شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-17-2020, 08:47 AM shawal غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [51]
shawal
عضو جديد
 

shawal is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
1/ حتى لو صدقنا هذه القنبلة فأن يعيرك أحد ما لإغفالك الأدلة و اتباع الأدلة بعدها فضيلة
لا يا صديقي، منذ أن قلت بيدك:
أني صراحة أجده محقا من ناحية أنه لا يمكن انتقاد الدين أخلاقيا
وأنا أعيرك حينها، حتى اني جعلت هذه الجملة دليل على صحة الإسلام في موضوعك هنا.
وبفضل جهود التعيير المباركة هذه انتهيت الى ان تقول:
الوقت الذي قلت فيه هذا القول كنت لم أنتبه تماما لعملية النصب الدينية في "سرقة الأخلاق"
والان تدين غيرك اخلاقيا… التطور هنا (او خليني اقول التكيف) من ملحد عدمي الى ملحد عدمي كيوت بطفرات موجهة واضح بالأدلة :)
اقتباس:
أنا كإنسان من القرن الواحد و العشرين أعتبر ستالين و نبي الإسلام لا أخلاقيين
وأنا بدوري (من خلال تجارب اجتماعية وشخصية) أرى أن التفاح أفضل من الليمون، ماذا بعد؟
اقتباس:
أنت بدورك لا تستطيع أن ترمي إبنتك ذات التسع سنين في أحضان شيخ خمسيني....مثبتا بذلك أن أخلاقك نسبية و تغيرت و تعتبر أن رسولك لا أخلاقي و إن أنكرت
هذا مرتبط بالعادات والتقاليد، لا علاقة له بموضوعنا حول الأخلاق (الخير والشر الذي لا يختلف فيه اثنان).
اقتباس:
ما يتم إختياره عبثا لا يمكن أن يكون موضوعيا. هل هذه صعبة ؟
حتى نختصر الطريق أخبرني كيف يجب أن يتم اختياره حتى يصير موضوعيا لديك؟ :)
اقتباس:
بل أنت بلسانك قلت لا أستطيع أن أثبت لكم و ها أنت تدعي أنك أثبت
أنا قلت لن أثبت هذا في كون الحادي عدمي عبثي بمعنى أني أقر أن الإلحاد واقعا يؤدي الى القول بنسبية الاخلاق.

فإما (انطلاقا من الإلحاد التعيس) أن تنكر موضوعية الاخلاق لتصبح عريان أخلاقيا بحيث لا تستطيع ادانة ستالين...
أو (انطلاقا من الفطرة) تقول بموضوعية الأخلاق (كما يحس الجميع)، وهنا تثبت وجود الله (لأنه لا وجود لاخلاق موضوعية الا بوجود الله).



  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 03:32 PM معك ولاعة؟ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [52]
معك ولاعة؟
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية معك ولاعة؟
 

معك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the rough
افتراضي

ما الحكاية يا رمضان هل فقدت كلمة السر ؟
لي عودة قريبا



:: توقيعي ::: نحن لا تدخن حتي نعيش
بل نعيش حتي ندخن
هذا شعار المرحلة!!

- سهيل اليماني رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 04:29 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [53]
ramadan
موقوف
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

استعدت كلمة المرور الان بعد محاولات تذكر الايميل المسجل... وغيرت كلمة المرور الى واحدة معقدة... الامور ماشية الان وعلى الاقل عندي عضوية شوال احتياطية.



  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 06:49 PM Philgamer غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [54]
Philgamer
عضو برونزي
الصورة الرمزية Philgamer
 

Philgamer will become famous soon enoughPhilgamer will become famous soon enough
Icon21

اقتباس:
وأنا أعيرك حينها، حتى اني جعلت هذه الجملة دليل على صحة الإسلام في موضوعك هنا.
عدم إمكانية إدانة الهندوسية أخلاقيا ليست دليلا على صحة الهنوسية. مثير للشفقة. أهذا حقا دليلك على صحة دينك؟ أهذا حقا تعتبره دليلا قد يقنعني أو يغير لي أفكاري ؟

اقتباس:
وبفضل جهود التعيير المباركة هذه انتهيت الى ان تقول:
الوقت الذي قلت فيه هذا القول كنت لم أنتبه تماما لعملية النصب الدينية في "سرقة الأخلاق"
مثير للشفقة 2

يعني بعد دراستي لمقالات ستانفورد و كتب أكاديمية متخصصة تختص بهذا الموضوع و غيره....توهم نفسك حقا أن قولك السخيف الببغائي عن هيثم طلعت قد غير لي فكري حقا ؟ هههه

اقتباس:
الوقت الذي قلت فيه هذا القول كنت لم أنتبه تماما لعملية النصب الدينية في "سرقة الأخلاق"
أول موضوع لي هنا فيه هدم لفكرة أن الأخلاق موضوعية في الدين...يتùلب الأمر خطوة واحدة بعدها لقلب الطاولة عليك كما فعلت : )

اقتباس:
والان تدين غيرك اخلاقيا… التطور هنا (او خليني اقول التكيف) من ملحد عدمي الى ملحد عدمي كيوت بطفرات موجهة واضح بالأدلة :)

لاحظ كيف تحول الموضوع لشخصي طيلة الوقت لأنك مفلس تماما من ناحية إثبات أن أخلاقك الدينية موضوعية. إن كنت ترى أن لا مشكل أن تدين غيرك أخلاقيا بأخلاق نسبية فكيف تمنع غيرك و تستغرب ؟

لاحظ أني لا أؤمن بأخلاق موضوعية أبدا. بل إدعائي واضح كل أخلاق في الوجود نسبية و ذاتية...لاحظت الكيوتنس : ) أظن أن هذه النظرة هي بالأحرى هاردكور قليلا ألا تظن

صراحة لا أستطيع أن أجد الفرق بين هذه العبارة و أول موضوع لي هنا سوى أني الان في موقع الهجوم عليك مباشرة. بعد أن أثبتنا أن الأخلاق في الدين بدورها نسبية و ذاتية

اقتباس:
هذا مرتبط بالعادات والتقاليد، لا علاقة له بموضوعنا حول الأخلاق (الخير والشر الذي لا يختلف فيه اثنان).
الأخلاق هي منظومة تحكم علاقتنا و أفعالنا مع الغير

تزويج بنت تسع سنين برجل خمسيني لا أخلاقي من منظورنا. هل ترى أنك غير مذنب أخلاقيا إن أعطيت إبنتك ذات التسع سنوات كي يمارس الجنس عليها رجل خمسيني؟

أجب عن هذا السؤال الواضح بدون تهرب : )

اقتباس:
حتى نختصر الطريق أخبرني كيف يجب أن يتم اختياره حتى يصير موضوعيا لديك؟ :)
عندما نختار أن ندرس لأبنائنا في كتب الرياضيات 1+1=2 فنحن حتى لو لم نختر ذلك و أوهمنا الجميع بأن 1+1 = 3. لن تتغير الحقيقة أن 1+1=2 بسبب إختيارنا العبثي
ستبقى حقيقة مستقلة متعالية علينا

إلاهك الوهمي عندما يختار أخلاقا فهي إما إختيار محترم لحقيقة مستقلة مفروضة عليه فرضا كقوانين المنطق و الرياضيات و لم يدلكها هو. أو هو فقط يختار عبثا دون مرجع


اقتباس:
أنا قلت لن أثبت هذا في كون الحادي عدمي عبثي بمعنى أني أقر أن الإلحاد واقعا يؤدي الى القول بنسبية الاخلاق.
بل قلت أنك تحس أن القتل لا أخلاقي و لكنك لا تستطيع أن تثبت.....دليلك كان هو فقط البرمجة و الأحاسيس...فأنت الان الذي يتطفر إلى الكيوتنس...و كي أزيدك درس في الأحياء هو تطور لاماركي
أنت ترى التغير في التفكير الناتج عن التعيير من الاخرين عار لذا أطبق عليك أفكارك بدورك : )

اقتباس:
فإما (انطلاقا من الإلحاد التعيس) أن تنكر موضوعية الاخلاق لتصبح عريان أخلاقيا بحيث لا تستطيع ادانة ستالين...
إضافة التعيس لكلمة الإلحاد لن يغير شيء. يكفي العاقل الواقع. علامة النضج لا التعاسة.....التعيس هو الصبياني الذي لا يرضى بالواقع كما هو و لا ينضج

اقتباس:
أو (انطلاقا من الفطرة) تقول بموضوعية الأخلاق (كما يحس الجميع)، وهنا تثبت وجود الله (لأنه لا وجود لاخلاق موضوعية الا بوجود الله).

لا أصدق أنك بعد كل هذا لا زلت تدلك في هذا التفكير المتهالك

الفطرة ليست دليل على شيء. هي فقط برمجة
الإحساس لا دليل على أي شيء. بل أحس أن ممارسة الجنس مع بنت 9 سنين مثير للإشمئزاز
و إلاهك لا دليل عليه بل حتى لما سلمنا لك بوجوده و بوجود الروح الشبحية لم يثبت هذا شيء بل عليه هو أيضا أن يمتلك مرجع مطلق أخلاقي مستقل و هو ما أنت لا زلت فاشل فيه و عريان كما تحب أن تقول


: )



  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 09:30 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [55]
ramadan
موقوف
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
يعني بعد دراستي لمقالات ستانفورد و كتب أكاديمية متخصصة تختص بهذا الموضوع و غيره....توهم نفسك حقا أن قولك السخيف الببغائي عن هيثم طلعت قد غير لي فكري حقا ؟ هههه
هههه يعني عيروك حتى في مقالات ستانفورد والكتب الاكاديمية المتخصصة؟ لانك لم تتحدث عن ادلة ولكن تكلمت فقط عن عملية نصب دينية لسرقة الاخلاق..
المهم...
اقتباس:
تزويج بنت تسع سنين برجل خمسيني لا أخلاقي من منظورنا. هل ترى أنك غير مذنب أخلاقيا إن أعطيت إبنتك ذات التسع سنوات كي يمارس الجنس عليها رجل خمسيني؟
أرى أنه لن يكون في مصلحتها العليا سواء كان الزوج عمره خمسة او خمسين، لكن لن أدين غيري اذا فعل طالما لا يوجد ضرر صحي او نفسي على البنت… المسألة نسبية تتعلق بالأعراف والتقاليد لكل مجتمع.
اقتباس:
إلاهك الوهمي عندما يختار أخلاقا فهي إما إختيار محترم لحقيقة مستقلة مفروضة عليه فرضا كقوانين المنطق و الرياضيات و لم يدلكها هو. أو هو فقط يختار عبثا دون مرجع
أنت تسأل من أين استقى الله صفة العدل مثلا وتريد أن تكون هذه الصفة مستقلة عنه ومفروضة عليه حتى تصير موضوعية؟ لكن يا صديقي ليس هذا المطلوب! كما أنك تعلم أن المؤمن يقول ان الله شاء أن تكون له صفات الخير، فهو الان المرجعية وهو المصدر لهذه الأخلاق، إذن هي الآن موضوعية بالنسبة لنا ويكفي.
اقتباس:
إضافة التعيس لكلمة الإلحاد لن يغير شيء. يكفي العاقل الواقع. علامة النضج لا التعاسة.....التعيس هو الصبياني الذي لا يرضى بالواقع كما هو و لا ينضج
علامة نضج!! انت تقول ان ابادة المعاقين مسألة نسبية، يعني عندما تقول "أنا أدين هذا الفعل اخلاقيا" في الحقيقة تقول "أنا لا أوافق على هذا الفعل"... كلمة (تعاسة) لا تصف البؤس الذي قادك الحادك اليه!
لتخرج من هذا البؤس يجب ان تقول ان قتل المعاق هي جريمة اخلاقية حتى لو اتفقت كل المجتمعات على سن قوانين لابادة المعاقين...فإما:
أن تكون ملحد عدمي عريان اخلاقيا.
أو أن تكون ملحد عدمي كيوت متناقض مع الحاده حتى يدين اخلاقيا.

المؤمن وحده من يستطيع القول بموضوعية الاخلاق من خلال نسبة الاخلاق الموضوعية الى الله ومن هنا يثبت وجوده.



  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 10:57 PM معك ولاعة؟ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [56]
معك ولاعة؟
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية معك ولاعة؟
 

معك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the rough
افتراضي

عشت بما يكفي لاراك تستخدم صورة رمزية يا رمضان و فوقها تستخدم الدردشة، بالمناسبة الشيء الوحيد الكيوت هنا هو ذاك الذي في صورتك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shawal مشاهدة المشاركة
لان الصنم يبقى صنما مهما حركته… اذا كان مصدر الحقائق الاخلاقية مادي فهذا يعني انه لا يمكن ان تكون موضوعية. كما قال فيلسوف: "ها أنت بعد أن أقررت بنسبية أخلاقك تعود لتقول هي إحساس......إحساس من ؟ ذواتنا... إذن هي ذاتية فقط ناتجة عن الإدراك الذي هو ذاتي"
اضافة الى أن الانسان كائن عاطفي، جدلي، دوغمائي… كم من مسلم وملحد جادلك في برهانك الأخلاقي ولم يقبله؟ لهذا لا نستطيع أن نعود الى الانسان كشيء مادي لنحدد الأخلاقي وغير أخلاقي بشكل موضوعي على هذا الاساس.
نفس السبب لماذا قوانين المنطق لا يمكن ان يكون مصدرها الانسان، نحن لم نخترع المعادلات الرياضية ولكن اكتشفناها، وهي تبقى ملزمة للكل وصحيحة وإن لم يوجد إنسان ليكتبها، لكن الأخلاق عندك محبوسة في الذات المادية، وعلى هذا فهي نسبية حتى "ترفعها الى الاعلى".
هناك خلط كثير هنا، اولا الانسان ليس صنما حتى لو كان كيانا ماديا. وجود الوعي يعني ان الانسان ليس صنما سواء كان هذا الوعي ظاهرة مادية ام روحانية.. مجرد وجوده يكفي.
ثانيا القسمة ليست منحصرة بين ان يكون مصدر الشيء من الانسان او من كائن اعلى.. قد يكون هذا الشيء ضرورة منطقية نابعة من طبيعة الوجود.. اي طبيعة الامور كما هي ببساطة.. مثلا حين اقول لك لا يمكن ان يوجد كائن واع لا يستقبح الاذى لانه لو فعلها فلن يتجنب الخطر و لن يموت.. هذه ضرورة منطقية تثبت موضوعية الحكم الاخلاقي بتقبيح الاذى.. في نفس الوقت هي لا تحتاج الها.. في نفس الوقت هي ليست من وضع الانسان.. مجرد ضرورة منطقية مثل 1+1 = 2.. الضرورات المنطقية نابعة من طبيعة الوجود نفسه و الا ما كانت ضرورات.
الاخلاق بهذا المفهوم مكتشفة من قبلنا و ليست مخترعة، و هي ملزمة للكل و صحيحة صحة منطقية ضرورية ولو لم يوجد كائن واع يدركها، و في نفس الوقت لا تحتاج الى كيان فوق مادي.

هذا اولا، اما ثانيا فبرهاني ليس تبشيريا.. الناس تعرف الاخلاق بصورة حدسية بدون حاجة لبرهان فلسفي و تعيش حياتها دون ان تفكر في الامر مرتين.. البرهان الفلسفي فقط لاشباع فضول الاشخاص المهتمين بالتنقيب و البحث اي باختصار مدمني الفلسفة.. هو فقط كي لا يأتي سايكوباث و يدعي انه اكثر منطقية منا و استقلالا فكريا عن المجتمع فقط لانه يكفر بالاخلاق.. اما اسكات اعتراضات المؤمنين فهو هدف ثانوي جدا لانه اصلا اكثرهم لا يفهمونه ولا يفهمون الالحاد نفسه و ثانيا لان اكثر الناس لا تهتم بقضية موضوعية الاخلاق ولا تتاثر بتشغيب الكهنة حولها (الا من قرر مسبقا انه سيؤمن بكل ما يقوله كهنته بدون تفكير و هذا لا نحاول اقناعه).. الناس القادرة على فهم و نقاش الأصول الكبرى و الجذرية للمسائل الفلسفية (بل و حتى التفكير بها) هم قلة.

يعني افرض انك اثبت خلو الالحاد من اخلاق موضوعية ؟ ماذا بعد ؟ لن يؤثر ذلك عمليا على حضور الاخلاق في المجتمع لان هذا الحضور لا يعتمد على التبريرات الفلسفية اصلا.. الناس تتبع ضميرها و فطرتها و عاطفتها و موروثها في ما يخص عيش الحياة و نادرا ما تقحم فيه الفلسفة هذا ان فكرت بها اصلا. الملحد المؤمن بالنسبية الاخلاقية يكفيه ان يجيبك ان استشكالك كله ترف فكري لا يهمه، اما انت فبدون اثبات الشيء الذي تنكره (أي اخلاق موضوعية مستقلة عن الاله) لا تستطيع اثبات صدق الاله و بالتالي لا معنى لاتباعك للوحي، و يعجبني انك المؤمن الشجاع الوحيد الذي اعترف بهذه الحقيقة المرعبة، انت لست كيوت أشهد لك بهذا.

على سيرة الكيوت، لو اردنا اتباع اسلوبك فسنخلص الى ان جميع المؤمنين كيوت لانهم لا يقرون بالعدمية الاخلاقية المرعبة المترتبة على دينهم (نقطة صدق الاله) و لكي لا يكونوا كيوت يجب ان يكونوا مستعدين لتنفيذ اي شيء يأمر به الاله ولو كان اغتصاب امهاتهم و بناتهم و طبخهم احياء ثم اكلهم.. هذا هو معنى ان تؤمن باخلاص ان الله مصدر الاخلاق.. لكننا لا نمارس هذا الالزام معكم لسبب بسيط، ان الاخلاق شيء انساني في النهاية موجود فينا و فيكم بغض النظر عن معتقد كل منا و لوازمه.. نحن لا نحاول تجريدكم من انسانيتكم بذريعة معتقدكم كما تفعلون معنا.

نقطة اخيرة، لديك سوء فهم مرعب للنسبية الاخلاقية.. النسبية الاخلاقية لا تعني ان كل فرد يقرر ما يشاء و لا يوجد شيء يمكن تعميمه على البشر.. لكن تعني ان الاخلاق البشرية الثابتة هي "بشرية" في النهاية و ليست كونية ازلية. و هنا يظهر الفرق واضحا بين "عدم القدرة على محاكمة الله اخلاقيا" و بين "عدم القدرة على محاكمة ستالين اخلاقيا" و كيف ان الاولى لا تستلزم الثانية.. كفى رجال قش ثكلتك الربة يا اخي.



:: توقيعي ::: نحن لا تدخن حتي نعيش
بل نعيش حتي ندخن
هذا شعار المرحلة!!

- سهيل اليماني رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 11:03 PM معك ولاعة؟ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [57]
معك ولاعة؟
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية معك ولاعة؟
 

معك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the roughمعك ولاعة؟ is a jewel in the rough
افتراضي

اقتباس:
لا أتذكر أن الأخ حنفا يقول أن الأوامر الأخلاقية موضوعية بدوره
انا لا اقول أن الأوامر موضوعية و لكن هذا لا يعني شيئا لي بصراحة.. انا اعرف الاخلاق على انها الأحكام الاخلاقية و ليس الاوامر.. لا افهم سبب الاصرار على الاوامر و ماذا تضيف ؟ اخر مؤمن ناقشته في هذا الامر قال لي ان الاوامر ضرورية لوجود مسؤولية اخلاقية و بينت له ان المسؤولية تتحدد كنتيجة تحصيل حاصل لخيارات المرء دون حاجة لاوامر.. يعني معضلة هيوم اجدها لا تمس مفهوم الاخلاق عندي ابدا!

و هنا اسجل استغرابي بعض الشيء، ما الذي يمنعك من القول باخلاق موضوعية ما دمت مقتنعا بالفعل ان الحكم الاخلاقي الأساسي (المعاناة سيئة) موضوعي/كوني/ضروري منطقيا ؟ بالنسبة لي هذا هو تعريف الاخلاق الموضوعية بالضبط.

و يظل السؤال مطروحا ما اهمية "الأوامر" الاخلاقية و ماذا تضيف الى مفهوم الاخلاق ؟
اقتباس:
و حتى هو أدعوه أن يسألك نفس سؤالي لعل و عسى تكف عن التهرب و اللف و الدوران

إسأله أنت يا عزيزي حنفا :

كيف تشبه قوانين المنطق التي يخضع لها إلاهك مجبرا بقوانين أخلاقيه هي أهواؤه ؟
انا مصدوم مثلك من هذا التصريح الكارثي صدقني



:: توقيعي ::: نحن لا تدخن حتي نعيش
بل نعيش حتي ندخن
هذا شعار المرحلة!!

- سهيل اليماني رضي الله عنه
  رد مع اقتباس
قديم 06-17-2020, 11:53 PM Philgamer غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [58]
Philgamer
عضو برونزي
الصورة الرمزية Philgamer
 

Philgamer will become famous soon enoughPhilgamer will become famous soon enough
افتراضي

مساء الأنوار حنفا

اقتباس:
انا اعرف الاخلاق على انها الأحكام الاخلاقية و ليس الاوامر
ليس مهم التسمية هنا صراحة. الأحكام عبارة عن أوامر في النهاية. قد يكون لفظ الأوامر أقرب للدين أو يلمح لوجود من يأمر لكني لا أتفق مع ذلك

"ممنوع القتل" = "لا تقتل"

لا أرى فرق بينهما يستوجب التفريق بينهما في سياق الكلام.

اقتباس:
و هنا اسجل استغرابي بعض الشيء، ما الذي يمنعك من القول باخلاق موضوعية ما دمت مقتنعا بالفعل ان الحكم الاخلاقي الأساسي (المعاناة سيئة) موضوعي/كوني/ضروري منطقيا ؟ بالنسبة لي هذا هو تعريف الاخلاق الموضوعية بالضبط.
لأنه ببساطة العبارة "كل الكائنات الواعية ستتجنب المعاناة" ليست حكم أخلاقي أصلا. هو ملاحظة فقط. و أنا أجزم بأنها ملاحظة ضرورية و صحيحة في كل العوالم الممكنة.

الحكم الأخلاقي ذو طبيعة مختلفة:

"ممنوع التسبب في المعاناة "، "لا تسبب المعاناة"

لها طبيعة مختلفة تماما.

لا يمكنها أن تأخذ قيم الحقيقة صحيح أو خطأ

بل حتى لو إتخذت القيمة صحيح جدلا (و هو ما يستحيل في نظري إثباته موضوعيا دون أن يكون الدافع ذاتي) فعدم العمل بها بدوره يستلزم ما يجعله "لا أخلاقيا" و يتسلسل الأمر.

اقتباس:
و يظل السؤال مطروحا ما اهمية "الأوامر" الاخلاقية و ماذا تضيف الى مفهوم الاخلاق ؟
الاخلاق في جوهرها مجموعة من الأحكام الأخلاقية التي تملي على الناس كيف أن يتصرفوا


اقتباس:
انا مصدوم مثلك من هذا التصريح الكارثي صدقني
لن يستطيع الإجابة لأنه فقط يتهرب بحجة أن الكلام موجه لك.

كل كلام رمضان هنا مجرد تثبيت لإلحاده المقبل. يثبت العرش كي ينقش....قريبا ستراه بمعرف جلجامش : )



  رد مع اقتباس
قديم 06-18-2020, 04:16 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [59]
ramadan
موقوف
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

حنفا ركز… الموضوع هو: هل الاخلاق موضوعية… هل يمكن ان تكون الاخلاق موضوعية بوجود الله وفي عدم وجوده.

لا تذهب بعيدا الى مواضيع اخرى!

ثانيا القسمة ليست منحصرة بين ان يكون مصدر الشيء من الانسان او من كائن اعلى.. قد يكون هذا الشيء ضرورة منطقية نابعة من طبيعة الوجود.. اي طبيعة الامور كما هي ببساطة.. مثلا حين اقول لك لا يمكن ان يوجد كائن واع لا يستقبح الاذى لانه لو فعلها فلن يتجنب الخطر و لن يموت.. هذه ضرورة منطقية تثبت موضوعية الحكم الاخلاقي بتقبيح الاذى.. في نفس الوقت هي لا تحتاج الها.. في نفس الوقت هي ليست من وضع الانسان.. مجرد ضرورة منطقية مثل 1+1 = 2.. الضرورات المنطقية نابعة من طبيعة الوجود نفسه و الا ما كانت ضرورات.
جوابي سيكون مثل جواب فيلسوف... الأخلاق ليست هي (استقباح الأذى) بل هي وصف لما يجب أن تكون عليه، أما المنطق والرياضيات فهي وصف لما حدث وما يمكن أن يحدث.
مثال: أنا أستطيع أن أصف بشكل منطقي تفاعلك مع صديقك، لكن لا أستطيع أن أستنتج من خلال هذا الوصف المنطقي والفيزيائي أنه لا يجب عليك أن تقتل هذا الصديق.



  رد مع اقتباس
قديم 06-18-2020, 05:28 AM Philgamer غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [60]
Philgamer
عضو برونزي
الصورة الرمزية Philgamer
 

Philgamer will become famous soon enoughPhilgamer will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
أرى أنه لن يكون في مصلحتها العليا سواء كان الزوج عمره خمسة او خمسين، لكن لن أدين غيري اذا فعل طالما لا يوجد ضرر صحي او نفسي على البنت… المسألة نسبية تتعلق بالأعراف والتقاليد لكل مجتمع.
هل أفهم من كلامك أن ممارسة رجل خمسيني الجنس على بنت تسع هو أمر أخلاقي ؟

أريد إجابة مباشرة. لا تتهرب قل

أنت لا تستطيع إدانة الممارس للجنس و لا الذي رمى ببنته له أخلاقيا


اقتباس:
لكن لن أدين غيري اذا فعل طالما لا يوجد ضرر صحي او نفسي على البنت
لاحظو كيف رمى المؤمن عقله يا جماعة....يعتبر ممارسة شيخ الجنس على بنت تسع أمر أخلاقي موضوعيا ما دامت تطيقه

طبعا ما هو متروك للتقاليد أن تقرره لا يشكل مشكل أخلاقي و لا يمس و ينتهك الأخلاق الموضوعية

اقتباس:
أنت تسأل من أين استقى الله صفة العدل مثلا وتريد أن تكون هذه الصفة مستقلة عنه ومفروضة عليه حتى تصير موضوعية؟ لكن يا صديقي ليس هذا المطلوب! كما أنك تعلم أن المؤمن يقول ان الله شاء أن تكون له صفات الخير، فهو الان المرجعية وهو المصدر لهذه الأخلاق، إذن هي الآن موضوعية بالنسبة لنا ويكفي.

نحن لا نقول أن 1+1 = 2 موضوعية بالنسبة لنا و هذا يكفي

إلاهك الوهمي بدوره يحتاج لمنظومة أخلاقية مستقلة عنه ينهل منها و تجعله حقا أخلاقيا ... و إلا يصير الأمر كما قلنا عبثيا

ما دام يرى زواج الإخوة أخلاقي في هذا الوقت يصير الفعل أخلاقي
مادام يرى نوم شيخ مع بنت 9 أخلاقي فيصير أخلاقي

المرجع يصير إذن أنتم....انتم ترونه أخلاقي ربكم هذا.

أخلاق ذاتية و نسبية...لا جديد

اقتباس:
علامة نضج!! انت تقول ان ابادة المعاقين مسألة نسبية
نعم و كذلك شق رسولك لأم قرفة لا أخلاقية نسبة لنا بشر القرن الواحد و العشرين و نكحه لبنت تسع أيضا....و إن أطاقت

لو فعلها إنسان معاصر لإشمأز منه الكل و لعاقبوه...لكنه كان يفعلها في بيئته

لذا هي نسبية

كما أن نبيك حلل زواج المتعة في ظروف ثم حرمه ....نبيك بدوره يقوم بسن الأخلاق النسبية الموضوعي المطلق لا يتغير

اقتباس:
لتخرج من هذا البؤس يجب ان تقول ان قتل المعاق هي جريمة اخلاقية حتى لو اتفقت كل المجتمعات على سن قوانين لابادة المعاقين...فإما:
و ماذا يكون دليلي ؟
ألم أقل لك إنه النضج...أنت هنا تكرر بصبيانية دون أدلة

و طبعا أنت ليس هدفك الأخلاق أصلا

لأنه لو كنت حقا هدفك الأخلاق لقلت أمام الجميع نكح بنت تسع و إن أطاقت و إن أراد أبوها و إن اتفقت كل الدساتير عليها لا أخلاقي

أنت هدفك الدفاع على مصداقية دينك المهترئ....لكنك تورطت

اقتباس:
أن تكون ملحد عدمي عريان اخلاقيا.
لست عدمي. أقر بوجود الأخلاق الذاتية و معنى لها بالنسبة لنا

و نبيك لا أخلاقي بالنسبة لنا


اقتباس:
المؤمن وحده من يستطيع القول بموضوعية الاخلاق من خلال نسبة الاخلاق الموضوعية الى الله ومن هنا يثبت وجوده.
تقول أن إلاهك الوهمي يختار ما هي الأفعال الأخلاقية و ما هي الأفعال اللاأخلاقية

إذن الأمر عبثي فقط... أين هي الموضوعية ؟

لا زلت للان لا ترى فداحة المشكل

1+1 =2 لم يخترها إلاهك و لا يستطيع إلا أن يرضخ لها و كذلك أمر الأخلاق لو كانت حقا موضوعية لكان عليه أيضا أن يرضخ لها و لا يختار فيها و يحورها عبثيا

كما أن المسيحيين يؤمنون بأن أخلاقهم موضوعية بدورهم و يعتبرونها دليل على يسوع رب المجد
و الهندوس كذلك
و السيخ
و هلم جرا
و كلهم لديهم الشجاعة كي يقولو "ممارسة شيخ الجنس على بنت تسع أمر لا أخلاقي موضوعيا "

و حتى هم مفلسين في منظوماتهم الأخلاقية .... بنات التسع كان عليهم أن ينتظروا العلمانية كي تضرب بيد من حديد على البيدوفايلز...قال نسبية التقاليد قال


موقفك هو البئيس و لكن تلف و تدور......فلن أجعلك تصادر على المطلوب ...أثبت أن وجود الروح الشبحية و الإله الوهمي الله يجعلان الأخلاق موضوعية فأنت لا زلت تلف و تدور يا جلجامش : )



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مجلة, المسلم, الكيوت


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع