شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > حول الإيمان والفكر الحُر ☮

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-22-2018, 08:44 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي هل كان للعرب حضارة خاصة بهم في يوم من الأيام؟

كما في العنوان هناك الكثير من الكلام حول وجود حضارة للعرب من عدمها واتصور ان هذا اختلط فيه الرأي المضلل البعيد عن الوقائع والتاريخ وكذلك اختلطت الشعارات (التي تتحدث عن مجد المسلمين ..) مع التاريخ ..اولا ما هو مفهوم الحضارة ؟..
الحضارة خاصة بالإجتماع البشري اي هي نتاج تفاعلي لإجتماع البشر ومن هنا الحضارة تكون نتاجا لهذا التفاعل فما تنتجه المجتمعات من قيم (خلاقة) ومؤسسات اجتماعية اصلاحية هي الحضار وماتنتجه من ثقافات راقية انسانية وانتاج علمي (نظري فالتقنية ليست شيئا اساسيا او مهما او هي ثانوية وذلك ان اغلب الحضارات كانت تملك التقنية لكن دون امتلاك فهم نظري فضلا عن ان الغرب لم تحصل الطفر التقني فيه الا بعد الحرب العالمية الثانية وبلا ريب قبل هذا كان الغرب حضارة وفي اوج ازدهارها) وهنا فالحضارة هي فلسفة للحياة (والفلسفة قليل جدا من العرب من يفهمون معناها ومباحثها واتصور ان هذه مشكلة لدى العرب فهم يرددون مصطلحات دون ان يفهموا مغزاها انما توظف هذه في استخدامات معينة او الرأي العام المضلل يشوهها وكثيرا ما تحدث خلافات واحيانا اشتباكات ومعارك فارغة لسبب التوظيف الخاطئ للمصطلح كما الديمقراطية او الحرية مثلا..) الفلسفة هي منهج نقدي وكذلك رؤية شاملة للحياة ومن الثانية تفهم الحضارة فمثلا المجتمعات المتقدمة تقدم الإنسان على الدولة والوطن والمجتمع والمؤسسات الخ ..ذلك لأن الفرد هو الصانع لكل هذا فحريته هي الاساس لكل دون الاعتدا على حقوق الآخرين (وهذا جزء من الحريةة حيث ان اي التجاوز على حريات الآخرين يعني التضييق على الحرية..) وهنا لانجد لدى هذه المجتمعات عبارات من قبيل التضحية في سبيل الوطن او الشهداء او الامة وغير ذلك وليست هذه الفلسفة هي الحضارة فقط انما هناك حضارات اخرى لكنها تقارب هذا المفهوم..

اما عن العرب فلم يكن لهم ولا في التاريخ حضارة خاصة بهم (اي تختص بالعرب فقط) انما نتاج تفاعلي مع ثقافات اخرى حتى الحضارة اليمنية (التي تسمى حضارة لست ادري لماذا..) لم يكن لها انتاج معرفي وقيمي بأي حال من الأحوال ..اما في عصر الازدهار (من القرن التاسع الى الحادي او الثاني عشر) فقد كانت عصور الازدهار في حواضر معينة ..بغداد ..قرطبة الاندلس عموما ..مصر..اما في جزيرة العرب فلم يكن هناك اي حضارة وستنتصر هذه الثقافة الصحراوية على الثقافات الأخرى ومن المهم التنويه ان هناك شخصيات عربية مثقفة كالجاحظ مثلا لكن هذه الشخصيات نشأت في بيئات مخالفة لما جرت عليه عادات العرب وعلى العموم يقال انها حضارة عربية لان الكتب والانتاج المعرفي دون باللغة العربي وهذه مغالطة فالتراث اليوناني نقل الى العربية من اللغة السريانية وليس من اليونانية الى العربية مباشرة ..
فضلا عن ان ابن سينا وابن عبري وثابت بن قرة والفارابي والخوارزمي وغيرهم دونوا مؤلفاتهم باللغة الفارسية والسريانية وليس في العربية فقط..لذلك القول انها حضارة شرق اوسطية واندلسية او اسلامية اقرب الى الصواب من قولنا انها حضارة عربية !
على مستوى الدولة سنجد ان هناك حكومات او سلطات دعمت الإنتاج المعرفي كما حدث في عهد المأمون الذي امر بنقل التراث اليوناني مثلا وكذلك فتح البيوت للنوابغ وسنجد ان المأمون والمعتصم (قربوا منهم الفرس والترك) لكن هذا لم يستمر بعد قدوم المتوكل وكذلك القبائل التركية السلجوقية المتحجرة بالتفكير.. وكذلك الدولة البويهية ((الفارسية)) التي ظهر بها ابرز الفلاسفة مثل ابو بكر الرازي وابن سينا ..فضلا عن الحرية الدينية التي كانت تتمتع به هذه المجتمعات (وهي حرية نسبية او في نطاق ضيق لكنها متقدمة في سياق العصور الوسطى..) والخلاصة من ناحية اللغة فالإنتشار اساسا بفعل الغزو اولا ثانيا بفعل القداسة وذلك بكون العربية لغة القرآن ثالثا السريان والفرس اخذوا التراث اليوناني قبل العرب (الفرس عندما غزاهم الإسكندر والسريان في ظل الدولة الرومانية ومنهم نقل التراث اليوناني الى العربية) ..فمن الظلم ان ننسب الازدهار الى عرب الجزيرة وهم لم يفعلوا ولا ادنى شيء حتى..

في العصر الحديث..
العرب في هذا العصر وبعد احتكاكهم مع الدول الغربية بفعل قدوم الجيوش والمثقفون الغربيون الى البلدان (الناطقة باللعربية) حدثت نهضة جزئية او ليس نهضة بل انتباه او يقظة ...) وانفتحوا على على التنوير والنهضة الغربية لكن كان هناك العديد من العوائق فمثلا رفاعة الطهطاوي وهو على راس البعثة التي ارسلها محمد علي كان يقول ان علينا الا نأخذ قيم وافكار الغرب الانسانية لان هذا معارض للدين والتراث..في وقت كانت اليابان فيه تنهض وتأخذ من قيم وانسانيات الغرب في فترة ميجي..) فحدث ان اوقفت واجهة اليقظة وفيما بعد عندما حاول المجددون تغيير الذهنية تم تكفيرهم ومحاكمتهم مثل طه حسين وعلي عبدالرازق وطبعا تم وأد مشروع محمد عبده الإصلاحي (وهو شيخ للأزهر) ..وفي لبنان كان هناك حركة ثقافية فمن لبنان نقل المسرح (لأول مرة في تاريخ العرب) وظهر نوابغ مثل فرح انطون وجبران خليل..لك كل هذا لم يثمر مع المجتمعات العربية او اثمر قليلا وعلى العموم في ذلك الوقت كان حال بعض الدول العربية افضل بكثير من الحال الآن لكن هذه الحركة الثقافية توقفت وانتهت بفعل عدة امور منها تزمت رجال الدين ولازهر خصوصا وكذلك تواطئ الحكام مع المؤسسة الدينية (فالكثير من الحكام كانوا يريدون ان يخلفوا الدولة العثمانية في خلافة العرب او المسلمين..) وايضا طول فترة الانحطاط التي مرت على المجتمعات العربية فكانت في تخلف رهيب (حيث يقال ان في اواخر الدولة العثمانية كان الاميون يصلون الى نسبة اكثر من 90 بالمئة) وكذلك القضية الفلسطينية فيما بعد..وعلى العموم العرب الآن في حال مزري وفي تخلف حضاري (او هم حضاريا انقرضوا) وبقي ثقافة متخلفة فلن تنفع مؤسساتهم ولا انظمتهم في الحكم والادار والتعليم ولا جامعاتهم فسيبقون في ركب الامم الهمجبة والمتخلفة وما انتجته ثوراتهم او ما اسميه ما بعد السلطة من حروب طائفية في لبنان والعراق وسوريا (بين السنة والشيعة او المسلمين والمسيحيين والدروز) من حروب وم مئات الالاف من الضحايا تدلل على المشكلة الحضارية التي لم يتجاوزوها بعد وكذلك العنف الطائفي والقبلي الذي رافق الثورات فربما يقول البعض ان جميع الثورات رافقها عنف وها تضليل فالثورة الفرنسية العنف الذي رافقها كان ضمن نطاق المبادئ السامية التي افرزتها (فالخلاف كان على المبادئ والافكار السياسية وضمن نطاق البرلمان) الثورة الامريكية ابراهام لينكولن خاض حربا كاملة من اجل تحرير السود.. انت خضت حربا لأن الشيعي لايصلي كصلاتك والسني لايمارس طقوسك. ثورات العرب كانت عنفا دينيا و طائفيا و قبليا(مغلفة بالسياسة من الظاهر لكن على الارض المقاتل يقاتل من اجل ان يدخل الجنة او ان يذكر كمقاتل شريف في قبيلته..) فبمجرد تحرر العرب من سلطة الاستبداد اظهروا ما كانوا يكمنونه من حقد طائفي وديني ..ونظام التعليم في هذه الدول يعاني من تخلف رهيب فمن المعلوم ان طلاب الجامعات هما محرك التقدم لكن الجامعات العربية تخرج المتطرفين والمتعصبين والمغفلين وذوي الرغبات والاهداف التافهة ..لذلك هناك مشكلة حضارية كبيرة والعالم لن يبقى بالتأكيد يتعامل بنفس الاسلوب الحالي (الذي يعامل به الحكومات والمجتمعات العربية) ..

على العموم الحضارة الاسلامية او الشرق اوسطية والاندلسية لم تعطي مبادئ ككيفية الحكم او عقد اجتماعي بين البشر او مفهوم جديد للدولة (وهذه كانت في السابق في ظل حكومة اثينا الديمقراطية) او الدولة الرومانية التي كانت في بداياتها متسامحة دينيا وبالتأكيد الغرب الحديث الذي اضاف على هذا او تجاوز انظمة اليونان والرومان..
تحياتي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للعرب, الأيام؟, بأن, خاصة, حضارة, حول, كان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فاعضوه بهن أبيه!!! (اجعلوه يعض بهن ابيه) يا أخلاقك انت يا محمد!! bakbak العقيدة الاسلامية ☪ 6 06-06-2018 08:43 PM
شكوك حول جد محمد عبد المطلب أنه كان عبدا في الأصل... bakbak العقيدة الاسلامية ☪ 5 10-26-2015 12:39 PM
من لم يتابع هذا المقطع راح عمرو خسارة♥♥ | حول صحيح البخارى ( 2 ) المنهج التجريبي العلمي العقيدة الاسلامية ☪ 8 04-13-2015 10:08 PM
أستراحة خاصة للملحدين اشور ساحة النقد الساخر ☺ 8 11-12-2014 03:27 PM
أسمع بهم وأبصر يوم يأتوننا عيسى العقيدة الاسلامية ☪ 1 02-14-2014 04:30 PM