شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-08-2018, 05:24 AM hapower غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
hapower
عضو برونزي
الصورة الرمزية hapower
 

hapower is on a distinguished road
افتراضي كراهية الصحابة لكوكب الزهرة

نجد في احاديث صحيحة الاسناد ان الزهرة كانت امراة فارسية جميلة حاول الملكان هاروت و ماروت مراودتها عن نفسها، فقبلت لكن بشرط ان يخبراها بالكلمة السحرية الذي يستعملها الملائكة للتحليق في السماء، فعندما اخبراها حلقت في السماء ثم مسخت فاصبحت كوكبا. لذلك عندما يرى ابن عمر كوكب الزهرة يقول لها "لا مرحبًا بها ولا أهلًا ولا حياها اللهُ ".

عنِ ابنِ عُمرَ رضيَ اللَّهُ عنهُما، أنَّهُ كانَ يقولُ: أطلَعَتِ الحمراءُ بَعدُ ؟ فإذا رَآها قالَ: لا مَرحبًا، ثمَّ قالَ: إنَّ ملَكَينِ منَ الملائِكَةِ هاروتَ وماروتَ سألَا اللَّهَ تَعالى أن يَهْبطا إلى الأرضِ فأُهْبِطا إلى الأرضِ، فَكانا يَقضيانِ بينَ النَّاسِ فإذا أمسَيا تَكَلَّما بِكَلماتٍ وعرَجا بِها إلى السَّماءِ، فقيَّضَ لَهُما بامرأةٍ من أحسَنِ النَّاسِ وأُلْقيَت عليهِما الشَّهوةُ فجعلا يؤخِّرانِها وأُلْقيَت في أنفسِهِما، فلم يزالا يفعلانِ حتَّى وعدَتْهما ميعادًا فأتَتهُما للميعادِ، فقالَت: علِّماني الكَلِمةَ الَّتي تَعرُجانِ بِها، فعلَّماها الكلمةَ، فتَكَلَّمت بِها فعرَجت بِها إلى السَّماءِ فمُسِخَت، فجُعِلَت كما تَرونَ، فلمَّا أمسَيا تَكَلَّما بالكَلِمةِ الَّتي كانا يَعرجانِ بِها إلى السَّماءِ، فلَم يعرُجا فبعَثَ إليهِما إن شِئتُما فعَذابُ الآخرةِ، وإن شئتُما فعَذابُ الدُّنيا إلى أَن تقومَ السَّاعةُ علَى أن تَلتَقِيانِ اللَّهَ فإن شاءَ عذَّبَكُما وإن شاءَ رحِمَكُما، فنظرَ أحدُهُما إلى صاحبِهِ، فقالَ أحدُهُما لِصاحبِهِ: بل نَختارُ عذابَ الدُّنيا ألفَ ألفَ ضِعفٍ فَهُما يعذَّبانِ إلى أن تَقومَ السَّاعة (صحيح الإسناد)
http://www.dorar.net/h/a97591f8558d6932df18067a66cba041

عن عميرِ بنِ سعيدٍ قال : سمِعتُ عليًّا رضي اللهُ عنه يقولُ : كانتِ الزهرةُ امرأةً جميلةً مِن أهلِ فارسَ ، وإنها خاصمَتْ إلى الملَكينِ هاروتَ وماروتَ ، فراوداها عن نفسِها ، فأبَتْ عليهِما إلا أنْ يُعلِّماها الكلامَ الذي إذا تكلَّم به يعرجُ به إلى السماءِ . فعلَّماها ، فعرَجَتْ إلى السماءِ فمُسِخَتْ كوكبًا (إسناده صحيح وحكمه أن يكون مرفوعا)
http://www.dorar.net/h/716ff6d6e5d5574999473695f11cf697

عن مجاهدٍ قال : كنتُ نازلًا على عبدِ اللهِ بنِ عمرَ في سفَرٍ ، فلما كان ذاتَ ليلةٍ قال لغلامِه : انظرْ طلعتِ الحمراءُ ؟ لا مرحبًا بها ولا أهلًا ولا حياها اللهُ ، هي صاحبةُ الملكينِ ، قالت الملائكةُ : ربِّ كيفَ تدعُ عصاةَ بنِي آدمَ وهم يسفكون الدمَ الحرامَ ، وينتهكون محارمَك ، ويُفسدون في الأرضِ ؟ فقال : إني قد ابتليتُهم ، فلعلِّي إن ابتليتُكم بمثلِ الذي ابتليتُهم به فعلتم كالذي يفعلون ؟ قالوا : لا . قال : فاختاروا من خيارِكم اثنينِ ، فاختاروا هاروتَ وماروتَ ، فقال لهما : إني مُهبِطُكما إلى الأرضِ ، وأعهدُ إليكما : أن لا تشرِكا بي شيئًا ، ولا تزنِيا ، ولا تخونا ، فأُهبِطا إلى الأرضِ ، وألقَى عليهما الشبقَ ، وأُهبِطت لهما الزهرةُ في أحسنِ صورةِ امرأةٍ ، فتعرَّضت لهما ، فأراداها عن نفسِها ، فقالت : إني على دينٍ لا يصلحُ لأحدٍ أن يأتِيَني إلا إن كان على مثلِه . فقالا وما ذلك ؟ قالت : المجوسيةِ . قالا : الشركُ هذا لا نقربُه . فسكتت عنهما ما شاء اللهُ ، ثم تعرَّضت لهما ، فأراداها عن نفسِها ، فقالت : ما شئتما غيرَ أن لي زوجًا ، وأنا أكرهُ أن يطَّلِعَ على هذا منِّي فأُفتَضحَ ، فإن أقررتُما بدينِي ، وشرطتما لي أن تُصعِدَاني إلى السماءِ فعلت ، فأقراها وأتياها ، ثم صعدا بها ، فلما انتهيا بها اختُطِفَت منهما وقُطِّعَت أجنحتُهما ، فوقعها يبكيانِ ، وفي الأرض نبيٌّ يدعو بينَ الجمعتينِ ، فإذا كان يومَ الجمعةِ أجيبَ ، فقالا : لو أتينا فلانًا فسألناه أن يطلبَ لنا التوبةَ ، فأتياه ، فقال : رحِمكما اللهُ كيفَ يطلبُ أهلُ الأرضِ لأهلِ السماءِ ؟ فقالا : إنا قد ابتُلينا . قال : إئتياني ، فقال : اختاروا قد خُيِّرتُما ، إن أحببتما معاقبةَ الدنيا وأنتما في الآخرةِ على حكمِ اللهِ ، وإن أحببتما عذابَ الآخرةِ ، فقال أحدُهما : الدنيا لم يمضِ منها إلا قليلٌ ، وقال الآخرُ : ويحَك إني قد أطعتُك في الأمرِ فأطعْني الآنَ ، إن عذابًا يفنَى ليس كعذابٍ يبقَى ، فقال أما تخشَى أن يُعذِّبَنا في الآخرةِ ؟ فقال : لا إني لأرجو إن علِم اللهُ إنا قد اخترنا عذابَ الدنيا مخافةَ عذابِ الآخرةِ أن لا يجمعَهما علينا ، فاختاروا عذابَ الدنيا فجُعِلا في بَكَراتٍ من حديدٍ في قليبٍ مملوءةٍ من نارٍ؟عاليها وسافلَها (إسناده صحيح)
http://www.dorar.net/h/a5a9cfad2f262c79c82745db1523eb69


يعطينا Louis Ginzberg اصل القصة من اساطير اليهود في كتابه Legends of The Jews ص 148 :

The fall of Azazel and Shemhazai came about in this way. When the generation of the deluge began to practice idolatry, God was deeply grieved. The two angels Shemhazai and Azazel arose, and said: “O Lord of the world! It has happened, that which we foretold at the creation of the world and of man, saying, ‘What is man, that Thou art mindful of him?’” And God said, “And what will become of the world now with-out man?” Whereupon the angels: “We will oc-cupy ourselves with it.” Then said God: “I am well aware of it, and I know that if you inhabit the earth, the evil inclination will overpower you, and you will be more iniquitous than ever men.”
The angels pleaded, “Grant us but permission to dwell among men, and Thou shalt see how we will sanctify Thy Name.” God yielded to their wish, saying, “Descend and sojourn among men!” When the angels came to earth, and beheld the daughters of men in all their grace and beauty, they could not restrain their passion. Shemhazai saw a maiden named Istehar, and he lost his heart to her. She promised to surrender herself to him, if first he taught her the Ineffable Name, by means of which he raised himself to heaven. He assented to her condition. But once she knew it, she pronounced the Name, and herself ascended to heaven, without fulfilling her promise to the angel. God said, “Because she kept herself aloof from sin, we will place her among the seven stars, that men may never forget her,” and she was put in the constellation of the Pleiades.

https://archive.org/details/legendso...1ginz/page/148



  رد مع اقتباس
قديم 10-08-2018, 11:39 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

الفقهاء العباسيون كانوا مطلعين بشكل جيد على التدوينات اليهودية وبذلك سجلوا هذه الاحاديث التي على الاغلب هي من صنعهم



  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2018, 02:44 AM bakbak غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
bakbak
عضو ذهبي
الصورة الرمزية bakbak
 

bakbak is on a distinguished road
افتراضي

اقسم لك انني سئمت من من يؤمنون بأن كوكب الزهرة كانت امرأة ومسخت والقردة كانت بشرا ومسخوا والفئران كانوا يهودا ومسخوا ، وحين تقول لهم التطور ينفجرون كالمجانين ويدعون ان العلم القائم على دلائل خرافات بينما اساطيرهم التي لا تنتهي هي الحقيقة

الفئران كانوا يهود ومسخوا، كيف ستفسر الأمر؟؟ اقسم لك انني اصبحت حيران مع اغبى امة اخرجت للناس



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لكوكب, الزهرة, الصحابة, كراهية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كراهية محمد للعرافين hapower العقيدة الاسلامية ☪ 31 10-01-2018 09:31 AM
مسبار ياباني يناور لمراقبة الزهرة ابن دجلة الخير العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 0 04-12-2016 11:04 AM
الفرق بين الزهرة و الوردة!!! ابن دجلة الخير استراحة الأعضاء 0 03-23-2016 11:57 PM
كراهية صلعم لاسم (برة) جدته من أمه. سوزان العقيدة الاسلامية ☪ 6 03-19-2016 07:31 PM
ماذا سيحدث لكوكب الأرض لو غاب القمر؟ ابن دجلة الخير العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 0 03-09-2016 05:39 PM