شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 05-16-2019, 10:43 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

انت شطبت علي الروحانيه و المعنويه التي يجدها في الاسلام اي دارس الحياه الايمانيه المعنويه التي يعيشها كل مسلم يحب الله و يشكره و شكر المنعم أساس المله و يتوكل عليه و يناجيه و هذه الروحانيه موجوده عند جميع المسلمين حتي السلفيه أنفسهم لديهم تراث معنوي و اقرا ان شئت شرح ابن القيم لمنازل السائرين للهروي
فالروحانيه لا تنحصر في موضوع اوصاف الجنه
و القران نفسه يبين أن الجزاء المعنوي اهم
(و رضوان من الله اكبر)
و كلامك عن الهندوس اجبتك عنه
يقول تعالي
: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةَ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً)
فالغايه هي رجوع النفس بعد تهذيبها الي مبداها
لكن بدون اتحاد بذات الله كما في اباطيل الهندوس مع رفض المسلمين للتناسخ الهندي المعروف المنافي للحكمه
و أمر منطقي أن يستعمل الخطاب القرآني مفردات اللغه التي نزل بها
و ميزه القران الكبري أنه ارتقي باللغه التواضعيه لمستويات التعبير عن المعاني الكبري حول الله و صفاته و غيره من موضوعات
و كما قال ابن عباس فالتماثل بين ما في الدنيا و الجنه في الاسماء
فليس هذا من ابتكار الشيخ الرئيس و غيره اي أن كل ما يتعلق بالغيب فيه تشابه لا تماثل و لا تدرك حقيقته و هذا ما نص عليه القرآن نفسه
لاحظ (لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25) ۞ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا)
(مثل الجنه التي وعد المتقون ..) فهو مثل و القران ينص ايضا علي أنه يستعمل ضرب الامثال
(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ )
يقول تيليتش:الترميز لغه القدسي
مع التحيه



  رد مع اقتباس
قديم 05-16-2019, 10:49 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

هديه لعزيزي حمدان
هل الدين إلا الحب؟!
http://www.al-khechin.com/article/546



  رد مع اقتباس
قديم 05-17-2019, 02:31 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
انت شطبت علي الروحانيه و المعنويه التي يجدها في الاسلام اي دارس الحياه الايمانيه المعنويه التي يعيشها كل مسلم يحب الله و يشكره و شكر المنعم أساس المله و يتوكل عليه و يناجيه و هذه الروحانيه موجوده عند جميع المسلمين حتي السلفيه أنفسهم لديهم تراث معنوي و اقرا ان شئت شرح ابن القيم لمنازل السائرين للهروي
فالروحانيه لا تنحصر في موضوع اوصاف الجنه
و القران نفسه يبين أن الجزاء المعنوي اهم
(و رضوان من الله اكبر)
و كلامك عن الهندوس اجبتك عنه
يقول تعالي
: (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةَ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً)
فالغايه هي رجوع النفس بعد تهذيبها الي مبداها
لكن بدون اتحاد بذات الله كما في اباطيل الهندوس مع رفض المسلمين للتناسخ الهندي المعروف المنافي للحكمه
و أمر منطقي أن يستعمل الخطاب القرآني مفردات اللغه التي نزل بها
و ميزه القران الكبري أنه ارتقي باللغه التواضعيه لمستويات التعبير عن المعاني الكبري حول الله و صفاته و غيره من موضوعات
و كما قال ابن عباس فالتماثل بين ما في الدنيا و الجنه في الاسماء
فليس هذا من ابتكار الشيخ الرئيس و غيره اي أن كل ما يتعلق بالغيب فيه تشابه لا تماثل و لا تدرك حقيقته و هذا ما نص عليه القرآن نفسه
لاحظ (لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِن ثَمَرَةٍ رِّزْقًا ۙ قَالُوا هَٰذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِن قَبْلُ ۖ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا ۖ وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ ۖ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25) ۞ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا)
(مثل الجنه التي وعد المتقون ..) فهو مثل و القران ينص ايضا علي أنه يستعمل ضرب الامثال
(وَلَقَدْ ضَرَبْنَا لِلنَّاسِ فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ مِن كُلِّ مَثَلٍ لَّعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ )
يقول تيليتش:الترميز لغه القدسي
مع التحيه
تحياتي..
كالعادة تجاوزت سؤالي الأساسي والذي هو محور الموضوع هل وصف محمد للجنة في القرآن (حقيقي ام مجازي) هذه هي الإشكاليه الأساسية ..الروحانية يمكن ان نراها في وصف الآخرة والحساب والطقوس ؛في الاسلام هناك خمس صلوات تفرض على المسلم ..يفرض عليه ان يستيقظ من نومه ليؤدي فرض مفروض عليه من شخص مات من 1500 عام!! هل من الروحانية ان يفرض شخص على مريديه فروض وصلوات (بكل بساطة هذه تحولت الى عادة عند مسلمي اليوم) فيعاملها كما يعامل اي عادة اجتماعية مفروضة عليه ..وكذلك الحج ..في الحقيقة ستجد ان العلاقة بين الإسلام والمسلمين هي ذاتها العلاقة بين قائد عسكري ومجندين حيث الآخرين لايملكون الا طاعة سيدهم ..وكذلك بين رجل السياسة والمواطنيين ..هذا كل شيء ..
تحياتي.



  رد مع اقتباس
قديم 05-17-2019, 06:29 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

لم اتجاوز اشكالك و هو لا يصلح أشكالا علي الروحانيه
فما علاقه اوصاف الجنه بكون الاسلام ليس فيه روحانيه,؟!
أما وصفها فجوابي قد سبق فهو من باب ضرب الامثال و ان حقيقه تلك الأمور لا ندركها كغيرها من الغيبيات
و الروحانيه هي العاطفه و الذوق الوجداني و هذا موجود حتي في الصلاه التي تتحدث عنها و موجود في علاقه المسلم بربه و قد احلتك علي مصادر تشرح ذلك لكنك تتجاهل و تكرر نفس الكلام



  رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 03:39 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
لم اتجاوز اشكالك و هو لا يصلح أشكالا علي الروحانيه
فما علاقه اوصاف الجنه بكون الاسلام ليس فيه روحانيه,؟!
أما وصفها فجوابي قد سبق فهو من باب ضرب الامثال و ان حقيقه تلك الأمور لا ندركها كغيرها من الغيبيات
و الروحانيه هي العاطفه و الذوق الوجداني و هذا موجود حتي في الصلاه التي تتحدث عنها و موجود في علاقه المسلم بربه و قد احلتك علي مصادر تشرح ذلك لكنك تتجاهل و تكرر نفس الكلام
تحياتي منار
اذا كانت ضرب الأمثال فهي مجازية او تستخدم لتشجيع الناس ...(ما معنى انها غير قابلة للإدراك) أليس يفترض في المعتقد الحق ان يجذب انصاره بتعريفهم بالحقيقة؟! اما ان يكون الاستخدام براغماتي لتشجيعهم بالإيمان بشخص فذلك شيء آخر!..اي معتقد يمكنك معرفة الروحانية فيه من تصوراته ذكرت هذا سابقا وانت تعرف ان المتصوفة ليسوا مع كثرة الطقوس والعبادات ..وكذلك ان التصورات الروحانية القديمة تتعارض مع الكثافة والعناصر المادية كما بينت في موضوعي وتتجرد من الماديات..مشكلة اي متدين هي البحث حول حلول توفيقية العلم يتفق مع الدين والدين روحانيات واخلاقيات (الافكار العمومية) واطلاقها مرسلة بدون دليل..
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 04:17 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

بل لها حقيقه لكن لا يستوعبها وعينا فهي من عالم الغيب
فالمسلم يعرف أن الله حقيقه لكن لا يدرك كنهها(،و لا يحيطون به علما)
و ليس الأمر براجماتيه بل هو عجز اللغه و قصور المتلقي
و لطالما اشتكي العرفاء من ذلك في التعبير عن تجاربهم مرددين
الا ان ثوبا خيط من نسج تسعه
و عشرين حرفا من معاليه قاصر
كان عليك أن تتعرف علي المعنويه في الاسلام فالعرفاء المتشرعه كتبوا عن اداب الصلاه المعنويه الكثير و رائدهم قول النبي ص: أن الله لا ينظر إلي صوركم و اعمالكم
و موسوعات التصوف كاحياء الغزالي و مدارج ابن القيم و فتوحات ابن عربي ممزوجه بالقران و نصوص السنه
فالروحانيه اصيله في الاسلام
لأنه معتقدات و شريعه و اخلاق و روحانيه



  رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 04:38 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

من الحكايات الطريفه أن الفيلسوف مطهري رحمه الله اجتمع مع أحد العرفاء فقال له الاخير ماذا يشغلك في صلاتك؟
فأجابه افكر في معاني الآيات و الاذكار!
فقال له و متي تفكر في مناجاه الله اذن ؟
فالفيلسوف مهتم بالتصورات النظريه العقليه
بينما العارف غرضه الشهود الوجداني و هو هدف العباده
(و اعبد ربك حتي ياتيك اليقين)



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 01:09 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
بل لها حقيقه لكن لا يستوعبها وعينا فهي من عالم الغيب
فالمسلم يعرف أن الله حقيقه لكن لا يدرك كنهها(،و لا يحيطون به علما)
و ليس الأمر براجماتيه بل هو عجز اللغه و قصور المتلقي
و لطالما اشتكي العرفاء من ذلك في التعبير عن تجاربهم مرددين
الا ان ثوبا خيط من نسج تسعه
و عشرين حرفا من معاليه قاصر
كان عليك أن تتعرف علي المعنويه في الاسلام فالعرفاء المتشرعه كتبوا عن اداب الصلاه المعنويه الكثير و رائدهم قول النبي ص: أن الله لا ينظر إلي صوركم و اعمالكم
و موسوعات التصوف كاحياء الغزالي و مدارج ابن القيم و فتوحات ابن عربي ممزوجه بالقران و نصوص السنه
فالروحانيه اصيله في الاسلام
لأنه معتقدات و شريعه و اخلاق و روحانيه
لا ادري بصراحة كيف تجتمع توصيف الله بصفات محددة (وهي صفات انسانية) ثم القول انه ليس كمثله شيء ..وكذلك صفات الآخرة التي (تقول انت انها روحانية) وفي نفس الوقت هناك عشرات الأوصاف فيها وهي كلها توصيفات انسانية محدودة في بيئة معينة (لماذا لم يذكر توصيفات اخرى من بيئات اخرى مثلا) الأمر ببساطة كون القرآن هو كتاب تاريخي فكل آية ليس لها علاقة مع الآية السابقة (وهناك الناسخ والمنسوخ) ..وكذلك الأحداث وشروط هذه الاحداث في ذلك الوقت ..كل ذلك كان يتطلب موقف مغاير ..لذلك لايوجد منهجية ثابتة في القرآن ..
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 03:30 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
المنار
عضو ذهبي
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

بحث صفات الله خارج موضوع الروحانيه فهو بحث نظري
و كذلك موضوع النسخ ما علاقته بالموضوع هل هو نقد للإسلام و السلام!
مع اننا سبق أن تناقشنا في هذه المساله
مع التحيه



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإسلام, الروحانية, الفارسية, بين, والإغريقية, والثقافة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع