شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-10-2019, 05:25 PM المحاور غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
المحاور
عضو برونزي
الصورة الرمزية المحاور
 

المحاور is on a distinguished road
افتراضي كيف أُفكّر في الثّالوث

الكلامُ في هذا الموضوع مُستوحى من الرؤى ولأي مسيحي حق الإعتراض أو النّقاش ،قد يكون الغريب أنْ أستخدم الرؤى في مث هذا موضوع لكن المسيحيّة تُقر بالشهادات وموضوع الثالوث أصلاً من المواضيع التي نستمد المعرفة فيها ليس من فلسفة عقليّة فقط بل من وسائل روحيّة كذلكـ مثل الرؤى. يُمكن اعتبار الموضوع نظرتي الشخصيّة وفهمي الشخصي للثالوث إن امتعض أي مسيحي مستنكراً هذه المعرفة الجديدة على تواضعها.

- يجوز أن يُستخدم اسم الآب في موضع اسم الإبن أو اسم الروح القُدُ ﻷنّهُ والد وباثق ،أي يجوز أن أقول "فعل الآب كذا" بدلاً من "فعل يسوع كذا" بالرغم أنّ الفاعل حقيقةً هو المسيح.

- الإبن كرأس أو مُقدمة الطائرة والآب ذيلها واستنبطتُ أنّ الروح القدس هو باقي الجسم أو الجناحين. والإيمان بالإبن فقط دون الآب يُهوي الطائرة ويُسقطها أي أنّها لا تثبت.

- الثالوث كان معروفاً من القدم قبل المسيحيّة بصور شتى وباختلاف أشخاص الأقانيم عن الوضع الحالي في المسيحيّة.

- اللاهوت هو الوضع الذي يُصوّر فيه الآب كغمامة داكنة جليلة في السماء وهي صورة تتفق مع الصورة التوراتيّة للتجلي الإلهي أو الحضور الإلهي للآب أمام شعب إسرائيل مثلما في البريّة.

- النّاسوت هو الصورة التجسديّة في صورة بشر ،ولو قلنا ناسوت آب أي آب مُتجسّد وهذا غير معروف والمعروف ناسوت الإبن.

- من الصور اللاهوتيّة صورة العنكبوت وربّما الأخطبوط في قاع المُحيط والأخطبُوط كذلكـ صورة أخرى لشيء مناقض ويُسمّى الطاغوت مثلما يُعبّر القرآن.

- الإبن يسوع كان روحاً نورانيّاً متألقاً ضمن الغمامة التي تُمثّل الآب أي أنّ الإبن كان مع الآب في الوضع اللاهوتي ثمّ تجسّد وتأنّس بميلاده من مريم العذراء.

- الروح القُدُس في أمره خلاف ،فهل هو الملاكـ جبريل أو روحٌ آخر ويظهر جدّاً شدّة علاقة الملاكـ جبريل بوصف الروح القدس وكذا من القرآن.

- للأقانيم الثلاثة أعداد تُمثّلها الأصابع والأحرف الرومانيّة وحرف الكاف هو قسم الثالوث ويجمع هذه الأعداد وهو وجه من أوجه خمسة للقرآن وهو وجه ذو طبيعة قرآنيّة والموضوع فيه تفاصيل ومعلوماتي فيه قليلة.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أُفكّر, الثّالوث, كيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع