شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-10-2017, 01:49 PM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
عذرا على التأخر في الرد ... للتو ذهبت لاستلام الحوالة المالية الشهرية التي تصلني من الموساد ... 5 , 6 ...7 آلاف دولار ...الملاعين : ناقصة ورقة نقدية من فئة 100 دولار ... ربما سقطت في طريقي الى المنزل ...
على العموم نرجع الى أسئلتك
طبعا نحن نقول , و كيف لا نقول والأمور كما وصفت لك أعلاه , أن اسرائيل دولة كغيرها من الدول وعاصمتها القدس الشرقية والغربية والشمالية والجنوبية
أمريكا دولة تحب الديموقراطية وتريد تنوير العالم
بشار الأسد رجل يحترم حرية الرأي والتعبير أبا عن جد
روسيا البيضاء الغراء تريد الخير للعرب
نتينياهو يستحق جائزة نوبل للسلام
أظن أنني أجبت عن كل الأسئلة التي طرحتها
تحياتي
عزيزي ياكوف
الورقة فئة 100 دولار عندي ، لقد اخطأ المحاسب بن عازر ثانية ، سأرسلها بحوالة بريدية لك .. شالوم



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 02:32 PM 7kim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
7kim
عضو برونزي
الصورة الرمزية 7kim
 

7kim is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة baghdadi مشاهدة المشاركة
اعتقدت انك مصري لانك تكلمت بلهجة مصرية سابقاً ولكن هذا لا يغير لب الموضوع
السؤال لم يكن عن حاكم او طاغية وانما بصورة عامة ودعني اصيغ السؤال بطريقة اخرى
ما هي اولوية الانتماء لديك، للوطن ام للدين؟
ما هي أولويات المسلم الوطن أم الدين
فرصه للإستطراد هنا ...
هذا هو سؤال المليون
يُصاغ بطريقة تحكم على الإجابة مُسبقاً ، وهذا يشبه سؤال أبوك أم أمك ؟
ويُحشرون المسكين في زاوية خيارات مُعده مُسبقاً
وهذا أيضاً يُشبه نوعية الإستفتاءات المُعده بطريقه تصب لمصلحة فكره تم إعدادها مُسبقاً
سؤال الدين أم الوطن أو أبوك أو أمك صيغه تجعل الشخص يشعرُ بأنه مُضطر للإختيار وأن عليه أن يختار لمجرد أنه لا يوجد طريق آخر، وهو قد يكون حقاً لا يستطيع الإختيار فيبدأ عمليه حسابيه سريعه في ذهنه ليتخلص من الموقف ويعطي جواب ...
والواقع أن شخصية السائل وطريقة طرح السؤال تجعل المسؤول يختار جواباً إيحائياُ
كتلك الأسئله التي يمارسها الإعلام في الشارع
يستوقفون مواطن ويسألونه إنته مع الوطن ولا مع الإرهاب الوحش ...
طبعاً الوطن هنا يكون عادة - الديكتاتور - والإرهاب هم المعارضه ...

وهنا تأتي المفارقه
هل أنا مُضطر للإختيار بين أمي وأبي
الجواب - لا -
وهل حُب الوطن يتعارض مع الإسلام ، يعني بتبسيط هل هناك تناقض بين الهوية والعقيده ...؟
الجواب - لا -
ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال حينما أخرجوه من مكه
والله انك أحب البلاد إلي ولولا أن أهلكِ أخرجوني ما خرجت ... والقصد
ليس هناك أي تناقض ولا أي تعارض بين الإثنين ....
مثلما أنه لا يوجد أي تعرض لحبك لأبويك معاً وهذا أصح وأكمل وأجمل



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 02:42 PM   رقم الموضوع : [23]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
عزيزي ياكوف
الورقة فئة 100 دولار عندي ، لقد اخطأ المحاسب بن عازر ثانية ، سأرسلها بحوالة بريدية لك .. شالوم
حي هو الرب اله بني اسرائيل
أريد المئة والتعويض عن الخطأ بمئة أخرى ورب الجنود يضاعف لمن يشاء
بي.اس : المرجو عدم استعمال أسماء العملاء الحقيقية مرة أخرى



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 02:48 PM   رقم الموضوع : [24]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
ما هي أولويات المسلم الوطن أم الدين
فرصه للإستطراد هنا ...
هذا هو سؤال المليون
يُصاغ بطريقة تحكم على الإجابة مُسبقاً ، وهذا يشبه سؤال أبوك أم أمك ؟
ويُحشرون المسكين في زاوية خيارات مُعده مُسبقاً
وهذا أيضاً يُشبه نوعية الإستفتاءات المُعده بطريقه تصب لمصلحة فكره تم إعدادها مُسبقاً
سؤال الدين أم الوطن أو أبوك أو أمك صيغه تجعل الشخص يشعرُ بأنه مُضطر للإختيار وأن عليه أن يختار لمجرد أنه لا يوجد طريق آخر، وهو قد يكون حقاً لا يستطيع الإختيار فيبدأ عمليه حسابيه سريعه في ذهنه ليتخلص من الموقف ويعطي جواب ...
والواقع أن شخصية السائل وطريقة طرح السؤال تجعل المسؤول يختار جواباً إيحائياُ
كتلك الأسئله التي يمارسها الإعلام في الشارع
يستوقفون مواطن ويسألونه إنته مع الوطن ولا مع الإرهاب الوحش ...
طبعاً الوطن هنا يكون عادة - الديكتاتور - والإرهاب هم المعارضه ...

وهنا تأتي المفارقه
هل أنا مُضطر للإختيار بين أمي وأبي
الجواب - لا -
وهل حُب الوطن يتعارض مع الإسلام ، يعني بتبسيط هل هناك تناقض بين الهوية والعقيده ...؟
الجواب - لا -
ورسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال حينما أخرجوه من مكه
والله انك أحب البلاد إلي ولولا أن أهلكِ أخرجوني ما خرجت ... والقصد
ليس هناك أي تناقض ولا أي تعارض بين الإثنين ....
مثلما أنه لا يوجد أي تعرض لحبك لأبويك معاً وهذا أصح وأكمل وأجمل
الاسلام يدعو الى مفهوم الأمة وليس الى مفهوم الوطن
وهو في هذا يشبه الشيوعية الى حد ما وللشيوعية المثل الأعلى
الأممية في الاسلام أممية عنصرية بامتياز خلاف الأممية في الشيوعية التي هي أممية انسانية تجمع بين العمال من كل أنحاء العالم أبيضهم وأصفرهم فقيرهم وغنيهم عربيهم وأعجميهم مسلمهم وكافرهم
لا يوجد شيء اسمه الوطن في الاسلام الا الوطن القومي الاسلامي الذي يكون تابعا للخليفة البغدادي
اسمح لي أن أقدم لك هذا النشيد العظيم على ذكر الأممية

يا لها من روح روح الشيوعية !! الله أكبر!



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 03:59 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة baghdadi مشاهدة المشاركة
اعتقدت انك مصري لانك تكلمت بلهجة مصرية سابقاً ولكن هذا لا يغير لب الموضوع
السؤال لم يكن عن حاكم او طاغية وانما بصورة عامة ودعني اصيغ السؤال بطريقة اخرى
ما هي اولوية الانتماء لديك، للوطن ام للدين؟
تحياتي للجميع،
آدم سميث قال منذ 400 عام: لو عمل كل انسان لصالحة لكان ذلك لصالح السوق....
في العالم العربي، هناك شعارات القومية والدينية... والانسان حائر بين الاثنان، القومية ان تكون منتمي للجيش، وتطيع امر العسكر، والدينية، ان تطيع اوامر الاسلامين...
في الحقيقة انا لا اؤيد لا الوطينية ولا الدينية انا منتنمي لنفسي.

منذ فترة طويلة كنت في جامعة نانيانج في سنغافورة، وكان هناك حدث يتحدثون عنة...
المهم سنغافورة عندما تم انشاءها قام الحاكم بتوزيع الاراضي وقام ببناء المباني واعطاءها ملكية للمواطنين، وقال من اجل ان يدافعوا عن الوطن، لا بد ان يمتلكوا في الوطن. فهنا السنغافوري عندما يحارب، فهو يحارب من اجل منزلة، من اجل ارضة، وليس من اجل شعارات...

المهم، سنغافورة بلد صغيرة جدا، تحتاج المياة دائما من ماليزيا، وتعتمد علي ذلك، في يوم قامت ماليزيا بزيادة سعر المياة، فرفضت سنغافورة دفع الفرق فقامت ماليزيا باغلاق المياة لسنغافورة، فقام سنغافورة بارسال فرقة من 10 افراد، احتلوا تماما محطة المياة...
ماليزيا، بالطبع وافقت والغت زيادة السعر...
المهم، ماليزيا مثال للدول الاسلامية، شعارات القومية والاسلام، اصابها الوهن، والعجز
سنغافورة، تماما كما ذكر أدم سميث، كل انسان يفكر لنفسة وليس هناك شعارات...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 04:08 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
الاسلام يدعو الى مفهوم الأمة وليس الى مفهوم الوطن
وهو في هذا يشبه الشيوعية الى حد ما وللشيوعية المثل الأعلى
الأممية في الاسلام أممية عنصرية بامتياز خلاف الأممية في الشيوعية التي هي أممية انسانية تجمع بين العمال من كل أنحاء العالم أبيضهم وأصفرهم فقيرهم وغنيهم عربيهم وأعجميهم مسلمهم وكافرهم
لا يوجد شيء اسمه الوطن في الاسلام الا الوطن القومي الاسلامي الذي يكون تابعا للخليفة البغدادي
اضيف الى كلامك ان الاسلام فكر قبلي محض فالاسلام يتعامل بنفس منطق قبائل الجزيرة العربية وغيرها من القبائل القديمة حيث تغير القبيلة على القبيلة الاخرى ويأخذون نسائهم واموالهم ولايفكر الرجل القبلي بالقبائل الاخرى كبشر مثله بل يفكر بهم كأعداء دائما فالذي فعله الاسلام هو تجميع قبائل العرب في قبيلة واحدة كبيرة لكن بنفس العقلية القبلية، وهذا واضح جدا من "الفكر" الاسلامي هذا اذا كان لنا الحق بتسميته فكرا حيث قسم البشرية الى مسلم وكافر وجعل الكافر حلال الدم الا في ثلاث حالات وجعل العلاقة بين المسلين والكفار هي الحرب والسلام حالة مؤقته وغير ذلك من البلاء او هو الجنون الذي يراه كل الناس عدا المسلمين



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 06:50 PM 7kim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
7kim
عضو برونزي
الصورة الرمزية 7kim
 

7kim is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
الاسلام يدعو الى مفهوم الأمة وليس الى مفهوم الوطن
وهو في هذا يشبه الشيوعية الى حد ما وللشيوعية المثل الأعلى
الأممية في الاسلام أممية عنصرية بامتياز خلاف الأممية في الشيوعية التي هي أممية انسانية تجمع بين العمال من كل أنحاء العالم أبيضهم وأصفرهم فقيرهم وغنيهم عربيهم وأعجميهم مسلمهم وكافرهم
لا يوجد شيء اسمه الوطن في الاسلام الا الوطن القومي الاسلامي الذي يكون تابعا للخليفة البغدادي
اسمح لي أن أقدم لك هذا النشيد العظيم على ذكر الأممية

يا لها من روح روح الشيوعية !! الله أكبر!
هذا رد خارج التغطيه
وصاحبه لم يسمع بالمنطق ولا يعرف حتى عنوان الشيخ جوجل قدس سره



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 07:08 PM 7kim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
7kim
عضو برونزي
الصورة الرمزية 7kim
 

7kim is an unknown quantity at this point
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة skeptic مشاهدة المشاركة
في الحقيقة انا لا اؤيد لا الوطينية ولا الدينية انا منتنمي لنفسي.
تحياتي
هذا من أصدق الردود
وبالضبط هكذا هم الطابور الخامس
فالملحد العربي ينتمي لنفسه ، ويريد أن يفوز دون إنتخابات وأن يأخذوه للقصر اجمهوري حملاً على الأكتاف ..



  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 08:17 PM JOX غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
JOX
عضو برونزي
الصورة الرمزية JOX
 

JOX is on a distinguished road
افتراضي

يا حكيم انت جاى هنا ترشح نفسك ولا عايز ايه انا ابتديت اتشل كلامك مش مفهوم و مفكر نفسك انتصرت فى المواضيع



:: توقيعي ::: مشكلة العالم أن الأغبياء والمتشددين واثقون بأنفسهم أشد الثقة دائماً، أما الحكماء فتملأهم الشكوك.
— برتراند راسل
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 08:46 PM كولومبو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
كولومبو
المدير العام
الصورة الرمزية كولومبو
 

كولومبو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 7kim مشاهدة المشاركة
أيها المُلحد العربي
تعال لنتعّرف عليك ..وأتمنى لو تجيب على هذه الأسئله بروح رياضيه
لماذا تريد التعرف
اقتباس:
1- ما هو موقفك من قضايا الأمة العربيه ، لا بد أن لك موقف
فخروجك من الدين لا يعني خروجك من جلدك ...
ليس لى موقف لأن الأمه أو الدول العربيه وهو الوصف الدقيق ليس لهم موقف.لأتبناه .. فأنت تتحدث وكأن الأمه العربيه موجوده وهارون الرشيد يأمر وينهى فيها ..إذاأنت تقصد موقفى من الدول العربيه
فكلها دول فاشله لأن الجهل متفشى فيها .وبها أسوأ أنظمة الحكم ولكنى فى النهايه ليس لى موقف محدد .أنا متفرج وحسب
فنحن أمام مريض يحب مرضه ويعشقه ولهذا تبنى أى مواقف تجاهه هو عدوان على حبه الكبير للذل والهوان
والذى مصدرهما الدين فهو المصدر الأول لتصدير المستسلمين وليس المسلمين .فأسباب التخلف معروفه ولكن مع مريض كما قلت لك يعشق مرضه
فالأمل ضعيف

اقتباس:
2 - ما موقفك من فلسطين
3- والربيع العربي
4 - والإحتلال الأمريكي للعراق والروسي لسوريه .....
هل الملحد مضطر للأجابه على كل الأسئله السياسيه .وينبغى أن يكون له دور فى قضية فلسطين بأختصار نحن شعوب لا تصلح لشئ
إلا لو تغيرت والتغيير الفردى أفضل بكثير من التغير الجماعى فلا تنتظر غيرك ليغيرك أبدأ نفسك وأنتظر النتيجه
فالشعوب تتغير وتأخذ حقوقها إذا شكت فى أن إله السماء قد تركهم لمصيرهم .وأعتقد هذا كافى لتحريك كل نوازع الرغبه للتغير
ولا أرى مانع فى أقامة سلام أسرائيلى عربى ومحو العدوات القديمه فحلم أختفاء أسرائيل.مستحيل وسيكلف الفلسطينيين
خسارة كل شئ .ولكنه وضع محبب لهم فالتكيف مرض مزمن .فطالما المسلمون يظنون أن الله يمتحن إيمانهم فستظل ترسب فى الأمتحان فالإله لا يمتحن أحد

اقتباس:
5 - أي ديانة أو معتقد تراها أقرب لنفسك ...
لا توجد ديانه قريبه من قلبى فكل ديانه بها ما يكفى ويفيض للأبتعاد عنها
اقتباس:
6 - لماذا لا تشعرون بإلحادكم إلا بشتم مقدسات ورموز مواطنيك واهل بلدك برغم ان هذا يؤذيهم ...
من قال لك هذ السخافات .فأنت فى المنتدى فأتنا بما تقوله بلا دليل وإذاكان منا من يسب مقدس فهو فى نفسه لا يسب مقدس
بل يسب شئ غير مقتنع بوجوده كالغول والعنقاء هل تتضايق لو أحد ذكرهم بسوء لأنك أيضا غير مقتنع بوجودهم ولو سببتهم أنت
وكنت أنا مؤمن بوجودهم فهل ستشعر أنك مذنب فى شئ أرجو أن تكون وضحت الصوره
اقتباس:
7- لماذا لا تكتفون بإظهار ما تجدونه مخالفاً للعقل في الأديان وتلجأون للكذب والتدليس وتزييف الأدله ؟
8 - تم الكشف عن العديد من حالات تزييف الأدله لدعم فرضية التطور
9 - هل أنت مع أو ضد هذا النهج؟
هل أتيت هنا لتهرج من الذى سيقبل نظريه بها تدليس أو زيف فأنا لا أقامر بحياتى مخلدا فى جهنم لأدافع عن قضايا مزيفه
ما رأيك فى مليار دولار وتكفر بالله وتسبه وتلعنه ..لقد كنا فى يوم من الأيام مثلك ..وأكثر أسلاما وحبا لله .ولكن تبين أنه وهم لا أكثر
ولو كان لدى شك واحد فى المليار بوجود خالق للكون فهو لن يتعدى سبب لظهور الكون لا أكثر أما إله الأديان الأبراهيميه فهو والعدم شئ واحد
ليس لهما أى وجود يذكر ولا داعى لشرح الأدله.. يمكنك التجول فى المنتدى ومعرفة هذا بنفسك .أما لو كنت من عشاق المرض فلا أمل فى الشفاء
اقتباس:
10 - هل شعرت يوماً بأنك على خطأ؟
لا لم أشعر يوما أننى على خطأ لأننى قضيت سنين طويله أبحث وأنقب فى هذا الدين حتى تبين لى خلوه التام من أى مصدر إلهى
بل يذاذ يقينى يوما بعد يوم بأنى على الطريق الصحيح
اقتباس:
11- هل تشعرون بأنكم مدينون للوطن أم أن الوطن مدين لكم..
التعريف المتعارف عليه بالطبع أحب بلدى وأحب أهلها
وعلى أستعداد لحمل السلاح للدفاع عنها إذا أقتضى الأمر ولكنى لا أحب الحروب ولا أتمناها .فلو نهضت بلدى أقتصاديا وتبنت العلمانيه ككل الدول المتحضره فلن تحتاج لمحاربة أحد .أما بخصوص من منا مدين للآخر فكلانا مدين لبعضنا البعض أنا أعطيها جهدى وعملى وهى تعطينى وطن أحبه ,اتمنى له التقدم
وبرغم أستحالة هذا فى الأيام المقبله فلا وضع دائم يمكنك الأعتماد عليه فكل شئ سيتغير لا محاله والأفضل أن تغيره بنفسك بدلا من يغيره لك غيرك
اقتباس:
12- ما هو تعريفك للوطنيه -
[/quote] هى أشبه بعلاقتك بوالدك الطيب والذى لا ذنب له فى أنه محدود التعليم ولكنه طيب وأحبه
فلم يكن لى خيار لأختار وطنى ولكنى أحبه لذكريات جميله وكثيره ما ذالت حاضره وما ذالت تحدث وستحدث فى المستقبل فالوطن هو تلك الدائره التى تحيطك من كل من تحبهم وتجمعك بهم أشياء كثيره وأماكن تربيت فيها وترتبط بها عاطفيا

ولوتم نقل كل هذا للمريخ فسيكون وطنى أيضا.. فالوطن ليس تلك الرمال التى تدوسها بقدميك .بل هو شئ آخر ربما لا أجيد وصفه ولكنى أحبه
حتى المهاجرين يصنعون وطن بديل فى الخارج عن طريق تشكيل تجمعات تجمعهم ليتحدثوا بلغتهم الأم ويأكلوا طعامهم المحبب
تستطيع أن تختصر الوطن فى أنه عاده تحولت لأدمان وحب وعدم أستغناء ولكن تحت ضغط معين يمكن أن يتحول حبك لوطنك لبغض .لو تعرضت لقهر يفوق
قدرتك على التحمل وحينها سأختار وطن بديل
برغم أنى لا أرى فائده من الأجابه على كل تلك الأسئله وكأننى أمام قاضى القضاه.. فالمسلمين يعشقون الأستجوابات .فالمنتدى به ما يزيد من أجابات مستفيضه
عن الألحاد والملحدين .ولكن لا فائده فالعرب لا يقرأون ما يوفر عليهم الوقت فحب أصدار الأسئله يتصدر قائمة الأشاء المحببه لهم وطالما أصبحت ملحد
فلابد أن تجيبهم بما عجز حتى إلاههم بالأجابه عليه ..أسمح لى بأن أسألك أنا أيضا .بما أنى جاوبتك على كل أسئلتك فليس كل ملحد مثل الآخر وكل الأجابات التى ستأتيك ستكون متباينه

1-من هو المسلم الصحيح فى نظرك وأى منهج يتبع .وهل تكفر الشيعه لوكنت سنى والعكس بالعكس
2- كيف تؤمن بشئ لا تراه ولا دليل عليه سوى أقوال منقوله من آلاف السنين .فماذا لو كان محمد كاذب وهو أحتمال وارد
3- كيف ترى الملحد وهل تؤمن بحد الرده وتطبيقه عليه
4 - هل ساورك الشك يوما فى أن دينك مجرد كذبه كبيره وهل شككت يوما فى وجود الله .
5- هذا السؤال مرتبط باسلؤال الذى قبله من أين لك ذلك اليقين بوجود إله أسمه الله برغم أن كل معلوماتك عنه أنسانيه بحته أى يمكن تلفيقها والترويج لها بسهوله
وأستطيع أن آتيك بأسماء آلهه .ومع غياب البرهان يمكننى أن أدعى أنهم أيضا خلقوا الكون فالله أسم لخالق الكون والإيمان به لابد أن يتضمن دليل أنه هو من خلق الكون تحديدا وليس غيره .فكيف عرفت أنه هو تحديدا من خلقه .وكيف أخرجه من العدم .وأرجو الأهتمام بنقطة أخراجه من العدم .فلا تمايز فى العدم أم أنك تؤمن
أنه خلقه من ماده أخرى

يكفى هذا القدر من الأسئله ولكنى أريد أجوبه مقنعه وجاده كما طلبت أنت لأسئلتك


تحياتى



:: توقيعي ::: (يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير )
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لنتعّرف, أيها, المُلحد, الغربي, تعال, عليك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليس عليك ان تثبت وجود الاله .... عليك فقط تقليد القران !! ملحد v0.3 العقيدة الاسلامية ☪ 201 08-22-2018 02:19 AM
تعال وأخبرني : هل انت ملحد أم زنديق ؟ مجدي ابو عيشة ساحة النقد الساخر ☺ 3 01-13-2018 03:07 AM
قبل شريعة محمد ...تعال نفكر سوياً هل هنالك موجد اصلا!!!!!!! osama9999 العقيدة الاسلامية ☪ 107 10-24-2017 04:30 AM
ذهنية المُلحد فينيق حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 5 08-16-2016 02:20 PM
يواجه المُلحد عقوبة الإعدام في 13 بلد فينيق ساحة الترجمة ✍ 3 06-28-2014 02:31 AM