شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-01-2019, 03:47 AM سامي عوض الذيب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
سامي عوض الذيب
الأنْبياءّ
الصورة الرمزية سامي عوض الذيب
 

سامي عوض الذيب is on a distinguished road
افتراضي موانع الطعام عند المسلمين 2

كما فعلنا مع اليهود، نقدم هنا فئات الأطعمة المحرمة والمسموح بها عند المسلمين.

الحيوانات الأرضية
القاعدة عند اليهود: تعتبر طاهرة كل بهيمة ذات حافر مشقوق إلى ظفرين وتجتر. وهذه القاعدة لا يأخذ بها الإسلام. نتيجة لذلك، تكون موانع الطعام عند المسلمين أقل تنظيماً. نبدأ مع الحيوانات الأرضية.

الخنزير
يحظر القرآن الخنزير صراحة في آيات مختلفة تشكل أساسًا للممنوعات الغذائية عند المسلمين، ولذلك نذكرها كلها لتفادي التكرار:
2: 173: إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ.
5: 3: حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ.
6: 145: قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ.
16: 115: إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ.
يعتبر الفقهاء عمومًا أن كل شيء في الخنزير حرام: اللحوم والدهون والعظام والجلد والشعر. بالنسبة لهم، لحم الخنزير هو في حد ذاته رِجْسٌ وفقا للآية 6: 145. لكن ابن حزم يقول أن القرآن يحظر لحم الخنزير فقط ؛ فيجب السماح بالباقي. يعتبر المالكية شعر لحم الخنزير نقيًا، بشرط ألا يتم نتفه، ولكن يجب غسله. ويسمح الحنابلة عمل غربال منه بشرط استخدامه لغربلة المنتجات الجافة.

الأنعام
إذا اعتمدنا على الآيات القرآنية الأربع المذكورة أعلاه، فيمكننا القول أن القرآن يحظر أربعة أغذية فقط: الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ. لذلك، وبصرف النظر عن هذه المحرمات الأربعة، لا توجد محرمات أخرى. لكن في الحقيقة، حاول الفقهاء، من خلال تفسير بعض الآيات القرآنية والاستناد إلى أحاديث نبوية متناقضة في كثير من الأحيان، توسيع قائمة الطعام الممنوع محددين ما هو حرام وما هو حلال، دون التوصل إلى اتفاق بينهم.
من بين الحيوانات التي أحلها الله، اعتبر الفقهاء الحيوانات التي تندرج ضمن فئة الأنعام، الأغنام والأبقار والجمال. يقول القرآن:
6: 143: وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ
36: 71-73 : أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ
16: 5: وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ.

الخيول
وتشمل الخيول الخيل والبغل والحمار. يقول القرآن عن هذه الحيوانات الثلاثة:
16: 8: وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً.
وهذه الآية، على عكس الآية الخاصة بالأنعام، لا تقول إن هذه الحيوانات الثلاثة تستخدم للإطعام. من ناحية أخرى، هناك أحاديث نبوية تمنع تناولها. هذا هو موقف بعض الفقهاء، بما في ذلك أبو حنيفة. لكن الرأي السائد هو أن لحم الحصان والحمار الوحشي حلال لأن محمد وأصحابه كانوا يأكلونه. من ناحية أخرى، يُمنع أكل الحمير الأليفة والبغال باستثناء المالكية الذين يعتبرونها إما حلال أو مكروهة .

الحيوانات المفترسة ذات الأنياب
وفقًا للرأي السائد، فإن لحم أي حيوان له أنياب يستخدمها لمهاجمة حيوانات أخرى مثل الأسد أو النمر أو الذئب حرام. وتذكر أحاديث نبوية تحريمه. لكن بعض المالكية يحلونه لأن القرآن لا يذكره بين الأطعمة المحظورة. ومالك، مع ذلك، يعتبره مكروه.
ينقسم الفقهاء حول لحم بعض الحيوانات ذات الأنياب، مثل الضبع والثعلب والدب والقطة المنزلية والبرية والفيل والقرد. يقول بعض الفقهاء إنه يجوز أكل لحمها، والبعض الآخر يعارض ذلك، والبعض الآخر يسمح به ولكن يعتبره مكروه.

