شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات النقاش العلميّ و المواضيع السياسيّة > الساحة الاقتصاديّة 凸

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-13-2019, 02:59 AM Mazen غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Mazen
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية Mazen
 

Mazen is on a distinguished road
افتراضي الرأسماليه: محاربة الاحتكار

تحياتي،

كنت قد كتبت تعليقات العام الماضي عن تقدم تكنولوجيا استخراج النفط الصخري وتأثيراتها على اسعار النفط وبالتالي تاثيراتها على العالم العربي. هذه التعليقات في القسم الاقتصادي/السياسي.

ما يحدث الآ في الOPEC+، دول الاوبك + روسيا يدعوا للتأمل حقاً.
امريكا، او بالاحرى الشركات العامله في امريكا، اصبحت بين ليله وضحاها من اكبر منتجي النفط حول العالم، وهذا ادى الى انخفاض في اسعار النفط. لولا وفرة الانتاج الامريكي لكانت الاسعار جداً مرتفعه جدا جداً وخصوصاً مع وجود الازمات في ايران وفنيزويلا وليبيا...

العربان ركضوا مسرعين الى العم بوتين الروسي يدعونه الى تخفيض الانتاج - احتكار - وطبعاً استجاب لهم. الان يحاولون ان يمددوا مدة خفض الانتاج. (دعهم يمددوا قدر ما شاءوا، فالانتاج الامريكي في تصاعد وهم والروس سيخسرون زيائن او market share اذا تابعوا سياسات خفض الانتاج). طبعاً بوتين سيبتزهم لشراء اسلحه او الاستثمار في حقول الغاز الروسيه البائسه. نعم هي بائسه لان الغاز الامريكي والاسترالي وحتى الاسرائيلي والقبرصي سيستبدلها.

لاحظ، ان العربان لا بستطيعون مثلاً ان يهرولوا الى امريكا ويطلبوا من الشركات الامريكيه خفض الانتاج. هذه شركات حره متنافسه لا يقودها زعيم سياسي. هذه شركات تتمنى لو ان جارتها تستجيب لرغبات اوبك حتى تقوم هي بالاستيلاء على حصة جارتها من السوق وسد نقص الانتاج فورا.

الرأسماليه عدوة الاحتكار. الرأسماليه هي المنافسه، وعندما تكون هناك منافسه، يكون هناك ناتج افضل باسعار افضل. المعلومات المغلوطة منتشره في الشرق الاتعس، يعلمون الاجيال ان الرأسماليه طمع. نعم هي طمع ضمن القانون. مجتمع مليء بالطامعيين المتنافسيين افضل بكثير من من مجتمع مايء بالطامعين المحتكرين بقوتهم السياسيه (المدعيين للامانه والزهد طبعاً)، او بين البهاليل الكسالى الزاهدين.

هذه المقاله في الCNN تتحدث عن ارتفاع الانتاج المقبل

https://edition.cnn.com/2019/06/10/b...pec/index.html

لنرى كيف سيقوم عربان النفط (بمن فيهم ملالي ايران) بمواجهة ازماتهم الماليه المقبله باساليبهم الملتويه المبنيه على التدليس والتآمر والاحتكار وراء الكواليس.



  رد مع اقتباس
قديم 06-13-2019, 08:34 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

شكرا على الموضوع عزيزي مازن،
لكني أتسائل، ما هي خطة الدول التي قررت خفض الإنتاج في مواجهة المستقبل الإيكولوجي؟
أوروبا والولايات المتحدة أخذت في التضييق علينا نحن مستعملي الوقود وخصوصا الديزل. والمستقبل على ما يبدو للطاقة الكهربائية ولو ضرائبيا على الأقل (حيث تزداد الرسوم بشكل مهول، ولولا السترات الصفر لكانت نسبة الرسوم تعدت 70% من ثمن اللتر في فرنسا).
بطبيعة الحال تبقى مجالات النقل (طائرات، شاحنات، سفن...) أكبر مستعمل للوقود (أما التلوث نتيجة السيارات الخاصة فهو ذر للرماد في العيون، حتى دون أن أطلع على نسبته. وأراهن أن إزالة جميع السيارات الخاصة لن يغير 5% من التلوث العالمي).

في ماذا سيفيدهم هذا الاحتياطي الذي يبدو أنه (ربما) سيفقد من قيمته مستقبلا ؟
ولماذا لم تكن الشركات الأمريكية تنتج وتنافس بنفس الحجم؟ هل كانت أسعار الأوبك رادعة للمنافسة سابقا؟
ألا يمكن أن يكون إنتاج هذه الشركات يصب في اتجاه التخلص من احتياطي طاقي سيهبط الإقبال عليه في المستقبل المتوسط؟



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 07:12 AM Mazen غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Mazen
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية Mazen
 

Mazen is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
شكرا على الموضوع عزيزي مازن،
لكني أتسائل، ما هي خطة الدول التي قررت خفض الإنتاج في مواجهة المستقبل الإيكولوجي؟
أوروبا والولايات المتحدة أخذت في التضييق علينا نحن مستعملي الوقود وخصوصا الديزل. والمستقبل على ما يبدو للطاقة الكهربائية ولو ضرائبيا على الأقل (حيث تزداد الرسوم بشكل مهول، ولولا السترات الصفر لكانت نسبة الرسوم تعدت 70% من ثمن اللتر في فرنسا).
بطبيعة الحال تبقى مجالات النقل (طائرات، شاحنات، سفن...) أكبر مستعمل للوقود (أما التلوث نتيجة السيارات الخاصة فهو ذر للرماد في العيون، حتى دون أن أطلع على نسبته. وأراهن أن إزالة جميع السيارات الخاصة لن يغير 5% من التلوث العالمي).

في ماذا سيفيدهم هذا الاحتياطي الذي يبدو أنه (ربما) سيفقد من قيمته مستقبلا ؟
ولماذا لم تكن الشركات الأمريكية تنتج وتنافس بنفس الحجم؟ هل كانت أسعار الأوبك رادعة للمنافسة سابقا؟
ألا يمكن أن يكون إنتاج هذه الشركات يصب في اتجاه التخلص من احتياطي طاقي سيهبط الإقبال عليه في المستقبل المتوسط؟
تحياتي ،

الطلب على الطاقه بشكل عام وعلى النفط بشكل خاص دائماً في ارتفاع. طبعاً، هناك فترات ركود اقتصادي هنا وهناك وهذا يؤدي الى تقليص الطلب بشكل طفيف ولكن كقاعده عامه، استهلاك الطاقه والنفط في تصاعد وخصوصاً مع النمو السكاني ونمو بلدان مثل الصين والهند واخرى في اسيا.

بالنسبه للبترول الصخري، فالسبب الكبير في نجاحه مؤخراً هو التطور المذهل في تكنولوجيا المسح الجيلوجي وتحليل البيانات الخ... ومؤخراً، تكنولوجيا استخراجه.
النفط العربي مثلاً، عائم على السطح وتكلفة استخراجه للبرميل هي 4$ الى 10$. تكلفة استخراج النفط الصخري ما بين 30$ الى ربما 60 او 70$ للبرميل. كله يعتمد على نوعيته والبنى التحتيه المتوفره.

بالنسبه للطاقه النظيفه المتجدده، فتكلفتها كانت مرتفعه جداً. مؤخراً، الطاقه المتجدده اصبحت تنافسيه نوعاً ما، حتى بدون دعم حكومي. ولكن التكنولوجيا في تحسن وكلما تحسنت التكنولوجيا كلما ساعد ذلك في خفض اسعار بدائل النفط.

الليبراليون في اوروبا وامريكا اصدقاء للبيئه واعداء للطاقه النفطيه. على سبيل المثال، كندا عندها احتيطات هائله من النفط الصخري، ولكن عراقيل الحكومات اللبيراليه هناك، صديقة البيئه، منع دخول كندا سوق الانتاج بقوه (وهذا امر مؤسف لكندا).

الطاقه النظيفه تحتاج 20 الى 30 سنه حتى تستبدل جزء من استخدام النفط. حتى السيارات الكهربائيه تحتاج كهرباء مصدرها في معظم الاحيان نفطي. يعني السيارات الكهربائيه لا تعني طاقه نظيفه في معظم الاحيان. ولكن مؤخراً، اصبح شراء سيارة تسلا مثلاً يساوي - او ارخص - من شراء سيارة نفط مدى ثلاث سنوات.

الفحم الحجري كان مصدر طاقه كبير وخصوصاً في معامل توليد الكهرباء. الفحم الحجري ملوث كبير جداً. يتم تدريجياً الاستغناء عنه، حتى في الصين مثلاً يحاولون استبدال الفحم بالغاز. الحج دونالد ترامب وعد المهابيل في فيرجنيا بدعم الفحم الحجري ان صوتوا له... هو حاول ان يدعم الفحم الحجري ولكن لا احد يكترث للفحم والعالم لن يعود الى الوراء والفحم الحجري في تراجع.

بالنسبه لاحتياطي النفط: فنيزويلا هي الاكبر (صدق او لا تصدق، فنيزويلا عندها اكبر احتياطي نفط ولكن شعبها جائع. نهبها اليساريون/الشيوعيون ودمروا اقتصادها، المفروض ان يكونوا اصدقاء الفقراء ومحاربين الرأسماليه الطماعه، ههه؟؟...)
السعوديه في المرتبه الثانيه من حيث الاحتياطي ثم كندا فايران فالعراق الخ... امريكا في المركز العاشر من حيث الاحتياطي ولكنها في المركز الاول من حيث الانتاج!!

للتلخيص، التطور والابداع التكنولوجي هو من سيقلب ويقلب الاوراق في مجال الطاقه. التطور في مجال الطاقه النظيفه المتجدده او في تكنولوجيا اكتشاف واستخراج النفط الحجري.



  رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 07:18 AM Mazen غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Mazen
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية Mazen
 

Mazen is on a distinguished road
افتراضي

الفكره الاساسيه، لولا منافسة الشركات الرأسماليه الامريكيه لكانت اسعار النفط فوق 100$ بكل سهوله ان ام تكن اكثر بكثير وذلك بسبب الاحتكار العربي والروسي. وهذا بدوره سيبطأ عجلة الاقتصاد العالميه ويؤثر على ازدهار ونمو كل دول العالم الفقيره قبل الغنيه...

الشركات الامريكيه تعمل لصالحها ولكن الجميع حول العالم استفاد من اسعار منخفضه. وهذا ما قاله آدم سميث منذ قرون: لو كل انسان يعمل لمصلحته، الجميع يستفيد.



  رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 08:28 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

بالطبع، هذا لا شك فيه.
كلما فتحت السوق وكثر المتنافسون، كلما كانت الجودة أحسن والثمن أرخص.

المجال الذي يفهم فيه جميع البشر دون حاجة إلى تخصص هو الهواتف الذكية.
فلولا التنافس بين عمالقة التصنيع، لما رأينا اليوم هاتف شاومي أو هواواي ب 150$ فيه كل ما فيه من التكنولوجيا، والفضل في ذلك هو للتسابق بين الشركات المنتجة على ال flagship أبو 1000$.
لولا هذا التنافس لكان هاتف من نوع Redmi Note 7، هو أفضل ما يوجد ويباع ب 600$ (هذا إن تم التقدم إلى تلك الدرجة).

والكلام يعمم على جميع الميادين.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 06-15-2019, 12:07 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Hamdan
عضو برونزي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Mazen مشاهدة المشاركة
الفكره الاساسيه، لولا منافسة الشركات الرأسماليه الامريكيه لكانت اسعار النفط فوق 100$ بكل سهوله ان ام تكن اكثر بكثير وذلك بسبب الاحتكار العربي والروسي. وهذا بدوره سيبطأ عجلة الاقتصاد العالميه ويؤثر على ازدهار ونمو كل دول العالم الفقيره قبل الغنيه...

الشركات الامريكيه تعمل لصالحها ولكن الجميع حول العالم استفاد من اسعار منخفضه. وهذا ما قاله آدم سميث منذ قرون: لو كل انسان يعمل لمصلحته، الجميع يستفيد.
تحياتي..

بداية من المؤكد ان المنافسة الإقتصادية جلبت ازدهارا للعالم والبشرية ..كما ان المنافسة العسكرية طورت التكنولوجيا (فالنت والتلفاز والتلفونات السلكية واللاسلكي والهواتف ) كلها تطبيقات استخدمت اولا في الجيوش (الغربية) ..والأقمار الصناعية بالطبع ووسائل النقل وتقريبا معظم او كل التكنولوجا الحديثة هي نتاج للمنافسة العسكرية (في اوقات السلم واثناء الحرب اكثر) كما حدث في الحروب العالمية والحروب بشكل عام (في نظرية مالتوس حول السكان بعد انتهائها ستفيد اكثر كونها تقلل من عدد السكان ) فالوسيلة ليست نظيفة لكنها تعطي نتائج جيدة ولاشك ان معدل الحروب ينخفض حتى اتفاقات تحديد الأسلحة زادت ..فكرة المنافسة الإجتماعية هي فكرة الداروينية الإجتماعية اي البقاء للأصلح ..

بالنسبة لمقولة ادم سميث أدم سميث؛ فمقولته تعرضت لنقد شديد من الإقتصاديين انفسهم منذ القرن التاسع عشر ..وحتى هو نفسه كان ملتفت لتعارض المصالح بين صاحب العمل والأجير ..
المنافسة قد تؤدي الى انخفاض الأسعار (كما في مسألة النفط) وبالطبع هناك مستفيدين ومتضررين من هذا الإنخفاض ..كما قد تؤدي الى إنتاج كميات أكبر من الحاجة ..ويتلوها إنكماش ..وبطالة وإنعدام توظيف ..بكل بساطة كل شيء متروك لقرارات الأفراد الذين يديرون مصالح مختلفة ..وهؤلاء الأفراد ليس لديهم علم تام او توقع يقيني بحركة الإستثمار والظروف في السوق وكل طرف له مصلحة معينة ..فالأزمات الإقتصادية معظمها كانت ناتجة من فائض الإنتاج او فائض العرض ..(منذ القرن التاسع عشر الى قرننا الحالي) ..

ثانيا المنافسة في العالم حاليا ليست منافسة كاملة ..فالإحتكار موجود ..بنسبة الثروة المملوكة للأفراد حول العالم https://www.bbc.com/news/business-42745853

او الإحتكار في المنافسه
The largest highly concentrated businesses
Segment Market share of top four companies Annual revenue in segment (2012)


Warehouse clubs & supercenters 93.6% $406 billion
Drug wholesalers 72.1% $319 billion
Auto & truck manufacturing 68.6% $231 billion
Drug stores 69.5% $230 billion
Mobile-phone service 89.4% $225 billion
Airlines 65.3% $157 billion
Administration of pension funds 76.3% $145 billion
Landline-phone service 73.4% $142 billion
Cable TV 71.1% $138 billion
Airplane manufacturing 80.1% $113 billion
As of the 2012 Economic Census

https://www.marketwatch.com/story/am...omy-2017-05-24

فالمنافسة الناقصة تعتمد على وجود فوارق في القدرات التسويقية والإنتاجية ..وهذا ما هو موجود..فالمشاريع الصغيرة يتم ابتلاعها من المشاريع الأكبر ..
بالإضافة الى وجود مشاكل معينة كوراثة الثروة ..التي تؤدي الى استمرار الإحتكار ..

بالطبع انا لا اعرض حلول معينة فلا اقول ان الشيوعية هي الحل ..لكن اشير الى وجود عيوب فعلية في النظام



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محاربة, الاحتكار, الرأسماليه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خناقة بين شيخ وملحد بسبب آيات محاربة الكفار AAA333 ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 14 02-24-2018 08:19 PM
التشويه المتعمد للمبادىء الرأسماليه في الشرق الاوسط Mazen حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 10 10-31-2017 08:33 AM
محاربة خرافة الإسلام الشمولي ولعبة المفاتيح الثلاثة binbahis العقيدة الاسلامية ☪ 19 09-07-2016 09:13 PM
محاربة طواحين الهواء HumanBeing العقيدة الاسلامية ☪ 66 08-19-2016 05:31 PM
التحالف الإسلامي لماذا سيفشل في محاربة الارهاب؟ عبدالله مطلق القحطاني ساحة النقد الساخر ☺ 9 12-24-2015 07:12 PM