شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى > جدالات فى العقائد الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-13-2017, 06:27 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
star القرآن والعلم يؤكدان حقيقة أن عمر الأرض أصغر من عمر الكون أي أن السماء خلقت قبل الأرض

بسم الله الرحمن الرحيم
أولا:
لاعبرة بقول فلان أو علان مهما علا قدره أو منزلته ( مع كامل التقدير والإحترام لهم طبعا ) إذا تبين خطأ اجتهاده وضعف دليله وحجته.

ثانيا:
إليكم الدليل القاطع على حقيقة خلق السماء قبل الأرض وأن عمر الأرض بالفعل أقل من عمر الكون مثلما يقول العلم الآن.

قال الله تعالى :
"قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ "

توصل العلم الحديث إلى تقدير عمر الأرض وكذلك تقدير عمر الكون

عمر الكون حسب نظرية الانفجار العظيم هو 13.75 ± 0.11 مليار سنة.
يبلغ عمر كوكب الأرض حوالي 4.54 مليار سنة (4.54 × 109سنة ± 1%)

ثم نجد القرآن يؤكد نفس الحقيقة وهو أن خلق السماء يسبق خلق الأرض أي أن عمر الأرض أقل من عمر الكون وإليك الدليل .

نشأة الكون ( السموات والأرض )


حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).


ترتيب الخلق بعد حدوث الرتق:

1) السماء (فراغ كوني به دخان) - ( فصلت 11 ) )
2) الأرض في أربعة أيام سواء بالتفصيل المذكور في الآيات ( فصلت9: 10 ).
3) قضاء السماء إلى سبع سموات في يومين والإيحاء لكل سماء بأمرها ( فصلت 12 )

الأدلة على صحة الإستشهاد:

أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَ?لِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا
مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33)


ذكر بناء السماء أولا ثم أعقب ذلك بدحو الأرض بجعلها منبسطة ميسرة للمعيشة وأخرج منها الماء والنبات وأرسى الجبال متاعا لنا ولأنعامنا.


"قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ
فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11)
فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)"


ثم ذكر خلق الأرض وتسويتها في أربعة أيام سواء ، يومين لخلق الأرض ويومين لتسويتها بإرساء الجبال والمباركة فيها وتقدير الأقوات.


ثم استوى الله إلى السماء وهي دخان أي أنه كان هناك شئ اسمه سماء وبها دخان قبل مراحل خلق الأرض وإلا كيف سيستوي إليها وهي لم تخلق بعد ومن أين جاء الدخان الذي في السماء.


ثم أعقب ذلك سريعا بجعل السماء سبع سموات(طبقات) وأوحى في كل سماء أمرها وأشار الله أنه قد زين السماء الدنيا بمصابيح (النجوم) وحفظا (الشهب والنيازك)


توضيح بسيط لجزئية هامة مما قد يشكل على البعض فهمه :


الآيات:


( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12))


ذكر الله أنه بعد الفراغ من خلق الأرض أنه استوى إلى ماذا؟؟؟
استوى إلى السماء وهي دخان.


إذن كان هناك سماء قبل خلق الأرض وكان حالها يوصف بالدخان.
والدليل قوله ثم استوى إلى...... (شئ موجود وهو السماء وإلا لقال ثم خلقت السماء)
ويؤكد ذلك أيضا وصفه لحال السماء بأنها كانت دخان عند فراغه من خلق الأرض.
فمن أين جاء الدخان ومن خلقه بعد خلق الأرض إذا كان خلق السماء بعد أن خلق الأرض؟؟!!!!
كما أن الأرض تقع داخل السماء والسماء محيطة بها من كل جانب فكيف يخلق الأرض أولا قبل أن يخلق المكان الذي توضع فيه الأرض وهي السماء؟؟!!!


كما أنه بعد أن وصف خلق الأرض بالتفصيل لم يتكلم في شئ عن خلق السماء بل وصف أنه استوى إليها وحالها دخان فوجه لهما خطابه :
"فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ"
فأين وصف الله لخلق السماء بدخانها مثلما وصف خلقه للأرض بالتفصيل؟؟؛!!
إلا إذا كانت السماء مخلوقة قبل الأرض وهذا الذي يؤكده سياق الآية وكذلك تؤكده الآية الثالثة.


أظن واضحة وضوح الشمس.


كما أن الآيات الأخرى تؤكد ذلك بوضوح في قوله تعالى :
( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَبَعْدَ ذَلِكَدَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33))

أي أن بناء السماء قد تم قبل دحو الأرض وإخراج مائها ومرعاها وإرساء الجبال.
تنبيه :
المقصود باليوم هنا في قصة الخلق مرحلة أو فترة زمنية في علم الله ولعله اليوم الذي ورد ذكره في قوله تعالى :( إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ) وليس بالطبع اليوم الأرضي لأن الأرض لم تكن قد خلقت بعد ولا السماء بما فيها من كواكب ونجوم وغيرها ليعرف من خلال دوران الأرض حول محورها أمام الشمس مقدار اليوم.


قال تعالى:

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا "

وهذا ليس رأيي لوحدي فبالرغم أن غالبية علماء المسلمين كانوا على إقتناع أن الأرض خلقت قبل السماء إلا أن عددًا منهم قد لا أعرف
منهم سوى قتادة ونقل رأيه ابن جرير، لم يوافقهم على ذلك، وإعتقد هؤلاء أن السماء خلقت أولا ثم خلقت الأرض.


هل كل هذا التوافق مع العلم جاء صدفة والله يقول:


" سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ "

وهو الذي قد دعا إلى البحث وإستكشاف كيفية بدء الخلق :

" قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ "

ثم يوجه لهم الحديث الآن بعد أن اكتشفوا كيفية بدء الخلق مستنكرا عليهم عدم إيمانهم بعد أن رأوا الآيات البينات على صحة هذا الدين والتي تتوافق مع اكتشافاتهم ونظرياتهم :

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ "

انتهى.

أرجو الهداية والتوفيق .

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 07:36 AM   رقم الموضوع : [2]
نور الحق
زائر
الصورة الرمزية نور الحق
 
افتراضي

وهل علماء الفلك وغيرهم احاطوا بكل شيء علما حتى يصبح قولهم هو الفصل الذي لا يجوز مخالفته
بل هم معترفون بأنهم عاجزون عن الإحاطة بكثير من الأمور
وهنالك الكثير من النظريات التي كانت تؤخذ الى عهد قريب على أنها مسلمات تبين بطلانها
وخطؤها فيما بعد



  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 10:19 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

لم يقول احد ان السماء هي أكثر من السماء التي نراها اليوم و الأرض التي نراها اليوم

يضن الانسان انه مركز الكون لهادا يعطي هاته التفسيرات السادجة لنصوص ليست دقيقة و تحتمل اي تفسير ... الحقيقة اننا مجرد قشة في هادا الكون الفسيح

فهادا الرب العضيم يستغرق عدة أيام لخلق كوكب بسيط ... و يستغرق بضعة دقائق لخلق المجرات و الكون الفسيح هههه....
اصابه التعب مثلا ؟ ام كان مترددا في القرارات ؟ هل يجعل القطة زرقاء ام خضراء ؟ و كان يستشير الملائكة ؟



  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 10:26 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الحق مشاهدة المشاركة
وهنالك الكثير من النظريات التي كانت تؤخذ الى عهد قريب على أنها مسلمات تبين بطلانها
وخطؤها فيما بعد
هذا كلام مقاهي.
الكلام الإنشائي لا يطعم خبزا.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 10:40 AM طارق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
طارق
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية طارق
 

طارق is on a distinguished road
افتراضي

من يؤمن بالله وكتبه ورسله لا ينبغي له تناول قضية خلق الكون ، لان من هو في مرحلة تعلم الابجدية لا يستطيع فهم النصوص الفلسفية .



  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 10:44 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

قبل الدخول ضمن الموضوع أود القول:
ما هي السماء التي جعلها الله سبع سماوات، هل المقصود الكومن؟ الغلاف الجوي؟ ام ماذا؟ أرجو توضيح هذه النقطة
ثانيا دحاها بمعنى بسطها ومدها، يعني أن الآية تتحدث عن مد الأرض وبسطها ولا تفصل بدقة أن كانت الأرض خلقت قبل (السماء) او بعدها، يعني لماذا مثلا لم تكن الأرض مخلوقة مثلا مع السماء او قبل السماء وكان الله في اللحظة هذه التي تتحدث عنها الآية الكريمة يقوم فقط بفعل الدحي (وهو ما تشير له الآية) وليس فعل الخلق، هل من تفسير أو توضيح؟
ثالثا واخيرا كموروث بشري بغض النظر عما وصل إليه العلم فإن أول كائن عاقل رأى (السماء) فوقه وافترض منطقيا أنها موجودة قبله وهكذا توارث البشر هذا المفهوم، إلى أن أتى محمد ونقل عن أساطير الأولين ومنها هذه القصة والكثير غيرها...
تحياتي



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 10:59 AM سمير الحمداني غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
سمير الحمداني
عضو نشيط
الصورة الرمزية سمير الحمداني
 

سمير الحمداني is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
أولا:
لاعبرة بقول فلان أو علان مهما علا قدره أو منزلته ( مع كامل التقدير والإحترام لهم طبعا ) إذا تبين خطأ اجتهاده وضعف دليله وحجته.

ثانيا:
إليكم الدليل القاطع على حقيقة خلق السماء قبل الأرض وأن عمر الأرض بالفعل أقل من عمر الكون مثلما يقول العلم الآن.

قال الله تعالى :
"قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ "

توصل العلم الحديث إلى تقدير عمر الأرض وكذلك تقدير عمر الكون

عمر الكون حسب نظرية الانفجار العظيم هو 13.75 ± 0.11 مليار سنة.
يبلغ عمر كوكب الأرض حوالي 4.54 مليار سنة (4.54 × 109سنة ± 1%)

ثم نجد القرآن يؤكد نفس الحقيقة وهو أن خلق السماء يسبق خلق الأرض أي أن عمر الأرض أقل من عمر الكون وإليك الدليل .

نشأة الكون ( السموات والأرض )


حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).


ترتيب الخلق بعد حدوث الرتق:

1) السماء (فراغ كوني به دخان) - ( فصلت 11 ) )
2) الأرض في أربعة أيام سواء بالتفصيل المذكور في الآيات ( فصلت9: 10 ).
3) قضاء السماء إلى سبع سموات في يومين والإيحاء لكل سماء بأمرها ( فصلت 12 )

الأدلة على صحة الإستشهاد:

أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَ?لِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا
مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33)


ذكر بناء السماء أولا ثم أعقب ذلك بدحو الأرض بجعلها منبسطة ميسرة للمعيشة وأخرج منها الماء والنبات وأرسى الجبال متاعا لنا ولأنعامنا.


"قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ
فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِّلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11)
فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)"


ثم ذكر خلق الأرض وتسويتها في أربعة أيام سواء ، يومين لخلق الأرض ويومين لتسويتها بإرساء الجبال والمباركة فيها وتقدير الأقوات.


ثم استوى الله إلى السماء وهي دخان أي أنه كان هناك شئ اسمه سماء وبها دخان قبل مراحل خلق الأرض وإلا كيف سيستوي إليها وهي لم تخلق بعد ومن أين جاء الدخان الذي في السماء.


ثم أعقب ذلك سريعا بجعل السماء سبع سموات(طبقات) وأوحى في كل سماء أمرها وأشار الله أنه قد زين السماء الدنيا بمصابيح (النجوم) وحفظا (الشهب والنيازك)


توضيح بسيط لجزئية هامة مما قد يشكل على البعض فهمه :


الآيات:


( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9) وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ (10) ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11) فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12))


ذكر الله أنه بعد الفراغ من خلق الأرض أنه استوى إلى ماذا؟؟؟
استوى إلى السماء وهي دخان.


إذن كان هناك سماء قبل خلق الأرض وكان حالها يوصف بالدخان.
والدليل قوله ثم استوى إلى...... (شئ موجود وهو السماء وإلا لقال ثم خلقت السماء)
ويؤكد ذلك أيضا وصفه لحال السماء بأنها كانت دخان عند فراغه من خلق الأرض.
فمن أين جاء الدخان ومن خلقه بعد خلق الأرض إذا كان خلق السماء بعد أن خلق الأرض؟؟!!!!
كما أن الأرض تقع داخل السماء والسماء محيطة بها من كل جانب فكيف يخلق الأرض أولا قبل أن يخلق المكان الذي توضع فيه الأرض وهي السماء؟؟!!!


كما أنه بعد أن وصف خلق الأرض بالتفصيل لم يتكلم في شئ عن خلق السماء بل وصف أنه استوى إليها وحالها دخان فوجه لهما خطابه :
"فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ"
فأين وصف الله لخلق السماء بدخانها مثلما وصف خلقه للأرض بالتفصيل؟؟؛!!
إلا إذا كانت السماء مخلوقة قبل الأرض وهذا الذي يؤكده سياق الآية وكذلك تؤكده الآية الثالثة.


أظن واضحة وضوح الشمس.


كما أن الآيات الأخرى تؤكد ذلك بوضوح في قوله تعالى :
( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَبَعْدَ ذَلِكَدَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33))

أي أن بناء السماء قد تم قبل دحو الأرض وإخراج مائها ومرعاها وإرساء الجبال.
تنبيه :
المقصود باليوم هنا في قصة الخلق مرحلة أو فترة زمنية في علم الله ولعله اليوم الذي ورد ذكره في قوله تعالى :( إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ) وليس بالطبع اليوم الأرضي لأن الأرض لم تكن قد خلقت بعد ولا السماء بما فيها من كواكب ونجوم وغيرها ليعرف من خلال دوران الأرض حول محورها أمام الشمس مقدار اليوم.


قال تعالى:

" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا "

وهذا ليس رأيي لوحدي فبالرغم أن غالبية علماء المسلمين كانوا على إقتناع أن الأرض خلقت قبل السماء إلا أن عددًا منهم قد لا أعرف
منهم سوى قتادة ونقل رأيه ابن جرير، لم يوافقهم على ذلك، وإعتقد هؤلاء أن السماء خلقت أولا ثم خلقت الأرض.


هل كل هذا التوافق مع العلم جاء صدفة والله يقول:


" سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ "

وهو الذي قد دعا إلى البحث وإستكشاف كيفية بدء الخلق :

" قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ الْخَلْقَ "

ثم يوجه لهم الحديث الآن بعد أن اكتشفوا كيفية بدء الخلق مستنكرا عليهم عدم إيمانهم بعد أن رأوا الآيات البينات على صحة هذا الدين والتي تتوافق مع اكتشافاتهم ونظرياتهم :

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ "

انتهى.

أرجو الهداية والتوفيق .

تحياتي
ويرفع عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية ؟؟

قرأت .. ان لكل ارض سماء مادية وغازية واثيرية , وان الارض او قل الكون ان قامت قيامته دمرت السماء الغازية والمادية وبقت الاثيرية باعتبار ان الاثير لايفنى !!

وعليه .. فان هناك سبع قيامات لسبع اكوان قبل كوننا هذا قد قامت ومع كل قيامة تبقى فيها السماء الاثيرية يكون عرش ربك (وليس ربي) مرفوع على هذه السماء .. يعني ان السماوات السبع لم تخلق مع ماخلق في يومين ؟؟؟ بل انفصلت عن اكوان اخرى

ودليل ذلك ان مع القيامة القادمة سيكون حسب قول ربك ان عرشه سيرفع فوق ثمان سماوات

ولاادري ماحاجة من يقل للشي كن فيكون الى ايام وليالي يرتب الجبال والانهار ويبسط الارض ويزرع الاشجار ووووووووو ويستغرق ستة ايام ..
الم يسال احدكم رسول الاله ..

وان سالوه.. سيتهرب من الموضوع بآية جديدة من امثال كهيعص, طسم , حاء جيم كاف سين صاد .......الخ
كما تهرب من اسئلة النضر بن الحارث ... ثم امر بقتله عندما اسروه في بدر



:: توقيعي ::: أُريدُ البحثَ عن وطنٍ جديدٍ غيرَ مسكونِ

وربٌ لايــــطاردني ... وارضٌ لاتُــعاديــــنــي
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 11:17 AM freethinking غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
freethinking
عضو ذهبي
الصورة الرمزية freethinking
 

freethinking is on a distinguished road
افتراضي

خلق الارض واستوى الى السماء وهي دخان وهو حسب تعريفكم تعبير جلف غير دقيق عن الحالة الغازية.
طيب يا محترم من اين نشأت الارض والكون كله في الحالة الغازية , اتعلم ان الامر استغرق مليارات من السنين لتفعل الجاذبية قدس سرها فعلها فتقوم بتجميع الغازات في سدم ضخمة لتقوم التفاعلات النووية الناشئة عن الضغط والحرارة الشديدين بخلق النجوم والتي بدورها صارت افران تصنيع العناصر الاساسية المكونة للارض. انت تثبت جهل ذلك البدوي الصحراوي. النموذج المحمدي الكوزمولوجي فاشل تماما فيجب على العاقل ان يتركه لنماذج علمية افضل واقدر على تفسير نشوء الكون. التعلق العاطفي الاعمى بموروث عقائدي يجعل الانسان ينغمس دون شعور في مستنقعات السذاجة والجهل المركب
عجبت لمن يفقه شيئا في فيزياء الكون ويصدق محمدا
تحياتي



:: توقيعي ::: لو كان هنالك من اله فهو اعظم بكثير من الهتكم ولابد انه يوما سيسامح اهل الاديان على اسائتهم اليه
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 12:46 PM دوموزيد. غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
دوموزيد.
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية دوموزيد.
 

دوموزيد. is on a distinguished road
افتراضي

رغم اني لا أجد اي توضيح على انه يقول ان السماء خلقت قبل الأرض لكن حتى لو قال فهو يقصد انها خلقت ملتصقة بالسماء( الرتق ) ثم انفتقا و هذا يخالف العلم



:: توقيعي ::: لا يكفي لطالب الحقيقة ان يكون مخلصاً في قصده بل عليه أن يترصد إخلاصه ويقف موقف المشكك فيه لأن عاشق الحقيقة إنما يحبها لا لنفسه مجاراة لاهوائه بل يهيم بها لذاتها ولو كان ذلك مخالفاً لعقيدته فإذا هو اعترضته فكرة ناقضت مبدأه وجب عليه ان يقف عندها فلا يتردد ان يأخذ بها.
  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 12:50 PM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

أسطورة فصل السماء والأرض وجدت على بردي مصري مؤرخ سنة 950 قبل الميلاد. اله الهواء شو هو من فرق الارض و السماء، شو هو اب الاله جب (إله الأرض) وزوجته نوت (ربة السماء)، وأبنائهما هم الآلهة الشهيرة إيزيس، أوزيريس. سأعود لهذا الموضوع بالتفصيل لاحقا...(السموات و الارض كانتا ملتصقين ففرقناهما... :((((( )



التعديل الأخير تم بواسطة Lilith1988 ; 10-13-2017 الساعة 01:05 PM.
:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أصغر, لقرآن, الأرض, السماء, الكون, القرآن, يؤكدان, حلقة, حقيقة, ظهر, والعلم, قتل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شريف جابر في قبضة أبو عمر الباحث - حلقة تاريخية الاسلام وكفى العقيدة الاسلامية ☪ 54 10-09-2017 10:24 PM
اكبر خطا في القرآن (الشمس أصغر من الأرض ) دوموزيد. العقيدة الاسلامية ☪ 53 07-24-2017 04:31 PM
عمر الكون في الإسلام Niptune العقيدة الاسلامية ☪ 4 03-14-2017 09:07 PM
نواة الأرض أصغر دهرا من قشرتها ابن دجلة الخير حول المادّة و الطبيعة ✾ 1 05-21-2016 05:42 AM
عمر الكون في الاسلام البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 1 06-25-2014 10:36 AM