شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-21-2019, 05:58 PM أفلاطون غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
أفلاطون
عضو ذهبي
الصورة الرمزية أفلاطون
 

أفلاطون is on a distinguished road
افتراضي أرجوزة المصلي

قصيدة نظمتها في صغري على بحر الرجز السداسي،،
كنت حينها متحمسا اللصلاة،، ولفلسطين وحركة حماس،،
وكنت اشتريت كتاب "تعليم الصلاة"،،
فكان أبي يغضب حين يراه فوق مكتبي،،
ويقوم بإخفائه وإبعاده عني،،
لكنني كنت أريد تعلم الصلاة حينها،،
1998 كان عمري 14 حينها تقريبا،،



أيا ضعيف النفس قم فصلِ
وادع لنا.. فنحن لا نصلي

مجتنبا كل الذي نبيي
حرمه بدينه.. وصلِ

حتى تكون في الحياة شيخا
ومصلحا، وهاديا للكلِ

وصح بكل الناس في تأنيب:
صلوا وقوموا يارموز الجهلِ!

عودوا إلى صوابكم يا أهلي!
ألم تروا حبيبكم يصلي!؟

أيا عباد الله فلتصلوا
ولتشفعوا أقوالكم بالفعلِ

أيا عصاة عصرنا أفيقوا..!
لا تمزجوا عصيانكم بالهزلِ

قوموا إلى الصلاة فهي خير
ولتتركوا خمولكم يولي

فلتفعلوا خيرا لدينكم يا
أصحاب فجر رائع مولِ

إن الحياة باطل سيمضي
والدين حق، وهو أصل الأصلِ

تركتم الصلاة خلف شيخ
وكم رقصتم لغناء بغلِ

والناس حين سمعوا أذاني
لا، لم يصلوا، وانزووا للظلِ!

أيا مؤدي الصلاة حارب
ممجدا راياتنا ومعلي

ففي الجحيم نهر ماء حام
اسمه ويل، ويلكم من ويلِ!

فسبب انكسارنا والذل
ترك الصلاة يا عديمي العقلِ!

شتان بين كافر في نار
ومؤمن في جنة التملي

بين الحسان والخمور يقضي
يومه في بنفسج وفلِ

الدين خير وهو أصل الحل
عودوا إلى إيمانكم يا أهلي



:: توقيعي ::: قرآن أفلاطون:
https://www.il7ad.org/vb/showthread....321#post191321


كلما زادت هشاشة الفكرة.. زاد إرهاب أصحابها في الدفاع عنها!

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أرجوزة, الأصلي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع