شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-26-2015, 02:32 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي


ألسلام على محمود
( 1)

سلاما محمود سلاما
اطل عليك بعد اثني عشر دهراً
بين دفتين لامعتين
ترفلان بألوان ذهبية
تحاكي ا لهد يل
لأقول في أغانيك كلاما

ولأهديك السلام تلو السلام
طالما أننا لم نلتق إلا لماما

ولتعانق د موعي جراحتك
وتسمو بنشيد ك إلى العلا
وتغنيه إلى السحاب أنغاما

رغم أني لن أنسى ما حييت
حين هممت لعناقك في مكناس
فشمخت براسك إلى العلا
ولم تنزع السيجارة من فمك
ولم تعرني أمام الحشر اهتماما

قلت ربّي اعنّي
كي لا اخلّفه ورائي
ألف عام سماوي
وألف عام أ رضي
وعاما
سلاما محمود سلاما
*************
وفي الهزيع التالي
أبقيت وابن الخوري سيقان لين
تشدو سورة من العشق المطرز بالحرير
على أوتار الليل
لتسحر بشدوها الأرائك والأطباق والظلام والجدرانا
ويبدو أن جراحك ضجرت من سرابها
أو من رقصة العشق ا لشبقي ا لجميل
فلحقت بآهاتنا تسألها المراما

تذرعنا أنا والياس بمشوار لنا مع ا لعدم
على متن السديم
وبرفقة الظلال والنسيم
ولم نعرك كما لم تعرني اهتماما
سلاما محمود سلاما
***** ****
سهرنا في السراب المتألق
مع حزن حرم اللعبي
المغيب حينئذ
خلف الجدران المعتمة
والزؤاما
وترنمت على نايي
بكل حزن الجراحات
وكنت يا محمود حطاما
تشكو إلى الحطام الحطاما
سلاما محمود سلاما

سلام عليك قبل خلقك من الأديم
وسلام عليك يوم ولدت
وسلام عليك رضيعا في المهد
وسلام عليك وأنت تمتطي الغماما
سلاما محمود سلاما

لم تجد اغنياتي يا محمود مفرا
من التحليق بأجنحة قوافيك
ليهمس الكلام إلى الكلام كلاما
ويخلق من العدم وجودا
ويقرىء الكون على وقع اشعاري
السلاما
سلاما محمود سلاما

سلام يهدي السلام سلامه
وسلام يحمل إلى السلام سلاما
فالسلام على سلام
يتلو على السلام سلامه
والسلام على سلام
يرد على السلام السلاما
سلاما محمود سلاما
*** *** ***
دمشق 1995



(غوايات
شيطانية)
آه يا مليكة قلبي والسماء
أنا محتار بين لذة خمر نهديك وبين الفناء
ولا أريد العودة إلى الأرض
لأتسلم من المتنبي والحلاج
ومظفر ودرويش وادونيس
ودانتي وجوته وهوميروس
ناصية الشعر
لأشدو على أوتار ليالي حزني الطويل!!
فأنا أمضيت عمري
ألوي أعنة بحور الكلام
وأنحر الشعر في دخيلتي
وأقدمه قربانا لروحي
على طبق القوافي
كي لا اهدم القصوروالمعابد
وأزلزل عرش الله المستحيل




  رد مع اقتباس
قديم 06-30-2015, 02:08 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي



سلام على شبح محمود !
سلام يا محمود على شبحك ينوس في ذاكرتي كطيف يلوح من بعيدسلام على الحروف سلام على الكلام سلام على الآيات سلام على الكتاب المجيد
*** ***
متى كانت شرفة البيت يا محمودتطل على ما تريد ؟!
لم تهين الخالق فيك وتجلسه على شرفةمن اسمنت وحصى وحديد؟!
مع احترامي لمشاعر الشرفةوإحساس الإسمنت ورقة الحصىاوروح الحديد!

لم لا تطل من الضباب؟لم لا تمتطي أجنحة من سحاب؟لم لا تتبوأ شرفة في السماءتطل منها على المهد والأقصى و القيامة ولوط وتدمر وبابل وتاج محل وسور الصين والأهرامات والصعيد ؟!

ثم إن اسم المتنبي حلق من بغداد إلى حلب ومن برلين إلى باريس ليف الكون على براق النشيد!
كما حلق الشيرازي بروح الله ليسمو بالشدو الفارسي إلى الفضاء البعيد
*** ***
لم اللجوء يا محمود إلى الإفتعال والإنشاء؟فالشجر لا يحرس الليل من نفسه ولا يحرس نوم كارهيك في خيم العبيد!
والريح لا تبحث عن وطن الريح في نفسهافكل الأكوان للريح وطن تليد!!
وتكرار(نفسها)في الشطرين دون أن تحملها من شدو الإيقاع المزيدأثقل على غنائية قوافيك وباعد ما بين رقص الألحان والنشيد!!
*** ***
لليل يا محمود في مدرستنا
((
الصوفية الحديثة))
كما للشجر والريح حواس وعقول وطفولة وفطام وصبا وشباب ورجولة وشيخوخة وكهولة وعمر يئيد!!

وهي لا تعرف الكره ولا تبطن لمخلوقات الله إلا الحب فلا تحملها رموزا تنوء بهاولا تطلق لأحاسيسك العنان المديد فتزعل منك الرموز ويغضب عليك الليل في كهولته ولا تحنو عليك الأشجار بأغصانها تحجم الريح أن تهف بأنسامها على خصلات شعرك لتغرق في طفولة حزنكوحلكة ليل شريدأم أنك يا محمود لا تعرف ما تريد؟!
*** ***
حقا أنت لا تعرف ما تريدتطل على موكب الأنبياء القدامى كشرفة بيت وتسأل(هل من نبي جديد لهذا الزمان الجديد)؟!
دون أن تدرك أنك وأن الشعرهو نبي هذا الزمان العنيد!

فقل شعرك وامض كحد السيف وقل أنا نبي هذا الدهر الوئيدولتقم الساعةفلا يفل الحديد يا محمودإلا الحديد!!

ولا تحلم بالعودة إلى الطفولةإن لم تكن سماويةكما فعلت أنا في (الغوايات)
أو كما صعدت رجلا إلى السماءفي (الملك لقمان)
وطرحت عني رفات الجراحات وحطمت كل الحواجزوكل القيود.
وتوحدت مع الله في السماءبعيدا عن رجس المخيم وعيون العسس ومكر الأعدقاءوتشرد العواصم والحماقات والغباءوسأم المطارات والموانىء والحدود.

