شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-19-2017, 03:05 PM Gear غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [111]
Gear
الباحِثّين
الصورة الرمزية Gear
 

Gear is on a distinguished road
افتراضي

الزميل حكيم يقرأ افكار الله و يوضحها لنا لان الله لم يوضحها كفاية



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 03:42 PM الناقد. غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [112]
الناقد.
عضو برونزي
الصورة الرمزية الناقد.
 

الناقد. is on a distinguished road
افتراضي

مرحباً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
رغم أن أي شخص محايد كان سيفهم ويستوعب الأمر بأن اليوم عند الله ليس كالايام التي نعدها نحن البشر على كوكب الأرض ....................
المشكلة ان القرآن موجّه للبشر الذين يعيشون على هذا الكوكب، و ليس موجّهاً لله نفسه او الملائكة.



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 03:47 PM مستنير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [113]
مستنير
عضو برونزي
الصورة الرمزية مستنير
 

مستنير is on a distinguished road
افتراضي

لقد قمت بآداء المهمة في 6 شرحبيلات مشرأبة من خلضومها حول مرفق خرزقها .. ولم يمسني من لغوب

ما أعظمني

الحمد لي
..

ذلك تفسير قول إله محمد ... على حد قول الأخ المؤمن



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 06:14 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [114]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كولومبو مشاهدة المشاركة
رائع دائما
انت هو الاروع اخي كولومبو، ولكن ياليتهم يعقلون



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 06:15 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [115]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
القرآن والإنجيل ومن قبلهما التوراة مصدرهما واحد وهو الله خالق السماوات والأرض
والقرآن لم يأخذ من الإنجيل شيئ بدليل أن كتبة الإنجيل تلاعبوا بالنص
وترتيب آيات الخلق خطأ
ولو زعمت أنت أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قد أخذ شيئ من الإنجيل
فيلزمك الإيمان بأن محمد قد سافر للمستقبل واطلع على آخر علوم وكالة ناسا
ولو كنت أنت نبيهاً فعلاً لانتبهت للخطأ الفاحش في ترتيب ايام - مراحل - الخلق في الإنجيل

وقولك واسترسالك عن الأيام لا يشي بأي فطنه أو دهاء ولا حتى محاوله لفهم النص أو التفكير في الردود
فالتمترس وإغلاق منافذ الإستيعاب - ليس وجهة نظر -
أنا قلت مراراً وتكراراً بأن مقاييس اليوم الكوني ليست بالضروره
هي ذات مقياس يوم الأرض
وقلت مثلاً يوم على الزهره طوله ١١٨ يوماً وهو يوم بالنسبة للزهره
وحقبه زمنيه بالنسبه لاهل الأرض فما هو الشيئ المعقد مثلاً وكوكب الزهره يوجد في مجموعتنا الشمسيه يعني ثاني بيت من جهة الشمس

أنا لا أدري أين هو الشيئ الذي لا تستطيعون إستيعابه هنا بالضبط سوى إتخاذ الإنكار وجهة نظر
تمسكتم بمعنى يوم - رغم أن أي شخص محايد كان سيفهم ويستوعب الأمر بأن اليوم عند الله ليس كالايام التي نعدها نحن البشر على كوكب الأرض ....................

تقريبا عقلك بدأ باستيعاب السؤال لكن جوهر الفكرة لم يصلك بعد، لكن ساحاول مرة اخيرة: انت تقول ان اليوم قد يكون اي مدة زمنية فلنفرض جدلا ان كلامك صحيح، دعني اسألك اذا من الذي يقرر تلك المدة الزمية التي تعنيها كلمة "يوم" في النص؟ الجواب الله هو من يقرر كونه هو المتكلم، حسنا جميل، ممكن تخبرني اذا لماذا الله قرر ان يكون اليوم في الاية يساوي 1/6 من مدة خلق الكون(ايا كانت تلك المدة)؟ كان بوسع الله ان يجعل كلمة يوم تعني مدة زمنية مقدارها ثلث مدة خلق الكون وسيقول حينها انه خلق الكون في ثلاثة ايام وسيكون كلامه صحيح لأن 3/3 تساوي 6/6، وكذلك كان يمكنه ان يجعل اليوم يعني نصف المدة التي خلق بها الكون أو كل المدة التي خلق بها الكون وسيقول حينها انه خلق السماوات والارض في يوم واحد وكلامه سيكون صحيح ايضا تذكر: 6/6 = 3/3 = 2/2 =1/1.

اذا ممكن تخبري لماذا اختار الله 6 ايام تحديدا؟ وهو نفس العدد الذي في كتب اليهود (يا محاسن الصدف)

استرسالي ليس لاثبت لك انني نبيه او ذكي ولكن فقط لتصل اليك الفكرة، فارجوا ان اكون قد نجحت



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 06:35 PM 7kim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [116]
7kim
عضو برونزي
الصورة الرمزية 7kim
 

7kim is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الناقد. مشاهدة المشاركة
مرحباً


المشكلة ان القرآن موجّه للبشر الذين يعيشون على هذا الكوكب، و ليس موجّهاً لله نفسه او الملائكة.
عزيزي المحترم
كلامك
عجيب وغريب
معروف للجميع بأن القرآن صالحٌ لكل زمان ومكان ومناسبٌ لفهم كل مستويات العقول في كل زمان ومكان وهو مفهوم رغم اختلاف الثقافات واللغات والأفهام وبدليل أنه أسرع الأديان إنتشاراً
وهو معجزٌ أيضاً بشكل أكبر وأوضح للمتبحرين بالعلوم سواء لغويه أو علميه ...
هذا كلام كررته هنا كثيراً
أي أن البشر قبل 14 قرن لم يكونوا يعرفون ما نعرفه اليوم ، ولكنهم يفهمون أيضاً بأن أيام الله ليست هي أيام البشر
هذا كان مفهوماً ومعلوماُ لهم بعد أن قرأوا قوله تعالى - ألف سنه مما تعدون -
فهموا السياق لغوياً
وأنتم لا تريدون أن تفهموه لا لغوياً ولا علمياً ولا شرحاً ولا بالأمثله وربما بقي شيئ واحد لم استخدمه بعد ألا
وهو لغة الإشاره ....
ببساطه
الأمر واضح إن أردت أن تفهمه !!!
وتحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 06:39 PM مستنير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [117]
مستنير
عضو برونزي
الصورة الرمزية مستنير
 

مستنير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
عزيزي المحترم
كلامك
عجيب وغريب
معروف للجميع بأن القرآن صالحٌ لكل زمان ومكان ومناسبٌ لفهم كل مستويات العقول في كل زمان ومكان وهو مفهوم رغم اختلاف الثقافات واللغات والأفهام وبدليل أنه أسرع الأديان إنتشاراً
وهو معجزٌ أيضاً بشكل أكبر وأوضح للمتبحرين بالعلوم سواء لغويه أو علميه ...
هذا كلام كررته هنا كثيراً
أي أن البشر قبل 14 قرن لم يكونوا يعرفون ما نعرفه اليوم ، ولكنهم يفهمون أيضاً بأن أيام الله ليست هي أيام البشر
هذا كان مفهوماً ومعلوماُ لهم بعد أن قرأوا قوله تعالى - ألف سنه مما تعدون -
فهموا السياق لغوياً
وأنتم لا تريدون أن تفهموه لا لغوياً ولا علمياً ولا شرحاً ولا بالأمثله وربما بقي شيئ واحد لم استخدمه بعد ألا
وهو لغة الإشاره ....
ببساطه
الأمر واضح إن أردت أن تفهمه !!!
وتحياتي
الجميع ؟

تقصد أن جميع المؤمنين في كل زمان يبررون ويقومون بالقص واللصق والتفصيل لدرء عورة القرآن , ويغيرون كلامهم عبر الزمان كلما تكشفت لهم سذاجة وسطحية القرآن
..

نعود ونسأل

ما تعريفك لل 6 أيام
؟؟



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 06:57 PM 7kim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [118]
7kim
عضو برونزي
الصورة الرمزية 7kim
 

7kim is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
تقريبا عقلك بدأ باستيعاب السؤال لكن جوهر الفكرة لم يصلك بعد، لكن ساحاول مرة اخيرة: انت تقول ان اليوم قد يكون اي مدة زمنية فلنفرض جدلا ان كلامك صحيح، دعني اسألك اذا من الذي يقرر تلك المدة الزمية التي تعنيها كلمة "يوم" في النص؟ الجواب الله هو من يقرر كونه هو المتكلم، حسنا جميل، ممكن تخبرني اذا لماذا الله قرر ان يكون اليوم في الاية يساوي 1/6 من مدة خلق الكون(ايا كانت تلك المدة)؟ كان بوسع الله ان يجعل كلمة يوم تعني مدة زمنية مقدارها ثلث مدة خلق الكون وسيقول حينها انه خلق الكون في ثلاثة ايام وسيكون كلامه صحيح لأن 3/3 تساوي 6/6، وكذلك كان يمكنه ان يجعل اليوم يعني نصف المدة التي خلق بها الكون أو كل المدة التي خلق بها الكون وسيقول حينها انه خلق السماوات والارض في يوم واحد وكلامه سيكون صحيح ايضا تذكر: 6/6 = 3/3 = 2/2 =1/1.

اذا ممكن تخبري لماذا اختار الله 6 ايام تحديدا؟ وهو نفس العدد الذي في كتب اليهود (يا محاسن الصدف)

استرسالي ليس لاثبت لك انني نبيه او ذكي ولكن فقط لتصل اليك الفكرة، فارجوا ان اكون قد نجحت


دع عنك مسألة الإستيعاب فالأمر واضح من هو الذي لا يستوعب والأمر لا يحتاج لإينشتاين ليفهم لأن
الأمر بسيط بل وغايه في البساطه
ولنفترض بأني أنا على كوكب الزهره مثلاً
وأرسلت لك رساله وأنت على كوكب الأرض بأني قد بنيت مدينه في ٦ أيام
فهل سيبقى يتنازع أهل الأرض
في ماهية ال ٦ أيام
رغم أني قلت لهم بأن اليوم عندي طوله يعادل ١١٨ يوماً من أيامكم

وهذا بالضبط ما تفعلونه هنا
إغلاق المستقبلات
وإطلاق المرسلات
وسؤالك عن الست أيام في الإنجيل يكشف لي بأن من يحاورني
أحد إثنين
١- لا يقرأ الردود
٢- يقرأ ولا يفهم
وأخشى أن هذا ما تفعله أنت هنا
لأني جاوبت عن هذا السؤال العبقري قبل عدة ردود ....
وهذا سيكون آخر رد عليك إن كررتها مره أخرى

و تحيات



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2017, 07:11 PM مستنير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [119]
مستنير
عضو برونزي
الصورة الرمزية مستنير
 

مستنير is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
في ماهية ال ٦ أيام
رغم أني قلت لهم بأن اليوم عندي طوله يعادل ١١٨ يوماً من أيامكم

و تحيات
أدنت نفسك وما لك من محيص

أنت تملك المعرفة وأعطيت مفتاح الإجابة , اليوم يعادل 118 يوم من أيامكم

وقد كفيت ووفيت
..

إلهك قال أن يوما لديه يعادل ألف سنة مما نعد , ويوم قيامته يعادل 50 ألف

والكون بلا ألمعية يكذب إلهك أو بمعنى أدق يكذب كاتب القرآن الذي نسخ بسذاجة من التوراة. التي ادعت أيضا بسذاجة

قضي الأمر الذي فيه تستفون

^ _ ^



  رد مع اقتباس
قديم 05-20-2017, 01:02 AM كولومبو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [120]
كولومبو
المدير العام
الصورة الرمزية كولومبو
 

كولومبو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
عزيزي المحترم
كلامك
عجيب وغريب
معروف للجميع بأن القرآن صالحٌ لكل زمان ومكان ومناسبٌ لفهم كل مستويات العقول في كل زمان ومكان وهو مفهوم رغم اختلاف الثقافات واللغات والأفهام وبدليل أنه أسرع الأديان إنتشاراً
وهو معجزٌ أيضاً بشكل أكبر وأوضح للمتبحرين بالعلوم سواء لغويه أو علميه ...
هذا كلام كررته هنا كثيراً
أي أن البشر قبل 14 قرن لم يكونوا يعرفون ما نعرفه اليوم ، ولكنهم يفهمون أيضاً بأن أيام الله ليست هي أيام البشر
هذا كان مفهوماً ومعلوماُ لهم بعد أن قرأوا قوله تعالى - ألف سنه مما تعدون -
فهموا السياق لغوياً
وأنتم لا تريدون أن تفهموه لا لغوياً ولا علمياً ولا شرحاً ولا بالأمثله وربما بقي شيئ واحد لم استخدمه بعد ألا
وهو لغة الإشاره ....
ببساطه
الأمر واضح إن أردت أن تفهمه !!!
وتحياتي
كاذب .وهى ليست شخصنه بل وصف حال فهناك أحاديث صحيحه تقول بغير ذلك ولا يهمنى إن كنت قرآنى أم لا طالما جئت إلى هنا فكل ما فى الأسلام يلزمك .فهل لو كان هناك حديث صححيح به معادله رياضيه .هل كنت ستقول أنه موضوع بالطبع لا بل كان سيتصدر ادلتكم
وانت كاذب لأن رسولك نفسه لم يقل ما تقوله أنت ولم يفهم نفس فهمك من الآيه .

قال محمد (َ خلَقَ اللَّهُ الأَرْضَ يَوْمَ الأَحَدِ وَالاثْنَيْنِ ، وَخَلَقَ الْجِبَالَ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ وَمَا فِيهِنَّ مِنْ مَنَافِعَ ، وَخَلَقَ يَوْمَ الأَرْبِعَاءِ الشَّجَرَ ، وَالْمَاءَ ، وَالْمَدَائِنَ ، وَالْعُمْرَانَ ، وَالْخَرَابَ ، وَهَذِهِ الأَرْبَعَةُ " . قَالَ : " أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ { 9 } وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ { 10 } سورة فصلت آية 9-10 " لِمَنْ سَأَلَ , قَالَ : " وَخَلَقَ يَوْمَ الْخَمِيسِ السَّمَاءَ ، وَخَلَقَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ النُّجُومَ ، وَالشَّمْسَ ، وَالْقَمَرَ ، وَالْمَلائِكَةَ ، إِلَى ثَلاثِ سَاعَاتٍ بَقِيَتْ مِنْهُ ، فَخَلَقَ فِي أَوَّلِ سَاعَةٍ مِنْ هَذِهِ الثَّلاثِ سَاعَاتٍ الآجَالَ مَنْ حَيٌّ وَمَنْ يَمُوتُ ، وَمَنْ مَاتَ ، وَفِي الثَّانِيَةِ أَلْقَى الآفَةَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مِمَّا يَنْتَفِعُ بِهِ النَّاسُ ، وَفِي الثَّالِثَةِ آدَمَ ، وَأَسْكَنَهُ الْجَنَّةَ ، وَأَمَرَ إِبْلِيسَ بِالسُّجُودِ ، أَخْرَجَهُ مِنْهَا فِي آخِرِ سَاعَاتِهِ . ثُمَّ " . قَالَتْ الْيَهُودُ : ثُمَّ مَاذَا يَا مُحَمَّدُ ؟ قَالَ : " ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ " . قَالُوا : أَصَبْتُ لَوْ أَتْمَمْتَ ، قَالَوا : اسْتَرَاحَ .

فها هو رسولك يقول ما نقوله وهناك شئ آخر لابد من أن تفهمه جيدا لسنا نتحاور مع ما يصنع أسلام شخصى ثم يفرضه علينا .عليه أولا أن يقنع به المسلمون أنفسهم .وتكون له قاعده عريضه تؤمن بما يقول لكى نناقشه .وإلا فأننا سنناقش كل قرآنى حسب فهمه الشخصى للقرآن

والتفسير بهذه الطريقه يهدم ولا يبنى فأى طالب أو أى جاهل لم يتعلم يعرف و بالسليقه أن ستة أيام تعنى ستة أيام
ولو قلت له.. لا.. ستة أيام لا تعنى ستة أيام .فكل شئ فى القرآن سيفقد معناه وكل كلمه سيكون المقصود بها شئ آخر يحتاج تفسير وكأن القرآن نزل بالهنديه
فهو سلاح ذو حدين .والأفضل الأخذ بظاهر النص فقد يكون الله يتحدث فقط عن خلق الأرض والسماوات أى السماء الدنيا ولا يتحدث عن الكون بأكمله
فهو لا يعنينا فى شئ .وطالما سكت عنه الله فلا تجعل من نفسك عالم وتقول لا أن الستة أيام هى فترات زمنيه كبيره أو صغيره
فما معنى الزمن لكائن مطلق القدره يخلق بكن فيكون .وهنا يكون المسلم قد جر على نفسه المتاعب ..إذن تعال يامسلم الله يقصد بالأيام ستة فترات زمنيه
ولكنه فعل شئ آخر لأ أظنك ستجد له مخرج فالأرض فقط والجبال أستهلكت أربعة أيام ..فكيف بباقى الكون أن يأخذ يومين فى الخلق
فهل الستة أيام هم الآخرين متفاوتين زمنيا فالأربعه الذى خلق فيهم الأرض والجبال أقصر من اليومين الذى خلق فيهم يقية الكون
وهل هناك تمايز فى العدد فى لغه ناطقه على وجه الأرض يا مسلم يا دجال يعنى عندما أقول أربعين يوما فهل فى وسط الأربعين يوم مختلف فى زمنه
هناك أشياء ذكرها عدديا يكون متفاوتا فأربعين برتقاله تحتمل أن يكونو متفاوتين فى الحجم والشكل ولكن الأشياء التى يتم تحديدها بنائا على قياسات محدده متر.. ساعه ..يوم .. دولار .. فأى رقم فيها يعانى تساوى كل الأرقام فلا يكون مثلا رقم 3 أكبر من رقم أربعه فى الحجم هذا لو كنا نتحدث عن أشياء غير محدده قياسيا سيارات بطيخ وكلها أشياء ليست لها قياسات دقيقه
والزمن الله قام بتحديده زمنيا اليوم بألف عام وأنت أكدت هذا الكلام بمثالك عن كوكب الزهره وتقول أيضا أن الله قال أن اليوم لديه بألف سنه مما تعدون .كان يمكنه ببساطه أن يقول فى ستة ألاف يوم مما تعدون ولا يضعك ولا يضعنا فى الشرح والتفسير والتوضيح .فلما لم يقل ستة ألاف يوم
هل لا يستطيع أن يقولها هل هى صعبه فى النطق .ولكن لنفترض هذا
وهل هى صدفه أن يكون الستة أيام مذكوره فى التواراه أيضا كما قال لك الزميل القيصر .إذن أنت تضع نفسك موضع إلهك وتقرر ما لو أراد توضيحه لوضحه
هو بنفسه أليس هو الذى قال فى يوم كان مقداره خمسين ألف سنه مما تعدون أى أنه يستطيع التفصيل .فلما لم يقل ستة آلاف يوم

