شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-22-2016, 08:40 PM   رقم الموضوع : [1]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي سقراط انتحر ...

والكل يعرف أيضا أن المسيح انتحر ... كل منهما ترك للآخرين مهمة انهاء حياته ... كل منهما ضحى بحياته من أجل البشرية , من أجلنا نحن...من أجل أن تظهر الحقيقة , من أجل أن تغفر لنا الخطايا . أما سقراط فقد كان يتجول في أثينا ويستفز الجميع بمنهجه التوليدي , يستفز حكام المدينة و خطباءها , و يعلم مسبقا الى أين سينتهي به المطاف , وعند المحاكمة, حين كان بإمكانه النجاة دون التنازل عن مبادئه , فقط بالتزام شيء من الصمت , فضل استفزاز النواب أكثر. وأما المسيح فقد تجول في أورشليم يستفز اليهود ويطعن في رؤسائهم و ايمانهم , ومنذ أول يوم دخل فيه أورشليم كان يعرف جيدا أن "الجولجوتا" تنتظره , وعندما كان بإمكانه انقاذ نفسه , بالتزام الصمت لا غير أثناء المحاكمة , آثر استفزاز الحاضرين . كل من سقراط و المسيح كانا يريدان الموت منذ البداية , الموت مهما كان الثمن ...لكن على يد الآخرين . وقد كان لهما ذلك في الأخير , فالأول شرب سم الشوكران , والثاني حمل الخشبة الى مكان الصلب. "شرب السم" و "حمل الخشبة" , أجل , العبارتان الشهيرتان توهمان بأن ذلك تم بشكل ارادي , و ذاك الوهم هو الحقيقة كما بينا .
لنعد سرد تاريخ المنتحر. انه شخص أعلن الحرب على الجميع , كما فعل سقراط و يسوع , و جاء بمنهج تدميري لقلب طاولات الصيارفة وبائعي الحمام المتواجدين في هيكل الحياة " الرب قال : بيتي للحياة الحقة , لا لهذه الحياة البئيسة " . وهو يقود تلك الحرب الضارية على المستوى الداخلي المحض أو علانية , يعلم جيدا ما الذي ينتظره في نهاية المطاف : الموت. لكن هذا الموت الذي يدفع بنفسه اليه بلا هوادة لا يريد منه أن يبدو وكأنه جاء من عنده , ولذلك فانه لا ينتحر الا عندما يظهر الموت يوما , وبشكل سحري مدهش وغير مفهوم , على أنه موت أتى من الآخرين , رغم أنه فعل ذاتي محض يقدم عليه هو نفسه : "أنا لست مسؤولا عن موتي , بل أنتم المسؤولون" هذا ما يقوله المنتحر في اللحظة الأخيرة , "أنا ضحية " ... بل "أنا تضحية".
"أموت لأجلكم " , كم هذا جميل ..."أعطي حياتي لأجل البشرية"... لقد تلقى الشخص نداء سماويا بأن الساعة قد حانت , فقام بخطى ثابة متجها نحو الموت. هذا هو الموت الذي يقود الى الخلود في الذاكرة الجماعية .



  رد مع اقتباس
قديم 12-23-2016, 07:36 AM atlas غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
atlas
عضو نشيط
الصورة الرمزية atlas
 

atlas is on a distinguished road
افتراضي

مقال كان له الفضل الكبير في تسجيل عضويتي في المنتدى !

تحياتي يا سارق المجوهرات النفيسة



  رد مع اقتباس
قديم 12-23-2016, 03:20 PM   رقم الموضوع : [3]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة atlas مشاهدة المشاركة
مقال كان له الفضل الكبير في تسجيل عضويتي في المنتدى !

تحياتي يا سارق المجوهرات النفيسة
شرف لي



  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2016, 01:43 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

تحياتي للجميع،
حرية الرأي والكلمة من اهم الحقوق التي اكتسبها الانسان في العصر الحديث. للاسف لا وجود لحرية الرأي في العالم الاسلامي وهذا ما نحارب من اجلة...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
البحر, سقراط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة تأمل ( صيد البحر والحج ) النبي عقلي العقيدة الاسلامية ☪ 14 11-25-2018 08:49 AM
من وحي التوراة: البحر واليم في القرآن سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 6 10-22-2017 10:58 AM
تمرد افلاطون على سقراط... وفسح مجال واسع للتدين Abbas Adil حول الحِوارات الفلسفية ✎ 4 08-16-2016 08:51 PM
حياتك مشابهة لأمواج البحر فيصل ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 0 02-22-2016 01:22 PM
وليمة لاعشاب البحر لحيدر حيدر Basim ساحة الشعر و الأدب المكتوب 10 09-30-2015 05:54 AM