شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 03-07-2018, 11:47 PM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
star سبق القرآن العلم بوجود حيوات أخرى في الكون .. ولننتظر العلم والمستقبل ماذا سيقول لنا!

بسم الله الرحمن الرحيم

في سياق فعاليات "أسبوع العلوم القومي" أطلقت أستراليا رسالة إلى الفضاء الخارجي في October 2008 9 . وقالت شبكة ABC الأسترالية إن الرسالة ستبث إلى كوكب "غليس 581d"، أقرب الكواكب الشبيهة بكوكبنا الأرض خارج المجموعة الشمسية.

ويذكر أن هذا الكوكب قد اكتشف في إبريل/نيسان 2007، ويبلغ حجمه ثمانية أضعاف الأرض، ويبعد عنا مسافة 20 سنة ضوئية.

ويلاقي مشروع بث الرسالة "الفضائية" إقبالاً منقطع النظير، حيث فاق عدد المتزاحمين لدخول موقع Hello From Earth "أهلاً من الأرض" - 26 ألف شخص، خلال الدقائق الأولى من تدشينه، مما أدى لانهياره.

يقول الباحث ويلسون دي سيلفا، الناطق باسم المشروع، على الرغم أن الرسالة ستنطلق بسرعة الضوء.. وهي 300 ألف كيلومتر في الثانية، فإنها ستستغرق 20 عاماً .. ما يعني أنها ستصل وجهتها في عام 2029.

وأشار إلى وجود فرص تلقي رد على الرسالة الأرضية، مضيفاً: "للكوكب مياه.. الجميع متلهف للغاية لأنه الكوكب الأول من 358 تم اكتشافها حتى اللحظة خارج مجموعتا الشمسية، قد تكون فيه فرص الحياة."





https://en.wikipedia.org/wiki/A_Message_from_Earth

والآن...

نلاحظ أيها الأحبة أن العلماء يتسابقون لاكتشاف حياة خارج الأرض، ومعظمهم يؤكد أن الحياة موجودة خارج الأرض ولذلك فإنهم يبحثون عنها على أمل أن يجتمعوا مع مخلوقات من كواكب أخرى.

وهنا لا يمكن أن نمر على مثل هذا الخبر دون أن نتذكر أن القرآن أشار إلى وجود حياة خارج الأرض (في السماء) وأن الله قادر على جمع هذه المخلوقات معنا، يقول الله تعالى:

(وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29].
ففي هذه الآية إشارتين:

1- الأولى تؤكد وجود مخلوقات خارج الأرض، تأملوا معي قوله تعالى: (وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ) أي في السماء والأرض.

2- الثانية تؤكد على احتمال اجتماع هذه مخلوقات الفضاء معنا، تأملوا قوله تعالى: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) أي أن الله قادر على جمع مخلوقات من خارج كوكبنا معنا..

3- هناك إشارة مهمة في قوله تعالى: (وَمَا بَثَّ) فكلمة (بَثَّ) تعبر تعبيراً دقيقاً عن انتشار الحياة في السموات وبين الكواكب والنجوم والمجرات .

وسؤالنا...

مَن كان يتخيل في القرن السابع الميلادي (عندما نزل القرآن) أن الحياة موجودة في الفضاء الخارجي؟ وما الذي يدعو النبي الكريم للحديث عن مثل هذه المواضيع الكونية المعقدة في زمن لم يكن أحد يهتم بمثل هذه الأمور؟

إن الله تعالى هو الذي أنزل هذا القرآن وأودع فيه هذه الحقائق الكونية، لتكون دليلاً على صدق رسالة الإسلام في عصرنا هذا... وليبقى الوعد الإلهي قائماً في قوله تعالى: (سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) [فصلت: 53].

الموضوع منقول من أحد المواقع الإسلامية ...

ولا يسعني في النهاية إلا أن أقول :
لننتظر العلم والمستقبل ماذا سيقول لنا!

( وَقُل لِّلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ اعْمَلُوا عَلَىٰ مَكَانَتِكُمْ إِنَّا عَامِلُونَ (121) وَانتَظِرُوا إِنَّا مُنتَظِرُونَ )

تحياتي للجميع



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:17 AM mazhool غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
mazhool
عضو جميل
الصورة الرمزية mazhool
 

mazhool is on a distinguished road
افتراضي

تفسير القرطبي /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
قَالَ مُجَاهِد : يَدْخُل فِي هَذَا الْمَلَائِكَة وَالنَّاس , وَقَدْ قَالَ تَعَالَى : " وَيَخْلُق مَا لَا تَعْلَمُونَ " [ النَّحْل : 8 ] . وَقَالَ الْفَرَّاء أَرَادَ مَا بَثَّ فِي الْأَرْض دُون السَّمَاء ; كَقَوْلِهِ : " يَخْرُج مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤ وَالْمَرْجَان " [ الرَّحْمَن : 22 ] إِنَّمَا يَخْرُج مِنْ الْمِلْح دُون الْعَذْب . وَقَالَ أَبُو عَلِيّ : تَقْدِيره وَمَا بَثَّ فِي أَحَدهمَا ; فَحَذَفَ الْمُضَاف . وَقَوْله : " يَخْرُج مِنْهُمَا " أَيْ مِنْ أَحَدهمَا .
تفسير ابن كثير /
يَقُول تَعَالَى" وَمِنْ آيَاته " الدَّالَّة عَلَى عَظَمَته وَقُدْرَته الْعَظِيمَة وَسُلْطَانه الْقَاهِر " خَلْقُ السَّمَاوَات وَالْأَرْض وَمَا بَثَّ فِيهِمَا " أَيْ ذَرَأَ فِيهِمَا أَيْ فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض " مِنْ دَابَّة " وَهَذَا يَشْمَل الْمَلَائِكَة وَالْإِنْس وَالْجِنّ وَسَائِر الْحَيَوَانَات عَلَى اِخْتِلَاف أَشْكَالهمْ وَأَلْوَانهمْ وَلُغَاتهمْ وَطِبَاعهمْ وَأَجْنَاسهمْ وَأَنْوَاعهمْ وَقَدْ فَرَّقَهُمْ فِي أَرْجَاء أَقْطَار السَّمَاوَات وَالْأَرْض " وَهُوَ " مَعَ هَذَا كُلّه " عَلَى جَمْعهمْ إِذَا يَشَاء قَدِير " أَيْ يَوْم الْقِيَامَة يَجْمَع الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ وَسَائِر الْخَلَائِق فِي صَعِيد وَاحِد يَسْمَعهُمْ الدَّاعِي وَيَنْفُذهُمْ الْبَصَر فَيَحْكُم فِيهِمْ بِحُكْمِهِ الْعَدْل الْحَقّ .
تفسير الطبري /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
يَعْنِي وَمَا فَرَّقَ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض مِنْ دَابَّة . كَمَا : 23719 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء جَمِيعًا , عَنْ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّة } قَالَ : النَّاس وَالْمَلَائِكَة .
تفسير الجلالين /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
"وَمِنْ آيَاته خَلْق السَّمَاوَات وَالْأَرْض" خَلْق "وَمَا بَثَّ" فَرَّقَ وَنَشَرَ "فِيهِمَا مِنْ دَابَّة" هِيَ مَا يَدِبّ عَلَى الْأَرْض مِنْ النَّاس وَغَيْرهمْ "وَهُوَ عَلَى جَمْعهمْ" لِلْحَشْرِ "إذَا يَشَاء قَدِير" فِي الضَّمِير تَغْلِيب الْعَاقِل عَلَى غَيْره"
=================
كل التفسيرات اجمعت عن ان المقصود الناس والملائكة !



:: توقيعي :::
~~~ أبحث عن الحقيقة ~~~
  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:33 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

ومنذ متى لكلام المفسرين قيمة؟!




:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:35 AM Gear غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Gear
الباحِثّين
الصورة الرمزية Gear
 

Gear is on a distinguished road
افتراضي

الذي يعتقد ان هناك جن و ملاءكة يطيرون بين السموات لا مشكلة عندهم بالاعتقاد بوجود كاءنات فضاءية او حتى بوجود اله



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:35 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mazhool مشاهدة المشاركة
تفسير القرطبي /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
قَالَ مُجَاهِد : يَدْخُل فِي هَذَا الْمَلَائِكَة وَالنَّاس , وَقَدْ قَالَ تَعَالَى : " وَيَخْلُق مَا لَا تَعْلَمُونَ " [ النَّحْل : 8 ] . وَقَالَ الْفَرَّاء أَرَادَ مَا بَثَّ فِي الْأَرْض دُون السَّمَاء ; كَقَوْلِهِ : " يَخْرُج مِنْهُمَا اللُّؤْلُؤ وَالْمَرْجَان " [ الرَّحْمَن : 22 ] إِنَّمَا يَخْرُج مِنْ الْمِلْح دُون الْعَذْب . وَقَالَ أَبُو عَلِيّ : تَقْدِيره وَمَا بَثَّ فِي أَحَدهمَا ; فَحَذَفَ الْمُضَاف . وَقَوْله : " يَخْرُج مِنْهُمَا " أَيْ مِنْ أَحَدهمَا .
تفسير ابن كثير /
يَقُول تَعَالَى" وَمِنْ آيَاته " الدَّالَّة عَلَى عَظَمَته وَقُدْرَته الْعَظِيمَة وَسُلْطَانه الْقَاهِر " خَلْقُ السَّمَاوَات وَالْأَرْض وَمَا بَثَّ فِيهِمَا " أَيْ ذَرَأَ فِيهِمَا أَيْ فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض " مِنْ دَابَّة " وَهَذَا يَشْمَل الْمَلَائِكَة وَالْإِنْس وَالْجِنّ وَسَائِر الْحَيَوَانَات عَلَى اِخْتِلَاف أَشْكَالهمْ وَأَلْوَانهمْ وَلُغَاتهمْ وَطِبَاعهمْ وَأَجْنَاسهمْ وَأَنْوَاعهمْ وَقَدْ فَرَّقَهُمْ فِي أَرْجَاء أَقْطَار السَّمَاوَات وَالْأَرْض " وَهُوَ " مَعَ هَذَا كُلّه " عَلَى جَمْعهمْ إِذَا يَشَاء قَدِير " أَيْ يَوْم الْقِيَامَة يَجْمَع الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ وَسَائِر الْخَلَائِق فِي صَعِيد وَاحِد يَسْمَعهُمْ الدَّاعِي وَيَنْفُذهُمْ الْبَصَر فَيَحْكُم فِيهِمْ بِحُكْمِهِ الْعَدْل الْحَقّ .
تفسير الطبري /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
يَعْنِي وَمَا فَرَّقَ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض مِنْ دَابَّة . كَمَا : 23719 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو , قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثنا الْحَسَن , قَالَ : ثنا وَرْقَاء جَمِيعًا , عَنْ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد , قَوْله : { وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّة } قَالَ : النَّاس وَالْمَلَائِكَة .
تفسير الجلالين /
{29} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ
"وَمِنْ آيَاته خَلْق السَّمَاوَات وَالْأَرْض" خَلْق "وَمَا بَثَّ" فَرَّقَ وَنَشَرَ "فِيهِمَا مِنْ دَابَّة" هِيَ مَا يَدِبّ عَلَى الْأَرْض مِنْ النَّاس وَغَيْرهمْ "وَهُوَ عَلَى جَمْعهمْ" لِلْحَشْرِ "إذَا يَشَاء قَدِير" فِي الضَّمِير تَغْلِيب الْعَاقِل عَلَى غَيْره"
=================
كل التفسيرات اجمعت عن ان المقصود الناس والملائكة !
الله يقول (والله خلق كل دابة من ماء )

والملائكة خلقت من نور وليست من ماء وبالتالي لا يطلق عليها دواب لأنها خلقت من نور وأيضا لأنها ذوات أجنحة ....

( أفلا يتدبرون القرآن )

كما أن باقي الآية يقول : (وهو على جمعهم إذا يشاء قدير ) فهل هناك إحتمال أن لا يشاء الله أن يجمعنا مع دواب السموات يوم الحشر أم أنه أمر جازم يقيني وسيحدث لا محالة ...

المقصود إذن جمعهم في الدنيا وليس يوم القيامة ... وليست الملائكة بالطبع .


نصيحة :

إن كنت تبحث عن الحق فدعك من أكذوبة كتب التفسير في تفسير آيات الكون لأن أغلب هذه الآيات تحوي إشارات علمية وغيبية لتثبت صحة الدين لقوم لا يؤمنون إلا بلغة العلم .


كما أنه لا عبرة بكتب التفاسير ما لم يثبت التفسير بسند صحيح عن فلان أو علان

وحتى لو ثبت صحة هذه التفاسير فهي تفاسير خاطئة بعيدة كل البعد عن التفسير العلمي للآية السهل الواضح ولا شك أن المفسرين القدامى لم ينتبهوا لوجود آيات تحمل إشارات علمية في زمن غير زمانهم فتسرعوا بتفسير هذه الآيات العلمية تفسير بعيد عن الصواب وبعيد عن العقل أن يرتضيه.



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:36 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

نقل من موقع المحشش
http://kaheel7.com/pdetails.php?id=1352&ft=2



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 12:41 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة agno مشاهدة المشاركة
نقل من موقع المحشش
http://kaheel7.com/pdetails.php?id=1352&ft=2
ذكرت في آخر الموضوع أني نقلته من أحد المواقع الإسلامية ..

دعك من أين ينقل الموضوع ورد على محتواه إن كان لديك رد ..



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 01:13 AM C.E.O غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
C.E.O
عضو برونزي
الصورة الرمزية C.E.O
 

C.E.O is on a distinguished road
افتراضي

ويقول المحشش في نفس الصفحة
اقتباس:
هل تعلمون يا أحبتي أن الولايات المتحدة الأمريكية تخفي كثيراً من المعلومات المتعلقة ببرنامجها للبحث عن الحياة في الكون؟ لا شك بأن لديهم الكثير من الحقائق حول هذا الموضوع ولكن لا يسمحون بنشرها
لماذا؟ عاملينها مفجأة؟
نفس فكر المؤامرة المريض الذي يسورون انفسهم به
ليظلوا دائما وابدا متقوقعين في كهوف الجهل والتخلف.



  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 04:01 AM Lilith1988 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
Lilith1988
الباحِثّين
الصورة الرمزية Lilith1988
 

Lilith1988 is on a distinguished road
افتراضي

(وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون). حديث: (بهيمة ستخرج للناس آخر الزمان تكلمهم وتحدثهم كحديث البشر و طولها ستون ذراعا و ستخرج من الصفا) الخ من الخرافات، و هي تشبه مخلوقات غريبة الشكل كوحوش الهة اليونان و الزواحف "reptilians"، الآلهة الغزاة، أنو ورع وأهورا، الأنوناكي والإغريق القدماء الأولمبيين الذين اتوا من كوكب أورانوس من السماء مخترعي الزراعة و الفلاحة و غيرهم من الحضارات الآتية من الكواكب البعيدة...



:: توقيعي ::: what one man calls god, another calls the laws of physics. ( Nikola Tesla).

حضارات الامم لا تقاس بعدد الصلوات و طريقة التيمم او الدخول بالرجل اليمنى، بل بإبداعاتها في الفنون و الأدب و العلوم.

{ من أقوال الله الخالدة: الطوفان، الزلازل، الرياح الصرصر، الجراد، القمل، الجفاف، الصيحة، الحجارة، النجوم تسقط على الأرض، و في الاخير الحريق.}
  رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 04:03 AM إبسلون غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
إبسلون
عضو ذهبي
الصورة الرمزية إبسلون
 

إبسلون is on a distinguished road
افتراضي

قالت الآية "السماوات والأرض"، ولاحظ أن ما ذكرته الآية هو أرض واحدة وليس مجموعة من الأرضين أو الكواكب.
هناك أرض واحدة فقط في مخيلة كاتب هذه الآية. ولاحظ أن كل المفسرين قالوا أرضاً واحدة فقط.
فهل هذه المخلوقات الفضائية التي ذكرتها الآيات تهيم سباحة في الفضاء ؟

المشكلة الثانية هي أن قول السماوات والأرض جملة غير بليغة. فهل الأرض في مكان ما خارج هذه السماوات؟ هذا الوصف يكون في حالة أن السماوات هي أسقف فوق بعضها البعض، وكل هذا فوق الأرض الواحدة. وبالضبط هذا ما كان في مخيلة مؤلف الآيات.



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أما, أخرى, الكون, العلم, القرآن, بوجود, حيوات, سبق, سيقول, ولننتظر, والمستقبل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل هناك شيء فوق العلم؟ هل العلم منحاز ضد الغيب؟ القيصر حول الحِوارات الفلسفية ✎ 7 02-09-2018 10:12 AM
هل أجاب العلم عن مثل هذه التساؤلات مادام العلم يهتم بفك أسرار الكون والحياة ؟؟ Heart whisper في التطور و الحياة ☼ 40 11-21-2017 10:52 PM
ماذا ترك العلم لإله القرآن؟ (منقول وأعجبني) زند الحق العقيدة الاسلامية ☪ 0 07-27-2017 02:48 PM
الطفرات العلمية الزائفة.. عندما يطمس العلم الحقيقي ويسود العلم الزائف . orpheus ساحة الكتب 0 10-12-2015 02:05 PM
سيمفونية العلم (هناك وحوش مدمرة في الكون) طالب علم حول المادّة و الطبيعة ✾ 4 07-31-2015 10:16 PM