شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-26-2019, 01:39 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

الرحمة والله طرفان. الرحمة توجب على الله ألا يترك الإنسان دون إرشاد وهداية.
التكليف يتعارض مع حرية الإرادة. أضرب لك مثلا الصلاة فهي عندكم تكليف فكيف يكون المسلم معها حر الإرادة ؟
أإذا أراد المسلم أن يتحرر من هذا التكليف، احترم ربك حرية إرادته؟
مادام ربك منح عبده حرية الإرادة، كما تدعي، فلماذا يعاقبه إذا مارس إرادته الحرة الممنوحة له؟
اذكر لي آية من القرآن تثبت ادعاءك بأن المسلم حر الإرادة.
إن كان السنة مسلمين، فلماذا تخالفهم في خلق العالم، وفي خلق القرآن، وفي عقائد أخرى لا يكون المسلم مسلما إلا بها؟
ألم تتحدث عن الرحمة المرغمة، وعن حرية الإرادة؟ إذن فقد حق لي أن أسائلك فيهما!



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 04:52 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

الرحمه و الله طرفان!!
ما هذا التخريف ؟
ومالك و الكتابه لست منها
و لو سودت وجهك بالمداد !
وهو لا يميز بين حريه الاراده و بين حريه السلوك !
و ذكرت له ايه (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )فيكرر السؤال هات لي ايه !
و الايه نص في أن الله لا يكلف أحدا شيئا لا تسعه قدرته و لا تشمله إرادته و اختياره
و يعترض علي عقاب الله للخطاه مع أنه مسيحي و ليس لاديني او ملحد !



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 10:26 AM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
الرحمه و الله طرفان!!
ما هذا التخريف ؟
ومالك و الكتابه لست منها
و لو سودت وجهك بالمداد !
وهو لا يميز بين حريه الاراده و بين حريه السلوك !
و ذكرت له ايه (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )فيكرر السؤال هات لي ايه !
و الايه نص في أن الله لا يكلف أحدا شيئا لا تسعه قدرته و لا تشمله إرادته و اختياره
و يعترض علي عقاب الله للخطاه مع أنه مسيحي و ليس لاديني او ملحد !
1- متى ستتعلم أن تحترم نفسك باحترام رسيلك!
2- حرية الإرادة وحرية السلوك، ما الفرق بينهما؟ لماذا علي أن أميز بينهما؟ ألست تتكلم على الحكمة التي هي طرف يرغم الله على إرشاد الإنسان؟
تأمل قولك: (و عندما نقول إن حكمه الله توجب كذا فلا يوجد طرفان اصلا )
فالحكمة في اعتقادك طرف، يرغم الله على....

3- يا منار، في القرآن آيات تنقض ادعاءك بأن الله منح الإنسان حرية الإرادة. اذكر لنا منها واحدة أو اثنتين.
التكليف يتعارض مع الإرادة الحرة. الآية (لا يكلف...) لا شأن لها بحرية الإرادة.
طبعاً، الله لا يكلف المؤمن به أن يقضي كل ليله وكل نهاره في عبادته لأن ذلك ليس في وسع المؤمن به.. يكلفه الله بما في وسعه أي بعبادته ساعة أو اثنتين. هذا هو محتوى الآية. ولذلك فهي ليست دليلك على أن الله في القرآن منح الإنسان حرية الإرادة.



  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 02:17 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اسمع ايها الزميل
الموضوع عن مناقشه الفكر الربوبي
اي عن ضروره الدين و بعثه الانبياء
و هو بحث عقلي لا نقلي كما قلت ولم تفهم _لكن فهم ذلك الزميل لوثر و بدأ حوار مفيد لكن تدخلت لتفسده و تشتته
و لا معني لان تفتح نفاش حول تفسير ايات القران سيما و انت جاهل بالقران و لم تفهم دلاله ايه( لا يكلف الله نفسا ) الواضحه علي أن الله لا يكلف أحدا شيئا لا يدخل تحت قدرته و إرادته واختياره فلو لم تكن هناك اراده حرة لكان التكليف بما ليس في الوسع ؛و لا معني ايضا لما ضيعت وقتنا فيه من جدل فارغ عن الوجوب و الارغام و قولك ان الحكمه طرف !! هل حكمه الله مستقله عن الله و اقوي منه !!
و هل يقول هذا عاقل ؟!
فانت صفر في المعقول و المنقول و لن اعلق عليك ثانيه
و انا لا احترمك انت منذ رايتك تحرض الملحدين علي الاسلام و ترشدهم الي طريقه هدم الاسلام كما زعمت و هو سلوك رخيص _و مع ذلك سخروا منك من معتقدك



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 03:21 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

كتب حول الموضوع

عالم دون انبياء
دراسه نقديه في الفكر الربوبي
http://al-khechin.com/article/580

الدين بين معطيات العلم و اثارات الإلحاد
https://almoneer.org/?act=books&action=view&id=18
لماذا الدين ؟ لماذا الاسلام ؟
https://aldaleel-inst.com/269/%D9%84...B4%D9%8A%D8%B9



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2019, 10:57 PM جورج حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
جورج حنا
عضو ذهبي
الصورة الرمزية جورج حنا
 

جورج حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
اسمع ايها الزميل
الموضوع عن مناقشه الفكر الربوبي
اي عن ضروره الدين و بعثه الانبياء
و هو بحث عقلي لا نقلي كما قلت ولم تفهم _لكن فهم ذلك الزميل لوثر و بدأ حوار مفيد لكن تدخلت لتفسده و تشتته
و لا معني لان تفتح نفاش حول تفسير ايات القران سيما و انت جاهل بالقران و لم تفهم دلاله ايه( لا يكلف الله نفسا ) الواضحه علي أن الله لا يكلف أحدا شيئا لا يدخل تحت قدرته و إرادته واختياره فلو لم تكن هناك اراده حرة لكان التكليف بما ليس في الوسع ؛و لا معني ايضا لما ضيعت وقتنا فيه من جدل فارغ عن الوجوب و الارغام و قولك ان الحكمه طرف !! هل حكمه الله مستقله عن الله و اقوي منه !!
و هل يقول هذا عاقل ؟!
فانت صفر في المعقول و المنقول و لن اعلق عليك ثانيه
و انا لا احترمك انت منذ رايتك تحرض الملحدين علي الاسلام و ترشدهم الي طريقه هدم الاسلام كما زعمت و هو سلوك رخيص _و مع ذلك سخروا منك من معتقدك
(ومن أنت يا ذا العقل المحدود الذى يملى على إله مطلق الحكمة أن يفعل ولا يفعل )
بهذا رد عليك الزميل لوتر.
يا منار ، أين الآيات التي تنقض ادعاءك؟ في القرآن آيات تفند ادعاءك، أتجهل أن فيه آيات تفند ادعاءك؟
وضح علاقة التكليف بحرية الإرادة .
ألست تقول : إن رحمة الله توجب على الله أن يهدي الإنسان ويرشده؟
أنت الذي يقول إن الرحمة توجب على الله أن يرشد الإنسان.
إذن الرحمة عندك فاعل والله مفعول به.



  رد مع اقتباس
قديم 11-12-2019, 01:37 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

يرفع للزملاء الربوبيين



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 02:31 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

العقل البشري حتى لو سلّمنا أنّ له قابليةً عالية لإدراك كل الأمور إلا أنّه قد يقع أسير الغريزة والمطامع، كما قال علي (ع) فيما روي عنه «كم من عقل أسير تحت هوى أمير» أو رهين الشبهات الفكرية المختلفة، فيتعرض بفعل ذلك للتشويش والاضطراب،

وربما الانحراف عن دوره في تقويم الإنسان وتسديد خطاه، وهنا يأتي الوحي الرباني ليزيل الغباشة ويرفع التشويش عن حكم العقل، ويعيده إلى إشراقته، فيتميّز حكم العقول عن الميول الغرائزية. وهذه في الحقيقية إحدى وظائف الأنبياء (ع) ومهامهم الجليلة حسب توصيف

الإمام علي (ع) في أولى خطبه المذكورة في «نهج البلاغة». حيث قال - بحسب الرواية -: ويثيروا (أي الأنبياء (ع)) فيهم (أي في الناس) دفائن العقول وقد وجدناه (ع) وهو صاحب العقل المتسامي والمبدع وسيّد العقلاء في زمانه، يستعيذ بالله من سبات العقل وتعثره في

الاهتداء إلى طريق الصواب والحق، لغلبة الأهواء عليه أو الوقوع في فخّ التقليد الأعمى، أو لقصور في مقدمات الحكم العقلي، أو لغير ذلك من الأسباب، فعنه (ع): «ما لعلي ولنعيم يفنى ولذة لا تبقى. نعوذ بالله من سبات العقل وقبح الزلل وبه نستعين».



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 04:34 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

الحياة الإِجتماعية رهن القانون
إن حاجة المجتمع إلى القانون ممّا لا يُرتاب فيه، وذلك لأن الإنسان مجبول على حب الذات، وهذا يجرّه إلى تخصيص كل شيء بنفسه من دون أن يراعي لغيره حقاً. ومن المعلوم أن الحياة الإجتماعية بهذا الوصف تنتهي إلى التنافس والتشاجر بين أبناء المجتمع، وتؤدي بالتالي إلى عقم الحياة وتلاشي أركان المجتمع.

فلأجل ذلك لا يقوم للحياة الإجتماعية أساس إلا بوضع قانون دقيق ومحكم ومتكامل، يقوم بتحديد وظائف كلِّ فرد وحقوقه، ويشرِّع الحدود والقيود الّتي يجب تحرك الجميع من خلالها.



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 04:36 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

أول وأهم خطوة في وضع القانون، معرفة المقنِّن بالمورد الّذي يضع له القانون، كما أشرنا إليه في المثال المتقدم. وعلى ضوء هذا لا بد أن يكون المقنّن عارفا بالإنسان: جسمِهِ وروحِهِ، غرائزه وفطرياته، وما يصلح لهذه الأمور أو يضُر بها، وكلما تكاملت هذه المعرفة بالانسان، كلما كان القانون ناجحاً وناجعاً في علاج مشاكله وإبلاغه إلى السعادة المتوخاة من خلقه ووجوده في هذا الكون.
ومَثَلُ المقنِّن في هذا المقام، مَثَلُ الطبيب، كلما كانت معلوماتهُ حول المريض جسمِهِ وروحِهِ وظروفِهِ المحيطة به، كاملةً، كما كانت الوصفة مفيدةً وناجعة في قَلْعَ المرض.

وهناك وجهة أُخرى لاقتضاء طبيعة التقنين، المعرفة الكاملة بالانسان، وهي أن الإنسان خُلِقَ مع غرائز جامحة لا تعرف لإرضائها قاعدة ولا حدّاً. ومن المعلوم أن تعطيل هذه الغرائز بالكلية ينتهي إلى الفناء، كما أن اطلاق عنانها يؤدي نفس النتيجة. فالطريق الأوسط، كبح جماحها على حد يتم لصالح الإنسان الفرد أولاً، وصالح المجتمع ككلّ ثانيا.

ومن هذا يتبين أن من يريد أن يقنِّن لصالح المجتمع، يجب أن يكون عارفاً بالإِنسان عرفاناً كاملاً، واقفا على زوايا روحه وأعماق ضميره وخصوصيات بدنه وطاقاته، وما يرجع إليه بالصلاح أو الفساد.



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
نقد, الربوبي, الفكر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع