شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-16-2018, 06:53 PM انسان مجرد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
انسان مجرد
عضو برونزي
الصورة الرمزية انسان مجرد
 

انسان مجرد is on a distinguished road
افتراضي سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، حتى اذا لقيا غلاما فقتله [3]

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إستكمالا لسلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، اليوم لدينا موضوع يناقش قصة مهمة جداُ، قصة موسى والخضر الخاصة بالغلام، وهي ليست تبريرا للقتل أبداً، بل دليل على أن المصائب التي تحدث معنا وأمامنا ليست دائما شر وعلينا تجاوز الفهم السطحي للنصوص

القصة تبدا
اقتباس:
وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا (63) قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا (64) فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65) قَالَ لَهُ مُوسَىٰ هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَىٰ أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا (66) قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (67) وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَىٰ مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا (68) قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا (69) قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّىٰ أُحْدِثَ لَكَ مِنْهُ ذِكْرًا (70) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا ۖ قَالَ أَخَرَقْتَهَا لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا (71) قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (72) قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا (73) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا (74)۞ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا (75) قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا فَلَا تُصَاحِبْنِي ۖ قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا (76) فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ ۖ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا (77) قَالَ هَٰذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ ۚ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (78) أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءَهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا (79) وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80)فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81) وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ ۚ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ۚ ذَٰلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا (82)
سوف أتكلم عن قتل الغلام، لماذا وكيف حسب تأملي وتدبري للآيات والقصة

من هنا يتضح لنا أن موسى يبحث عن شيء محدد
وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا

هنا علم موسى أن المكان الذي كانوا فيه هو المكان الذي يوجد فيه ما يبحث عنه
(63) قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا (64)

عندما رجعوا إلى مكانهم وجدوا العبد الصالح
فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65)

أفهم من الرجوع في هذي الآية "قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا" الإرتداد هنا عكس أثارهم أفهم منه الإنتقال إلى بعد زمني أخر، إلى حيث يكون المكان عكس المكان الذي كانوا فيه "فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا"، يعني بعد مكاني مختلف، هذا البعد الذي ذهبوا إليه هو عالم الفكر وهو عكس عالم المادة، في عالم الفكر تتواجد فيه شخصية الإنسان فقط(سلوكه)
هذي الشخصية تكون على نفس صورة الجسد وكأنها جسد مادي ولكن في الحقيقة مجرد صورة وهو نفسه القرين، أخذت هذا الدليل من هذي الآية: "وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ" - سورة ق

فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا (74)
هو قتل الشخصية فقط ولم يقتل النفس

والإنسان يملك شخصيتين متناقضتين تماما وهذا واضح في الآية
وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)- سورة الشمس
النفس هي الذات نفسها ، والشخصية واحدة تمثل الشر وواحده تمثل التقوى والخير، وحسب إتصالك بأحد هذي الشخصيتين تتكون أخلاقك وسلوكك

وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80)فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81)

الذي حدث لهذا الغلام هو أنه تم قتل شخصيته الفاسدة في عالم الفكر، وبقيت شخصيتة الصالحة يعني لم يعد أمامه إلا إحتمال واحد وهو أن يكون صالح
هو لم يمت نفسيا، ماتت افكاره الفاسدة التي كانت تستحوذ عليه، فحصل معه تبدل للشخصية فقط فأصبح صالح

والله أعلم

السور المذكورة في الموضوع
* سورة الكهف
* سورة الشمس
* سورة ق



:: توقيعي :::

"بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14)" القيامة
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 07:06 PM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان مجرد مشاهدة المشاركة
قصة موسى والخضر الخاصة بالغلام، وهي ليست تبريرا للقتل أبداً، بل دليل على أن المصائب التي تحدث معنا وأمامنا ليست دائما شر وعلينا تجاوز الفهم السطحي للنصوص
ولماذا الإله مبذر لهذه الدرجة ومضطر إلى قتل طفل لإيصال حكمة.

ألهذا الحد ضاقت به السبل؟

أم أنه قتله باللون الأسود في العالم الأبيض؟!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان مجرد مشاهدة المشاركة
الذي حدث لهذا الغلام هو أنه تم قتل شخصيته الفاسدة في عالم الفكر



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 07:12 PM انسان مجرد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
انسان مجرد
عضو برونزي
الصورة الرمزية انسان مجرد
 

انسان مجرد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
ولماذا الإله مبذر لهذه الدرجة ومضطر إلى قتل طفل لإيصال حكمة.

ألهذا الحد ضاقت به السبل؟

أم أنه قتله باللون الأسود في العالم الأبيض؟!
يبدوا ان موضوع الحقيقة والوهم شاغلك، لا تيأس الوهم ينشط في الظلام، عليك الخروج إلى النور حتى تفهم الموضوع



:: توقيعي :::

"بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14)" القيامة
  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 08:54 PM daverob96 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
daverob96
عضو جميل
الصورة الرمزية daverob96
 

daverob96 is on a distinguished road
45t45

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان مجرد مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إستكمالا لسلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، اليوم لدينا موضوع يناقش قصة مهمة جداُ، قصة موسى والخضر الخاصة بالغلام، وهي ليست تبريرا للقتل أبداً، بل دليل على أن المصائب التي تحدث معنا وأمامنا ليست دائما شر وعلينا تجاوز الفهم السطحي للنصوص

القصة تبدا


سوف أتكلم عن قتل الغلام، لماذا وكيف حسب تأملي وتدبري للآيات والقصة

من هنا يتضح لنا أن موسى يبحث عن شيء محدد
وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّىٰ أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60)فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا (61) فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا (62) قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ ۚ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا

هنا علم موسى أن المكان الذي كانوا فيه هو المكان الذي يوجد فيه ما يبحث عنه
(63) قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا (64)

عندما رجعوا إلى مكانهم وجدوا العبد الصالح
فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا (65)

أفهم من الرجوع في هذي الآية "قَالَ ذَٰلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ ۚ فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا" الإرتداد هنا عكس أثارهم أفهم منه الإنتقال إلى بعد زمني أخر، إلى حيث يكون المكان عكس المكان الذي كانوا فيه "فَارْتَدَّا عَلَىٰ آثَارِهِمَا قَصَصًا"، يعني بعد مكاني مختلف، هذا البعد الذي ذهبوا إليه هو عالم الفكر وهو عكس عالم المادة، في عالم الفكر تتواجد فيه شخصية الإنسان فقط(سلوكه)
هذي الشخصية تكون على نفس صورة الجسد وكأنها جسد مادي ولكن في الحقيقة مجرد صورة وهو نفسه القرين، أخذت هذا الدليل من هذي الآية: "وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ" - سورة ق

فَانطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا (74)
هو قتل الشخصية فقط ولم يقتل النفس

والإنسان يملك شخصيتين متناقضتين تماما وهذا واضح في الآية
وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا (7) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8)- سورة الشمس
النفس هي الذات نفسها ، والشخصية واحدة تمثل الشر وواحده تمثل التقوى والخير، وحسب إتصالك بأحد هذي الشخصيتين تتكون أخلاقك وسلوكك

وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا (80)فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا (81)

الذي حدث لهذا الغلام هو أنه تم قتل شخصيته الفاسدة في عالم الفكر، وبقيت شخصيتة الصالحة يعني لم يعد أمامه إلا إحتمال واحد وهو أن يكون صالح
هو لم يمت نفسيا، ماتت افكاره الفاسدة التي كانت تستحوذ عليه، فحصل معه تبدل للشخصية فقط فأصبح صالح

والله أعلم

السور المذكورة في الموضوع
* سورة الكهف
* سورة الشمس
* سورة ق
و لم لم يقل إلاهك أنه حرره من شخصيته الفاسدة كما تزعم؟ أ لم يكن ذلك أسهل و أوضح في التعبير. مؤلف القرآن يستعمل لفظ القتل و قتل في العربية تعني سلب الحياة و هي كلمة فظيعة. و هو يكررها في عديد المواضع في القرآن. أنت تحمل الآيات الواضحة ما لا تحتمل لأنكم معشر المستسلمين لم تجدوا مخرجا لخرافات التصلعم غير هذا اللف و الدوران. أي شخص له مستوى لغوي معين يستطيع التلاعب بالألفاظ و تأويلها كما يشاء. أ قتلت نفسا زكية يعني أ قتلت شخصية فاسدة ها نندبهم هاه.



  رد مع اقتباس
قديم 10-16-2018, 09:19 PM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

و عندما اقول لكم ان هذا الانسان ترول و مضيعة للوقت ينزعج هههه

1 الإنتقال إلى بعد زمني أخر
2 يكون المكان عكس المكان الذي كانوا
3 بعد مكاني مختلف،
4ا البعد الذي ذهبوا إليه هو عالم الفكر وهو عكس عالم المادة
5 في عالم الفكر تتواجد فيه شخصية الإنسان فقط(سلوكه)

ينقص فقط الفشار و موسيقى السرك حتى يكتمل الهبل الذي تقوله



  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 02:08 AM Gear غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Gear
الباحِثّين
الصورة الرمزية Gear
 

Gear is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان مجرد مشاهدة المشاركة

والله أعلم

[/right][/size]

يا شيخ ارجوك لا تفتح هذا الرابط :biggrinpartyha3 :

https://www.youtube.com/watch?v=1D5Sa2Yq-2g



  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 09:19 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

فعلا تدبرت الكشكول المسمى القرآن فوجدت أن مؤلف القرآن أتى بهذه القصة من عدة تركيبات على القصة الخرافية في التلمود للحوار بين ايليا و يوحنان بن لاوي



  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 10:34 AM شنكوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
شنكوح
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية شنكوح
 

شنكوح is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة انسان مجرد مشاهدة المشاركة
يبدوا ان موضوع الحقيقة والوهم شاغلك، لا تيأس الوهم ينشط في الظلام، عليك الخروج إلى النور حتى تفهم الموضوع
وهل هذا الكلام نابع منك أم أنه يتم تسييرك فتتكلم دون شعور؟
لم تجبني بعلمك الأبيض في موضوع وجود الفناكيش البيضاء الموسوسة التي لا تراها أنت والموجودة في عالم المعرفة حيث الفكرة هي الكتاب في العلم الذي هو الكون.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة agno مشاهدة المشاركة
و عندما اقول لكم ان هذا الانسان ترول و مضيعة للوقت ينزعج هههه
لذلك ردودي عليه 100% من السخرية.
أنتم مجانين إذا كنتم تحاورونه بمحاولة الرد على شطحاته التخيلية.



:: توقيعي ::: لا يوجد ما يطلق عليه مصطلح خالق
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 01:40 PM انسان مجرد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
انسان مجرد
عضو برونزي
الصورة الرمزية انسان مجرد
 

انسان مجرد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة daverob96 مشاهدة المشاركة
و لم لم يقل إلاهك أنه حرره من شخصيته الفاسدة كما تزعم؟ أ لم يكن ذلك أسهل و أوضح في التعبير. مؤلف القرآن يستعمل لفظ القتل و قتل في العربية تعني سلب الحياة و هي كلمة فظيعة. و هو يكررها في عديد المواضع في القرآن. أنت تحمل الآيات الواضحة ما لا تحتمل لأنكم معشر المستسلمين لم تجدوا مخرجا لخرافات التصلعم غير هذا اللف و الدوران. أي شخص له مستوى لغوي معين يستطيع التلاعب بالألفاظ و تأويلها كما يشاء. أ قتلت نفسا زكية يعني أ قتلت شخصية فاسدة ها نندبهم هاه.
ليس كل حادث أليم يحدث أمامك سوف تجد تفسيرة بسهوله، عليك أن تؤمن أن الله لا يسمح بهذا إلا لحكمة، نعم أحياناً بعض المواقف تدفعك للجنون بل ولأبعد من ذلك، ولكن من منطلق إيماني بالله أقول أن هناك حكمة



:: توقيعي :::

"بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14)" القيامة
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2018, 01:47 PM انسان مجرد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
انسان مجرد
عضو برونزي
الصورة الرمزية انسان مجرد
 

انسان مجرد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنكوح مشاهدة المشاركة
وهل هذا الكلام نابع منك أم أنه يتم تسييرك فتتكلم دون شعور؟
لم تجبني بعلمك الأبيض في موضوع وجود الفناكيش البيضاء الموسوسة التي لا تراها أنت والموجودة في عالم المعرفة حيث الفكرة هي الكتاب في العلم الذي هو الكون.


لذلك ردودي عليه 100% من السخرية.
أنتم مجانين إذا كنتم تحاورونه بمحاولة الرد على شطحاته التخيلية.
لدي تجربة مع هذا العالم
لن تصدقني ولكن أعيد وأكرر، الحقيقة موجودة وسوف تراها يوما ما، عندها تذكر هذا الموضوع



:: توقيعي :::

"بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ (14)" القيامة
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ؟،, لقيا, اذا, حتي, سلسلة, غلاما, فقتله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، كُن فَيَكُونُ [5] انسان مجرد العقيدة الاسلامية ☪ 23 01-13-2019 11:32 PM
سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، الكتاب [4] انسان مجرد العقيدة الاسلامية ☪ 19 10-24-2018 12:10 PM
توضيح حول سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟ انسان مجرد العقيدة الاسلامية ☪ 26 10-10-2018 03:34 AM
سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، القلم [2] انسان مجرد العقيدة الاسلامية ☪ 26 10-04-2018 05:42 PM
سلسلة "أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ"؟، أقرأ [1] انسان مجرد العقيدة الاسلامية ☪ 75 10-02-2018 04:57 AM