شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > مقهى الإلحاد > ساحة التجارب الشخصـيـة ♟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-15-2019, 11:52 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي النشوة القديمة ..

منذ ثلاثة أيام كنت أتجول في شوارع المدينة التي انتقلت إليها حديثاً في تركيا ..
كانت قدماي تقودانني بدون أن أشعر نحو السوق القديم هناك , ذكرني السوق المسقوف و الأرضية الحجرية و رائحة محلات العطارين بأسواق دمشق و حلب ..
ظهر أمامي فجأة لافتة كتب عليها بالتركي ما ترجمته : مسجد التكية , ترددت قليلاً لكن الصوفي الكامن في أعماقي دفعني للدخول فدخلت .. صليت ركعتين تحية المسجد ثم جلست أتأمل ما حولي.
المكان عمره لا يقل عن ثلاثمئة سنة , لكنه مرمم بشكل جيد , و لفتت نظري لوحة سوداء مكتوب عليها لفظ الجلالة بالأبيض , فرجحت أن التكية للطريقة الشاذلية , و تبين فيما بعد أنها كذلك .
بقيت جالساً حتى أذن العشاء , و بعد الصلاة و السنة البعدية لاحظت أن قسماً لا بأس به من المصلين لم يغادر الجامع , شئ في داخلي أخبرني أن حضرة ستقام الليلة في المسجد , و فعلاً تحلق الحاضرون جلوساً على غير ما اعتدت في سورية حيث كانت الحضرة عادة وقوفاً , و دخلت بين صفوفهم .. ثم ظهر شيخ الطريقة و راح يمشي في وسط الحلقة و بدأ الذكر .. لا إله إلا الله .. أغمضت عيني .. قطعت صلتي بكل ما حولي .. و كنت أذكر .. نعم .. كما لم أفعل منذ زمن بعيد ..
انتهت الحضرة .. و خرجت من الجامع أبحث عن مكان أشرب فيه فنجان قهوة أو كأساً من الشاي , ووجدته .. رحت أدخن و أفكر بالتسلسل الذي جرت به الأمور .. و أدركت بعدها أن أسئلة من قبيل كيف و لماذا حدث ما حدث لا معنى لها .. أيقنت كذلك أننا معشر البشر مغلفون بعدة طبقات من القشور .. و لكن في لحظة ما لا تدري متى تكون تنكسر هذه الطبقات و ترى حقيقتك العارية أمام عينيك ..



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 06-27-2019, 07:15 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

و في الحقيقة لم أصل لنتيجة قطعية فيما يتعلق بالنشوة الصوفية .. فقد تكون الحقيقة التي لا حقيقة وراءها , و قد تكون وهماً لا أكثر .. لا أملك الأدوات لأتأكد .. أملك فقط أن أعيش التجربة و أتبع حدسي ...



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2019, 07:51 PM حَنفا متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
حَنفا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا is on a distinguished road
افتراضي

ارغب بتجربة الطقوس الدينية المختلفة لا سيما الهندوسية، الطقوس الصوفية تبدو مغرية بعض الشيء و لكن الحاجز الاسلامي يمنعني منها



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً لأستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 06-29-2019, 11:24 PM يسوع الابن غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
يسوع الابن
عضو برونزي
الصورة الرمزية يسوع الابن
 

يسوع الابن is on a distinguished road
افتراضي

"أيقنت كذلك أننا معشر البشر مغلفون بعدة طبقات من القشور"

نعم , نعم , نعم !!



  رد مع اقتباس
قديم 09-07-2019, 01:09 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

أحمد أو Ahmet بالتركية هو طالب ماجستير في كلية الإلهيات [ الشريعة ] في المدينة التي انتقلت إليها , تعرفت إلى أحمد من ترددي على الزاوية الشاذلية في مدينتي لعدة مرات , و توطدت علاقتنا لأنه يتقن العربية , و أحمد مأذون من الشيخ بتلقين الورد العام للطريقة و له احترامه حتى من قبل رجال في سن والده ..
بعد صلاة العشاء بدأ تجمع أبناء الطريقة للحضرة التي تقام عادة الجمعة و الإثنين , جلست بجانب صديقي في هذه الأثناء و رحنا نتحدث , ترددت قليلاً ثم سألته : هل أنت مقتنع فعلاً بكل ما في الدين الإسلامي ؟
توقعت منه ردة فعل تنم عن الدهشة , لكن حدث العكس , لم يطرأ على ملامحه أي تغيير , قال لي : هل أنت مشغول الليلة ؟ قلت له لا أبداً فغداً كما تعلم يوم عطلة .. فرد قائلا : اذاً بعد الذكر نذهب لمكان هادئ و نتحدث إذا لم يكن لديك مانع , فوافقت ..
ابتدأ الإنشاد , و كانت أناشيد و مدائح تتلى بأصوات شجية خاشعة , ثم بدأنا التهليل , ثم رحنا نذكر بالإسم المفرد : الله الله , متحركين مع الإيقاع الذي راح يشتد شيئاً فشيئاً حتى وصل لذروته , ثم عم سكون مهيب... صلينا ركعتي توبة و صافح الجميع بعضهم البعض ثم انصرفنا , و كان أحمد ينتظرني عند باب الزاوية ..
ذهبنا سوية إلى مقهى قريب و هناك دار بيننا هذا الحوار :
- هل تركت الإسلام ؟
- لا أدري .. فقدت قناعتي بالكثير من أمور الدين , و أوجدت لنفسي إيماناً أقرب لربوبية فلاسفة الإسلام
- ما الذي يأتي بك إلى هنا إذاً ؟
- الراحة العجيبة و انشراح الصدر الذي أحس به في هذا المكان , و الذي لم أجده في أي مكان آخر
- ما نفعله هنا يا صديقي هو لب الدين و جوهره .. لكن ما يحول بينك و بين فهم ذلك هو النصوصي الحرفي الكامن في أعماقك , و الذي يشغلك بظواهر النصوص عما وراءها .. معظم الحاضرين هنا أناس بسطاء لا يجيدون العربية و لا يحفظون من القرآن سوى الفاتحة و الإخلاص و المعوذتين .. لكن قلوبهم لله .. لا أزكيهم لأنهم أبناء طريقتي و لكن جرب أن تكون لك حاجة عند أحدهم و انظر كيف يلبيك بدون أن ينتظر منك جزاءً و لا شكوراً ..
- و لكن ...
- دع عنك النصوص للمشتغلين بها و الباحثين في دقائقها , و اشتغل بإعمار باطنك بالذكر .. فراستي فيك أنك لم تخلق لحفر الأنفاق بل خلقت للتحليق .. التحليق في فضاءات العشق الإلهي اللا محدودة .. ما يأتي بك كل مرة إلى الزاوية هو أنك تتذوق هنا شيئاً من هذا الحب , و لكنك تخرج من هنا لتصارع الحياة و الأفكار و الشكوك فتضعف روحانيتك حتى تكاد تنعدم ..
- فكرت قليلاً ثم قلت له : ما الحل إذاً ؟
- نظر إلي و قال : أنا أريد الخير لك .. و ليس لي عندك مصلحة و لا أبغي منك شيئاً .. كل ما أطلبه منك في هذه المرحلة هو أن تصلي و تقرأ الورد الذي سأعطيك إياه مرة بعد الفجر و مرة بعد المغرب .. و سترى ألطافاً عجيبة لكن لا تحدث بها أحداً..
فهل تقبل بما أعرضه عليك ؟
- أريد مهلة للتفكير
- حسناً , و عندما تقرر اتصل بي متى شئت ..
- و هو كذلك ..
ثم ودعته و رحت أتجول في شوارع المدينة العتيقة و أقلب الحوار الذي دار بيننا في دماغي , ثم عدت إلى البيت و نمت بعمق .. و حدث معي ما لا يصدق .. رأيت نفسي في المنام أشرب الكحول و أستفرغ دماً , و أنا مستمر في الشرب .. ثم حاولت ان أقف فلم تحملني قدماي .. ثم ظهر أحمد و قال لي : إلى متى .. و استيقظت فزعاً .. و رحت أبحث عن جوالي لأتصل به ..
رد على اتصالي مباشرة فقلت له بدون مقدمات أقبل بما عرضته علي .. فقال إذا تفعل كذا و كذا .. و نلتقي يوم الإثنين إن شاء الله لتخبرني بالتطورات ...
أغلقت الهاتف و قد بدأت صفحة جديدة في حياتي .. أدرك تماماً أن الصراع الداخلي الذي أعيشه لن يحسم بيوم أو شهر .. لكني أدرك في نفس الوقت أنني لا أستطيع العيش متزناً بدون تلك الدفقات الروحانية المتصلة تسري في كياني ..



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 09-09-2019, 07:47 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mystic مشاهدة المشاركة
و في الحقيقة لم أصل لنتيجة قطعية فيما يتعلق بالنشوة الصوفية .. فقد تكون الحقيقة التي لا حقيقة وراءها , و قد تكون وهماً لا أكثر .. لا أملك الأدوات لأتأكد .. أملك فقط أن أعيش التجربة و أتبع حدسي ...
نفس السؤال لا يزال يلح علي .. و لا جواب ..



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 09-23-2019, 07:08 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

موضوع جميل اخي العزيز
هناك ما يسميه العرفاء الشهود وهو علم حضوري لا يشك فيه إلا من يشك في نفسه و ما قاله لك صديقك محض الصواب فلب الدين القرب من اصل الوجود و حبه و الشعائر وسيله لذلك و المسلم المخلص يعتبر صلاته معراج و كما يقول العرفاء التكليف تشريف فليس قهرا عندهم و يتلذذ بذكر الله و مناجاته و حتي قراءه و سماع النص المؤسس القران تسيطر علي وجدان القاريء و السامع و هذا ثابت مشاهد بما لا يحصي من التجارب
جدليه العقل و الشهود http://alfeker.net/library.php?id=2924



  رد مع اقتباس
قديم 09-23-2019, 08:00 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

بلاغه النور
جماليات النص القرآني,نفيد كرماني
https://www.ibtesamah.com/showthread-t_521624.html
كل انسان بفطرته يبحث عن الجمال
و كما قال دبستوفيسكي؛
لا ينقذ العالم الا جماله



  رد مع اقتباس
قديم 09-24-2019, 09:24 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
موضوع جميل اخي العزيز
هناك ما يسميه العرفاء الشهود وهو علم حضوري لا يشك فيه إلا من يشك في نفسه و ما قاله لك صديقك محض الصواب فلب الدين القرب من اصل الوجود و حبه و الشعائر وسيله لذلك و المسلم المخلص يعتبر صلاته معراج و كما يقول العرفاء التكليف تشريف فليس قهرا عندهم و يتلذذ بذكر الله و مناجاته و حتي قراءه و سماع النص المؤسس القران تسيطر علي وجدان القاريء و السامع و هذا ثابت مشاهد بما لا يحصي من التجارب
جدليه العقل و الشهود http://alfeker.net/library.php?id=2924
أشكرك أخي المنار على الكتاب القيم , و أقتبس :

(( إن سلوك الطريق عبر تمثل القيم الدينية و الرياضات الروحية , يؤدي إلى المكاشفات الشهودية , و هي عبارة عن ومضات نورانية تشبه الرؤى و الأحلام , يتمكن المتصوف أو سالك الطريق عبرها من مشاهدة حقائق الوجود أو معاينتها معاينة كشف و ذوق و حال , و من خلال هذه الومضات و شدتها و تكرارها و قدرة المتصوف و العارف على استيعابها , و مدى صفالة روحه و همته , تنعكس لديه الحقائق الوجودية , فيرتقي من مقام إلى مقام , و من مشاهدة إلى أخرى , إلى أن يتحقق فناؤه في ذات الحق , فلا يبقى إلا وجه ربه ذو الجلال و الإكرام .. ))

و قد حدثني صديقي أحمد عن مروره بتجارب شبيهة بما ذكر , و الغريب ان أحمد رغم أنه دارس للشريعة إلا أنه يسلم أمره في سلوك الطريق لشيخه رغم أن الشيخ كما فهمت منه لا يعلم من احكام الدين إلا ما يصحح به عبادته .. فالفقهاء في واد و أهل التصوف في واد آخر ..

المشكلة أننا لا نملك أدوات تجريبية لاختبار ما سبق , فطبياً توصف هذه الحالة بأنها : أهلاس سمعية و بصرية , شكل من أشكال الذهان .. ربما هناك ظواهر لا يفسرها العلم .. من يدري ..

تحياتي لك



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 09-27-2019, 09:32 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

لاحظ أن الوعي لا زال العلم حائرا في تفسيره
و بايحاز هناك ظواهر بين العرفاء مجربه مثل الرؤيا الصادقه
و مثل الشعور العجيب بالطمأنينة في بعض الأماكن الدينيه فهذه تجربه
و ليس كل من جربها مريض بالذهان بل عقلاء العالم يبحثون عن هذه اللذه المعنويه
(الا بذكر الله تطمئن القلوب)
اخيرا اقرا هذا الكتاب الرائع للكاتب العربي رينيه غينون (عبد الواحد يحيي )الذي بحث عن المعني في التصوف
http://alfeker.net/library.php?id=4173



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
النشوة, القديمة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشمس والصليب والمعتقدات القديمة ابن دجلة الخير علم الأساطير و الأديان ♨ 1 07-15-2016 07:18 PM
فك شيفرات الآلاف من النصوص المصرية القديمة ابن دجلة الخير ساحة التاريخ 0 03-06-2016 05:37 PM
أساطير الديانات القديمة (قصة موسى ).. bakbak العقيدة الاسلامية ☪ 1 09-05-2015 06:00 PM
استخدامات جديدة للإطارات القديمة اشور استراحة الأعضاء 0 11-12-2014 06:26 AM