شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

 
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 01-01-2018, 07:36 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي المصدر الابوكريفي لنذر والدة مريم في القرأن...من حنة والدة النبي صموئيل

قام المسيحيون بسرقة القصة من اليهود ثم قام محمد بسرقتها من المسيحيين


حنة والدة النبي صموئيل تنذر مولودها للمعبد



لم يعرف المسيحيين اي شيئ عن والدة مريم، اذ لم توجد اي وثيقة او نص موثوق يذكرها ، هي شخص مجهول الاسم والنسب، لكن بالنسبة للمتدينين فصناعة قصة لتغطي هذه الفجوة هو من اسهل ما يكون ، اذ ان ذلك هو ما كان يحدث طوال عقود مع الكتب الابوكريفية التي امتلأت بالاساطير لتغطي فجوات تاريخية وشخوص وحتي فجوات منطقية ولاهوتية.. فأخوة يسوع مثلاً المذكورين في الكتاب المقدس، حاولت احدي الكتب الابوكريفية حل هذه المعضلة عن طريق تلفيق قصة ليوسف النجار، انه كان متزوجا قبل مريم وبالتالي اخوة يسوع هم اخوته من يوسف!!


اذا بالنسبة للشرقيين الذين يقدسون مريم ( والدة الله ) ماذا يعرفون عنها ؟.. وعن ولادتها ؟ هنا جائت الابوكريفا لتحل كعادتها معضلة (المجهول ) (بالخرافة ) لقد ولدت مريم ولادة عجائبية (طبعاً هذه والدة الله !! )
لكن نقص الخيال بالنسبة للجهلة كتبت هذه الاساطير دفعهم لإعادة كتابة نفس القصة مكررة مع تغير في شخوصها ( وكنت اتحدث الي العزيز لؤي عشري عن ظاهرة التكرار في الخرافة اليهودية مع تغير الشخوص وهي ما وضحها لي بامثلة عدة وهي عادة منتشرة في تلك الثقافات ) قام كاتب الخرافة بنقل قصة والدة النبي صاموئيل ونسبتها هي نفسها الي والدة مريم (المجهولة ) بل تم اعطاء والدة مريم نفس اسم والدة صاموئيل النبي الا وهو (حنة) هذا الخلط الواضح والمفضوح هو خلط وقع فيه محمد وهو ينقل نذر والدة مريم ان تهب ما في بطنها للمعبد تماما ما فعلته والدة صاموئيل
حنة التي كانت لا تنجب فدعت الله ان انجبت ان تجعله للمعبد
وبالفعل استجاب الله وانجبت صبي اسمه صاموئيل ووفت حنة بنذرها للرب


وهذه القصة هي ما نقله محمد في القرأن
وكما خلط في والدي مريم بوالدي مريم النبية اخت هارون النبي وبنت عمران
اخطأ في قصة ولادتها المختلقة اصلاً (لكنه معذور فهو مجرد ناقل لاساطير الاولين ) لا يسميها محمد كعادته (يترك الكثير من التفاصيل ) لكنه يحكي نفس قصة النذر التي سرقها المسيحيين.

إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(35)*فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ ۖ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (36)*فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ۖ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ*(37)


للنظر اولا لمدي موثوقية قصة نذر حنة والدة مريم (او قصة والدة مريم او اسمها من الأساس)

Of the mother of our Lady nothing is certainly known ; even for her name and that of her husband Joachim we have to depend on the testimony of the apocryphal*Protevangelium of Jameswhich, though its earliest form is very ancient, is not a trustworthy document

عن والدة سيدتنا (العذراء) لا شيئ معروف علي وجه التأكيد حتى اسمها واسم زوجها يهوياقيم علينا ان نعود فيه لشهادة انجيل يعقوب التمهيدي الابوكريفي
بالرغم ان اشكاله الاولي قديمة الا انه وثيقة غير جديرة بالثقة

""""
All our information concerning the names and lives of Sts. Joachim and Anne, the parents of Mary, is derived from apocryphal literature, the Gospel of the Nativity of Mary, the Gospel of Pseudo-Matthew and the Protoevangelium of James.*

كل معارفنا عن التي تختص باسمي وحياة القديسين يهوياقيم وحنة والدي مريم مأخوذة من من الكتابات الابوكريفية ، انجيل ولادة مريم ، انجيل متي الزائف وانجيل يعقوب التمهيدي الابوكريفي .
"""
http://mb-soft.com/believe/txo/anne.htm


الان نذهب للقصة الاصلية في الكتاب عهد القديم عن والدة النبي صموئيل وبعدها النص الابوكريفي ولكم المقارنة

الإصحاح الاول

1 :1*كان رجل من رامتايم صوفيم من جبل افرايم اسمه القانة بن يروحام بن اليهو بن توحو بن صوف هو افرايمي

1 :2*و له امراتان اسم الواحدة حنة و اسم الاخرى فننة و كان لفننة اولاد و اما حنة فلم يكن لها اولاد

1 :3*و كان هذا الرجل يصعد من مدينته من سنة الى سنة ليسجد و يذبح لرب الجنود في شيلوه و كان هناك ابنا عالي حفني و فينحاس كاهنا الرب

1 :4*و لما كان الوقت و ذبح القانة اعطى فننة امراته و جميع بنيها و بناتها انصبة

1 :5*و اما حنة فاعطاها نصيب اثنين لانه كان يحب حنة و لكن الرب كان قد اغلق رحمها

1 :6*و كانت ضرتها تغيظها ايضا غيظا لاجل المراغمة لان الرب اغلق رحمها

1 :7*و هكذا صار سنة بعد سنة كلما صعدت الى بيت الرب هكذا كانت تغيظها فبكت و لم تاكل

1 :8*فقال لها القانة رجلها يا حنة لماذا تبكين و لماذا لا تاكلين و لماذا يكتئب قلبك اما انا خير لك من عشرة بنين

1 :9*فقامت حنة بعدما اكلوا في شيلوه و بعد ما شربوا و عالي الكاهن جالس على الكرسي عند قائمة هيكل الرب

1 :10*و هي مرة النفس فصلت الى الرب و بكت بكاء

1 :11*و نذرت نذرا و قالت يا رب الجنود ان نظرت نظرا الى مذلة امتك و ذكرتني و لم تنس امتك بل اعطيت امتك زرع بشر فاني اعطيه للرب كل ايام حياته و لا يعلو راسه موسى

1 :12*و كان اذ اكثرت الصلاة امام الرب و عالي يلاحظ فاها

1 :13*فان حنة كانت تتكلم في قلبها و شفتاها فقط تتحركان و صوتها لم يسمع ان عالي ظنها سكرى

1 :14*فقال لها عالي حتى متى تسكرين انزعي خمرك عنك

1 :15*فاجابت حنة و قالت لا يا سيدي اني امراة حزينة الروح و لم اشرب خمرا و لا مسكرا بل اسكب نفسي امام الرب

1 :16*لا تحسب امتك ابنة بليعال لاني من كثرة كربتي و غيظي قد تكلمت الى الان

1 :17*فاجاب عالي و قال اذهبي بسلام و اله اسرائيل يعطيك سؤلك الذي سالته من لدنه

1 :18*فقالت لتجد جاريتك نعمة في عينيك ثم مضت المراة في طريقها و اكلت و لم يكن وجهها بعد مغيرا

1 :19*و بكروا في الصباح و سجدوا امام الرب و رجعوا و جاءوا الى بيتهم في الرامة و عرف القانة امراته حنة و الرب ذكرها

1 :20*و كان في مدار السنة ان حنة حبلت و ولدت ابنا و دعت اسمه صموئيل قائلة لاني من الرب سالته

1 :21*و صعد الرجل القانة و جميع بيته ليذبح للرب الذبيحة السنوية و نذره

1 :22*و لكن حنة لم تصعد لانها قالت لرجلها متى فطم الصبي اتي به ليتراءى امام الرب و يقيم هناك الى الابد

1 :23*فقال لها القانة رجلها اعملي ما يحسن في عينيك امكثي حتى تفطميه انما الرب يقيم كلامه فمكثت المراة و ارضعت ابنها حتى فطمته

1 :24*ثم حين فطمته اصعدته معها بثلاثة ثيران و ايفة دقيق و زق خمر و اتت به الى الرب في شيلوه و الصبي صغير

1 :25*فذبحوا الثور و جاءوا بالصبي الى عالي

1 :26*و قالت اسالك يا سيدي حية هي نفسك يا سيدي انا المراة التي وقفت لديك هنا تصلي الى الرب

1 :27*لاجل هذا الصبي صليت فاعطاني الرب سؤلي الذي سالته من لدنه

1 :28*و انا ايضا قد اعرته للرب جميع ايام حياته هو عارية للرب و سجد هناك للرب



... الان من انجيل يعقوب التمهيدي الابوكريفيProtevangelium of James
:

من انجيل يعقوب المنحول ويدعي ايضا انجيل جيمس الذي تم تأليفه في منتصف القرن الثاني الميلادي بين 140-170 AD

وكانت امرأته حنة تعاني حزنًا مضاعفًا، وكانت فريسة ألم مضاعف، وقائلة: "أنني ارثي لترملي وعقمي". إلا أن عيد الربّ الكبير حلّ، فقالت يهوديت خادمة حنة، لها: "إلى متى تستسلمين للحزن؟ ليس مسموحًا لك بالبكاء، لأننا في العيد الكبير.

خذي إذًا هذا الرداء وزيَّني رأسك. فأنا خادمتك، وأما أنت فسوف تشبهين ملكة". فأجابت حنة: "ابتعدي عنى، لا أريد أن أفعل شيئًا من ذلك. إن الله أذلَّني بشدة. أخشى أن يعاقبني الله بسبب خطيئتك". فأجابت الخادمة يهوديت: "ماذا أقول لك، ما دمت لا تريدين سماع صوتي؟ أن الله أغلق بحقًّ بطنك لئلا تُرزقي طفلًا لإسرائيل". وحزنت حنة جدًا وخعلت ثياب حدادها؛ وزيَّنت رأسها وارتدت ملابس عرس. ونزلت، نحو الساعة التاسعة، إلى الحديقة لتتنزَّه، وإذ رأت شجرة الغار، جلست تحتها، ووجَّهت صلواتها إلى الربّ، قائلة: "يا إله آبائي، باركني واستجبْ صلاتي، كما باركت أحشاء سارة ورزقتها إسحق ابنًا".

الفصل الثالث: حنة ترثي نفسها لعدم إنجابها:

"""
ورأت على شجرة الغار، وهى ترفع عينَيها إلى السماء، عشًَّا للعصافير، فأنشدت مرثاة لنفسها قائلة: "وا أسفاه! بماذا يمكنني أن أقارن؟ لمَنْ أدين بالحياة لأكون ملعونة هكذا في حضور أبناء*إسرائيل؟ أنهم يسخرون منى ويحقَّرونني وقد طردوني من هيكل الربّ. وا أسفاه! بمن أُشبه؟ أيمكنني أن أُقارن بطيور السماء؟ لكن الطيور مثمرة أمامك، يا رب. أيمكنني أن أُقارَن بحيوانات الأرض؟ لكنها مثمرة أمامك يا ربّ. لا، لا يمكنني أن أُقارن بالبحر، لأنه مسكون بأسماك، ولا بالأرض، لأنها تعطى ثمارًا في أوانها، وتبارك الربّ".

الفصل الرابع: بشارة الملاك لحنة ويواقيم بإنجاب نسل:

* وإذا بملاك الربّ قد ظهر لها وقال: "يا حنة، أن الله سمع صلاتك؛ سوف تحبلين وتلدين، ونسلك يحكىً عنه في العالم كله". فقالت حنة: "حي هو الرب، إلهي؛ سواء كان من ألده ذكرًا أم أنثى فسوف أُقدمه للربّ، وسوف يكرَّس حياته للخدمة ألإلهية". وإذا بملاكَين أتيا، قائلين لها: "هوذا، يواقيم، زوجك، يصل مع قطعانه". ونزل ملاك الربّ نحوه، قائلًا: "يا يواقيم، يا يواقيم، أن الله سمع صلاتك، وستحبل امرأتك حنة". ونزل يواقيم ونادى رعاته، قائلًا: "أحضروا لي هنا عشر نعاج سليمة وبلا عيب، وسأنذرها للربّ إلهي. وأحضروا لي اثني عشر عجلًا بلا عيب، وسوف أقدّمها للكهنة وشيوخ بيتإسرائيل، وائتوني بمئة كبش، وهذه الكباش كلّها ستكون للشعب كلّه".

'""

الفصل الخامس: حنة تحبل وتلد:

* وفي الغد، قدَّم يواقيم قرابينه وقال في نفسه: "إذا كان الربّ قد باركني، فلتكن لي علامة ظاهرة على عصابة جبين رئيس الكهنة". وقدَّم يواقيم تقدماته، ونظر إلى العصابة، حين صعد إلى مذبح الرب، ولم يرَ خطيئة فيه. فقال يواقيم: "اعلم الآن أن الربّ استجابني وغفر لي كلّ خطاياي". ونزل مبررًا من بيت الربّ وأقبل إلى منزله. وحبلت حنة، وفي الشهر التاسع ولدت وقالت لقابلتها: "ماذا ولدت؟" فأجابت الأخرى: "بنتًا". فقالت حنة: "نفسي ابتهجت هذه الساعة". وأرضعت حنة طفلتها وأسمتها*مريم.

"""""

عندما بلغت مربم الثانية من عمرها، قال يواقيم لحنة، زوجته: "لنقُدْها إلى هيكل الله، ولنتمَّم النذر الذي نذرناه، لئلا يغضب الله ولا يقبل تقدماتنا". فقالت حنة: "لننتظر العام الثالث، خوفًا من أن تعاود إلى أبيها وأمها"

https://st-takla.org/Full-Free-Copti...ub-Gospel.html


وفي النهاية تدخل مريم المعبد وتخرج منه في سن الرابعة عشرة مع زوجها يوسف وتحمل بالرب يسوع

ويأخذ محمد نفس الخرافة ويجعله كتاب يتلي



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لنذر, مريم, النبي, المصدر, الابوكريفي, القرأنمن, جنة, صموئيل, والحب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سمعة وشرف مريم والدة المسيح بالتلمود العِبري الأسطورة العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 6 05-13-2019 10:19 PM
جبال البرد توجد في السماء (المصدر: القرآن) bakbak العقيدة الاسلامية ☪ 11 10-08-2018 08:08 PM
سمعة وشرف مريم والدة المسيح بالتلمود العِبري الأسطورة0 العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 2 03-22-2017 07:02 PM
الخلط في نسب مريم والدة يسوع في القرأن ! خطأ بشري أم الهي تهارقا العقيدة الاسلامية ☪ 2 09-12-2016 08:55 PM