**** ****
يا محمود!
يا محمودا يقول لمحمودي:
يا محمود:
في معابد سومروبين أحضان سارانيوعلى أنغام طاغور!
كن كالهدهدبل كن كالنمل وواجه بالإدراك التذاهني جند الملك وقل للعهد السليماني وداعاولا تذهب بعيدا في الرمادفلن يفتح أسخيليوس بابا للسلم او للجحيم ولن يوقف ماء النهرولن ينهض زيوس ليعيد النظر في الخلق وقدرة أثينا على إدارة الفكرولن يشعل أنطونيوحربال عيني كليوباترابل لعين النفط ولن تعانق حريتك ولن يبدأ في جسدك المدُ والجزرولن يسمو فيك النشيد!
حتى لو وضعت كل نساء باريس أيديهن على يديك لن يتغير هذا الزمان العنيدفلا يفل الحديد يا محمود إلا الحديد!!

فهل ستعرف بعد هذا ما تريد؟ولا ترنو إلى شبحك يطل بذاكرته على التاريخ من بعيد من بعيدمن بعيد
**** ****
دع يا محمود الحروف تقول إلى الكلام كلاماودع الكلام يعين للغات إماماوصيِِر العدم في السماءيماماواشرب مع السراب على مائدة السديم كأس الندامى
*******
سلاما محمود سلاما
*******

سلام يتبعه سلام إثر سلام لأنين أغانيك يحيل في أجداثنا الرميم عظاماوسلاما لأغانيَ تمنح العظام قواما!!
سلاما محمود سلاما
هذا النص منقول عن النت كما يبدو والكلمات ملتصقة ببعضها لم أتمكن من حذفه !سأبحث عن غيره في أرشيفي يبدو أنه بقي في دمشق. على أية حال حاولت فصل الكلمات الملتصقة قدر الإمكان




  رد مع اقتباس
قديم 06-30-2015, 02:09 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

(3)
<< سلام على الأيقونات والغيمة>>!!

سلام يحملني على أجنحة السديم

إلى القيامة :سلاما
وإلى أيقونة جنب اللحد : سلاما
وإلى يسوع في السماء : سلاما
وإلى العذراء في سفوح الزيتون:
سلاما
وإلى تاء أغفو على نهدها : سلاما
وإلى دال تداعب شعر صدري:
سلاما
وإلى حروف تعانقني
وتهمس في أذني كلاما :
سلاما
وإلى حروف أعانقها
وأهمس في آذانها آهاتي
سلاما
وإلى اسم الجلالة على جدران الأقصى :
سلاما
وإلي في العلياء : سلاما
وإلى الله في علياء العلياء
وفي كل مكان
وخارج حدود المكان
وبعيدا فوق الزمان:
سلاما
*** ***
<< أسرجوا الخيل في الليل <<
مدركين لماذا!!
دون أن يثيروا في الصحاري الرما ل
ودون أن يرتفع العجاج
ودون أن تلمحهم عيون البحر
ودون أن تفيض على الشطان
الأمواج

أسرجوا الخيل ليلا في السهل
كي لا يفضحهم بريق السراب
وكي لا ندري أنهم نحروا الحلم
_تحت جنح الظلام_
قربانا لزحف الدولار!!

لكن السراب يا محمود
لا يخون الصحراء
فقد نهض السراب من غفوة الليل
وذاهنتني ملكة السراب :
(( نحروا الحلم يا ابن السماء))!!
فنهضت صارخا من العلياء:
<< لا يا مليكة السراب>>
فذاهنتني الملكة ثانية:
(( لا يمكن للعار يا مليكي أن يغطى بكربال))!!
*** ***
أي تلة أعدت لميلاد النيروز يا محمود؟
بعد أن غسلوا أيديهم بدماء الحلم
وأعدموا سنابل القمح
على المقصلة
وشنقوا اللوز على سياج الكرم
وصلبوا الزنبق على جدار الحديقة
وشبحوا الأيائل على أسلاك الحدود
وسيرونا حفاة في طريق
الجلجلة!!

فأي رياحين
وأي دخان لازوردي
وأي خبيزة وكنائس
ونساء صارخات
وسنديان وآلهة؟!

فلن ينبثق في المدى فجر
ولن تتألق شمس
ولن يحلق في سمائك قمر
ولن تتمخض شقوق المكان
عن زنبقة
ولن نجد حتى سعف نخيل
نفيء به مواكب جنازاتنا
إلى المقبرة!!

لا تنتظر يا محمود ميلاد عشب
فالأديم لا يخفي حمله
ولا حورية تحل ضفائرها للغيوم
ولا مهرة تعدو في الضباب
ولا صهيل يجلجل في الأودية
ولا برقا يلوح في الأفق
فلا خير في فجر ترسمه
قنبلة !!!!!!!

لا خير في فجر يرسم بقنبلة
تقابلها قنبلة!
ولا خير في أمم
صنعت التاريخ بالسيوف
فصار حاضرها
مهزلة !!!

وأهلا بأمم قد تأتي يوما
لتصنع تاريخها بالقبل!!!!!
وترسم خيوط فجرها بالسنابل
كل سنبلة تقابلها
سنبلة !!!!!!!!!!!
**** ****

يحن إلى الحنين الحنان
ويحن إلى الريح النسيم
ويحن إلى الطين التراب
ويحن إلى الحروف الكلام
ويحن إلى السديم الضباب
ويحن إلى الشجر الحطب
ويحن إلى الليل الظلام
ويحن إلى الفل الأقحوان


فلم لايحن إلى الأباء
البنون؟!
ولا تحن ُ إلى الأيام
السنون
ولا يحن إلى الوقت
المكان
ولا تحن إلى القلوب
الجفون
ولا يحن إلى الحب
السلام
ولا يحن الحنان إلى
الحنان
ولا يحن جورج إلى
اسحق
ولا يحن اسحق إلى
كنعان
ولا يحن كنعان إلى
كنعان
فهل ثمة من يشمِر عن ساعديه
لينصب معي مشنقة
لهذا الزمان؟؟؟!!!!
**** ****
سبع سنابل في يدك
يا محمود!
سيع سنابل تكفيك لمائدة الصيف
فكل سنبلة ستنبت حقلا من القمح
وأبوك ينشل الماء من بئره
ويدعوه ألا يجف....
بربك ألم يجف البئر بعد؟!
من أين جاءك كل هذا التفاؤل
يا محمود؟!
من أنزل عليك كل هذا المطر
يا حبوب ؟ّ!
لم تدفعني إلى مخاطبتك بلغة الرمل؟!
ألم نحزم دوموزي بقصب القمح
ونقطع رأسه في الحقل
لنخضب السنابل بدمائه
ونقدم أشلاءه قربانا للتراب
لعله ينبت ثانية في النيروز
أم أنك تستنطق الزمن وتقرأ التاريخ
يا محمود بالمقلوب ؟؟!!!
**** ****
لم يعد في دنيانا يا محمود سيد
ولم يعد تموز أو دوموزي
يتوق إلى عناق العشب للورد
وإلى حنين الظاء للظل
ويرى اللؤلؤ في اسنان جيفة الكلب
لم يعد بعد مريم عذراوات جديرات
بعشق الآلهة !!
ولم يعد في دنيانا من يحمل عنا
الذنوب
ويفدي بدم من ارجوان
الأمم والخاق
والقلوب.
**** ****
لم يعد لدينا يا محمود إلا
أهرامات من كلام
تتوعد الفل بالجلد
وبنار لا تنطفىء
إذا ما عشق عيون الورد !!!!
وجاهر بالولاء للعنب والبرتقال
واخضرار السهوب!!
*** ***
<< سكوا حديد السيوف محاريث
وقالوا: لن يصلح السيف
ما أفسد الصيف >>!!
أي ضحك على الدوالي يا محمود؟
وأي افتراء على الصيف ؟!
اتق الله في الفصول
واعلن براءة الصيف
قبل أن يستعين عليك بي
وبالربيع !!
وقل يا محمود:
لن يصلح القحط
ما أفسد الفقر
وإن شئت صراحة قل:
لن يصلح العهر ما أفسد<> الأعجف<>
والأعجف: ظل حكايتنا المغتصبة
وعودة عاشقنا إلى الحلم
التي ما يزال أنينها محجوبا
عن النسيم!
من قبل مطايا السفاد
في ليالي الحشر!
التي أنبحت الكلاب على الأوهام
في القفر
لتشتت هواجس العشاق في الحلم
أللهم إني أتهم وأتهم وأتهم ولا أتهم !!!!
*** ***
ألم يحملوا السيوف يا محمود
على أجنحة الحداء غير الحداء
_ عذرا للحداء-
ليقصوا ضفائر دليلة
ويحلقوا شوارب الزعفران
لينقلب الياسمين على الأرجوان
وينقلب التاريخ على المكان
فيما شمشون وحده
ينعم بشذا البرتقال
وعطر الأقحوان؟!

أي زمن زنيم هذا
تنقلب فيه كل ألأشياء
على كل الأشياء
حتى الزمن فيه
راح ينقلب على الزمان!!

زيتون يتخلى عن زيتونه
أمام صبار يحمل زيتونا وبرتقالا وليمونا
زيادة على الصبار!!
محارب يتخلى عن سيفه المثلوم
أمام لكع مسربل بالدروع
ومدجج بالسيوف والرماح!!
*** ****
ثعالب وليس ملائكة
تلعب في باحة دارك
وصراخك الخجل المكتوم
يلائم تماما ليل داجون!
وخبث الثعالب
وليس طيش النباتات
فلا تحمل النباتات
ما لا تحمل
فتغضب عليك النباتات!!
*** ***
أسرجوا الخيل في الليل
مدركين لماذا
وغنوا مدائحهم لداجون
ورقصوا رقصة الدب في الثلج
وليس رقصة الخيل في الليل!
*** ***
تجرحك غيمة في اليد
ولا تريد من األأرض
أكثر من رائحة الهال والقش
بين أبيك والحصان !!
وبين الموقد والقدر
وبين التيس والكبش
وبين الفطيم والسخل
وبين العنزة والجحش
<< ذو العقل يشقى في باريس بالمسك

ويطلب إلى الفقر أن ينعم برائحة الزبل !!
***** *******

أعرف أني قسوت عليك يا محمود
وأنت المدلل
وأنت من تجرحه غيمة في اليد
وقهوة بلا هيل
ونسمة في صباح مبكر
وقبلة مني على الخد ِ

عزائي يا محمود أني ندٌ
يقسو على النَدِ
وفل بشكو الياسمين
للجوري!
وشفتا رضيع تقسو على
النهد!!!

سلاما محمود سلاما
سلاما إلى النرجس
سلاما إلى النسرين
سلامل إلى الوردِ
نبوسه على غمزة
في الخدِ
بوس السنونو للسنونو
وبوس الندِ .. للندِ !!!!!
يتبع





  رد مع اقتباس
قديم 06-30-2015, 02:23 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

(4)
سلام على القرويين

سلاما محمود سلاما
سلام على رزانة قروييك
سلام على وداعتهم
سلام علينا
حين تحيلنا رنة الإيقاع
في قوافيك يماما
مستثنية من ليل عاداتنا
كل المفردات النابية
**** ***
قرويون :
أرضنا عرضنا!!
نغضب على السنابل
إذا لم تحمل القمح
ونضمر الويل لليل
إذا لم يتستر على آهاتنا
الجانحة

ندعي أننا أشجع من عنترة
وأفهم من عليها
ونحن لا نعرف سورة
الفاتحة
ونفضي إلى حرم الجار
كلما سنحت سانحة!

نلعن الرحمن عند كل نأمة
ونسفد النعاج في المرعى
وننزوعلى الأتن في ظلال الجدران
ونبلغ الذروة على ركبة تنده
ونقطع الطريق على ظبية سارحة !!

يقتلنا انحسار السندس عن السيقان
ونزع الإستبرق في البطين
على ضوء قمر يتلألأ فوق جبل
لتغرق الآهات بالآهات
وتردد الأودية رجع نزواتنا
الصارخة

تلفنا بالطل البطون
وتحملنا إلى السحاب النهود
وتوغل بنا في السماء الأفخاذ
وتنسينا حليب الأمومة مهرة
جامحة
وتقذفنا من كون إلى كون
لتوحدنا مع الغيب
البراعم اليانعة!!


نتخضب بالحناء في أفراحنا
ونغمس خبزنا من ضروع المعز
في قيلولة الظهيرة
ونشكو إلى القطيع حر القيظ
ونسلم رؤوسنا لأحضان المرضعات
ليقطرن في آذاننا حليب أثدائهن
لنشفى من أوجاعنا الهائلة!!

يحملنا الأنين إلى الأنين
وجور السنين إلى جور السنين
وتذرفنا أوتار الربابات دموعا
على مقتل كليب
واستشهاد العنب في الخليل
وبؤس ليالي هجرتنا الدائمة

نعد أحلام طفولتنا على الأصابع
ونستعيد ذكرياتنا تحت الزيتون
أو في ظلال الصخور
مع بنات الجيران
ونضرع إلى الله
أن يجعل أمام أعدائنا سدا
وخلفهم سدا
وأن يغشى على عيونهم
وأن يصلوا بنار حامية
- يقينا عذابها-
وأن يصون عرضنا
ويلملم أشلاءنا
ويجنبنا طغيان الكوابيس
القادمة

نهذي بنهود لا تذبل
وبراعم لا تفرفر ولا تترهل
وظبيات يرضعن ويقضمن
ويقبلن ويدبرن
ويكسرن القاعدة!!

نحلم برحمة السماء
وإكسير الحياة
وأنهار العسل
والولدان المخلدين
والقطوف الدانية!
وحور عين طاغيات
يغدقن علينا نعم الجنان
ويشغفن آذاننا
بآية من سورة
المائدة !!
***** *****
كلابنا يا محمود
لا تنبح علا أقمار
تعبر فوق الكنائس
ولا على الزهرة
حين تطل من خلف
الجبال العالية
بل تستأنس بها
وتشكو إليها خبز الشعير
وقسوة العظام
من شهر إلى دهر
وتبث إليها تذاهنا
ملحمة جليات
الخالدة!!


<<شاحنات تشردنا
وشاحنات تبددنا
وشاحنات تحملنا
إلى مدن الصحاري
القاحلة
وشاحنات تعيد بعض بعضنا
إلى بعض بعضنا
وإلى ليال داجونية
وحقب بائدة!>>

آن لك يا محمود
أن تعرف عادات أمك
المهجنة بين ولاء القبائل
وليل العبيد
وصدق الشرائع
ونعيق البوم في لياليها
وطغيان نخبتها السائدة
ونعيب الغراب في فضاء
سماواتها الشاسعة.
**** ****
سلاما محمود سلاما
سلاما من الألوان للكلام والألحان
سلاما أحمله إليك
من المملكة المعلقة في الفضاء
ومن مليكة السماء وفاتنة السماوات
سلاما من ابن الإله
ومن ليالي الفرح والعشق
وسلاما من التوحد بالله !!

سلاما ممن غدت حبيبته مرضعته
وممن غدا حبيبها ابنها
سلاما من ملكة الجنون والنسيان
سلاما من الموحد الأول
سلاما من الملك ابليس
سلاما من المخلص الأكبر
سلاما من بطل<<الغوايات>>
سلاما من الشيطان.

سلاما من العدم
ومن كل كائنات المملكة السماوية
إلى القوافي والأنغام
سلاما إليك أينما كنت
سلاما إلى لغة الظلال
سلاما إلى وحدة الحصان

وسلاما إلي قبل مماتي
وسلاما إلى سلام سيتلى على رفاتي
وسلاما إلى العذارى النادبات
وسلاما إلى الأغاني
سلاما إلى الآهات
سلاما إلى الأحزان.
***** **** ****
انتهى.
ملاحظة (1)
اختطفتني الألوان من ديوان محمود درويش لأرسم لوحة( ملكة السماء) أو لوحة( جنوني )كما أسميتها
امضيت في رسمها عدة أسابيع دون أن أرضى عنها..وكان ديوان محمود قد اختطفني بدوره من اتمام
الجزء الثاني من ملحمة (غوايات شيطانية) التي اختطفتني بدورها من اتمام الجزء الثالث من ملحمة (الملك لقمان) التي اختطفتني بدورها من اتمام الجزء الثالث من الملحمة الواقعية (الأرض المغتصبة)
وهكذا أمضي العمر من اختطاف إلى اختطاف .. علما أنني ما زلت مختطفا من الألوان وأمارس الرسم
بعد مرور أكثر من أحد عشر عاما على هذا الكلام!! ولم امارس الأدب شعرا أو نثرا أو نقدا إلا نادرا..
ملاحظة (2)
-القوافي التي تنظم الأشعار السابقة معظمها لمحمود درويش ومن ديوانه الذي أكتب عنه (لماذا تركت الحصان وحيدا) إذ كنت أستعير قافية القصيدة وأبني عليها..
- ثمة قواف لي في بعض الفقرات تشذ عن ذلك.
- ثمة قواف في بعض الفقرات لشعراء أخرين منهم أحمد دحبور ومحمد لافي والمتنبي.
_كان محمد لافي يسمعني بعض أشعاره خلال كتابتها أو عند الإنتها ء منها وهنا ك تأثر كبير بشعره
وثمة فقرات له أضعها بين قوسين وثمة ما لم أتأكد منه لأن دواوينه ليست لدي..
وتقتضي الأمانة أن أنوه إلى أن هناك مما هو مستوحى أو مأخوذ بتصرف من ذاكرة اللاوعي!!
للراحل معين بسيسو وأحمد دحبور ودرويش نفسه وقليلا أدونيس وعز الدين المناصرة وربما غيرهم !!
إلى اللقاء في :
(رسائل عشق إلى ميلينا) و( همس إلى لون تفيأ ظلال المطر) وربما أشياء أخرى قد تكون قصصا..




  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2015, 12:02 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

للتهذيب حدود . فليس هناك إنسان مهذب بالمطلق أي لا يمكن أن يستفز ؟
ثمة متدين كان عضوا في منتدى الملحدين كملحد غير أنه أدرك خطأه فترك المنتدى بخاطرة يشتم فيها الملحدين واللادينيين والعلمانيين . وجاء إلى منتدى من المحيط إلى الخليج ليصطدم معي ويشتمني بأقذع الكلمات .. ورغم أنني تعاملت معه بمنتهى التهذيب والأدب ونصحته بأن ينقد دون شتائم .. غير أنه لم يتراجع عن الشتائم . حذرته بأنه إن استمر قد يدفعني إلى مالم ينسه في حياته . فلم يعتبر . فكانت هذه القصيدة المقرفة بحقه :
.. وتقضي الصراصير في المخرأة !!
خرج الصرصار من المخرأة
مزهوا بعقل في مبعرة
ضراط وبول وبراز لواط
تجلى في أست مشعّرة
وضيع خليع رقيع حقير زنيم
يرى في فظيع الحماقة مفخرة
ثرثر، هرطق ، سفسط ، جدّف ، نبح
ككلب على جيفة في وادي زنبرة
أفرغ فيض الهراء من جعبة
لم تحو يوما إلا الزعبرة
تفطس الجرذان على المزابل
وتقضي الصراصير في المخرأة



  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2015, 03:19 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

* التطهر من عذابات كوكب الأرض بين أحضان ملكة السماء !
أحسست براحة نفسية لم أستشعرها في حياتي. ثمة شيء ما كالخدر اللذيذ أو كالنشوة أحسست به يسري في كافة أنحاء جسدي.

كنت أبكي على صدر الملكة وأغسل نهديها بالدموع، ولم اعرف أنها كانت تبكي إلا حين أحسست بحرارة دموعها وهي تُلامس جبيني حين ألقت رأسها على رأسي، وظلت تحتويني كطفل رضيع دون أن تتفوه بكلمة.
خاطرني الملك إبليس حين أدرك أنني أنهيتُ تذاهني مع الله:
- هنيئاً لك يا أخي، هنيئاً لك، لقد حلّت روح الله في قلبك!
- ماذا تقول أيهّا الملكَ؟!
- إنها الحقيقة يا أخي!
- وكيف سأصدقك أيها الملك؟
- ألم أُقسِمُ لك قبل أن نصعد من الأرض أنني لن أغويك، فِلمَ راودتك الهواجس وعاودتك الشكوك؟
- لا تأخذني أيها الملك فلم يُصدقك أيٌ من البشر منذ آلاف
السنين، فكيف سأتخلص من شكوكي وأضع ثقتي المطلقة بك بكل هذه السهولة؟‍‍‍‍!
- أنا في غاية الحزن من أجلك، ولأنك غير قادر على أن تثق بي. ماذا في مقدوري أن أفعل لك لتحسَّ بالأمان والطمأنينة؟
- لا أعرف أيها الملك. أنا في عالم غريب عليَّ، وأجد نفسي أمام خيارات متعددة وصعبة. لا أستطيع أن أتقبّل أياً منها بكل سهولة ولا أستطيع أن أرفضها؟
- هل تحب أن أعيدَك إلى بيتك على الأرض لعلّ نفسك ترتاح وقلبك يطمئن؟‍‍!
-لا لا أرجوك
لا أريد العودة إلى الماضي الذليل
ولا أريد العودة إلى الوحدة والاغتراب
لا أريد الرجوع إلى الفناء
ولا أريد العودة إلى الرصاص
ولا أريد العودة إلى القنابل
ولا أريد العودة إلى الزلازل
ولا أريد القصاص
أريد الخلاص!
***

لا أريد العودة إلى
ليالي الشتات
ولا أريد العودة إلى الحفا
ووأد البنات
لا أريد العودة إلى ظلم
أفلاذ الأكباد
ولا إلى رؤية القيء
على أرصفة المخيمات
لا أريد العودة إلى ظبية
رعيتها ثلاثة وعشرين"قرناً"
بأهداب الجفونِ
وحين احتجت إلى حنانها
مز‍ّقت قلبي بطعن المرُهفات
لا أريد العودة إلى بيع
حُثالات برلين
لأُضيع نفسي
وليمتطي الفقراء
و"الأعدِقاء"
والسفهاءُ
رقة قلبي
وكرمي
وشهامتي
وقناعتي
ويدعونني أغرق
في جحيم الدين
والعوز
والليالي المُجحفات
***

لا أريد العودة إلى حضن عدوّي

ولا إلى حضن عديقي
ولا إلى حضن صديقي
ولا إلى ظلمة الغرف
الزوجيّة
والنساء الغبيّات
لا أريد العودة إلى صلاة الجنابة
بعد " الإنتصارات "في صولات
الكر والفر والمحبة
ووصال المارقات
لا أريد العودة لأن أكون
إماماً ومصلياً وكومبارساً
في كل الحماقات!
لا أريد العودة إلى لا ظلال
الاتحادات والنقابات
وعُريِ الدُّول
والطائفية
والجنسيات
والقوميات
ونفاق الأحزاب
والحركات
والمنظمات
***


لا أريد العودة إلى الضجيج والضجر
وإلى مكر الأصدقاء
وإلى ناقة هجينة
غدرت بصاحبها
في هزيع من الليل
وإلى عقول من حجر
لا أريد العودة إلى الصمت
وإلى جدران حجرتي الضيقة
أو إلى البلاد الحُجرةِ
أو إلى سقَر
لا أريد العودة لأرثي كتبي
التي لبست علي ثياب الحداد
حين بعتها لتجار الكلام
بأسعار بخسة
كي لا أدع القديد
في بيت أولادي
يُفتقرْ
لا أريد العودة إلى براءة
غدت حماقة
فكانت خطأ عمري
الذي لا يغتفر
فارقتها
وتأبى أن تفارقني
أردت أن أجعل منها
كائناً إنسياً
فحررتها
وأعفيتها من زخم
التكاثر الفلسطيني
وفضّلتها على نفسي
في المسكن
والملبس
والمأكل
والسرير‍‍!!
ومنحتها حرية العمل
دون أن أدري أن الحرية لا تمنح
لحمارٍ
أو حجر
فقد أصبحت
في سبيل رسالتي ـ
أسير مكتبٍ
بحجم فرج العقربِ
ولم تشعر بي
وأصبحت هي القمرْ!!
***

أنا متعب أيها الملك
أنا متعب أيتها الملكةُ
ساعِداني !
- خاطِرنا بحزنك أَيهّا الأديبُ
طهر روحك من هموم وآلام
وعذابات الأرض
فهذا يساعدك
على إراحة نفسك
وطمأنة قلبك
ويعمّق توحدك
مع الله القدير.
آه أيها الملك
آه أيتها الملكة
أحزاني بحجم الكون
ولا أود العودة
إلى الماضي الذليل
فهل أعودُ إلى
مئات الأعداء
الذين ما أن علموا
بخواء جيوبي
حتى "لطّوا" مالي
عندهم من ديون
وأنكروا حقوقي عليهم
وتبخروا كالندى
في السماء؟!
لا أريد العودة أيها الملك
لأندم على شهامتي وكرمي
الذي فاضت به الموائد في دمشق
قبل أيام الجفاءْ
فأنا لا أحب الندمَ
على الكرمِ
حتى لو كان على البخلاء
والسفهاء
فأنا سليلُ أمّة عريقة
عرفت ذات يوم
بالشهامةِ
والشجاعةِ
والأصالةِ
والسخاءِ
والكبرياءْ
***


آه يا مليكة قلبي
والسماء
تعِزُ علي عراقة أمم
عرفت آن وعشتارَ
وإيلَ وبعلَ
وعناتَ ورعَّ
وتمّوزَ وبراهما
وبوذا والمهافيرا
وكونفوشيوسَ
ولاوتسه
وشوانغ تسه
وزرادشت
ويسوع المسيح
وماني البابليَّ
والنبيَّ محمد
والإسلام
والله العظيم
وابن العربيِّ
وابن رشد
وثربانتس
وشكسبير
وجوته
وهيسه
وروسو
وماركس ولينين
وكازنتزاكي
وإليوت
ومئات مئات العظماء
من الآلهة
والفلاسفة
والأدباء
والحكماء
والعلماء
والشعراء
والأنبياءْ
واندثرت هباءْ
واندثرت هباءْ
لا أريد العودة يا مليكة قلبي
إلى شاشة عطّلت ببرامجها
و"جوارحها"
وحماقاتها
ونفاياتها
العقولْ
وإلى صحافةٍ تذرُّ الكلام
على الجفونْ!
وإلى نقّاد وكتّابٍ
طبولْ
لا أريدُ العودة إلى
الفسادْ
ونفاق الأقلام
وتمثال الحرية
ورقصة الأمم
ومقهى الأمنِ
والعُروشِ
والقاراتِ
و لا أريد أن أذهب بعيداً!
في الخراب!
و لا أريد أن أعودَ
إلى الرمادْ!
لا أريد العودة إلى
الكلام الممنوعْ
والحرُوف الذبيحةِ
واللغات المنحورةِ
والحب المقموعْ
و"الحضارة" المنهطلةِ
من الأقمار الفضائيةِ
والميجروفونات
والمحبة القتيلة
وسلام الخنوعْ
لا أريد أن أخون دماء الزّنبقِ
وأصالح خصمي اللدودْ
و لا أريد أن أصفق
للمحررين الأعجفيين
ولا للحالمين
ولا للإخوان والآباءِ المؤمنينَ
ولا أريد السأم على الحدودْ
لا أريد السأم على الحدودْ!!
***


لا أريدُ غزّة
ولا أريدُ أريحا
ولا أريدُ "العربة"
ولا أريدُ
الجليلْ
لا أريدُ القدسَ
ولا أريد الأقصى والقيامةَ
ولا أريد مكةَ
ولا أريدُ
الخليلْ
لا أريدُ بيروتَ
ودمشقَ
وبغدادَ
وطهرانَ
وباريسَ
وواشنطن
وبرلينَ
وهافانا
وموسكو
وبكين
ولا أريدُ الأهراماتِ
ونهرَ النيـلْ
فأنا لا أتصوّرُ
أنا لا أتصوّر
أن تكون الدلعونا
"هاكيفاه"!
وأن تكون ترشيحا
"بتاح تكفا"
وأن تكون القدسُ
"اورشليم"
وأن تكون مريم العذراءُ
"راحابَ"
وأن تكون دليلة
"أستير"
وأن يكون جُلياتُ
"داود"
وأن يكون كنعانُ

"شمشون"
وأن يكون عِناقُ
أو أن يكون يسوعُ المسيحُ
"يهوذا"
ويكون عبد الناصرِ
"بيغن"
ويكون محمد
"يوشع"
ويكون اللهُ "يهوة"
أو"إيل"
وتكون فلسطينُ
"إسرائيلْ"
فإما أنا وإما هي
وإما المستحيل
فإما أنا وإما هي وإما المستحيل!!
***

يا محمدُ المسلمُ
يا عليُّ الأبيُّ
يا عمرُ العربيُّ
يا آيةُ اللهِ
يا عيسى المؤمنُ
يا إيفان الرهيب
اشمخ بعراقة أمم تندثر
وقاراتٍ تُهْزَم
ولا تحني هامتها
فهي لا تحلم بسلامٍ
ذليلْ
فالله يخيرك، الله يخيرك
بين أديم الأرض الفانية
وبين أن تمنح الكمالَ
والأرزاق
والحكمة

وتبث الحياة في الأرواح
وتبلّغ الأوامر الرّبانية
وتنفخَ في الصور يوم القيامةِ
وتتبوّأ في عرش الله
أمانة اللوح المحفوظ
مكانَ إسرافيلْ
وتتبوأ في عرش الله أمانة اللوح المحفوظ
مكانَ إسرافيلْ!
وتَ تَ تتبوأ في عرش عرش الله الله
أمانة اللوح المحفوظ
مكانَ إسرافيلْ!!
***


أنا أحب جمال عيون السلام
وأدرك أن الياسمين في دمشقَ
يعشق نسيمَ السلام
وأن الورود الجورية الجريحة
في حدائق بيروت
ظمئة للارتواء من رحيق السلام
وأن الخيول العـربية الأصـيلة
تشرئب بأعناقها،وتطلق قوائمها
في مدى العلو الشاهقِ
وتجمحُ صاهلةً
لتطاول بنواصي رؤوسها
هامات السلام
وأن جراح عمان الدفينة
ترنو إلى كفكفة دموعها
لتضمّخ ضفائرها بشذا
عطر السلام
وأدرك أن الثلج الموحل
في روسيا
عطش إلى التّفلّي
تحت أشعة شمس السلام
وأدرك أن الكلام سئم الابتذال
ومتشوّق لأن يشدو بأشعار السلام
وأن الموسيقا فقدت عشقها
وتُرهّفُ الأوتارَ
لتصدح بألحان السلام
وأدرك أن سماء الكون
تُفرد فضاء صدرها
باكيةً تلوث سدائمها
والجراح التي أحدثتها
المركبات والمكوكات والطّائراتُ
في ظلال قمرها العليلْ
وتتوق حالمة بطلِّ
السلام الجميلْ
غير أني والياسمينَ
والورود
والخيول
وعمّان
والثلج
والكلام
والموسيقا
والسماء
لا نقبل أن يهبط السلامُ
على جثة الرّب القتيلْ
على جثة الرب القتيلْ
أنا تعبتُ أيها الملك
تعبتُ أيتها الملكة
أتفّ على الشعر والشعراء
والأدب والأدباء
وكل الفنانين والمثقفين
حين يُطأطئون هامة الشعر
ويحنون رؤوس اليراعات
أمام بريق الدولار
وسحر شاشات البلاط
ويمسحون الذقون
بدماء الخبز القتيل
ولا أتفُّ على المخاتير الطّواويسِ
لأنهم على الأقلِ
منسجمون مع أنفسهم
في شرب نخب يافا
والأقصى، والقيامة
ومحمد، ويسوعَ
وماركس، ولينين
على رُفات هابيلَ
والحسين، وعليٍّ
وعمر، وصلاح الدين
في ظلال سعف النخيلْ٭
***

سألوني يا حبيبتي:
ما الفرق بينكَ
وبين الأدباءِ
والشعراءِ
والفنانينَ
والعلماءِ
والزعماءِ؟!
فقلت كالفرقِ
بين من يبحث عن
الله
وبين من يبحث

عن النفط
والدولارِ
***


أنا تعبت يا مليكة قلبي
والسماء
وأنا محتارٌ بين لذة خمر نهديكِ
وبين الفناءْ
ولا أريد العودة إلى الأرض
لأتسلم من
المتنبي و الحلاج
ومُظفّر ودرويش وأدونيس
ودانتي وجوته وهوميروس
ناصية الشعر
لأشدو على أوتار
ليالي حزني
الطويل
فأنا أمضيت عمري
ألوي أعِنّة بحور الكلام
وانحر الشعر في دخيلتي
وأقدمه قُرباناً لروحي
على طبق القوافي
كي لا أهدِمَ القصور
والمعابد
وأزلزل عرش الله
المسـتـحيـلْ
***


تعبت يا مليكة قلبي
من العويل
ولبسِ ثياب الحدادِ
على غزة وصـبرا
والخليـلْ
وبيروت والجنوب
وعدن والكويت
وطرابلس وبغداد
وعلى خيول المسلمين
المتطاحنة في كابول
والذّبيحة في البوسنة
والشهيدة في الشيشان
والشامصة في الجزائر
والصعيـد
والحالمة بيافا
والجليل
تعبتُ من البُكاء والنّدبِ
على جُليّات والحسين
وعليٍّ وهابيل
ولا أريد العودة
إلى الماضي
الذليل
لا أريد العودة إلى الماضي
الذليل
***


لا أريد العودة يا مليكة قلبي
إلى أنسٍ فقدوا الصدق
والودَّ، والبراءة، والأصالة
والذوق، والأمانـة
والإحسـاس
وأضاعوا الشهامةَ
وروح التكافُلِ
والثقة والشجاعة
والكبرياء، والتاريخ
واعتصموا بالكذب والنفاق
والمكر والحقدِ
والجشعِ والغدرِ
والأنانية والغباءِ
والظلم والدولارِ
والبطن والبُخلِ
واللا مبالاة والجُبن
والفُروجِ الشّروجِ
ووأدوا اللـه
والمحبة والعدلَ
والعقـلَ
والإخلاصْ
لا أريدُ العودة
إلى الناسْ
لا أريدُ العودة إلى النّاس!
***

سئمت يا مليكة قلبي
والسماوات
من التشكيك في هويّتي
ومن الأسئلةِ
والتدقيقِ
والزّجرِ
والتحقيق
في كل الدوائرِ
والمرافق
والحواجزِ والحدودِ
ونقاط التفتيشِ
ومحاكم العدالةِ
والمستشفياتِ
والعياداتْ
ومكاتب البريدِ والهاتفِ
ومحطات الباصاتِ
والتكسياتِ
والحافلاتِ
والمطارات
والسفنِ
والموانئ
والطائراتْ
والسفاراتِ
ومكاتب المنظماتِ
والجبهات التقدمية
والحركات التحريرية
والنقابات المهنية
والاتحادات النسائية
ومن قبل المُرافقين
والحراس
والقوّادينَ
أمام أوكار
العاهِراتْ
حتى غدا كوكبي
كُلُّ كوكبي
من المحيط المتجمد الشمالي
إلى المحيط المتجمد الجنوبي
دوائر أمـنٍ
وشرطةٍ
ومخابراتْ
***


قصدت يا مليكتي
شارعاً موحشاً منعزلاً
في كوكبي
لعلّه لا يسألني هويتي
وما أن خطوت عليهِ
حتى انتصب واقفاً
ليقلبني رأساً على عقبِ
ويفتح فماً مهولاً
ويمدُّ يداً مُلطخةً بالسوادِ:
"هويّتك"؟
هتفتُ:
- أمرُك سيدي الشارعُ
استقم على الأقل
لأستعيد توازني
بحق السماواتْ
فلم يقبل أن يستقيم
فأخرجت هوية اتحاد الكُتّاب
وأنا أقف رأساً على عقبِ:
"أديب"؟!
- نعم ورب الكائناتْ؟!
- ماذا يعني أديب؟!
ففكرتُ! فعلاً مع الشارع حقُّ
ماذا يعني أديب؟!
قلت دون تفكير:
أعلّم الناس المحبة والأدب
والأخلاق!
والكفّ عن النزّاعاتِ والضغائنِ
والمشاجراتْ
استغرب الشارع الأمر
وتساءَ ل:
- وهل يوجد مهنة كهذه؟‍‍‍‍‍‍!
- أُف إنها مهنة محترمة
أقسم بالعذراءِ
وكل العذراواتْ
ألم تسمع بها؟
قال "لا" وسألني
هويّة غيرها
حتى لو كانت هوية قوّاد
أو سائق شاحناتْ؟!
فنقّزتُ كتفيَّ
وبزّمتُ شفتيَّ
وهززتُ رأسي
فزجرني وانتفض واستقام
ليقذفني بعيداً في الفضاءِ
وقعتُ على عشبٍ ربيعيٍ
في سهب بعيدْ
فرحت،ُ قلتُ هنا لن يسألني
الربيع هويّتي
ولن يخرج لي
أي من المخلوقاتْ
ولم أتنبّه إلا والعشبُ
يتشكل أمامي
لينتصب في هيئة رجلٍ مرعب
ويمدُّ يداً خضراءَ ويهتفُ
"هويّتك"؟!!
هربتُ إلى الصحراء
انتصبت الكثبانُ الرمليةُ أمامي
بهيئة جملٍ مُخيف!
هربتُ إلى البحرِ
خرج لي حوتٌ هائل
هربتُ إلى الغابة
خرجت لي شجرة سامقة
بهيئة فيل!
هربتُ إلى أعالي الجبالِ
هبطت أمامي صخرة
بهيئة رُخ!
هربتُ إلى المحيط المتجمد
خرج لي الثلجُ
في هيئة دب أبيض عملاق
هيّء لي أنه أحد
الديناصوراتْ!
فعدت يا مليكتي وسجنت نفسي
بين جدران غرفتي الضيقةِ
مع أوراقي و أقلامي و أحزاني
لعلني أشعر قليلاً بالأمانِ
وأتوحّد مع اللهِ
ولا يخرج لي أيّ
من أبناء
الزانيّاتْ
***

