شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-05-2020, 06:30 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
شنكوح
باحث ومشرف عام
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
خاصية الخلق في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية خلق أو لم يخلق
خاصية الكلام في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية تكلم أو لم يتكلم
خاصية السمع في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية سمع أو لم يسمع
أهلا زميلي رمضان،
رغم أني لم أعد أحاور المؤمنين، لكني أريدك فقط أن تتفكر قليلا في ما لونته، وتسأل نفسك كيف كنت ستعرف في تلك الحالات.

لعلك ترى أن فكرة الإله ما هي إلا ابتكار بشري يغذيها البشر انطلاقا من أمنياتهم.

للإشارة، "أخبروني" ليست جوابا مقبولا. و "حسن الظن" بفكرة غيبية، ليس جوابا كذلك. فهذه التنازلات هي من علامات الاستسلام للنصب.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 12-05-2020, 09:08 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
أهلا زميلي رمضان،
رغم أني لم أعد أحاور المؤمنين، لكني أريدك فقط أن تتفكر قليلا في ما لونته، وتسأل نفسك كيف كنت ستعرف في تلك الحالات.
أهلا بك زميلي الفاضل
أولا - أنا عرفت ذلك من خلال معرفتي لنفسي البشرية ( ماهيتها - طبيعتها - كيفيتها ) , ثانيا - من خلال معرفتي لذلك عرفت ماهية وطبيعة وكيفية نفس الله الخالق
لأن أي إنسان على وجه الأرض عبارة عن ذات بشرية ( نفس روحية عاقلة ) فيها من الخصائص ( الصفات ) ما يمكنها لفعل ما تُريد , يعني تتمتع بـ 99 خاصة ( صفة ) مثل السمع والبصر والكلام والعدل والرحمة والسلم والعزة واللطف والحكمة و .............. الخ ) , فهذه كلها صفات بشرية قديمة بقدم الذات البشرية أي أن الصفات لا تنفك عن الذات , ولذلك أقول بكل ثقة ويقين بأن :
خاصية الخلق في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية خلق أو لم يخلق
خاصية الكلام في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية تكلم أو لم يتكلم
خاصية السمع في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية سمع أو لم يسمع
وقس على ذلك ما شئت باقي الخصائص ( الصفات ) ال99 صفة
وبما أن الإله الخالق أعلن في كُتبه المقدسة سواء التوراة أو القرآن بأنه خلق الإنسان على صورته ومثاله , فمن خلال الأنباء التي وردت إلينا كبشر في كتبه المقدسة على لسان أنبياءه عرفنا بأن ذات الخالق هي نفسه , ونفس الخالق هي جوهره , وبما أن الإنسان مخلوق على صورة الخالق أي شبيه لله ( ولكن الاشتراك في الصورة أو المثلية مع الخالق لا يلزم منه الاشتراك في المعنى والكيفية لأن الإله ليس كمثله شيء ) , إذن :
اقتباس:
خاصية الخلق في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية خلق أو لم يخلق
خاصية الكلام في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية تكلم أو لم يتكلم
خاصية السمع في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية سمع أو لم يسمع
وقس على ذلك ما شئت باقي الخصائص ( الصفات ) ال99 صفة
وهذا هو ما قلته سابقاً

وأخيرا أقول لك زميلي - لا يمكنني لا أنا ولا أي مخلوق على وجه الأرض معرفة ذلك عن الله الخالق وجوهره إلا من خلال إعمال بعض خصائص النفس البشرية كالبصر والتفكر والتدبر لمعرفة الذات البشرية ( نفس الإنسان ) اللي خلقها الخالق على صورته ومثاله , إذ يقول تعالى ( سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ........ الآية ) , وقال أيضا ( وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) , ولهذا من خلال معرفتي كثير من الحقائق عن نفسي عرفت الكثير من الحقائق عن نفس الله , ولو لم أعرف حقيقة نفسي لما عرفت شيئاً عن حقيقة نفس الله الخالق