القوارض
يميز الفقهاء بين القوارض. فالفأر حرام في حين يسمح بأكل لحم القنفذ والنيص وفقا للرأي السائد. والأرنب، وهو حيوان ممنوع بين اليهود، هو حلال عند غالبية الفقهاء المسلمين اعتمادا على أحاديث تشير أن محمد أكله. ويستشهد بعض الصحابة بأحاديث نبوية تشير إلى أن أكله مكروه. ويذكر أن محمد قد قال أن الأرنب يحيض وبالتالي فهو لا يأكله لكنه لا يحرمه.

الحشرات والديدان
يحل الفقهاء أكل الجراد والديدان في الفواكه.

الطيور
الطيور من حيث المبدأ حلال. لكن الرأي السائد يحظر تناول الطيور ذات المخالب، والبعض يسمح بتناولها لأن القرآن لم يذكر تحريمها. ويحظر الرأي السائد أيضًا تناول الخفافيش، وهي ثدييات تحلق، لكن بعض الفقهاء يسمحون بتناولها ويعتبرونها مكروهة.

الحيوانات المائية
يبيح القرآن أكل الحيوانات التي تعيش في الماء:
5: 96: أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ.
16: 14: وَهُوَ الَّذِي سَخَّرَ الْبَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْمًا طَرِيًّا.
35: 12: وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا.
يتبع الرأي السائد بين الشيعة التصنيف التوراتي، الذي يحل فقط الحيوانات المائية التي لها حراشف. والشيعة لا يتحدثون عن الزعانف مثل التوراة لأن أي سمكة لها حراشف عندها زعانف
وقد اختلف الفقهاء السنة بخصوص الحيوانات المائية الحلال والحرام. يمكن تلخيص موقفهم على النحو التالي:
يوافق جميع الفقهاء على أن الأسماك الميتة لسبب واضح (تصارعت بينها، أو بسبب موجة قوية، أو أصيبت بهراوة، أو ألقت بها المياه على الشاطئ) هي حلال.
إذا ماتت الأسماك دون سبب واضح، فإن الأغلبية تعتبرها حلال باستثناء الحنفيين الذين يعتبرونها حرام.
إذا كان الحيوان المائي ليس سمكة أو لا يبدو مثل سمكة، فإن الحنفية يعتبرون لحمه حرام والبعض الآخر يعتبره حلال ما لم يتم استبعاده صراحة (مثل الضفدع) أو بسبب طبيعته السامة (مثل ثعبان البحر)، أو عدوانيته (مثل التمساح)، أو القذارة (مثل السلاحف البحرية). وإذا كان حيوان يعيش في الماء وعلى الأرض، فيجب ذبحه حتى يصبح حلالا.
يعتقد بعض الفقهاء أن الحيوان المائي الذي يشبه حيوان ارضي محظور يُحظر أيضًا أكله. هذه هي حالة الدلافين (تسمى خنزير البحر)، وسمك القرش (يسمى كلب البحر)، وثعبان البحر. يعتبر البعض أن لحم الدلفين حرام بالنسبة للأشخاص الذين يطلقون عليه اسم خنزير البحر، وحلال لأولئك الذين يسمونه باسم آخر.

الحيوانات التي تتغذى على القاذورات
إذا كان حيوان شرعي يتغذى على القاذورات، فإن الرأي السائد هو أنه لا يمكن أكل لحمه إلا بعد فترة حجر صحي يتم فيها إطعامه الطعام النظيف بحيث لم يعد ملوثًا لحمه بما يأكل. وتتراوح هذه الفترة بين ثلاثة وأربعين يومًا.

الصيد في الحج
على الرغم من السماح بالصيد، إلا أن القرآن يحظر الصيد خلال فترة الحج.
5: 2: وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا
5: 95: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ.
5: 96: أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ الْبَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ
ينطبق هذا الحظر أيضًا على البيض.

حيوانات تقتل أو يمنع قتلها
أمر محمد بقتل بعض الحيوانات مثل الأفعى والغراب والحدأة والعقرب والفأر والكلب العقور (نوع من السحلية)، ونهى عن قتل بعض الحيوانات الأخرى مثل الضفدع والنملة والنحلة والهدهد والصرد والخفافيش. ولا يحل أكل هاتين الفئتين. لكن بعض الفقهاء يقولون إن ما يمكن قتله يمكن أكله.

وسوف نتكلم عن موانع أخرى عند المسلمين في مقال قادم


النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى، بما فيها كتابي عن الختان: https://sami-aldeeb.com/livres-books
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb
https://www.patreon.com/samialdeeb



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
موانع, المسلمين, الطعام, على


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع