شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-20-2018, 10:24 AM كويتي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
كويتي
عضو برونزي
الصورة الرمزية كويتي
 

كويتي is on a distinguished road
افتراضي ثمانيه ملائكه يحملون عرش الرحمن(انظر للسبب )

مرحبا بالجميع
الايه

عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ


السؤال؟
لماذا 8 يحملون عرش الرحمن؟
طبعا السؤال اعترف غير منطقي لان حتي لو حمل عرشه واحد ايضا سنسال لماذا واحد
لكن مادفعني ان اطرح السؤال الا لسبب انني عرفت الاجابه

الاجابه حتي تمشي مع القافيه
هههههههه


هذا الايه دققوا

وَجَاءَ فِرْعَوْنُ وَمَن قَبْلَهُ وَالْمُؤْتَفِكَاتُ بِالْخَاطِئَةِ (9) فَعَصَوْا رَسُولَ رَبِّهِمْ فَأَخَذَهُمْ أَخْذَةً رَّابِيَةً (10) إِنَّا لَمَّا طَغَى الْمَاءُ حَمَلْنَاكُمْ فِي الْجَارِيَةِ (11) لِنَجْعَلَهَا لَكُمْ تَذْكِرَةً وَتَعِيَهَا أُذُنٌ وَاعِيَةٌ (12) فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ (13) وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً (14) فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (15) وَانشَقَّتِ السَّمَاءُ فَهِيَ يَوْمَئِذٍ وَاهِيَةٌ (16) وَالْمَلَكُ عَلَىٰ أَرْجَائِهَا ۚ وَيَحْمِلُ عَرْشَ رَبِّكَ فَوْقَهُمْ يَوْمَئِذٍ ثَمَانِيَةٌ

واهيه
الواقعه
واعيه
ثمانيه

لان رقم ثمانيه هو الوحيد الذي يركب بالقافيه

هههههههههه



:: توقيعي ::: من اكل وشبع وشكر الله"""فقد جرح مشاعر مليون جائع

عبدالله القصيمي

  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 10:34 AM UTSHIHA غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
UTSHIHA
عضو نشيط
الصورة الرمزية UTSHIHA
 

UTSHIHA is on a distinguished road
78670-

ههههه اضحتني كثير
سوف يدخل مسلم ويقول لك هذا ازعاج علمي
العرش لديه ٤ اقدام ، مثله مثل اي كرسي متحرك نجلس عليه
٢ من ملائكه يحملون قدم اليمنى من الخلف
٢ من ملائكه يحملون قدم اليسرى من الخلف
٢ من ملائكه يحملون قدم اليمنى من الامام
٢ من ملائكه يحملون قدم اليسرى من الامام
العدد يساوي ٨
بما انه الله شيء فوق الخيال لا يستيطع ٤ ملائكه يحلون العرش
يجب ان يحمل كل قدم ٢ من ملائكه

اليس اعجاز



:: توقيعي :::
İki gözüm kör olsun Of nasıl sana inandım

Let me say goodbye to my demons
Let me say goodbye to my past life
Let me say goodbye to the darkness
  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 10:56 AM كويتي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
كويتي
عضو برونزي
الصورة الرمزية كويتي
 

كويتي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة UTSHIHA مشاهدة المشاركة
ههههه اضحتني كثير
سوف يدخل مسلم ويقول لك هذا ازعاج علمي
العرش لديه 4 اقدام ، مثله مثل اي كرسي متحرك نجلس عليه
2 من ملائكه يحملون قدم اليمنى من الخلف
2 من ملائكه يحملون قدم اليسرى من الخلف
2 من ملائكه يحملون قدم اليمنى من الامام
2 من ملائكه يحملون قدم اليسرى من الامام
العدد يساوي 8
بما انه الله شيء فوق الخيال لا يستيطع 4 ملائكه يحلون العرش
يجب ان يحمل كل قدم 2 من ملائكه

اليس اعجاز
ههههههههه
صدقت



:: توقيعي ::: من اكل وشبع وشكر الله"""فقد جرح مشاعر مليون جائع

عبدالله القصيمي

  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 11:09 AM UTSHIHA غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
UTSHIHA
عضو نشيط
الصورة الرمزية UTSHIHA
 

UTSHIHA is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كويتي مشاهدة المشاركة
ههههههههه
صدقت
يا اخي العزيز الاسلام كله معجزات حتى كلمة الاسلام فيه اعجاز
عندما يتحارب دولتين ويستسلم احدهما ماذا يقول ( أستسلام ) امسح ( أ ، س ، ت ) اضف ( أ ) يصبح ( أسلام )
من علم صلعم بهذا الاعجاز



:: توقيعي :::
İki gözüm kör olsun Of nasıl sana inandım

Let me say goodbye to my demons
Let me say goodbye to my past life
Let me say goodbye to the darkness
  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 11:27 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

هناك آيات يمكن حذفها و استنتاج الخاتمة عن طريق القافية .و سورة الرحمن احسن مثال



  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 11:37 AM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

القافية الشعرية او السجعية متحكمة عند العرب
تجد ذلك عند الكثير من الشعراء ومعارك الشعراء والنحويين عليها لا تنتهي ( شخصيا اقف مع الشعراء المتحررين من القواعد ضد النحويين المتزمتيين )

والقافية متحكمة في القرأن مثلا في قوله : (سلام علي الياسين ) ... والاسم هو اليا أو الياس وليس الياسين، والسبب هو القافية مخلصين ، والاخرين ، و المحسنيين ..الخ .





عن محمد يصف يوم القيامة : (..فينزِلُ تبارك وتعالى يَحمِلُ عرشَه يومئذٍ ثمانيةٌ ، وهمُ اليومَ أربعةٌ ، أقدامُهم على تُخُومِ الأرضِ السفلى ، والسماواتُ إلى حُجُزِهم ، والعرشُ على مناكبِهم ...)

الراوي:أبو هريرة
المحدث:ابن جرير الطبري المصدر:تفسير الطبري الجزء أو الصفحة:2/439
حكم المحدث:ثابت .



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 12:00 PM Kebriniak غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Kebriniak
عضو جميل
الصورة الرمزية Kebriniak
 

Kebriniak is on a distinguished road
افتراضي

إضافة إلى ذلك، تخيلَ مؤلف القرآن عرش الله مشابها لعرش السلطان الذي يحمله العبيد مما يدل على قصر نظره فالله إذن عليه أن يتعامل مع نوع من الجاذبية ؟؟؟ و لم يجد حلا أحسن من توظيف 8 ملائكة لتحميل عرشه ؟ أقترح عليه عرش من هذا النوع:




  رد مع اقتباس
قديم 08-20-2018, 12:08 PM luther غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
luther
عضو برونزي
الصورة الرمزية luther
 

luther is on a distinguished road
افتراضي

ادى اهتمام القرآن بالصناعة اللفظية الى ايثار اللفظ على المعنى فأضر هذا ببلاغة القرآن ومن المعنى القرآنى مما انتقص كونه كلاما صادرا من قبل اله .
ولما كان القرآن كلام الله وصفة من صفاته وناتج علمه , ولما كانت صفات الله مطلقة لايعتريها نقص لايجوز ان يؤتى بأفضل منها
لذا فقد وضع السجع القرآنى كاتبه فى اختبار حقيقى, , بين ان يكون كلاما يليق بإله , وبين ان يكون قولا كقول اليشر يناله ماينال كلامهم من خطأ و نقص. لان الانسان الذى الذى يأتى بالسجع يلتزم بقوالب محددة ذات نهايات محددة
لذا فهى تقمع احيان قائله عن ارادة المعنى الذى يريد .
ولو تاملنا اللفظ القرآنى نجد أن تلك الأخطاء بادية وواضحة للعيان.
الملاحظ ايضا فى السجع القرآنى هو التباين فى الاهتمام بالسجع من العهد المكى الى العهد المدنى, حيث الاهتمام بالسجع فى العهد المكى اوضح من خلال الاعتماد على الجمل السجعية القصيرة, فالحاجة إلى إثارة الاهتمام بالنصوص الدينية فرضت ضرباً من الصيغ المعبرة والمؤثرة من خلال السجع لما له وقع موسيقى على السامعين وربما يعزى هذا الى طبيعة المخاطبين فى مكة مما حدا بكاتب القرآن الى محاولة استثارتم او استمالة عواطفهم من خلال هذ النمط الموسيقى (السجع), بخلاف المؤمنين فى المدينة فلم تعد هناك حاجة لذلك .
فقد كان اهتمام القرآن بالمدينة بالامور التشريعية والتفاصيل الخاصة مما تعذر معه ايراد تلك التفاصيل من خلال جمل سجعية قصيرة فى امور تحتاج الى تفصيل وبيان, فالنهايات الحادة التى يجب توافرها فى السجع لايمكن تحقيقها الا بكلام عام لايلتزم بتوجيه كى يسهل ايراده .
وهذ النوع من النثر لم يكن يجديد فقد كان على راس الاساليب النثرية قبل الاسلام واشتهر لدى الكهان لذا فقد كان مرتبطا الى حد كبير بالقداسة الدينية حيث كان هؤلاء الكهنة يدعون الاتصال بقوى خفية تزودهم بالمعرفة وبالنبوءات , لذا فاعتماد كاتب القرآن على هذا النمط فى صياغة القرآن يمكننا تفهمه.
نورد بعض الامثلة
ففى سورة المدثر فى قوله:
﴿ سَأُصْلِيهِ سَقَرَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ * لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ * لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَرِ *
عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ * وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ﴾ [المدثر: 26 - 31].


لايخفى علينا التكلف البادى فى تلك الآية من ذكره للرقم تسعة عشر تحديدا ملازمة للسجع.

فعن ابن اسحاق قال ابو جهل يوما يا معشر قريش يزعم محمدا ان جنود الله يعذبونكم فى النار تسغ عشر وانتم اكثر عددا , افيعجز مائة رجل منكم عن رجل منهم.

وقال السدى لما نزلت عليها تسعة عشر قال رجل من قريش يدعى ابا الاشد يامعشر قريش لايهولنكم التسعة عشر انا ادفع عنكم بمنكبى الايمن عشرة وبمنكبى الايسر التسعة.
كان ردة الفعل تلك من جانب قريش سببا فى نزول الاية التى تليها حيث عاد الله فى كلامه فى قوله (وما يعلم جنود ربك الا هو وماهى الا ذكرى للبشر )
يبدو انه قد نسى ان يقول: وماهى الا ذكرى للسجع.
 
فى سورة المسد فى قوله:


تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ. مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ. سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ

لغو وتكرار مناسبة للسجع حيث لاتوجد نار دون لهب

ومثلها فى سورة القارعة

فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ. فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ. وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ. فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ. وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ.نار حامية
حيث النار هى فى الاصل حامية فلم نعهد ان كانت هناك نار باردة
وايضا فى قوله ماهيه : خطأ وصحيحه ( ماهي) لكن تمت زيادة الهاء على خلاف الاصل للمحافظة على النمط السجعى فى السورة
وايضا زيادة هاء السكت فى سورة القياة فى قوله( بل الانسان على نفسه بصيره * ولو القى معاذيره).
خطأ وصحيحه : بل الانسان بصير على نفسه, لكن حدث تقديم وتأخير ثم اضافة هاء زائدة للحفاظ السجع على حساب المعنى , فهل أمكنك فهم الآية لأول وهلة بسهولة الا من خلال هذا التصحيح؟؟
ايضا سنلاحظ فى القرآن أنه أضاف كلمات ليست ذات معنى للحفاظ الطبيعة السجعية للنص ليس اكثر.
من هذا نذكر ماورد فى سورة عبس فى قوله


فلينظر الإنسان إلى طعامه. أنا صببنا الماء صبا. ثم شققنا الأرض شقا. فأنبتنا فيها
حبا.وعنبا وقضبا. وزيتونا ونخلا. وحدائق غلبا. وفاكهة وأبا. متاعا لكم ولأنعامكم ]

فعن انس قرأ عمربن الخطاب عبس وتولى فلما أتى عمر على هذه الآية وفاكهة وأبا قال قد عرفنا الفاكهة فماهو الأب ؟ قال لعمرك يابن الخطاب ان هذا لهو التكلف (الطبرى).

وسئل أبو بكر الصديق عن تفسير الفاكهة وألاب فقال: أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا قلت في كتاب الله ما لا أعلم؟
وفى سورة الحج
ألآية 29 نجد: " ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق"


قال أبن العربي: هذه اللفظة غريبة لم يجد أهل العربية فيها شعراً ولا أحاطوا بها خبراً
ايضا فى سورة الفيل

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ

طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ
وسورة الماعون


ولا يحض على طعام المسكين، فليس له اليوم ههنا حميم، ولا طعام الا من غسلين".
نجد ان كلمات مثل سجيل و ابابيل و غسلين قد حار المفسرون فى تفسيرها والاصح انه لا اصل لها فى العربية ولم يستدل لها على معنى لكنها وضعت كضرورة للمحافظة على السجع.

 

وفى سورة التين
وطور سينين * وهذا البلد الامين * والتين والزيتون
استخدم القرآن لفظ سينين خطأ على خلاف الاصل وهو سيناء كما فى سورة المؤمنون


(وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغٍ للآكلين)".
والمعروف ان اسم العلم لايجمع ولايتغير بل يبقى كما هو فى كل الحالات. 
 
بل احيانا نجد أن كاتب القرآن يضحى بالمعنى بأكمله وياتى بنقيضه للحفاظ على السجع
كما فى سورة الاسراء 43 – 47
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآَنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا
اراد ان يقول
وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا ساترا
لكن سيضيع السجع لو قال كذلك لان ما قبل هذه الاية وما بعدها مسجوع على قافية تنتهى بالراء والالف مثل كبيرا وغفورا ونفورا ومسحورا , فلو قال ساترا لضاعت الموسيقى السجعية , فماذا يفعل ؟
ضحى بالمعنى فقال ( حجابا مستورا ) !! فجعل الحجاب مفعولا بينما هو فاعلا !! فالحجاب الهدف منه ان يكون ساترا ( فاعلا ) وليس ( مستورا ) اى يحتاج لشئ يستره !! اى ان الحجاب يحتاج لحجاب آخر يستره !! وهكذا ادى حرصه على سجع الكهان الى معانى حمقاء لم يقصدها , وهذه المعانى تخالف العقل والمنطق اللغوى السليم
 



:: توقيعي ::: الاشخاص الذين لايريدون ان يضحك الناس من عقائدهم
يجب ان يكون لديهم عقائد غير مضحكة
  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2018, 02:24 PM حَرْبٌ غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
حَرْبٌ
موقوف
الصورة الرمزية حَرْبٌ
 

حَرْبٌ is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة luther مشاهدة المشاركة
ادى اهتمام القرآن بالصناعة اللفظية الى ايثار اللفظ على المعنى فأضر هذا ببلاغة القرآن ومن المعنى القرآنى مما انتقص كونه كلاما صادرا من قبل اله .
ولما كان القرآن كلام الله وصفة من صفاته وناتج علمه , ولما كانت صفات الله مطلقة لايعتريها نقص لايجوز ان يؤتى بأفضل منها
لذا فقد وضع السجع القرآنى كاتبه فى اختبار حقيقى, , بين ان يكون كلاما يليق بإله , وبين ان يكون قولا كقول اليشر يناله ماينال كلامهم من خطأ و نقص. لان الانسان الذى الذى يأتى بالسجع يلتزم بقوالب محددة ذات نهايات محددة
لذا فهى تقمع احيان قائله عن ارادة المعنى الذى يريد .
ولو تاملنا اللفظ القرآنى نجد أن تلك الأخطاء بادية وواضحة للعيان.
الملاحظ ايضا فى السجع القرآنى هو التباين فى الاهتمام بالسجع من العهد المكى الى العهد المدنى, حيث الاهتمام بالسجع فى العهد المكى اوضح من خلال الاعتماد على الجمل السجعية القصيرة, فالحاجة إلى إثارة الاهتمام بالنصوص الدينية فرضت ضرباً من الصيغ المعبرة والمؤثرة من خلال السجع لما له وقع موسيقى على السامعين وربما يعزى هذا الى طبيعة المخاطبين فى مكة مما حدا بكاتب القرآن الى محاولة استثارتم او استمالة عواطفهم من خلال هذ النمط الموسيقى (السجع), بخلاف المؤمنين فى المدينة فلم تعد هناك حاجة لذلك .
فقد كان اهتمام القرآن بالمدينة بالامور التشريعية والتفاصيل الخاصة مما تعذر معه ايراد تلك التفاصيل من خلال جمل سجعية قصيرة فى امور تحتاج الى تفصيل وبيان, فالنهايات الحادة التى يجب توافرها فى السجع لايمكن تحقيقها الا بكلام عام لايلتزم بتوجيه كى يسهل ايراده .
وهذ النوع من النثر لم يكن يجديد فقد كان على راس الاساليب النثرية قبل الاسلام واشتهر لدى الكهان لذا فقد كان مرتبطا الى حد كبير بالقداسة الدينية حيث كان هؤلاء الكهنة يدعون الاتصال بقوى خفية تزودهم بالمعرفة وبالنبوءات , لذا فاعتماد كاتب القرآن على هذا النمط فى صياغة القرآن يمكننا تفهمه.
نورد بعض الامثلة
ففى سورة المدثر فى قوله:
﴿ سَأُصْلِيهِ سَقَرَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ * لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ * لَوَّاحَةٌ لِلْبَشَرِ *
عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ * وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلَّا مَلَائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلَّا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلَا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ ﴾ [المدثر: 26 - 31].


لايخفى علينا التكلف البادى فى تلك الآية من ذكره للرقم تسعة عشر تحديدا ملازمة للسجع.

فعن ابن اسحاق قال ابو جهل يوما يا معشر قريش يزعم محمدا ان جنود الله يعذبونكم فى النار تسغ عشر وانتم اكثر عددا , افيعجز مائة رجل منكم عن رجل منهم.

وقال السدى لما نزلت عليها تسعة عشر قال رجل من قريش يدعى ابا الاشد يامعشر قريش لايهولنكم التسعة عشر انا ادفع عنكم بمنكبى الايمن عشرة وبمنكبى الايسر التسعة.
كان ردة الفعل تلك من جانب قريش سببا فى نزول الاية التى تليها حيث عاد الله فى كلامه فى قوله (وما يعلم جنود ربك الا هو وماهى الا ذكرى للبشر )
يبدو انه قد نسى ان يقول: وماهى الا ذكرى للسجع.
 
فى سورة المسد فى قوله:


تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ. مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ. سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ

لغو وتكرار مناسبة للسجع حيث لاتوجد نار دون لهب

ومثلها فى سورة القارعة

فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ. فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ. وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ. فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ. وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ.نار حامية
حيث النار هى فى الاصل حامية فلم نعهد ان كانت هناك نار باردة
وايضا فى قوله ماهيه : خطأ وصحيحه ( ماهي) لكن تمت زيادة الهاء على خلاف الاصل للمحافظة على النمط السجعى فى السورة
وايضا زيادة هاء السكت فى سورة القياة فى قوله( بل الانسان على نفسه بصيره * ولو القى معاذيره).
خطأ وصحيحه : بل الانسان بصير على نفسه, لكن حدث تقديم وتأخير ثم اضافة هاء زائدة للحفاظ السجع على حساب المعنى , فهل أمكنك فهم الآية لأول وهلة بسهولة الا من خلال هذا التصحيح؟؟
ايضا سنلاحظ فى القرآن أنه أضاف كلمات ليست ذات معنى للحفاظ الطبيعة السجعية للنص ليس اكثر.
من هذا نذكر ماورد فى سورة عبس فى قوله


فلينظر الإنسان إلى طعامه. أنا صببنا الماء صبا. ثم شققنا الأرض شقا. فأنبتنا فيها
حبا.وعنبا وقضبا. وزيتونا ونخلا. وحدائق غلبا. وفاكهة وأبا. متاعا لكم ولأنعامكم ]

فعن انس قرأ عمربن الخطاب عبس وتولى فلما أتى عمر على هذه الآية وفاكهة وأبا قال قد عرفنا الفاكهة فماهو الأب ؟ قال لعمرك يابن الخطاب ان هذا لهو التكلف (الطبرى).

وسئل أبو بكر الصديق عن تفسير الفاكهة وألاب فقال: أي سماء تظلني وأي أرض تقلني إذا قلت في كتاب الله ما لا أعلم؟
وفى سورة الحج
ألآية 29 نجد: " ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق"


قال أبن العربي: هذه اللفظة غريبة لم يجد أهل العربية فيها شعراً ولا أحاطوا بها خبراً
ايضا فى سورة الفيل

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ (1) أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ (2) وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ

طَيْرًا أَبَابِيلَ (3) تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ (4) فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ
وسورة الماعون


ولا يحض على طعام المسكين، فليس له اليوم ههنا حميم، ولا طعام الا من غسلين".
نجد ان كلمات مثل سجيل و ابابيل و غسلين قد حار المفسرون فى تفسيرها والاصح انه لا اصل لها فى العربية ولم يستدل لها على معنى لكنها وضعت كضرورة للمحافظة على السجع.

 

وفى سورة التين
وطور سينين * وهذا البلد الامين * والتين والزيتون
استخدم القرآن لفظ سينين خطأ على خلاف الاصل وهو سيناء كما فى سورة المؤمنون


(وشجرة تخرج من طور سيناء تنبت بالدهن وصبغٍ للآكلين)".
والمعروف ان اسم العلم لايجمع ولايتغير بل يبقى كما هو فى كل الحالات. 
 
بل احيانا نجد أن كاتب القرآن يضحى بالمعنى بأكمله وياتى بنقيضه للحفاظ على السجع
كما فى سورة الاسراء 43 – 47
سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا مَسْتُورًا وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَنْ يَفْقَهُوهُ وَفِي آَذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآَنِ وَحْدَهُ وَلَّوْا عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُورًا نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا
اراد ان يقول
وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ حِجَابًا ساترا
لكن سيضيع السجع لو قال كذلك لان ما قبل هذه الاية وما بعدها مسجوع على قافية تنتهى بالراء والالف مثل كبيرا وغفورا ونفورا ومسحورا , فلو قال ساترا لضاعت الموسيقى السجعية , فماذا يفعل ؟
ضحى بالمعنى فقال ( حجابا مستورا ) !! فجعل الحجاب مفعولا بينما هو فاعلا !! فالحجاب الهدف منه ان يكون ساترا ( فاعلا ) وليس ( مستورا ) اى يحتاج لشئ يستره !! اى ان الحجاب يحتاج لحجاب آخر يستره !! وهكذا ادى حرصه على سجع الكهان الى معانى حمقاء لم يقصدها , وهذه المعانى تخالف العقل والمنطق اللغوى السليم
 
كلامك عن عدد خزنة جهنم هو محض تخرص لأن هذا أمر غيبى
و أما الأبُّ فهو الكلأ و المرعى من أبَّه أى أمه و قصده لأنه يُؤم و يُقصد و هو ما تأكله البهائم سواءا كان رطبا أو يابسا و قوله فاكهة و أبا هو ذكر للعام بعد الخاص لأنه أولا ذكر فاكهة مخصوصة وهى العنب و البلح (النخل) ثم أطلق لفظ الفاكهة و ذكر القضب و هو العلف الرطب ثم أطلق الأب وهو ما تأكله البهائم رطبا و يابسا و لذلك علق بقوله متاعا لكم و لأنعامكم
و سجيل من الإسجال أي الإرسال و أبابيل أي جماعات متتابعة بعضها في إثر بعض
و قد ورد لفظ سجيل في مواضع أخرى ليس فيها سجع وهو ما يبطل ادعاءك أنه أوردها للحفاظ على السجع كما في قوله : فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ. و بينها في موضع من القرآن آخر أنها الطين فقال : لنُرْسِل عليهم حجارةً من طين
و سنين قيل من إضافة الموصوف للصفة كقوله تعالى "دين الحق" و " وقول الحق " أي الدين الحق و القول الحق فالحق صفة للدين و للحق و كقوله "و لدار الآخرة" أي الدار الآخرة و قوله " حب الحصيد" و قوله " جانب الغربى" و قوله تعالى "قوم سوء" وكقول المرء : رجل صدق اى رجل صادق و على هذا فسينين صفة تعنى مبارك أو حسن . أو هي لغة في سيناء كقوله تعالى عن إلياس " سلام على إلياسين" بإضافة الياء و النون. و نلاحظ أنه في قوله "إلياسين" لا يوجد سجع يقتضى ذلك.
و "حجابا مستورا" هي صفة للحجاب لأن الحجاب الذى بينه و هو يقرأ القرآن و بين الذين لا يؤمنون بالآخرة ليس ظاهرا و قيل هي من اطلاق المفعول و يراد به الفاعل كميمون بمعنى يامن و مشئوم بمعنى شائم
و اختلاف الناس في معانى الكلمات لا يعنى أنه ليس لها أصل في لغة العرب أو على الأقل استخدام مثل كثير من الكلمات في عديد من اللغات ذات الجذور الأجنبية لكن الناس بمرور الوقت و تطور قاموس المفردات التي يستخدمونها تصبح بعض المفردات غريبة.

و قوله "ذات لهب" لأن ليس كل النار لها لهب فالنار هي أكسدة المواد في تفاعل طارد للحرارة يعرف بالاحتراق مولدا حرارة و ضوء و نتائج احتراق . فتكون اللهب يعتمد على وجود وقود يتبخر أثناء عملية الاحتراق و اللهب هو الجزء المرئى من النار و يتكون بالأساس من خليط ثانى أكسيد الكربون و بخار الماء و الأكسجين و النيتروجين أما احتراق المعادن كالحديد مثلا لا يعطى لهب لأن الحديد لا يتبخر أثناء عملية الاحتراق و هذا كقوله تعالى على لسان ذي القرنين " آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ حَتَّى إِذَا سَاوَى بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا حَتَّى إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا.



  رد مع اقتباس
قديم 08-23-2018, 06:17 PM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي is on a distinguished road
افتراضي

واقعا مسألة السجع تبدو هي الطريقة التي كتب فيها القرآن لانها أشبه بالترانيم المسيحية فهو بحاجة للجرس الموسيقي في اضافة الطابع الايماني والخشوع في التلاوة ولذلك اسمى كتابه ( القريون ) اي الاذكار المتلوة المختصرة ... وفي ما يخص كلمة ( أبا ) فهي آرامية ( اببا ) وتعني الفاكهة الناضجة اما المسلمين فسيخرجون لها ألف معنى مع المخالفة الصريحة للقواعد اللغوية والفلولوجية



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ملائكه, للسبب, الرحمنانظر, ثمانيه, يحملون, عرض


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصلاعمة يحللون الكذب والتلفيق لنصرة الإسلام أفلاطون العقيدة الاسلامية ☪ 5 12-07-2017 07:49 PM
لمن يقول القرءان ليس متواترا!!!! انظر كم نسخة موجودة من مختلف العصور فكر متحرر العقيدة الاسلامية ☪ 3 10-24-2017 07:21 AM
انظر ماذا يقول ربك! أفلاطون العقيدة الاسلامية ☪ 21 01-10-2017 03:37 AM
الرجل والثور والاسد والنسر الذين يحملون عرش الرحمن، خرافة إسلامية مسيحية تهارقا العقيدة الاسلامية ☪ 4 09-19-2016 08:46 PM
انظر دعاء اللاجئين المسلمين في المانيا سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 5 01-18-2016 03:49 PM