شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > مواضيع مُثبتةْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 12-24-2019, 03:08 AM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [431]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا مشاهدة المشاركة

انت تتهرب وتتبع اسلوب المرواغة لانك تعلم انك تكتب ادعاءات باطله لا اساس لها

انت تدعى بلا اي دليل ان الرسل لفقوا النبؤات من العهد القديم للمسيح ولانها كذبه انت اخترعها من خيالك لا تستطيع اثباتها .
الم تتعلم من دروس الماضى يا " عفيف " ؟ !!

لندع القارئ يقراء عينة من مداخلاتك معى سابقا فى نفس الموضوع ، ليعلم اى منا المراوغ :

https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=10036&page=25

انت لا تَملك الشجاعة الادبية للضغط على زر اقتباس واقامة حوار عقلانى تحاول فيه الدفاع عن رُسُلَك الدجالون .
والاخطر من ذلك انت حَشوى حتى النخاع ، تتعمد اغراق المواضيع بنقاط لم تُثار اصلا فى الكلام .. ولا تفهم الفرق بين ان تحاور ربوبى (سواء مسلم او غيره) ،وان تحاور لادينى عقلانى ..
كم من مره ،تُحاورنى بالطريقة التى تحاور بها المسلمون ؟!..

لا ياشاطر ،انت هنا لست فى منتديات مسيحية تحاور المسلمون .. افهم اولا اين انت ومع من تتحاور ،وتعلم قواعد اللعبة ... بعدها تعال تحاور معى..

انظروا فقط الى تلك العينه من مواضيع الاستاذ حنا (عفيف سابقا)

بارت ايرمان يعترف : المسيح نسب لنفسه الالوهية في انجيل مرقس

https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=17006

بعيدا عن جهل صاحب الفيديو وصاحب الموضوع ، باسلوب بارت ايرمان الادبى ،ومعنى كلامه بالضبط (الذى لا يعنى به اطلاقا ان كاتب مرقس يُصرح بالوهية المسيح) ..

يبقى التساؤل ،ما الفائدة من عرض ذلك الموضوع فى منتدى الملحدون ياترى ؟
هل لا سمح الله لو قال مرقس ان المسيح اله سيثبت لنا كملحدون انه اله بالفعل؟ ! ..

موضوع تافه ، مكانه الصحيح المنتديات المسيحية ليوجهه للمسلمون شُركاؤه فى الخرافه، ويعرضه لنا البيه ،و يُغرق المنتدى كعادته !



  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2019, 03:10 AM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [432]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

ميلاد وطفولة عيسي بين القران ومصادره :


مسالة طفولة المسيح فى اناجيل الطفولة الابوكريفية :

كما ذكرنا قبل ذلك ، لم تكن مسالة ميلاد وطفولة المسيح ، شئ اساسى او ضرورى للتبشير المسيحى ، فى مرحلة ما بعد مقتل يسوع مباشرة .. بل كان التحدى الاساسي هو كيفية تبرير مقتله وهو المٌفترض فيه انه هو المسيا المنتظر..
بالتالى تجد فى رسائل بولس التركيز على تلك النقطة مرارا وتكرارا ... ونجد انجيل مرقس خاليا من ميلاد وطفولة يسوع ..
من ناحية اخرى ،الحافز لادخال روايات طفوله فى متى ولوقا ،لم يكن مجرد صمت ما سبقهم من مصادر ،وفضول القارئ ليعلم شئ عن طفولة يسوع ،بل ايضا ادخال نقاط دار حولها تساؤلات . - مثلا كان هناك تاويلا يهوديا لنص ميخا، يربط ميلاد المسيح ببيت لحم ،وكيف يتوافق ذلك مع الكلام عن ربط يسوع بالناصرة ؟....
- ايضا اشباع الفضول لمعرفة شئ عن طفولة يوحنا المعمدان.. وهو شخصية مهمة بصفته ايليا الذى يسبق مجئ المسيح مباشرة ..
- بل وهناك حافز اخر مٌمكِن ،وهو معارضة الفكرة التى يُمكن للقارئ لانجيل مرقس ان يستخلصها عن بنوة ليسوع بالتبنى ،ومن ثم وضع رواية اضافية لمولد يسوع وكونه ابن الله حتى قبل تعميده ،لكى لا يظن القارئ انه ابنا بالتبنى.
-تلك الاناجيل بنت رواياتها على روايات لوقا ومتى ، ومنها ما اخذ من اناجيل طفولة اخرى ..
- ويمكن اضافة هدف اخر لكتابة تلك الابوكريفا الطفولية ،وهو فى حالة انجيل يعقوب مثلا ، فمع انه كانت روايات متى ولوقا خطوة فى طريق روايات الطفولة ، لكنها لم تكن كافية وظهر ذلك الانجيل، للكلام ليس فقط عن طفولة يسوع بل لاشباع فضول اخر ،وهو معرفة شئ عن طفولة مريم ..
وكما فى حالة كاتب لوقا ،وتاليفه فكرة الميلاد الاعجازى ليوحنا المعمدان ، التى استوحاها من خرافات الحمل الاعجازى فى العهد القديم ، يمشى على نفس المنوال نص انجيل يعقوب عن حمل بمريم اعجازى ...
- ورواية تلك الاناجيل المنحولة عن مريم واطرائها الشديد لها ،ساهم بشكل كبير فى ظاهرة تعظيم وعبادة مريم لاحقا فى العالم المسيحى ..
- بالاضافة لاشباع الفضول عن طفولة مريم، اعتبار ان احد اهداف العمل ،كان لاهوتا دفاعيا ، حفزه اتهام يسوع بانه ابن زنا ،
اقتباس من موضوع مريم اخت هارون :
اقتباس:
يتّفق أغلب الباحثين أنّ الأحداث التي سردها كاتب هذا الإنجيل كانت للردّ على اتهامات الفيلسوف الروماني "سالس" (القرن الثاني ميلادي) حيث يقول سالس: مريم لم تكن من نسل داود، ولا من عائلة غنيّة، وحتّى جيرانها لا يعرفونها. (أورجان، ضد سالس، الكتاب الأوّل)
ويضيف: هي امرأة فقيرة بدويّة تعمل في غزل الصوف، وقد طردها زوجها الذي كان يعمل نجارا بعد أن اتهمها بالزنا، فهامت على وجهها من مكان إلى مكان، وولدت ابنها يسوع خفية. (أورجان، ضد سالس، الكتاب الأوّل)
ويضيف سالس: طردها لأنّها زنت مع جنديّ رمانيّ اسمه بانتورا. (أورجان، ضد سالس، الكتاب الأوّل)
سالس هنا قال أنّه استقى معلوماته من حبر يهوديّ وأخبره بكلّ شيء. وتوجد أيضا هذه الاتهامات في التلمود وهو ما يردّ عليه القرآن قائلا: وبكفرهم وقولهم على مريم بهتانا عظيما (النساء، 156)
إنجيل يعقوب الأبوكريفي يتنزّل في هذا الإطار، للردّ على تلك الاتهامات حيث أنّه مكتوب بضع سنوات فقط بعد كتاب سالس. ويكاد يتّفق أغلب الباحثين اليوم أنّ كاتب هذا الإنجيل لا يعرف المنطقة الجغرافيّة التي عاشت فيها مريم، وغير ملمّ بالعادات والتقاليد اليهوديّة، وإنّما كان غرضه الأساسي هو إعطاء صورة معاكسة لما يقال عن مريم.
وقد اختار كاتب هذا الإنجيل اسم حنّة ويواقيم ليكونا أبوي مريم، لكن يبدو انّهما من اختراع الكاتب حيث اعتمد على قصّتين في العهد القديم ليخترع هاتين الشخصيّتين.

أمّا الأولى فهو اسم "حنّة" ، وهي أمّ النبيّ صامويل، وكانت عاقرا وتتمنّى إنجاب ولد، حيث تقول: قالت حنّة، إله القوّة، إلهي، (...) لو تهبني ولدا ذكرا، فإنّي أنذره لعبادتك طوال حياته في الهيكل" (سفر صامويل الأوّل، 1، 11)
ويقول كاتب إنجيل يعقوب: قالت حنّة، قدوس هو الرب، إلهي، سأنذر ما في بطني، سواء كان ذكرا أو أنثى، لعبادتك طوال حياته في الهيكل.

فكاتب إنجيل يعقوب أخذ شخصيّة حنّة من سفر صامويل، والتي نذرت ابنها للهيكل، وجعلها على لسان أمّ مريم وأعطاهما الاسم نفسه، لكن حنّة أمّ صامويل ستنذر ولدها إن كان ذكرا، على عادة اليهود، وبما أنّ مريم أنثى فقد جعل كاتب الإنجيل أمّها تقول، على غير عادة اليهود: سأنذر ما في بطني، سواء كان ذكرا أو أنثى. لأنّه يعرف بالطبع أنّها ستكون أنثى.

أمّا الشخصيّة الثانية فهي "يواقيم: وهي مأخوذة من سفر دانيال، وملخّص القصّة أنّ يواقيم، رجل ذو قدر عال، له ابنة وقع في هواها رجلان وراوداها عن نفسها، لكنها صدّتهما فاتهماها بالزنا مع رجل آخر تحت شجرة، لينتقما منها، وأخبرا بني إسرائيل بذلك، فقرروا رجمها، لكنّ دانيال أراد أن يتحقّق من الأمر، فسأل الرجلين الذين اتهماها كلّ على حدة، ما نوع الشجرة التي اختلت تحتها مع عشيقها؟ فأجاب الأوّل تحت شجرة من الضروة، وأجاب الثاني تحت شجرة من السنديان، فبان للجميع كذبهما وتمّ تبرئة ابنة يواقيم.
كاتب إنجيل يعقوب، أخذ اسم يواقيم، الذي اتّهمت ابنته بالزنا وظهرت براءتها ليجعله هو أبو مريم، فهي كذلك تمّ اتّهامها بالزنا.

يقول العالم Ronald Hock فى كتابه The Complete Gospels:

اقتباس:
صياغة انجيل يعقوب تُطور افكار انجيل متى ولوقا، فمريم التى هى محور انجيله الاساسي، ليست عذراء بالمعنى العادي كفتاه في سن الزواج ، ولكنها عذراء نقية نقاءا استثنائيا وبلا حدود..... وهذا التأكيد على نقاء مريم ،يجيب على السؤال الأساسي الذي يوجه السرد: لماذا تم اختيار مريم ، من بين كل العذارى في إسرائيل ، لتكون والدة إبن الله؟. الجواب: لم يكن من الممكن أن يكون أي شخص أكثر نقاءً منها، فكانت غرفة نوم مريم ملجأ حيث لا تتلقى الا طعاماً نقياً ويُصاحبها بناتا مُتدينات ، وعندما تبلغ الثالثة من العمر ، تقوم تلك الفتيات بمرافقتها إلى المعبد في القدس حيث تقضي السنوات التسع التالية في نقاء تام ، حيث تٌطعمها الملائكة و يرعاها الشيخ يوسف، وتقضي وقتها في خيط الغزل للمعبد مع العذارى الأخريات من إسرائيل ، وعندما يُشتبه في وقت لاحق أنها تَنَجًسَت، تجتاز اختبارًا ويُعلَن عن براءتها من قبل رئيس الكهنة. و أخيرًا ، عندما تلد يسوع ، تشهد قاضيتان بأنها لا تزال عذراء.
ويضيف الكاتب، علاوة على ذلك ،قام كاتب الانجيل باستخدام وتوسيع روايات الطفولة السابقة له ، واضافة عناصر من قصصًا أخرى عن ولادة "رجال كانوا الهة" في العصور القديمة ، و ذلك ما هو الا جزءا من الدعاية المسيحية التي سعت إلى إظهار تفوق يسوع بين الأبطال والآلهة ".
متى كُتِب انجيل يعقوب؟

العلماء يضعون حد ادنى لكتابته وهو وقت كتابة وانتشار انجيل متى ولوقا ،اى اواخر القرن الاول ،وحد اقصى وهو زمن أول ذِكر له على لسان المسيحيون، في أوائل القرن الثالث من قبل اوريجانوس السكندرى ، الذي قال إن النص ، مثله مثل نص إنجيل بطرس المنحول، مشكوكًا فيه وليس له اصاله ،فهو عملا قد ظهر متاخرا ..

واجماع العلماء على انه كتب فى منتصف القرن الثانى ،لاسباب لغوية واسباب اخرى..

تقول ويكيبيديا:

اقتباس:
الصيغة الأدبية لتلك الأعمال ، توحي بتاريخ لكتابتها في القرن الثاني وما بعده.و يشمل ذلك إناجيل الطفولة الأخرى كإنجيل توما الطفولى ، وإنجيل متى المنحول (والذى اقتبس من إنجيل توما الطفولى وانجيل يعقوب ) ، وما يسمى بإنجيل الطفولة العربى ، والتي اعتبرها الكنيسة ملفقه.
إنجيل توما الأبوكريفي

يبدا ذلك الانجيل بالقول:

أنا توما الإسرائيلي، رأيت أنه من الضروري أن أعرف كل الأخوة الذين من الأمم بالأعمال العظيمة التي عملها ربنا يسوع المسيح في طفولته، لما كان ساكنًا في الجسد في مدينة الناصرة وكان عمره خمسة أعوام.
بعدها يأمر الطفل يسوع ماء البرك العكرة لتٌصبِح رائقًة ، بعدها ياتى صبى اسمه ابن حنان الكاتب يفرق ويُجَفَف ماء البرك، فيلعنه يسوع ويجف الصبى ويموت،بعدها يخلق يسوع من الطين كهيئة الطير وينفخ فيه فيتحول إلى طير مغرد، وبعد عدة أيام كان يسوع سائرا في وسط المدينة، فألقى صبي بحجر عليه، فأصابه في كتفه فيلعن يسوع الطفل ويموت لأنه ضربه بالحجر.

يعرض النص بعدها فقره ،تتكلم عن فكره تشارك فيها كتبة الاناجيل المنحولة ،وهى ان يسوع كان يتكلم بالحكمة منذ طفولته ..يقول النص وعندما رأوا أن يسوع يفعل أشياء كهذه، نهض يوسف، وشدَّ أذنه بقوة. فغضب الطفل وقال: "لَيكْفك البحث وعدم الاكتشاف؛ لقد تصرَّفت كمجنون؛ "أنا لك من دون شك؛ ولكن ليس عليك أن تعذَّبني في شيء، أنا لك فلا تزعجني مطلقًا".
وسمع معلَّم مدرسة، اسمه زكّا كان قربهما، يسوع يكلَّم أباه هكذا، فدهش جدًا لتعبير طفل بهذه الصورة. وبعد أيام قليلة قصد يوسف وقال له: "أن طفلك موهوب بذكاء كثير؛ سلمه ليّ، فأعلَّمه الأحرف، وأمنحه كلّ أنواع التهذيب، معلَّمًا إياه خصوصًا احترام الشيخوخة ومحبَّة والديه". وعلَّمه الأحرف كلها من الألفا حتى الأوميجا، شارحًا بوضوح وعناية قيمة كلَّ منها ومعناه. وإذ نظر يسوع إلى المعلَّم زكّا، قال له: "أنتَ الذي يجهل طبيعة الحرف أَلفا، كيف تعلَّم الآخرين ما هي البيْتا؟ أيها المرائي، علَّمنا أولًا، ما هو حرف أَلفا، وآنذاك نصدَّقك حين تتحدَّث عن حرف بيْتا". وأخذ عندها يلحّ على المعَّلم بأسئلة عن أول حرف من الألف باء، فلم يستطع زكّا إعطاء أجوبة مرضية. وفي وجود كثير من الحضور، قال الطفل لزكّا: "اسمَعْ، يا معلَّم، ما هو موقع الحرف الأول، ولاحظْ من كم خطَّ يتألَّف، وكم يحتوى منها داخليةَّ، حادةَّ، متباعدةَّ، متلاقيةَّ، مرتفعةَّ، ثابتةَّ متناسقةَّ. غير متساوية القياس". وشرح له كل ما له علاقة بالحرف A.

عندما سمع زكّا الطفل يعرض أشياء بهذه الكثرة، خَجل من علمه، وقال للحضور: "واأسفاه! كم أنا تَعس، فقد أورثت نفسي الندامة، وجلبت علىَّ نفسي عارًا بإحضار هذا الطفل إليّ؛ خذه، استحلفك بذلك، يا أخي يوسف فأنا لا أستطيع الصمود أمام قوة براهينه، ولا أحسن الارتفاع إلى أحاديثه. فهذا الطفل لم يولَدْ على الأرض؛ ويمكنه التسلَّط على النار؛ ربما ولدَ قبل خلق العالم


وعندما بلغ يسوع الثانية عشرة من العمر، ذهب أبواه، بحسب العادة، إلى أُورشليم ليحتفلا بالفصح، برفقة أشخاص آخرين، وبعد الفصح عادا إلى ديارهما. وفيما كانا سائرَين، رجع الصبي يسوع إلى أُورشليم، وكان أبواه يعتقدان بأنه كان مع الذين يرافقونهما. وبعدما ذهبا مسيرة يومًا واحدًا، كانا يطلباه بين أقربائهما فلم يجداه؛ وكانا في حزن عظيم وعادا إلى المدينة ليبحثا عنه، وفي اليوم الثالث، وجداه في الهيكل، جالسًا في وسط المعلمين، يستمع للناموس ويسألهم أسئلة، ويشرح الشريعة. وكلّهم كانوا منتبهين ومندهشين لأن طفلًا أربك الشيوخ ومعلَّمي الشعب وضيَّق عليهم بالأسئلة، باحثًا في نقاط الشريعة وفي أمثلة الأنبياء.

يذكر النص ايضا اقامة يسوع بعض الموتى ،وشفاؤه يعقوب ابن يوسف من لدغ الافعى
وغيرها من الايات الخ..

متى كُتِب إنجيل توما الأبوكريفي؟

حالة ذلك الانجيل تُشبه حالة انجيل يعقوب ..
العلماء يضعون حد ادنى لكتابته وهو وقت كتابة وانتشار انجيل متى ولوقا ،اى اواخر القرن الاول ،وحد اقصى وهو اواخر القرن الثانى الميلادى..
ويرجع أقدم اقتباس من هذا العمل للقديس إيريناؤس حوالي سنة 180 م. مما يدل على أن رواياته وقصصه الأولية كان لها وجود قبل هذا التاريخ بقليل، ويتفق جميع من درسوا هذا النص على أنه كتب في النصف الثاني من القرن الثاني، فهناك وثيقتان، هما
Epistula Apostolorum
ضد الهراطقة للقديس إيريناؤس، تشيران إلى ما جاء في هذا الكتاب وهما عن طلب المعلم اليهودي الذي كان من المفروض أن يعلم الطفل يسوع "قل ألفا - " وإجابة الطفل يسوع له "أخبرني أولا ما هي البيتا – . كما يتفق العلماء على أنه سبق الكتابة فترة من النقل الشفهي للنص ككل أو لعدة روايات مختلفة قبل أن تنقح وتدون. كما أشار لهذا العمل أيضًا كل من العلامة هيبوليتوس والعلامة أوريجانوس في بداية القرن الثالث


إنجيل الطفولة العربي المنحول:

تسمية الانجيل لا تعنى ان اصله كان باللغة العربية ،فيرى العلماء أن إنجيل الطفولة العربي كتب في الأصل بالسريانية بين القرنين الخامس والسادس الميلاديين، ثم ترجم لاحقًا إلى العربية قبل أن تُفقد نسخته السريانية الأصلية. ويستدل على أصله السرياني من ذكر عصر الإسكندر الأكبر في الإصحاح الثاني، ومن معرفة الكاتب بالعلوم الشرقية، ومن معرفة الصبي يسوع وهو في مصر بالفلك والطبيعيات.

يبدا الانجيل هكذا :

"باسم الآب، والابن، والروح القدس، الإله الواحد. نبدأ بمعونة الله العليّ القدير ومساعدته، كتابة معجزات مخلَّصنا، وربنا يسوع المسيح، المدعو إنجيل الطفولة، في سلام الرب. آمين.
(1) يسوع تكلَّم في المزود:
نجد في كتاب رئيس الكهنة يوسف في زمن يسوع المسيح (ويدعوه البعض قيافا)، حيث يقول أن يسوع تكلَّم حين كان موضوعًا في مزوده وقال لأٌمه السيدة مريم: أنا الذي ولدته، أنا يسوع، ابن الله، الكلمة، كما أعلن لك الملاك جبرائيل، وأن أبي أرسلني لخلاص العالم.
(2) زمن السيدة مريم يحلّ:
في السنة 304 من تاريخ الإسكندر، أصدر أغسطس أمرًا بأن يتم تسجيل كلّ واحد في مدينة مولده. فقام يوسف إذًا واخذ السيدة مريم خطيبته، وأتى إلى أُورشليم، وأتى إلى بيت لحم ليسجل مع عائلته قي المكان الذي وُلد فيه، وعندما وصلا إلى قرب مغارة، قالت السيدة مريم ليوسف أن زمن ولادتها حلَّ وأنها لا تستطيع الذهاب حتى المدينة. "وقالت، لنذهب إلى هذه المغارة". وكانت الشمس في لحظة الغياب. فأسرع يوسف في طلب امرأة لتكون بالقرب منها، والتقى بامرأة إسرائيلية عجوز كانت آتية من أُورشليم، فقال لها تعالي يا عزيزتي المرأة: "أُدخلي هذه المغارة حيث تجدين امرأة في لحظة وضعها".


بعدها يذكر الكاتب احداث ولادة يسوع ،وهى مبنية على نص انجيل يعقوب ، ثم يذكر احداثا فى طريق العائلة المقدسة الى مصر تفرد بها هو ،كتحطَّم الأوثان التي كانت في البلاد،و خوف يوسف ومريم من انتقام المصريين ، وشفاء طفل به مس شيطاني بقدرة الرب يسوع المسيح، وهروب اللصوص قطاع الطُرُق خوفا من يسوع، و شفاء امرأة شيطانية ، وشفاء بكماء ، و طرد روح ملعونة ،التفت حول بطن امراة كالثعبان، وشفاء امراة وطفل من البرص، -وازالة سحر عن زوج، واعادة شخص ممسوخ فى صورة بغل الى هيئته البشرية، ومقابلته لصَّين وقوله لمريم ،"بعد ثلاثين عامًا، يا أُمي، سيصلبني اليهود في أُورشليم، وهذان اللصان سيُعلقان على خشبة إلى جانبَيَّ، تيطوس إلى يميني ودوماخوس إلى شمالي

ويذكر النص كيف تفجُّر نبع في المطرية فى مصر، ويقول النص بعدها :
وعندئذ قصدًا ممفيس، وبعدما لقيا فرعون، مكثا ثلاثة أعوام في مصر، وصنع الربّ يسوع هناك كثيرًا من الآيات، غير المدوَّنة في إنجيل الطفولة ولا في الإنجيل الكامل.
وبعد ثلاثة أعوام غادرا مصر، وعادا إلى اليهودية، وعندما أصبحا قريبَين منها خشي يوسف دخولها، لأنه علم للتو أن هيرودس مات وخلفه ابنه أرخيلاوس؛ لكن ملاك الله ظهر له وقال: "يا يوسف، امض إلى مدينة الناصرة وأقمْ فيها مسكنك

ويستمر يسوع فى اظهار المعجزات ويشفى العميان ، ويشفى برصاء وصبيَّة يعذَّبها الشيطان ،ويشفى يهوذا الإسخريوطي من روح شريرة :ويقول وذلك الطفل كان يهوذا الإسخريوطي، الذي خان يسوع، والجنب الذي ضربه شقَّه اليهود بطعنة حربة.

يقول النص بعدها:

وعندما أتمَّ يسوع عامه السابع، كان يلعب يومًا مع أطفال آخرين من عمره، وكانوا يتسلُّون، ويصنعون من التراب المبلول صور حيوانات متنوَّعة، ذئابًا، وحميرًا، وطيورًا، وكان كلُّ واحدًا متباهيًا بعمله، ويجتهد لرفعه فوق مستوى عمل رفاقه. عندها قال يسوع: "أنني آمر الصور التي صنعتها بالسير، فتمشي". ولما سأله الأطفال عما أن كان هو ابن الخالق، أمر الربّ يسوع الصور بالسير فتقدّمت على الفور. وحين كان يأمرها بالعودة، كانت تعود. وقد صنع صور طيور وعصافير دوريّ كانت تطير حين يأمرها بالطيران وتتوقّف حين يقول لها أن تتوقَّف، وحين كان يقّدم لها شرابًا وطعامًا، كانت تأكل وتشرب. وحين غادر الأطفال، وروَوا لأهلهم ما رأوا، قال لهم هؤلاء: "ابتعدوا من الآن فصاعدًا عن مجلسه، فهو ساحر، وكفوا عن اللعب معه"

ويعرض النص بعدها نفس الفقرة عن حكمة يسوع الطفل مع مُعلمه ومحاورته الأحبار والشيوخ والعلماء ،والتى عرضناها سابقا فى انجيل توما..

ثم يختم الانجيل بقوله : وعاد معهما إلى الناصرة، وكان خاضعًا لهما في كلّ الأمور. وكانت أُمه تحتفظ بكل كلماته في قلبها. وكان الربّ يسوع ينمو في القامة، والحكمة والنعمةً أمام الله وأمام الناس ..
هذا هو الذي نعبده باتضاع، لأنه الوجود والحياة، وأخرجنا من أحشاء أُمهاتنا؛ واتخذ من أجلنا جسد الإنسان، وافتدانا وغمرنا برحمته الأبدية، ومنحنا وجوده بنعمته ومحبته. له المجد، والعزَّة، والمديح والسيادة إلى أبد الآبدين.



أنجيل متى المنحول


انجيل متى المنحول هو كتاب يؤرخ العلماء وقت تاليفه ،باواخر القرن الرابع الميلادى كحد ادنى .. ولم يشر الي وجوده اباء القرون الاولي المسيحيون
وحسب كلام J. Gijsel / R. Beyers من الالفاظ والأسلوب،يؤرخه الي ما بين 600 الي 625 م
يدعى كاتب الانجيل فى مقدمة انجيله ،بانه من الرسائل بين أبا الكنيسة جيروم والأساقفة كوماتيوس وهليودوروس. وانه في تلك الرسائل ، طلب الأساقفة من جيروم ترجمة "مجلد مكتوب باللغة العبرية يتكلم عن ولادة مريم، وولادة يسوع، وان مؤلف هذا المجلد هو متى الرسول" ! . لكن على الرغم من أن كاتب العمل يُنسبه إلى القديس جيروم ، فمن غير المرجح أن يكون القديس جيروم قد كتبه أو ترجمه فعليًا: "فلا أحد له دراية بأسلوب رسائل جيروم سوف يعتقد بانه هو المؤلف لذلك الانجيل. فأسلوبه والفاظه تختلف عن أسلوب القديس جيروم في ترجمته الفلجاتا
وواضح اعتماد الكاتب على كتابات أخرى أقدم منه مثل انجيل يعقوب وانجيل توما
فيأخذ بعض المعجزات من انجيل توما المنحول، والخاصة بالرحلة الي مصر. ولكنه يضيف عليها ان هذه المعجزات هي إتمام لنبوات في العهد القديم .... اى يُقَلِد مدراش باقى كتبة الاناجيل الاربعة الدجالون ،خاصة كاتب انجيل متى .

النصف الاولى من الانجيل تقريبا ،ماخوذ من انجيل يعقوب وكلامه عن قصة طفولة مريم ،مع تعديلات بسيطه ، بعدها ينتقل الى الرحلة الى مصر ،وفى الطريق نزلت مريم عن دابَّتها، وكانت تحمل يسوع في ذراعَيها. وإذا بعدد كبير من التنانين تخرج فجأة من المغارة وقد نزل من ذراعي أُمه؛ فسجدت له، وحين سجدت له، انسحبت . لكن مريم ويوسف كانا في ذعر عظيم، خائفَين أن تؤذي التنانين الطفل. فقال يسوع: "لا تنظرا إليَّ باعتبار أنني لست سوى طفل، أنني رجل كامل"
وكانت الأُسود والفهود تسجد له أيضًا، وكانت ترافقه في الصحراء. وحيثما كانت مريم ويوسف يمضيان، كانت تتقدَّمهما، داَّلةً إياهما إلى الطريق
وحدث في اليوم الثالث من المسير، تعبت مريم في الصحراء بسبب حرارة الشمس الشديدة جدًا. فقالت ليوسف، وقد رأت نخلة: "دعني أرتاح قليلًا في ظل هذه النخلة". فسارع يوسف إلى اقتيادها إلى جوار النخلة، وأنزلها عن دابَّتها، وألقت مريم نظرها على رأس النخلة، وقد جلست وإذ رأته ممتلئًا ثمرًا، قالت ليوسف: "أريد، إن كان ذلك ممكنًا، في الحصول على بعض ثمار تلك النخلة". فقال لها يوسف: "استغرب كيف يمكنك الكلام هكذا، فأنت ترين كم سعف هذه النخلة عاليًا. أما أنا، فقلق جدًا بسبب الماء، لأن جلودنا جفت الآن وليس لدينا شيء لنسرب منه نحن وأبقارنا". عندها قال الطفل يسوع الذي كان في ذراعَي العذراء مريم، أُمه، للنخلة: "أيتها النخلة، إحني أغصانك، وأطعمي أُمي من ثمارك". فأحنت النخلة على الفور، لصوته، رأسها حتى قدمَي مريم، وجمعوا منها الثمار التي كانت تحملها، وأكلوا منها كلّهم. وظلّت النخلة منحنيةً، منتظرةً أمر الذي لصوته انخفضت، لتنهض. عندها قال لها يسوع: "أنهضي، أيتها النخلة، وكوني رفيقة أشجاري التي في فردوس أبي. وليتفجَّرْ من جذورك نبع مخبؤ في الأرض وليزودَّنا بالماء الضروري لإرواء عطشنا". وعلى الفور نهضت الشجرة، وبدأت تتفجَّر من بين جذورها ينابيع ماء صاف جدًا ومنعش جدًا وذي لطافة شديدة. وكلّهم، إذ رأَوا تلك الينابيع، امتلأوا فرحًا، وارتووَا مسبَّحين الله، وأسكنت الحيوانات أيضًا عطشها.
وفي الغد، رحلوا، وفي اللحظة التي استأنفوا فيها طريقهم، التفت يسوع نحو النخلة، وقال: "لقد قلت لك ذلك، أيتها النخلة، أنني آمر بأن يٌنقَل أحد أغصانك بواسطة ملائكتي وأن يُزرع في فردوس أبى

بعدها يقول النص:
وحدت عندما دخلت القديسة مريم الهيكل، مع الصبي الصغير، سقطت الأوثان كلّها على وجهها أرضًا، ولبثت مدمَّرة ومحطَّمة. وهكذا تمَّ ما قاله النبي اشعياء: "هوذا الرب راكب على سحابة سريعة وقادم إلى مصر فترتجف أوثان مصر".
نلاحظ تشابه النص مع نص انجيل الطفولة العربى فى تلك الجزئية ...
يتكلم النص بعدها عن"العُودة إلى بلاد يهوذا، لأن الذين كانوا يبحثون عن الطفل ليُهلكوه ماتوا".
وقيام يسوع بعدها بمعجزة احياء سمكة مجففة ، بعدها يبدا كاتب الانجيل فى عرض عناصر من انجيل توما ،كفكرة كون يسوع يخلق من الطين كهيئة الطير ،و ابن حنان الكاهن الذى دمر سدود المياه، التى صنعها يسوع ،واحياء يسوع طفل ميت ،واندهاش الحكماء من حكمة وعلم يسوع . ثم قيامه مرة اخرى بشفاء طفل قطعت أصابعه ، و يجمع قطع الجَّرة المكسورة ، ومعجزة القمح القليل وازدياده ببركة يسوع ،وسجود الأُسود ليسوع عند مغارة قرب الأُردن ، ثم جاز يسوع الأُردن مع الأُسود في حضور الشعب كلّه، فأنفصل ماء الأُردن عن يمينه وعن يساره..
بعدها معجزة تمدد الخشب ،التى ساعدت يوسف النجار ،و موت المعلَّم الذي ضرب يسوع عندما بدأ المعلَّم تعليمه بطريقة متصلَّفة، قائلًا له: "قُل ألْفا". فقال يسوع: "قُلْ لي أولًا ما هي بيْتا، فأقول لك من بعد ما هي ألْفا" فضرب المعلَّم يسوع، غاضبًا، وما أن ضربه حتى مات. بعدها يقيم يسوع من الاموات رجل اسمه يوسف كان غنيًا جدًا. ويشفى يعقوب ابن يوسف من لدغة الافعى
ويختم انجيله بقوله :
وعندما كان يوسف يأتي لتناول وجباته مع أبنائه يعقوب، ويوسف، ويوحنا، وسمعان وابنتَيه، كان يسوع ومريم أُمه يجتمعان مع أُختها مريم، ابنة كليوباس، التي أعطاها الربّ الإله لأبيها كليوباس ولحنة، أُمها، لأنهما قدَّما للربّ مريم، أُم يسوع. ومريم دُعيت باسم مريم نفسه لتقوم مقام تعزية لأبويها. وعندما كانوا يجمتعمون، كان يسوع يقدَّسهم ويباركهم.


وهكذا عرضنا جميع نصوص الميلاد الاعجازى المُتعلقة بموضوعنا .. لكى نربط الخيوط بعضها ببعض ونستنتج فى المشاركة القادمة ..



  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2019, 03:12 PM حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [433]
حنا
موقوف
الصورة الرمزية حنا
 

حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجار مشاهدة المشاركة
الم تتعلم من دروس الماضى يا " عفيف " ؟ !!
قدم شكوى او اضغط زر الابلاغ واخبرهم اني عفيف وداخل بعضوية ثانيه ليتأكدؤا من هذا ويقوموا بايقافها .

اقتباس:
انت لا تَملك الشجاعة الادبية للضغط على زر اقتباس واقامة حوار عقلانى تحاول فيه الدفاع عن رُسُلَك الدجالون .
اولا : لما تقدر تثبت انهم دجالون بالاول يبقى تعال وتكلم فلا تتفوه بكلام اكبر منك يا شاطر ..

ثانيا : بل انت العاجز عن النقاش والحوار بالدليل من اساسه لانك تعرف ان ما تكتبه مجرد هراء لا قيمة له سيتم سحقه وفرمه فور عرضه على الكتاب ..

1 - ادعيت بالكذب ان مريم ليست عذراء وانها انجبت اولاد من صلبها وتحديثك على اثبات هذا الهراء الذي تتفوه به فلم يكن منك سواء انك هربت ودفن راسك في الرمل مثل النعامه والذي قمت انا بسحقه وتمزيقة بنصوص الكتاب المقدس الذي ترتعب وترتجف امامه ..

2 - ادعيت بالكذب ان الرسل لفقوا النبؤات على المسيح من العهد القديم وتحديثك بالاتيان بالدليل وعجزت وهربت ووضعت راسك في الرمل مثل النعامه لانك تعلم ان ما تقوله مجرد هراء ولهذا قمت بالقصد والعمد باستثناء المجتمع الذي عاش فيه المسيح والذي بشر به الرسل بينهم الذين لم يوجهوا لهم اي تهمه من الهراء الذي تنسبه انت لهم وباستثناء شخص المسيح ايضا لدعم هذه الكذبه السخيفه بالاضافه الى هروبك من ان الرسل موحى اليهم من المسيح ومؤدين بالمعجزات منه التي تثبت انه هو الذي ارسلهم بالاضافه الى جهلك بمعنى النبؤة حتى ان تقوم باخذ النبؤة التي لا علاقه بالسياق لتحشرها في سياق نصوص لتخرج بخرافه تلفيق النبؤات ..

فلا احد يفتقد للشجاعه والنقاش بالدليل سواك انت وحدك وانصحك ان تكف عن اختراع الاوهام والاكاذيب لان اي كذبه سيتم فضحها وتعريتها فور عرضها على النصوص الكتابيه ولن يكون امامك وقتها سوف الهروب كما تفعل الان .
اقتباس:
بعيدا عن جهل صاحب الفيديو وصاحب الموضوع ، باسلوب بارت ايرمان الادبى ،ومعنى كلامه بالضبط (الذى لا يعنى به اطلاقا ان كاتب مرقس يُصرح بالوهية المسيح) ..
هههههه حلوه هذه عجبتني .. قال مرقس الرسول لا يصرح بالوهيه المسيح
تمرجل واثبت لو كنت تجرأ ولن تجرأ لانك تعلم اني سوف اسحق هراءك بالنصوص الكتابيه التي ترعبك وتخفيك ولن يكون امامك وقتها سواء الهروب كما تفعل الان ..

والان هل فهمت ووعيت كيف ان بارت ايرمن معبودك ومعبود المسلمين وقف مثل الابله مثل المغفل امام استاذ الدفعيات الانجيلي يثعلم واقر بالوهيه المسيح مخترعا حجة ساقطة مثل حججك الساقطة المعدومة الدليل مثل اكذوبة تلفيق الرسل نبؤات عن المسيح بانه لا يعرف ان هذا الكلام قاله المسيح او مرقس هو واضع العبارة على فمه !

اقتباس:
هل لا سمح الله لو قال مرقس ان المسيح اله سيثبت لنا كملحدون انه اله بالفعل؟ ! ..
مرقس الذي صرح بكل كتابه ان المسيح هو الله ولا تجرأ على اثبات العكس .. ليس غايه النقاش فيه ايمان الملحدين بل ما يقوله الكتاب مدار النقاش فهل صعب عليك ان تفهم هذا !

اسمع يا شاطر قبل ان تحشر انفك بكتابنا الذي لا تفقه فيه حرفا وتعرف على قاعدته الموثقة بالنصوص الكتابيه :

التعليم الكتابي لا يؤخذ الا من الوحي من داخل دفتي الكتاب المقدس وحده فقط لا غير واي شخص ايا كان مكانه الاعراب يخالف التعليم الكتابي يداس على كلامه بالاقدام .

فياريت تكف هراء قال فلان وقال علان عالم اللاهوت .. فلا يوجد لدينا تعليم كتابي يقول خذوا التعليم من رجال الدين بل من نصوص الوحي فقط لا غير ولا يوجد لدينا شي اسمه اتباع رجال الدين لاننا لا نتبع الا المسيح وحده الذي قال اتبعني لا اتبع رجال الدين ..

فالهراء الذي تضعه بقال فلان وعلان وتتباهى به متفاخرا متوهما انه حجة على الكتاب المقدس تروح تعمله مع المسلم الذي يتبع دين البشر المأمور في قرانه ومن رسوله باخذ دينه ومعتقداته من رجال الدين اولي الامر ويطيعهم طاعه العميان فهذا الهراء لا وجود له في كتابنا .

اتركك لمتابعه الهراء الذي تكتبه .



  رد مع اقتباس
قديم 12-24-2019, 04:13 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [434]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا مشاهدة المشاركة
ادعيت بالكذب ان مريم ليست عذراء وانها انجبت اولاد من صلبها .
الكلام ليس عن اثبات عذرية مريم من عدمه ،يا نبيه .
مرقس يخلوا انجيله من عقيدة الميلاد العذرى
و مرقس بما انه يروج لبنوة بالتبنى ،لا يحتاج للاعتقاد بميلاد عُذرى..

انت كمسيحى تعتبر مرقس عَلِم بكل كلمة كتبها باقى كتبة الاناجيل ، واتفق على كل كلمة كتبوها .. وهذا هراء لا يعتقد به العلماء الجادون المحايدون (اغلبهم مسيحيون على فكرة ) ...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا مشاهدة المشاركة
ادعيت بالكذب ان الرسل لفقوا النبؤات على المسيح من العهد القديم وتحديثك بالاتيان بالدليل وعجزت وهربت
.
وسبق و عرضت لك الموضوع الذى عرضت فيه بالتفصيل الهاوية التاويلية التلفيقية المدراشية السحيقة والمظلمة التى سقط فيها رسلك ،وتهربت من اقتباسي جُبناً.

لو عندك ادنى شجاعة ادبية يا سيد عفيف اذهب واقتبس اى مشاركة لى ..

https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=10036&page=25


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنا مشاهدة المشاركة
هل فهمت ووعيت كيف ان بارت ايرمن معبودك ومعبود المسلمين وقف مثل الابله مثل المغفل امام استاذ الدفعيات الانجيلي يثعلم واقر بالوهيه المسيح
.
اما انك كذاب ، او لا تعلم شئ عن اسلوب ولغة بارت ايرمان .. الذى موقفه واضح سواء فى كُتبه ،او مقالاته او مُناظراته .. وهو ( مرقس لا يُصَرح بالوهية المسيح) ..

وبالنسبة للمناظرة ،ايرمان مسح بمناظره المسيحى حذاؤه كالعاده ..

لكن ذلك لا يهمنا .. فقط الشخص الكسول هو من يسعى لتعلم شئ مهم عن طريق مناظرة قصيرة مرئية ...
والاحمق من يظن ان ادعاء كتبة الاناجيل الوهية المسيح ،يُثبتها لنا بالفعل .


اقتباس:
اتركك لمتابعه الهراء الذي تكتبه
حسنا تفعل ، لقد نفذ صبرى معك ،وتشويهك للموضوع بمداخلات معظمها عن نقاط لم تُثار اصلا ...



  رد مع اقتباس
قديم 12-25-2019, 12:17 AM حنا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [435]
حنا
موقوف
الصورة الرمزية حنا
 

حنا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النجار مشاهدة المشاركة
الكلام ليس عن اثبات عذرية مريم من عدمه ،يا نبيه .
في البدايه اعتذر عن الحده بالحوار سابقا ولكن ما يزعجني حقا ان يكتب شخص كلام مخالف للتعاليم الكتابيه ومناقضه لها ليخرج بما تهواه نفسه .

يا استاذ يا محترم اليس كلامك :

اقتباس:
” أليس هذا هو النجار ابن مريم واخو يعقوب ويوسي ويهوذا وسمعان. أوليست اخواته ههنا عندنا. فكانوا يعثرون به ( مرقس 6 : 3 )
لكن فى الواقع معنى العبارة لا تحتاج كل تلك القفزات .. ويمكن فهمها ببساطة على ان زوج مريم كان ميتا من زمن طويل ،او انها انتقلت بمعيشتها من مكان لمكان اخر ،بعد ان تركت زوجها او مات هو .. واخذت اولادها لتلك الحياة الجديدة ، حيث اعتاد الناس تلقيب يسوع بابن مريم ، لانهم لا يعرفون اباه الذى مات منذ زمن طويل.
اين ورد في الانجيل ان مريم متزوجة من قبل وعندها اولاد قبل انجابها المسيح ؟!
هل تقتبس لي النص الذي يقول انها متزوجة سابقا ولها اولاد من زوجها السابق؟!
سبق واثبت ان اخوه المسيح هم ابناء مريم اخت مريم ام المسيح وان تعبير اخوه المسيح هو تعبير شائع عند اليهود حسب عاداتهم في التحدث عن هذه القرابة وان تعبير الاخ في الكتاب المقدس بعهديه لا يعني الاخ الشقيق فقط واتيت لك بمثال من العهد القديم فهل اتيك بامثله اخرى ؟!

اقتباس:
مرقس يخلوا انجيله من عقيدة الميلاد العذرى و مرقس بما انه يروج لبنوة بالتبنى ،لا يحتاج للاعتقاد بميلاد عُذرى..
عدم تطرق مرقس الذي يكتب بوحي من المسيح وتحت سيطره الروح القدوس للميلاد لا يعني انه لا يؤمن بالميلاد العذراوي ولا يؤمن بالوهيه المسيح .. ولا يمكن لرسول موحى له من المسيح ان لا يؤمن بهذا .. انجيل مرقس هو انجيل مختصر يعطي نظرة سريعه للمسيح على عكس ما اوحى به المسيح لغيره ومرقس لم يروج للبنوة بالتنبي ولا وجود لهذا الكلام في انجيله مطلقا .

اقتباس:
انت كمسيحى تعتبر مرقس عَلِم بكل كلمة كتبها باقى كتبة الاناجيل ، واتفق على كل كلمة كتبوها .. وهذا هراء لا يعتقد به العلماء الجادون المحايدون (اغلبهم مسيحيون على فكرة ) ...
بغض النظر كوني مسيحي فانت تناقش كتاب ويتوجب عليك ان تلتزم بقواعد الكتاب الذي تناقشه .. هناك تعاليم كتابيه في الكتاب المقدس لا يحق لك ولا لغيرك تجازوها بل النقاش بناء عليها .. اما لما ياتي الانجيل مثلا ويقولك ان بيت لحم يقع في كندا فوقتها يكون معك حق للاعتراض ..

مرقس رسول موحى له من المسيح ويكتب تحت ارشاد الروح القدس فما يمليه عليه المسيح يكتبه مرقس بدون زياده ولا نقصان وكلام من تسميهم علماء محاديون طالما هو يخالف الكتاب المقدس يبقى لا مكان له سواء سله المهملات فنحن لا ناخذ التعاليم من خارج دفتي كتب الوحي كما اوصى المسيح وتلاميذه واي كلمة لاي كائن كان تخضع للفحص على ضوء الوحي وان خالفته ترمى باقرب صفيحة زباله .

اقتباس:
وسبق و عرضت لك الموضوع الذى عرضت فيه بالتفصيل الهاوية التاويلية التلفيقية المدراشية السحيقة والمظلمة التى سقط فيها رسلك ،وتهربت من اقتباسي جُبناً. لو عندك ادنى شجاعة ادبية يا سيد عفيف اذهب واقتبس اى مشاركة لى ..
اسمي حنا ولست عفيف كما مكتوب وان كنت تصر اني عفيف قلت لك سابقا قوم بالابلاغ باني داخل بعضوية ثانيه ليقوموا بايقافها ..

وموضوعك هذا الذي تشير اليه لا قيمة له وساقط من اساسه لان ما بني على باطل فهو باطل .. لهذا لم تاتي بالدليل على اليهود قاموا باتهام التلاميذ بتلفيق النبؤات عن المسيح ولم يصححوا لهم تلك التفاسير التي وضعتها في موضوعك .. مما يسقط موضوعك من ناجيه ..

ولا يستطيع التلاميذ تلفيق نبؤات على المسيح لانهم يكتبوا بوحي منه وتحت سيطرته ومؤيدين بالمعجزات منه التي تثبت ارساليتهم .. وهذا يسقط موضوع من اساسه من ناحيه ثانيه ..

ولم يتهم اليهود المسيح بانه لفق نبؤات عن نفسه من العهد القديم ولم يصححوا له تلك التفاسير التي وضعتها في موضوعك مما يسقط موضوعك من ناحيه ثالثه ..

ولم يحكموا على المسيح بسبب تفليق النبؤات التي تدعيها بلا اي دليل ولا استطاعوا امساك خطا واحد للمسيح .. وهذا يسقط موضوع من اساسه من ناحيه رابعة ..

وانت لا تعرف ما معنى النبؤة لهذا وقعت في نفس جهل الشيخ منقذ السقار ولكن بالعكس ..
فمنقذ السقار كان يبحث في اقتباسات نبؤات المسيح في المزامير في العهد الجديد ويرجع للمزامير في العهد القديم ويفسر المزمور على اساس انه يتكلم عن المسيح بينما المزامير لا تتكلم عن المسيح اصلا وانما تحوي بين طياتها نبؤات مستقبله عن المسيا المنتظر ولانه شخص جاهل لا يعرف ما معنى النبؤة فسر المزمور الذي يحوي النبؤة عن المسيح بالسياق ..

اما انت ولاتك مثله لا تعرف ما معنى النبؤة قمت بالعكس باخذ النبؤة المستقبليه الموزعه في اسفار العهد القديم عن المسيح وفسرتها بسياق لا علاقه لها به لتخرج بانها لا تتكلم عن المسيح مما يسقط موضوعك من ناحيه خامسة ..

وهذه النقاط السته وهي تعاليم كتابيه لم تجرأ على الاقتراب منها لانك تعلم تماما ان واحده منها كفيل باسقاط موضوع من اساسه .

اقتباس:
اما انك كذاب ، او لا تعلم شئ عن اسلوب ولغة بارت ايرمان .. الذى موقفه واضح سواء فى كُتبه ،او مقالاته او مُناظراته .. وهو ( مرقس لا يُصَرح بالوهية المسيح) ..
باريت ايرمن اقر بالوهيه المسيح متلعثما امام استاذ الدفعيات حول الوهيه المسيح وفعل مثلك بالضبط بحجة ساقط لا تقوم على اي دليل بانه لا يعرف هل هذا الكلام قاله المسيح ام نسبه مرقس اليه ..

اما ادعائك بان انجيل مرقس لا يصرح بالوهيه المسيح رغم اعتراف بارت ايرمن بفمه بنسب المسيح الوهيه لنفسه فيه .. فما علينا سواء ان تفتح فقط افتتاحيه انجيل مرقس لنرى هل يصرح بالوهيه المسيح ام لا ونرى مدى صدق ادعاءك :

١ بَدْءُ إِنْجِيلِ يَسُوعَ ٱلْمَسِيحِ ٱبْنِ ٱللهِ، ٢ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي ٱلْأَنْبِيَاءِ: «هَا أَنَا أُرْسِلُ أَمَامَ وَجْهِكَ مَلَاكِي، ٱلَّذِي يُهَيِّئُ طَرِيقَكَ قُدَّامَكَ. ٣ صَوْتُ صَارِخٍ فِي ٱلْبَرِّيَّةِ: أَعِدُّوا طَرِيقَ ٱلرَّبِّ، ٱصْنَعُوا سُبُلَهُ مُسْتَقِيمَةً».

هذه اول افتتاحيه انجيل مرقس التي تصرح بان المسيح هو الله يهوه فهل تحب لك ان انسخ لك انجيل مرقس كله لنتابع الوهيه المسيح فيه ؟!

يا ريت لا تكتب كلام يحسب عليك وتفكر قبل ان تكتب فانت تناقش مسيحي يعرف ما يحويه دفتي كتابه ويستطيع ان يميز الاكاذيب جيدا والتعاليم المخالفه له ولا تناقش شخص جاهل تستطيع ان تمرر عليه اي كذبه او تعليم غير كتابي .

يا حضره الفاضل لا يوجد رسول موحى له من المسيح لا يؤمن ان المسيح هو الله يهوه بل حتى اليهود الذين تبعوه امنوا ان المسيح هو الله بل حتى قائد المئه الروماني والحراس الرومان اعترفوا ان المسيح هو الله :

مت ٢٧ : ٥٤ وَأَمَّا قَائِدُ ٱلْمِئَةِ وَٱلَّذِينَ مَعَهُ يَحْرُسُونَ يَسُوعَ فَلَمَّا رَأَوْا ٱلزَّلْزَلَةَ وَمَا كَانَ، خَافُوا جِدًّا وَقَالُوا: «حَقًّا كَانَ هَذَا ٱبْنَ ٱللهِ».



  رد مع اقتباس
قديم 12-26-2019, 07:17 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [436]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
في البدايه اعتذر عن الحده بالحوار سابقا .
ولكن ما يزعجني حقا ان يكتب شخص كلام مخالف للتعاليم الكتابيه ومناقضه لها ليخرج بما تهواه نفسه .

١- لا باس عليك ..

٢- لكن ما يزعجنى حقا ، انه مازال كلامك به حِده ،غير مُبَرًره. هدى اعصابك.. الامر لا يستدعى الانفعال ..

اقتباس:
اين ورد في الانجيل ان مريم متزوجة من قبل وعندها اولاد قبل انجابها المسيح ؟!

الكلام عن انجيل مرقس تحديدا ، ياعزيزى ..

وطالما اننا غير مٍلزمون (كرافضون لفكرة وحى الانجيل)،ولا نعتقد بان كاتبه عَلِم بكل كلمة كتبها باقى كتبة الاناجيل (بل نعتقد بالعكس ،وهو اطلاع متى الخ على مرقس وتعديله ثغراته كلما امكن ) ، واتفق على كل كلمة كتبوها ، اذن سناخذ كلامه عن اخوه المسيح على طبيعته ،بانهم ابناء مريم اولادها من زوجها ، لحين اشعار اخر (من كلام مرقس نفسه )..

باقى كلامك تكرار لنفس المغالطات :

١- تقول (اننى لم اتي بالدليل على ان اليهود قاموا باتهام التلاميذ بتلفيق النبؤات عن المسيح ولم يصححوا لهم تلك التفاسير التي وضعتها في موضوعك)

وانا اقول لك ان اليهود الذين لم يؤمنوا بالمسيحية قديما وحديثا ، انتقدوا مرارا وتكرارا التاويل المسيحى لنصوص توراتهم .
لكن مع ذلك هذا ليس عاملا اساسيا لكى ينتقد الباحثون العقلانيون على اساسه ،التاويل المسيحى..
على سبيل المثال : هناك طريقة صوفية تؤول الاية القرانية "خلق الانسان عَلًمه البيان" بان البيان هو القران وان الانسان هو محمد ... بالتالى محمد هو اول المخلوقات.!

ولها اتباع بالملايين ..

ما رايك كمسيحى عن ذلك التاويل ،فى ضوء معرفتك بلغة وسياق القران؟
بالطبع ستسخر منهم وتنتقد تاويلهم ،وتقول مع انى لست مسلما ،لكن التفسير الاسلامى التقليدى للاية (بان ادم وليس محمد اول انسان ) ، هو الذى له معنى صحيح ،فى ضوء سياق القران.
.
وهذا ما فعله رسلك بالضبط مع نصوص العهد القديم ،اوًلوها باطنيا ،ليستخلصوا شئ من لاشئ.ولكى يحاولون الترويج بان يسوع هذا حقق نبؤات خارقة للعاده ...
واننا ملزمون بالايمان به ،بل وبلغت وقاحتهم تهديدنا ،باننا ان لم نؤمن بهراؤهم التاويلى هذا ،سَنُطرح فى بحيرة النار ابد الابدين ..
ولهذا ردنا على ذلك التهديد كان حاسما ، وقمنا بتوبيخهم على تاويلهم المدراشى الطفولى هذا.

توبيخ المسيحيون الاوائل على ذلك التاويل لم ابتدعه انا ،بل عمل قام به اليهود و كل العالم الغير المسيحى،قديما وحديثا.. وانت تعلم ذلك.
وان لم تكن تعلم ذلك ،اذهب اطلع على موضوعى ،الذى به اقتبسات من علماء يهود وغيرهم،سواء قدماء اومعاصرون يُوبخون التاويل المسيحى لنصوصهم..
وان لم تكفيك تلك الاقتباسات ، انا مستعد (وانا اد كلمتى) ان اخصص فى نفس الموضوع هناك , مشاركة كامة بها طوفان من الاقتباسات على لسان قدماء ومعاصرون من علماء اليهود ..

٢- تقول ان بارت ايرمان اقر بالوهيه المسيح (وهو امر لم ولن يحدث اطلاقا) ،لا فى تلك المناظرة ولا فى اى موضع اخر.
هات لى كلامه الذى فهمت منه انه يقول ان مرقس يصرح فيه بالوهية المسيح ، وانا ساُفَهِمك مقصده بالضبط ،ماشى ؟

٣-و تُريد ان يتحول الحوار الى (ربوبى - ربوبى) ، بعرضك نصا لمرقس ،لكى ارد عليك واعرض لك مثلا رد بارت ايرمان عليه انظر فى اخر الصفحة
الموجودة فى موقعه ،كلامه عن ذلك النص ،ونفيه انه يُصرِح فيه مرقس بالوهية المسيح
https://ehrmanblog.org/mark-11-as-an...n-of-the-text/


لكن لنٌسَلِم بان ايرمان يعتقد بان مرقس اعتقد بالوهية المسيح .. بل نذهب ابعد من ذلك ونُسَلم من باب الجدل ان جميع الملحدون (بل وكافة البشرية ) يعتقدون بان كاتب مرقس كان يعتقد بالوهية المسيح ..

السؤال هنا : واحنا مالنا كملحدون؟! ماذا يثبت ذلك لنا كملحدون؟!
هل هذا يثبت لنا وجود اله؟ او ان ذلك الاله هو المسيح ؟ !!

عزيزى ،اذهب اعرض تلك المواضيع فى منتديات الكنيسه ،وخاصم بها المسلمون او اليهود .
او على الاقل اعرضها فى قسم الحوار الربوبى-الربوبى.

الان تبقى لى مداخلة واحدة فى موضوع ميلاد وطفولة يسوع ... دعنى استكملها ..وبعدها ان اردت استكمال النقاش عن اى نقطة فيها ، اقتبسنى ولنتناقش.

اتفقنا يا حنا؟



  رد مع اقتباس
قديم 12-30-2019, 08:47 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [437]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

الى اى مدى علاقة المصادر السابقة بعضها ببعض؟

١- علاقة روايات الميلاد الاعجازى فى المسيحية بما يسبقها من مصادر :


نصيحتى لمن يبحث عن مصادر الاناجيل (بما فيها من روايات طفوله ) ،ان يضع نصب عينيه العهد القديم والتراث اليهودى كالمصدر الام لتصورات وعقائد وقصص كاتبى الاناجيل ...
والنظر الى ماعدا ذلك من تاثيرات من التراث الادبى للثقافات المحيطة ، بشكل محدود وبشروط..

١- قد يكون هناك بعض الاحداث والقصص المروية عن يسوع فى الاناجيل ،مبنية على نواة تاريخية صحيحة ، لكن هناك الكثير منها مُفتعله ،مستوحاه من خيال مؤلفوها ،لكى يُقنِعوا القُراء بان يسوع كان هو المسيح المنتظر ابن الله.

المثل يقول "انت ما تقرا " ، و الادبيات التى قراها هؤلاء المؤلفون المُتدينون كانت يهودية فى الاساس .. ومنها خَصًبوا خيالهم ..

ويمكن بسهولة ارجاع خلفية معظم ،ان لم يكن كل عناصر الروايات المسيحية عن الميلاد والطفولة ،الى التراث اليهودى..

على سبيل المثال ,تحدثنا سابقا عن رواية لوقا عن ميلاد وحياة يوحنا المعمدان ،وكيف انه بناها مدراشيا ،مُصطنعا احداثها من نصوص العهد القديم ،استكمالا لنفس مدراش كاتب مرقس عن يوحنا المعمدان ،الذى كان الغرض منه الترويج لفكرة ان حياة ذلك الرجل (يوحنا المعمدان) كانت تحقيقا مجازيا ،لنبؤة ملاخى عن ارسال النبى ايليا قبل مجئ المسيا المنتظر (والذى اعتقدوا بانه يسوع )
طبيعة ذلك المدراش اضافة تفاصيل كاذبة وما ورائية عن حياة الرجل،مُستعينون بالسرقة الادبية المدراشية من نصوص العهد القديم .

التفاصيل ذكرناها سابقا من هنا

https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...&postcount=305


ويمكن فهم رواية لوقا عن يسوع بنفس الطريقة ..


على سبيل المثال،مسالة ميلاد يسوع فى بيت لحم؟

بما ان مرقس كان مصدرا لمتى وربما لوقا ايضا ،على راى اجماع العلماء،وبما انه يخلو من رواية ميلاد عن يسوع ،اذن حث ذلك متى وربما لوقا ايضا على اصطناع رواية طفولية تحتوى ليس فقط على خوارق ،لكن ايضا دروسا عقائدية تُفيد غرضهما التبشيرى.

احد تلك الدروس : انه معظم العلماء يعتقدون بأن يسوع وُلد في الناصرة وأن روايات المهد في بيت لحم تعكس رغبة مؤلفى الإنجيل في تقديم ميلاده كتحقيقا لنبؤة ملاخى (سفر ميخا 5: 2) لكن يا بيت لحم أفراتة، صغرى مدن يهوذا، منك يخرج لي سيد على بني إسرائيل يكون منذ القديم، منذ أيام الأزل.
،والتى فهمها بعض اليهود على انها نبؤة ميسيانية.

هناك ايضا رواية نجم بيت لحم ،التى تفرد بها كاتب متى ، وهى ايضا يمكننا بسهولة احالتها لخلفية مدراشية تقول ويكيبيديا فى مقال نجم بيت لحم
اقتباس:
ااعتقد القدماء بأن الظواهر الفلكية كانت مرتبطة بالأحداث الأرضية و وارتبطت المعجزات بشكل روتيني مع ولادة أشخاص مشهورين، بما في ذلك الآباء البطارقة اليهود ، وكذلك الأبطال اليونانيين والرومان.
وترتبط نجمة بيت لحم تقليديا بنبوءة النجمة في سفر العدد:
:24:17. أراه وليس في الحاضر أبصره وليس من قريب. يخرج كوكب من يعقوب ويقوم صولجان من إسرائيل فيحطم صدغي موآب وجمجمة جميع بني شيت.18. أدوم يكون له ميراثا وسعير الأعداء ملكا وإسرائيل يعمل قوته.
و على الرغم من أن الكلام يشير الى حدث فى الماضى، لأن مملكة موآب لم تعد موجودة وقت كتابة الأناجيل ، إلا أن هذا المقطع أصبح ينظر إليه على نطاق واسع كاشاره إلى مجيء المسيح. ، وذكره المؤرخ اليهودى يوسفوس ، و فسره على انه يشير إلى الإمبراطور فيسباسيان.
اخرون يحاولون ربط فكرة المزود فى رواية ميلاد يسوع ،بالاساطير الاخرى .. واقول لهم للمرة العاشرة .. "فتش عن العهد القديم "

يقول نص ميخا ٨:٤. وأنت يا برج القطيع يا عوفل بنت صهيون إليك يأتي ويعود السلطان الأول، ملك بنت أورشليم.

ماهو برج القطيع الذى ستاتى فيه المملكة؟

الاجابة : طبقا للعهد القديم ، كان يتم التضحية بحملان كل يوم في هيكل القدس. وهناك المئات من الأغنام بقيت في حقول الرعي بالقرب من بيت لحم.واعتنى الرعاة الكهنوتيين بهم وقاموا بحراستهم. فكان هناك برج عالى حيث كان يراقب الرعاة الحيوانات المفترسة واللصوص. وكان هذا يسمى "مجدل إيدر" أو برج القطيع. وذات مره مكث يعقوب بالقرب من هذا البرج.

وفي الطابق الأرضي من برج القطيع كانت هناك غرفة يولد فيها الحملان ويُعتنى بهم . وكانت لتلك الحملان نوعا من القداسة، فكان يجب عنايتهم جيدا و توخي الحذر الشديد لكى لا يؤذوا أنفسهم. ولذلك كانوا يلبسونهم ثيابا .و هذا يُعتَقد انه هو المكان الذي لجأ إليه يوسف ومريم. وهذا هو المكان الذي وُلِد فيه يسوع ، الحمل الذبيح ، في المذود ملفوفًا بملابس التقميط.
وهكذا النبوة عن ولادة المسيح قد تحققت (مدراشيا)، وهكذا صيغت الرواية (مدراشيا).


جزئية اخرى عند كلا من متى ولوقا ،وهى جزئية الميلاد العُذرى
هل نمشي فى نفس الاتجاه (تاثير العهد القديم على خيال الكتبه) لتحديد خلفيتها ،ام نقول ان صاحب الفكرة استوحاها من قصص على منوال بيرسوس ابن العذراء داناى؟

الاجابة : انا ادعم بقوة الاتجاه الاول ،وارى ان مصدر الفكرة كتابى ويهودى صِرف ،و ساُظهِر حالا اسباب ذلك ،وليَحكُم القارئ:

١- ناقشنا قبل ذلك كلام بولس عن قرائته لنص التكوين،"نسل امراة" الخ..
٢- وناقشنا قبل ذلك نص متى وقراته لنص اشعياء ٧ عن "ال علما التى تلد عمانؤيل" .
٣- وماذا عن القصة اليهودية عن حمل سوبانيم ب ملكي صادق ؟
لا يوجد مانع من افتراض تاثر كتبة الاناجيل بتلك القصة ،كونها تتكلم عن ميلادا اعجازيا لشخص(ملكى صادق) والذى له اهمية دينية و مُشَبه بيسوع .. لكن نلاحظ شئ، مع ان الرواية يقراها البعض انها ميلاد عُذريا ، انا لا ارى فى النص ميلادا عُذريا ،لكنه ميلادا من نوعية ميلاد سارة لاسحاق.

ما مصدر فكرة الميلاد العُذرى للمسيح ابن الله اذن؟
المَصدره سهل معرفته ،اذا فكرنا بشكل منطقى قليلا ، ولن نحتاج للذهاب شرقا وغربا للبحث عن المصدر...

اولا : ماذا لو حملت امراة من رجل ،وولدت يسوع ، وبعدها تبناه الرب لاحقا؟ هل سيكون ابن الله ؟ نعم ولكن ابنه بالتبنى .. وايضا يظل ابن ذلك الرجل. بالتالى ستكون هناك شراكه فى الابوة ليسوع بين الرجل والرب .

ثانيا : لا ننسي التصور الكتابى عن العذارى وطهارتهن .. سفر اللاويين 21:1. أما عظيم الكهنة بين إخوته والذي صب على رأسه زيت المسحة وكرست يده ليلبس الثياب، فلا يهدل شعره ولا يمزق ثيابه،. وعلى ميت لا يدخل فلا يتنجس حتى بأبيه وأمه،. ومن المقدس لا يخرج ولا يدنس مقدس إلهه، فإن عليه تاجا، زيت مسحة إلهه: أنا الرب.. وليتخذ من النساء بكرا.. وأما الأرملة أو المطلقة أو المدنسة أو الزانية، فلا يتخذها، بل ليتخذ من قومه آمرأة بكرا.
فهل يتخذ يهوه لعظيم كهنته عذراء ، ويختار واحده second hand ،ليخرج منه ابنه البكر يسوع ؟

يضاف لما سبق النصوص التالية:

سفر الخروج - الأصحاح 13

وقال الرب لموسى: «خصص لي كل بكر ذكر. كل فاتح رحم من بني إسرائيل هو لي. ....
و
أنك تفرز للرب كل ذكر فاتح رحم.
و
كل بكر ذكر هو لي.

فَهِمنا اصل اللعبه ؟... لماذا نذهب لكريشنا وبوذا ونتعب انفسنا ،مع ان اصل اللعبة بين ايدينا؟!

.................................................. ...


يوم ومكان ميلاد يسوع و مسالة الميلاد عند النخله ..."الروايات وعلاقتها بعضها ببعض ان وُجِدت "


المصادر المتعلقة بتلك النقطة مُرتبة من الاقدم الى الاحدث كالاتى :

١- رواية ميلاد ابولو تحت جذع النخلة
وفيها كما ذكرنا سابقا , وصف ليتو والدة ابولو بانها كانت يائسة وتحاول إخفاء نفسها عن هيرا الغاضبة منها. وذهبت لجزيرة ديلوس النائية الصخرية ، حيث جلست ، حزينة مُتالمة، عند شجرة نخيل بجانب نهر إينوبوس وجاءها المخاض وصار عَرَقُها عزيرا ،كما لو انه مَطَراً ، وفكت حزامها واسندت كتفيها على جذع شجرة نخيل ، وولدت أبولو.
اقدم ذكر للرواية كما ذكرنا، كان تراتيل هوميروس (القرن الثامن قبل الميلاد)
وهناك نسخ منها تعود للقرن الخامس والسادس قبل الميلاد ،الخ


٢- رواية ميلاد بوذا تحت شجرة السال :
والتى مُلخصها
كلام عن بوذا الذى كان له وجود سابق فى عوالم اخرى،والذى تم ميلاده من أب وأم ،من اسرة ملكية. فكان أبيه ملكا هندوسيا ، وامه الملكة مايا، و أن الملكة حلمت حلما قصته على زوجها رأت فيه: " فيل أبيض يهبط من فوق جبل ذهبي ويتقدم منها، وفي خرطومه غصن نبات البشنين. ويدور الفيل حول الفراش دورات ثلاثاً،ثم يمس جانب الملكة الأيمن ويدخل في رحمها،بعد الحمل بفتره طلبت الملكة مايا من الملك أن تسافر إلى أهلها لتضع مولودها هناك، وإذ هي في الطريق فوجئت بالمخاض وهي تحت شجرة سال في بستان يسمى " لومبيني ". وتحت الشجرة الوارفة الظلال جلست الملكة القرفصاء بعد أن حجبها الخدم عن بستار خاص، ولما أرادت النهوض مدت يدها إلى غصن الشجرة فانحنت من تلقاء نفسها حتى قارب كفها ، ولم تكد تنهض حتى كان تحتها طفلا تلقفته أيدي أربعة من البراهمة في شبكة نسجت خيوطها من أسلاك الذهب. ووقف المولود فجأة، وتقدم إلى الأمام سبع خطوات ثم صاح في صوت عذب: أنا سيد هذا العالم وهذه الحياة هي أخر حياة لي..


بعد مراجعتى للمزيد من المصادر البوذية، اقول ان اقدم رواية لميلاد بوذا السابقة ، هى
Buddhacarita

وهي قصيدة ملحمية عن حياة بوذا ،وطبقا لموسوعة ويكيبيديا،تم تاليفها في أوائل القرن الثاني الميلادي ...

ويقول المرجع التالى 8 DIFFERENCES BETWEEN THE BUDDHA AND JESUS. May 23, 2015 by James Bishop in About Jesus Christ, Buddhism, Jesus vs. Others, World Religions

اقتباس:
ماذا عن بوذا؟ نحن نعتمد علي معلومات من مصادر بعيده كل البعد عن وجوده .وهذا كان سبب لاعتقاد كثيرين بعدم التيقن من حياته .اقرب الكتب البوذية المقدسة تأتي الينا في نهاية القرن الاول قبل الميلاد (عاش بوذا اما 566 : 486 او 448 : 368 قبل الميلاد ) وكُتبت Buddhacarita “وهي عباره عن اعمال بوذا وهي قصيده ملحمية كتبها Aśvaghoṣa حوالي القرن الثاني الميلادي .وفي كلتا الحالتين يأتي اقرب مصدر لدينا عن بوذا بعد 300 الي 400 سنة من حياته او بعد هذا. وباتباع Buddhacarita نحن حصلنا علي Lalitavistara Sūtra و Mahāvastu و Nidānakathā التي اتت خلال 100 سنة او اكثر بعدها أي بعد بوذا بمقدار 500 سنة وبعد الميلاد وتشمل مصادر اخري Jātakas و Mahapadana Sutta و Achariyabhuta Sutta . ومصادر اخري التي ربما تكون كتبت في وقت مبكر عن السيره الذاتية. فهي لا تزال متاخره وليست شاملة لاعطائنا معلومات تاريخية عن بوذا.
رواية ميلاد يسوع عند متى :
مريم ، والدة يسوع ، بعدما خُطِبت مريم من يوسف ، وُجدت حامل من الروح القدس. وعزم يوسف على طلاقها بهدوء ، لكن أحد الملائكة أخبره في المنام أنه ينبغي أن يأخذ مريم زوجة له ويسمي الطفل يسوع ، لأنه سيخلص شعبه من خطاياهم. استيقظ يوسف وفعل كل ما أمر الملاك.
ولم يقترب منها يوسف حتى وُلد يسوع في بيت لحم في زمن هيرودس الكبير.و جاء المجوس من الشرق إلى هيرودس وسألوه أين سيجدون ملك اليهود ، لأنهم رأوا نجمه. وبإرشاد من رؤساء الكهنة ، أرسل هيرودوس المجوس إلى بيت لحم ، حيث عبدوا الطفل وأعطوه الهدايا. وعندما غادروا ، ظهر ملاك ليوسف في المنام وحذره من أن يأخذ الطفل وأمه ويهرب إلى مصر ، لأن هيرودس كان يعتزم قتله. وبقيت العائلة المقدسة في مصر حتى مات هيرودس ، بعدها أخذهم يوسف إلى ناصرة الجليل خوفًا من ابن هيرودس الذي كان يحكم في القدس.

رواية لوقا :
حدث ايام كان هيرودس ملكًا ليهوذا ،ان أرسل الله الملاك جبرائيل إلى الناصرة في الجليل ليعلن لمريم العذراء ،المخطوبة ليوسف انها ستلد طفلًا وستُسميه. يسوع ، لأنه سيكون ابن الله ويحكم إسرائيل إلى الأبد. وعندما اقترب موعد الولادة ، أمر قيصر أوغسطس بإحصاء السجلات الرومانية ، وأخذ يوسف مريم إلى بيت لحم ، مدينة داود ،لانه من نسل داود. لذلك وُلد يسوع في بيت لحم. وبما أنه لم يكن هناك مكان ليبقى في البلدة ، وُضع الرضيع في مذود بينما أعلنت الملائكة ولادته لمجموعة من الرعاة الذين كانوا يعبدونه كالمسيح .
. ثم عاد يوسف ومريم إلى الناصرة. وهناك نما الطفل.

يؤرخ العلماء كلا النصين باواخر القرن الاول الميلادى.

وسبق وعرضنا نصوص الاناجيل المنحولة والنص القرانى ،وهم النصوص الاحدث فى تلك السلسلة..

قبل عرض علاقة النصوص ببعضها طبقا لكلام العلماء ، نُجهِز اولا على افتراضا سطحيا طريفا لاحد المُسلمون

لنقتبس كلامه الموجود فى تلك المدونة
https://onlycoran.blogspot.com/2018/11/blog-post.html


اقتباس:
وكمثال إتهامهم للقرآن بإقتباس قصة هز مريم لجذع النخلة
وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) سورة مريم
من أحد الأناجيل المنحولة المقتبسة بدورها من قصة ولادة بوذا في كتاب البوذيين
وفي ما يلي نص الإنجيل المنحول ليتضح مدى حجم التدليس والتضليل
كتاب مولد مريم وطفولة المخلص
حدث في اليوم الثالث من المسير تعبت مريم في الصحراء بسبب حرارة الشمس الشديدة جدا فقالت ليوسف : وقد رأت نخلة دعني أرتاح قليلا في ظل هذه النخلة فسارع يوسف إلى اقتيادها إلى جوار النخلة وأنزلها عن دابتها وألقت مريم نظرها إلى رأس النخلة وقد جلست وإذا رأته ممتلئا ثمرا قالت ليوسف : أريد إن كان ذلك ممكنا في الحصول على بعض ثمار النخلة فقال لها يوسف : استغرب كيف يمكنك الكلام هكذا فأنت ترين كم سعف النخلة مرتفعا أما أنا فقلق جدا بسبب الماء لأن جلودنا جفت الآن وليس لنا شيئا لنشرب منه نحن وأبقارنا عندها قال الطفل يسوع الذي كان في ذراعي العذراء مريم أمه للنخلة : أيتها النخلة إحني أغصانك وأطعمي أمي من ثمارك فأحنت النخلة على الفور لصوته رأسها حتى قدمي مريم وجمعوا
المختلف في أغلب التفاصيل كطول النخلة وإنحاءها لمريم وبالأخص إضافة شخصية يوسف النجار خطيب مريم الوهمي الذي اخترعه المسيحيون لإيجاد نسب ليشوع في نسل النبي داوود ...
الهرطقة المسيحية
بالإضافة لولادة يشوع في مغارة عدة أيام قبل الحادثة حسب نفس الكتاب عكس القرآن الذي ربط إنجاب المسيح بنفس الحادثة التي أكد عزلة مريم أثناءها
فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25) سورة مريم
بل أن الرواية القرآنية أقرب للنص البوذي الذي تجاهل أصحاب هذه التهمة ذكره للحمامة السماوية رمز روح القدس في المسيحية وإسم مايا والدة بوذا القريب من إسم مريم
بعد عشرة أشهر، في يوم اكتمال القمر فيشاكا (مايو)، توجهت مايا في رحلة لزيارة والديها. في طريقها شاهدت بستان جميل من لومبيني. فخرجت فترة من الوقت لكسر السفر فبدأت بالتجول ثم جاءت تحت شجرة سال كبيرة. و ما إن وصلت هناك حتى شعرت بآلام الولادة. فأمسكت بأحد فروع شجرة السال فأنجبت الطفل Siddhattha عندما ولدت الطفل ويقال أن ديفاس الوصي أربعة (شاتور-Mahabrahmas) استقبلته في شبكة الذهبي، والحمامة السماوية من السماء تغسل له. حين ولدت، وبلغ الصبي على الفور على الأرض واستغرق سبع خطوات نحو الشمال وزمجر كالأسد لينطق - "أنا سيد العالم".
أكثر من قربها للنص المسيحي المنحول والملاحظ أيضا أن النص البوذي لم يشر قط إلى إنحناء الشجرة كما زعم المدلسون مما يثبت عدم اقتباس القرآن من النص المنحول بل أن كلاهما كرر نفس القصة من مصدر ثالث بصيغتين مختلفتين ليبقى السؤال المطروح من الأقرب للواقع والمنطق أن يقتبس كل من القرآن وبعض الطوائف المسيحية المبكرة في فترتين زمنيتين مختلفتين حسب التاريخ الذي يؤمن به أصحاب الشبهة نفس النص من البوذية البعيدة عنهما مكانيا وزمانيا وحتى لغويا أو أن هذه الأخيرة هي من اقتبست القصة من إنجيل المسيح عيسى حفيد عمران الأقدم زمانيا من بوذا قبل أن يقتبس المسيحيون لاحقا نفس القصة وينزل القرآن مصدقا لها ؟

وهكذا توهم صاحب الكلام ،انه بقرائته السطحية والناقصة للنصوص ،سيقوم بقلب المسالة راسا على عَقب ،ويجعل القران هو اقدم المصادر فى السلسة ،وهو الاصل الذى اخذت منه الاساطير البوذية والمسيحية ؟!...

١- قطعا لا يعلم هذا الشخص شئ عن قصة مخاض ام ابولو تحت جذع النخلة ،و لا يمكننا ابدا تجاهل ذلك النص اذا اردنا فحصا موضوعيا للمصادر المتعلقة بالموضوع ...

٢- ليس بالضرورة افتراض ان ترتيب علاقة المصادر ببعضها كان هكذا : القران قام بإقتباس قصة هز مريم لجذع النخلة ،من أحد الأناجيل المنحولة المقتبسة بدورها من قصة ولادة بوذا في كتاب البوذيين.
لماذا لا يكون الاقتباس كان من كلا من المسيحية والقرآن من البوذية ؟
او ان القران اقتبس من البوذية واقتبس الانجيل الطفولى من القران؟
او ان القران اقتبس رواية ابوللو ،او اقتبس رواية مسيحية شفهية عن ميلاد يسوع تحت نخلة ،مبنية على رواية ابوللو .. من ناحية اخرى اقتبست البوذية من رواية ابوللو ،ولا علاقة بالقران او انجيل الطفولة بالرواية البوذية لا اخذا ولا عطائا.
او اننا نبالغ فى الامر،وانه تقريبا لا يوجد بالضرورة علاقة اقتباسية بين تلك المصادر ؟

لنناقش ما سبق من افتراضات ونوجهها

اولا : علاقة قصة ابوللو بالقصة البوذية ،ستجد كلاما كثيرا عن تلك العلاقة ..

يقول George R. H. Wright فى كتابه
As on the First Day: Essays in Religious Constants

اقتباس:
" تم استلهام فكرة الولادة تحت الشجرة تلك (ولادة ابوللو) بشكل مؤكد في الكتاب المقدس البوذي. "

بل ويرى تشابه بين رواية الطفولة فى انجيل لوقا والرواية البوذية:

اقتباس:
فالظروف التي تفسر وجود مايا في بيئة طبيعية تُشبه رواية لوقا عن الرحلة إلى بيت لحم. فمثل حالة مريم، احتاجت الملكة زيارة مكان عائلتها الأصلي ، وكانت الرحلة في حديقة لومبيني. . اذن أيقونات هذا المشهد البوذى،كان له مصدر إلهام غربي
ويكرر الكلام Christopher Hitchens
فى
The Portable Atheist: Essential Readings for the Nonbeliever

اقتباس:
النص القرانى يتشابه ليس فقط مع ترنيمة هوميروس عن أبولو ، عندما أنجبت ليتو أبولو بينما كانت تمسك بشجرة النخيل المقدسة. ...بل ايضا للأساطيرعن ميلاد بوذا
ويقول James Francis Katherinus Hewitt فى كتابه

The Ruling Races of Pre-historic Times in India

اقتباس:
تلعب الشجرة دورًا بارزًا في قصص ميلاد بوذا وأبولو.

ونجد فى كتاب
Indian Horizons, Volume13
الذى نشره
Indian Council for Cultural Relations

اقتباس:
"يبدو أن قصة ميلاد بوذا تم استعارتها من اسطورة ولادة أبولو الكلاسيكية.
يكرر نفس الكلام John Mackinnon فى كتاب .. Christ and Krishna
و Ibn Warraq فى كتاب Why I Am Not a Muslim .....
الخ . الخ . الخ .........


يدعم ما سبق ؟

لنقرا فقرة من مقال ويكيبيديا Greco-Buddhist art
اقتباس:
في وقت ما بين القرن الثاني قبل الميلاد والقرن الأول الميلادي ، تم تطوير أول التماثيل المجسمة لبوذا. والتى كانت غائبة عن الطبقات السابقة من الفن البوذي ، الذي فضَّل تمثيل بوذا برموز مثل ستوبا أو شجرة بودي(التى نال تحتها بوذا حالة التنوير) أو المقعد الفارغ أو العجلة أو آثار الأقدام. لكن صورة بوذا المجسمة المبتكرة وقتها، كانت مستوحاة بشكل طبيعي من الأساليب النحتية لليونانية الهلنستية.
وتشير العديد من الاساليب التصميمية في تماثيل بوذا إلى التأثير اليوناني الإغريقى (رداء متموج خفيف يشبه زى التوجا يغطي كلا الكتفين: وكان يتم تمثيل الشخصيات البوذية دائمًا بقماش الدوتي قبل هذا الابتكار) ، والهالة فوق الراس ، والشعر الملفوف المجعد من طراز منطقة البحر المتوسط ​​ والعقدة العليا مستمد على ما يبدو من طراز تمثال بلفيدير أبولو (330 قبل الميلاد)

وتقول ويكيبيديا فى مقال Greco-Buddhism

اقتباس:
بدأ الإسكندر الأكبر غزواته عام 334 قبل الميلاد. فغزا منطقة شمال باكستان وشرق أفغانستان التي كانت تعرف آنذاك باسم غاندهارا ووصل إلى الحدود الشمالية الغربية للهند في عام 327 قبل الميلاد. وأمضى هو وجيشه بعض الوقت في المنطقة وخاضوا عدة معارك في شمال الهند ، وتقدموا إلى البنجاب حتى نهر بيس خارج أمريتسار ، قبل أن تحثه قواته للعودة إلى الغرب. وكان لهذا الحدث آثارا على الهند والبوذية........

قبل وقت الكسندر بفترة طويلة ، كان الفنانون والنحاتون اليونانيون قد أتقنوا تمثيل الشكل الإنساني في الحجر والمعادن. وكان المتحدرون الهنود من جيوش الإسكندر من غندهارا هم أول من قام بتمثيل بوذا في شكل إنساني وكانت البوذية شائعة في المنطقة الهندية اليونانية إلى الشمال الغربي من الهند ،و استندت صور بوذا في وقت مبكر على الإله اليوناني أبولو وبدا أنها يونانية بوضوح في خصائص الوجه ، وفي كل من أنماط الشعر والملابس.
على الجانب الاخر هناك من يَرفٌض فكرة وجود علاقة ادبية بين قصة بوذا وقصة ابوللو ( بل و اى علاقة ادبية بين البوذية والادبيات خارج الهند) ..
ويعتبرون عناصر القصة مستوحاه من خيال كاتبها البوذى ، وان عناصرها لا تستلزم فكرة الاقتباس

اسم مايا ؟

يقول الباحث البوذى التِبتى Tenzin Y. Dawa


اقتباس:
هناك بعض المصطلحات المقترحة لهذه الكلمة التي تشير الى ان معناها في الأصل له علاقة بـشى قوي للغاية "عجيب ، ساحر ،مذهل، لا يٌصدق" وبالتالي يبدوا "وهما".
يتفق هذا التفسير مع اسم الملكة ماهامايا فى التبت .ونعلم انه كقاعدة عامة ، فإن الأسماء التبتية القائمة على أسماء من اللغة السنسكريتية هي ترجمة حرفية للمعنى الأصلي.
في التبت ، اسمها هو Gy འཕྲུལ་ མ་ (Gyu-trül-ma) ، من yu (gyu) "الوهم ، māyā" ، འཕྲུལ་ (trül) "القوة العظمى ، السحر" ، أو སྒྱུ་ འཕྲུལ་ ལྷ མོ་ མོ་ (Gyu-trül Lha-mo) ،
إذا قبلنا هذا التفسير ،اذن ارتباطها مع الاِلهة Sakti (إلهة تمثل الطاقة الأنثوية البدائية) والذى اقترحته نصوص Aśvaghoṣa ،يدعم اكثر ذلك المعنى ، لا سيما في ضوء كونها الأم التي ولدت بوذا.
ويرى كثيرون ..

اقتباس:
أنه نظرًا لأن مايا في اللغة السنسكريتية تشير إلى الوهم ، فمن الممكن ان يكون اختيار الاسم ،هو حيلة ادبية رمزية لرواة القصص البوذيين الأوائل ،يُلمحون بها الى فكرة ،انبثاق وصحوة وخروج بوذا،من الوهم (مايا). انه خرج من الوهم الى الواقع..

فكرة زيارة مريم ام يسوع لاقاربها ، وزيارة مايا ام بوذا لاقاربها اثناء فترة الولادة؟

نعم هذا تشابه ،جعل البعض يعتبر فكرة تاثر الرواية البوذية برواية الاناجيل الرسمية .. او العكس والبعض الاخر يعتبر فكرة تاثر رواية الاناجيل الرسمية، بالرواية البوذية ....

انا اقول ، لو تكلمنا عن رواية الانجيل .. لا ارى داعى لافتراض تاثرها بالرواية البوذية ..
فيرى اجماع العلماء النقاد ان روايات متى ولوقا الطفولية ،خياليه وتحركات مريم فيها حثها الرغبة فى ربط يسوع ب بيت لحم والناصرة فى ان واحد ..

اذن لا يمكن احالة اصل النص فى الانجيل الى اقتباسا من البوذية. بل العكس ،ولكن بشرط اثبات ان القصة البوذية كُتبت بعد نص لوقا ومتى.. وهذا امرا ليس سهلا.



ومن ثم نقول لا يوجد اى داعى لربط اى شئ فى الاناجيل الرسمية "بما فى ذلك عقيدة الميلاد العذرى واحداث رواية الطفوله" باى مصدر(سواء بوذى او غيره ) ،خارج خيال كتبة الاناجيل المتاثر بنصوص العهد القديم...

...........................


المشاركة القادمة ستكون تكملة و ختام الكلام عن القران و طفولة يسوع ، متبوعة بمشاركة خفيفة ، عن مصادر اية " ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط، كانتا تحت عبدين من عبادنا، فخانتاهما.فلم يغنيا عنهما من الله شيئا"..

دمتم سالمين .



  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2020, 11:12 PM النجار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [438]
النجار
الباحِثّين
الصورة الرمزية النجار
 

النجار is on a distinguished road
افتراضي

علاقة رواية متى المنحول بالرواية البوذية؟


هل كون اسم ام يسوع مريم ،واسم ام بوذا مايا ،يجعل بين النصين علاقة ادبية؟
الاجابة
١- لو كان هناك علاقة، اذن ، قد بدات تلك العلاقة منذ زمن الاناجيل الرسمية .. فاسم مريم لم يخترعه كاتب متى المنحول .. والاناجيل الرسمية ليس بها رواية ميلاد تحت نخله.
والرواية البوذية اقدم من متى المنحول ،لكى لا نقول انها اخذت منه.

٢-اختيارالكاتب اسم مايا كما ذكرنا سابقا ، له تفسيرات بوذية معتبرة (سبق وذكرناها)..

٣- لكن ماذا لو اصرينا على فكرة ان الاسم مُقتَبَسا من خارج الهند؟
الاجابة :
فى تلك الحالة ،عندنا مثال افضل بكثير من مريم ... وهو "مايا" اليونانية؟! نعم ، "مايا اليونانية " ..
وهى ام هرمس من الاله زيوس ، وهيرمس كان اخا غير شقيقا لابولو !
هرمس في الاساطير الإغريقية القديمة هو "ابن زيوس و مايا بنت الجبار أطلس . ويخدم هيرميز لدى زيوس كمراسله وخادمه الخاص. ويملك هيرميز صندل مجنح وقبعة مجنحة كما أنه يحمل عصىً ذهبية سحرية يلتف حولها أفعوانات ويترأس العصا جناحان،. ينقل هيرميز أرواح الموتى إلى العالم السفلي وكان يعتقد أنه يملك قوى سحرية على النوم والأحلام.
ذكرت بعض أساطير ولادته أنه سرق في يوم ولادته قطيع من الأبقار لأخيه إله الشمس أبولو. وقد أخفى أثرها بأنه أجبر القطيع على أن يمشون عكس مجراهم. وعندما واجهه أبولو بذلك، أنكر هيرميز فعلته. في نهاية الأمر، تصالح الأخوان عندما أهدى هيرميز لأبولو قيثارة اخترعها للتو. "

واقترح البعض ان اسم مايا البوذية ماخوذا من مايا اليونانية

تقول ويكيبيديا :
اقتباس:
قد يكون الاسم maya تنويعا من الاسم اليوناني( maia (inαῖα في اليونانية القديمة) ، وهو اسم أم هيرميس في الأساطير اليونانية والرومانية.
والعجيب ان كلمة mercury (الاسم الروماني لهيرميس ابن مايا) يسمى budha باللغة السنسكريتية !


٣- فكرة الميلاد تحت شجرة ؟ ليس امرا يربط النصين ادبيا ايضا ......
فكما سبق وذكرنا ،اما
١-ان نعتبر النص البوذى تاثر بشكل ما بالنص اليونانى ،ومن ثم استوحى فكرة الولادة تحت الشجرة،
٢- او نعتبر النص بما فيه من عنصر "الشجرة" من وحى خيال كاتبه ، خاصة لو علمنا ان طبقا للنصوص البوذية كانت هناك العديد من الأحداث الهامة في حياة بوذا والتى حدثت تحت ظل الأشجار. فبلاضافة لولادته ، هناك حدثت صحوته ، وحالة النرفانا الكاملة ..

وتقول الباحثة البوذية ميراندا شو:

اقتباس:
أن تصوير الملكة مايا في مشهد الميلاد على ذلك النحو ، يتبع نمطًا تقليديا تم تأسيسه سابقا ،متعلقا بفكرة الأشجار الروحانية المعروفة باسم yaksini.
فليس فقط هناك اختلاف بين النصين فى نوع الشجرة ، وهو امرا لا يهمنا كثيرا، النص المسيحى لا يقول بان الحدث تحت الشجرة كان ولاده يسوع ...
..
والاهم من ذلك ، يوجد دافع للكاتب لصياغة تلك الفقرة من خياله ، ولا يوجد ادنى مبرر لنا لنفترض انه استعار الفكرة من اى رواية خارج خياله المسيحى ...

ما دافع كاتب متى المنحول لاضافة تلك الفقرة هكذا؟

الاجابة سهله ،اذا قرانا سياق النص ، سبق وعرضنا النص فى مشاركة سابقة ،وكان سياقه انه بعد ميلاد يسوع قامت عائلته بالرحلة الى مصر ،واراد كاتبه اظهار قدرات يسوع الطفل الخارقة فى الصحراء ..فصار قاهرا للتنانين ،وحمى امه وابوه من شرها ،وكانت الأُسود والفهود تسجد له أيضًا، وكانت ترافقه في الصحراء. وحيثما كانت مريم ويوسف يمضيان، كانت تتقدَّمهما، داَّلةً إياهما إلى الطريق ...

والحديث عن الخوارق التى ممكن ان تحدث فى رحلة صحراوية ،لن يخلو من حديث عن الطعام والشراب فى تلك البيئة ،لذا يقول النص "حدث في اليوم الثالث من المسير، تعبت مريم في الصحراء بسبب حرارة الشمس الشديدة جدًا. فقالت ليوسف، وقد رأت نخلة: "دعني أرتاح قليلًا في ظل هذه النخلة". فسارع يوسف إلى اقتيادها إلى جوار النخلة، وأنزلها عن دابَّتها، وألقت مريم نظرها على رأس النخلة، وقد جلست وإذ رأته ممتلئًا ثمرًا، قالت ليوسف: "أريد، إن كان ذلك ممكنًا، في الحصول على بعض ثمار تلك النخلة". فقال لها يوسف: "استغرب كيف يمكنك الكلام هكذا، فأنت ترين كم سعف هذه النخلة عاليًا. أما أنا، فقلق جدًا بسبب الماء، لأن جلودنا جفت الآن وليس لدينا شيء لنسرب منه نحن وأبقارنا". عندها قال الطفل يسوع الذي كان في ذراعَي العذراء مريم، أُمه، للنخلة: "أيتها النخلة، إحني أغصانك، وأطعمي أُمي من ثمارك". فأحنت النخلة على الفور، لصوته، رأسها حتى قدمَي مريم، وجمعوا منها الثمار التي كانت تحملها، وأكلوا منها كلّهم. وظلّت النخلة منحنيةً، منتظرةً أمر الذي لصوته انخفضت، لتنهض. عندها قال لها يسوع: "أنهضي، أيتها النخلة، وكوني رفيقة أشجاري التي في فردوس أبي. وليتفجَّرْ من جذورك نبع مخبؤ في الأرض وليزودَّنا بالماء الضروري لإرواء عطشنا". وعلى الفور نهضت الشجرة، وبدأت تتفجَّر من بين جذورها ينابيع ماء صاف جدًا ومنعش جدًا وذي لطافة شديدة. وكلّهم، إذ رأَوا تلك الينابيع، امتلأوا فرحًا، وارتووَا مسبَّحين الله، وأسكنت الحيوانات أيضًا عطشها.

كما ان موسي اطعم وروى بنى اسرائيل فى الصحراء، كذلك يسوع كان يٌطعم ( كمعجزات اطعام الجموع) ،ليس فقط فى الكِبَر ،بل منذ طفولته...

هل وضحت الفكرة؟ تلك الفقرة لا علاقة لها بنصوص خارج النصوص اليهومسيحية على الاطلاق ..
……………………


النص القرانى :

١- النص القرانى اقرب لقصة ابوللو من النص البوذى ...
ففى كلا النصين ،الام هاربة ،وفى محنه ، وساعة الوضع كانت ممحونة للغاية ، خلافا للرواية البوذية .
فى النص القرانى لا ذكر لامساك مريم بجزع النخلة لحظة الولادة ، بل يقول انها هزتها لتساقط الرطب عليها. فى كلا من رواية ابولو وبوذا هناك ذكر للامساك لحظة الولاده.

٢- نص ابوللو به ذكر لنخلة ،امامها مياه ،كذلك القران .. الامر ليس كذلك فى رواية بوذا.

٣- حاول الكاتب المسلم ربط النص البوذى بالقرانى ،بالادعاء بان النص البوذى يذكر حمامة سماوية رمز روح القدس في المسيحية تغسل لبوذا حين وُلِد؟!
ما علاقة الحمامة رمز الروح القدس فى المسيحية ،بتشابه النص البوذى مع القران؟ !!
وعن اى حمامة تتحدث ؟ هل فى النص البوذى حمامة سماوية من السماء تغسل لبوذا؟
ها هو النص مرة اخرى قمت بترجمته من النص الاصلى : :
اقتباس:
وسرعان ما رغبت الملكة بان تدخل بستان السال. ودخلت الحاشية وهم يحملون الملكة.التى اقتربت من شجرة السال، وأرادت أن تمسك بفرع منها ، واقترب الفرع منها مُتجها للأسفل ،واصبح في متناول يدها. وعندما مدت يدها ممسكة بالفرع ، شعرت بالالم ،وتقاعد الناس الذين كانوا يرسمون ستارة حولها . وولدت الطفل وهى واقفة مُمسكة بغصن الشجرة .وتلقف الطفل أيدي أربعة من البراهمة في شبكة نسجت خيوطها من أسلاك الذهب. قائلين لها ، "كونى سعيدة ، يا سيدة! الآن وُلِدَ ابن عظيم لك! ونلاحظ ان الكائنات الحية الأخرى ، عندما يتركون رحم أمهاتهم ، يتركونها ملطخة .ولكن.لم يكن ذلك حال بوذا الذى ترك رحم والدته مثل الواعظ الذي ينحدر من منبره ،او كالرجل الذى يهبط من سُلَماً مُنتصبا يديه ورجليه ... فلم يتلوث بالاحتكاك برحم امه ،و بدا كالجوهرة اللامعة النقية . ومع ذلك ، هبط من السماء زختان من الماء على شرف بوذا وامه وانعشت بوذا وامه ، وطهرت جسد امه
.
اطراء الكاتب لبوذا ،بلغ الى حد وصفه انه لم يولد ملوثا بافرازات امه ، ولم يحتاج لمياه تُنظفه بعد الولاده ، لكن نزلت مياه من السماء عليهما لكى ينتعشا . ولتنظيف جسد امه .

لا يوجد علاقه بين النص البوذى والمسيحى والقرانى فى تلك النقطة .. لا اخذا ولا عطائا. والعلاقة بين حمامة الروح القدس الانجيلية و روح الله التوراتية التى تُرَفرِف ،سبق وشرحناها.


العلاقة بين النص القرانى ، والمصادر المسيحية له :

وهنا نبدا الكلام عن علاقة حقيقية بالفعل ... وخُذها منى قاعدة ، مصادر محمد القرانية كانت جميعها جملة وتفصيلا يهومسيحية ..

وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (16) فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَٰنِ مِنكَ إِن كُنتَ تَقِيًّا (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (19) قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (20) قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ ۖ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِّلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِّنَّا ۚ وَكَانَ أَمْرًا مَّقْضِيًّا (21) ۞ فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنتُ نَسْيًا مَّنسِيًّا (23) فَنَادَاهَا مِن تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25)فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ۖ فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَٰنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيًّا (26) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ ۖ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (27) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (28) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ ۖ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَن كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (29) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا



كما نعلم من مشاركات سابقة ، محمد كان يكتب سجعا مُختصرا ، متعددة مصادره ، ويتلاعب بتفاصيل روايات مصادره عندما تقتضى ضرورة اجندته العقائدية ، و يمكنه صياغة قصة واحدة من مجموعة قصص بينهم خلاف زمنى او سياقى ... (حالة طالوت وجالوت كمثال ذكرناه سابقا)

سؤال : هل عَلم محمد بوجود يوسف النجار فى روايات الانجيل ؟

الاجابة نعم وبكل تاكيد ..

١- يوسف هذا مذكور فى جميع الاناجيل التى اقتبس منها محمد :ثمان مرات فى انجيل لوقا , وذُكِر اربعون مره فى نص إنجيل الطفولة العربي المنحول ،و ٣٩ مره فى نص إنجيل يعقوب الطفولى ، وخمس وتسعون مره فى نص إنجيل متى المنحول ..

٢- الاهم من ذلك ،لمح القران اليه عندما قال :

وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ (42) يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ (43) ذَٰلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ ۚ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلَامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ


الكلام هنا مبنى على تلك الرواية من إنجيل يعقوب

وكانت مريم في هيكل الربّ مثل اليمامة وكانت تتلقّى طعامها من يد الملائكة. وعندما بلغت الثانية عشرة من عمرها، اجتمع الكهنة في هيكل الربّ وقالوا: "هوذا مريم قد بلغت عمر الاثني عشر عاما في الهيكل؛ فماذا سنفعل في شأنها، لئلا تمس قداسة هيكل الربّ إلهنا دنس ما؟". وقال الكهنة لرئيس الكهنة: "أذْهَبْ وقف أمام هيكل الربّ وصلَّ من أجلها، وما يُظهرُه الله لك، نمتثل له". فدخل رئيس الكهنة إلى قدس الأقداس، وقد لبس رداءه الكهنوتي المزيَّن باثنى عشر جُرسًا، وصلى من أجل مريم. وإّذا بملاك الربّ يظهر له قائلًا: "يا زكريا، يا زكريا، أُخْرُجْ واستدع مَنْ هم أرامل وسط الشعب، وليأت كلّ واحد بعصى، ومَنْ يختاره الله بعلامة يكون الزوج الُمعطى لمريم ليحفظها". وخرج المنادون في كل بلاد اليهودية، وبوق بوق الربّ وهرع الجميع.وأتى يوسف كالآخرين، وقد تخلَّى عن فأسه، وإذ اجتمعوا، مضَوا نحو رئيس الكهنة، ومعهم عصيهم. فأخذ الكاهن عصا كلّ واحد، ودخل الهيكل وصلى وخرج بعد ذلك وأعاد إلى كلّ واحد عصاه التي جاء بها، فلم تظهر أي علامة؛ لكنه عندما أعاد إلى يوسف عصاه، خرجت منها حمامة، حطّت على رأس يوسف. فقال رئيس الكهنة ليوسف: "لقد اختيارك الله لتقبُّل عذراء الربّ هذه وتحفظها قربك". فقَّدم يوسف اعتراضات قائلا: "لي أولاد وأنا شيخ، وهي فتاة صغيرة جدًا؛ وأخشى أن أكون عرضة للسخرية بالنسبة إلى أبناء إسرائيل". فأجاب رئيس الكهنة يوسف: "خاف الربّ إلهك وتذكَّر كيف عاقب الله عصيان داثان، وأبيرام وقورح، وكيف انفتحت الأرض وابتلعتهم، لأنهم تجرأوا على اعتراض أوامر الله. خاف إذًا، يا يوسف أن يحصل كذلك لبيتك". فتقبَّل يوسف مريم مرتعبًا وقال لها: "أنني أتقبَّلك من هيكل الربّ وأترك لك المسكن، وأذهب لأزاول مهنتي نجارًا وأعود إليك. وليحفظك الله كلّ الأيام".

وصل محمد اذن ذكر يوسف عشرات المرات ،بما فيهم ذكره فى النص السابق ،والذى يبدوا انه كان مُحرجا لمحمد ، عندما يسمع منه ،ان يوسف كان يخشي سخرية اسرائيل له ، اتخاذه مريم الطفله وهو كبير .. كحالة محمد مع عائشة ..
يُضاف ايضا ، والاهم من ذلك ، قصص الطفولة مليئة بالاحداث والشخصيات ، وغرض محمد كان اختيار شخصيات معينة لجعلهم ابطال القصة والتركيز عليهم ، وعدم التركيز على الاخرون لا يعنى انه نفى فكرة وجودهم ..


الى مشاركة قادمة



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ النجار على المشاركة المفيدة:
Faisal3D (01-05-2020)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أما, مصادرها, السابقة, القران, ايات, اسباب, تناقضات, بعضها, ومع, والبيت, ذلك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السيسي رئيس إسلامي فاشل ويعترف بفشله ومع ذلك يغتصب الحكم Skeptic ســاحـــة السـيـاســة ▩ 15 04-30-2019 02:28 AM
ما هى اسباب التثدى عند الرجال ؟ ما هى اسباب كبر الثدى عند الرجال؟ باحث_علمى العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 0 01-10-2019 11:28 AM
هل من العدل ان لا يسمحوا لي بالرد بينما هم يستطيعون ذلك -ردودي هنا- امنت بالله الواحد العقيدة الاسلامية ☪ 20 04-28-2018 11:46 AM
ليس في الوجود إلا الله !! كيف ذلك ؟ شاهين حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 14 01-08-2018 02:35 AM
بحث مبسط في اسباب تناقضات القران والعشوائية في السرد عدو الاسلام العقيدة الاسلامية ☪ 2 02-06-2017 11:20 PM