شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-02-2020, 07:38 PM Namilos غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Namilos
عضو جديد
 

Namilos is on a distinguished road
افتراضي هل الله كامل في الإسلام؟!

يعلم الإسلام أن الله كامل لا يحتاج إلي غيره ولكن عند التأمل في فلسفة العقيدة الإسلامية يتبين عكس ذلك!!
ولنري الآتي فالله خلق الإنسان في الدنيا للاختبار والابتلاء وأن يقوم بتكليفه بالطاعة وعدم المعصية ويري مدي إستجابة الإنسان لهذه التكاليف وهذا يستلزم وجود العقل لدي الإنسان فهو مناط التكليف وبدونه لا يصح أن يوجد إختبار ولا تكليف فمن ضروريات الإمتحان والتكليف خلق العقل لدي الإنسان والله كمريد تحقيق هذا الشيء فضروري له وجود العقل والضروري لا غني عنه لأنه ضروري فهناك افتقار إلهي لهذا العقل حتي يحقق الله مراده و هدفه من خلق بني آدم
أريد رد مقنع
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 12:02 AM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة namilos مشاهدة المشاركة
يعلم الإسلام أن الله كامل لا يحتاج إلي غيره ولكن عند التأمل في فلسفة العقيدة الإسلامية يتبين عكس ذلك!!
ولنري الآتي فالله خلق الإنسان في الدنيا للاختبار والابتلاء وأن يقوم بتكليفه بالطاعة وعدم المعصية ويري مدي إستجابة الإنسان لهذه التكاليف وهذا يستلزم وجود العقل لدي الإنسان فهو مناط التكليف وبدونه لا يصح أن يوجد إختبار ولا تكليف فمن ضروريات الإمتحان والتكليف خلق العقل لدي الإنسان والله كمريد تحقيق هذا الشيء فضروري له وجود العقل والضروري لا غني عنه لأنه ضروري فهناك افتقار إلهي لهذا العقل حتي يحقق الله مراده و هدفه من خلق بني آدم
أريد رد مقنع
تحياتي
مفيش حاجه اسمها افتقار إلهي! , الصواب هو ( هناك كمال إلهي )
لأن الكامل لابد أن يكون فعله كامل
والكمال تعريفه معلوم لدى الجميع ( هو أن يكون الشيء على الصورة التي ينبغي أن يكون عليها حتى يتحقق الهدف من وجوده ) , فهذا هو التعريف السليم للكمال
والآن لكي يتحقق الهدف من خلق الإنسان لابد وضروري على الخالق الكامل المصمم الذكي أن يصمم الإنسان بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها حتى يتحقق الهدف من وجودة , ولأن العقل ضروري لفهم التكليف فلابد من وجوده وإلا لو لم يكن لوجود العقل هدف لكان وجوده عبثاً .. وحاشا لله المصمم الذكي من العبث واللغو وما إلى ذلك

تحياتي



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 07:18 AM Namilos غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Namilos
عضو جديد
 

Namilos is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان مطاوع مشاهدة المشاركة
مفيش حاجه اسمها افتقار إلهي! , الصواب هو ( هناك كمال إلهي )
لأن الكامل لابد أن يكون فعله كامل
والكمال تعريفه معلوم لدى الجميع ( هو أن يكون الشيء على الصورة التي ينبغي أن يكون عليها حتى يتحقق الهدف من وجوده ) , فهذا هو التعريف السليم للكمال
والآن لكي يتحقق الهدف من خلق الإنسان لابد وضروري على الخالق الكامل المصمم الذكي أن يصمم الإنسان بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها حتى يتحقق الهدف من وجودة , ولأن العقل ضروري لفهم التكليف فلابد من وجوده وإلا لو لم يكن لوجود العقل هدف لكان وجوده عبثاً .. وحاشا لله المصمم الذكي من العبث واللغو وما إلى ذلك

تحياتي
ولكي يتحقق هذا الهدف الذي هو الإختبار والتكليف فالله يلزمه إيجاد العقل لدي الإنسان والذي يلزمه وجود غيره هو مفتقر إلي غيره كالشخص مريض الفشل الكلوي يلزمه وجود كلية سليمة حتي يعيش فهو مفتقر إليها فالعقل ضروري لله حتي يحقق هدفه وبالتالي هو ليس في غني عنه إطلاقا لأن الضروري طبيعته هو أنه يتم الاحتياج إليه بالضرورة
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 09:35 AM Namilos غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Namilos
عضو جديد
 

Namilos is on a distinguished road
افتراضي

كما أنه يوجد حاجة إلهية إلي وجود الشهوات لدي الإنسان فبدونها لن يوجد إختبار فإذا لم يوجد شهوة تجاه المعصية والانحراف والكفر كما تقولون فما الداعي إذن لعدم الطاعة فالكل سوف يطيع ولا يوجد معني ولا قيمة للاختبار والتكليف فالله حتي يحقق هدفه وخطته لا بد أن يخلق الشهوة فهو لا يستطيع أن يستغني عنها لأنها ضرورية ومن ثم يثبت الافتقار



  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 07:29 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة namilos مشاهدة المشاركة
ولكي يتحقق هذا الهدف الذي هو الإختبار والتكليف فالله يلزمه إيجاد العقل لدي الإنسان والذي يلزمه وجود غيره هو مفتقر إلي غيره كالشخص مريض الفشل الكلوي يلزمه وجود كلية سليمة حتي يعيش فهو مفتقر إليها فالعقل ضروري لله حتي يحقق هدفه وبالتالي هو ليس في غني عنه إطلاقا لأن الضروري طبيعته هو أنه يتم الاحتياج إليه بالضرورة
تحياتي
خاصية الخلق في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية خلق أو لم يخلق
خاصية الكلام في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية تكلم أو لم يتكلم
خاصية السمع في الذات الإلهية هي خاصية من خصائص الذات الإلهية سمع أو لم يسمع
وقس على ذلك ما شئت باقي الخصائص ( الصفات ) ال99 صفة

وإعمال أي خاصية من الخصائص ليس معناه الحاجة أو الافتقار لها!!
بل إعمال أي خاصية ( صفة ) من الخصائص هو من الكمال الإلهي , ولو لم يُمِمل هذه الصفات لكان ساكناً والساكن ميّت

فإعمال الصفات على الوجه الأكمل من عدمه دليل على أن الله إله حي كامل لا يفعل إلا الكمال
ثم أن الصانع الذي يصنع صنعة ما , ليس بالضرورة أن يكون محتاجها , ولله المثل الأعلى



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 07:43 PM Namilos غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Namilos
عضو جديد
 

Namilos is on a distinguished road
افتراضي

الكمال الذي هو الإختبار والتكليف مشروط بخلق العقل والإرادة الحرة لدي الإنسان والمشروط بحاجة إلي شرطه أي أن التكليف بحاجة إلي خلق معين والحاجة إلي الخلق يعني الحاجة إلي المخلوق وهو العقل و القدرة علي الإختيار والله كمريد هذا المشروط مفتقر إليهما لأنهما ضروريان فلا غني عنهما علي الإطلاق..
فتفعيل خاصية الخلق يستلزم منه في هذا الموضع بالتحديد الحاجة إلي الشيء المخلوق لكونه أمر حتمي لتحقيق خطة الله في الحياة الدنيا..
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2020, 08:13 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

بالعكس , الفعل أو السبات كلاهما مقترن بالحكمة ولا يدلان على أن الفاعل حي أو ميّت , ولأن الله الفاعل حي يفعل متى يريد أن يفعل أو لا يفعل فهذا من الكمال
أما الفعل المطلق ( المتواصل بلا انقطاع لحكمة ما ) أو السكون المطلق ( المتواصل بلا انقطاع لحكمة ما ) فكلاهما عبث ويدلان على النقص
الذات ( النفس ) في طبيعتها حية مريدة يعني ذو إرادة ولو لم تكن مريدة لما فعلت شيئاً , ولهذه الذات ( النفس ) المريدة 99خاصية وُصِفت بها كـ ( الرحمة والعفو والسلم والمحبة والكرم والمغفرة واللطف والسمع والبصر والكلام والخلق والعقل و ............ الخ ) ,هكذا هي خصائص الذات ( النفس ) المريدة التي وُصِفت بها , المهم في الذات وكيفية توظيفها لهذه الخصائص التوظيف السليم الحكيم , متى شاءت وكيفما تريد , فالقيام بالفعل سواء بسبب أو بدون هو من منطلق الإرادة الذاتية وليس دليلاً على الحاجة إليه - فمثلاً :
إذا عفوت عن أحدا فهل أنت عفوت لسبب أنت في حاجة له؟ , وإذا حققت السلام والأمن لأبنائك فهل أنت في حاجة لذلك؟ , وإذا أحببت أحدا فهل أنت في حاجة لذلك؟ , وإذا رحمت أحدا فهل أنت رحمت لسبب أنت في حاجة له؟ , هكذا هي إرادة النفس , ولو لم تكن مريدة لكانت عدما
الفعل يا عزيزي ناتج عن إرادة الذات ( النفس ) الحية , ولا علاقة للإرادة الحرة الحية بالحاجة إلى الفعل

الخلاصة : أفعال الفاعل هي مظهر من مظاهر كمال الذات وليس دليل الافتقار , وحكمة الفاعل المريد تتمثل في توظيف الخصائص التوظيف الأمثل .. صدق أو لا تصدق



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-04-2020, 03:44 PM Namilos غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Namilos
عضو جديد
 

Namilos is on a distinguished road
افتراضي

للاسف لم تقرأ ما قلت ولم تعي ما كتبته أنا لم أقل أن الله محتاج لصفاته والخصائص المنسوبة إليه بل إنه كمريد الإختبار والتكليف مقيد بخلق العقل والحرية في الإختيار لأن هذا الأمر ضروري للغاية فلا غني عنه علي الإطلاق فتأمل..
تحياتي



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Namilos على المشاركة المفيدة:
فجر (12-04-2020)
قديم 12-04-2020, 11:35 PM رمضان مطاوع غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
رمضان مطاوع
عضو ذهبي
الصورة الرمزية رمضان مطاوع
 

رمضان مطاوع will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة namilos مشاهدة المشاركة
للاسف لم تقرأ ما قلت ولم تعي ما كتبته أنا لم أقل أن الله محتاج لصفاته والخصائص المنسوبة إليه بل إنه كمريد الإختبار والتكليف مقيد بخلق العقل والحرية في الإختيار لأن هذا الأمر ضروري للغاية فلا غني عنه علي الإطلاق فتأمل..
تحياتي
أهلا بك عزيزي

أولا - أنا لم أقل أنك بتقول أن الله محتاج للصفات! .. أنا بقول أن الله كامل في ذاته بصفاته
وبقول أن الكمال الإلهي : حسب التعريف السابق .. والذي لم تعيه انت للأسف بعد .. هو أن :
الفعل : عندما يفعل فهو يفعل بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها الفعل حتى يتحقق الهدف من الفعل
الخلق : عندما يخلق فهو يخلق بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها الخلق حتى يتحقق الهدف من الخلق
السمع : عندما يسمع فهو يسمع بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها السمع حتى يتحقق الهدف من السمع
البصر : عندما يُبصر فهو يُبصر بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها البصر حتى يتحقق الهدف من البصر
الكلام : عندما يتكلم فهو يتكلم بالصورة التي ينبغي أن يكون عليها الكلام حتى يتحقق الهدف من الكلام
الرحمة : عندما يرحم فهو يرحم بالصورة التي ينبغي أن تكون عليها الرحمة حتى يتحقق الهدف من الرحمة
وهكذا قس على ذلك باقي الصفات .. لعل الصورة تكون وضحت

ثانيا - الإرادة غير مقيدة بأي فعل ولكن العكس صحيح أي الفعل مقيد بالإرادة , الله هو المريد وهو نفسه أيضا الخالق .. فهو يخلق ما يُريد وبالصورة والكيفية التي تُحقق الإرادة

ثالثا - الله بصفته منتج أنتج عمل فني إبداعي كامل متكامل , وهو نفسه اللي كتب السيناريو وهو نفسه اللي أخرجه
سؤال : هل معنى ذلك أنه يفتقر إلى كل كبيرة وصغيرة في هذا العمل الفني الإبداعي أم أنها إرادة؟!!
وهل معنى ذلك أنه إله ناقص لأن إرادته اقتضت أن يكون بطل هذا العمل الفني بهذه الصورة ( أي عاقل ) ؟!

رابعاً - أنت طرحت سؤال في هذا القسم .. وأجبتك عليه .. وبصراحة ليس لدي شيء آخر .. تقبل أو لا تقبل
وإلى اللقاء مع سؤال إلحادي آخر ( غير قابل لأي إجابة ) !!

تحياتي لك



:: توقيعي :::
رسالتي في الحياة
الدعوة إلى التوحيد الحقيقي
( جرأة في الحق - صدق في العرض - محبة في الحوار - احترام للرأي الآخر )
  رد مع اقتباس
قديم 12-05-2020, 02:17 AM Devil Himself غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Devil Himself
عضو برونزي
الصورة الرمزية Devil Himself
 

Devil Himself is on a distinguished road
t34333

مرحبا




أنا الله

لكن ليس الإسلامي


وأنت الله

ورجل في غابات الأمازون هو الله


وربما صنم من حضارة المايا الله أيضاً


أما كامل وغير مكتمل

لا يهم

عقل الإنسان كامل اذاَ هو الله

وأعبد عقلك واشكر المنطق

بدون ركعات طبعاَ






تحياتي





:: توقيعي ::: المجد لمن قال لا .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع