شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-23-2018, 11:15 PM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا أدري مشاهدة المشاركة

اشكرك على سؤالك

المقصود

الإسلام منهج حياة وبناء متكامل من القيم والتعلميات يعبر عنه الفرد المسلم بالتزامه في تتبع مثله العليا التي تتجاوز حدوده العقلية والمادية بدأ بشهادة لإ إله إلا الله محمد رسول الله...إلى اخره مما يعبر عن القيم الروحيه كالصدق والإخلاص والحب والوفا والرحمة والعدل والإحسان فهذه القيم لا يفسرها العلم المادي ولا يستطيع المنطق الإنساني ان يأصلها بالرغم من اعترافه الصريح بضرورتها وأهميتها ودورها الأساسي في موازنة الحياة واستمراريتها


فما يفرق المسلم عن الإسلام ان المسلم هو مقر ناطق بحقيقة الإسلام يشهد بلا إله إلا الله غير انه مهما ارتقى أخلاقياً وفكرياً لا يمثل هذه القيم ولا يدعيها بقدر ما يرجو محاكاتها وفق اطاره المحدود وليصدق عليه الاخلاص ظاهراً وباطناً فليس الامر تقنياً بالنسبه له في حال الإلتزام لا تكلف نفس إلا وسعها لهذا فإذا اساء ولم يلتزم لا نقول ان المسلم هو نتاج هذه المثل والقيم إلتي يتبناها واذا احسن لا نزكي على الله احداً وإن زكيناه بين الناس فذلك في حدود العرف للعقل للجمعي والمقايس البشرية التي يستدل بها الإنسان في شؤون الحياة وحوائجها.

يقول الرسول صلى الله عليه وسلم لبيك وسعديك والخير بين يديك ( والشر ليس إليك )

والله سبحانه وتعالى يقول في القرآن الكريم ونبلوكم بالشر والخير فتنه.

هنا يجب التنبه إلى انه تأدباً مع الله لا ينسب له الشر وإن الشر ليس من الله سبحانه وتعالى لأن الله لا يحبه ستقول لي كيف هناك شر والآيه تقول كذا انت تناقض نفسك؟ بكل بساطه عندما نتفكر او نتكلم في مسألة الشر، نحن كبشر نفهمه من خلال الزاوية التي ننظر لها ولكن الله يقول وعسى إن تكرهو شيئاً وهو خير لكم وتجارب الحياتيه للفرد تؤيد هذه الآيه بقوة فكم شيء خشيناه انقلب لنا مصدر خير والعكس، لهذا فالإنسان معفي أساساً من تأصيل فكرة الشر وقد جهد الفلاسفة في ذلك غير انني لا اراهم الا يدورون في حلقة متواصله لا يستعطيون الخروج منها بما يفند او يفيد او يضيف شيئاً على المعرفة البديهيه لأي إنسان، فلو افترضنا ان الحضارة الإنسانية عمرها 10000 سنة على سبيل المثال هل تظن اننا اليوم بتفوقنا التكنلوجي كنا أذكى وادهى من الذين سبقونا، لا تستغرب مني اذا قلتلك أني اميل إلي فكرة وجود تقنيات في الماضي السحيق أشد افتكاً مما نتمتع به اليوم، اما على الناحية العقلية فالوعي البشري اليوم في تدني وقد اثبتت الابحاث العلمية ذلك ولهذا فقارن بين مصنف لأي فيلسوف او عالم قبل الف سنه ومدى تأثيره خلال الالف السنه التي تبعته وأحد الاعمال التي لا يقوم بها فرد بل مؤسسه بحثيه متكاملها تقدر ميزانيتها بالملاين ستجد في كثير من الحالات تأخرها وبدرجات للأسف. لهذا الا يشدك هذا لشيء وانت شخص مقتنع بفكرة التطور لا ادري هو مجرد احتمال لاح في ذهني ولا اريد ان افرضه لك على اساس رأي ففنهايه نحنل نتبادل الافكار والمعلومات مع اتاحة الحرية الاعتقاد للجميع، ما اريد ان اقوله ان التطور الذي انا مقتنع بحقيقته وأن كان مع التحفظ على بعض الاشكالايات اعتقد بأنه اليوم اصبح يأخذ مساراً عكسياً وان عقارب الساعه صارت تسير إلي الوراء وقد لاحظت علامات كثيره خصوصاً على صعيد البيئة، الموارد الطبيعية والوعي الانساني.


تحياتي

ردك حشو ليس له اي علاقة بالقضية التي اتحدث عنها في تعليقي لا بل و ليس له أي علاقة لا من بعيد او قريب



  رد مع اقتباس
قديم 04-23-2018, 11:23 PM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

ما اعنيه ان الواقع يقول أننا نحاول حل لغز أعيا من كان أدهى واخبر مننا، خاصة وأن هذا اللغز اصبح يأخذ تشعبات وتعقيدات لا متناهيه في عصرنا أكثر من اي وقت مضى، ولهذا فأنا معك أن قلت لي بان لا يمكن لبن آدم ان يظفر ولو بدليل واحد ففنهايه كل شيء قابل للدحض أنا معاك ففنهايه لن يبقى للمرء الإ إيمانه، ولا تنسى ان تحليلات علم نفس تؤكد ان نفسية الأنسان تؤثر في نظره للحياه بمعنى هل صحتنا النفسيه على احسن حال، لا اظن ياعزيزي نحن نعيش في عصر القلق وقد ولى عصر الحلم والأناة




  رد مع اقتباس
قديم 04-23-2018, 11:24 PM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة agno مشاهدة المشاركة
ردك حشو ليس له اي علاقة بالقضية التي اتحدث عنها في تعليقي لا بل و ليس له أي علاقة لا من بعيد او قريب
هذا ما عندي وهذا مافهمته، فلو كان لك مقصد أخر ارجو التوضيح



  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 03:52 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

الزميل لا أدري :

ما هي نسخة الإسلام التي تتبعها حتى أعرف مع من أتناقش .. هل هي السلفية أم الأشعرية أم المعتزلية أم القرآنية أم اجتهاداتك الشخصية ؟



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 06:59 PM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحائر مشاهدة المشاركة
الزميل لا أدري :

ما هي نسخة الإسلام التي تتبعها حتى أعرف مع من أتناقش .. هل هي السلفية أم الأشعرية أم المعتزلية أم القرآنية أم اجتهاداتك الشخصية ؟

الامور البسيطة كل ماحاول الإنسان ان يبسطها زادها تعقيداً لهذا ففكرة المذهبيه أساساً تعقيد لأمر بديهي ولهذا لن اشرح لك بقدر ما سأحاول ان اقرب لك فالشرح سيبعدك عن المعنى مهما حاولت.

جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم أعرابي قال يا رسول الله عظني ولا تطل، يريد موعظة موجزة فقال عليه الصلاة والسلام.. تلا عليه قوله تعالى: فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره فقال هذا الأعرابي: كفيت. فقال عليه الصلاة والسلام: فقُهَ الرجل.

بالنسبة لي أنا لا اتبع منظومه بعينها فلست روبوتاً مبمرج على افعل ولا تفعل بقدر ما تدفعني إنسانيتي لأتبع الراجح منطقياً وأخلاقياً في مساحتي المحدوده على قدر حاجتي في اللحظة الراهنة، وهذا لا يمنعني من الخطأ فالخطأ وارد وفي كل الاحوال انا لا اركن لعملي بقدر ما اركن إلي رحمة الله وعفوه.

لهذا بأمكانك ان تقول انني بعيداً عن المسميات فنحن يهمنا المعنى، بأمكانك ان تقول بأني متتبع للدليل مع مراعاة العرف

لا اريد ان انسب نفسي لأي مذهب ولا اريد ان اتنكر لأحد في الوقت ذاته، لست اراوغك بقدر ما افهمك انني لم أصل بعد للمرحله التي احتاج ان احدد فيها اي مذهب، فحياتي تسير بكل بساطه من دون استشارات مذهبيه.



  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 10:12 PM mystic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
mystic
عضو برونزي
الصورة الرمزية mystic
 

mystic is on a distinguished road
افتراضي

سبب سؤالي لك زميلي هو محاولتي لفهم الكيفية التي تفكر بها , فمثلاً من يتبع مالك بن نبي و محمد إقبال و بيجوفيتش يختلف عمن يتبع ابن تيمية و الخميني و سيد قطب ..

على كل مع الوقت ستتبين الأمور .. تحياتي ...



:: توقيعي :::
  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 10:54 PM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليميا مشاهدة المشاركة

إن قضية الخلق هي في الحقيقة، قضية الحرية الإنسانية. فإذا قبلنا فكرة أن الإنسان لا حرية له، وأن جميع أفعاله محددة سابقا ـ إما بقوى مادية داخله أو خارجه ـ لا تكون الألوهية ضرورية في هذه الحالة لتفسير الكون وفهمه. ولكننا إذا سلمنا بحرية الإنسان ومسئوليته عن أفعاله، فإننا بذلك نعترف بوجود الله إما ضمنًا وإما صراحة. فالله وحده هو القادر على أن يخلق مخلوقا حرًّا، فالحرية لا يمكن أن توجد إلا بفعل الخلق. الحرية ليست نتيجة ولا نتاجا للتطور، فالحرية والإنتاج فكرتان متعارضتان. فالله لا ينتج ولا يشيد.. إن الله يخلق..!

لفت انتباهى هذا الجزء وقبل ان اناقش وجهة نظرى
اولاً : ما هى القوى المادية التى يمكن ان تجعل الإنسان غير حر مع وضع مثال للقوى الداخلة والخارجة

اذا كنتي ترمين القوى الماديه التي اشار لها الكاتب فهي كل اطر الحياه المختلفه التي يعوم فيها الانسان من تفكيره إلي كلامه وافعاله والمساحه التي يتنقل فيها.


لنذكر مفهوم الحرية:
ان الحرية هى التخلص من القيود التى تقيد الانسان

صحيح ولكن هل تقصدين الخلاص المطلق فكيف يطالب الانسان بالمطلق وهو محدود الفكر والنظر والقدره فهل من الممكن ان نحتوي البحر في كأس !


فأى انسان عند ولادته ولد حراً بالطبيعة ثم المجتمع من حوله هو الذى ينشىء هذه القيود بغرض حماية من ضرر يلحق بهم

صحيح

الحرية هى ان تتخلص من ان يجبرك الناس او المجتمع من حولك على فعل شىء انت لا تريده
فما علاقة وجود الله بالحرية كيف تقول فكرة ان الإنسان لا حرية له
يعنى ماذا يكون فى نظرك الإنسان الذى لا يملك حرية او ما هى بالنسبة لك
فلا يكون شخص فاقداً لحريته الا بضغوطات المجتمع من حوله إذا هذا يعنى
ان الله لا يوجد؟؟ وإذا كان حراً ومن حوله لا يضعون حوله القيود إذا هو حر والله موجود؟


هنا تداخل عليك معنى الحريه. في إطارها المادي والمعنوي في آن والمقصود في الفقره المقتبسه هو الاثنان، لآنهما مكملان لبعضها فالانسان جسد وروح ! غير ان الانسان قد لا يحظى بحريته الماديه ولكن تبقى حريته المعنويه هي المقدسه وقد جعلها الله سبحانه وتعالى في قلبه واتاحها لكل البشر على سواء ولم يطلع عليها احد لهذا فهو حر في مايعتقد، اما اذا تكلمتي عن الحريه الماديه فهي متفاوته بين الناس كلن وقدرته على ممارستها، هناك من يتم قمعه ويقاوم ويموت لأجلها وهناك من يتم قمعه ويسكت ويكتفي بجزء محدود من الحريه الذي يتأقلم معه غير انه يضل يعاني من ويتألم على ذلك وفي بعض الاحيان قد لا يتحمل وينفجر.. اما بما قولتك اذا كان المجتمع يضغط على الانسان فهذا ينفي فكرة الإيمان التي تكلم عنها الكاتب فهناك خلاف بين فهمك لها وما يقصده الكاتب في الفقره فقصد الكاتب الحريه بكافة اشكالها في الحياه وفقاً لطبيعة الكون ليس وفقاً لقوانين البشر، لهذا فبعض البشر مفسدون في الارض وهم بأفسادهم يعززون هذه الفكره المستحيله غير ان طبيعة الكون لا تمشي وفق اهوائهم فلهذا نحن في صراع ازلي منذ فجر التاريخ حول الحرية، وفي النهاية يتحقق معناهاً رغم انوفهم عندما يموت الانسان في سبيلها يكون حراً للآبد ويبطل قيودهم او عندما يرفض فهو يظهر حريته بحتجاجه وان كبلت يداه يبقى معلناً الحريه وكأنه بعبارة اخرى يقول للكون إله والدليل انني حر رغم قيودكم!

اتمنى شرح مقصدك بشكل اوضح!

اذا اسئت التعبير بأمكانك ان تطالبيني بإعادة الشرح بطريقة أخرى وشكراً


ارجو انني وفقت في الرد



  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 10:58 PM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحائر مشاهدة المشاركة
سبب سؤالي لك زميلي هو محاولتي لفهم الكيفية التي تفكر بها , فمثلاً من يتبع مالك بن نبي و محمد إقبال و بيجوفيتش يختلف عمن يتبع ابن تيمية و الخميني و سيد قطب ..

على كل مع الوقت ستتبين الأمور .. تحياتي ...
انا لا اتبع احد مستعد لأخذ الحكمه من افواه الكفره !

فقناعتي إنه ماعدى القرآن والسنة ( ماصح منها وسلم واطمئنت له نفسي ) كل بني ادم يمشي على هذه الارض يحمل نسبه من الصواب ونسبه من الخطأ تتفاوت الدرجات وتختلف الرؤى

لهذا فأنا اخذ من الجميع ولكن بتناسب مختلف لم افكر بان احسبه!



  رد مع اقتباس
قديم 04-25-2018, 09:29 AM لا أدري غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
لا أدري
عضو جميل
الصورة الرمزية لا أدري
 

لا أدري is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليميا مشاهدة المشاركة


لم يتداخل على الامر انما هى المرة الاولى التى اسمع بها ب"الحرية المعنوية"
فقبل الرد عليك بحثت اولا عن انواع الحرية لربما اجد ما يفسر كلامك وحاولت مقارنتها بما تود قوله
لكن لم يتوافق مفهوم الحرية مع ما تقوله للاسف
وما تقوله بشأن الروح : فالروح يختلف تعريفها من ناحية كل من 1- الدين 2- الثقافة 3-الفلسفة

وهل كل التعاريف الموجوده الا اجتهادات شخصية لأفراد مختلفين كلن تتفاوت لديه بحسب منظوره!

انا قصدت المعنويه، حرية التفكير ولكن اعتذر فقد أنشغلت فغالبا اذا استحضر الماديه تأتي المعنويه وكانت الماديه بين المفردات ...

وثم لم يتوافق مع مع ماذا ممكن توضيح اكثر هل لازال غير متوافق اخبريني عن السبب

اكيد يختلف تعريفها ولكن لنتذكر ان الروح في الدين الثقافه والفلسفة تبقى شيء غامض لايتقصاه الانسان بالمنطق والماده وانما بالعاطفه. وكل من الثلاثه يقر بوجودها غير ان الفلسفة حاولت عقلنتها بلا فائده



  رد مع اقتباس
قديم 04-28-2018, 03:40 AM Skeptic متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لا أدري مشاهدة المشاركة
اولاً اشكرك على جديتك في الرد، وأشكرك على المشاركة بوجهة نظرك.


اظن هذه الصوره معبره اكثر عن المقصود الذي ترمز له انت صحيح ؟




ارى ياعزيزي انك تتكلم عن اصل واحد ومن ثم تحتج على الكيفية التي انتقل فيها من قرد إلي إنسان، وليس عن ما إذ انتقال من قرد إلى انسان عبر الطبيعة؟

الفقرة التي قتبستها لنفرض انها اخطئت في وصف المرحلة التطورية، ولكن هذا ايضاً لم يحل الإشكال الذي تستقيم عليه الفقره التي اقتبستها انت من الموضوع وهي

"التطور من حيث هو حيواني وخارجي في جوهره بسيط ومنطقي أو نفعي ووظيفي، لأنه ظل محدودًا في نطاق الطبيعة/المادة" الكاتب كان يأسس هذه الفقرة ليبني عليها ان التطور لا يفسر الجانب الوجداني والأخلاقي والروحي وأن كنت لا تعترف بالروح فهناك ميول في الانسان لشيء ما يعبر عنه اكثر بالبشر بالروحانيه، هذا هو إشكالنا لهذا عندما وضعت انت ردك ونقدت الفقره فأنت نقدت الهيئة التي صيغ بها هذا الرأي ولم تثبط من المضمون الأساسي الذي استقام عليه وهو الاهم ومايعنينا في نهاية الامر لآن ماقلته لن يغير من المعادله شيئاً

يبدو لي انك شخص عقلاني وأنا بصراحه يسعدني ان اتكلم مع أناس يعطون الاخرين فرصه للتعبير عن ارائهم، غير اني ادعوك إذا اردت ان نواصل النقاش ان يكون المبدأ الذي يجمعاً مبدأ إنسانياً بعيداً عن التعصب والاستهزاء بالاخر ولا اقول لك هذا بسببك انت ولكن بسبب الانطباع الذي جال في نفسي بعد اطلاعي على تفاعلات الاعضاء هنا والتي تظهر لي عدم القدره على تحمل الاخر.

تحياتي
تحياتي لا أدري
الكاتب يستخدم اسلوب ان البشر لم يتعلموا الكثير وان الدين يجيب علي ما لا يجيبة العلم.
في الحقيقة لا، الدين لا يجيب علي شيئ، فهو يعتمد علي الغموض وليس هناك فائدة من اجابة الدين، فهي لا تتفق مع الواقع.
في الحقيقة نحن نعلم الكثير والدين لا يجيب علي شيئ حاليا. فمثلا، لو نظرت الي مخ البشر،

فهو مثل مدينة، عندما تبني تبني في الاطراف، فهكذا سوف تجد في مركز المخ، R-COmplex او مخ الزواحف، وهو اكثر بدائية وفقط يقوم بالعمليات العفوية مثل نبض القلب وغير ذلك، وهو لم يتغير منذ الزواحف، وبعدة تجد ال Limbic System وهو ما يربطنا مع الثدييات، وبه المشاعر وغير ذلك، وبعد ذلك ال NEOCORTEX وهو ما يربطنا مع الرايسيات مثل القرود والشيمبانزي، فهنا عرفنا اصل المشاعر، انها الجزء الخاص بها في المخ، ال LIMBIC System ونحن نشترك به مع جميع الثدييات.
الاخلاق، اتمني ان تقرأ كتاب دوكينز عن الجين الاناني، فالايثار يفسره بواسطة الجين الاناني، Martin A. Nowak ذكر بوضوح: http://science.sciencemag.org/content/314/5805/1560
Perhaps the most remarkable
aspect of evolution is its ability to generate cooperation
in a competitive world.

ربما من اغرب الاشياء هو قدرة الانتخاب الطبيعي علي تفسير التعاون في عالم متنافس...

فهنا الايثار يفسرة تماما الانتخاب الطبيعي وانانية الجين في نشر نفسة، وهذا يؤدي كما وضح دوكينز الي الأيثار في المجموع من اجل بقاء الجين.

بالنسبة للأخلاق، فهي كما وضح الاستاذ دوكينز Meme
المجموعة ممكن يحدث لها انتخاب طبيعي، كما في الفرض، فهنا المجموعة التي تصل الي صفات عامة تساعد علي الاستمرار تلك الصفات تورث، ولذلك توصل البشر الي قانون حمورابي لحماية الملكية، والحياة للبشر، وغير ذلك.
كمثال زواج الاقارب، فهذا كان منتشر قديما، ولكن كان دائما مرتبط بالامراض الوراثية، في الانجيل سوف تجد إبراهيم تزوج اختة سارة. نفس القصة موجودة في الهندوسية، لبراهما وسراويسي ولكن الاله شيبا هنا عاقب براهما، وكان تحريم زواج الاقارب في الهندوسية، كصفة مرتبطة بالهندوسية، ونشا اسم العائلة هناك ولا يجب ان تتزوج من نفس اسم العائلة، هذا اعطاهم صفة جيدة، وميزة، عن باقي الشعوب، عندما اتي الغرب الي الهند، ووجدوا انعدام الأمراض الوراثية هناك كان اول شيئ صنع اسم العائلة.
لذلك الأخلاق يحدث لها انتخاب طبيعي للمجموع ولذلك دائما تتطور، قديما كان انعدام الحرية الشخصية، حتي 50 عام، العنصرية كانت مقبولة، ولكن حاليا لم تعد مقبولة.
حاليا معظم شعوب العالم بها حرية رأي وتقدم علمي، واقتصادي، ومساواة بالرغم من ندرتها في العالم الاسلامي، ولكن العالم ككل تطور للاحسن ماعدا الدول الدوغمائية مثل الاسلامية والشيوعية.
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أهذا, أتقبل, النقد, انتهاء, اسءلة, تجريد, حول


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حول النقد الساخر خالدي عمر ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 0 10-11-2018 04:08 PM
اسلمت(اشهد ان لا اله الا الله) malshad ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 15 08-02-2017 12:13 PM
اسءلة سوف تجعل الملحد العاقل يسلم mustafy العقيدة الاسلامية ☪ 5 06-15-2017 07:25 PM
نبوة مار شربل (توفى عام 1898) حول انتهاء الإسلام سامي عوض الذيب العقيدة الاسلامية ☪ 6 04-26-2016 01:13 AM
تجريد نائب فرنسي من مسؤولياته بعد اعتناقه الإسلا البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 3 12-14-2014 12:59 PM