شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-24-2017, 01:12 PM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي على العرب والمسلمين السلام ما دام دين الدولة الإسلام

مقارنة بسيطة بين سويسرا والدول العربية والإسلامية
---------------------------------
سويسرا عام 1874
فصلت الدين عن الدولة دون معاداته
وحدت القوانين وحذفت المحاكم الطائفية
فرضت الزواج المدني سمحت بتغيير الدين في عمر 16 سنة
وحَّدَت المقابر
بلد سلام ورفاهية
.
في الدول العربية والإسلامية
الإسلام دين الدولة
قوانين ومحاكم طائفية
زواج ديني يسمح بزواج المسلم من غير المسلمة ويمنع العكس
عقاب تارك الإسلام الإعدام
مقابر منفصلة
بلاد حروب وتعاسة
.
إذا عرف السبب بطل العجب
.
حيدر العبادي لم يتعلم من أخطاء العراق
-------------------------
تناقلت الأخبار https://goo.gl/NhPZFM ما يلي:
أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، عن مشروع ورؤية للعراق حول مستقبل المنطقة، مشيرا إلى أنه يقوم على أساس التنمية وبسط الأمن بدلا من الخلافات والحروب.
وقال العبادي، في بيان نشره مكتبه الإعلامي، اليوم السبت: "إن العراق، ومن تجربته الصعبة والناجحة في تجاوز خطر الإرهاب والتقسيم ونهوضه منتصرا وقويا وموحدا دولة وشعبا، يرى ومن دافع الشعور بالمسؤولية بأن دول وشعوب المنطقة لها تحديات وأهداف مشتركة كثيرة".
وأكد العبادي "ضرورة طرح مبادرة شاملة بأبعاد تنموية واقتصادية بالدرجة الأساس، من شأنها إعادة صياغة العلاقات السياسية بين دولنا وشعوبنا على أسس سليمة ودائمة".
وأضاف العبادي: "الصراعات الدائرة في المنطقة لم ولن تجلب لشعوبنا سوى الدمار والتخلف، وقد تسببت بنزيف هائل للطاقات البشرية والطبيعية وضياع لفرص التنمية والتقدم... إطفاء هذه النزاعات المدمرة وحقن الدماء ووقف سياسات التدخل لإذكاء الصراعات، هي القاعدة الصحيحة والبديل الوحيد للانطلاق لعهد جديد من التعاون والبناء".
.
عندما بدأت بقراءة عنوان المقال ظننت ان حيدر العبادي تعلم من أخطاء العراق وأنه سوف يوحد البلد ويجمع جميع مواطنيها ليعاملهم معاملة مواطنين متساوين في الحقوق والواجبات، لا يفرق بينهم الدين
ولكن اكتشفت انه ينفخ نفسه بسبب انتصاره العسكري على داعش
بينما في نفس الوقت يقف أمام علم مكتوب عليه عبارة الله أكبر
ولا فرق في نظري بين علم داعش والعلم العراقي.
.
في مقال سابق ذكرت أنه بعد التحرير الموصل يجب تحرير العقل http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=563970
وهو أهم مليون مرة من تحرير الأرض
فداعش ما زالت معششه في عقل العراقيين وفي وسط البرلمان ووسط الجيش ووسط المدارس ووسط الجامعات والمعاهد ووسط الإعلام.. ناهيك عن الجوامع
قبل ان يفكر بمستقبل المنطقة، يجب على حيدر العبادي البدأ بنزع الفكر الذي أدى إلى نشوء داعش اليوم واستمرارها في الوجود في ظل العلم والدستور والقوانين العراقية
فداعش لم تخسر الحرب، بل ربحته من خلال زرع فكرها في عقول العراقيين. وما قاله العبادي هو أكبر دليل على ذلك. فهو لم يتعلم من أخطاء العراق، لا بل مستمر عليها.
.
وإن كان العراقيون جادين في تحرير الموصل والعراق من داعش يجب عليهم تحرير عقل اهل الموصل وأهل العراق من الفكر الداعشي، بداية بحذف عبارة "الله اكبر" من علمهم.
.
كما على العراقيين حذف المادة الثانية من الدستور التي تقول:
اولاً - الاسلام دين الدولة الرسمي، وهو مصدرٌ اساس للتشريع:
أ ـ لا يجوز سن قانونٍ يتعارض مع ثوابت احكام الاسلام.
.
فما هي ثوابت الإسلام؟ ألم تطبق داعش الإسلام بحذافيره؟
أليس ملك اليمين من ثوابت الإسلام؟
أليس قتل المرتد من ثوابت الإسلام؟
أليس قطع يد السارق من ثوابت الإسلام؟
أليست الجزية "وهم صاغرون" من ثوابت الإسلام؟
أليس قتل واسترقاق من لا يدين بدين سماوي من ثوابت الإسلام؟
.
كما يجب على العراق الإعداد لإقامة دولة تفصل الدين عن الدولة تماما كما حدث في سويسرا ومعاملة الجميع على أساس مبدأ المواطنة التامة والإعتراف بحرية الدين للجميع مع حق تغيير الدين، دون تفريق بين مسلم وغير مسلم. وعمل قانون احوال شخصية موحد وحذف المحاكم الطاتئفية وفرض الزواج المدني.
.
على استعاد للمساعدة ولكن اعرف بأني انفخ في قربة مقطوعة
---------------------------------------
كقانوني لي خبرة في القانون السويسري والعربي ومترجم للدستور السويسري للغة العربية https://goo.gl/dYksEB مستعد للمساهمة في كتابة دستور مدني وقانون احوال شخصية مدني وفصل الدين عن الدولة. وهذا هو عنواني ان شاءت الحكومة العراقية الإتصال بي: [email protected]
.
وما اقترحه على الحكومة العراقية اقترحه على الحكومة السورية والمصرية وغيرها.
.
ولكن هل هنك من مجيب؟
الجواب لا وألف مرة لا
فالدول العربية والإسلامية تتبع الفكر الداعشي ولا يمكنها التخلص منه. ولا تريد التخلص منه.
وأنا اعلم علم اليقين بأني انفخ في قربة مقطوعة
وكما يقال: فالج لا تعالج
فما دام الإسلام هو دين الدولة فقل على العرب والمسلمين السلام.
.
أيها الأحياء في منطقتنا الموبوءة
---------------------
احفروا قبوركم سريعا ان كنتم لا تريدوا ان يتغذى من جثثكم الكلاب
فما حدث مع داعش هو مجرد مشهيات والحروب الدينية على الأبواب
وسوف تغرق الدول العربية والإسلامية في الدماء إلى الركاب
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 03:13 PM متفائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
متفائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية متفائل
 

متفائل is on a distinguished road
افتراضي

صحيح ان الدين الرسمي للدول العربية الاسلام ، و لكن لاتوجد دولة عربية واحدة يحكمها الاسلام فعلا حتى السعودية لايحكمها الاسلام 100% .

الامور التي يحكم بها الاسلام الدول العربية غالبا تكون في امور تافهة مثل قوانين الطلاق والزواج وحماية الدين من النقد الجارح جدا ..الخ اما الامور الجوهرية مثل قوانين العقوبات والية تطبيقها وتوزيع الثروة والسياسة الخارجية فكل هذه الامور لايتدخل الاسلام فيها .



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 03:58 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اعتقد كنبي علماني يعيش في بلد علماني يمكنك ان تبشر بالعلمانية في وسط الجيل الجديد

العلمانية العربية تعرضت لنكسات كثيرة واهمها عدم وجود من يبشر بها ( ربما تخصص حلقة علي قناتك للتبشير بالعلمانية ) وتضع امام المشاهدين الشباب بعض هذه الحقائق وكيف يمكن للعلمانية العربية ان تتطور وتطور العرب

شخصيا كنت اريد ان اجعل قناة علي يوتيوب ليس للدعوة للالحاد بل للدعوة للعلمانية السياسة والاقتصادية والجتماعية ( اغلب الناس لا تعرف ما هي العلمانية وما ممارساتها وفوائدها) .

تحياتي يا دكتور



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 04:13 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفائل مشاهدة المشاركة
صحيح ان الدين الرسمي للدول العربية الاسلام ، و لكن لاتوجد دولة عربية واحدة يحكمها الاسلام فعلا حتى السعودية لايحكمها الاسلام 100% .