أمر آخر - إرادة الفعل ( سواء خلق أو سمع أو كلام أو بصر أو غيره ) ليس معناه الافتقار أو الحاجة إلى الفعل! , ولكن الفعل أيا كان نوعه دليل على أن الذات الإلهية ( نفس الله الخالق ) حيّة وليس ميّتة , إذ لو لم يكن هناك قوة خفية عُليا وراء الطبيعة تُسمى الله ذو ذات ( نفس ) مريدة لما كان هناك إرادة لأي فعل ولا كان هناك وجود ولا حياة بالمرة , فالإرادة هي القدرة على التحكم في الفعل ( باستخدام الخصائص ) من عدمه وليس افتقار للفعل كما يقول الزميل كاتب أو طارح السؤال

آسف على الإطالة

تحياتي



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-08-2020, 03:34 PM فجر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
فجر
موقوف
 

فجر will become famous soon enoughفجر will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
أهلا بك زميلي الفاضل
أولا - أنا عرفت ذلك من خلال معرفتي لنفسي البشرية ( ماهيتها - طبيعتها - كيفيتها ) , ثانيا - من خلال معرفتي لذلك عرفت ماهية وطبيعة وكيفية نفس الله الخالق
لأن أي إنسان على وجه الأرض عبارة عن ذات بشرية ( نفس روحية عاقلة ) فيها من الخصائص ( الصفات ) ما يمكنها لفعل ما تُريد , يعني تتمتع بـ 99 خاصة ( صفة ) مثل السمع والبصر والكلام والعدل والرحمة والسلم والعزة واللطف والحكمة و .............. الخ ) , فهذه كلها صفات بشرية قديمة بقدم الذات البشرية أي أن الصفات لا تنفك عن الذات , ولذلك أقول بكل ثقة ويقين بأن :
خاصية الخلق في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية خلق أو لم يخلق
خاصية الكلام في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية تكلم أو لم يتكلم
خاصية السمع في الذات البشرية هي خاصية من خصائص الذات البشرية سمع أو لم يسمع
وقس على ذلك ما شئت باقي الخصائص ( الصفات ) ال99 صفة
وبما أن الإله الخالق أعلن في كُتبه المقدسة سواء التوراة أو القرآن بأنه خلق الإنسان على صورته ومثاله , فمن خلال الأنباء التي وردت إلينا كبشر في كتبه المقدسة على لسان أنبياءه عرفنا بأن ذات الخالق هي نفسه , ونفس الخالق هي جوهره , وبما أن الإنسان مخلوق على صورة الخالق أي شبيه لله ( ولكن الاشتراك في الصورة أو المثلية مع الخالق لا يلزم منه الاشتراك في المعنى والكيفية لأن الإله ليس كمثله شيء ) , إذن :

وهذا هو ما قلته سابقاً

وأخيرا أقول لك زميلي - لا يمكنني لا أنا ولا أي مخلوق على وجه الأرض معرفة ذلك عن الله الخالق وجوهره إلا من خلال إعمال بعض خصائص النفس البشرية كالبصر والتفكر والتدبر لمعرفة الذات البشرية ( نفس الإنسان ) اللي خلقها الخالق على صورته ومثاله , إذ يقول تعالى ( سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ........ الآية ) , وقال أيضا ( وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ ) , ولهذا من خلال معرفتي كثير من الحقائق عن نفسي عرفت الكثير من الحقائق عن نفس الله , ولو لم أعرف حقيقة نفسي لما عرفت شيئاً عن حقيقة نفس الله الخالق

تحياتي
تحياتي اخي العزيز كلامك ضد الإسلام انت حر أن تعتقد ما تشاء لكن هذه عقيدة الإسلام
قول الإمام الطحاوي رحمه الله "ومن وصف الله بصفة من صفات البشر فقد كفر" واضح في بيان أن إجماع السلف من أهل السنة والجماعة على أن إضافة أي صفة من صفات المخلوقين إلى الله ضلال مبين، وعند التفصيل معنى هَذا أنّ الذي يقولُ عن الله إنّهُ مُتّصِفٌ بصِفَةٍ مِنْ صِفاتِ البشَرِ فَهو كافِرٌ مَا عرف الله لأنّهُ كذَّبَ القُرآن، قال الله تَعالى:" لَيسَ كمِثلِه شَيءٌ ".*
فهذا الشّخصُ الذي يصف الله بصفة من صفات البشر كالكيفية والشكل والهيئة والصورة والمكان أَثبَتَ للهِ مِثْلاً وشبيهًا.*
الذي يقُولُ عن اللهِ إنّهُ مُتّصِفٌ بصِفَةٍ مِن صفاتِ البشَرِ كالمكان والتحيّز والحركة والسكون كذَّبَ قَولَ الله تعالى:" ليسَ كمِثلِه شَيء" وأَثبَت المثلَ لله فلذلكَ قال عنه الطحاوي كافر.
https://www.riadnachef.org/index.php...text&Itemid=55
🥀🥀🥀



  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2020, 03:06 AM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر مشاهدة المشاركة
تحياتي اخي العزيز كلامك ضد الإسلام انت حر أن تعتقد ما تشاء لكن هذه عقيدة الإسلام
قول الإمام الطحاوي رحمه الله "ومن وصف الله بصفة من صفات البشر فقد كفر" واضح في بيان أن إجماع السلف من أهل السنة والجماعة على أن إضافة أي صفة من صفات المخلوقين إلى الله ضلال مبين، وعند التفصيل معنى هَذا أنّ الذي يقولُ عن الله إنّهُ مُتّصِفٌ بصِفَةٍ مِنْ صِفاتِ البشَرِ فَهو كافِرٌ مَا عرف الله لأنّهُ كذَّبَ القُرآن، قال الله تَعالى:" لَيسَ كمِثلِه شَيءٌ ".*
فهذا الشّخصُ الذي يصف الله بصفة من صفات البشر كالكيفية والشكل والهيئة والصورة والمكان أَثبَتَ للهِ مِثْلاً وشبيهًا.*
الذي يقُولُ عن اللهِ إنّهُ مُتّصِفٌ بصِفَةٍ مِن صفاتِ البشَرِ كالمكان والتحيّز والحركة والسكون كذَّبَ قَولَ الله تعالى:" ليسَ كمِثلِه شَيء" وأَثبَت المثلَ لله فلذلكَ قال عنه الطحاوي كافر.
https://www.riadnachef.org/index.php...text&itemid=55
🥀🥀🥀
أهلا بك أخي المحترم
أنا بتكلم عن صفات الذات الإلهية والتي تتصف بالإرادة على فعل الشيء من عدمه .. وصفات ذات ( نفس ) الله الخالق معيار للحكم على صفات ذات ( نفس ) البشر المخلوق وليس العكس! , نخن نعرف فقط صفات الخالق عن طريق معرفتنا بصفات المخلوق

المخلوق لديه الإرادة والقدرة بأن يفعل أو لا يفعل , فقد يفعل شيئاً وهو لا يفتقر أو يحتاج للفعل أو لا يفعل ولكنه ذو إرادة حرة بأن يفعل أو لا , والحكمة تقتضي الفعل من عدمه , ولو لم يكن الإنسان ذو إرادة حرة على الفعل من عدمه بمقتضى الحكمة لكان إنسان ميّت من حيث المعنى! ( يعني وجوده كعدمه ) , وهكذا قطعاً الله الخالق مطلق الذات والصفات ( وله المثل الأعلى )

والخلاصة نحن كبشر مخلوق لم ولن نعرف شيئاً عن الله الخالق إلا من خلال دراسة ومعرفة المخلوق , ثم إن الاشتراك في وجود بعض الصفات بين الخالق والمخلوق لا يلزم منه الاشتراك في المعنى والكيفية

تحياتي



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-09-2020, 08:17 AM AdminMaster غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
AdminMaster
مــدير عــام
الصورة الرمزية AdminMaster
 

AdminMaster تم تعطيل التقييم
افتراضي

من المفروض يكون سؤال أو عنوان الموضوع هل الله كاذب في الاسلام
نعم اكبر علة واكبر خدعة عرفها الانسان في هذا الزمان هي شيء اسمه الله
لديه 99 كذب وخرافة لا واحد منها صحيحة
انه الله انه الشيطان الذي خلق وترك وانتهك ولم يعرف قدر نفسه
اذن سيضع الله نفسه في الجحيم بينما ابليس في الجنة الخالدين
هكذا تكون المعادلة كاملة مع الاحمق والخروف والكذاب الذي اسمه الله



:: توقيعي :::
كان يا مكان في قديم الزمان ثلاث أجمل نساء عاصرت تلك الأجيال دنيا و هدى و توبة ، أما دنيا أغتصبت من اليهود وأنجبت اللادينية ، وأما هدى حبلت بالمسيح وأنجبت الروبوبية ، أما توبة تزوجت بالمسلم وأنجبت الإلحادية ~ بقلمي
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ AdminMaster على المشاركة المفيدة:
Devil Himself (12-12-2020)
قديم 12-12-2020, 10:19 AM Devil Himself غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
Devil Himself
عضو برونزي
الصورة الرمزية Devil Himself
 

Devil Himself is on a distinguished road
t34333

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة adminmaster مشاهدة المشاركة
من المفروض يكون سؤال أو عنوان الموضوع هل الله كاذب في الاسلام
نعم اكبر علة واكبر خدعة عرفها الانسان في هذا الزمان هي شيء اسمه الله
لديه 99 كذب وخرافة لا واحد منها صحيحة
انه الله انه الشيطان الذي خلق وترك وانتهك ولم يعرف قدر نفسه
اذن سيضع الله نفسه في الجحيم بينما ابليس في الجنة الخالدين
هكذا تكون المعادلة كاملة مع الاحمق والخروف والكذاب الذي اسمه الله

ماهذا يا سعادة المدير لماذا الموقع في حالة ركود يبدو أن المجاهدين الالكترونيين لم يستلمو الراتب الشهري بعد أو ربما ألحدو بسبب اقامة الحجج الجليه الواضحه عليهم

ولا ضير في ذلك

لكن اقصد افتقدناهم كثيرا أتمنى انهم بخير شيعة وسنة على حد سواء

ولا ارى سوى العضو المحترم رمضان

ونبي الله المسعودي


تحياتي لهم جميعاً


وأتمنى لك وللجميع التوفيق



:: توقيعي ::: المجد لمن قال لا .
  رد مع اقتباس
قديم 12-13-2020, 08:50 PM فجر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
فجر
موقوف
 

فجر will become famous soon enoughفجر will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
أهلا بك عزيزي

أولا - أنا لم أقل أنك بتقول أن الله محتاج للصفات! .. أنا بقول أن الله كامل في ذاته بصفاته
وبقول أن الكمال الإلهي : حسب التعريف السابق .. والذي لم تعيه انت للأسف بعد .. هو أن :
الفعل : عندما يفعل فهو يفعل بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها الفعل حتى يتحقق الهدف من الفعل
الخلق : عندما يخلق فهو يخلق بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها الخلق حتى يتحقق الهدف من الخلق


رابعاً - أنت طرحت سؤال في هذا القسم .. وأجبتك عليه .. وبصراحة ليس لدي شيء آخر .. تقبل أو لا تقبل
وإلى اللقاء مع سؤال إلحادي آخر ( غير قابل لأي إجابة ) !!

تحياتي لك
تحياتي
معنى كلامك هذا الاعتراف بصواب كلام صاحب المنشور. لأنك بكلامك تعترف من حيث لا تدري باحتياج ربك للهدف كي يخلق من أجله لأنه لو خلق من دون هدف لكان خلقه عبثا.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع