شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 09-11-2018, 05:25 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

محاكمة حتحور وخونسو
الفصل السابع عشر

افاق خونسو من اغمائه اخيرا ووجد الثلاثة يطوقون فراشه حتحور ولمى ديمة واحمد بن تحتمس. وكان ابن تحتمس خصوصا ينظر اليه بقلق. فقالت له لمى ديمة لتطمئنه. لا تقلق فهذا الاغماء يتكرر معه هذه الايام الاخيرة ويفيق وقد تذكر احداثا من ماضيه.

جلس خونسو وقال. لقد تذكرت الان امورا اخرى حصلت معى. لقد كنت مرتبطا بعلاقة حب مع فتاة كردية فى شمال سوريا منذ عام تقريبا.

ثم استطردت قائلا وهو يرى الغيرة تتاجج فى عيون حتحور. ارتبطت بفتاة كردية اسمها ماهتاب روجين جميلة فائقة الحسن. فامثلة للكرديات الجميلات سعاد حسنى ونجاة الصغيرة. هذه الفتاة بيضاء ناصعة البياض. شعرها طويل مكشوف متموج او ناعم او مضفر كما تصففه هى كعادة الكرديات اللواتى لم يتلوثن بوباء الحجاب. اصطحبتنى معها الى كردستان العراق وسوريا ايضا الى اهلها وعشيرتها. حيث احتفلت معهم بالنيروز. وتخندقت معهم فى نفس الخندق حيث الكرديات والاكراد عموما يحملون السلاح لمحاربة داعش وتحرير الرقة وشمال سوريا. وكانت من مواليد برج العذراء مثلى. كانت فتاة رقيقة للغاية وطيبة. وكنت اهيم معها وسط المروج الخضراء والغابات الجميلة السورية. وذهبت معها الى اربيل وكركوك فى كردستان العراق. قالت لى ماهتاب روجين ذات مرة. اسمعت الانباء. اردوغان هذا البلطجى العثمانى الاستعمارى الوقح يهدد الدولة السورية بقيادة الرئيس البطل بشار الاسد اذا حاول الجيش العربى السورى تحرير ادلب التى اصبحت معقلا لارهابيى الاسلام السنى الاخوان والسلفيين والازهريين. وللاسف الشديد لقد تلوث شباب الفيسبوك واصبحوا عبيدا لاردوغان يبررون اجرامه بحق جيشه الذى حاول استرداد علمانية اتاتورك من براثن هذا العثمانى الاخوانى المجرم المدعوم امريكيا واطلسيا بشيك على بياض. مثله مثل ال سعود المجرمين الذين يدمرون اليمن ويقتلون رجاله ونساءه واطفاله لمجرد ان اختار ان يحكمه حوثيوه الشيعة. كما تامرت طويلا على مصر عبد الناصر العلمانية الاشتراكية. وتامرت طويلا ضد اليمن الجنوبى. وللاسف ساعدها خونة نهج عبد الناصر العلمانى من السادات لمبارك للسيسى لطنطاوى والذين سبموا مصر 2011 ببرلمانها ونقاباتها ورئاسة جمهوريتها للاخوان فى ابشع جريمة يمكن ان يرتكب جيش علمانى بحق وطنه وناصر يلعنهم. ملا المسلمون والعرب وشباب الفيسبوك المغيب المشوه الوعى المتعصب اسلاميا ملاوا الدنيا صراخا وعويلا ضد اسرائيل وقالوا انها امبريالية واستعمارية وتوسعية وتحارب الاسلام ووجهوا هذه التهم ايضا لبريطانيا وفرنسا وامريكا. لكنهم يباركون توسع تركيا اردوغان فى شمال العراق وشمال سوريا واحتلاله لاراض سورية واستباحته لبلاد جيرانه. انه مكيال المسلمين السنة وشباب الفيسبوك المصريين وغيرهم الاعوج الظالم ممن كان من المفترض ان يكونوا طليعة التنوير والعلمانية وطليعة استقلال مصر عن تركيا والسعودية الكيان السعودى. وطليعة الناصرية واحياء الاشتراكية والثورة على اصحاب الكومبوندات والفيلات فى المدن الجديدة وطليعة المطالبين بعودتها لشباب الشعب وعموم الشعب وعودة الدعم وعودة مجانية التعليم وتاميم الجامعات الخاصة. لكن للاسف كانوا طليعة داعش والارهاب الاسلامى السنى وطليعة تاييد الحجاب والعباءة. اليوم تراهم يشتمون ويقيمون حفلات شتائم فى تعليقات الفيسبوك على اى علمانى او متنور او مصلح. اليوم تراهم يشتمون عبد الناصر والسوفيت وحزب البعث السورى ويدافعون بحرارة عن سيدهم اردوغان واسيادهم ال سعود واسيادهم الاخوان والسلفيين وسيدهم الغازى الاستعمارى عمر بن الخطاب وسيدهم هولاكو السفاح الاسلامى خالد بن الوليد. كل ما يؤمنون به هو اللحى والحجاب وخزعبلات المسيخ الدجال الملفقة وعلامات الساعة الملفقة المسروقة من سفر رؤيا يوحنا اللاهوتى مع تلطيخها وصبغها بالصبغة الاسلامية. كل ما يؤمنون به هو ان يكونوا ماكينات شتم لكل مسيحى او علمانى او لادينى او غربى الفكر والطباع. اصبح شباب مصر 2017 مجرد عبيد يفخرون بعبوديتهم لتركيا العثمانية الاردوغانية وللكيان السعودى وللاخوان والسلفيين. شتان بين شباب مصر 1970 الذين كانوا طليعة العلمانية والتنوير والناصرية والاشتراكية والطباع الاوروبية والاغانى الراقية والمرتدى والمرتديات الثياب الغربية بلا حجاب ولا لحية .. وشباب مصر 2017 المؤيد للحجاب والعباءة واللحية والاخوانية والسلفية واردوغان والسعودية والمؤيد لفاروق والسادات والشاتم لعبد الناصر واللاعن لاتاتورك وللعلمانية.

ثم ابتسمت ماهتاب روجين وسكتت وانا اتابعها بشغف واتابع كلماتها التى كانت تشبه كلماتك كثيرا يا حتحت. كأنكما صنعتما من نفس المعدن الاصيل والعقل النير الجميل. ثم قالت. ازعجتك بثرثرتى السياسية الكثيرة. قلت لها. لا ابدا انا لا امل ولا اضيق ابدا بكلامك ففى كل كلمة مبدأ ومعلومة واخلاص. وانوثة وحنان ايضا. نهضنا وكنا جالسين تحت شجرة ضخمة يتضح عمرها الطويل من عروق جذعها الشديد السماكة الذى يبلغ قطره متران. وسرنا وسط غابات ومروج خضراء فى كردستان العراق قرب الحدود مع تركيا. ثم سمعنا صوت طائرات قادمة. فاخذتنى ماهتاب واسرعت بى الى ملجأ امن. حيث علمت انها طائرات الخليفة المجرم اردوغان حبيب شباب مصر 2017 بالفيسبوك ممن غسلت ادمغتهم تماما.

قاطع ابن تحتمس خونسو قائلا له ولحتحور. هل تعلمان ان ايجيبتوس فى عالمنا الموازى وكوننا الموازى لكونكم. تتعطل فيها المصالح وتمنح الدولة عطلة رسمية فى الاعياد الاسلامية والوطنية والاجتماعية مثلكم لكنها تضيف عطلة راس السنة الميلادية وعطلة راس السنة القبطية وعطلة عيد القيامة او احد القيامة القبطى. وعيد الغطاس ايضا. وليس فقط كما عندكم عيد الميلاد المجيد فقط. فى ايجيبتوس لا يوجد استعلاء وبلطجة اسلامية حتى فى الاجازات والعطلات. فكما ان لدى المسلمين مولد نبوى وراس سنة هجرية وعيد اضحى وعيد فطر كعطلات رسمية. فان ايجيبتوس انصفت مسيحييها ومنحتهم عددا مماثلا من العطلات. كما ان ايجيبتوس سمحت بالزواج المدنى وسمحت بزواج المسيحى بالمسلمة وبقائه على دينه واشترطت شرطا صارما على المسلم المتزوج بمسيحية او العكس بالا يفرض الاب دينه على الاولاد وان يقوم الزوجان بتعليم اولادهما الدينين واحترام الدينين وان يسمحا للاولاد باختيار اى من الدينين حين يبلغون سن الرشد. ثم استطرد. هذا بمناسبة احداث قرى الصعيد واضطهاد المسلمين عندكم للاقباط فى عهد السيسى واخرها حادثة دمشاو. لقد اطلعت على عطلات البورصة المصرية عام 1953 وكان من بينها راس السنة الاسرائيلية للاسرائيليين اى ليهود مصر. ليتكم تعودون لهذه العطلات وليتكم تعيدون يهود مصر اليها لتعميرها وتطويرها مرة اخرى من شتاتهم فى فرنسا واسبانيا وغيرها.

قالت حتحور فى ذهول ودهشة. هذه هى المرة الاولى التى اعرف فيها بامر عطلات البورصة المصرية 1953. اخرج ابن تحتمس عندئذ ورقة مطبوعة من جيبه واراها لحتحور. وتحلق حولها خونسو ولمى ديمة. يشاهدون ويقراون. وتعجبت لمى وكذلك خونسو. قالت لمى. انت لم ترنى هذه الورقة من قبل. ضحك ابن تحتمس وقال. هذا لانى لم اعلم بامرها الا منذ فترة وجيزة. انها من بقايا زمن مصر الكوزموبوليتانية قبل ان يتسبب قيام اسرائيل وفكرة الوحدة العربية والقومية العربية وتاميم قناة السويس ومؤامرات العدوان الثلاثى وسحب تمويل السد العالى ومؤامرة الانفصال واستنزاف السعودية وامريكا وبريطانيا لمصر وجيشها فى اليمن. مما ادى الى وتسبب فى طرد او هرب يهود مصر الى فرنسا واسبانيا ورحيل الطليان واليونانيون وغيرهم من اصحاب المحال الصغيرة الاجانب. وبدل من ان يحافظ السادات على بقاء المغول الاخوان المجرمين فى السجون وان يكرس جهده لاعادة اليهود والاجانب الى مصر كما فعل زكريا محيى الدين فى عالمنا الموازى لعالمكم. فان زكريا اختفى من الساحة السياسية تماما عندكم بوفاة ناصر. والسادات عندكم افرج عن الاخوان واطلق لهم الحرية ليدمروا علمانية شباب واطفال مصر واجيالها القادمة للابد وليقنعوا المصريات بالحجاب والعباءة والمصريين باللحية والتكفير والحدود الخ. لقد اجهضوا علمانية ناصر واشتراكيته لصالح التبعية للسعودية والراسمالية المتوحشة وسحق المصريين ليعودوا بلا وظيفة ولا تعليم ولا ارض ولا مستقبل ولا كرامة كما كانوا قبل ثورة 23 يوليو 1952.

قالت حتحور. فعلا كلامك كله صحيح. وكأنك معنا. ومن عالمنا. قال ابن تحتمس. هذا امر طبيعى لانى اتابع عالمكم ومصركم عن كثب منذ سنوات. اتعلمون. ساخبركم قصة حب عدة اصدقاء لى مراهقين مثليين فى ايجيبتوس التى تعترف الان بحقوق المثليين وجميع الاقليات الدينية واللادينية والجنسية على عكس مصركم. لم يتعرضا لاضطهاد من اهلهم او احتقار من الناس او سجن من الحكومة والنظام. ولم يعاملهم احد كمرضى نفسيين او زعم ان حبهما مغضوب عليه او سببه اعتداء واحدهما طفل مثلا. كذلك لم يشتم احدهما الاخر ابدا ولم يعتبر احدهما نفسه رجلا وان الاخر ليس رجلا او مشكوك فى رجولته. بارك حبهما وعلاقتهما الجسدية اهلهما والمجتمع واخواتهما البنات والبنون. فى ايجيبتوس الحرية الجنسية مكفولة لصناعة البورنوجرافيا وكتابة الايروتيكا وحتى زواج المثليين وزواج المحارم والزواج بين المسيحى والمسلمة ولا يوجد فقه اسلامى عنصرى يحظر دفن الزوج المسيحى او الزوجة المسيحية فى مقبرة زوجها المسلم او زوجته المسلمة. فى ايجيبتوس ايضا منتدى نسونجى يخلو من دواعش وبلطجية مثل شوفونى او ذا لجند او سامى تونسى ممن حاولوا تدمير مدونات علمانية وبورنوجرافية عربية. وهو عندنا منتدى يسمح بالحرية الدينية والسياسية وادخال الدين ونقد الاسلام والسياسة ونقد الحكام العرب فى القصص الايروتيكية. فى ايجيبتوس وسوريانا واوروك وتمازغتا موقع الحوار المتمدن علمانى حقيقى واشتراكى وشيوعى حقيقى لا يسترضى المسلمين المتعصبين ولا يخشى ان توصف علمانيته بانها تدعم الحرية الجنسية والكتابة الايروتيكية والادب الايروتيكى وهو ليس قمعيا لديانا احمد كما عندكم ولا يحذف ولو مقالة واحدة لها بدعوى انها تحوى قصصا ايروتيكية كما فعل عندكم بمقالاتها كواكب تتصادم فى كاس من النبيذ الاحمر 3 اجزاء. وقبس تلو قبس من الضوء الاسود 7 اجزاء. وايام متجردة وشهور حافية وليل بازلتى ونهار مرمرى 41 جزءا. ونقوش على قلب امانى الصغرى فى كوكب السرور اعادة زيارة للقصة. ايضا فى ايجيبتوس لا يوجد كما عندكم انبطاح قبطى كامل امام اضطهاد المسلمين المتعصبين لهم فى قرى الصعيد. ولا يوجد اعضاء شبكة الحاد عربى يزعمون الالحاد ثم يعادون كتابات فتاة عربية ايروتيكية ويحاربونها ويودون حذف قصصها لولا فهم وتنور من مديرى المنتدى المحترمين. فى ايجيبتوس لا احد من الجهات الثلاث النسونجية والعلمانية والالحادية يقمع ديانا احمد او يحذف مقالاتها او يحاول اغلاق وتدمير مدونتها او يحقد عليها ويكرهها كراهية شخصية. فى ايجيبتوس طبعا اكتفاء ذاتى زراعى وصناعى ومجانية تعليم ولا توجد جامعات خاصة. بل جامعات حكومية رخيصة وممتازة. ولا توجد كومبوندات للاغنياء او سيارات باهظة او موبايلات ذكية راسمالية بل اشتراكية. وهناك سلام شعبى كامل مع اسرائيل. فى ايجيبتوس ...

ثم سكت ابن تحتمس فجاة وعيون الثلاثة معلقة به. وقال. لقد اخذنى الكلام والحماس وقاطعتك يا خونسو وسط قصتك مع ماهتاب روجين. ارجوك اعذرنى واكمل قصتك.

قال خونسو وهو يفكر ويستجمع ذكرياته. حسنا لنر .. اين توقفت. قالت لمى ديمة. عندما اختبات مع ماهتاب فى ملجا امن بعيدا عن قصف طائرات الخليفة المجرم اردوغان. قال. اهااا. هذا صحيح. جلسنا انا وهى هناك. وفى الحقيقة ووسط هذا الخوف والقلق لم استطع التحكم بنفسى. كانت نهودها ثقيلة كنهودك يا حتحت وكذلك كنهودك يا لمى. ضحك ابن تحتمس عندئذ وبدا الغضب على حتحور. لكنها كظمته واخفته بسرعة. واستطرد خونسو. فى الحقيقة وكنت متخندقا خلفها فى ظهرها. وكانت ترتدى بلوزة بيضاء شفافة نسبيا كالملائكة وجونلة محبوكة ضيقة سوداء طويلة. ولم اشعر بنفسى الا وقد ضممتها من الخلف وشبع كفاى من حمل الكوكبين الثقيلين من فوق البلوزة. "ولن افصح اكثر عما جرى بعدها من علاقة كاملة لئلا تكون حجة وذريعة للحاقدين والمغتاظين من مشرفى منتدى نسونجى وموقع الحوار المتمدن واعضاء شبكة الالحاد العربى ممن يتصيدون لديانا احمد لكتم صوتها وقصف قلمها باى شكل من مدعيى العفة".

ضحك ابن تحتمس طويلا على ما قاله خونسو فى ختام قصته مع ماهتاب روجين. ثم قال. ولكن لماذا لم تبقى معها. لماذا جئت الى هنا. قال خونسو. فى الحقيقة لا ادرى ولا اتذكر اكثر من ذلك. هل قتلها الاتراك او الدواعش كرفيقات ومناضلات كرديات غيرها. لا قدر امون رع. ام انفصلنا وتزوجت غيرى او اقترنت به.

ساد الصمت قليلا ثم قالت حتحور لابن تحتمس. بحكاياتك عن عالمكم الموازى. لا استبعد ان يكون هناك اكوان وكواكب اراض موازية مختلفة التاريخ ايضا. ماذا لو ظلت اسرة محمد على تحكم مصر حتى 2018. ماذا لو حكم عبد الحكيم عامر من بعد عبد الناصر. ماذا لو عزل عبد الناصر عامر منذ الانفصال عن سوريا. ماذا لو لم يغتال السادات وبقى يحكم ؟ وماذا لو مثلت وداد حمدى ادوار البطولة فى الافلام. انها لعبة احتمالات وتباديل وتوافيق تاريخية لتاريخ بديل وواقع بديل مغاير. ضحك ابن تحتمس وقال. فعلا هناك كواكب ارض اخرى واكوان موازية. وربما تكون مصر فيها كما ذكرت يا حتحور وربما يختلف تاريخها جدا جدا سواء تاريخ الانسان او تاريخ الكوكب ومصيره وكائناته التى تطورت.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 09-13-2018, 12:35 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي




:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 09-14-2018, 08:26 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

فى تلك الليلة نام الاربعة فى حجرة واحدة من شقة المعمورة. حتحور جوار خونسو على فراش. وخونسو فى حضنها. ولمى ديمة فى حضن احمد بن تحتمس على الفراش الاخر. وفى الايام التالية استمتع الاربعة بالمصيف بالاسكندرية وشاطئ ورمال ومياه وامواج البحر المتوسط. قال ابن تحتمس وهو يضم لمى اليه. هذه السورية الهادئة الجذابة جدا جوزائية جدا لعلمكما. فيها من جاذبية وصفات وروعة هالة صدقى ومارلين مونرو ونورا اخت بوسى ودينا حايك والكسيس تكساس وسامنتا سترونج.

تصفحت حتحور على هاتفها الذكى السامسونج نوت مقالا من نقاط منوعة للكاتبة ديانا أحمد جاء فيه:

"ينبغى لعلم قوس قزح الا يرمز فقط للمثلية الجنسية والسادوماسوشية.. والا يرمز للتنوع الجنسى فقط .. ينبغى ان يرمز للتنوع الدينى والتنوع الحضارى ايضا"

"انتشار الراقصات والممثلات غير المصريات فى دراما وافلام مصر فى السنوات الاخيرة. دليل على ان المصريات لم يعدن يقبلن بالعمل فى التمثيل او الرقص الشرقى. لان الشعب اصبح متعصبا جدا لهذه الدرجة"

"يا شعب مصر
نرجوكم احترام كل مختلف وكل الاديان الاخرى وكل التنوع الجنسى
نرجوكم عدم تسفيه او التهجم على اى مختلف
نرجوكم احترام المثلية واحترام الاقليات
والالتزام بتعليم اطفال الزواج المختلط دينى الابوين"

"لك أن تتخيل من أصل 24 مليار سنة وهى عمر الكون انت تعيش بحدود 70 الى 80 سنة, يعني اقل من لحظة كونية و اللحظة هذه تجيبك فى زمن اردوغان ومرسى والسيسى ومبارك وال سعود والسادات والحجاب والنقاب واللحية والتكفير والحدود والعبايات والاخوان والسلفيين والربيع الاسلامى المتطرف, و يدمروا هذه اللحظة اللي هى فرصتك الوحيدة بالوجود..!!"

"الحروب الاهلية كما باليمن او لبنان او ليبيا او سوريا الخ هى مؤشرات لشعوب حية
اما الاستقرار مع مظالم هائلة واضطهاد اقليات واضطهاد مثليين مثل مصر فهو مؤشر على شعب ميت"

"اعزائى مفكرو الشوشف mena اى الشرق الاوسط وشمال افريقيا تخيلوا واحلموا. حتى ولو كره نسونجية العرب واسلاميوهم وملحدوهم ذلك"

"عزيزى القبطى الباكى على المنيا
ما ضاع حق وراءه مطالب مناضل
لن يعيد لك حقوقك الا ان تكون ذو شوكة"

"الاقباط يخسرون كل يوم ارضا جديدة وكنيسة اخرى وارواحا وقرية جديدة من قراهم فى الصعيد .. هدم كنائس ومنع بناء كنائس وخطف واسلمة قبطيات بالزواج وبالقوة وتهجير ومحاكم عرفية سلفية باشراف من الامن الاسلامى حاليا المصرى سابقا.. هم فى منحنى هبوط وهزيمة لا صعود. والامر بايديهم. الاقباط ليسوا المسيحيين الوحيدين فى العالم. والمسيحية الغربية لم تقم بتحريم انشاء حلف الناتو مثلا ولم تقم بحظر اتخاذ قرارات الحرب الدفاعية او التاديبية او حرب رد الكرامة. جنوب السودان لم ينل حريته وحقوقه الا بالحرب وبالنضال الطويل وبالشوكة وليس بالانبطاح وانتظار الاله القوى ان يدافع عنك وانت صامت اتكالى سلبى ومنافق لمضطهديك ايضا. بل وتهدى محافظيك المسلمين مصاحف. عيب عليك وعلى تواضروسك.

عزيزى القبطى. لتنال حقوقك المهدورة وليتوقف اضطهاد الاكثرية ذات الدين المختلف لك. لن تنفعك صلاتك وتضرعك

ما سينفعك هو اتخاذ الطرق القانونية والقضائية.
فاذا فشلت. فلتتخذ الطرق السياسية والحزبية.
ولتوطد علاقاتك مع المجتمع الدولى ودول الحل والعقد فى العالم. فاذا فشلت فى نيل حقوقك بالطرق السلمية فلا مناص من ان تسلك الطرق التى اتخذتها دول حلف الناتو واتخذها جارانج فى جنوب السودان. فمضطهدوك لا يفهمون الا لغة القوة.".

"المحللون العسكريون والسياسيون العروبيون والبعثيون والناصريون فى مصر وسوريا الخ لا يتحدثون ابدا عن حقوق الاقليات ولا عن اضطهاد الاكثرية العربية او الاسلامية لهم. ولا تجدهم يطالبون باعادة الكرامة والاحياء للهيروغليفية والسريانية والامازيغية... ولا يشجبون ابدا الانتشار الوبائى للحجاب والعباءة بعدما كانت المصريات والسوريات وغيرهن من نساء جمهوريات وممالك الشرق الاوسط وشمال افريقيا ماعدا ممالك الخليج الفارسى المنقبة. يرتدين الفساتين والكعب العالى وشعورهن مصففات مختلف التصفيفات منذ الخمسينات وحتى الثمانينات او التسعينات من القرن العشرين.

العروبيون لا يهتمون لكل ذلك. ولن تجدهم يهاجمون تركيا اردوغان المعادية للاتاتوركية والعلمانية. ولن تجدهم يطالبون باسقاط ال سعود وتحويل كيانهم الى جمهورية الحجاز ونجد العلمانية الاشتراكية مثلا.

العروبيون يصدعون رؤوسنا ببوصلتهم الوحيدة فلسطين. وسيظلون يحرضون شباب بلادنا كما يفعل الاسلاميون تماما. حتى بعدما صارت بلادنا خرائب بسبب هذه البوصلة وهذه الرقعة التى لا تساوى واحد على مليون من المساحات الشاسعة لبلادنا. سيظل العروبيون يصدعون رؤوسنا ويجلسون يثرثرون عن البوصلة وبلادنا محجبة منقبة محتلة سعوديا وتركيا واخوانيا وسلفيا. ليت العروبيون يطالبون بتحرير بلادهم من الغزو الفكرى والعاداتى والملابسى الاخوانوسلفى السعودوتركى قليلا كما يتباكون على فلسطين."

"ماذا لو لعبنا لعبة الاكوان والعوالم والارضين المتوازية. ولعبة التباديل والتوافيق والاحتمالات التاريخية. واقع بديل او تاريخ بديل مثل مسلسل او رواية الرجل فى القلعة العالية. ماذا لو افترضنا ان مصر تواءمت مع الحماية البريطانية او الانتداب البريطانى كما تسميها. واصبحت مثل استراليا او كندا. او هونج كونج قبل عودتها للصين. اصبحت اللغة الرسمية فى مصر هى الانجليزية واللغة الثانية هى العربية. تغيرت معاملة الانجليز والملك العلوى الالبانى تجاه المصريين نسبيا. فسمحوا للتعليم ان يكون للاكثرية المصرية الكاسحة من الفلاحين. وقاموا باصلاح زراعى جزئى فمنحوا بعض اراضى الاقطاعيين الكبار للتمليك للفلاحين. وتصالح الشعب المصرى مع وجودهم واعتبر المصريون انفسهم جزءا لا يتجزا من المملكة المتحدة. زال الطربوش وحلت محله القبعة الامريكية والبريطانية. وبدات الملاءة اللف تنحسر. ويحل محلها ملابس النساء البريطانيات والامريكيات والاوروبيات عموما. ماذا لو قرر الانجليز والسراى اخيرا استئصال شافة الاخوان وللابد بعدما رأوا من المصريين خصوصا الطلبة والنشطاء السياسيين وضباط الجيش المصريى الاصول رأوا منهم تقبل لقيام جمهورية اسرائيل وعقد اتفاقية سلام دائمة عن قناعة معها... ماذا لو قرر الانجليز ايضا تخليص الحجاز ونجد وايضا الاردن من ال سعود وال طلال او ال هاشم. ماذا لو اجتمع مخرج افلام مصرى ثلاثينى محنك رغم انه مبتدئ وهاوى يتمنى اعادة اخراج فيلم عبد الناصر لخالد الصاوى. مع لاعبة تنس ولاعبة جمباز ومطربة وراقصة شرقية ونحاتة ورئيسة جمهورية ورئيسة وزراء ورائدة فضاء ومراهقة امريكية وناشطة علمانية ولادينية وناشطة شيوعية واشتراكية وناصرية وامراة ربوبية وامراة مسلمة سابقة متحولة او عابرة الى المسيحية الغربية المعلمنة وطبيبة بشرية ومحامية وممثليه المفضلين الذين هم هواة تمثيل منذ كانوا طلابا فى الثانوية والذين هم ايضا ثلاثينيو العمر مثله ومن مواليد 1981 مثله. كانت هذه النسوة جمهوره وهو يجلس بينهن وازواجهن واولادهن واقاربهن الذين جاؤوا معهن ويبدا فى توجيه تعليماته لطاقم ممثليه. لم يكن يعمل معهم فقط فى المسارح الخاصة والستوديوهات السينمائية الكبرى. بل فى مرات عديدة ومنها هذه المرة احضرهم الى مسرح مدرسى وايضا مسرح الجامعة فى ظل مصر موازية تسمح بحرية الابداع حتى ولو كان ناقدا للاسلام قدس اقداس المصريين الذين باعهم امونهم ورعهم ومسيحهم باعوا الدين والسياسة والساسة باعوا حكامهم وبطالمتهم ورومانهم وبيزنطييهم على طريقة اى حد يتجوز امى اقول له يا عمى. مثل الشبان الذين يبدون صغار السن كانهم مراهقون. مثلوا امام مسارح عدة مدارس فى عدة مدن وقرى فى مصر وامام مسارح جامعات عدة فى انحاء مصر حكومية وخاصة ايضا. مثلوا يوليوس قيصر. ومثلوا النبى محمد وسيرته بالكامل وجسموه انسانا هو وزوجاته والعشرة المبشرين. مثلوا ايضا تحتمس الثالث وحتشبسوت وخوفو واحمس ".

استيقظ خونسو ونهض وقبل خد حتحور قائلا. صباح الخير يا حتحت. كيف حالك اليوم. قالت حتحور وهى ترد القبلة بقبلة على خده ايضا. بخير وكيف حالك انت. قال خونسو. بخير. ساذهب الى الحمام لتلبية نداء الطبيعة. واعود. ذهب خونسو وعاد بعد فترة. بينما كانت حتحور سارحة شاردة تتامل ابن تحتمس وهو يعانق لمى ديمة وهما لا يزالان فى نوم عميق. كانت تشعر ببعض الغضب والغيرة اذ رات فى ابن تحتمس حبيبها خونسو. نفس الملامح والشعر والوجه الجميل الحليق. سمعت تلاوة قرآن ما قبل اذان وصلاة ظهر الجمعة بعشرين دقيقة بصوت شيخ ازهرى عذب فى جامع المعمورة القريب يشبه صوت الشيخ المصرى الاسلوب كالقراء المصريين فى الجماميز والحلمية والمغربلين والسيدة زينب والحسين. والسروجية. والسيوفية. والسيدة نفيسة وسوق السلاح. حين جاء خونسو قالت. اتعلم لاول مرة تنام لوقت متاخر هكذا يا حبيبى. لا ادرى عن ابن تحتمس .. وكذلك لمى. ضحك خونسو وقال. شئ غريب حقا. اننى معتاد على البكور. قالت حتحور. وانا ايضا. ولا احب السهر مثلك ونحن الاربعة لم نسهر. ولكنى فوجئت بوقت صلاة الجمعة. اتسمع هذا الرجل. اليس صوته صوفى مصرى ازهرى عذب مثل المؤذنين فى الجماميز وما حولها. قال خونسو. نعم هو كذلك فعلا. قالت حتحور. لقد حكت لى بعض صديقاتى انه فى المدن الجديدة اليوم مثل 6 اكتوبر مساجد سلفية متعصبة كثيرة ترفض تلاوة القرآن قبل اذان ظهر الجمعة بعشرين دقيقة وتكون مساجدهم ميتة حتى الاذان. كما انهم يرفضون ترديد تكبيرات العيدين الكاملة صباح اول ايام العيدين ويكتفون بالتكبير والتحميد والتهليل. ولا يقولون الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة واصيلا . ووحده صدق وعده ونصر عبده واعز جنده وهزم الاحزاب وحده. ولا نعبد الا اياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون. واللهم صل على سيدنا محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى اصحاب سيدنا محمد وعلى انصار سيدنا محمد وعلى ازواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليما كثيرا. اى الصيغة الشافعية. كما انهم لا يهتمون بالتضامن مع اخوتهم الشيعة مثلا واحياء ذكرى العشر الاوائل من محرم.

ثم قالت له. ما رايك فى هذا المقال لديانا احمد ؟ هاك اقراه على هاتفى واخبرنى برايك فيه. جلس خونسو وقد امسك الهاتف الذكى بيده وبدا يقرا بامعان واهتمام وتركيز لبعض الوقت. حتى فوجئ الاثنان باصوات ضحك وهمس قادمة من الغرفة حيث ينام ابن تحتمس وحبيبته مساكنته لمى ديمة.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 09-20-2018, 07:06 AM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

نهض خونسو وسار وجواره حتحور على اطراف اصابع قدميهما نحو الغرفة. واقتربا واقتربا واقتربا. وفوجئا بالعاشقين عراة حفاة يمارسان الحب والملاطفات من قبلات واحضان ولمسات. ظلا ينظران يعيون فضولية ويسمعان همسات وضحكات لمى ديمة ولهفتها على ابن تحتمس. ويشاهدان حركة الاجسام العاشقة لبعضها. شعرت حتحور بالغيرة داخليا بسبب التشابه لحد التطابق بين ابن تحتمس وحبيبها خونسو. لم يبقيا طويلا وهما يشاهدان لمى ديمة تتنقل بين الدوجى والكاوجيرل والاسبوون والريفيرس كاوجيرل والمشينارى. بل اسرعا بالابتعاد الى الصالة كما كانا من قبل... لم يثيرهما جسديا ما شاهداه فقط. بل ايضا اشعرهما بالسعادة بوجودهما جوار عاشقين ملتهبى المشاعر هكذا. اندهش خونسو من جذوة لمى ديمة وجراتها الجوزائية ورقتها السورية. مقابل تحفظ حبيبته الثورية المصرية حتحور. وشعر بالفضول وتساءل فى نفسه عما اذا كان تحت طبقة التحفظ هذه نيران اشد تاججا وحرارة من التى تمتلكها لمى. لقد كانت ماهتاب روجين حبيبته الكردية التى لا يدرى عنها شيئا اليوم هل ماتت او قتلت او انفصلت عنه لخلاف بينهما او رفض اهلها اقترانها به. لقد كانت ماهتاب هذه جميلة واغراؤها ورغبتها ثلجية نارية فى نفس الوقت. هى عذرائية مثله. وكما يتذكر فقد كان الحب والجنس بينهما متقدا ومتوافقا جدا كالمفتاح فى القفل. كانت هادئة ورقيقة جدا وغاية فى الطيبة والعذوبة وانطوائية مثله. مطيعة له. وعاشقة جدا. تطهو له وتخدمه فى الكوخ او الخيمة التى يتنقلان فيها فى تجوالهما عبر غابات شمال سوريا وشمال العراق الشبيهة باجواء وصخور تركيا واليونان. ولكن حتحور امراة قوية يعتمد عليها ليست هشة مثله. قدرتها على التحمل اكبر بطبيعة برجها. ويشعر معها بالاطمئنان كأنه امه بل وكانها ابوه. يشعر انه يستند على جدار فولاذى ويسير على ارض غاية فى الصلابة وهو معها. لا يشعر معها انها حبيبته وحسب. بل يشعر انها تستطيع حمايته وحماية نفسها عند اى خطر. وحين يقع فى هموم او كروب من اى نوع لا يشعر بوجود هذه الكروب لاهها تحملها عنه. يمكن تشبيه حتحور بالنسخة الانثوية من اطلس. انها امراة تستطيع ببساطة حمل الكرة الارضية على كتفها ولا يمسها نصب ولا لغوب. تشارك خونسو الافكار ... وتعلمه التنوير والعلمانية على اصولها.

هى مثله ترفض القتل وسفك الدماء اى انهما ضد اكبر ما يحلله الاسلام السنى وما يحلله غالبية مسلمى مصر وغيرها من البلاد السنية. فهؤلاء يستسهلون القتل ولا يحرمونه. العرب والمسلمون يستعذبون القتل ويعشقونه ضد غير المسلم وضد العلمانى وضد اى مخالف فى الراى. لن تجد اشخاصا يعشقون قتل الناس ويبررونه مثل المسلمين السنة لذلك فلا غرابة ان تجدهم يهللون لشخص مثل احمد مراد وفيلمه تراب الماس. الذى يحلل ويبارك القتلة والسفاحين ودس السم الخ. العرب والمسلمون يعشقون القتل ويكرهون الحرية الجنسية ويكرهون الرقص الشرقى والتمثيل والفنون ويكرهون المثليين ويكرهون العلمانيين ويكرهون المسيحية والبوذية والهندوسية بالاساس لانها ديانات سلمية ومحبة ومتسامحة مقابل عنف ووحشية الديانة المحمدية والكراهية والحقد المتاصل فيها ضد كل البشرية وحضارتها. بل ويكرهون العلويين والدروز والبهائيين وحتى الصوفية لنفس السبب لانها مذاهب وديانات تنادى بالسلام والمحبة والتسامح. على عكس ديانتهم التى تنادى بقطع الاطراف والرؤوس وتنادى باضطهاد الاقليات وحرمانهم من المواطنة والمساواة وتنادى بقمع الحريات الدينية والسياسية والابداعية والفنية والجنسية. وكذلك حين تغزو تركيا اردوغان شمالى سوريا والعراق وتدعم الاخوان والسلفيين فى ادلب وحلب. وتقتل الاكراد بالداخل والخارج. وحين تهدم السعودية او الكيان السعودى اليمن وتقتل اطفاله. فلا يرف جفن للمسلمين المصريين والسنة. فذنوب السعودية وتركيا وجرائمهما كلها مغفورة ومبررة ما دامت ضد البعث العلمانى الاشتراكى العلوى. وما دامت ضد الحوثيين اليمنيين الشيعة. وما دامت ترتكب بايدى اسلامية فهى ليست جرائم. بينما يتباكى المسلمون السنة على غزة لان اسرائيل يهودية غير مسلمة. ويتباكون حين تغزو امريكا العراق مثلا ايضا لان امريكا مسيحية غير مسلمة. حين شاهدا معا فيلم اسرار عائلية وفيلم تراب الماس وفيلم اكس لارج كانت لهما اراء متشابهة تجاه الافلام الثلاثة. الاول معادى للمثلية وحرية المثليين ولا يعتبر المثلية خيارا شخصيا ولا يحترمها كما يغفل ذكر البايسكشوالية ويعتبر ان المثلى لابد ان يكون قد اعتدى عليه وهو طفل وهى صورة نمطية غير صحيحة. اما الفيلم الثانى فهو معاد للسامية وهو تبرير للقتل ودس السم وسفك الدماء وتبييض وجه السفاحين والقتلة طوال الفيلم وتهجم على عبد الناصر وعلى الجمهورية المصرية ذات ال60 عاما من العمر. اما الفيلم الثالث فهو تدخل فى حرية الانسان فى ان يكون بدينا. وهو صورة نمطية بان البدين لابد ان يكون اكولا جدا وهى صورة غير صحيحة اطلاقا. ويحاول سن مبدا انه لن تحبك فتاة الا لو اصبحت نحيفا. فيلم معاد للبدناء عنصرى ضدهم لا يختلف كثيرا عن اى فيلم يهاجم السود او اليهود.

حتحور تطبخ له بلا كلل. تنظف المنزل عندها وبالتالى فى ننزلهما ستفعل الشئ نفسه. تغسل المواعين بلا كلل او تذمر. تنزل وتشترى حاجيات البيت. عاشقة للكتب والجرائد تتحفه وتتحف اسرتها بها بعد ان تقراها. لديها طاقة ونشاط اكثر من اى امراة مصرية او من جيلها. كأنها من الزمن الجميل ومن مواليد العشرينات او الثلاثينات من القرن العشرين. وليست مراهقة. حقا يعتمد عليها. لكن طبيعة خونسو العاطفية العذراوية الفضولية تجعله داخليا لا يقنع بحبيبة واحدة. يتمنى تجريب ال12 برجا ب 12 فتاة حلوة. جذبته لمى ديمة السورية الجوزائية بشدة. ولعله على مر حياته ستجذبه اخريات ولكن اذا كن غير مصريات. حتحور هى المصرية الوحيدة التى تجذبه. او لعله لا ينال سوى حتحور وان تكون هى قسمته ونصيبه وحدها. وهذا افضل ممن قد تكون قسمتهم ونصيبهم ان يعشقوا ولا تعشقهم معشوقاتهم. اللى حب ولا طالش. حتحور الثانية فى حياته بعد ماهتاب روجين. ولو اتضح ان ماهتاب على قيد الحياة فلن يدخر وسعا فى الاقتران معها اضافة لحتحور وعلى حتحور ان تقبل ذلك فهوليس على استعداد ان يخسر ايا منهما. لا تنقصه سوى فتاة من برج الجدى لتكتمل المجموعة الترابية. لكنه يعلم ان فتاة الجدى صعبة المعشر كثيرة الشجار والعناد واجتماعية جدا اكثر من اللازم. حتحور او الفتاة الثور مطيعة ولينة ومتكيفة مع نزعاته وعصبيته وتسلطه او رغباته. ترضيه وتسعده. اما الفتاة الجدى رغم جاذبيتها الغريبة. الا انها عاصية بطبعها. ولن يستطيع تطويعها او امتلاكها. لذلك فهى عبء ومصدر نكد وحزن ومشاكل كبيرة معه لو اقترن بفتاة من برج الجدى. لعلها لا تصلح الا للمساكنة وليس للزواج. لمساكنة قصيرة المدة ايضا. حتى اذا ضايقته يستطيع الانفصال عنها فورا. فينال منها الاشباع لجوعه العاطفى وجوعه الجنسى. ثم ينصرف بسلام. علاقة طيارى يعنى.

شرد خونسو فى ذلك كله حتى قطعت حتحور شروده قائلة. اللى واخد عقلك يتهنى به. ضحك خونسو وقال. مجرد اجترار لذكرياتنا معا يا حتحت وللاحداث التى مرت بنا ولذكرياتى التى استعدت بعضها. همت حتحور بالرد لكن لمى ديمة جاءت مسرعة وجوارها ابن تحتمس. وهما يلهثان. وجلسا وقالت لمى ديمة بصوتها الرقيق الشبيه بصوت مارلين مونرو. كيفكم يا حلوين. من امتى صحيتم. قالت حتحور. من شوية. جلس العاشقان متجاورين على اريكة بعيدة نوعا عن اريكة حتحور وخونسو. والايدى وراء الظهور بضمات خفية. كانت لمى على ما يبدو قلقة ان يكون خونسو وحتحور قد رايا ممارسة الحب العنيفة بين لمى وابن تحتمس. وشعر ابن تحتمس بذلك. فضمها. فابتسمت وخشنت صوتها وهى تقول له. بحبك مووووت يا روحى. فكانت شبيهة بصوتها حينئذ بزميلتها فى برج الجوزاء هالة صدقى. كانت فيها من الجوزائيات الشهيرات الكثير مثل جوينث بالترو وبروك شيلدز وليلى سوبيسكى وانيت بنينج ونيكول كيدمان. كان وهج ما بعد اللقاء يبدو على وجهى لمى وابن تحتمس. وابتسمت حتحور ابتسامة طمانينة وطمانة للمى فردت لمى الابتسامة فى ضعف وريبة. لكن سرعان ما غلبها مرح وتقلب الجوزاء. فزال الخوف من عيونها ووجهها فجاة. وقالت لابن تحتمس. انى جوعانة واحتاج للذهاب للحمام ايضا. ساذهب اولا واعد لنا نحن الاربعة طعام الفطور. ونهضت ..

قالت حتحور لخونسو. وانا سانزل قليلا لاشترى بعض الكتب والمجلات. كانت تلك عادة حتحور منذ التقاها خونسو وعاش مع اسرتها فى الجماميز. تنزل بشكل يومى تقريبا لشراء الطعام لاسرتها. وايضا كانت تمتلك مكتبة ومولعة بشراء وقراءة الكتب والمجلات الثقافية والتخطيط فيها بالقلم وهى تقراها. كما كانت مولعة بمشاهدة الافلام الامريكية والبريطانية والكندية والاسترالية وان امكن تشاهد الافلام الاوروبية والصينية والهندية ايضا. ليست مولعة كثيرا بالافلام المصرية ماعدا افلام الابيض والاسود. لذلك كان من الطبيعى ان يجد خونسو بعض اعداد مجلات الدوحة ودبى الثقافية متناثرة بارجاء منزل حتحور بالجماميز. وكذلك كانت حتحور مولعة بالسياسة والصحف فكان عادة ما يجد اعداد جريدة الاهرام او جريدة الشروق او المصرى اليوم او العربى الناصرى متناثرة ايضا. او يجدها تعيد قراءة كتاب قديم من مكتبتها او مكتبة والدها بطليموس ليوسف السباعى او طه حسين او عباس العقاد او سلامة موسى او نزار قبانى. او كتابا صوفيا مثل الفتوحات المكية او لطائف الاشارات او تراثيا اسلاميا تفسير القرطبى او العقد الفريد. او اشعار عربية او كتب تاريخ شامل. او كتب سيد القمنى طبعا وفرج فودة وخليل عبد الكريم. وكتاب وهم الخلافة. وكتاب المستشار العشماوى عن الحجاب وعن الخلافة الاسلامية. وكتب صالح مرسى. اضافة لمقالات خالد منتصر عبر الانترنت والنشطاء العلمانيين عموما. وكانت مولعة بمشاهدة الوثائقيات عن المخ وعن الفلك والانفجار الكبير والعلمية عموما والتاريخية. كانت نهمة للعلم ومؤمنة بالقيم الغربية والعلمانية التنويرية. وافلام توم هانكس وجاكى شان وارنولد شوارزنجر.

عادت حتحور بعد قليل ومعها بعض المجلات الثقافية التى لم يكن يحبها خونسو كثيرا لانها ضحلة وقادمة من الخليج. وكذلك كانت لمى ديمة قد جهزت فطورا شهيا هجينا بعضه مصرى وبعضه سورى. اكله الاربعة بنهم وهم يثرثرون ويضحكون.

عاد الاربعة اخيرا الى القاهرة بسيارة ابن تحتمس. حيث انفصل احمد ابن تحتمس ومعه حبيبته ومساكنته السورية الحلوة لمى ديمة واقاما فى شقته الفارهة التى يرتادها عادة خلال زياراته لهذا الكون الموازى لكونه. بينما فضل خونسو وحتحور العودة لوالديها بالجماميز. قال ابن تحتمس وهو يودعهما. اذا احتجتما اى شئ لا تترددا فى الاتصال بى.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2018, 02:28 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي




:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 09-28-2018, 05:26 AM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي




:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 09:13 AM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

محاكمة حتحور وخونسو
الفصل الثامن عشر

فى طريق العودة للقاهرة من الاسكندرية عبر السكك الحديدية مع حتحور ولمى ديمة وخونسو. رأى ابن تحتمس مستقبله فى المنام فوجد انه قد التحق بالكلية الحربية. وتخرج منها ضابطا برتبة صغيرة .. ورأى نفسه بعد حرب طويلة بين قوات بلاده ايجيبتوس فى تحالف لكوكبه تنفيذا لاتفاقية دفاع مشترك مع تحالف الكواكب الاثنى عشر بالنظام النجمى الرباعى الذين يشبهون الكواكب الذين ذكرهم مسلسل باتلستار جالاكتيكا نوعا ما والذين يقع فيهم كوكب الارض كوكب ابن تحتمس الموازى لكوكب وكون حتحور. ودفاع مشترك مع كوكب وكون حتحور الذى يعانى الان من سيطرة السعودية وتركيا اردوغان على منطقة الشرق الاوسط بجمهورياتها العلمانية وقيام الخلافة السعودوتركية بمباركة حمقاء من ليبراليى ويساريى واوباميى امريكا واوروبا وترحاب من الشعب المصرى والسورى الخ تلك الشعوب الحمقاء المتاسلمة المرتدية الحجاب والنقاب والعباءة والملتحية والتكفيرية والمنتمية عاطفيا وعقليا للحزب الاخوانوسلفى غير المشهر ثم انطلاق القوات السعودوتركية لتدمير والاستيلاء على واسلمة امريكا واوروبا. هنا استنجد الامريكيون وبعض شرفاء مصر التى اصبحت ولاية من ولايات الخلافة الاخوانوسلفية السعودوتركية استنجدوا بتحالف الكواكب الاثنى عشر.

استولت قوات ايجيبتوس وتحالف الكواكب الاثنى الذين يقعون فى الكون الموازى لكون وكوكب حتحور وضمنها المقدم احمد بن تحتمس على مصر واندحرت قوات ال سعود واردوغان .. وسار المقدم ابن تحتمس فى احد شوارع القاهرة العريقة والقديمة. فى احد صباحات شهر ديسمبر. مرتديا البيريه والملابس العسكرية والبلوفر الكاكى ويعلوه الاسبلايت والنجوم. ودخل منزلا مهجورا شعر وكأنه يناديه ويدعوه لدخوله. حين دخل وجد نفسه فى غرفة زجاجية متربة جدا وفوضوية المحتويات القليلة. ومن بين محتوياتها القليلة وجد منضدة دائرية صغيرة من زجاج سميك وشفاف ويعلوها التراب يكثافة. وعليها كشكول سميك. شعر ابن تحتمس بالتوتر من المكان الموحش ولكنه اعتراه الفضول بشدة لقراءة هذا الكشكول السميك. قرر تناوله وخرج مسرعا عائدا الى مخيمه ومركز القيادة.

جلس منفردا وبدا يقرا. كانت مذكرات شاب مصرى وجد الحب ولو محظورا ومحرما اسلاميا ومسيحيا وقانونيا ومتجمعيا. وسط ظروف البلاد العصيبة تحت الاحتلال الخلافى السعودوتركى... مذكراتى بقلم عبد الحكيم عبيد .. كنت شابا فى الثامنة عشر من عمرى وكنت اصغر اخوتى الذكور. اخوان اوسطان توامان غير متماثلين. واخ اكبر. كنت من عائلة من الخالدين.

لم يفهم ابن تحتمس مقصد هذا الشاب من مصطلح الخالدين. هل هو من عائلة من الالهة الابراهيمية او الاغريقية او الفرعونية او لعلهم من مصاصى الدماء.... قال ابن تحتمس فى نفسه فلاكمل ما يقول ولارى مقصده لاحقا ربما يظهر من كلامه ... اكمل القراءة.. يمكنكم تسميتى عبد الحكيم وانا من مواليد 1881. اما اخى الاكبر كمال فمن مواليد 1864 واخوى الاوسطين رياض وشفيق عبد الودود 1867. اما امى قسمت نعمات هانم فمن مواليد 1840 وابى جمال باشا.. 1837. لا ادرى هل نحن مصريون ام اتراك ام البان وشراكسة ام ارمن ومتمصرون. لكن ما اذكره على الاقل بالنسبة لنفسى اننى لم امر بطفولة سوى لاول عام فقط من حياتى. وكان ابى وامى واخوتى حريصين على ان يمدونى باجمل الالعاب فى ذلك العصر القديم البدائى. اليوم العب بالعاب اطفال ثمانينات القرن العشرين وما بعدها من العاب متقدمة لاشبع جوعى للطفولة القصيرة التى كنت اتمناها ان تحصل فى عصر التلفزيون والفيديو وما شابه وفى زمن الثمانينات... كبرت لاصبح شابا مراهقا فى العام التالى لولادتى اى وعمرى عامان فقط. وبالتدريج عرفت من ابى وامى اشياء غريبة عن حياتنا. حتى هم لم يكونوا يعلمون من نحن. على الاقل اراحنى اننا لسنا مصاصى دماء. هل نحن الهة ابراهيمية او ملائكة ابراهيمية .. هل نحن الهة اغريقية او فرعةنية هل نحن متناسخون من ارواح سابقة وحيوات ماضية .. هل نحن مخلوقات فضائية شبيهة بالانسان من كوكب اخر ما. هل يوجد اناس مثلنا. لا يعلمون ولا اعلم. ولم يحاولوا المخاطرة بالبحث اصلا. اعتبرنا انفسنا غريبى الاطوار او حالة نادرة. نحن لا نموت. هذه حقيقة اكتشفها ابى على الاقل. ولكن نكبر بشكل عشوائى بعد طفولة قصيرة تمتد عاما او عامين. نصفها رضاعة ونصفها طفولة. بعدها اصبح ابى اشيبا فى الاربعين او الخمسين او الستين. لا يدرى بالضبط او على وجه التحديد لكن يحمل نضارة وشباب شاب فى العشرين هذا لا يتغير. واصبحت امى ايضا فى الاربعين. لكنها الوحيدة التى مرت بعامين بعد الطفولة كانت فيها فى الخامسة والعشرين. ولديها القدرة حتى اليوم ان تغير شكلها الاربعينى الى شكلها وجسدها ووجهها حين كانت فى الخامسة والعشرين. واصبح اخى الاكبر كمال شابا فى الثلاثين. اما اخوتى رياض وشفيق فكانا توامين وكبرا بنفس المقدار اصبحا فى الخامسة والعشرين. اما انا فاصبحت مراهقا فى السابعة او الثامنة عشرة. هذا تسبب فى مشاكل تعليمية لنا جميعا. فلم يكن امام ابى وامى واخوتى وانا الا ان ننشد التعليم المنزلى وندعى تاخرنا فى التعليم فبدا ابى وفعل بنا المثل حين ولدنا نحن الاربعة. اه نسيت ان اخبركم ان لى اختا كبرى ايضا ولدت 1865. تدعى ملك كوكب. تدرجنا فى التعليم حتى بلغنا الجامعة. تدرج ابى واخوتى فى سلك الباشاوات الذين يعينون الخديوى اسماعيل والخديوى توفيق. حضروا تخطيط القاهرة وتحديثها وملاها بالتماثيل والعمارات العريقة والاوبرا فى عهد على مبارك. وزاروا وزرت معهم الامبراطورية الالمانية والامبراطورية المجرية النمساوية. وبريطانيا فى العصر الصناعى.. وشاهدوا ديكنز. حضرنا عباس حلمى وفؤاد وفاروق وثورة يوليو 1952. واصبحنا من رجالات الاتحاد الاشتراكى. ثم الحزب الوطنى. واسسنا نادى الكتاب المصرى والعالمى. حيث كان ابى واخوتى وانا معهم محبين جدا للكتب والثقافة والفنون والعلوم واللغات والاداب والتكنولوجيا ايضا والالعاب. فى ذلك النادى كنا نجمع مثقفى وكتاب ومتنورى مصر وسوريا واسرائيل الخ من جمهوريات الشرق الاوسط وشمال افريقيا. نتبادل النقاشات حول العلمانية والربوبية واللادينية وحول الاشتراكية وحقوق الاقليات من بهائيين وزرادشتيين ودروز وعلويين ومسيحيين ويهود والعابرين للمسيحية من الاسلام والزواج المدنى بين المسلمة وغير المسلم. كما كان بنادينا صالة رياضية لكافة الالعاب الاولمبية الاربعين. نتدرب فيها وكل من يهوى الرياضة من ضيوفنا. وصالة سينمائية لعرض افضل الافلام القديمة والحديثة المصرية والامريكية والسورية والانجليزية والصينية واليابانية والروسية والفرنسية والهندية والمسلسلات المكسيكية والسورية فى كافة المجالات خيال علمى وتاريخى ورياضى وسيرة ودراما ورعب الخ وحتى البورنوجرافيا والايروتيكا. اضافة لقاعة المكتبة الضخمة المتنوعة والمطالعة. انشانا هذا النادى بمدينة 6 اكتوبر قرب صحراء الاهرام. بعيدا عن زحام القاهرة. فى حى فيومى شعبى ردئ ملئ بالازعاج ومحلات الالوميتال تحت البيوت. فى الحى الثانى عشر. فى مجاورته السادسة. تعمدنا ان ننشئه فى اسوا مكان يمكن ان تراه لترى مدى اهمال الدولة المباركية السيساوية الراسمالية بحق المدن الجديدة التى انشاتها. انشاناه فى ميدان شاسع بين شارعى 11 و 13. بعيدا عن فيلتنا او قصرنا بكثير. منطقة مليئة بمساحات رمال واسعة دون تشجير من الدولة. وحين شجرنا بعض المناطق فيها تصدى الاهالى لنا وتسببوا فى تدمير الحدائق المكونة من الفيكس نتدا وديكورا والنخيل والسيسبان. لكننا ولنلقن الدولة والاهالى المتعصبين اسلاميا الغارقين فى الاخوانية والسلفية المنتمين للحزب الاخوانوسلفى السعودوتركى الراسمالى الحاكم للشعب المصرى اليوم. ولا حزب سواه. كلها احزاب ورقية علمانية او اشتراكية. فقمنا بانشاء نادينا هذا وجواره مدرسة راهبات اجنبية شبه مجانية ومستوصف راهبات طبى. ومكتبة متكاملة لبيع واستعارة الكتب تستمد كتبها من هيئة الكتاب ودار المعارف وسور الازبكية ومكتبة مصر ونهضة مصر ومكتبة مدبولى والمكتبة الاكاديمية وغيرها. ومجمع استهلاكى على الطراز الناصرى. وهى امور كان من واجب الدولة ان تنشئها لا نحن. حيث لم تنشيء الدولة فى الميدان سوى مسجد سلفى بدائى الشكل لا يمت لجمال مساجد القاهرة القديمة المملوكية والعثمانية والايوبية الخ بصلة يزعق بالاذان والاقامة ويزعج المنطقة فى ليالى رمضان بساعتين كل ليلة من صلاة التراويح فى 8 مكبرات صوت فيه. مسجد الصفا والمروة. لا يفيد فى علم ولا فن ولا ادب. وحتى تكبيرات العيدين الكاملة لا يقراها سوى مبتورة على النسخةالسلفية لا القراءة الشافعية. حتى قران ما قبل اذان الجمعة يعتبرونه بدعة ولا يقراونه. وطبعا الازهر "المفترض انه صوفى واشعرى ومتسامح مع الشيعة لكنه فى الحقيقة سعودى سلفى تكفيرى قامع للفنون" وكذلك الاوقاف لا صلة لهم بهذا المسجد السلفى وغيره من امثاله التى تملا المدن الجديدة. كذلك كان نادى الكتاب المصرى والعالمى يعرض قراءة الكتاب المقدس بالمجان بعهديه القديم والجديد. وكنا نقرا كتب نيتشه وكافكا وسارتر وبريشت وادجار الان بو وجوجول ودستوفيسكى. ونزار قبانى. فى كل اسبوع نغير الكتب التى فى فاترينة النادى الزجاجية. فتارة نضع كتبا فى علم الوراثة وفروع الطب. وتارة نضع كورسات تعليم الروسية والايطالية والفرنسية المسموعة وكتبها. وتارة نضع كتب التعريف بتفاصيل كل لعبة من الالعاب الاولمبية الاربعين. وتارة نضع كتب القانون المصرى والعالمى والدولى. وتارة نضع كتب الكيمياء والفيزياء والاحياء وعلم الحيوان والنبات. وعلم الفلك. تارة نضع كتب نظيرة نقولا وعديلة عزيز والمطبخ السورى. وتارة نضع الكتب المقدسة لدى البهائية والزرادشتية والهندوسية والبوذية ونضع كتب الاساطير الاغريقية والرومانية والنورسية والكنعانية والمصرية القديمة وبلاد الميزوبوتاميا او ما بين النهرين. وكتب تعليم الكوتشينة والشطرنج والف ليلة وليلة والسير الشعبية لسيف بن ذى يزن والظاهر بيبرس والاميرة ذات الهمة وحمزة البهلوان وعلى الزيبق والسيرة الهلالية رغم ما فيها من تعصب اسلامى وهجوم على المسيحية والبيزنطيين. كما استضفنا اساتذة من كلية الفنون الجميلة ونحاتين لاقامة دورات شبه مجانية لتعليم النحت والرسم للراغبين من شباب المنطقة وكل مصر. وندوات ادبية. وقرانا على مسامع الحاضرين ذات مرة روايتى قلب الليل واولاد حارتنا لنجيب محفوظ. كما اذعنا فيلم الوعد بطولة كرستيان بيل عن مذبحة الارمن ووحشية الاتراك. ومسلسل الجماعة. وفيلم رد قلبى. وفيلم ارض العميان. وافلام تشرح الاخوانية والسلفية ومدى تخلفها ومعاداتها للحضارة البشرية ووحشيتها وسفكها الدماء كما امرها الشرع ووحشية ربيعها العربى وثوارها وداعشها فى ليبيا وسوريا الخ. وفى جلسات مغلقة مع الموثوقين فقط اذعنا حلقات صندوق الاسلام للاستاذ حامد عبد الصمد وحلقات سؤال جرئ للاخ رشيد حمامى وحلقات اية وتعليق لهما معا. وايضا حلقات عبر الثقب الدودى لمورجان فريمان وحلقات اوديسة الزمكان لنيل تايسون ديلجراس. وبرامج لداوكنز وهوكنج وساجان. كنت انا وابى وامى من نعمل بنشاط فى هذا النادى بعد زواج اخوتى الاطباء وانشغالهم مع هذه النسوة الفاشلات. اما اختى ملك كوكب او بسبوسة النوتيللا كما اسميها. فكانت متزوجة من سفير. كان بالنادى ايضا مشغل ومطبخ. مشغل تريكو وكنافاه ومكرمية وكروشيه ولاسيه وتفصيل وخياطة انشاته امى لتعليم الفتيات المقبلات على الزواج او المتزوجات اصول هذه الفنون النسوية. اضافة للتلوين على القماش وتلوين الزجاج. ومطبخ لتعليمهن المطبخ المصرى والسورى. وندوات تنتقد الحجاب والنقاب والعباءة وتنشر العلمانية يقدمها سيد القمنى ودينا انور وفاطمة ناعوت. وتنشر الاشتراكية يقدمها ناصريون وحزب التجمع بقيادة رفعت السعيد.

فى الحقيقة لم يتزوج اخوتى اطلاقا طوال مرورنا بالقرن العشرين. حتى تسعيناته تزوجوا كلهم فى هذه الفترة البائسة. زيجات بائسة.

بقى النادى قائما ومسموحا به من قبل الدولة فى عهد مبارك حيث كان ابو الحريات بحق فى كل مجال رغم مساوئه الاخرى خصوصا عدم توظيف الخريجين وعدم الاكتفاء الذاتى والخصخصة والراسمالية والغاء الاشتراكية من الدستور وانقطاع اثر الثقافة فى نهاية عهده لكنه سمح بحرية الابداع والفكر لاقصى حد. وكما يقولون متعرفش قيمة ابوك الا لما تجرب جوز امك. وهو ما حصل فعلا فى عهد الشيخ السيسى. ومع الربيع العربى لتمكين الاخوان والسلفيين برعاية اوباما وهيلارى وال سعود واردوغان الاخوانى العثمانى من حكم مصر وسوريا وليبيا وتونس واقامة احزاب دينية اخوانية وسلفية بما يخالف الدستور ويخالف العلمانية. وبدات تحرشات الاهالى المتعصبين بالنادى ومحاولات تخريبه واحراقه. حتى استجاب نظام السيسى واغلق النادى بتهمة ازدراء الاسلام وخدش الحياء.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 05:59 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

لم تكن زوجات اخوتى الثلاثة من المخلدات. بل كن بشريات عاديات اقل علما ومؤهلا ومستوى اجتماعى وعائلى بكثير. اعماهم الحب او الرغبة لا ادرى. والبنات كن وصوليات واستغلهن ماليا بشدة. وحرضنهم على ابى وامى وعلى وعلى اخى شفيق.

بعد حرق الاهالى لحديقة النادى الرائعة واغلاق الدولة السيساوية للنادى بالتهم التى ذكرتها سابقا. بدات تلوح انباء قيام خلافة مشتركة اسلامية سعودوتركية اخوانوسلفية بدعم ومباركة من امريكا واوروبا. وبدات جيوش الخلافة تهاجم الجمهوريات العربية وتستولى عليها واحدة تلو الاخرى حتى بلغت مصر التى باعها اهلها بتعصبهم الاسلامى. وفتحوا ابوابها للمحتل السعودوتركى الاخوانوسلفى الازهرى. ووسط هذا الهرج والمرج. قرر اخوتى وزوجاتهم واولادهم المجئ لفيلتنا الضخمة الواسعة جدا. ليقيموا عندنا وتركوا بيوتهم. لان فيلتنا تقع فى العاصمة الادارية الجديدة التى ستبقى مستقلة لانها مقر الوالى السيسى. الذى ابرم اتفاقا مع القوات السعودوتركية التى احتلت مصر كلها ماعدا العاصمة الادارية الجديدة. واستولت الخلافة على السودان وليبيا التى رحب اهلها المتعصبون دينيا ايضا بالغزاة المسلمين. فاصبحت حدود الخلافة تمتد من ايران شرقا التى فعلوا بها مجازر ومذابح بحق اكثريتها الشيعية واحتلوها. الى الحدود الليبية مع تونس غربا. ومن تركيا شمالا الى اليمن والسودان وجنوب السودان المسيحى الذى ارتكبوا فيه فظائع لافراغ اهله منه جنوبا... باستثناء اسرائيل التى نجحت فى الحفاظ على استقلالها بعد تهديدات امريكية اطلسية للسعودية وتركيا. انه حصاد مرير لسياسة السادات مبارك مرسى السيسى التى اوصلت الاخوان والسلفيين والازهر لحكم مصر بالسلامة والتى شوهت عبد الناصر وثورة يوليو 1952 وجعلت مصر تابعة وجارية بشعبها للسعودية ونشرت الحجاب وجعلت الاخوانية والسلفية تعشش فى عقول المصريين والمصريات بعدما كانوا متنورين علمانيين اشتراكيين ودمرت الشعب المصرى بالراسمالية المتوحشة. وجعلت من السادات المهزوم فى اكتوبر 73 منتصرا بقدرة قادر رغم انه لولا كامب ديفيد لما انسحبت اسرائيل من سيناء ومن الدفرسوار. ولكان كل ما نالته مصر هو خط بارليف و 13 كم من سيناء فقط لا غير. السادات نكسجى ولم يفعل سوى ان قبل اتفاق سيناء مقابل السلام الذى رفضه ناصر بعد 67. اهمل السادات ومبارك والسيسى سيناء والوادى الجديد الذى اقامه ناصر واهملوا مديرية التحرير. بينما كان بامكانهم خصوصا مبارك والسيسى ان يجعلوا سيناء خضراء وملاى بالمدن الجديدة والسكان والسكك الحديدية ليجعلوها مثل القاهرة وكان بامكانهم استئناف واكمال مشروع ناصر فى محافظة الوادى الجديد وفى مديرية التحرير. لكن المصريون كالعادة لا يكملون عمل الحاكم السابق بل يشتمونه ويشوهونه.

كنا موزعون فى مولدنا على اشهر السنة وعلى عدد من ابراج الزودياك. فابى من مواليد مايو وامى يناير وانا سبتمبر. واخوتى ابريل ويوليو. اما اختى ففى ديسمبر. اما زوجات اخوتى ففى يناير ومارس واكتوبر. كنا نتبع الديانة الرائيلية. انا وابى وامى. اما اخوتى فاتجهوا لاحقا للربوبية اللادينية والبهائية والهندوسية واعتنقت اختى ملك كوكب او بسبوسة نوتيللا كما ادللها احيانا ابولونيا ليونا وليونا معناه لبؤة. اعتنقت البوذية. اما اولادها الخمسة الذكور والبنتين اى كلهم سبعة فاعتنقوا الايزيدية واللاالهية والمصرية القديمة والاغريقورومانية والاخير اسلم اسلاما سنيا ثم تركه للتشيع والتصوف لفترة ثم عبر الى المسيحية الغربية. اما احدى ابنتيها فاعتنقت اليهودية والاخرى اعتنقت الديانة البابلية الميزوبوتامية. وقد اسمتهم ملك كوكب باسماء قريبة من المجتمع المصرى المتعصب اسلاميا بطبعه. ولكن فى منزلنا تطلق عليهم اسماء اخرى فرعونية ورومانية. اسمتهم اسماء مشتركة فى الديانات الابراهيمية الثلاث او الاربع باضافة البهائية مثل داود ويحيى ويعقوب وجبريل ونوح. واسمت الفتاتين مريم وسارة.

لكن اخوتى بعد زواجهم تحولوا للسلفية والاخوانية والحزب السياسى والدينى الذى يمكننا اطلاق عليه اسم الحزب السعودوتركى الاخوانوسلفى. اما رياض الذى كان طبيبا لادينيا لاالهيا متنورا علمانيا فحولته زوجته حنان بعدما اقنعته بالسفر لاكثر دولة اجرامية ارهابية داعشية يمقتها فى العالم ولم يفكر يوما فى السفر اليها.. الا وهى الكيان السعودى. ليعمل هناك وتنزح هى وامها ذهبا واموالا هائلة منه. ظلوا على هذه الحال لسنوات عديدة حتى جاء اعلان قيام الخلافة السعودوتركية فسارعوا بالعودة الى مصر والى فيلتنا. لكن حنان وجدت امها واقاربها قد قتلوا فى غارات الجيش السعودوتركى المشترك ضد بعض معاقل الرفض والمقاومة لدى قلة من الجيش المصرى. اما شفيق فاقترن بامراة سلفية من عائلة سلفية هى شريفة. يمكنك اعتبارهم بمثابة اللاويين. كل اخوتها اما محفظات قرآن او خدم مساجد او مؤذنين يدعون الفقر ويتقاعسون عن العمل بمؤهلاتهم الدراسية متوسطة كانت او جامعية. ويتسولون المال من الاقارب وغيرهم. بل وتتزوج النسوة منهن الرجال فقط بقصد ان ينفق عليها. برمجته هذه المراة ليطيل لحيته ويقتنع بافكارها. وبرمجت اولاده منها فاصبحوا صورة طبق الاصل منها ومن اهلها واخوتها. اصبحوا يكرهون القاهرة ويعشقون القرية الدلتاوية الشمالية التى جاءت منها. حياة بائسة موحشة تلك التى يحياها السلفى والسلفية وسط ولائهما للسعودية وكراهيتهما لاجدادهما الفراعنة الخ. اضافة لتحريمهم الفنون والحرية الجنسية والحرية الدينية وحرية الفن والابداع والكتابة والفكر وحقوق الاقليات.. اما كمال وكان طبيبا ايضا فتزوج بنيرس تدعى رجاء. سمراء جذابة جدا. تخدمه بعيونها ومكافحة معه. لكنها وللاسف من بيئة وحى وضيع كثيرا. كانت من برج امى وشهر ميلادها. لذلك كانت مقربة لى وجذابة جسديا ايضا. لكن للاسف تاثير اسرتها المنحطة وحيها المنحط الذى سكنت فيه معه وصممت على عدم السكنى معنا او بقربنا دمر اولادها تعليميا وفكريا.

نعم نحن مخلدون او هكذا نعتقد بعدما مرت علينا اكثر من مئة عام منذ مولدنا ولم نكبر او نشيخ او نشيب او نصاب بامراض الشيخوخة. ولم نقترب من الموت قيد انملة. لكننا لا نملك قدرات خارقة او غير عادية. لذلك نحيا كالبشر العاديين. صحيح ان سنوات عمرنا الطويلة قد جعلتنا اغنياء وجعلت اهلى لهم حظوة سياسية ومالية وجعلتنا مثقفين على اعلى مستوى مما مكننا من انشاء نادى الكتاب المصرى والعالمى الذى احرقه الاهالى واغلقه نظام السيسى قبل الاحتلال السعودوتركى لمصر وما حولها. لكن ذلك لم يغير من حقيقة انه لابد لنا ان نغير اماكن سكنانا او على الاقل نسكن فى مكان منعزل وننعزل فى علاقاتنا عن الناس كى لا يتعجبون او يرتابون فى شبابنا الابدى. على كل حال نحن اتقنا ايضا التنكر وارتداء الاقنعة المتقنة التى تظهر مشيبنا او حتى موتنا. ثم ندعى اننا ورثة فلان وفلانة مع تغيير بعض ملامحنا.

لحظت زوجات اخوتى مسالة خلود اخوتى وخلودنا. وبقائنا فى عمر معين ثابت. وكان ذلك احد اسباب استعبادهن لاخوتى وابتزازهن لهم. ولكن لم يكن ذلك السبب الاهم. السبب الاهم كان وقوع اخوتى فى حبهن دون وقوعهن فى حبهم. مما جعلهن يستغلنهم ماليا ويحرضنهم علينا ويزرعون فيهم الكراهية تجاهنا.

مع ذلك كله. ومع تفجر الاوضاع مع احتلال الخلافة السعودوتركية لمصر. لم يكن امامهن سوى اتخاذ قرار العيش معنا تحت سقف واحد فى العاصمة الادارية الجديدة المحمية من الفوضى عاصمة الوالى السيسى. الى حين ان يشترى لهن اخوتى فيلات فى العاصمة الادارية بعد ان تهدا الاوضاع وتستقر الامور.

خرجت امى نعمات قسمت هانم ذات يوم مرتدية عباءة مونيكا بيلوتشى الطويلة البيضاء ذات الحمالات. وفوقها بوليرو سمنى صغير. وفى قدميها شبشب ذو كعب خشبى يظهر جمال اصابع قدميها. وهى ذاهبة للتسوق. مما اثار غيظ شريفة المنقبة بالذات وكذلك المحجبات المعبآت بالعباءة رجلء وحنان واخذن يتهامزن ويتلمزن عليها.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 05:55 AM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

تتعدد ايديولوجياتنا السياسية. ولكن ابى وامى وانا علمانيون اشتراكيون ناصريون حرياتيون. وكذلك اختى ملك كوكب. اما اخوتى فمنهم الليبرالى ومنهم الاشتراكى. كنا احيانا نصلى الصلوات الخمس الاسلامية لكن نردد فى سرنا اسماء الهتنا الخاصة. مثلا سبحان امونرع العظيم. وكذلك بالنسبة للتشهد مع استبدال محمد وعباد الله الصالحين ايضا باسماء العلماء او العلمانيين المشاهير كتابا او حكاما. وتاليف فاتحتنا الخاصة بديانتنا وايديولوجيتنا السياسية وميولنا الفنية والعلمية والادبية على قافية ووزن الفاتحة. وكذلك قصار سور مثل مقال السيدة ديانا احمد "خمس صلوات لحبيبتى".

جاءت النسوة الثلاث واولادهن وازواجهن اى اخوتى تباعا. وخصصت امى لكل من العائلات الثلاث جناحا ضخما فى فيلتنا العالية السقف الشاسعة المساحة كأنها 5 سرايات او قصور او فيلات مندمجة فى سراى او قصر او فيلا واحدة. على ان يجتمع الجميع فى يوم لاحق للتداول معا. واقصد بالجميع امى وربما ابى وربما لا والنسوة الثلاث وازواجهن. كانت امى وانا كذلك لا نحب هؤلاء النسوة بسبب بيئاتهن المنحطة ومستواهن ومستوى عائلاتهن المتدنى جدا واسباب لها علاقة بكونهن يحرضن ازواجهن على كراهيتنا والطمع فينا وكونهن اضعن اولادهن تعليميا وثقافيا وابعدنهم عن اى رقى ثقافى وحضارى. واضعن ازواجهن ايضا. لذلك تسببن فى نفورى من الزواج اضافة لوضع بنات عصرى اللواتى يرفضن الخدمة فى المنزل من طبخ وخياطة ومسح الخ واطماعهن المالية وعدم شعورهن بالحب بلا غرض مالى ودون استغلالهن للزوج ماليا واستنزافه.

مع ذلك كنت اميل لهن غراميا وعاطفيا خاصة رجاء وشريفة. ولخجلى الشديد لم تكن شريفة تهتم كثيرا باخفاء وجهها الابيض الجميل عنى. فكنت ارى فيه المساحيق الجميلة على جفونها ووجهها الطويل القمرى. لكن ربما لان رجاء اكبرهن سنا. واول زوجة اخ تدخل اسرتنا كانت لها معزة خاصة جدا. كاخت وام. ثم كحبيبة الان. ورغم انها كبرت فى السن ولم تعد شابة يافعة كما كانت من قبل. الا ان انفها الجميل لا يزال جذابا ورقيقا. واسلوبها. ووجهها القمرى وبشرتها السمراء الحلوة. لما وصلت الفيلا وصعد زوجها اخى كمال واولاده لاعلى لجناحهم. نزلت هى مسرعة الى وقبلت وجنتى كما كانت تفعل فى طفولتى فقد كنت ولا ازال امتلك خاصية تغيير سنى بالايحاء والتنويم المغناطيسى لمن اشاء فيظننى من يرانى ويسمعنى بعدما نومته يظننى شيخا او طفلا او شابا واى سن اشاء. وقالت لى. كبرت يا ولد واصبحت شابا جميلا ولكنك فى نظرى لا تزال طفلى الاول بعد اخيك كمال. اتتذكر مشاهدتنا للنجوم بالتليسكوب معا. اتتذكر كيف كنت اغمس لك البسكويت السادة المستطيل من بسكو مصر فى اللبن واطعمك اياه فى فمك باصابعى هذه. قلت لها. نعم اتذكر يا ريرى يا قمر. واسرعت فقبلت وجنتها. ثم فاجاتها وقبلت فمها الملئ بالروج الاحمر الحلو الطعم كعادتها. استغربت من قبلتى. ولم تعقب. قلت لها. ما رايك ان تطعمينى كما فى طفولتى. اشتاق ان تفعلى معى ذلك مرة اخرى. من هذا البسكويت الاسمر الحلو للغاية مثلك يا اسمر. ضحكت عندئذ رجاء وقالت فى طفولية واغراء عجيب. هيا بنا.

واعددنا الطعام. ووضعت راسى على حجرها مثل السابق. وبدات تغمس البسكويت فى اللبن وتطعمنى. والعق اصابعها كعادتى فى الطفولة. حتى نهضت اخيرا وضممتها بقوة ولهفة. ووضعت خدى على خدها. سمعتها تلهث لهاث الحياة. وخدها وجسدها بين ذراعى دافئ وينبض بالحياة. ويتعرق. وفى هذه الحياة التى تنبض بها اثارة واغراء لا يعلى عليه. كانت لا تزال انثى طازجة حارة كما عهدتها منذ سنوات. لم تغيرها الولادات ولا السنوات. قبلت خدها. وقلت لها. لا ادرى لماذا يا ريرى انا منجذب اليك كل هذا الانجذاب كالمسحور. انت حسية جدا ودافئة للغاية. الاننى سبتمبرى وانت مثل امى ينايرية. عذرائى وانت مثلها جديية. فيك جاذبية مروعة. ضحكت فى دلال واغراء وقالت. امثلك ينجذب لى. ايها الابيض الوسيم. وانا سمراء قبيحة. قلت لها. كلا لست قبيحة. بل سمرتك تجذبنى جدا وكلك على بعضك تجذبيننى جاذبية ارواح لا اجساد فقط. بسمرتك وحديثك وجسدك السمين هذا. عيونك وشعرك والروج. ضحكت فى جذل طفولى وقد ملاها كلامى بالغرور. تركتنى اعانقها واضمها اكثر. لم يكن فى نيتى ممارسة الحب معها اليوم او حتى فى الغد القريب. ممارسة الحب دقائق ولحظات عابرة وتنتهى. لكن اريد ان اعبر لها عن عشقى لها وحبى لها كام واخت وحبيبة. اريد علاقة غرامية رومانسية متينة بينى وبينها. انهيت اللبن والبسكويت ونهضت لاكون جوارها. ومددت هى قدميها الحافيتين السمراوين للامام ولعبت اصابع قدميها فى سرور من عناقى. قالت. اتحبنى يا عبد الحكيم. قلت. جدا يا رجاء. جدا. قالت. ولكنى زوجة اخيك الاكبر اى بمثابة امك او اختك. قلت. انت امى واختى وحبيبتى. وساعشقك كل دقيقة منذ رايتك اول مرة. ظللنا فى هذا العناق مع اقتطافى قبلة من خدها او شفتيها. او لمسة يدى لصدرها السمين من فوق قميص نومها المنزلى المصرى. الطويل ذى الاكمام. جاء فجاة ابنها الاكبر محمود فهى لها ولاخى كمال ولدان محمود وياسر. قال محمود. ماذا تفعل بامى ؟ دعها يا عم. هذا لا يليق. انت اخو زوجها. قلت له. اسكت يا ولد وانصرف. لا تجعلنى اذكرك بان اخاك المراهق يطلب منها ارتداء قمصان نوم مختلف الوانها وينام جوارها ويقبلها ويعانقها بشهوة كبيرة. وابوك نفسه يعلم ولا يمنعه بل يقول له. دعها لى قليلا. وانت كذلك كما حكت لى امك. فاشمعنى انا لا انهل من عشقها وانوثتها وانا الاحق بها منكما انت واخوك. انصرف الان ولا تخف لن اخذ نصيبك ونصيب اخيك. نصيبكما محفوظ. انا لست انانيا. فانصرف محمود ساخطا. ضحكت رجاء وقالت. حقى ان امثل فيما بعنوان امراة واربعة رجال. كانت الرغبة الرومانسية والجسدية متاججة بينى وبينها فى تلك اللحظة باشد ما يكون. اجسادنا ساخنة لدرجة الاحمرار والانصهار. والجو معبق بعبق الحب والشهوة. ثم اخذت تقلدنى. لا تخف نصيبكما انت واخوك محفوظ. هو انا تورتة ولا برطمان عسل يا عبده ؟ قلت لها. انت قشدة يا قشدة. قالت. قشدة سوداء. ضحكت وقلت. يا كاكاو انتى. اشربك يا كاكاو. ثم قلت لها بعد قليل من الغراميات. انا احبك حقا يا رجاء واتمنى ان تسكنى هنا قرب فيلتنا. او تبقين فى فيلتنا للابد. لا ادرى هل سيرضى اخى كمال بعلاقتى بك. كما رضى بعلاقة اولادك بك. لكنى ايضا يقلقنى وجود اولادك اولاد اخى فى هذا المستنقع المنحط الذى تعيشون فيه. ولدك الاكبر على وشك خوض الثانوية العامة والاصغر على وشك انهاء الاعدادية والدخول للصف الاول الثانوى. وانت تطمحين ان يصيروا اطباء ومثقفين مثل ابيهم ومثلنا. كيف يحصل ذلك وقد علمت انهم يخالطون احط الفئات فى مسقط راسك وحيك المنحط. زملاؤهم بلطجية وتجار مخدرات ومدمنون. لابد لك من ايقاف ذلك وتربيتهم من جديد وتطهير نفسك من افكار اسرتك وحيك. قالت بعد تفكير. الحقيقة يا عبد الحكيم كل كلامك صواب. واتمنى ان انفذه. ثم قالت فى طفولية. هل سترضى عنى لوفعلت ذلك. قلت لها. جدا جدا يا حبيبة قلبى. قالت. كم هى كلمة حلوة حين تنطقها. رغم انى اكبر منك. قلت لها. انا احببتك منذ كنت فى العشرينات واحبك وانت فى الاربعينات اليوم وللابد. وثقى انك لو فعلت ذلك ستتلاشى خلافاتك مع امى وابى. وسيفخران باحفادهما منك. ولكن حقى عليك بصفتى زوجك.. قالت متفاجئة. زوجى ؟؟ قلت. نعم زوجك الثانى. قالت. اتتمنى الزواج بى يا عبده ؟ قلت. لا ارى ما يمنع. وساكتب وثيقة زواج عرفى لك الان لو احببت. قالت. اكتبها ولكن ضع شرطا فيها اننى لو لم انفذ لك ما طلبته بالنسبة لى ولاولادى سيعتبر العقد مفسوخا من تلقاء نفسه. كى لا اتردد. ولانفذ طلباتك. انت اسعدتنى اليوم باهتمامك باولادى ومستقبلهم. يا حبيبى. قبلت شفتيها وبادلتنى القبلة بحرارة وقلت. طالعة من فمك زى العسل.

انصرفت رجاء بعد قليل لتتفقد اولادها وزوجها كمال بالاعلى. وبقيت انا اتشرب لذة الحب معها.. ودخلت امى للفيلا بعدما تسوقت فى الحى الايطالى بالعاصمة الادارية الجديدة .. كانت امى تشبه مونيكا بيلوتشى جدا نفس الوجه والشعر والملامح والقوام الممتلئ نوعا وكانت ترتدى نفس ملابسها. وكانت جاراتها وصديقاتها يسمينها مونيكا بيلوتشى رقم 2. لشدة شبهها بها. حتى فى الصوت الرقيق والاسلوب. اما اختى ملك كوكب فكانت تشبه عفاف راضى فى اغنية سوسة كف عروسة ايضا نفس الصوت والوجه والشعر والقوام. واحيانا تشبه شريهان. لكن الاقرب لشبهها عفاف راضى. لم تكن امى ناجحة فى قيادتها لاولادها. فقد تمردوا ودمروا انفسهم واولادهم. لكن ملك كوكب كانت على النقيض من ذلك. كانت امراة قوية ويمكنك وصفها بالقيادية المتسلطة جدا والناجحة. اولادها يسيرون على خطتها تماما. فى التعليم والثقافى وكل شئ. لم نكن نعلم هل اولادها واولاد اخوتى من المخلدين بعد .. لكن الارجح انهم عاديون بدليل انهم كبروا عبر سنوات ولم يكبروا مثلنا بعد طفولة لمدة عام واحد. لكن الامر لن يحسم الا حين يكبرون ويبلغون الثلاثين او الاربعين حينها سنتاكد انهم لا اثر فيهم لخلودنا. او ربما نتفاجا بهم توقف نموهم عند العشرين او الثلاثين مثلنا.

وكأنما ذكرنا القط. جاءت ملك كوكب وجلست جوارى بملابسها الغربية الجميلة وكعبها العالى الكلاسيكى المغلق وعطرها الفواح ونادت على اولادها كلهم لياتوا. يا ديفيد. يل جون. يا جاك. يا جابرييل. يا نوا. يا مارى. يا سارة. هكذا تسميهم فى المنزل او تسميهم. ديفيد خوفو. جون خفرع منكاورع. جابرييل رمسيس احمس. نوا تحتمس بطليموس. مارى حتشبسوت. سارة نفرتارى الكساندرا.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 08:45 PM ديانا أحمد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
ديانا أحمد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ديانا أحمد
 

ديانا أحمد is on a distinguished road
افتراضي

كنا نعشق علم مصر الذى تبنته مصر بعد ثورة 23 يوليو 1952 وهدده بالزوال الفاروقيون والاسلاميون الاخوان والسلفيون فى 2011 فكانوا يريدون اعادة علم العهد البائد الملكى الالبانى المتاثر بعلم تركيا الاخضر ذا الهلال الابيض والنجوم الثلاث البيض. او يزيلون النسر الذهبى من علم مصر ويضعون مكانه الشهادتين مثل الكيان السعودى وحماس. ثم زال العلم فى النهاية مع الاحتلال السعودوتركى الاخوانوسلفى الخلافتى لمصر. وحل محله علم الخلافة الاجرامية. وزال معه نشيد مصر بلادى بلادى بلادى.

كنا نضع علم مصر العظيم الثلاثى الالوان العرضية الاحمر والابيض والاسود وفى وسط الابيض النسر الذهبى. نضعه فى داخل فيلتنا فى مواضع كثيرة. وننشد السلام الوطنى بلادى بلادى بلادى. ولكن مع اضافة فقرات له من ابداعنا.

بلادى بلادى بلادى
لك حبى وفؤادى

مصر يا ام البلاد
انت غايتى والمراد

وعلى كل العباد
كم لنيلك من أياد

بلادى بلادى بلادى
لك حبى وفؤادى

*****

واضفنا ما يلى للنشيد الوطنى المصرى

تحتمس وخوفو واحمس
خالدون يا اجدادى

حتشبسوت مليكة البلاد
ورمسيس يصد الغزاة

منكاورع وجده بالواد
وخفرع بنوا الاهرامات

بلادى بلادى بلادى
لك حبى وفؤادى

بلادى بلادى بلادى
لك حبى وفؤادى

بطليموس لمصر يقاد
للثياب ودين الجياد

وعبد الناصر اى الجمال
يجلى انجليز ويحقق المحال

حكم اجنبى يباد
ومجد مصرى يعاد

رسخ علمانية متينة الاوتاد
واشتراكية تزيح السواد

وسلام كامب ديفيد للآباد

مجيد لوثه انفتاح هو استعباد
لراسمالية واخوانوسلفيين اوغاد

ووضع ال سعود بيد مصر الاصفاد
حجبوها وعبأوها والتحت فكان الحصاد

فمتى ينقرض الحجاب والعلمانية تستعاد
وتعود السافرات الاكثرية بالتعداد

...

كان اولاد ملك كوكب اختى الحلوة العزيزة. هى اكبر نجاح لاسرتنا اسرة ابى حسن جمال باشا. فكل ولد من اولادها السبعة كان فى كلية مرموقة ومهمة... فى جامعة القاهرة. لكن ظروف الاحتلال السعودوتركى جعلت من شبه المستحيل عليهم اكمال دراستهم. وكانت اختى الجميلة شبيهة عفاف راضى ملك كوكب او ابولونيا ليونا كما اسميها. تعانى من اضطراب تعدد الشخصيات الفصامى فكأنها عدة نساء باعمار مختلفة واعمار مختلفة ووظائف مختلفة منهن سورية ومنهن انسانة من كوكب اخر فى الفضاء. وتلك الحالة التى كانت تواتيها من وقت لاخر وكل مرة بشخصية مختلفة لكننا احصينا نحو سبع نساء فيها. كانت حالة مغرية ومثيرة لى لا ادرى لماذا... الحقيقة انا لا ادرى هل هذا الذى انا فيه كله حلم وسافيق لاجد نفسى وحدى. او اجد نفسى شخصا اخر. لكن حلما ما يظل يلح على ويراودنى كثيرا كلما خلدت للنوم كل ليلة تقريبا. احلم بانى املك نفس اسرتى تلك لكن لا اخت لى... واسال امى وابى فيقولان لى انه كانت لى اخت كبرى لكنها ماتت وهى رضيعة ولم تكبر ابدا.... هل حلمى هذا نافذة على كون موازى لا اخت لى فيه. لا ادرى. من اسال عن ذلك. لكنه لا يبدو حلما ابدا انما هو حقيقة. اشعر به ليس حلما. لو كان الامر كذلك فاننى اشفق على عبد الحكيم الموازى الذى يعيش فى هذا الكون. حقا انه مسكين... هذا الحلم المتكرر عرفنى قيمة واهمية اختى هذه عندى. اختى هذه التى توفى زوجها منذ عامين فقط. كنت وهى متزوجة وتعيش معظم الوقت فى فيلتنا معنا. كنت اصمم ان تنام جوارى كل يوم. وانام فى حضنها. كنت اتشمم ثيابها واضمها. واحب تامل وجهها وشم رائحتها. وسماع صوتها. كنت اشعر اننى عبد الحكيم الموازى الذى فقد اخته قبل ان يولد وعاش حياة موحشة دون اخت باخوة ذكور فقط. وفجاة تهبط عليه اخته من السماء. لذلك كنت كلما جلمت هذا الحلم العجيب. اتشبث بملك كوكب اكثر. وهى كانت تعاملنى بحنان امومى. وتسمح لى بضمها وتنام جوارى. لانها حاولت مسبقا الا تفعل فى ليلة ولم انم وحصلت لى متاعب نفسية وانهيارات صحية جسيمة فى تلك الليلة. فاستسلمت ولم تحاول فصلى عنها بعد ذلك. كنت اعشق النساء السبع فيها وكنت الوحيد الذى يستطيع التواصل معهن والتفاهم. كنت اعشقهن جميعا وكن يعشقننى. ليس عشق اخ لاخت بل رجل لامراة حبيب لحبيبته.

نهض ابن تحتمس لقضاء حاجته. وعاد الى خيمته يلهو بالبيريه الذى على المنضدة جواره. ويعدل البلوفر الكاكى الذى يرتديه. ولمعت النجوم النحاسية التى فوق الاسبلايت. وعاد ففتح الكشكول الضخم الذى وجده فى المنزل المهجور. وبدا يرتشف من كوب الكاكاو الدافئ الذى يشرب منه. وقرا.

ذات يوم من ايام الهناء فى عهد مبارك ابو الحريات. اهديت لملك كوكب خوذة ذهبية نحاسية متقنة الصنع ذات جناحين فوق اذنيها مثل اجنحة هرمس. اشارة لاسمها الحلو. الشكل الكروى للخوذة رمز للكوكب والجناحان رمز للملك.



:: توقيعي ::: لا اريد من الدنيا سوى ان انشر كتاباتى

مدونتى وبها قصتى رشاد وخديجة ورحلة عبر مصر



https://drive.google.com/folderview?...J5FyjK_D3sYRiA

من لا يطول العنب الرائع الذى اخلقه بيدى قال عنه حامض ويثير التقزز

معظم العرب اعداء الداء للحريات الكاملة كما يمارسها الغرب سواء كانوا مسلمين او مسيحيين او علمانيين او ملحدين او رواد منتدى نسونجى. وذلك سر قمعهم الشديد لديانا احمد وحربهم الشعواء اللامبررة عليها. وشكرا لكل من يشجعنى من المحترمين والمتنورين بمنتدانا المحترم هنا.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محاكمة, حتحور, وخونسو


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاكمة إله الاسلام - خلف يوسف الأسطورة0 العقيدة الاسلامية ☪ 2 03-15-2017 01:08 PM
مصر: محاكمة فاطمة ناعوت بسبب نقدها للأضحية في الأسلام Skeptic العقيدة الاسلامية ☪ 0 12-28-2014 10:47 AM
محاكمة الله! أنا لُغَـتِي ساحة النقد الساخر ☺ 15 09-03-2014 03:06 PM
ألغاز الإنجيل: محاكمة يسوع أنا لُغَـتِي العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى 0 07-04-2014 09:53 PM