الامور التي يحكم بها الاسلام الدول العربية غالبا تكون في امور تافهة مثل قوانين الطلاق والزواج وحماية الدين من النقد الجارح جدا ..الخ اما الامور الجوهرية مثل قوانين العقوبات والية تطبيقها وتوزيع الثروة والسياسة الخارجية فكل هذه الامور لايتدخل الاسلام فيها .
طبعاً انت تكلم قانوني مثل الدكتور سامي له دراسات في القوانين العربية

لكن دعني اتفق معك ان القوانين المطبقة هي تلك القوانين التي لم يوقفها المستعمر مثل قوانين الاحوال الشخصية والزواج والطلاق والاسرة والميراث وغيرعا بعكس القواتين التي اصطدم بها الغرب قوانين الحدود ( التي يركز عليها الدواعش)

لكن ان تقول ان هذه قوانين جوهرية وتلك قوانين تافهة ، فاعذرني ان قلت لك انك لم تقرأ كتاب واحد فقهي لأي مذهب من المذاهب و هذا الوصف ( تافهة ) يدل علي جهلك بما هي الشريعية
هذه القولنين التافهة تشكل اكثر من 80 % من الشريعة
ولا يتبقي بعدها الا تفاصيل العبادات والشعائر ثم الحدود

تحياتي



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 04:26 PM متفائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
متفائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية متفائل
 

متفائل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهارقا مشاهدة المشاركة
طبعاً انت تكلم قانوني مثل الدكتور سامي له دراسات في القوانين العربية

لكن دعني اتفق معك ان القوانين المطبقة هي تلك القوانين التي لم يوقفها المستعمر مثل قوانين الاحوال الشخصية والزواج والطلاق والاسرة والميراث وغيرعا بعكس القواتين التي اصطدم بها الغرب قوانين الحدود ( التي يركز عليها الدواعش)

لكن ان تقول ان هذه قوانين جوهرية وتلك قوانين تافهة ، فاعذرني ان قلت لك انك لم تقرأ كتاب واحد فقهي لأي مذهب من المذاهب و هذا الوصف ( تافهة ) يدل علي جهلك بما هي الشريعية
هذه القولنين التافهة تشكل اكثر من 80 % من الشريعة
ولا يتبقي بعدها الا تفاصيل العبادات والشعائر ثم الحدود

تحياتي

تحياتي تهارقا

ما قصدته ان هذه القوانين تافهة بالنسبة لتاثيرها وليس بالنسبة للاسلام ، ايات الطلاق والزواج كثيرة في القران وتشكل جانبا واضحا جدا من التشريع الاسلامي ولكن في الواقع ليس لها اثر في قيادة الدولة وهذا يوضح لماذا لم يوقفها المستعمر



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 04:45 PM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفائل مشاهدة المشاركة
تحياتي تهارقا

ما قصدته ان هذه القوانين تافهة بالنسبة لتاثيرها وليس بالنسبة للاسلام ، ايات الطلاق والزواج كثيرة في القران وتشكل جانبا واضحا جدا من التشريع الاسلامي ولكن في الواقع ليس لها اثر في قيادة الدولة وهذا يوضح لماذا لم يوقفها المستعمر
أخي الفاضل
البنية الأساسية في المجتمع هي الأسرة
ووجود قوانين ومحاكم طائفية يعني تفكيك بناء المجتمع ككل
ولذلك قامت سويسرة بحذف جميع القوانين الطائفية والمحاكم الطائفية وفرضت الزواج المدني لنوحيد المجتمع
ووجود قانون يسمح للمسلم ان يتزوج من غير مسلمة بينما يمنع الغير مسلم من الرزواج من مسلمة كارثة بحد ذاته
اضف إلى ذلك ما يترتب على تلك القوانين من نتائج: فالأطفال مفروض عليهم الإسلام ومن يترك الدين الإسلامي يحل زواجه ويسحب اطفاله منه ويفتح ميراثه
أضف إلى ذلك منع الميراث بين المسلم وغير المسلم حتى ولو كان بانه أو زوجته
وغيرها من المشاكل التي ربما تجهلها

ووجود مادة تنص على الإسلام دين الدولة لها عواقب قانونية كثيرة مدمرة للمجتمع

سوف اعرض في مقال قادم معنى هذه المادة الدستورية الإجرامية
وإن انت تفهم فرنسي يمكنك قراءة كتابي مقدمة عن القانون العربي حيث عرضت اثر الدين الإسلامي في المجتمع ...
https://goo.gl/e6K9y5
Introduction au droit arabe: droit de la famille et des successions, droit pénal, droit médical, droit socio-économique, Createspace (Amazon), Charleston, 2e édition, 2012, 534 pages

وعلى فكرة رسالة الدكتوراة تاعتي كانت عن غير المسلمين في بلاد الإسلام
https://goo.gl/EU7zKv

وكما يقال: اعطي الخبر للخباز ولو اكل نصفه
إن كنت تجهل الوضع القانوني فهذا شأنك



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 06:46 PM متفائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
متفائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية متفائل
 

متفائل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي عوض الذيب مشاهدة المشاركة
أخي الفاضل
البنية الأساسية في المجتمع هي الأسرة
ووجود قوانين ومحاكم طائفية يعني تفكيك بناء المجتمع ككل
ولذلك قامت سويسرة بحذف جميع القوانين الطائفية والمحاكم الطائفية وفرضت الزواج المدني لنوحيد المجتمع
ووجود قانون يسمح للمسلم ان يتزوج من غير مسلمة بينما يمنع الغير مسلم من الرزواج من مسلمة كارثة بحد ذاته
اضف إلى ذلك ما يترتب على تلك القوانين من نتائج: فالأطفال مفروض عليهم الإسلام ومن يترك الدين الإسلامي يحل زواجه ويسحب اطفاله منه ويفتح ميراثه
أضف إلى ذلك منع الميراث بين المسلم وغير المسلم حتى ولو كان بانه أو زوجته
وغيرها من المشاكل التي ربما تجهلها

ووجود مادة تنص على الإسلام دين الدولة لها عواقب قانونية كثيرة مدمرة للمجتمع

سوف اعرض في مقال قادم معنى هذه المادة الدستورية الإجرامية
وإن انت تفهم فرنسي يمكنك قراءة كتابي مقدمة عن القانون العربي حيث عرضت اثر الدين الإسلامي في المجتمع ...
https://goo.gl/e6k9y5
introduction au droit arabe: Droit de la famille et des successions, droit pénal, droit médical, droit socio-économique, createspace (amazon), charleston, 2e édition, 2012, 534 pages

وعلى فكرة رسالة الدكتوراة تاعتي كانت عن غير المسلمين في بلاد الإسلام
https://goo.gl/eu7zkv

وكما يقال: اعطي الخبر للخباز ولو اكل نصفه
إن كنت تجهل الوضع القانوني فهذا شأنك
لا اعتقد انك ستجد كثيرين يقبلون كلامك
قوانين الاحوال الشخصية غير كافية للقول بان الاسلام يحكم دولة ما لان هكذا قوانين اصلا نابعة من دين الشعب وليس من دين الدولة لان الدولة لاتستطيع (بطريقة ديمقراطية)وضع قوانين احوال شخصية تعارض راي غالبية الشعب حتى لو كانت علمانية الا ان كانت دكتاتورية لا دينية .



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 07:24 PM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفائل مشاهدة المشاركة
لا اعتقد انك ستجد كثيرين يقبلون كلامك
قوانين الاحوال الشخصية غير كافية للقول بان الاسلام يحكم دولة ما لان هكذا قوانين اصلا نابعة من دين الشعب وليس من دين الدولة لان الدولة لاتستطيع (بطريقة ديمقراطية)وضع قوانين احوال شخصية تعارض راي غالبية الشعب حتى لو كانت علمانية الا ان كانت دكتاتورية لا دينية .
على الطبيب تشخيص المرض بكل أمانة واقتراح العلاج
والمريض يبقى حر في أخذ العلاج أو تحمل العواقب

وختمت مقالي كما يلي:
ولكن هل هنك من مجيب؟
الجواب لا وألف مرة لا
فالدول العربية والإسلامية تتبع الفكر الداعشي ولا يمكنها التخلص منه. ولا تريد التخلص منه.
وأنا اعلم علم اليقين بأني انفخ في قربة مقطوعة
وكما يقال: فالج لا تعالج
فما دام الإسلام هو دين الدولة فقل على العرب والمسلمين السلام.

والآن ما هو موقفك انت؟

على فكرة غالبية أهل الموصل رحبوا بمجيئ داعش وشاركوا في سبي الأزيديات وبيعها في أسواق النخاسة ... لماذا اذن عمل حرب على داعش
أليست الحرب عمل غير ديمقراطي مخالف لإرادة المواصلة



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 09:22 PM متفائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
متفائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية متفائل
 

متفائل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامي عوض الذيب مشاهدة المشاركة
على الطبيب تشخيص المرض بكل أمانة واقتراح العلاج
والمريض يبقى حر في أخذ العلاج أو تحمل العواقب

وختمت مقالي كما يلي:
ولكن هل هنك من مجيب؟
الجواب لا وألف مرة لا
فالدول العربية والإسلامية تتبع الفكر الداعشي ولا يمكنها التخلص منه. ولا تريد التخلص منه.
وأنا اعلم علم اليقين بأني انفخ في قربة مقطوعة
وكما يقال: فالج لا تعالج
فما دام الإسلام هو دين الدولة فقل على العرب والمسلمين السلام.

والآن ما هو موقفك انت؟

على فكرة غالبية أهل الموصل رحبوا بمجيئ داعش وشاركوا في سبي الأزيديات وبيعها في أسواق النخاسة ... لماذا اذن عمل حرب على داعش
أليست الحرب عمل غير ديمقراطي مخالف لإرادة المواصلة
اهل الموصل لم تكن لديها خيارات كثيرة . اختيارهم لداعش كان حلهم الوحيد والقصة معروفة . اضافة ان هكذا خيار مرفوض حتى لو كان يعبر عن ارادة الشعب لان يسبب اذى للغير عملا بالقاعدة المعروفة (انت حر ما لم تضر ). وهذا لا ينطبق على قوانين الاحوال الشخصية .

صحيح ان قوانين الاحوال الشخصية تصادر حرية ربما 0.0001% من الشعب العربي الذي لايقبلها .ولكن كثير من القوانين المشابهة لا تكون عادلة بشكل مطلق 100%. وعلى راسها قوانين الاندماج في العالم الغربي كالمانيا واستراليا وغيرها التي يعاني المسلمون بسببها لانها تصادر حرياتهم وحقوقهم.



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2017, 11:48 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متفائل مشاهدة المشاركة
اهل الموصل لم تكن لديها خيارات كثيرة . اختيارهم لداعش كان حلهم الوحيد والقصة معروفة . اضافة ان هكذا خيار مرفوض حتى لو كان يعبر عن ارادة الشعب لان يسبب اذى للغير عملا بالقاعدة المعروفة (انت حر ما لم تضر ). وهذا لا ينطبق على قوانين الاحوال الشخصية .

صحيح ان قوانين الاحوال الشخصية تصادر حرية ربما 0.0001% من الشعب العربي الذي لايقبلها .ولكن كثير من القوانين المشابهة لا تكون عادلة بشكل مطلق 100%. وعلى راسها قوانين الاندماج في العالم الغربي كالمانيا واستراليا وغيرها التي يعاني المسلمون بسببها لانها تصادر حرياتهم وحقوقهم.
احصائيات اقل ما يقال عنها اتت من الغيب الذي لا يعلم حتي الله



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإسلام, الدولة, السماء, العرب, جاء, جدل, على, والمسلمين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فشل المفكرين العرب والمسلمين سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 7 08-23-2018 09:44 PM
مصدر جراة العرب والمسلمين على القتل .. وحق البشرية المشروع فى نقد الاسلام ديانا أحمد ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 1 07-02-2018 10:31 AM
العرب والمسلمين وانتفاخ الأنا Hamdan حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 1 04-14-2018 06:36 PM
الإسلام دين السلام FreeMindedMan العقيدة الاسلامية ☪ 25 10-24-2015 04:51 PM
كيف سيكون حال العرب بدون الإسلام Lucifer حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 9 11-22-2014 08:00 PM