شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في الإلحاد > حول المادّة و الطبيعة ✾

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-11-2017, 03:58 AM   رقم الموضوع : [11]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي


الـ DMT فهو طبيعي بالانسان وبعض النباتات ...
اليوقا والخلوة والصوم لمحاولة الوصول لمرحلة افراز الهرمون من الغدة الصنوبرية ...
ولكن بالنبات خلال حوالي 5 ثواني فقط ...
والمشكلة ان الـ DMT محارب بالتشويه وبالمنع بالقوة ...
Dimethyltryptamine
DMT يبدأ الجنين افرازه بعد ٤٩يوم من الاخصاب ويبدأ الاتصال من خلاله وأكثر مايرتفع عند الموت ...
المضحك انهم يمنعوا هرمونات طبيعية ...

اذا انخدعت بمعلومات مزيفة عنه فهو بسببك او :
القضاء والقدر , الحظ والنصيب , الكارما (ستحصد ما زرعته) ...

بعض الابحاث اما انها تتعمد التشويه او انهم ظنوا انها مهلوسات بلا قصد ...
هل يفرز الانسان طبيعيا الـ DMT لكي يهلوس ...
الممثل الكوميدي / جيم كاري يقول انه جربه ...
https://www.youtube.com/watch?v=pp60mn5FeGQ
من المشهور عند الغرب هو لحاء شجرة Mimosa Hostilis
مثل بعض المواد الغذائية يوجد جرعة امنة كالملح مثلا ...
dose DMT Dosage
Light 10 - 20 mg
Common 20 - 40 mg
Strong 40 - 60 mg



  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2017, 07:37 AM   رقم الموضوع : [12]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي


تجربة ديفيد مع النبات المعلم الاياهوسكا
الماتريكس الحقيقي
[ لا زمان ، لا مكان ]
لقد أدركت لوقت طويل أن عالمنا “الحقيقي” هو في الحقيقة مجرد وهم تخلقه عقولنا، ولكن بدأت “أرى” ذلك بنفسي بطريقة علمتني الكثير عن “الماتريكس” الذي عن طريقه تحتجز العائلة الإنسانية في عبودية أو عبوديات “منفصلة”.
نبات يسمى الآياهوسكا، لنقل الناس إلى حالات من الوعي هي ما وراء نطاق الحواس الخمس.
الآياهوسكا معروف “بالنبات المعلـم” لأنه يتيح للناس أن يجربوا و حيث يمكن للمرء أن يتعلم الكثير عن الذات، وعن الحياة، وعن الحقيقة.
ويلقب كذلك “بنبات الآلهة”، لأنه يتيح لك بدون شك أن ترى تلك الأبعاد التي تسكن فيها “آلهة” الأساطير في حالات الوعي الفريدة تلك.
في “العالم الغربي” فتعاطيه أو اقتناؤه محظور بشدة، كما هو الحال بشكل عام مع أي جرعات من مواد يمكن أن تنقل إدراكنا الواعي إلى ما وراء الحواس الخمس.
ولا أعرف لماذا ؟؟!!
كنت أعلم أن ذلك كان “بوابة الأبعاد” التي كنت ابحث عنها لآخذ الخطوة التالية في رحلتي.
ولكنه لم يكن بإمكاني أن أذهب إلى فهم أبعد دون أن أنتقل بوعيي إلى تلك الأماكن التي تقع ما وراء الحجب.
فالآياهوسكا يحتوي العديد من الخصائص بما في ذلك ثنائي ميثل تريبتامين DMT ، وهو يتشكل طبيعيا في عمليات الاستقلاب في الثدييات والنباتات.
ويعرف ثنائي ميثل التريبتامين من قبل البعض “بجزيء الروح”.
وسرعان ما أدركت لماذا كان علي أن أقوم بالجلسة الأولى منفردا حيث أنني بدأت أتكلم بصوت مرتفع وذلك ليس ممكنا في وجود الآخرين معي في نفس الحجرة وكل واحد منهم يخوض تجربته الخاصة.
وأتذكر معظم الكلمات وكل المواضيع بوضوح.
فعندما استلقيت على ظهري، وخرجت من فمي، هذه الكلمات ببطء وقوة: “أنا محبة”.
بدأت أردد بعد ذلك “أنا كل شيء، وكل شيء أنا، إنا إمكانية لا متناهية”.
وهنا شعرت بطاقة رهيبة تتدفق من شاكرا قلبي ...

أحسست بوضوح بالطاقة تخرج من شكرا قلبي وتمتد منها إلى رأسي ...
الكلمات التي كنت أتفوه بها صدرت من هناك.
حتى أنني ناديت على الخبير لأسأله إذا كان ذلك ما يحصل عادة، فأجابني بأن كل شخص يختلف عن الآخر.
بدأت أتكلم بطلاقة وأنا في تلك الحالة الاستثنائية.
ولم يكن الأمر وكأنني كنت أفكر بالأفكار ثم أنطق بها، بل كانت الكلمات تخرج من فمي بشكل تلقائي فأتعرف عليها وأنا أقولها.
وسأقوم بتلخيص مضمون تلك الكلمات ...
وسوف أقوم بتفصيل بعض من البراهين الكثيرة من قبل العلماء المنفتحين تدعم ما قيل لي.
ولكن بعض المعلومات على كل حال لا يمكن التحقق منها “علميا” بعد، وسيكون عليكم أن تستخدموا حدسكم الخاص لتقرروا ماذا يمكن أن تفهموا منها، ولكن كثيرا من المعلومات يمكن التحقق منها علميا.
لقد قيل لي وأنا في تلك الحالة أن كل ما له وجود هو وعي واحد لانهائي، أشير إليه “باللانهائي”، و”الوحدة”، و”الواحد”.
وفي حقيقتنا المضللة المتلاعب بها تم فصلنا عن ذلك الواحد (في عقولنا، وليس في الواقع) وبالتالي نرى كل شيء من حيث هو منفصل أو منقسم أو مزدوج عوضا عن أن نرى أن كل شيء مترابط.
كل شيء هو نفس الواحد اللانهائي. وذلك الإحساس المضلل بالانفصال داخل سجن العقل أسميه بالماتريكس.
إن كلماتي في جلسة الآياهوسكا قالت أن “عالم” الحواس الخمس الذي نخوضه يوميا هو “حلقة زمنية” تدور وتدور لتعيد بشكل أساسي نفس السلسلة، في الموضوع إن لم يكن في التفاصيل.
وما نسميه “المستقبل” يصبح بالمحصلة “الماضي” ويدور ليعيد “الحاضر” مرارا وتكرارا.
وهذا بشكل أساسي ما يحدث في الحلقة الزمنية؛ نفس التجارب تظل تتكرر.
إن الحلقة الزمنية مغطاة ضمن ماتريكس من “المستويات غير الفيزيائية” والتي فقدت بدورها الاتصال “بالوحدة اللانهائية”.
المستويات “اللافيزيائية” هي الأبعاد التي يعود إليها معظم الوعي “الإنساني” بعد “حياة” في عالم الحواس الخمس عند اللحظة التي نسميها “الموت”.
فهي حرة من الجسم الفيزيائي، لكنها أيضا محتبسة داخل الماتريكس.
العقل الباطن أو اللاواعي أصبح مسجونا من قبل “الخوف”، وذلك قد سبب وهم الانفصال عن اللانهائي، أو المحبة اللانهائية؛ الوجود الوحيد الذي نحن كلنا هو.
لقد نسي العقل اللاواعي أنه محبة لانهائية وأن ذلك الذي يقع خارج حدوده الظاهرية هو أيضا محبة لا نهائية.
وقد قام العقل اللاواعي، لتخفيف خوفه من المجهول، بخلق إسقاط فكري جماعي – مثل فيلم ثلاثي الأبعاد- هو ما أدعوه “بالماتريكس”.
كيفية عمل ذلك، جمعيا وفرديا، سأتطرق إليها عندما أصل إلى البحث العلمي عن طبيعة الحقيقة وكيف نخلقها.
إن “الماتريكس” هو نظام محتوى في ذاته قد فقد الاتصال باللانهائي الذي يوجد خلف حقيقته الوهمية.
الناس عندما يكونون خائفين فإنهم يجدون الراحة في المألوف والمتوقع ...
لقد خلق العقل اللاواعي عالما من الحلم الذي يتحول إلى كابوس ...
وكلما أنتجت تلاعبات الماتريكس المزيد من الخوف عن طريق الحروب والصراعات والتوتر والعدوان، زادت قوته على زيادة هذه الدائرة من إنتاج الخوف.
البشر بالفعل “بطاريات” أو محطات تزويد بالطاقة للماتريكس وكنا نعطي الطاقة لنحافظ على سجننا بأنفسنا ...
عملاء الماتريكس موجودون بالفعل، ولكنهم مجرد فكرة هولوغرافية؛ إسقاطات من الماتريكس تشابه تماما العملاء agents أو “البرامج الواعية”.
وفي الحالتين، فإن عملاء الماتريكس ليسوا “حقيقيين” من حيث الوعي؛ فهم مجرد إسقاطات؛ حقول تفكير، أو برامج متطورة للغاية.ووجود ظواهر هولوغرافية مسقطة-عقليا يؤيده الآن البحث العلمي والتجربة كما سنرى.
فالهولوجرامات هي إسقاطات من الطاقة أو “الضوء” تبدو للمشاهد وكأنها أشكال ثلاثية الأبعاد، ولكنها في الحقيقة سلسلة من الشيفرات والرموز والتموجات التي تأخذ شكل الوهم الثلاثي الأبعاد فقط عندما يتم تصويب أشعة من الليزر عليها، وفي حالة الإسقاطات الهولوغرافية في الماتريكس، تتم رؤيتها على هيئة تلك الحقيقة الوهمية عبر العقل الإنساني.
فإن حقيقة الحواس الخمس كلها هي عبارة عن وهم هولوغرافي يراه الإنسان في حالة من المتانة والصلابة فقط لأن العقل-الدماغ الإنساني يجعلها تبدو كذلك.
فالعالم الثلاثي الأبعاد من الحدائق والبحار والأجسام الإنسانية ، يوجد بهذا الشكل فقط عندما ننظر إليه! وهو في الحقيقة تكتل من الحقول الاهتزازية والشيفرات.

فإن الماتريكس يصور من الخارج على أنه متسلسلات من الأرقام الخضراء والرموز، ولكن عند خوض الماتريكس من الداخل يكون مثل العالم الذي نظن أننا نعيش فيه؛ جبال، بشر وهكذا.
وهذه مقارنة جيدة.
أعلم أن كل ذلك يبدو رهيبا عند سماعه لأول مرة، ولكن تلك المواضيع يجري الآن تأكيدها في أحدث منتجات البحث العلمي.
ان عملاء الماتريكس عندما يمتصون الخوف الإنساني، فهم يمتصونه لحساب الماتريكس لأنهم مجرد إسقاطات من الماتريكس، لكنهم ليسوا واعين إلى ذلك.
وبالتأكيد، فإن عملاء الماتريكس، والكيانات الأخرى، ليسوا واعين بالفعل إلى أن سيدهم النهائي هو في الحقيقة الماتريكس.
فالمتلاعبون أيضا يجري التلاعب بهم.
البرامج الواعية ليست لها مشاعر إنسانية، لأنهم مجرد برامج واعية، وهم ليسوا واعين بالطريقة التي يعي بها البشر.
“فإذا قمت ببرمجة الكمبيوتر ليقتل الأطفال، فهل سيعاني الكمبيوتر اي مشكلة عاطفية بسبب ذلك؟”
لا، فهو سيتبع البرمجة فقط لأن الكمبيوترات لا مشاعر لها، فهي تفعل فقط ما هي مبرمجة على فعله.
وكذلك الأمر بالنسبة إلى عملاء الماتريكس .
والكمبيوترات المنعدمة الشعور تستطيع أن تعالج المعلومات بطريقة أسرع وأكثر كفاءة من العقول الإنسانية الواعية التي هي في حالة انفصال، وبنفس الطريقة فإن البرامج الواعية في الماتريكس بوسعها أن تتفوق في مكرها وتفكيرها على البشر.
ولكن ذلك يمكن أن يستمر فقط إلى أن تتذكر الإنسانية من تكون في الحقيقة ومن أين أتت، وتتصل من جديد بذاتها الحقيقية اللانهائية.
وعندما يحدث ذلك فإن المتلاعبين الهولوغرافيين سيصبح ذكاؤهم بسيطا جدا مقارنة بالإمكانات البشرية.
وتلك اللحظة ،كما قيل لي، تقترب بسرعة.
وسيطرة الماتريكس والحلقة الزمنية هي في طور التفكيك حتى يعود الوعي المحتبس إلى وطنه، إلى إعادة الاتصال باللانهائي.
"فاليري هانت"، بروفيسور علم الحركة في جامعة كاليفورنيا في لوس انجلوس، طور استخدام تقنية لقياس حقل طاقة الإنسان، وذلك قد أثبت أن الحالة الذهنية للإنسان تؤثر على سرعته الاهتزازية أو تردده.
فأولئك الذين يركزون فقط على الحقيقة التي تأتي عن طريق الحواس الخمس هم الأدنى طاقة، وكلما زاد استخدام الناس لحواسهم العليا ارتفع تردد حقل الطاقة لديهم.
فإنه كلما عبر اللانهائي عن نفسه في الماتريكس عن طريق عناصره المتجسدة، زاد الناس الذين يبدؤون باستشعار تجلياته ليتحولوا بفعل تناغمه وتوازنه إلى مستفيقين يتذكرون من وماذا يكونون في الحقيقة. فحاجز الجهل سيرفع من أمام “عيونهم” وسيتذكرون بأنهم كل ما هو موجود؛ الواحد.
ان تحول الوعي المحتبس، من وهم المحدودية المنفصلة إلى إعادة الاتصال باللانهائي، يحدث الآن.
ان هذا ليس مجرد “ربما”، وبأننا بدأنا نشهد سيطرة الماتريكس تلفظ أنفاسها الأخيرة اليائسة.
اللانهائي يعبر عن نفسه على كل مستويات الماتريكس كلما قام الذين هم في حالة وعي مستفيق بكشف أوهام الماتريكس.
وهذا هو السبب وراء تغير البشر وهو سيستمر ويتزايد بسرعة حتى نبدأ بخوض حقيقة مختلفة جدا عن الحقيقة التي نراها “الآن”.
والمزيد والمزيد من الناس قد بدؤوا يستفيقون، ولهذا السبب فإن تغيرا يتكشف الآن أسرع من أي وقت مضى.
وما تراه هو المحاولة اليائسة الأخيرة من الماتريكس لإيقاف هذه الحتمية، هذا كل ما في الأمر.
والتحول من السجن إلى الجنة هو تحصيل حاصل.
[ تذكر من تكون ]
ووجدت نفسي أقول تلقائيا لجسدي “أنا أحبك!”، وبمجرد قول ذلك غادرني الإحباط كذلك.
قد يبدو كلامي مبتذلا أو مفتعلا، لكن ذلك ما حدث.
شعرت بالهدوء والسلام من جديد وعدت إلى الحجرة حيث تعقد الجلسات لاشارك الآخرين.
وكانت الليلة الأكثر عمقا في حياتي على وشك أن تبدأ.
عالم من البهجة التي لا يمكن وصفها ...
لم يكن هناك من “زمن” ولم يكن هناك من “مكان”.
كل شيء كان مجردا ...
لم يكن لدي جسم.
كنت عبارة عن وعي فقط، وكنت كل شيء.
لم يكن هناك انقسامات، ولا استقطابات، ولا أسود وأبيض، ولا نحن وهم.
كنت لامتناهيا، لكنني كنت واعيا بنفسي كليا، كـ”فرد” لي نقطة الرؤية الخاصة بي ضمن الكل.
هذا هو ما نحن عليه جميعا، ولو كان بإمكان الناس فقط أن يجربوا بهجة “الوحدة” فإن عالم الحواس الخمس سيتحول في لحظة.
“هذا هو اللانهائي … من هنا جئت وإلى هنا ستعود.”
ثم بدأت الكلمات التالية تتردد مرارا وتكرارا في عقلي :
“الحب اللانهائي هو الحقيقة الوحيدة، كل شيء آخر عبارة عن وهم”
هذه الكلمة “الحب” لها دلالات ينظر إليه من خلالها أحيانا على أنه ضعف أو سذاجة، فأسمع الناس تقول “أنت تحتاج ما هو أكثر من الحب يا صاح”.
ولكن دعوني أعرّف ما يقصد بالحب في سياق الحب اللانهائي.
إنه التوازن بين كل شيء. فالوحدة اللانهائية هي الحقيقة الوحيدة، كل شيء آخر عبارة عن وهم، وقد تكون تلك طريقة أخرى لقول تلك الجملة.
لذا، فإن الحب اللانهائي هو أيضا الذكاء اللانهائي والمعرفة اللانهائية، و”كل شيء” لا نهائي.
وقد قيل لي كيف أن الإنسانية تم التلاعب بها لتعرف نفسها ب “شخصيات” وهمية وليس باللانهائية التي نحن هي ، وهذا قد حبس الناس في أوهام من حالات الانفصال.
تم سؤالي “هل تشعر بأي إحباط أو غضب في هذا المكان؟” لا لا أشعر بذلك
“هل لديك أي قلق أو مخاوف أو شعور بالذنب حيث أنت الآن؟” لا، هناك فقط الانسجام والسلام والحب والبهجة.
“إن الإحباط، والغضب، والخوف، والذنب، والألم هي كلها أوهام من نسج العقل المنفصل، ولا وجود لها إلا في خيالك.”
“هل تعتقد أن اللانهائي قد يمرض؟” بالطبع لا، فهذه الحالات أوهام من العقل المشروط.
“إن جسمك عبارة عن وهم، وكذلك الألم الذي تعتقد أنك تشعر به في جسمك. فإذا كان جسمك لا وجود له، فكيف بالألم؟ هذه كلها أوهام لا وجود لها إلا في عقول أولئك المحبوسين في الماتريكس.”
إذا كنت جديدا على كل هذا وتفكر كم هو مريع ولا يصدق، فسوف تندهش عندما تعلم مقدار البرهان العلمي الذي بدأ يخرج إلى النور ليؤيد صحة ما أقول.
“تذكر دائما … إن الحب اللانهائي هو الحقيقة الوحيدة، كل شيء آخر هو عبارة عن وهم.. كل شيء”
فهذا “العالم” ليس “موجودا هناك”، بل هو هاهنا في عقولنا.
إن التجارب العلمية قد أظهرت أننا لا نرى إلا 50% أو أقل مما يأتي إلينا عبر أعيننا لأنه يرشح عبر فصوص الدماغ الصدغية على قاعدة إدراكنا المشروط قبل أن يصل إلى القشرة البصرية، النقطة التي نراى عندها فعليا.
إذا فإن عقلنا هو الذي يرى وليست أعيننا.
إن أعيننا تقدم لنا المعلومات فقط، ولكن العقل هو الذي يقرر ما سيدركه منها.
“إذا لماذا على أولئك، المحبوسين داخل الحلقة الزمنية، أن يفعلوا كل ذلك؟”
الإجابة: لأنهم يعرفون أنفسهم و يحددون من يكونون ويحددون إحساسهم بالممكن من خلال كونهم شخصيات فيزيائية تتبع القوانين الوهمية ولا يعرفون أنفسهم بحقيقتهم، باللانهائي الواحد.
[ قانون الطبيعة … وهم آخر ]

إن قوانين الطبيعية هي أيضا أوهام .
“لماذا يواجه الناس مشكلة في فهم لماذا يقوم “إله محب” بخلق قوانين للطبيعة أو قوانين للغابة يقوم فيها كل شيء على أساس القتل والصراع للبقاء؟”
من الواضح أن هناك تناقضا بين “الحب الإلهي” والذبح والخوف المكتوب في نسيج “الطبيعة”.

إن الطبيعة هي مجرد إسقاط هولوغرافي نظنه حقيقيا لأننا مبرمجون على ذلك.
وما دمنا ندرك أنها أوهام، فيمكننا أن نستمتع بها.

ولكن علينا أن نحرص على ألا نصبح مفتونين بما نراه على الأرض.
فالرسالة كانت أن “تستمتع بما ترى” ولكن أن تتذكر في نفس الوقت أن ما تراه هو فقط ما تعتقد أنك تراه.
والوهم يمكن أن يسيطر عليك فقط عندما تعتقد أنه حقيقي.



  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2017, 08:00 AM   رقم الموضوع : [13]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي


النبات المعلم الاياهوسكا
https://www.il7ad.org/vb/showpost.ph...&postcount=139



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 09:43 PM Rick007 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
Rick007
عضو جميل
الصورة الرمزية Rick007
 

Rick007 is on a distinguished road
افتراضي

هلوسات الاياواسكا والمريجوانا وغيرها من المخدرات تدخلك في اوهام متناقضه تهدم بعضها ببعض. ولاكن خلال وجودك في تلك الحاله فان عقلك المنطقي والمسؤل عن فرز ماهو وهم وماهو واقع يكون غي حاله خدر شبه كامله لذلك لن تستطيع اكتشاف اوهامك وستقع في افخاخها.
مثال كتجربه وقعت معي خلال استخدام المريجوانا الطبيه اقنعتني اوهامي ان المسيحيه ١٠٠% صحيحه كما هي معروفه الان لدى الجميع وان المسيح هو ابن الله وكنت مقتنعا قلبا وقالبا وآمنت ايمانا لايمكن زعزعته بصحه هذا المعتقد. ومره اخرى اقنعتني اوهامي ان الاسلام هو الحق وكذلك تكون ايمان صلب وحتى انني بدات مقتنعا بان العماء يكذبون وغيره من الهرطقات!
الملخص.. تجربتك الذهنيه لاتحدد ماهو واقع وماهو وهم بالاخص ان كنت تحت تاثير المخدر. وتذكر جيدا ان الحب كغيره من المشاعر (الكراهيه والغضب والحزن الخ) هي عمليات كيميائيه توجد في عقلك ويمكن استثارتها بالمواد الكيميائية كما يمكننك تعطيلها بانواع اخرى من المخدرات! فلماذا تعتقد بأن الكون يحب!؟
واخيرا اتمى لو تزودنا بكل المصادر العلميه والابحاث التي تعتقد بانها تؤيد افكارك المطروحه كما تدعي



:: توقيعي :::
Life is not a problem to be solved but a mystery to be lived
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 10:36 PM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

اردت ان اجرب
النسخة الاقوى 5-MeO-DMT

و لنه ممنوع و غير متوفر في اي بلد مجاور .. اتمنى ان استطيع تجربته قريبا لاني سمعت عنه الكثير



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 10:42 PM   رقم الموضوع : [16]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Agno مشاهدة المشاركة
اردت ان اجرب
النسخة الاقوى 5-MeO-DMT
و لنه ممنوع و غير متوفر في اي بلد مجاور .. اتمنى ان استطيع تجربته قريبا لاني سمعت عنه الكثير
https://www.youtube.com/channel/UCLj...rl_cUeQjtiwfWA
ترجمة ماهو اسفل الفيديو :
"جيمس اوروك" مؤلف كتاب "قصر تريبتامين"
يتحول من الالحاد الى الايمان بالخالق بعد تجربة الـ Entheogen
ويناقش الفروق بين DMT و 5MeO-DMT



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 11:12 PM   رقم الموضوع : [17]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي


الذين جربوا فعلا وكانت النتيجة مختلفة , عليك التعمق بالبحث والتفكير , ولا تنسى :
البلاسيبو Placebo , الهلوسة والهذيان واحلام اليقظة ... الخ
القضاء والقدر , الحظ والنصيب , الكارما (ستحصد ما زرعته) ...
ليس الجميع جنكيز خان , فكأي مشروع قد تنجح او تفشل ...
هل تعلم ان البعض ماتوا بسبب القمح والفول السوداني والمسكنات الطبية ...
هل تعلم ان البعض يهلوس بسبب القهوة ... !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



  رد مع اقتباس
قديم 10-15-2017, 12:20 AM   رقم الموضوع : [18]
افكار_tobedeleted0
زائر
الصورة الرمزية افكار_tobedeleted0
 
افتراضي


الكحول مسموح ...
بينما مجرد تجربة الفطر السحري على ما اذكر في بعض مناطق الغرب هو السجن مدى الحياة وهي من العقوبات الشديدة عندهم ، فيبدو ان الفطر خطر على خططهم !؟
كانت معلومات مختصرة جدا ... , عليكم التوسع بالبحث ...
ابحاثي وخبرتي ولا ارغب بالحوار عنها ...
هذه المعلومات لها الان منتديات خاصة ويوجد مختصين وخبراء للمتابعة ...
https://www.nytimes.com/2016/12/01/h...epression.html



  رد مع اقتباس
قديم 10-15-2017, 12:29 AM Rick007 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
Rick007
عضو جميل
الصورة الرمزية Rick007
 

Rick007 is on a distinguished road
121212

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة افكار مشاهدة المشاركة
فيبدو ان الفطر خطر على خططهم !؟
كانت معلومات مختصرة جدا ... , عليكم التوسع بالبحث ...
ابحاثي وخبرتي ولا ارغب بالحوار عنها ...
هذه المعلومات لها الان منتديات خاصة ويوجد مختصين وخبراء للمتابعة ...
https://www.nytimes.com/2016/12/01/h...epression.html
ههههههههه الظاهر انت الان لازلت تحت تاثير الهلوسه الشديده.. وعلى فكره.. معروف ان الفطر يعالج الاكتئاب بفعاليه ولمده اطول بكثير من العلاج التقليدي لاكن لايعني ان اي من الهلوسات التي تراها في تلك التجربه حقيقيه .. فقد ترى انت هلوسات وما تعتقد انه حقيقه وحينما يجربها شخص اخر يرى هلوسات تناقض هلوساتك.. فمن منكم الصادق؟
الفطر فعال في علاج الاكتئاب لانه يعمل restart لدماغك وخلالها تواجه كثير من المشاعر والافكار التي طالما هربت منها فتكونت كمشاكل نفسيه وليس لانك تتصل بقوه عليا كما تظن!



:: توقيعي :::
Life is not a problem to be solved but a mystery to be lived
  رد مع اقتباس
قديم 10-15-2017, 12:37 AM Rick007 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
Rick007
عضو جميل
الصورة الرمزية Rick007
 

Rick007 is on a distinguished road
افتراضي

نصيحه لك.. لاتحاول الاكثار من المهلوسات والا ستشوهه الجانب المنطقي من دماغك.. حتى وان كنت تعتقد ان ماتراه من خلالها هو حقيقه.
فكما قال الان واتس.. العالم لايضع عينيه تحت المايكروسكوب طوال اليوم وإلا فلن يستفيد ابدا.. فهو يستخدمه لياخذ مايحتاج من معلومات ثم يقضي معظم وقته في تحليلها



:: توقيعي :::
Life is not a problem to be solved but a mystery to be lived
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ماذا, نعيش, هذه, التي, الحقيقة, كانت, فيها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إعجاز القرآن 2 : معجز أو غير معجز وفقا لطائفتك luther العقيدة الاسلامية ☪ 12 04-03-2019 05:11 PM
ماذا لو اذا كان اله الأديان هو الحقيقة مدحت العقيدة الاسلامية ☪ 30 12-22-2018 09:25 AM
فيما-تفيد-الصلاة-إذن؟؟؟/ youba العقيدة الاسلامية ☪ 2 06-21-2016 04:28 AM
ماذا لو كانت الجحيم مثلجة؟؟؟؟؟ GoldWin ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 0 03-03-2016 08:11 PM