شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > الأرشيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 08-30-2013, 06:32 AM السيد مطرقة11 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
السيد مطرقة11
█▌ الإدارة▌ ®█
الصورة الرمزية السيد مطرقة11
 

السيد مطرقة11 is on a distinguished road
افتراضي نقد الفكر الديني الاسلام هو المشكلة

مما يثير الاستغراب ان تجد الفكر الديني يحاول دائما صنع اشياء وافكار غير موجودة ولان الفلسفة والعلوم توضح لنا كل شيئ لا مفر منه وليس الامر مسالة حقيقة بالنسبة للفكر الديني بل المسالة صراع بقاء لا غير تهدد الدين فالفلسفة المستندة الى العلوم تنسفه من الجذر لذالك اول سبل الفكر الديني(الوقاية خير من علاج) و هو تشويه نتائج العلوم وان عجزو حتى حاملي علمه وتحريم الفلسفة وغيرها وتشويه صورة كل ما يهددهم كما يفعلون مع الالحاد فلبسونه ما يشاءون فتارة الفساد وتارة السخف او الاجرام بينما كلها (حاميها حراميها) كما يقول المثل المصري لذالك فالامر كله ماهو الا وسيلة دفاعية ولا يعلمون ان العلم غير مهتم اصلا انه فقط قطار يسير بالانسانية الى التقدم فلما احس الدين بالتهديد ويفقد تحكمه وسلطانه الذي عهده صنع معركة مع العلم ونتائجه ووقف امام قطار العلم يريد ان يغربله فيلبس منه ما يناسبه ويرمي من يهدده فهمه نفسه لا الانسان فما كان له امن قطار العلم لا ان داسه وتقدم به العقلاء فصنع ما صنع وتقدم من تقدم فترك الدين للطبقة البشرية التي تنتشر فيها الامية والفقر والضعف الافتصادي والفكري فهذه افضل بيئة ينمو فيها الدين فيزيد اوضاعهم الطينية بلة ويصطنع لهم نصرا واملا وهميا بين احضانه بقوانينه (الشريعة)التي لو كانت لها فائدة لنجحت الامم التي ترعاها ولطبقها من اولو الالباب بينما فقط اخذو اعمال تخبة المفكرين وعلماء العرب في العصر الذهبي الذين لم يسلمو من التنكيل والقتل ومحاكم التفتيش وحرق المؤلفات التي استعملها هؤلاء واسسو عليها مدارس ولا زالت تدرس في جامعاتهم وكلياتهم جلعو لهم تكريما انسانيا في طوابع بريدية حول العالم بعكسنا نحن خير امة انزلت للناس كما يدعون الذي لازال يعيش في بيئة لا تسمح باقل حق في الوجود وهو حق 'المعتقد' وقوانين قمعية ترى اثرها في كل من يحمل صفة 'دين' واقحام الدين ومروجيه انوفهم في كل شيئ مخافة ان يفر احد العبيد الضعفاء الذي اقنع نفسه بذالك بانه وضيع وما تمارسه الايديولوجية الدينية بتكوين شخصية 'انهزامية واتكالية' على الاخر هذا وجعلت للمراة درجة ادنى لا يتعدى دورها في الجنة سكرتيرة لزوجها ترتب مواعيده الجنسية وعدد بعد الالف بعدما كانت عدد بعد الاربع وناقصة عقل ونصيبها ليس كنصيب الذكر ارثا بينما الاب لا يفرق بين ابنائه فالله يفعل واباحة ضربها شرعاواهانة كل امة تقودها امراة واعفائها بهذه القاعدة من الحكم واي سلطة هذا ما تعرضت له من سبي وبيع وانتهاك لشرفها وكرامتها الانسانية بعدها ياتون اليك بثوب قصير ولحية ويدعون الشرف والكرامة وهم اول من اهانوها وانتهكوها وما يدمي ان الاه هو من امر بذالك وبعد ان يتنهي لا يرتاح ضميره الا باحاطتها بتلك الهالة التي تعبر عن انفصام الشخصية الدينية فهي عورة وفتنة بينما هي المطلوبة متعددة العدد في الدنيا هذا ام لم تذهب اغالبهن الى جهنم وبعد كل هذا تجد نساءا يدافعن عن جلادهن فهذا ما يسمى بالمازوخية بالاضافة فبتاثير كل هذه الافكار يصنع المجتمع باغلاله هذه امراة وفتاة وابنة وحفيدة مريضة نفسيا ترضى بكونها جزءا من المملكة الذكورية وكان ذنبها فقط انها لم تشارك في بناء هذه الايديولوجية الدينية فقد اسسها وبناها وصقلها الذكور من انبياء الى كهنة وشيوخ واسقطو عليها رغباتهم ومتمنياتهم انها فقط شريعة الدولة الذكورية وبعد ان حاصرهم الوضع بتقدم الزمان والمكان والضغط الحضاري الذي وصلنا تردده من الامم التي انتهت من الارض وبدات في الفضاء بدا البعض يستفيق بينما الاخر لا يزال يدين الهه في كل صلاة يدعوه بينما هو بذالك يلقي عليه اللوم لما هو فيه ويدعو لاكثر من الف واربعمئة سنة دون جدوى وياليته يعلم انه لا يدعو سوى نفسه ولا يتمنى سوى ما يريده دون عناء ويا ليته فان لم يقم لعمل لن يطعم وان لم يطبخ لن ياكل وان لم يصنع دواءا لن يشفى وان لم يفعل كل شيئ بنفسه لن ياتيه مهرولا وبعد كل المعانات والشقاء ياتي الملصق االاهي ليسرق الحقوق باسم (فضل الله)بينما لا يحرك الله شيئ في اي شيئ وان قام المسلم الى شيئ فلا يقدم فيه شيئا ولا يؤخر انما فقط يفحصها ويطبع عليه 'حلال ام حرام' وانتهت المعرفة فما بني على باطل ناتجه باطل فمن يشترط عليك دخول جنة ما بان تصدق ان صخرة ولدت ناقة وان شمسا تغرب في وحل وان شخصا صعد سبع سماوات غير موجودة بحصان مجنح وتحتنا سبع اراضين ومخلوقين متوحشين يهدمان سدا ليخرجا الينا في انتظار مخلوق بشع ذو عين واحدة واشخاص انبياء لا دليل على وجودهم هم ومعجزاتهم فمن يطلب منك ان تصدق هذه الخرافات التي لا تليق سوى بالاطفال لتدخل الجنة فالاكيد انه يطلب منك ان تكون 'غبيا'ولو كان هنالك من اله فلا اظن انه سيعطيك عقلا ويعطيك ما يناقضه ولن يكون الامر اكثر اثارة للسخرية ان
يكون هنالك من يقتل الناس من اجل هذه الافكار فلا عجب ان العقل الذي استطاع ابتلاع كل تلك الافكار في جرعة واحدة سيكون مخدرا وستتعطل مسنناته وسيصير كراكيز بيد كل مصلحة ما عليها الا ان تجعل الخرافة مبدئها والدموية سياسة لها لتجر الالاف يمنة ويسارا ولا يلزمها سوى كاهن يمسك بعقول الناس فهذا او سيف على رقبتك فاما التسليم او راسك فما لك من خيار اخر فيا ليت شعري ان الدين وبالخصوص اسوئها وهو الاسلام فهو اكبر مخرب للعقول والامم فهو يدمر الاساس النفسي ويقضي على الاساس الاجتماعي ويخلق الطبقية بين البشر ويهددهم بقطع الرؤوس وديكتاتورية فوق كل شيئ وبعد كل هذا الخليط السام من الافكار والنتائج نجد امة لا تمل من التصديق وتهوي بنفسها الى الحضيض لان الطبيعة لا يهمها كم تصلي او تدعو او عدد الهتك او نوعها لانها لا تفرز هذه الاشياء ولا وجود لها سوى في عقولنا انها فقط قانون الشعب الاقوى والاذكى هو الذي يتفوق ويستمر فلو كان هنالك اله حقا قد خطط لهذا فلن يكون بذالك سوى يسخر منا لكن الاكيد ان فكرة الاله ماهي الا ناتج عقلنا وليس هنالك مايسخر منا بقدر عقولنا او
اننا نسخر من انفسنا حق السخرية



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
نقد, المشكلة, الاسلام, الديني, الفكر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهمية نقد الفكر الاسلامي، لصالح الاسلام كدين، والمسلمين كبشر Skeptic العقيدة الاسلامية ☪ 41 12-15-2019 01:17 AM
حوار بين Hamdan و qettoun في نقد الفكر الديني Hamdan ساحة المناظرات 17 12-03-2017 07:11 PM
الفكر الديني فكر رجعي القيصر العقيدة الاسلامية ☪ 28 11-30-2017 01:01 AM
نقد الفكر الديني - كتاب للدكتور صادق جلال العظم فينيق ساحة الكتب 3 12-27-2015 07:31 PM
لن تهزموا الحجاب الا اذ هزمتم الفكر الديني.... Basim العقيدة الاسلامية ☪ 15 08-13-2015 03:59 PM