شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 02-15-2020, 02:04 AM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي مقياس جديد للذكاء

عالم على مركب يسأل جاره البسيط
العالم: هل تعرف الفيزياء؟
الجار: للأسف لا
العالم: خسرت ربع حياتك، ولكن هل تعرف الرياضيات؟
الجار: للأسف لا
العالم: خسرت نصف حياتك

بعد وقت قصير من هذا الحوار، هاج البحر وغرقت السفينة.
أدار الجار وجهه نحو العالم وهو يتخبط في الماء وسأله: هل تعرف السباحة؟
العالم: للأسف لا
الجار: خسرت كل حياتك

نشر موقع في الفيسبوك يُشَهر بالإسلام احصائيات عن علاقة معدل الذكاء والميول الدينية، وقد ذكر 19 فرقة دينية، وقد وضع في أعلى القائمة اليهود مع رقم 33، بينما وضع المسلمين في آخر القائمة مع رقم 4
https://bit.ly/2tZ85hz
وقد علقت على هذا المنشور بما يلي:
أظن أن هذه الدراسة متحيزية. لو كنت أنا، لوضعت اليهود في أسفل القائمة، والدليل على ذلك عدم مقدرتهم في العيش بسلام مع الآخرين وعجرفتهم، وهذا دليل على غبائهم.
فأجابني أحد المتابعين: جوائز نوبل العديدة التي حصلوا عليها تثبت بأنهم الأذكى
فرددت عليه: جوائز نوبل ليست دليل على الذكاء. في اللغة الألمانية هناك عبارة بليغة تقول: Fachidiot الغبي المتخصص
أجابني آخر: غالبية اليهود يعيشون في الولايات المتحدة في وئام على ما يبدو لي
رددت عليه: نعم يعيشون في الولايات المتحدة ولكن غالبيتهم يدعمون دولة إسرائيل النازية. وغالبية يهود كندا لهم نفس الموقف، وقد مولوا منتزه كندا الذي أقيم على قرية عمواس التي دمرتها إسرائيل عام 1967، وهكذا اصبحوا شركاء في جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية. أنظروا هذا الشريط عن تدمير عمواس وتدمير إسرئيل 81% من قرى فلسطين https://youtu.be/dGn8J4cftmU
رد علي الأول: النظام النازي الوحيد هو النظام الإسلامي، فهم لم ينهوا الحرب العالمية الثانية
أجبته: هل رأيت الشريط؟ أشك في ذلك. النازية خسرت الحرب في المانيا، ولكنها ربحت الحرب في إسرائيل
رد آخر: هذه الجملة العنيفة مثيرة للإهتمام ولم افكر فيها سابقا
.
حاولت في الأيام السابقة ان ابحث عن معلومات حول مقياس الذكاء، ولكني في الحقيقة لم افهم شيء منه. وكل ما فهمته انه لا يأخذ بالإعتبار مقدرة الشخص في التعايش مع الآخرين
.
والتعايش لا يتم فقط بين الأحياء بل أيضا بين الاموات
وجود مقابر منفصلة على أساس الطوائف تثبت أن اصحابها عنصريون متخلفون اغبياء، مهما كان عدد جوائز نوبل وعدد خريجي الجامعات
في سويسرا وحدت المقابر منذ 1874 ولم يعد هناك مقابر مسيحية. وليس لدينا إلا أغبياء مسلمين ويهود غالبيتهم يرفضون الدفن في مقابر موحدة
.
ولا شك في أن العامل الديني يلعب دورا هاما في معدل الذكاء.
وأشير هنا إلى الإعتقاد بأن الكتب المقدسة هي كتب نازلة من السماء
وكما قلت تكرارا ومرارا: لا ينزل من السماء إلا المطر والنيازك وبراز الطيور
وكل من يعتقد عكس ذلك مكانه الطبيعي مصحة الأمراض العقلية
وهذا ينطبق على كل من ينسب الكتب المقدسة لله، إن كان يهوديا، أو مسيحيا، أو مسلما.
.
اذن مقياس الذكاء الذي اقترحه مبيني على مبدئين
- مقدرة الإنسان في التعايش مع الآخرين فوق الأرض وتحت الأرض: وللأسف كل من اليهود والمسلمين والمسيحيين الصهيونيين هم أقل أناس يتعايشون مع الآخرين
- رفض نسبة الكتب المقدسة لله
.
وإذا نظرنا إلى منطقة الشرق الأوسط، رأينا انها منطقة موبوءة بالغباء، فهي أشبه بمصحة أمراض عقلية دون اسوار، ودون أطباء، ودون دواء، ودون أمل في الشفاء
ويلاحظ هنا أن في مدينة القدس أكبر نسبة مختلين عقليا في المتر المربع في العالم بسبب الدين. فكيف يمكن تحقيق السلام بين مجانين؟
.
يمكن ان تقترح كل الخطط التي تريدها لإحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط، ولكن إذا لا يصاحبها دعوة جادة للخروج من الجنون والرجوع للعقل، فالسلام لن يتحقق أبدًا
فإذا كان الناس في منطقتنا لا يقبلون التعايش بين بعضهم في القبور، كيف يمكنهم أن يتعايشوا بسلام فوق الأرض؟
وأكرر هنا بأنه في سويسرا وُحدت المقابر منذ 1874 ولم يعد هناك مقابر مسيحية. وليس لدينا إلا أغبياء مسلمين ويهود غالبيتهم يرفضون الدفن في مقابر موحدة
علينا اذن ان نرفع القداسة عن الكتب المقدسة، ونرجع الناس إلى عقولهم وأن يقبلوا التعايش ليس فقط فوق الأرض، بل أيضا تحت الأرض.
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://sami-aldeeb.com/livres-books
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb
https://www.patreon.com/samialdeeb



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ سامي عوض الذيب على المشاركة المفيدة:
AdminMaster (02-15-2020)
قديم 02-15-2020, 02:37 AM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي

المقال بالصوت والصورة https://youtu.be/FgTXh9s_KnE



  رد مع اقتباس
قديم 02-15-2020, 02:56 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enough
افتراضي

تحياتي دكتور سامي،
عندما اتيت لاستراليا اندهشت لشيئ غريب، هو انه المصري عموما اما ممتاذ او سيئ للغاية، ولكن الاسترالي يوجد الكثير في المنتصف، وهذا كان يشارك به الهنود، فالهندي اما ممتاذ للغاية او غبي للغاية (هذا قديما)...

الصيني مثل الاسترالي، هناك المتوسط كثيرا وجيد جدا.. المشكلة هي انني عملت في الجامعة في مصر وفي استراليا وفي امريكا، وسوف تجد نفس نسبة المتفوقين في تلك الشعوب، لا فرق.

لذلك النجاح بعد ذلك، له عوامل كثيرة...
في استراليا يتم تعليم الجميع بطريقة جيدة، وكذلك في امريكا، (ليس كل الجامعات في امريكا عموما، ولكن عملت في جامعة كبيرة هناك)...
هنا في مرحلة الثانوية يعلمونهم الكثير، Elective subjects وكذلك الصين..
الفكرة هي ان الاسلام فكر احتكاري فالتعليم هو لأبناء الأغنياء، وكان صاحب الحرفة يعلمها لابناءة وهكذا كل شيئ يتم توارثة، فالفقر في الاسلام اختبار. في الهندوسية الفقر هو ايضا عقاب لحياة سابقة فكل من الهندوسية والاسلام لم يهتموا بمعالجة الفقر بالتعليم، ولكن البوذية كان لها حكمة انك اذي اطعمت الفقير فضمنت عشائة ولكن اذا علمتة الصيد ضمنت عشاء كل يوم...

هذا ما تقوم به استراليا وامريكا والصين و(حاليا الهند) ...

لذلك قلة الذكاء في العالم الاسلامي عواملها ليست جينية ولكن بيئية وفكرية:
1. زواج الاقارب ضار من ناحية الذكاء
2. التعليم السيئ والتغذية السيئة،
3. احتكار التخصصات لابناء اصحابها..

كل ذلك جعل المسلمين اقل ذكاء من غيرهم او اقل انتاجا من غيرهم.

كان لوارن بافت كلام جميل:
انا محظوظ بانني ولدت لعائلة غنية وفي امريكا، لو لودت في دولة مثل مصر، لكنت فقيراحتي الآن...
https://www.cnbc.com/2018/05/04/warr...s-is-luck.html


هناك مقولة شهيرة لنسيم طالب (لبناني):النجاح العظيم يحتاج زكاء قليل وحظ وافر، والنجاح المحدود يحتاج ذكاء شديد وقلة حظ..
https://blogs.scientificamerican.com...n-we-realized/
لذلك لا يغرك احد بنجاحة، فالنجاح يحتاج لحظ وافر

فحظنا في الشرق الاوسط اننا لدينا حكام فاشلين وهذا بسبب الفكر الاسلامي يحرم المساواة بين البشر في الحقوق، ويميز بعض البشر عن بعض، ويعطيهم حقوق علي آخرين، وايضا يؤمر بالطاعة، وهذا ادي الي احتكار فئة صغيرة للاقتصاد والسياسة، وهذا ادي الي كل تلك الكوارث....
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للذكاء, مقياس, جديد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع