شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-17-2014, 11:58 AM نور على نور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
نور على نور
عضو جميل
الصورة الرمزية نور على نور
 

نور على نور is on a distinguished road
افتراضي كيف ُنعرّف الحقيقة ؟

كيف ُنعرّف الحقيقة ؟ او ما هي الحقيقة ؟

هذا السؤال يعتبر من اصعب اﻻسئلة وبصراحة من خلال قرآءتي المتواضعة لم ار من استطاع ان ياتي باجابة شافية عليه , هنالك دائما شيء ما ناقص والسبب في ذلك كما سنرى هو محاولة وضع مفاهيم مختلفة تحت سقف تعريف واحد يجمع الكل وهذا ما يسبب الضياع والبلبلة ويؤدي في النهاية الى عدم الوضوح وبالتالي الخطأ . هنا سنحاول تفادي هذه الصعوبات .

أهمية السؤال تأتي من أنّا إن لم نستطع تعريف الحقيقة بشكل واضح ومفيد فنحن لن نستطيع الوصول اليها او فهمها وبالتالي فان اي فكرة, فلسفة, معرفة ... الخ نستعملها لفهم هذا الوجود ستكون عاجزة عن مساعدتنا اي انها خاطئة ونكون عندها اشبه بفاقدي البصر والبصيرة نتخبط في حياتنا دون وعي او فهم ! واضح ؟

غالبا, عندما تتناول العموم هذا الموضوع بالتعليق تخلط بين ثلاثة مفاهيم وهي :
- 1 حقيقة الشيء بذاته
- 2 الحقيقة الذاتية اي la réalité subjective
- 3 الحقيقة الموضوعية او la réalité objective
لنحاول اذن كشف وفهم ما هو مضمون هذه التعابير .

- 1 حقيقة الشيء بذاته :
أجمع الفلاسفة وبالاخص منذ كانط Emmanuel Kant 1724-1804 ان هذه الحقيقة تستعصي على الانسان وانه لا يستطيع الوصول اليها وسبر اغوارها . لكي نفهم هذه المقولة لنستشهد مثلا بالشحنات الكهربائية لجزيئات الذرة اي الالكترون والبروتون . يخبرنا علماء الكيمياء والفيزياء ان الجزيئات التي تمتلك نفس الشحنة, سالب او موجب, ستتباعد عن بعضها بقوة , وان تللك التي تمتلك شحنات مضادة سوف تتجاذب … الخ لكن ما معنى "شحنة كهربائية" بالنسبة لنا ؟ او ان اردت كيف نفسر ان يكون الالكترون سالب ؟ "شو يعني شحنة + او - بالطبيعة ؟ هل وضحت الفكرة ؟

مثال آخر , نقرأ ان الجزيئات الصغيرة او الاساسية particules élémentaires لها طبيعتان فهي كتلة وموجة في آن واحد !! لكن كيف لنا ان "نفهم" هذه الطبيعة ؟ ستبقى بالنسبة لنا شيء غريب !
مثال آخر , عندما انظر الى الشجرة وانا اعلم ان ما اراه هو نتيجة انعكاسات موجات الكترومغناطيسية من طول معين واني كانسان ﻻ ارى اي موجات تحت الحمراء او فوق البنفسجية , بينما قد نجد بعض الحيوانات التي تستعمل موجات اخرى للرؤية … في هذه الحال ما هي الشجرة فعلا ؟ ﻻ نعلم !
خلاصة الامر انّا ﻻ نستطيع حتى الان فهم حقيقة و طبيعة الاشياء بذاتها ما نفعله (في الفقرة رقم 3 المزيد من التفاصيل) هو ان نخلق منظومات انسانية نظرية منطقية ونحاول تطبيقها على الواقع ودراستها … des modèles théoriques هكذا نستطيع ان نتقدم دون ارتكاب اخطاء نهائية لانّا في حال اخطأنا فنحن نصحح المنظومة اي محاولتنا لفهم الطبيعة وليس الطبيعة بذاتها !
المنظومة المستعملة حاليا والتي يبدو انها تعطي نتائج جد مقبولة هي ما يسمى ب modèle standard انظر هنا للمزيد من المعلومات :
http://fr.wikipedia....des_particules)

- 2 الحقيقة الذاتية الشخصية اي la réalité subjective
نعني بها ما يتبادر لذهن فرد , شخص معين كنتيجة لعملية الادراك الحسي وقدرته الذاتية على الفهم . Perception
ﻻ يكفينا صعوبة فهم الاشياء بذاتها كما رأينا , بل يضاف الى ذلك ان لكل منا حواسه , ادراكه , معرفته , تربيته , عمره , جنسه , نظرته الى ما يحيط به الخ بشكل يصبح معه احيانا من الصعوبة بمكان ان تجد شخصين متفقين على نفس الشيء , فالاول يقول برد والثاني يقول حر ! واحد يقول ثقيل واﻻخر يجيبه خفيف , بعيد ﻻ قريب , طويل قصير … الخ الخ والانكى ان ما من احد مستعد ان يقبل حقيقة الاخر !! هذه هي السفسطة بعينها والسبب الاول للفلسفة اي للبحث عن حقيقة واحدة ترضي الجميع !
ملاحظتين حول هذا النوع من الحقيقة :
- السفسطة الحديثة او هؤلاء الذين نسمعهم دائما يدّعون ويرددون بان ليس هناك من حقيقة وان كل شيء نسبي وان ﻻ مطلق إلا النسبية … هؤلاء بالواقع هم قمة الجهل وخطر متنقل يهدد المعرفة الانسانية ! هؤلاء الاغبياء يريدون مساواة العالم بالجاهل , والمتعلم بالاميّ, والكبير بالصغير واﻻعمى بالمبصر … الخ هذا النمط من الاشخاص منتشر بشدة في الغرب السبب , من الممكن , انه يعود الى الفلسفة الوجودية التي تركز على قيمة الفرد وحياته . لكن الجهلة يفهمون هذا بالغرور والوقاحة والعناد … المهم وددت الاشارة الى هذا الامر حتى نتفاداه نحن ولا نقع به إن أمكن فنكون بذلك قد تعلمنا من اخطاء الاخرين .
الملاحظة الثانية وهي مهمة جدا ! لنا ان نفهم الحقيقة الذاتية كحقيقة فنية , رأي , وجهة نظر صاحبها … هي إذن من الاهمية بمكان حين يتعلق الامر بالتعبير عن الذات وتحقيقها ! لا يحق لاي كان ان يمنع من يريد التعبير عن ذاته كما يشاء . ما ذكرته اعلاه عن الجهل والعناد يتعلق بمحاولة تحويل وجهة النظر الذاتية الى حقيقة موضوعية لفرضها على الاخرين وهذا مرفوض . أما حريتي في ان اعبر عن ذاتي فهذا نشجعه طبعا.

- 3 الحقيقة الموضوعية او la réalité objective
هنا لب الموضوع وزبدته . الحقيقة الموضوعية للاشياء نوعان :- طبيعية - ومصطنعة


الحقيقة الموضوعية الطبيعية هي حقيقة الاشياء في الطبيعة وهي لا تتعلق بشخص بذاته و تصلح للجميع ! بمعنى آخر هي الحقيقة الفيزيائية العلمية التي وصلنا اليها عبر سنين من الدراسة والتجارب والبحث … هذه الحقيقة باختصار هي ما نستطيع قياسه اليوم باي شكل من الاشكال ! ما لا نستطيع قياسه (اليوم) , فيزيائيا يعد غير موجود وبذا فنحن لا نستطيع البناء عليه .
في حال وجود فرضية معينة عن شيء معين لم نستطع قياسه بعد كجزيء الغرافيتون مثلا le graviton المفترض انه مسؤول عن نقل قوة الجاذبية ننتظر ان نتحقق من وجوده بالتجربة اي بالقياس قبل البناء عليه وإلا فيصار الى تعديل النظرية او الموديل الذي تحدثنا اعلاه كي يتناسب مع الواقع كما نفهمه .
إدخال هذه الحقيقة من شانه ان يحل جزء كبير جدا من مشاكلنا , الان بدل الاختلاف على ما اوردناه اعلاه اي بدل القول بارد او سخن نعطي درجة الحرارة ونترك للاخر حريته في ان يشعر ما يريد ! تماما بدل القول ثقيل اوخفيف قريب بعيد طويل قصير … الخ نستعمل المقاييس !
هذا ليس مزاحا, لقد عانى الناس كثيرا وتعبوا كثيرا قبل ان يتم الاتفاق على استعمال وحدات قياس عالمية لحل المشاكل التي تنتج عن اي سوء فهم سببه حقيقة شخصية . وباختصار فان الحديث العلمي يجب ان يكون مجردا منزها يعتمد بالدرجة الاولى على الحقيقة العلمية الموضوعية ولا مكان للحقيقة الذاتية الفنية فيه …

لكن ماذا عن الحقيقة الموضوعية المصطنعة ؟
هذه تتناول المجالات التي لا توجد في الطبيعة لكنها ظهرت كنتيجة للنشاط الانساني مثل القانون , اللغات وقواعدها , الدولة نظمها واداراتها , الهندسة المعمارية , علم الاجتماع , الرياضيات, العادات والتقاليد , وحتى اختيار وحدات القياس اعلاه … هذه كلها وغيرها الكثير ﻻ تُبنى على وجود شيء طبيعي بذاته لكن الحقيقة التي تنبع منها هي حقيقة توافقية , حقيقة توصلنا اليها عبر سلسلة طويلة من النقاش والحوار واحيانا التصادم والحروب الخ هي نوع من ال convention يتوصل اليها اناس يتمتعون بسلطة معينة تعطيهم حق احترام ما يقررون مثل مجلس نواب بلد ما , ممثلي بلدان هيئة ما سواء كانوا سياسين فقط او خبراء . في الرابط التالي تجد تعريف للنظام العالمي لوحدات القياس :
http://fr.wikipedia....tional_d'unités
حاول ان تعرف كيف تطورت هذه الوحدات وخاصة وحدة الزمن اي الثانية وسترى انها مجرد اتفاق اي ان الانسان هنا (صاحب السلطة سياسية او علمية ...) هو من يصنع الحقيقة الموضوعية , مبدئيا , من اجل ان يحسن حياة الناس حتى يعيش هؤلاء بسلام .
هذه الحقيقة كاختها الطبيعية تحل عدد كبير من الاختلافات بين الناس , يكفي لهذا ان يثبت احدهم ان فكرته ليست رأي شخصي خاص به فيقدم مصدرا محايدا وموثوقا ذو سلطة في الموضوع المذكور وبذا يضفي على فكرته طابع الموضوعية . لا حاجة إذن للاختلاف على طريقة كتابة كلمة او معناها فعندنا القاموس لهذا , نفس المثال عن القانون … طبعا هنالك الخبراء والمتخصصين ايضا … المهم هنا هو معرفة ان الانسان بذاته يخلق بنشاطه هذه الحقيقة ويحدد معناها كما يريد وكل ذلك في محاولة لحل المشاكل و تسهيل التعامل بين الناس .

بعد هذا التفصيل أكاد اجزم بأنّا نستطيع الاجابة عن حقيقة اي شيء لا بل ونستطيع الاجابة على سؤال مثل :
" متى نستطيع ان نقول بإن شيئ ما موجود ومتى نقول بانه غير موجود ؟!"

اي منظومة فكرية فلسفية او غيره لا تستطيع الاجابة اليوم على هذا السؤال (البسيط) هي لا تستحق اهتمامك عزيزي القارئ ولا تستحق ان تضيع وقتك بدراستها ... الاديان بمجملها وبما تتضمنه من بلاهة ومغالطات لا تستطيع ان تعطيك إجابة واضحة كافية وافية ... فاذن على ما اضاعة الوقت والتيهان ؟



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2014, 07:49 PM ليل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
ليل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ليل
 

ليل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
بعد هذا التفصيل أكاد اجزم بأنّا نستطيع الاجابة عن حقيقة اي شيء لا بل ونستطيع الاجابة على سؤال مثل :
" متى نستطيع ان نقول بإن شيئ ما موجود ومتى نقول بانه غير موجود ؟!"
تفصيل فلسفي ممتاز!
ولكن، كيف يمكننا أن نعرف حقيقة شيء ما في ذاته؟
إن الشيء له بعدان: العظم، والصغر، وهو في حال الصغر لامتناه، فكيف لنا أن نصل إلى حقيقته اللا متناهية.
مثال: هذه شجرة، والشجرة، نبتة، والنبتة، بذرة، والبذرة مكونة من ذرات، والذرات مكونة من جسيمات، والجسيمات كل جسيم منها مكون من جسيمات أدق، وهذه مكونة من جسيمات أدق منها، وهكذا دواليك إلى ما لانهاية.
وهذا حجر له حجم وثقل ولون وصلابة... عندما تقع عيني عليه، أستطيع أن أميزه من غيره من الأشياء، ولكن، هل هذا الحجر بخصائصه هذه يبدو للطائر أو للأفعى، أو للنحلة، كما يبدو لي؟
إذا كانت الأحياء الأخرى ترى الحجر بمنظارها الخاص، وتتحسسها بحواسها الخاصة وتكوّن عنها صورة تختلف عن الصورة التي كونتها عنها بعقلي وحواسي، فكيف أطمئن إلى أن هذا الحجر هو حجر في حقيقته الموضوعية، وليس شيئاً آخر كالذي يبدو للطائر أو الأفعى، أو النحلة؟




  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2014, 09:26 PM ليل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
ليل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ليل
 

ليل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليل مشاهدة المشاركة

تفصيل فلسفي ممتاز!
ولكن، كيف يمكننا أن نعرف حقيقة شيء ما في ذاته؟
إن الشيء له بعدان: العظم، والصغر، وهو في حال الصغر لامتناه، فكيف لنا أن نصل إلى حقيقته اللا متناهية.
مثال: هذه شجرة، والشجرة، نبتة، والنبتة، بذرة، والبذرة مكونة من ذرات، والذرات مكونة من جسيمات، والجسيمات كل جسيم منها مكون من جسيمات أدق، وهذه مكونة من جسيمات أدق منها، وهكذا دواليك إلى ما لانهاية.
وهذا حجر له حجم وثقل ولون وصلابة... عندما تقع عيني عليه، أستطيع أن أميزه من غيره من الأشياء، ولكن، هل هذا الحجر بخصائصه هذه يبدو للطائر أو للأفعى، أو للنحلة، كما يبدو لي؟
إذا كانت الأحياء الأخرى ترى الحجر بمنظارها الخاص، وتتحسسها بحواسها الخاصة وتكوّن عنها صورة تختلف عن الصورة التي كونتها عنها بعقلي وحواسي، فكيف أطمئن إلى أن هذا الحجر هو حجر في حقيقته الموضوعية، وليس شيئاً آخر كالذي يبدو للطائر أو الأفعى، أو النحلة؟

تصويب
الجمل الملونة بالأحمر، أنث فيها الضمير مع أنه عائد على لفظ مذكر هو الحجر.. آسف! لقد انصرف ذهني فجأة عن الحجر إلى الصخرة سهواً.



  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2014, 01:06 PM نور على نور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
نور على نور
عضو جميل
الصورة الرمزية نور على نور
 

نور على نور is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي

لم انتبه الى هذه المشاركة قبل اليوم فمعذرة .

بالنسة للتصحيح لا عليك فلقد فهمت سؤالك واشكرك عليه لانه سيتيح لي الفرصة لايضاح فكرة حقيقة الشيء في ذاته .
تصور عزيزي ان لك من العمر ثلاث سنوات , ولقد وجد امامك على الطاولة شيء معين (ستعرف فيما بعد عندما تكبر وتتلقن المعلومات مع الوقت انه تفاحة !) بالنسبة لك كل ما يمكنك ان تعرفه عن هذا الشيء في هذه المرحلة هو انه يحتل حيز في المكان , له لون , له كثافة وملمس ... الخ لكنك لن تستطيع تسمية هذا الشيء وبالتالي تعريفه للاخرين , فاذن من جهة انت تكتشف حقيقة ذاتية فقط اي ما نقلته لك حواسك عن هذا الشيء وادراكك له بحكم سنك الصغير , وانت هنا لم تعرف لا حقيقة الشيء بذاته اي انه ثمرة لشجرة تفاح مكون من خلايا فجزيئات فذارات الخ الخ ولا استطعت ان تصل الى حقيقته الموضوعية اي ما يعرفه الاخرون عنه !
هذا المثال ينطبق على كل شيء ! فلو افترضنا اننا سنستطيع من خلال المعرفة والقراءة والاطلاع والملاحظة والتحليل والتجربة والدراسة وتنحية الذات ... ان نصل الى المعرفة الموضوعية الانسانية عن شيء معين , ستظل معرفة الشيء بنفسه غامضة بعيدة صعبة المنال وبالتالي مجهولة ! كل ما نعرفه عن الاشياء هو ما استطعنا نحن كبني بشر ان نجمعه من خلال التاريخ (اي المعرفة الموضوعية) لكن كيف هي الاشياء بذاتها ... هذا ما لا نعرفه وقد لا نعرفه ابدا !
لاحظ حتى يتغلب علماء الفيزياء على هذه الصعوبة وضعوا "موديل" لهذه الحقيقة اي الحقيقة الفيزيائية للاشياء بذاتها على المستوى الصغير جدا , وهم بعملهم يقارنون هذا الموديل عبر التجارب مع ما هو موجود فعلا وعلى هذا الاساس يقومون بتصحيح الموديل ان دعت الحاجة ويضعون الفرضيات التي بنظرهم تجعل الموديل اقرب الى حقيقة الاشياء او مطابق لها تماما ... لكن حتى الان نحن لا نعرف هذه الحقيقة !
على صعيد الافراد ... لنأخذ مثل الشجرة مرة اخرى ودعك هنا من القول انها نبتة جاءت من بذرة الخ لان ما تقوله هنا هو معرفة اكتسبتها انت باطلاعك ودراستك ... فلنفترض مرة اخرى ان من ينظر الى الشجرة هو طفل في الثالثة من عمره ... ماذا سيرى ؟ او كيف تتم عملية الادراك لديه ؟
هناك شعاعات الكترومغناطيسية اي بكلمة اخرى الضوء سياتي على الشجرة ثم ينعكس عبر بوبؤ العين فيثير بعض المناطق الحساسة في خلفية العين التي ستثير بدورعا عصب الرؤية الذي سنقل هذه المؤثرات الى الدماغ ...الخ اي ان ما يراه الطفل من الشجرة ما هو الا انعكاسات ضوء لا اكثر ! والسؤال هنا اين هذه الانعكاسات من الشجرة بذاتها كشيء ؟ والطفل هنا لا زال بعيدا جدا عن معرفة الشجرة ... ثم انه كل ما حاول معرفتها اكثر كل ما تشعب الموضوع امامه وزاد تعقيدا !
تنبيه : من هنا يفترض بعض المشككين وكتاب القصص الخيالية ... انه لا وجود حقيقي للعالم الخارجي , فالانسان مجرد دماغ يتلقى اشارات ويخيل له ان هناك وجود ...
الرد بسيط وهو في وجود الحقيقة الموضوعية اي الاتفاق على نفس الشيء للجميع , لو لم يكن هناك عالم خارجي حقيقي لما كان للحقيقة الموضوعية من وجود .

مع المودة



:: توقيعي ::: خدعكم ابن ابي كبشة ؟!
اليس هو من قال في قرآنه :" أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى تلك الغرانيق العـلى وإن شفاعتهن لترتجى" ثم سجد في آخر السورة ؟
- طيب انت يا اهبل كيف تصدق ان نبي معصوم سيوحي اليه الشيطان ؟ اين عقلك ؟ وكيف تضمن ان الشيطان لم يفعلها مرارا في مواضع اخرى ؟ شيطان ! حدى يقول شيطان !
--------------------------------------------------------------------
للامانة : الصورة الرمزية اعلاه هي لفنان مصور اسباني اسمه : Chema Madoz
  رد مع اقتباس
قديم 10-31-2014, 03:06 PM نور على نور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
نور على نور
عضو جميل
الصورة الرمزية نور على نور
 

نور على نور is on a distinguished road
افتراضي

بعد كتابة الجواب اعلاه ولان الموضوع لا زال يشغل تفكيري تذكرت ما يقال عن الكواركات كمثال .

حسب الموديل الفيزيائي النظري الذي ذكرناه اعلاه عن الجسيمات الصغيرة جدا , يقال ان داخل النترون والبروتون داخل نواة الذرة هناك ما يسمى بالكواركات quarks وهي صغيرة جدا , ذات شحن و"الوان" مختلفة الخ ... لكن مما تجدر الاشارة اليه هنا هو انّا لم نستطع حتى الان ملاحظة اي كورك بشكل منعزل !
اضف الى ذلك ان الجسيمات على هذا المستوى لها طبيعتين : جسيم وموجة في آن واحد !
كيف لنا نحن ان "نفهم" بعد ذلك طبيعة الشيء في ذاته ؟ لاحظت ؟



:: توقيعي ::: خدعكم ابن ابي كبشة ؟!
اليس هو من قال في قرآنه :" أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى تلك الغرانيق العـلى وإن شفاعتهن لترتجى" ثم سجد في آخر السورة ؟
- طيب انت يا اهبل كيف تصدق ان نبي معصوم سيوحي اليه الشيطان ؟ اين عقلك ؟ وكيف تضمن ان الشيطان لم يفعلها مرارا في مواضع اخرى ؟ شيطان ! حدى يقول شيطان !
--------------------------------------------------------------------
للامانة : الصورة الرمزية اعلاه هي لفنان مصور اسباني اسمه : Chema Madoz
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2014, 07:01 PM شخص مسلم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
شخص مسلم
عضو جميل
الصورة الرمزية شخص مسلم
 

شخص مسلم is on a distinguished road
افتراضي

موضوع مفيد , ولكن لايعني عدم معرفتنا للحقيقة بهذه الطرق انها غير موجودة قد تكون هناك طريقة للتوصل للحقيقة لانعرفها لذلك لايمكنك ان تقول ان الاديان خرافات حتى تثبت بطريقة علمية ان حقائق الاديان خرافات



  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 09:16 PM نور على نور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
نور على نور
عضو جميل
الصورة الرمزية نور على نور
 

نور على نور is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شخص مسلم مشاهدة المشاركة
موضوع مفيد , ولكن لايعني عدم معرفتنا للحقيقة بهذه الطرق انها غير موجودة قد تكون هناك طريقة للتوصل للحقيقة لانعرفها لذلك لايمكنك ان تقول ان الاديان خرافات حتى تثبت بطريقة علمية ان حقائق الاديان خرافات
انت تخلط بين عدة اشياء :

- الاديان كظواهر اجتماعية موجودة طبعا ... لكن عندما تدعي وجود كائنات خرافية مثل الجن والملائكة الخ عندها يكون كلامها ايضا خرافة .

- كيف تعرف انت بان ما تدعيه الاديان عن وجود هذه الكائنات ليس بخرافة ؟
تجيب : "قد يكون هناك طريقة ..." !!
لاحظت هذيانك ؟
لكن لماذا تعتقد اليوم بما قد يكون هناك طريقة لاثباته وقد لا يكون ؟
لانك ببساطة متدين غبي اغفل اعمال عقله !
تريد ان تستند اليوم , الان ... في ايمانك لطريقة قد تكون , قد نكتشفها غدا ... يعني ببساطة اليوم الان انت تدعي تظن تهذي ما تقوله هراء ولا قيمة له .



:: توقيعي ::: خدعكم ابن ابي كبشة ؟!
اليس هو من قال في قرآنه :" أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى تلك الغرانيق العـلى وإن شفاعتهن لترتجى" ثم سجد في آخر السورة ؟
- طيب انت يا اهبل كيف تصدق ان نبي معصوم سيوحي اليه الشيطان ؟ اين عقلك ؟ وكيف تضمن ان الشيطان لم يفعلها مرارا في مواضع اخرى ؟ شيطان ! حدى يقول شيطان !
--------------------------------------------------------------------
للامانة : الصورة الرمزية اعلاه هي لفنان مصور اسباني اسمه : Chema Madoz
  رد مع اقتباس
قديم 11-11-2014, 10:40 PM فاطمي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
فاطمي
عضو ذهبي
الصورة الرمزية فاطمي
 

فاطمي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور على نور مشاهدة المشاركة
بعد كتابة الجواب اعلاه ولان الموضوع لا زال يشغل تفكيري تذكرت ما يقال عن الكواركات كمثال .

حسب الموديل الفيزيائي النظري الذي ذكرناه اعلاه عن الجسيمات الصغيرة جدا , يقال ان داخل النترون والبروتون داخل نواة الذرة هناك ما يسمى بالكواركات quarks وهي صغيرة جدا , ذات شحن و"الوان" مختلفة الخ ... لكن مما تجدر الاشارة اليه هنا هو انّا لم نستطع حتى الان ملاحظة اي كورك بشكل منعزل !
اضف الى ذلك ان الجسيمات على هذا المستوى لها طبيعتين : جسيم وموجة في آن واحد !
كيف لنا نحن ان "نفهم" بعد ذلك طبيعة الشيء في ذاته ؟ لاحظت ؟
لا أرى للالحاد الا غرور على انه على حق بنتمائه و يبني غروره على ختلاف الاديان
ويضرب الكل بالاساطير المتوارتةوخرافة وجود الله
وجعل من المؤمن انه يهتدي وفي عقله جمود ومايدعيه من افكار تخالف الالحاد تعتبر هراء وهديان
والملحد من يفكر ومن لايهدي وينفرد بدكاء وصل به فهم كل شيء وفهم نفسه وأحاط به بكل شيء علما وفهما
وتوصل الى القضاء على ضعفه والعوائق التي تعجزه في تحقيق كل مايريد ووالله لغريب امرالالحاد بوهم فهمه في كل شيء



:: توقيعي ::: الالحاد مجرد فكرة في الدماغ حول الوجود.. فكرة مازالت مسجونة في واقع محدود تبحت عن وجودها،... ادن لا نسجن أنفسنا في عقولنا . ونلتفت بإيماننا الى خالق الوجود
  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2014, 10:26 AM شخص مسلم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
شخص مسلم
عضو جميل
الصورة الرمزية شخص مسلم
 

شخص مسلم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور على نور مشاهدة المشاركة
انت تخلط بين عدة اشياء :

- الاديان كظواهر اجتماعية موجودة طبعا ... لكن عندما تدعي وجود كائنات خرافية مثل الجن والملائكة الخ عندها يكون كلامها ايضا خرافة .

- كيف تعرف انت بان ما تدعيه الاديان عن وجود هذه الكائنات ليس بخرافة ؟
تجيب : "قد يكون هناك طريقة ..." !!
لاحظت هذيانك ؟
لكن لماذا تعتقد اليوم بما قد يكون هناك طريقة لاثباته وقد لا يكون ؟
لانك ببساطة متدين غبي اغفل اعمال عقله !
تريد ان تستند اليوم , الان ... في ايمانك لطريقة قد تكون , قد نكتشفها غدا ... يعني ببساطة اليوم الان انت تدعي تظن تهذي ما تقوله هراء ولا قيمة له .
شكرا على الالفاظ الجميلة التي تستخدمها في الحوار
نعود لموضوعنا
انت افترضت ان الاديان خرافة لان العلم لم يستطع اثباتها بالطرق العلمية ولكن في نفس الوقت العلم لايستطيع نفيها لانه لم يتوصل الى حقيقتها بعد ( لازال لايمتلك الادوات العلمية لذلك ) لذلك الاديان لايمكن نفيها علميا وعليه لايمكن تكذيب الاديان بشكل كامل لان العلم لم يدحضها قطعا ً

اتمنى وصلت الرسالة
وشكرا لك



  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2014, 02:14 PM نور على نور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
نور على نور
عضو جميل
الصورة الرمزية نور على نور
 

نور على نور is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمي مشاهدة المشاركة
لا أرى للالحاد الا غرور على انه على حق بنتمائه و يبني غروره على ختلاف الاديان
ويضرب الكل بالاساطير المتوارتةوخرافة وجود الله
وجعل من المؤمن انه يهتدي وفي عقله جمود ومايدعيه من افكار تخالف الالحاد تعتبر هراء وهديان
والملحد من يفكر ومن لايهدي وينفرد بدكاء وصل به فهم كل شيء وفهم نفسه وأحاط به بكل شيء علما وفهما
وتوصل الى القضاء على ضعفه والعوائق التي تعجزه في تحقيق كل مايريد ووالله لغريب امرالالحاد بوهم فهمه في كل شيء
انت قبل ما تحاول تشارك روح تعلم تكتب عربي !
كلامك غير مفهوم وانت لا تقدم شيء هنا , تدخل فقط للبلبلة .



:: توقيعي ::: خدعكم ابن ابي كبشة ؟!
اليس هو من قال في قرآنه :" أفرأيتم اللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى تلك الغرانيق العـلى وإن شفاعتهن لترتجى" ثم سجد في آخر السورة ؟
- طيب انت يا اهبل كيف تصدق ان نبي معصوم سيوحي اليه الشيطان ؟ اين عقلك ؟ وكيف تضمن ان الشيطان لم يفعلها مرارا في مواضع اخرى ؟ شيطان ! حدى يقول شيطان !
--------------------------------------------------------------------
للامانة : الصورة الرمزية اعلاه هي لفنان مصور اسباني اسمه : Chema Madoz
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الحقيقة, تعريف الحقيقة, ُنعرّف, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خذ الحقيقة من أفواه الأطفال القط ذو الجزمة ساحة النقد الساخر ☺ 2 03-30-2017 02:11 AM
ما هى الحقيقة؟ hdyangy حول الحِوارات الفلسفية ✎ 18 10-30-2016 03:59 AM
الحقيقة وراء داعش اليأس00 ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 6 08-04-2016 02:36 PM
سؤال حول الحقيقة عالم حر حول الحِوارات الفلسفية ✎ 64 03-15-2015 03:01 PM