شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات الفنون و الآداب > ساحة الشعر و الأدب المكتوب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-30-2019, 01:17 PM شاهين غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
شاهين
الأُدُباءْ
الصورة الرمزية شاهين
 

شاهين is on a distinguished road
افتراضي أنا لست ملحدا!!

أنا لست ملحدا وأعتبر نفسي مؤمنا أكثر من أي انسان آخر في الوجود . المشكلة تتلخص في ماهية وجوهر الخالق الذي أؤمن به . فهو وكما عبرت عنه في آلاف المقالات والمقولات والأبحاث والروايات والخواطر، طاقة سارية في الخلق ومتجلية فيه ، والوجود كله بما فيه من كائنات لا ينفصل عن وجوده ، فالوجود في هذه الحال هو وجود واحد وليس وجودين : خالق ومخلوق، وأن الغاية من الخلق هي تحقيق قيم الخير والعدل والمحبة والجمال وبناء الحضارة الانسانية.
قصيدتي في مذهب وحدة الوجود حسب فهمي"

إما أنت أو لا أحد!

أحسست بدنو الأمد
وأنا الوحيد دون أحد
هتفت باسمه من عمق الجراح
مثل لي بجلال مقتصد
همست: هل لي ببوح يعتمد؟
قال : قل ما لم يقله أحد
وأكمل رسالتك
فلن تعيش إلى الأبد .
*****
قلت : أشهد أن لا إله إلا أنت
إنك " الواحد الأحد "
وإنك " الله الصمد "
وإنك " لم تولد ولم تلد "
" ولم يكن لك كفوا أحد "
*****
قال: لقد قيل هذا من قبل!
أضفت : وأشهد أنك الطاقة
السارية في الخلق
فإما أنت أو لا أحد
****
وأن الإنسانية حبيبتك
وإنها إليك تستند
وأنت عليها تعتمد
عشق الأحبة متبادل
بنبض القلوب
وآهات الروح
ورعشة الجسد
*****
لا يكتمل الحبيب إلا بالحبيب
فلا اكتمال بحب منفرد
سعي الخلائق إلى الكمال
بسعي الخالق يتحد
فإما كمال يعم الخليقة
وإما انتهاء إلى الأبد
*****
قال: أحسنت إذ اجتهدت
فالإجتهاد حق معتمد
فأنا في الهي والنحن والهم كنت
والهي والنحن والهم
في أناي تتحد
فلا معزل لفرد عن كل
ولا معزل لكل عن فرد
تنزهت باسمي " الله"
ولا تنزيه غير ذلك يعتمد
*****
أنا في الهيولى البدئية كنت
دون أن يكونني أحد
أوجدت نفسي بنفسي لنفسي
دون أن أدري ما الغاية
وما القصد ؟
وبقيت دهوراً كامنا
لا أدري إن كنت أدري
ما اريد ، وما لم أرد
كجنين في رحم أم
غافل عما يستجد
*****
إلى أن ضاق بي الكمون
وضقت به، فانفجرت
محطما جدران الهيولى
التي عنها انبثقت
لأنتشر في كون شاسع
حدوده لا تحد
ولينبثق معي الخلق
كائنا من رحم المهد
فكل كائن كان في
وفي كل كائن كنت
فانا الكينونة دون حد
وآفاقي لا تحد
فليس للحد مني حد
ولا حد حيث كنت
أنا " الله " أل بلا حد
****
لا غنى للخليقة عني
ولا غنى لي عن الخليقة
فنحن الواحد في الكل
والكل في الواحد يتحد
محمود شاهين 30/ 3/ 2012



:: توقيعي ::: https://www.facebook.com/profile.php...6%3A1554662450
رابط موقعي في الحوار المتمدن
http://www.ahewar.org/m.asp?i=7683
وحين التقينا يا إلهي بعد كل هذا العناء من البحث عنك
وجدت نفسي أمام نفسي!
  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ شاهين على المشاركة المفيدة:
دوموزيد. (12-04-2019)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أما, ملحدا, نصب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع