شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول الحِوارات الفلسفية ✎

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-24-2016, 09:26 PM   رقم الموضوع : [21]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

فسحة دراسية :



من النافذة يدخل الهواء النقي ....وتدخل أشعة الشمس الذهبية.
السبت الرابع من نونبر 1995 , رمى الفيلسوف الفرنسي جيل دولوز بنفسه من نافذة شقته في باريس , ليفارق الحياة عن عمر السبعين . كان يعاني من مشاكل تنفسية شديدة ألزمته العيش بآلة تنفس . من الوارد جدا أن اختياره للموت كان بهدف انهاء معاناته بسبب المرض. هل ينفي ذلك صفة الانتحار عن فعله ؟ لا , يبقى انتحارا , لأن كل انتحار انما يكون لإنهاء معاناة , جسدية كانت أو نفسية .

للنافذة رمزية خاصة , مثبتة على جدار العالم الداخلي ( البيت) , تشكل بابا مفتوحا على عالم آخر (العالم الخارجي) . الذي يقفز من النافذة لا شك وأنه يسعى الى الخروج من ذاته , من بيته الداخلي , الى العالم , الى خارج الذات. كأنه سئم من تلك الجوانية المظلمة الضبابية , وأراد الولوج الى البرانية , العالم الخارجي المضيء المحسوس واضح المعالم . أرجح بشكل كبير التفسير الذي قدمناه للتو, ان لم يكن القفز فقط محاولة لتقليد العصافير الجميلة أو تحديا لقانون الجاذبية. خاصة عندما يكون بيتك (أو غرفتك) جحرا من الجحور , وكرا من الأوكار عشت حياتك منكفئا فيه على نفسك...فتقرر في لحظة معينة , أن تخرق تلك الانعزالية وذلك التقوقع على الذات عبر القفز من أقرب نافذة لك . انها نهاية تراجيدية , عنيفة , شجاعة , مضحكة, تعبر عن عنفوان ...القفز من النافذة . كم هذا جميل ...مثل ماذا ؟؟ مثل عصفور يخرج من باب قفصه لأول مرة. ليعذرني القارئ لأنني لم أجد لسلوك دموي كذاك الا مثالا رقيقا كهذا.

شيء آخر ينبغي أن ننتبه اليه , وهو أن النافذة كانت طيلة الوقت هناك , هناك بجانبنا. انها تعرض نفسها علينا كل صباح وكل مساء ,لكننا نتعفف ونغض البصر , تعرض نفسها كمخرج للطوارئ , كوسيلة ننهي بها كل هذا الهراء. لكننا نتجاهلها لمدة طويلة , ثم يأتي يوم نقفز فيه , بكل رشاقة : لقد كانت قدرنا منذ البداية !

يبدو أن للبيت مخرجان , الباب والنافذة. أما الباب , فهو مخرج نخرج منه كل صباح دون أن يتغير أي شيء. نخرج من الباب للانخراط في الحياة اليومية الروتينية . واذا كان الأمر كذلك , فانه من الطبيعي أن يتساءل المرء عن الذي سيتغير اذا ما قرر الخروج يوما من النافذة بدل الخروج من الباب .

القفز من النافذة ليس بالأمر السهل , ويتطلب شجاعة لا مثيل لها . اننا نخاف من القفز من النافذة , بل ونرتعب من ذلك الى حد الاشمئزاز. واذا خيرنا الناس الذين يرغبون في الانتحار بين مجموعة من الخيارات الانتحارية , فسيكون خيار الارتماء من النافذة الأخير في قائمة اختياراتهم . ذلك أنها طريقة مؤلمة جدا ( على الأقل هذا ما نتصوره) سواء في ما يخص السقوط نفسه من مكان عالي (لا شك أنكم جربتم الملاهي التي تنزل فيها المقطورة من مكان مرتفع بسرعة جنونية ) أو في ما يخص الارتطام العنيف بالأرض , والذي يخيل الينا أنه سيكون مثل صعقة كهربائية قدرتها ألف جيغاوات. حقا انه كابوس !

اذا تصورت نفسك في هذه الحياة مثل شخص على سفينة تبحر في المحيط , وكنت تريد أن تعبر عن عدم رغبتك في مواصلة الرحلة , فماذا ستفعل ؟ لا شك أنك ستقفز من السفينة . لهذا كان القفز خيار عدد لا يستهان به من المنتحرين , سواء أكان قفزا من النافذة , أو قفزا في نهر , المهم أنه قفز من المكان الصلب (الأرض) الى المكان المائع (ماء أو هواء).

القفز من النافذة أيضا وسيلة ناجعة جدا تعبر بها عن رغبتك في انهاء تلك السخافة الطويلة في رمشة عين , انهاءها بشكل أسخف منها . فاذا كنت الآن في شقتك وأردت انهاء الأمور في أقل وقت ممكن , فلن تجد أحسن من القفز من النافذة . كل الخيارات الأخرى تتطلب وقتا . مثلا , احتساء السم سيتطلب الذهاب خارجا والبحث عنه وجلبه الى البيت , كذلك قطع الشريان يتطلب الذهاب الى المطبخ واختيار سكين حاد وقطع المعصم وبانتظار أن ينزف الدم كفاية . أما القفز من النافذة , فلا يتطلب منك سوى خطوتين أو ثلاثة ...خطوتين أو ثلاثة , بالتمام والكمال . احسب عدد الخطوات التي تفصلك عن نافذتك الآن ثم أجبني ان كنت مصيبا أم لا.

ربما تكون النافذة هي الخطوة الأخيرة التي ينبغي القيام بها....من يدري ؟ سلوك جيل دولوز , الفيلسوف الذي ألف الكتب وألقى المحاضرات , عاش الحياة بمسراتها وأحزانها , سبعين سنة , سلوكه النهائي الذي ختم به الرحلة , يدعونا حقا الى التساؤل : أتراها الخطوة الأخيرة التي ينبغي القيام بها ؟ مغادرة الحياة بتلك الطريقة البسيطة المثيرة للضحك ؟؟!

ينبغي قبل كل شيء ...عدم التسرع وأخذ الوقت الكافي ...كما يبدو لي أن دولوز قد فعل !



  رد مع اقتباس
قديم 11-27-2016, 05:42 PM ابوخالد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
ابوخالد
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية ابوخالد
 

ابوخالد is on a distinguished road
افتراضي

الانتحار لا يضر الاخرين فهو حريه شخيه



  رد مع اقتباس
قديم 11-28-2016, 01:48 PM   رقم الموضوع : [23]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوخالد مشاهدة المشاركة
الانتحار لا يضر الاخرين فهو حريه شخيه
وهو أيضا الغاء لهذه الحرية نفسها
فهو يلغي الذات كلها بحريتها معها
أليس كذلك ؟
اذن فهو سلوك مناقض لنفسه وهذا ما بينته مع شوبنهاور
ان المنتحر يتغنى بالحرية الشخصية وهو سائر الى ذبحها من الوريد الى الوريد عبر الغائها
وكأن الحرية لم تجد من سبيل عند ذلك المستوى الى تحقيق نفسها فعليا الا عبر الغاء ذاتها
في الأخير هذه خاصية المنتحر في كل خطوة يقوم بها :
يلغي ليثبت , يهدم ليبني , يموت ليعيش , يفعل الشيء لتحقيق نقيضه بشكل مطلق
أجل , المنتحر برهن لنفسه أنه يملك حرية مطلقة , و ذلك عبر آخر اختبار هو ما اذا كان حرا في العيش أم لا , فقرر أن يثبت لنفسه أنه حر في العيش , ولكي تثبت أنك حر في شيء ما , عليك أن تفعله وتفعل نقيضه أيضا , ففعل نقيض العيش أي الموت , فظفر بالحرية المطلقة , لكنه للأسف لن يحتفل بها الا لثوان معدودة , هي الثواني التي يستغرقها سقوطه من شرفة عالية , أو هي الثواني التي تسبق صدم القطار له بعد أن ارتمى على السكة , أو هي الثواني التي تسبق بدأ مفعول السم في جسده , ثوان احتفالية لا مثيل لها , لكنها ثوان ستمر كالكابوس على صاحبها بعد أن تيقن أنه الى زوال وهو واحتفاليته معه .



  رد مع اقتباس
قديم 11-30-2016, 11:01 PM   رقم الموضوع : [24]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

خاطرة :

هل تعرفون ما نحن بصدد فعله في هذه المسماة "الحياة" ؟ اننا مثل أطفال قدمت لهم الألعاب لينشغلوا بها قليلا. العائلة , العمل , الدراسة , السفر, العناية بالصحة , اشباع الغرائز , الحب , الفن , الأدب , الفلسفة , الدين ....كلها ألعاب الهدف منها صرف نظرنا عن الاشكال الأوحد و الأهم الذي بقي بلا حل : ماذا نفعل هنا ؟ الذي يفكر في هذا السؤال تحصل لديه انتكاسة , انتكاسة وجودية , لم يعد القيام بأي شيء مهما , ما دمنا لا نعرف ما نفعله بالضبط هنا . من نحن أصلا ؟ أشباح تطوف حول هذا العالم بلا عنوان... شخصيات في حلم طويل لم يكتب له بعد أن ينتهي ... الى أين سيستمر كل هذا ؟ يبدو لي أن الموت تقويم يقوم به المرء , تصحيح مسار.
لماذا الهروب من الموت ؟ لماذا الخوف من الموت ؟ الموت هو آخر شيء بقي لنا أن نجربه , عدا الموت , كل شيء جربناه. ربما يكون الموت هو الإجابة التي لطالما بحثنا عنها . ربما يكون هو الشيء الذي كان ينبغي فعله طيلة هذه المدة.
"أيها الرجال ...لنشرب نخب الموت وننهي هذا الهراء الطويل".

ولكننا نستمر في العيش , بعد كل ما قيل من تبجيل للموت و قرع مبكر للكؤوس . انها حالة مزرية حقا , أن يجد المرء نفسه عالقا في هذا الوجود , لا هو من الذين يعيشون ولا هو من الذين يموتون, يتحسر على آخر حلم ضاع منه ألا وهو حلم الموت. انها لعنة !



  رد مع اقتباس
قديم 12-11-2016, 07:03 PM كولومبو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
كولومبو
المدير العام
الصورة الرمزية كولومبو
 

كولومبو is on a distinguished road
افتراضي

تسلى بالحياه حتى يأتيك الموت لا تضع نهايه غير متوقعه لحياتك دع مخرج الفيلم يصنع لك النهايه كما صنع لك البدايه إذا كنت لم تختر المجئ فلما تختار الرحيل
لا تستعجل فى البحث عن إجابة اللغز سريعا . فالتفكير فى حله أفضل فربما يأتيك الحل فى الرمق الأخير.. فما ذال قرار المنتحر هو قرارأنسان يستعجل معرفة الحقائق ويريدها دفعه واحده
اما الموت فانا بالفعل ميت منذ ولدت ولا داعى لقتل نفسى مرتين
لا أحب الدوران فى حلبات الفلسفه.. الواقع شئ آخر يعنى دائما وأبدا أننا نحب الحياه ولو كنا نكرهها لما كنت موجودا الآن لتكتب .. فالأنسان لا يمكث كثيرا فى المكان الذى يكرهه هو حتما يتركه طالما بيده مفتاح الخروج .والفضول هو أكبر حافذ لوجودنا أتمنى أن أغادر وأنا معى معلومات أكثر إلى أين أذهب بمعنى أدق أتمنى الموت وأنا عالما بالحقيقه
ولا أتمنى الموت بنصف حقيقه كما يفعل المنتحر .فالمنتحر يموت مهزوما مصروعا من الحياه
والذى يُبقى على حياته هو ينتصر على كل نوازع الجبن داخله ليواجه مصيره أى كان فيموت منتصرا منتشيا بالفوز بأنه أخذ حياته كامله بلا نقصان من انياب أقوى وأشرس المخلوقات التى كانت تدفعه للمغادره سريعا والجبن والتخاذل .المنتحر فى الغالب يريد الواقع الذى يلائم رغباته .حتى ولو بالسكون الأبدى.لذلك لا أستجيب كثيرا لرغباتى .حتى لا تتحكم فى أغلب قرارتى المصيريه فالغنى المترف قد ينتحر لو وقع فى براثن الفقر وينسى أن هناك فرصه ثانيه لأن يكون غنى مره أخرى
لن أطيل أكثر من هذا حتى لا يمل القارئ كما يمل الأنسان من حياته
فالعدميه ليست قيمه العدميه نفى القيمه

تحياتى موضوع لا بأس به



التعديل الأخير تم بواسطة كولومبو ; 12-11-2016 الساعة 07:32 PM.
:: توقيعي ::: (يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير )
  رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 11:08 PM   رقم الموضوع : [26]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كولمبو مشاهدة المشاركة
تسلى بالحياه حتى يأتيك الموت لا تضع نهايه غير متوقعه لحياتك دع مخرج الفيلم يصنع لك النهايه كما صنع لك البدايه إذا كنت لم تختر المجئ فلما تختار الرحيل
لا تستعجل فى البحث عن إجابة اللغز سريعا . فالتفكير فى حله أفضل فربما يأتيك الحل فى الرمق الأخير.. فما ذال قرار المنتحر هو قرارأنسان يستعجل معرفة الحقائق ويريدها دفعه واحده
اما الموت فانا بالفعل ميت منذ ولدت ولا داعى لقتل نفسى مرتين
لا أحب الدوران فى حلبات الفلسفه.. الواقع شئ آخر يعنى دائما وأبدا أننا نحب الحياه ولو كنا نكرهها لما كنت موجودا الآن لتكتب .. فالأنسان لا يمكث كثيرا فى المكان الذى يكرهه هو حتما يتركه طالما بيده مفتاح الخروج .والفضول هو أكبر حافذ لوجودنا أتمنى أن أغادر وأنا معى معلومات أكثر إلى أين أذهب بمعنى أدق أتمنى الموت وأنا عالما بالحقيقه
ولا أتمنى الموت بنصف حقيقه كما يفعل المنتحر .فالمنتحر يموت مهزوما مصروعا من الحياه
والذى يُبقى على حياته هو ينتصر على كل نوازع الجبن داخله ليواجه مصيره أى كان فيموت منتصرا منتشيا بالفوز بأنه أخذ حياته كامله بلا نقصان من انياب أقوى وأشرس المخلوقات التى كانت تدفعه للمغادره سريعا والجبن والتخاذل .المنتحر فى الغالب يريد الواقع الذى يلائم رغباته .حتى ولو بالسكون الأبدى.لذلك لا أستجيب كثيرا لرغباتى .حتى لا تتحكم فى أغلب قرارتى المصيريه فالغنى المترف قد ينتحر لو وقع فى براثن الفقر وينسى أن هناك فرصه ثانيه لأن يكون غنى مره أخرى
لن أطيل أكثر من هذا حتى لا يمل القارئ كما يمل الأنسان من حياته
فالعدميه ليست قيمه العدميه نفى القيمه

تحياتى موضوع لا بأس به
عذرا على التأخر في الرد وشكرا على المشاركة
اذا كان كلامك موجها الي فأنا لا أقوم هنا الا بدراسة لنصوص فلسفية ولست أدعو الى شيء
أما اذا أخدنا كلامك على أنه موجه للجميع في صيغة المخاطب المفرد
فوجهة نظرك تحترم
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 11:53 PM مركب كميائي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
مركب كميائي
عضو جميل
الصورة الرمزية مركب كميائي
 

مركب كميائي is on a distinguished road
افتراضي

الإنسان ليس إلا وعاء للحمض النووي. المهمة الأسمى للحمض النووي هي ان ينسخ نفسه بان يدفع الوعاء للثكاثر و إبقاء الوعاء حي لأطول فترة من أجل التوفير للجيل الجديد يحقق الحمض النووي هذا من خلال محفزات مثل الجوع و رغبة الجنس و الطموح و الألم.
بإختصار الحياة هي مشكلة دائمة و الإنتحار هو حل دائم لمشكلة دائمة



  رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 11:55 PM كولومبو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
كولومبو
المدير العام
الصورة الرمزية كولومبو
 

كولومبو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مركب كميائي مشاهدة المشاركة
الإنسان ليس إلا وعاء للحمض النووي. المهمة الأسمى للحمض النووي هي ان ينسخ نفسه بان يدفع الوعاء للثكاثر و إبقاء الوعاء حي لأطول فترة من أجل التوفير للجيل الجديد يحقق الحمض النووي هذا من خلال محفزات مثل الجوع و رغبة الجنس و الطموح و الألم.
بإختصار الحياة هي مشكلة دائمة و الإنتحار هو حل دائم لمشكلة دائمة
وما الذى يدفع الحمض النووى للتكاثر وإبقاء الوعى والحياه أكبر فتره ما الذى يحثه على هذا



:: توقيعي ::: (يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير )
  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 12:20 AM مركب كميائي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
مركب كميائي
عضو جميل
الصورة الرمزية مركب كميائي
 

مركب كميائي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كولمبو مشاهدة المشاركة
وما الذى يدفع الحمض النووى للتكاثر وإبقاء الوعى والحياه أكبر فتره ما الذى يحثه على هذا
في الحقيقة و دون الدخول في التقنيات لأني لست مختص، لا أعرف تحديدا الجواب على سؤالك لكن لأي سبب كان قبل ثلاثة ملايير سنة إكتسبت الكمياء القدرة على ان تنسخ نفسها و كانت النتيجة هي ظهور خلية (molecule) تحتوي المعلومات الجينية التي تسمح لكل الكائنات الحية ان تشتغل ان تنموا و ان تثكاثر ما يسمى بالحمض النووي السلف المشترك لكل الكائنات الحية على الارض
اتمنى اني فهمت سؤالك بشكل جيد



  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 01:34 AM كولومبو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
كولومبو
المدير العام
الصورة الرمزية كولومبو
 

كولومبو is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مركب كميائي مشاهدة المشاركة
في الحقيقة و دون الدخول في التقنيات لأني لست مختص، لا أعرف تحديدا الجواب على سؤالك لكن لأي سبب كان قبل ثلاثة ملايير سنة إكتسبت الكمياء القدرة على ان تنسخ نفسها و كانت النتيجة هي ظهور خلية (molecule) تحتوي المعلومات الجينية التي تسمح لكل الكائنات الحية ان تشتغل ان تنموا و ان تثكاثر ما يسمى بالحمض النووي السلف المشترك لكل الكائنات الحية على الارض
اتمنى اني فهمت سؤالك بشكل جيد
نعم فهمت سؤالى بشكل جيد
ولكن تمسك الحمض النووى بالتكاثر والأبقاء على حياة الأنسان أو الوعاء
هو لغز لا نفهمه وبالطبع لن نجد له أجابه فى الأديان فاللغز أقدم منها بكثير بل كان البحث عن حل اللغز
هو من أسباب ظهور الأديان .ولكن لم تكتمل بعد حلقات المعرفه الأنسانيه قد تكون هناك أكوان موازيه وقد يكون الأنتقال بينها ممكن
وقد تكون الشيخوخه هنا ونهايتها بالموت هو أعداد تكنولجى متقدم من الجسم للأنتقال لكون موازى فيولد طفلا هناك
لهذا لا أفضل الأنتحار طالما لا أفهم كيف تعمل الماكينه البيولوجيه لجسمى فربما هناك سر لا أفهمه قد أعلمه فى اللحظه الأخيره
لهذا أفضل مشاهدة الفيلم لآخر مشهد فربما يعود البطل للحياه مره أخرى..من يعلم فكل شئ وارد فالحياه والوجود لغز لم يستطع أحد حتى الأقتراب من حله

تحياتى لك وتشرفت بك وشكرا لصاحب الموضوع



:: توقيعي ::: (يكفى أن تجمعنا أنسانيتنا وحبنا للخير )
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الانتحارأو, الجزء, السوداء, الفلسفة, فلسفة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما هي الثقوب السوداء؟ مُنْشقّ حول المادّة و الطبيعة ✾ 35 11-20-2019 02:23 PM
الفلسفة السوداء تلميذ12 حول الحِوارات الفلسفية ✎ 25 08-17-2017 12:00 AM
هل حاول محمد الانتحار؟ bakbak العقيدة الاسلامية ☪ 0 03-31-2016 03:00 PM
الكوميديا السوداء Abdo_el-genedi ساحة النقد الساخر ☺ 3 02-29-2016 02:12 PM
الغربة ... الوحدة ... الانتحار سمكة طائرة ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 53 08-30-2014 04:04 AM