونته.
لو كان الأمر بارتجال الافتراضات الممكنة في جلسات تأملية، لرأينا العالم منقسما إلى عدد آراء بعدد سكان الكرة الأرضية، والتي ينبغي احترام احتمالها الغيبي : 50% في كل حالة.


رياضيا يمكنني أن أعطي فرضية الإله احتمال 1 على (جميع الاحتماليات الممكنة) علما أن احتمال خالقين بنفس المواصفات باستثناء خاصية "اللون" مثلا، تحسب إمكانيات بعدد الألوان. وأدع لكل من يحب أن "يخربط" أن يضع أي صفة يريد لهذا الكائن الهلامي، ولن تكون خربطاته الغيبية أقل وزنا من ادعاءات الأديان المعروفة.
وبهذا ننتهي رياضيا، إلى ما يؤول إلى الصفر.
لكني أعلم أن المتدين أو المدافع عن فرضية الخالق، يحب تعتيم التعريف لتشمل هذه الفرضية جميع هذه الإمكانيات ويكبر احتمالها، وهو ما وصفته بتعريف الثقب الأسود. وهو التعريف الذي أرفضه جملة وتفصيلا لأنه ليس تعريفا علميا بل مجرد عملية نصب.

من يدافع عن "معرفة" معينة، فليدافع عنها بوصفها الدقيق وبمنهجية توصّله إلى المعلومة بالطرق المنطقية السليمة.

أما من يدافع عن خالق واحد غارق في بعد آخر، فسأواجهه بخالقين متعددين في أبعاد لامتناهية العدد، وسنبقى ندور في حلقة مفرغة من الهلوسات الغيبية.

لذلك، أنا لا أقبل بتعريف عام هلامي شامل لجميع المتغيرات.
ولا أقبل بالاستدلالات التي تفضي إلى عدة إمكانيات.

وهذان الشرطان يشكلان الأدوات الأساسية للمدافعين عن الخالق.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 06-16-2019, 10:48 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [83]
حَنفا
عضو برونزي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
أنا لا أهتم بنفي الإله، أنا أهتم للأمر فقط "ردا" على مدعي المعرفة (الفاسدة) بالخالق المزعوم.
يمكنك اعتباري ملحدا مرنا بانتظار الدليل.
لكني لا أعرف من أي مصدر ستأتي الطريق التي تؤدي إلى هذا الإله؟ ولا كيف سيتم وضع وصف دقيق له؟ ولا كيف نفرق بين ما ننسبه إليه مباشرة أو بوسيط، ناهيك عن الاعتباطي الذي لا ينسب إليه؟
وما دامت هذه المعرفة متعذرة (نسبيا للبشر) فهي تصبح في حكم المطلق. ولا أجد حاجة في إدراجها في خانة الممكن عمليا.

رياضيا يمكنني أن أعطي فرضية الإله احتمال 1 على (جميع الاحتماليات الممكنة) علما أن احتمال خالقين بنفس المواصفات باستثناء خاصية "اللون" مثلا، تحسب إمكانيات بعدد الألوان. وأدع لكل من يحب أن "يخربط" أن يضع أي صفة يريد لهذا الكائن الهلامي، ولن تكون خربطاته الغيبية أقل وزنا من ادعاءات الأديان المعروفة.
وبهذا ننتهي رياضيا، إلى ما يؤول إلى الصفر.
لكني أعلم أن المتدين أو المدافع عن فرضية الخالق، يحب تعتيم التعريف لتشمل هذه الفرضية جميع هذه الإمكانيات ويكبر احتمالها، وهو ما وصفته بتعريف الثقب الأسود. وهو التعريف الذي أرفضه جملة وتفصيلا لأنه ليس تعريفا علميا بل مجرد عملية نصب.

من يدافع عن "معرفة" معينة، فليدافع عنها بوصفها الدقيق وبمنهجية توصّله إلى المعلومة بالطرق المنطقية السليمة.

أما من يدافع عن خالق واحد غارق في بعد آخر، فسأواجهه بخالقين متعددين في أبعاد لامتناهية العدد، وسنبقى ندور في حلقة مفرغة من الهلوسات الغيبية.

لذلك، أنا لا أقبل بتعريف عام هلامي شامل لجميع المتغيرات.
ولا أقبل بالاستدلالات التي تفضي إلى عدة إمكانيات.

وهذان الشرطان يشكلان الأدوات الأساسية للمدافعين عن الخالق.
أتفق معك إجمالا و هذا الكلام هو القول الفصل برأيي في مسألة وجود الخالق. و يمكن بالطبع نفي تصور محدد ذو صفات محددة للإله، فما اعترضت على نفيه هو الإله بالمعنى العام "الهلامي" الذي لا يثبت ولا ينفى ولا يجب الاكتراث له. الطريقة الوحيدة لنعرف فعلا بوجود إله من عدمه هي أن يتطور العلم ليتجاوز حدود الكون الفيزيائي و هذا شيء لا نستطيع حاليا الجزم بإمكانيته. و اضيف أن إثبات الدين عبر المعجزات مستحيل فلسفيا أيضا لأن المعجزة إن صحت لا تثبت أكثر من وجود قوة خارقة للطبيعة و هذه القوة ليست بالضرورة هي الإله. باختصار من المتعذر عقليا إثبات الإيمان أو الدين و يمكن عدم الاكتراث بهما بضمير مرتاح.



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 06-16-2019, 11:02 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [84]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
فما اعترضت على نفيه هو الإله بالمعنى العام "الهلامي" الذي لا يثبت ولا ينفى ولا يجب الاكتراث له. الطريقة الوحيدة لنعرف فعلا بوجود إله من عدمه هي أن يتطور العلم ليتجاوز حدود الكون الفيزيائي
المشكلة أن ما نبحث عنه (الخالق) غير معرف، وسيكون مصدر تعريفه دائما وأبدا هو الإنسان، ولذلك لن يستطيع تعريفه ولا إيجاده أبدا، وسيبقى الحال على ما هو عليه كما اليوم.

حتى بتقدم العلم سيتم البحث دائما عن الإله خارج حدود المعرفة (أي في دائرة الجهل والغيب).

الحالة الوحيدة التي سيقر فيها البشر بوصولهم إلى الإله، ستكون أشبه بكوميديا حيث سيستطيع العلم الكشف عن "كائن حي مختبئ" في بعد آخر أو في كوننا الحالي.
عدا هذه الحالة الهزلية، فلن تتوصل المعرفة البشرية إلا إلى أسباب طبيعية في جميع الأزمنة، وسيبقى الإله خارج هذا النطاق.

لذلك أقول دون أدنى مغامرة، أنا أنفي الإله نفسه إلى أن يأتيني المدعون بتعريف محدد لخصائص أفعال هذا الإله وتأثيراته (كيف أفرق بين ظاهرة مصدرها إلهي وأخرى مصدرها طبيعي منظم أو عشوائي؟!).

لا وجود موضوعي أو مستقل لفرضية الإله عن العقل البشري، ونفيها يقتضي نفي الإله نفسه. وهذا ما أذهب إليه.
ولا يوجد إله أو شيئ إلهي، إن هي إلا تصنيفات بشرية غير موضوعية تحتكم إلى الغرابة أو الجهل غالبا. لذلك مهما تقدمت المعارف والعلوم، ستجد من يحاول تصنيف بعض الأمور (من منطلق بشري دائما) كإلهية، وهكذا تعيش فرضية الإله التي لم تفرض نفسها يوما من الخارج.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 06-18-2019, 01:35 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [85]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
لا زلت تكرر حكايه القرون الوسطي دون أي محاوله للاطلاع علي ما طرحناه
و نعرف مبرهنه جودل و لا تمثل مشكله في موضوع وجود الله بل لقد استعملها البعض في إثباته و الرد علي الإلحاد العلموي الجديد
لان العلم بناءا عليها عاجز أن يكون الحَكَم الأخير على القضيَّة الكليَّة في الوجود
بودي أن افتح موضوع او مناظره في موضوع وجود الله بعد الانتهاء من المناظره مع المحترم حنفا
تحياتي للجميع
غودل نفي المبدأ الارسطي الاستنباطي.
بالطبع المؤمنين لديهم القدرة علي تشويه كل شيئ بدون فهم، مبرهنات عدم الاكمتال تقول ببساطة، لا يمكن البرهنة علي وجود الله، بدون الخروج خارج الكون.

انتم تحاولون البرهنة علي وجود الله من داخل الكون، وتستخدمون فروض ليست واقعية من اجل اثبات وجود شيئ لا اثر له.



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الخميني, سيد, قطة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سيد قطب - التطرف الإسلامي والفلسفة القيصر حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 4 03-20-2017 06:59 PM
وثيقة تهز إيران.. خامنئي ينكر اتصالات الخميني السرية بأمريكا ابن دجلة الخير ســاحـــة السـيـاســة ▩ 0 06-07-2016 12:56 PM
هل كانت ثورة الخميني أميركية؟ ابن دجلة الخير ســاحـــة السـيـاســة ▩ 0 06-05-2016 06:30 AM
مسلم يكتشف قطة - سبحان الله Tsuki ساحة النقد الساخر ☺ 1 03-28-2016 10:36 PM
الخميني يدعو غورباتشوف إلى اعتناق الإسلام orpheus ساحة النقد الساخر ☺ 1 02-25-2016 04:34 PM