المهم فلنعد لموضوعنا لقد خلق الأرض والجبال فى أربعة أيام .وإذا كما تقولون أن السماوات هى الكون فلا معنى للتفصيل فالكره الأرضيه بجبالها
يضمها الكون داخله فلما ذكرها على وجه التخصيص وهناك مليارات الكواكب المتشابهه وعليها جبال وقد يكون عليها حياه
وبالتالى فهو إما يتحدث عن خلق السماء الدنيا والتى تراها كل يوم وهى القبه الزرقاء ولذلك فمن الطبيعى أن تستغرق يومين
ولو أخذت بالقياس ففى عرض الأمانه تم تقسيم الكون ثلاثة أقسام الأرض والجبال والسماء .برغم أن الأرض والجبال لو كان المتحدث يعرف حجم الكون لما ذكر الجبال والأرض فالكون يضمهما داخله فالسماء تحيط الأرض والجبال من كل الأتجاهات وهى تفوق الأرض والجبال فى الحجم بمليارات المليارات
فكيف يسوى بينها وبين الأرض والجبال .فهذا حديث من يجهل حجم الكون فليس فى الخلق السماوات تأخذ يومان فقط وليس من الطبيعى عرض الأمانه عليها وهى تدخل ضمنيا فى الكون بأكمله فمجرد قوله السماوات والأرض يجعله جاهل بما يقول فالكون مليئ بالكواكب والأراضى
فلما يقول أرض واحده وشمس واحده وقمر واحد .لو قمت بربط هذه الأقوال مع بعضها فستخرج بأن من كتب هذا القرآن لم يرى الكون على حقيقته ولايعرف حجمه على الأطلاق .ولكنه يتحدث عن أرض مساويه للسماء ففتقهما من بعضهما فليس معقول أن يفتق الأرض بمفردها من الكون بأكمله
أو يسقط الكون على الكافرين فكل حديث فى القرآن عن السماء يتحدث فيه عن القبه التى تراها وكان يظنها صلبه صعبة الأختراق
وأعتقد لو أعترضت فسأجادلك بنفس حجتك فالسماء تعنى ما علاك وكان معلوم وقتها أن السماء التى تعلوهم سماء صلبه أى أنه سقف
وقد ورد فعلا لفظ سقف على السماء فى القرآن فعن أى سماء يتحدث وليس فى الأمر سماء ولا أحد يراها فكل ما نراه هى القبه الزرقاء وهى ليست سماء ولا يخزنون أما فى الليل فنرى الجزأ المنظور من الكون
فقوله وجعلنا السماء سقفا محفوظا وهم عن آياتها معرضون أعتقد لم يكن يقصد السماء التى لم يراها أحد على الأطلاق فإلى الآن لا أحد يعلم حدود الكون على وجه الدقه
وبدلا من أعتراف المسلم بعدم فهمه .وعدم فهم من كتب القرآن وأن به لخبطه وتخبط يحاول أن يستخدم كل الأساليب الغير مشروعه ويتمادى حتى يجعل ربه يقول شيئا وهو يريد أن يقول شيئا آخر .فيبدوالله كالاحمق الذى لا يعرف كيف يحدد بدقه ما يريد قوله .
فلما لا تكتبون قرآن جديد وتقولوا هذا ما كان يقصده الله وتلقوا بالقديم فى المزبله فقد أصبح كقربة الماء المليئه بالخروم كلما سددتم خرم ظهر لكم ثلاثه والماء هنا ليس الماء الذى نشربه بل هى شلالات من مياه التفاسير والطعوجه ولى وكسر أعناق الآيات لتتوافق مع ما لا يمكن أن تتوافق معه أو تثبت السبق العلمى فيه لكاتبه
والغريب أن كل ماجاء عن رسولكم من أحاديث يؤيد ما نقوله نحن معشر الملحدين وأنهم ستة أيام
ولو شئت أمطرتك بها وهى أحاديث صحيحه فهذا فهم رسولك واصحابه فهل قولى بأنك كاذب صادق أم لا لتتجاهل ذلك وتقول أن الصحابه فهمو أن اليوم المقصود بألف سنه .ولكنهم أذكى منك فهم على علم لو كان هذا مراد الله باليوم الذى فى خلق السماوات والأرض لقال أنه بمليون يوم مما تعدون وطالما لم يقل فأى إدعاء آخر باطل لقدرة الله على قول هذا بنفسه ولا داعى لتطلب من الزميل القيصر أن يثبت لك أن محمد سافر فى الزمن ليرى كيف خلق الكون
وكيف له أن يعرف ويسبق العلم فأحاديثه تقول بأن علمه لم يتجاوز علم اليهود فى هذا الصدد

وتعلم كيف تتكلم بأسلوب هائ ومحترم قليلا يبدو أن الوقف لم يقم بتأديبك فهناك إيقاف نهائى لا نتمناه لك

تحياتى للزملاء



التعديل الأخير تم بواسطة كولومبو ; 05-20-2017 الساعة 01:30 AM.
:: توقيعي ::: (يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير )
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لنتعّرف, أيها, المُلحد, الغربي, تعال, عليك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليس عليك ان تثبت وجود الاله .... عليك فقط تقليد القران !! ملحد v0.3 العقيدة الاسلامية ☪ 201 08-22-2018 02:19 AM
تعال وأخبرني : هل انت ملحد أم زنديق ؟ مجدي ابو عيشة ساحة النقد الساخر ☺ 3 01-13-2018 03:07 AM
قبل شريعة محمد ...تعال نفكر سوياً هل هنالك موجد اصلا!!!!!!! osama9999 العقيدة الاسلامية ☪ 107 10-24-2017 04:30 AM
ذهنية المُلحد فينيق حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 5 08-16-2016 02:20 PM
يواجه المُلحد عقوبة الإعدام في 13 بلد فينيق ساحة الترجمة ✍ 3 06-28-2014 02:31 AM