شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-23-2019, 03:01 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جورج حنا مشاهدة المشاركة
(أنت تتعامل مع القرآن على أنه (سرقة أدبية) لكن هذه أحداث وقعت بالفعل، يعني قصص تاريخية يا مليحد، عندما تجد لها أصل في الأدبيات القديمة قبل زمن وقوع الحدث المفترض في القرآن، هنا يمكنك أن تستشكل... أما أن تأتي بقرائن ومصادر تزيد من احتمالية تاريخية القصة لتطعن في تاريخيتها فهذا هبل! )
هذا ما يقوله السيد رمضان. ونحن بدورنا نسأله ردا على قوله:
هل هذه القصص التي اقتبسها القرآن، كلام الله؟



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 03:02 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

الاخ الكريم مله ابراهيم
(اقم الصلاه طرفي من النهار)
الآية ذكرت للنّهار طَرَفين، ولمّا كان طرف الشيء داخل في الشيء، فطَرَفا النّهار إذاً يجب أن يكونا منه. ومن المعلوم أن النهار يبتدئ بطلوع الفجر وينتهي بغروب الشمس، وهذا يعني أنّ الطرف الأوّل يتحقّق بطلوع الفجر، والطرف الثاني يتحقّق قُبيل غروب الشمس. وعلى هذا تنطبق الآية على ثلاث صلوات: صلاة الفجر، وصلاتي الظهر والعصر، وبين الحدّين أوقات لها، غير أن الدليل حدّد صلاة الفجر بين الطلوعين: طلوع الفجر وطلوع الشمس، كما حدّد وقت صلاة الظهرين بدلوك الشمس إلى غروبها.
فالآية تدلّ على دخول وقت صلاة الظهرين بدلوك الشمس، غير أن الظهر تتقدّم وقتاً وفعلاً على العصر بمقدار أربع ركعات، وأما الباقي فوقت مشترك بينهما.
وبذلك يظهر معنى قوله سبحانه: (وَأَقِمِ الصَّلاَةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ).
وأمّا قوله: (وَزُلَفًا مِنَ اللَّيْلِ): أي أَقم الصلاة في قطعات من اللّيل، فهو يشير إلى وقت صلاتي المغرب والعشاء، والزُّلف من اللّيل هو الساعات الأُولى منه سمّيت بذلك لقربها من النهار، فيكون مفاد الآية هو نفس مفاد قوله سبحانه: (أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كان مشهودا)

كما أن الصلوات الخمس يمكن أداءها في ثلاث اوقات بل الشيعه عادتهم ذلك و هو مروي عند اهل السنه عن ابن عباس اي بالجمع بين الظهرين و العشاءين
مع التحيه



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 04:03 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

و الان نناقش الزميل النبي عقلي
اولا-ذو القرنين ليس الاسكندر لان الاسكندر لم يكن موحدا اصلا لذا قال المحققون أنه أما قورش و اما داريوس
و قصه الاسكندر السريانيه نص رؤيوي و ليست خبرا تاريخيا و هو نص يشير إلي رسم الصليب في أرجاء العالم فما علاقه هذا بالقصه القرانيه؟
ثانيا _قصه أصحاب الكهف
لم يثبت اصلا ان النبي محمد ص أطلع علي اي نص كتابي فالنصوص اولا لم تكن مترجمه
و ثانيا لم يثبت أنه تعلم من احد و كل ما يقال حول ذلك سيناريوهات خياليه لا وزن لها


ثالثا قصه الفيل مرتبطه بالكعبه و هو يدعي اراء دون أن يبرهن علي صدقها
اخيرا لا اخرا
يقول
اقتباس:

التصحيف المضحك الآخر هو يوحنا المعمدان وبسبب جهل المسلمين بالاسم الفعلي الذي ورد اساسا في النص الغير منقط ( ىحىى ) وهو ( يحنى ) صار الاسم ليحيى وهم اسم مختلف عن يوحنا المعمدان وأتوا باسم غريب
و الواقع انك انت المضحك
و مع جهلك لا تتواضع
و قد أثبت في موضوعك السابق انك لا تعرف شيئا عن دراسات الكتاب المقدس
بل اسم يحيي ليس تصحيفا
يحيي من الجذر ح ي ي اي من الحياه أو من الحذر ح ي ا اي من الحياء و الانزواء و منه الحيه لأنها تنقبض
و قد فسر القرآن إسمه بقوله تعالي (و سيدا و حصورا) فهو يكف نفسه عن شهوه النساء لا أنه عنين
و هو ليس يحني و لا يوحنا لان اسم يوحنا سمي به غيره من قبل في اسفار العهد القديم تحت مسمي يوحانا و يوحنان
بينما في لوقا : ليس في عشريتك أحد تسمي بهذا الاسم
فلم يتسم باسمه أحد في سبط لاوي
فقوله تعالي في القران (لم نجعل له من قبل سميا)دقيق و صحيح
أما يوحنا فلقبه
يو_حنا
يو:اشاره الي الله فهي مختصر يهوه في العبريه
حنا: حذرها ح ن ن من الحنان
(و حنانا من لدنا)



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 08:19 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
و الان نناقش الزميل النبي عقلي
اولا-ذو القرنين ليس الاسكندر لان الاسكندر لم يكن موحدا اصلا لذا قال المحققون أنه أما قورش و اما داريوس
و قصه الاسكندر السريانيه نص رؤيوي و ليست خبرا تاريخيا و هو نص يشير إلي رسم الصليب في أرجاء العالم فما علاقه هذا بالقصه القرانيه؟
ثانيا _قصه أصحاب الكهف
لم يثبت اصلا ان النبي محمد ص أطلع علي اي نص كتابي فالنصوص اولا لم تكن مترجمه
و ثانيا لم يثبت أنه تعلم من احد و كل ما يقال حول ذلك سيناريوهات خياليه لا وزن لها


ثالثا قصه الفيل مرتبطه بالكعبه و هو يدعي اراء دون أن يبرهن علي صدقها
اخيرا لا اخرا
يقول

و الواقع انك انت المضحك
و مع جهلك لا تتواضع
و قد أثبت في موضوعك السابق انك لا تعرف شيئا عن دراسات الكتاب المقدس
بل اسم يحيي ليس تصحيفا
يحيي من الجذر ح ي ي اي من الحياه أو من الحذر ح ي ا اي من الحياء و الانزواء و منه الحيه لأنها تنقبض
و قد فسر القرآن إسمه بقوله تعالي (و سيدا و حصورا) فهو يكف نفسه عن شهوه النساء لا أنه عنين
و هو ليس يحني و لا يوحنا لان اسم يوحنا سمي به غيره من قبل في اسفار العهد القديم تحت مسمي يوحانا و يوحنان
بينما في لوقا : ليس في عشريتك أحد تسمي بهذا الاسم
فلم يتسم باسمه أحد في سبط لاوي
فقوله تعالي في القران (لم نجعل له من قبل سميا)دقيق و صحيح
أما يوحنا فلقبه
يو_حنا
يو:اشاره الي الله فهي مختصر يهوه في العبريه
حنا: حذرها ح ن ن من الحنان
(و حنانا من لدنا)
عزيزي عندما تقرأ قصة رومانسية الاسكندر النسخة السريانية وترى التطابق الرهيب في مسألة ( قصة ذو القرنين ) ستجد كلامك هذا مجرد تهريج لأن عادة النص القرآني في عدم التسمية واطلاق تسميات قد تنطبق على عدة شخصيات ليس مبررا بتوجيه الشخصية لشخص آخر فعندما تقول أن الاسكندر غير موحد فهذا ضدك وليس معك وكما نوضح نحن للجميع بأن ثقافة القرآن سريانية بحتة فهو نقل هذه القصة من تراث السريانيين التي حاكت الموضوع بشكل مطابق للعقيدة الابيونية وكون الاسكندر شخص مؤمن وطيب والواقع التاريخي مضاد لهذه التخيلات.

مسألة ثبت محمد او نبي العرب أي يكن اسمه قثم ولا إيليا أو أي داهية اطلع على تراث غيره أم لا فهذه مسألة لا تستطيع وضعها من المسلمات هكذا واقعا كل الأدلة تشير ان ثقافة القرآن ونصوصه ترجع لشمال شبه الجزيرة العربية واطراف الشام لا مكة حديثة النشأة والتي استحدثت بعد الاسلام فإذا كنت تؤمن بأفيون الارث العباسي الذي صار حقيقة مسلم بها عند المسلمين فنحن كمحققين لا نراها سوى هراء

عزيزي بعيدا عن التفسيرات المضحكة الشخصية المقصودة ابن زكريا الكاهن و اليصابات وهو المعروف باسمه قبل ظهور الاسلام بــ ( يوحنا المعمدان ) ونجد أن الصابئة المندائية يطلقون عليه وفق المندائية الآرامية ( يهيا يهانا ) وهي تسمية خاصة فقط بالصابئة "الأحناف" دون غيرهم وتعني " الحي يوحنا " وهي صفة تبجيل ومباركة واذا كان مقصود في التسمية بأنه لم يطلق عليه الاسم من قبل فهذه ادانة لكاتب القرآن لان ( يهيا يهانا ) فإن الايمان المندائي يؤمن بأن يوحنا كان له هذا اللقب التمجيدي والرفعة وهو النبي الأساسي المعتبر عندهم ويقولون بأنه اسم مركب ولا يقولون بأن اسمه ( يحيى ) بل ( يوحنا ) واذا كان القرآن يقصد بأن ( يوحنا المعمدان ) اسمه يحيى فهذا يحمل ثلاث نقاط جوهرية :
- كاتب القرآن أخذ عن الصابئة اللقب التمجيدي وجعله بدل من الاسم الفعلي
- كاتب القرآن لم يفرق بين اللقب التمجيدي والاسم الحقيقي وأخذ الأمر من عوام الصابئة
- كاتب القرآن كان عارفا بان اسمه يوحنا وكتبه بهذه الطريقة ومن جاء بعده صحفه حسب الفهم الخاص به

وبالتالي نرجع لطامة أكبر واشد سفالة من سابقتها بأن كاتب القرآن ذو ثقافة سريانية أبيونية متأثر بالابيونية والانشقاق عنها ( الصابئة ) وكما تشير بعض الدراسات بأن الاسلام يمثل مذهب صابئي منشق جمع ما بين مفاهيم الصابئة والابيونية وفق للثقافة السريانية المنتشرة آنذاك



  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 11:50 AM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
Jurist
عضو برونزي
الصورة الرمزية Jurist
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

أنتم كمحققين بير السلم لا يستهويكم سوى الشطحات و التخريفات التي لا تعدو أن تكون اجترار لأكاذيب و إدعاءات المستشرقين وأحقادهم الصليبية الصهيونية مثل المجهول الجهول لوكسنبرج و الذي قيل أنه من نصارى لبنان



  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 01:16 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
3452342

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبي عقلي مشاهدة المشاركة
عزيزي عندما تقرأ قصة رومانسية الاسكندر النسخة السريانية وترى التطابق الرهيب في مسألة ( قصة ذو القرنين ) ستجد كلامك هذا مجرد تهريج لأن عادة النص القرآني في عدم التسمية واطلاق تسميات قد تنطبق على عدة شخصيات ليس مبررا بتوجيه الشخصية لشخص آخر فعندما تقول أن الاسكندر غير موحد فهذا ضدك وليس معك وكما نوضح نحن للجميع بأن ثقافة القرآن سريانية بحتة فهو نقل هذه القصة من تراث السريانيين التي حاكت الموضوع بشكل مطابق للعقيدة الابيونية وكون الاسكندر شخص مؤمن وطيب والواقع التاريخي مضاد لهذه التخيلات.

مسألة ثبت محمد او نبي العرب أي يكن اسمه قثم ولا إيليا أو أي داهية اطلع على تراث غيره أم لا فهذه مسألة لا تستطيع وضعها من المسلمات هكذا واقعا كل الأدلة تشير ان ثقافة القرآن ونصوصه ترجع لشمال شبه الجزيرة العربية واطراف الشام لا مكة حديثة النشأة والتي استحدثت بعد الاسلام فإذا كنت تؤمن بأفيون الارث العباسي الذي صار حقيقة مسلم بها عند المسلمين فنحن كمحققين لا نراها سوى هراء

عزيزي بعيدا عن التفسيرات المضحكة الشخصية المقصودة ابن زكريا الكاهن و اليصابات وهو المعروف باسمه قبل ظهور الاسلام بــ ( يوحنا المعمدان ) ونجد أن الصابئة المندائية يطلقون عليه وفق المندائية الآرامية ( يهيا يهانا ) وهي تسمية خاصة فقط بالصابئة "الأحناف" دون غيرهم وتعني " الحي يوحنا " وهي صفة تبجيل ومباركة واذا كان مقصود في التسمية بأنه لم يطلق عليه الاسم من قبل فهذه ادانة لكاتب القرآن لان ( يهيا يهانا ) فإن الايمان المندائي يؤمن بأن يوحنا كان له هذا اللقب التمدي والرفعة وهو النبي الأساسي المعتبر عندهم ويقولون بأنه اسم مركب ولا يقولون بأن اسمه ( يحيى ) بل ( يوحنا ) واذا كان القرآن يقصد بأن ( يوحنا المعمدان ) اسمه يحيى فهذا يحمل ثلاث نقاط جوهرية :
- كاتب القرآن أخذ عن الصابئة اللقب التمجيدي وجعله بدل من الاسم الفعلي
- كاتب القرآن لم يفرق بين اللقب التمجيدي والاسم الحقيقي وأخذ الأمر من عوام الصابئة
- كاتب القرآن كان عارفا بان اسمه يوحنا وكتبه بهذه الطريقة ومن جاء بعده صحفه حسب الفهم الخاص به

وبالتالي نرجع لطامة أكبر واشد سفالة من سابقتها بأن كاتب القرآن ذو ثقافة سريانية أبيونية متأثر بالابيونية والانشقاق عنها ( الصابئة ) وكما تشير بعض الدراسات بأن الاسلام يمثل مذهب صابئي منشق جمع ما بين مفاهيم الصابئة والابيونية وفق للثقافة السريانية المنتشرة آنذاك
مع جهله فاسلوبه سافل
فهو يقول عن النبي محمد مثلا:أو أي داهيه
اي اننا نناقش شخص حاقد
ثانيا هو بلا عقل
فالقران يتكلم عن شخصيه موحده مؤمنه بينما الاسكندر غير مو حد
و مع ذلك يقول إن كون الأسكندر غير موحد هو دليل ضدنا!!
و هل قال القران انه الاسكندر ؟
فيليق أن نسميه النبي جهلي !
أما كلامه عن يحي فان اسمه يحيي و ليس يوحنا بل يوحنا لقبه و نحن نناقش جاهل بالكتاب المقدس
و القران بين ان اسمه يحيي و اشار إلي لقبه يوحنا بقوله تعالي (حنانا من لدنا)
فماذا بقي من هذا الموضوع الساقط الا دعاوي فارغه عن تأثر محمدص بالابيونيه لم يقدم عليها اي دليل واقعي بل خيالات في عقل شخص حاقد علي محمد (ص)
و هو يخلط بين الاحناف و بين الصابئة
فمحمد لم يكن علي دينهم و لا علاقه له بالابيونيه بل كان امتداد للحنيفيه الابراهيميه في مكه بينما لا تمثل مكه اي قداسه عند الصابئة



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 02:10 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

يقول الدكتور أحمد داوود في كتابه (تاريخ سوريا الحضاري القديم): “إنّ جنوب غامد من جبال السراة هو الموطن الأصلي لأولئك المندائيين، ممّا جعلهم يتوجهون في صلواتهم إلى الشمال العالي حيث بيت المقدس في المغارة المقدسة منبع الأنهار التي تروي جنة عدن ومن بينها الفرات. ثم إنهم اضطروا في حقب من حقب التاريخ إلى النزوح شرقاً عند ضفاف الفرات (الثرات) ورنيا عند حرّان الآرامية شرق غامد(وليست حرّان على الفرات في الشمال السوري)، ومن هناك تابعوا الرحيل شرقاً إلى جنوب العراق الحالي حيث ما زالوا إلى اليوم”.


بينما محمد (ص) كان علي الحنفيه الابراهيميه المرتبطه ببيت الله الحرام في مكه
فلا علاقه له بهؤلاء و لا علاقه له أيضا بالمسيحيين
بل أعلن أنه النبي الذي بشر به ابراهيم و موسي و عيسي عليهم السلام



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 02:35 PM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
Talking عندما يكون الجهل مركبا تكن في مصيبة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
مع جهله فاسلوبه سافل
فهو يقول عن النبي محمد مثلا:أو أي داهيه
اي اننا نناقش شخص حاقد
ثانيا هو بلا عقل
فالقران يتكلم عن شخصيه موحده مؤمنه بينما الاسكندر غير مو حد
و مع ذلك يقول إن كون الأسكندر غير موحد هو دليل ضدنا!!
و هل قال القران انه الاسكندر ؟
فيليق أن نسميه النبي جهلي !
أما كلامه عن يحي فان اسمه يحيي و ليس يوحنا بل يوحنا لقبه و نحن نناقش جاهل بالكتاب المقدس
و القران بين ان اسمه يحيي و اشار إلي لقبه يوحنا بقوله تعالي (حنانا من لدنا)
فماذا بقي من هذا الموضوع الساقط الا دعاوي فارغه عن تأثر محمدص بالابيونيه لم يقدم عليها اي دليل واقعي بل خيالات في عقل شخص حاقد علي محمد (ص)
و هو يخلط بين الاحناف و بين الصابئة
فمحمد لم يكن علي دينهم و لا علاقه له بالابيونيه بل كان امتداد للحنيفيه الابراهيميه في مكه بينما لا تمثل مكه اي قداسه عند الصابئة
ولأنك عاجز عن الفهم
(نسخة رومانسية الاسكندر السريانية ) جعلت شخصية الاسكندر شخصية مؤمنة وهذا خاطئ وقد ذكرناها في ردنا السابق إلا أنك تعمدت تجاهله وهذه الخدع في النقاش نعرفها جيدا كتقيتك التي تمارسها ليلا ونهارا

وهذا دليل ضدك كون أن كاتب القرآن لا يكتب حقيقة تأريخية بل نسخ من قصة منتحلة فاشلة وتحمل تصورات السريان آنذاك

نرجع للحماقة الآخرى وهي اسم ( يوحنا ) وهنا نقع بحماقة أشد من سابقتها مسألة الافيون الديني وتوظيف النصوص حسب الحاجة لا أصل لها ( الحنان ) هنا فعل على يوحنا وليس اسمه لأن اسمه جاء بالصريح :

يَا زَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلَامٍ اسْمُهُ يَحْيَىٰ لَمْ نَجْعَل لَّهُ مِن قَبْلُ سَمِيًّا (7)

اسم لم يسبق لاحد تسميته وهي ربط اسمه بالمعتقد الصابئي الاله الحي العظيم وأن يوحنا مرتبط مجده بمجد الإله الحي العظيم لذا يقولون له ( يهيا يهنا ) وهنا مؤلف القرآن وقع في فشل أخر

الأحناف موجودة في ثقافة السريان واللقب معروف نعته منذ القدم فقد اعتبر السريان الابيونيين أن الصابئة المنشقين من عبادة إله القمر (سين) والذين خلطوا ما بين معتقدات الابيونيين ومعتقداتهم القديمة كفارا ومنحرفين ووثنيين لذا اسموهم ( احناف ) وهذا واضح في المعجم السرياني .



الأخ منار لعبك وتشقلبك ومحاولة اظهار الاخرين بمظهر أنهم لا يعرفون عرى حقيقتك بأنك جاهل ولا تعي ما تقول أنا انصحك بترك هذا المنتدى وأن تذهب تطبخ في الاربعينية وفي ذكريات الولادة والوفاة لأئمة من أبناء الإماء لا انجاز حقيقي لهم سوى اثنان يعتبرون نوعا ما طالبوا بشيء من السلطة وكذلك بامام رقم 12 مختفي منذ 12 قرن كالوزغ لا يعرف أحد عنه شيء ويأتي بالمنامات وأثناء الشخير

عزيزي نحن نتكلم عن حقائق وأنت تدافع عن سخافات لذا نصيحة لك ارجع واطبخ في الحسينية أفضل لك من منتدى علمي لا يليق بك



  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 03:29 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

انت بلا عقل اصلا و لا تفهم ما ترد عليه
فقد سبق أن قلت أن ذلك النص السرياني الرؤيوي
يشير إلي نشر الصليب في أرجاء العالم و كونك جاهل لا تعرف هذه المعلومه ليس مشكلتي
و طبعا لا علاقه لهذا بشخصيه ذي القرنين في القصه القرانيه
أما يحيي فهذا الغبي لم يفهم اصلا ما قلته و مع ذلك يتكلم بكل وقاحه عن الحماقه
فهو يقول إن حنان فعل و ليس اسم !
مع أنني لم أقل أنه اسم بل قلنا انه لقب يحيي
و بينا من خلال اللغه العبريه أن يوحنا معناه حنان الله
و انه ليس اسمه بل لقبه لان اسم يوحنا سمي به غيره من قبل و بينا لذلك لكننا نحاور جاهل و مع جهله لا بتواضع بل يمارس السب لكل من يناقشه و يكشفه
أما الاحناف فلم يرد كعادته في العجز عن الرد علي حقيقه ان محمد ص كان امتداد للحنيفيه الابراهيميه المرتبطه بمكه و أن الصابئة لا يقدسون الكعبه و لا علاقه لهم بذلك و قد بينا ذلك
و لفظ حنيف في السريانيه يعني الوثني
و هذا لو كنت تعقل دليل علي ان محمد ص لم يتأثر بالسريانيه ؛و الا لم يمدح القران الحنيفيه و يعتبرها مقابلا للوثنيه
و طبعا لانه عاجز عن الرد لجأ الي الشتم
و اقول له هذا ليس منتدي يليق بي فعلا لأنه منتدي فيه امثالك من المنحطين
و لا مانع عندي ان اطبخ الطعام للفقراء و محبي رسول الله ص و اهل بيته
فهو فعل الخير كما أن الرد علي امثالك من الرعاع اماطه للاذي عن الطريق



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 03:51 PM Jurist غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
Jurist
عضو برونزي
الصورة الرمزية Jurist
 

Jurist is on a distinguished road
افتراضي

النسخة السريانية من رومانسية الإسكندر أقدم مخطوط لها يرجع الى العام 1708م أما ما يعرف بأسطورة الإسكندر السريانية و التى احتوت على اضافات لم تكن موجودة بالنسخة اليونانية مثل الحديث عن بناء الإسكندر لسد يأجوج ومأجوج فيرجح الباحثون أنها كتبت بعد هزيمة هرقل للفرس حوالي عام 630 م أي أن ظهور الإسلام و نزول سورة الكهف سابق على كتابة هذه الأسطورة. بالتأكيد فهذه التواريخ تقديرية بناءا على بعض القرائن النصية و إلا فأقدم مخطوط متاح يرجع الى ما بعد ظهور الإسلام بمئات السنين و عليه فالزعم بأن القرآن متأثر برومانسية الإسكندر السريانية أو أسطورة الإسكندر السريانية هو زعم باطل لا يستند إلى أساس بل إن وجود بعض المدخلات فى النسخة السريانية لم تكن بالأصول التى ترجمت عنها تشبه ما ورد فى القرآن يشى بأن من كتبها بالسريانية هو المتأثر بالقرآن وليس العكس.

النسخة السريانية من رومانسية الإسكندر

و وجود اسم يحيى فى كتاب المندائية المعروف بكتاب يوحنا المعمدان هو أيضا تأثر بالإسلام و ليس العكس و لهذا قرنوا بين الإسمين فقالوا يحيى يوحنا



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التصحيف, القرآن, والتحريف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع