شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-23-2016, 06:21 PM ابن دجلة الخير غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ابن دجلة الخير
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية ابن دجلة الخير
 

ابن دجلة الخير is on a distinguished road
افتراضي أسطورتان في الأدب العالمي رحلا في نفس اليوم


ربما من المفارقات الغريبة أن ترحل أسطورتان خالدتان في تاريخ الأدب العالمي في نفس اليوم، إذ يمر على وفاة الشاعر والمسرحي الإنجليزي وليام شكسبير والروائي الإسباني ميغيل دي ثيربانتس 400 عاما.
وتمنح جائزة ثيربانتس سنويا في الثالث والعشرين من أبريل الذي يتزامن مع يوم الكتاب العالمي لليونسكو لتعزيز الأدب وإحياء ذكرى ثيربانتس والكاتب الإنجليزي الشهير وليام شكسبير، اللذين توفيا في عام 1616.
من المقرر إقامة فعاليات في مختلف أرجاء إسبانيا احتفالا بمؤلف "دون كيشوت"، أحد أكثر الكتب تأثيرا في الأدب العالمي والعمل الفني الذي يعد مبشرا بعصر الرواية الحديثة.
وفي الكالا دي هيناريس، مسقط رأس ثيربانتس، كرم الملك فيليب السادس الكاتب المكسيكي فرناندو ديل باسو بمنحه جائزة ثيربانتس، فيما سلط وزير الثقافة الإسباني انيغو منديز الضوء على "إسهامه في تطوير الرواية والجمع بين التقاليد والحداثة كما فعل ثيربانتس".
أما بالنسبة للشاعر الإنجليزي وليام شكسبير فقد رحل عن عمر يناهز 52 عاما، والذي يعتبر سنا معمرا بالنسبة لمعدلات الأعمار في تلك الأوقات.
ورغم أن شكسبير يعتبر شخصية راسخة في الثقافة العالمية، إلا أن هناك حقائق عن حياة هذا الشاعر التي لا يعلمها الكثير من الناس حتى ممن قرأوا أو شاهدوا مسرحياته.
حتى أن هناك فترة زمنية أطلق عليها اسم "سنوات الضياع" في حياة شكسبير - وهما فترتان زمنيتان بين تركه المدرسة وزواجه من آن هاثاواي، والفترة الثانية عبارة عن فجوة سبع سنوات تمتد منذ إنجاب زوجته لأولاده وترسيخ نفسه ككاتب مسرحي في العاصمة البريطانية لندن في عام 1592.
وتثير حياة شكسبير وعبقرياته الجدل في أن شخصا من العامة لم يرتد قط الجامعات للدراسة يتربع على عرش البلاغة والفصاحة في الأدب الإنجليزي سواء في التاريخ الحاضر والقديم.
ومنذ رحيله، ما زال البعض يشكك في أصالة أعماله وأن شخصا آخر من مدينة ستراتفورد الإنجليزية كان الكاتب المجهول وراء تلك الأعمال، وأنه بحكم عمله وامتهانه في التجارة كان يشتري المؤلفات من بعض الكتاب الآخرين.
وحتى أن البعض رأى دون أي دليل أن هناك كتابا استخدموا اسم وليام شكسبير كواجهة فاستغلوا اسم وليام شكسبير كواجهة، ومن بينهم كرستوفر مارلو وفرانسيس بكون وماري سدني هربرت، خاصة وأن التواقيع التي تم العثور عليها بخط اليد تشير إلى أن وليام شكسبير لم يكن يوقع باسمه المعروف وليام شكسبير إنما بأكثر من 80 طريقة مختلفة.
http://www.skynewsarabia.com/web/article/835233



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أسطورتان, نفس, الأدب, اليوم, العالمي, رحلا


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة رنا أحمد تترك الاسلام الأسطورة0 استراحة الأعضاء 2 03-13-2017 03:37 PM
اليوم العالمي للمراة Skeptic ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 1 03-08-2017 04:43 PM
اليوم العالمى للخالق كولومبو العقيدة الاسلامية ☪ 18 09-30-2016 05:54 PM
اكثر من مليون طفل تايلندي يحيون اليوم العالمي للسلام طالب علم العقيدة الاسلامية ☪ 3 09-27-2015 02:45 AM
حزب علماني مصري ينظم (اليوم العالمي لخلع الحجاب) Skeptic ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 8 03-15-2015 05:07 PM