أنا متعب يا مليكة قلبي
وسئمت من كوني رقماً
في بطاقةٍ
على كوكبٍ يندَثرُ
ولا يعترف إلا
بالأرقام
والبطاقاتْ
ولا يعترف إلا بالأرقام والبطاقاتْ
ولا أريد العودة إلى
الحب القتيلْ
ولا أريد العودة إلى
الماضي الذليل
لا أريد العودة إلى الماضي الذليل
***


مثخن جسدي
مثخن كبدي
مثخن قلبي
مثخن جرحي
مثخن ألمي
مثخن قلمي
مثخن ورقي
مثخن شيبي
مثخن ظفري
مثخن حُلمي
مثخن كرَمي
مثخن عزمي
مثخن عقلي
مثخن سيفي
مثخن فرسي
مثخن حجري
مثخن شهيدي
مثخن طفلي
مثخن حقلي
مثخن وطني
مثخن وطني
مثخن كوكبي
مثخن كوكبي
وكل ما فيّ قتيل
وكل ما حولي قتيل
ولا أريد العودة
إلى الماضي الذليل
لا أريد العودة
إلى الماضي الذليل
***





(٭) ـ بالإذن من مظفر النّواب (بتصرف).



  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 02:34 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

إليها..
إلى من كانت دفينة شبه منسية في شغاف القلب لما لا يقل عن ثماني سنوات
وظهرت فجأة لتتبوأ عرش الروح !
وحدي أنا سهران
وحدي أنا
حيران
لا كلمة حلوة
ولا ضحكة
ولا غمزة
ولا همسة حب
من حبي إلي كان
ومن ابنة الجيران
وحدنا أنا والقمر والليل
والصمت والكأس
والشام في القلب والعقل
والخيال يسرح
في باب توما
والقيمرية
والحميدية
والقصاع
والزاهرة
والميدان
آه يا قمر
آه يا رب
يا رب الإنس والجان
متى يطلع فجرنا
متى يشرق نهارنا
ويمرح شعاع الشمس عجبالنا
والشام
وتنطفي في ديارنا
النيران ؟!
***



  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 02:36 AM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي

آه
آه على قلب تفجع
آه على وطن تصدع
آه على عشق غادرنا
ولم يرجع
آه على جراح نكأ وها
بسيف ومبضع
آه على أحلام بالياسمين
لم تعد تنفع
آه على رمم أجسادنا
وقد غدت بلا مضجع
آه أيا رب
يارب المغرب والمطلع
ألا أعدت للشآم عذرية هتكت
وبسمة جرحت
لتعود حورية ولا أروع ؟!



  رد مع اقتباس
قديم 08-04-2015, 09:18 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي




  رد مع اقتباس
قديم 08-04-2015, 11:53 PM ريتشارد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
ريتشارد
عضو برونزي
الصورة الرمزية ريتشارد
 

ريتشارد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاهين مشاهدة المشاركة


وفي الهزيع التالي
أبقيت وابن الخوري سيقان لين
تشدو سورة من العشق المطرز بالحرير
على أوتار الليل
لتسحر بشدوها الأرائك والأطباق والظلام والجدرانا
ويبدو أن جراحك ضجرت من سرابها
أو من رقصة العشق ا لشبقي ا لجميل
فلحقت بآهاتنا تسألها المراما

***** ****
سهرنا في السراب المتألق
مع حزن حرم اللعبي
المغيب حينئذ
خلف الجدران المعتمة
والزؤاما
وترنمت على نايي
بكل حزن الجراحات
وكنت يا محمود حطاما
تشكو إلى الحطام الحطاما
سلاما محمود سلاما




(غوايات
شيطانية)
آه يا مليكة قلبي والسماء
أنا محتار بين لذة خمر نهديك وبين الفناء
ولا أريد العودة إلى الأرض
لأتسلم من المتنبي والحلاج
ومظفر ودرويش وادونيس
ودانتي وجوته وهوميروس
ناصية الشعر
كي لا اهدم القصوروالمعابد
وأزلزل عرش الله المستحيل
ما أجمل العشق متعته وسطوته لذته وعذابه !
شكرًا على موضوعك الممتع



:: توقيعي :::
شهدت بأن لا إله ولا نبي مرسل
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مختارات, شعرية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ابيات شعرية متفرقة traveler ساحة الشعر و الأدب المكتوب 28 08-26-2017 11:08 AM
مختارات قصصية ! محمود شاهين ! شاهين ساحة الشعر و الأدب المكتوب 17 04-07-2016 08:09 PM
مختارات من لوحاتي شاهين ساحة الفنون و الموسيقى و الأعمال التصويرية 107 09-27-2015 02:19 AM
مختارات من شعر كارين بوي مُنْشقّ ساحة الشعر و الأدب المكتوب 0 08-09-2015 12:27 PM
مختارات من كتاب مُنْشقّ حول الحِوارات الفلسفية ✎ 0 08-09-2015 12:10 PM