شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-06-2019, 06:59 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي القران يصحح اخطاء الكتاب المقدس التاريخية: 3 الفرعون والملك

تأليه فرعون
الكتاب المقدس لم يذكر أي شيء عن تأليه فرعون لنفسه، ورغم أن هذا السكوت لا يعد نفيا... لكن يبقى الامر تفصيل هام يتعلق بالتوحيد والذي جعلته التوراة الوصية الاولى لموسى بين الوصايا العشرة... بل الكتاب المقدس يجعل موسى إلها على فرعون (على المجاز).

معروف اليوم أن كل واحد من هؤلاء الحكام الفراعنة اعتبر نفسه الها، والقرآن الكريم قد ذكر هذه الحقيقة التاريخية قبل ان تكتشف:
قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَٰهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ.

لكن هناك تفصيل آخر:
وَقَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَى وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ.
والسؤال هنا لماذا يدعى فرعون أنه إله في حين يتكلم قومه عن الهة اخرى؟

الجواب ببساطة لأن التاريخ يخبرنا اليوم أن فرعون كان مؤله وفي نفس الوقت يعبد آلهة أخرى ¯\_(ツ)_/¯
In Ancient Egypt, the pharaohs were seen as a link between the gods and the common people, and were considered to be divine themselves.
https://www.historyextra.com/period/...brilliant-why/


ملك vs فرعون
يخطئ الكتاب المقدس في اللقب الذي يلحقه بحكام مصر، فالذي يسميه فرعون يجب أن يكون ملك، والذي يسميه ملك يجب أن يكون فرعون.
فالحاكم في زمن إبراهيم هو (فرعون)، وفي زمن يوسف هو ايضا (فرعون)، أما في زمن موسى فهو تارة (فرعون) وتارة أخرى (ملك).

لكن وبالعودة الى الأدلة التاريخية التي ظهرت لنا حديثا… فإن (فرعون) لم يكن لقبا للحاكم في فترة يوسف وما قبلها.
تقول موسوعة britannica في تعريفها لكلمة (فرعون) بأن هذا الأخير لم يكن مطلقا لقب الحاكم:
It was never the king’s formal title
وأن الكلمة أصبحت تطلق على الحاكم في فترة المملكة الجديدة ابتداء من عصر الأسرة الثامنة عشرة:
The word came to be used metonymically for the Egyptian king under the New Kingdom (starting in the 18th dynasty, 1539–1292 BCE)
ويوسف عاش في زمن الهكسوس… دائرة المعارف الكتابية م8 ص350 من هذه النسخة:
ويرى غالبية العلماء أن يوسف وصل إلى هذا المركز الرفيع فى مصر، فى عصر حكم الهكسوس.

الهكسوس هم ملوك أجانب آخرهم عاش في زمن الأسرة السابعة عشر... فإطلاق لقب (فرعون) على هذا الحاكم الأجنبي و على من قبله هو خطأ تاريخي.

وفي نفس السياق، فان لقب (ملك) ما عاد يطلق على الحاكم المصري الذي أصبح يطلق عليه حصرا (فرعون):
The Pharaoh….. became associated with the ruler and, in time, was used exclusively for the leader of the people.
https://www.ancient.eu/pharaoh/

وبعد هذا كله يتبين لنا أن الكتاب المقدس قد أخطأ تاريخيا في إلصاق لقب (فرعون) على الحكام في زمن إبراهيم ويوسف، كما لم يكن دقيقا في اضافة لقب (ملك) على الحاكم في زمن موسى.

ألقاب هؤلاء الحكام الثلاثة ذكرت في القرآن الكريم (الذي من المفروض انه ينقل من التوراة) في زمن لم تكتشف فيه هذه الحقائق بعد، ومع ذلك تجد الدقة التاريخية في:
عدم وصف الحاكم في زمن إبراهيم ب (فرعون) خلافا للتوراة.
عدم وصف الحاكم في زمن يوسف ب (فرعون) واستبدلها ب (ملك) خلافا للتوراة.
عدم وصف الحاكم في زمن موسى ب (ملك) وحصرها دائما في (فرعون) في خمسة وستين مرة... خلافا للتوراة!


الصدفة العجيبة هنا هي ما يتعلق بالملك في عصر يوسف، لأن الكتاب المقدس يسميه في كل مرة (فرعون)، لكن القرآن يصر على أن يخالف هذا ويسميه في خمس مرات (ملك)... وهذا دائما في زمن كان المتعارف فيه أن الحاكم هو (فرعون) لا (ملك)!
حتى أن أحد كبار المؤرخين (قبل اكتشاف هذه الحقائق في القرن التاسع عشر) عبر عن استغرابه لماذا لم يذكر اسم (فرعون) في المكان الذي نتوقعه فيه بديهيا:
Sprenger has noticed the curious fact that the name does not occur in the Sura of Joseph where we should naturally expect it, which may indicate that the name was not known to Muhammad at the time that story was composed, or may be was not used in the sources from which he got the material for the story.
https://archive.org/stream/foreignvo...53mbp_djvu.txt
نحن نعرف الجواب اليوم… ببساطة لأن هذا اللقب خطأ تاريخي:
The early monarchs of Egypt were not known as pharaohs but as kings.
والقرآن وحي من السماء! :)



  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 08:27 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
تأليه فرعون
الكتاب المقدس لم يذكر أي شيء عن تأليه فرعون لنفسه، ورغم أن هذا السكوت لا يعد نفيا... لكن يبقى الامر تفصيل هام يتعلق بالتوحيد والذي جعلته التوراة الوصية الاولى لموسى بين الوصايا العشرة... بل الكتاب المقدس يجعل موسى إلها على فرعون (على المجاز).

معروف اليوم أن كل واحد من هؤلاء الحكام الفراعنة اعتبر نفسه الها، والقرآن الكريم قد ذكر هذه الحقيقة التاريخية قبل ان تكتشف:
قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَٰهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ.
مذكورة في المدراش قبل القرآن :
https://www.chabad.org/library/artic...tnote7a4246129

Midrash Tanchuma B, Va’eira 16. Indeed, when Moses went to meet him, it was at the river when he was relieving himself. Moses turned to him and asked, “Is it possible for a god to need the restroom?”



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 08:49 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
نقطة إضافية :
أول حاكم دعى نفسه باسم فرعون هو تحتمس الثالث بدءا من 1479 ق م :
https://study.com/academy/answer/the...araoh-was.html
أي ليصح استخدام لقب فرعون في قصة موسى يجب أن تحدث هذه القصة بعد عام 1479 ، فهل هذا مطابق لفترة حياة موسى ؟
بعض الآراء ترجع ميلاد موسى إلى عام 1571 أو 1592 ق م أي أبكر من المطلوب بقرن :
https://en.wikipedia.org/wiki/Moses
اقتباس:
Jerome gives 1592 BCE,[12] and James Ussher 1571 BCE as Moses' birth year
فالمسألة خلافية من عدة وجوه و غير واضحة لكن هناك من ينتقي الآراء التي توافق معتقده كغريق يتعلق بقشة.
https://www.il7ad.org/vb/showthread....152#post192152

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
بالمناسبة لابد أن نشير هنا إلى أن مسألة زمن يوسف مختلف فيها أصلا، فهو يقدر ب430 عاما قبل زمن موسى، و زمن موسى يقدر ب480 عاما قبل زمن سليمان حسب سفر الملوك الأول إصحاح 6. و على هذا الحساب ننسب موسى إلى القرن الخامس عشر قبل الميلاد و يوسف إلى القرن التاسع عشر أي قبل عصر الهكسوس، لكن هناك من تأول النص لينسب موسى إلى القرن الثالث عشر و من هنا نشأ الخلط. التفاصيل هنا :
https://christiananswers.net/q-abr/abr-a016.html
و أرجو أن لا يبدأ رمضان باسطوانة أن مصدرهم التوراة غير الموثوقة تاريخيا لأن الرأي الآخر الذي يتبناه مستمد أيضا من التوراة، فالمسألة برمتها توراتية.

ثانيا و الأهم : ان ذكر كلمة ملك بدل فرعون لا يعبر بالضرورة عن وعي الكاتب بالاستخدام التاريخي الصحيح للقب، يمكن تفسير الأمر ببساطة بأن القرآن جعل لقب فرعون بمنزلة اسم علم لشخصية محددة هو فرعون موسى، فلما جاء ذكر حاكم آخر لم يسمه فرعونا بل ملكا. ربما لو ذكر حاكم مصري ثالث ملقبا بالفرعون لحسمت هذه النقطة لصالحكم و لكن ليس هذا هو الحال.
https://www.il7ad.org/vb/showthread....064#post192064

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
رمضان، النقطة التي لا تفهمها أن اطلاع محمد على الكتب القديمة لا يعني دراسة النص بل مجرد السماع و المشافهة، و الدليل على ذلك نقله للقصص بصورة مختصرة. و في المشافهة قد تفوت المرء تفاصيل أو ينسى بعضها ثم يرقع النقص من خياله. لهذا لا يلزم أبدا من اطلاع محمد على النصوص القديمة أن ينقل منها بدقة بل قد يزيد زيادات من عنده فتصيب مرات و تخطئ مرات (كما في مثال تلقيبه لمريم بأخت هارون) أي أن المسألة ليست حتى صدفة بل أشبه برميات النرد. لو كان في القرآن إعجاز تاريخي حقيقي لوجب أن يكون قاطعا و غير حمال أوجه، فيجب أن تأتي كلمة "حمير" بدلا من "بعير" و يجب أن يذكر بصراحة أن التوراة أخطأت في عدد بني اسرائيل مع تقدير العدد الحقيقي حتى نتأكد من وعيه بالأمر، و قس على ذلك.
https://www.il7ad.org/vb/showthread....455#post192455




:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2019, 02:28 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

مذكورة في المدراش قبل القرآن
مدراشات تنحوما ظهرت بعد الاسلام!
http://midrash.rabbinics.org/01%20EJ%20Midrash.pdf

بعض الآراء ترجع ميلاد موسى إلى عام 1571
آراء شاذة... لان الذي يرجحه المؤرخون اليوم أنه عاش في زمن رعمسيس الثاني (أو ما يقاربه):
In short, Moses was probably born in the late 14th century BCE.
https://www.britannica.com/biography...ears-and-deeds
وهذا يأتي بالاعتماد على أدلة حديثة جاءت بعد هذه الاراء:
https://books.google.co.ma/books?id=...page&q&f=false

مسألة زمن يوسف مختلف فيها أصلا
الاراء الشاذة لا تعتبر خلاف… دائرة المعارف الكتابية (موسوعة مسيحية):
ويرى غالبية العلماء أن يوسف وصل إلى هذا المركز الرفيع فى مصر، فى عصر حكم الهكسوس.
ولا بأس عندي ان عاش قبل زمن الهكسوس (على خلاف ما يتفق عليه المؤرخون) فلقب الفرعون لن يطلق على الحاكم الهكسوسي ومن قبله.



  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2019, 11:25 AM mike reiss غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
mike reiss
عضو برونزي
الصورة الرمزية mike reiss
 

mike reiss is on a distinguished road
افتراضي

فرعون كان قائد عظيم و ترك انجازات واضحة الى هذا اليوم
كل ما يفعله المسلمون هو اختلاق اعذار لتبرير كرهه
المشكل ان سبب الكره ليس امر شخصي بل هو فقط يحاول اقناع نفسه انه سيء لان القران شوهه



:: توقيعي ::: ستحصل على حياة تليق بانسان فقط عندما تصبح انسانا
لاتلم معيشة الحيوان الذي تعيشها مادمت تفكر كالحيوان
  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2019, 05:17 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
مذكورة في المدراش قبل القرآن
مدراشات تنحوما ظهرت بعد الاسلام!
http://midrash.rabbinics.org/01%20ej%20midrash.pdf

بعض الآراء ترجع ميلاد موسى إلى عام 1571
آراء شاذة... لان الذي يرجحه المؤرخون اليوم أنه عاش في زمن رعمسيس الثاني (أو ما يقاربه):
In short, moses was probably born in the late 14th century bce.
https://www.britannica.com/biography...ears-and-deeds
وهذا يأتي بالاعتماد على أدلة حديثة جاءت بعد هذه الاراء:
https://books.google.co.ma/books?id=...page&q&f=false

مسألة زمن يوسف مختلف فيها أصلا
الاراء الشاذة لا تعتبر خلاف… دائرة المعارف الكتابية (موسوعة مسيحية):
ويرى غالبية العلماء أن يوسف وصل إلى هذا المركز الرفيع فى مصر، فى عصر حكم الهكسوس.
ولا بأس عندي ان عاش قبل زمن الهكسوس (على خلاف ما يتفق عليه المؤرخون) فلقب الفرعون لن يطلق على الحاكم الهكسوسي ومن قبله.
هم كلما رأوا معلومه في كتاب قالوا اخذها منه محمد ص
و بالمناسبه الفرضبه الأقرب للمنطق في تفسير بناء الاهرامات هب ما طرحه الباحث السويسري فون دانكن عن أنها بنيت من طين تم تسخينه
و هو ما أشار إليه القران في بناء الصرح و كان النصاري في النت يقولون هو خطأ تاريخي ..الخ
بينما الغربيون يتحدثون عن أنها بناها كائنات فضائيه !فالمحير في قصة الأهرامات أنها بنيت من حجارة ضخمة (جدا) وفي موقع يفتقر إلى الحجارة الصلبة (أصلا) ؛ فالهرم الاكبر مثلا بني من 2,000,000 حجر من الجرانيت المكعب لايقل وزن كل منها عن 2,3 طن .. وثقل هذه الحجارة وعددها الهائل يثيران التساؤل حول كيفية قطعها في مكعبات متساوية ثم نقلها لمسافات بعيد وبعد ذلك رفعها الى 140 مترا في قمة الهرم !!
و ما طرحه دانكن أيده البروفيسور جوزيف دافوديفيت مدير معهد جيوبوليمار الفرنسي لهندسة البناء (ونشرها في كتاب بعنوان Ils ont bâti les pyramides ).. وحسب رأيه استخرج الفراعنة الطين من ضفاف النيل ثم صبوه في قوالب متساوية تم تسخينها الى درجة 900 مئوية.. وبهذه الطريقة أمكنهم الحصول على حجارة صلبة (تشبه الحجارة الناتجة عن الحمم البركانية) تبدو متساوية ومتراصة بدقة كبيرة ودرجة مدهشة!

وما يؤيد هذه الفرضية وجود فقاعات هوائية وبلورات كوارتز نقية داخل حجارة الاهرامات لا تتشكل بغير حرارة مرتفعة وتسخين طويل.. كما أن احتواءها على ثاني أكسيد السيليكون يثبت عدم تكونها بطريقة طبيعية خصوصا في ظل عدم العثور على مواقع اقتلاعها في أرض مصر!)

خصوم محمد ص يصورونه سوبرمان اطلع علي كل الكتب و ثقافات السريان و الأحباش و اليهود و الفرس !!
فليقولوا هو نبي و تنتهي المشكله فمن أين له كل هذا ؟!
و حنفا يتصور أن الحل هو أن محمد تلقي كل هذا شفعبا ؛!
شفهيا ممن ؟!
فهل طلب العلم عند كل هؤلاء ؟!
و ما الدليل علي ذلك إلا الخيالات كما قلت لحنفا من قبل لكنه يبدو أنه صدق حكايه أنه لا يوجد من هو أشد منه كفرا !
و من هم أشد منه كفرا أعلنوا افلاسهم
نقل القس الدكتور جاري ميللر في كتابه (القران المذهل )أنه ورد في تقرير الكنيسه في (الموسوعة الكاثوليكية الجديدة ) أمر مهم يشير فيه الى ان كل الفروض حول عدم صدقية نسبة القرآن الى الله مرفوضة : قال التقرير : (طرحت عدة نظريات عبر القرون عن مصدر القرآن ... واليوم لا يقبل عاقل ايا من هذه النظريات!!)

فهل هناك تصريح اكبر من هذا من جهه سعه طيله اربعه عشر قرنا لتكذيب القران و النبي محمد ص ثم تصف كل محاولاتها انها لا يقبلها عاقل ؟!
انه نور محمد صلي الله عليه و اله و سلم

و يقول جيرهارد بويرنج :
(ليس هناك دليل علي ان محمد استخدم مواد من مصادر اجنبيه مكتوبه في تأليف القران ..لم يتم تحديد مصدر واحد مكتوب سواء من الكتاب المقدس أو نصا ليتورجيا)

فليستمتع بهذه التعاليم !



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2019, 11:25 PM luther غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
luther
عضو برونزي
الصورة الرمزية luther
 

luther is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
والسؤال هنا لماذا يدعى فرعون أنه إله في حين يتكلم قومه عن الهة اخرى؟

الجواب ببساطة لأن التاريخ يخبرنا اليوم أن فرعون كان مؤله وفي نفس الوقت يعبد آلهة أخرى
صحيح وهذا يؤكد الخطأ التاريخى للقرآن حين قال على لسان فرعون .

" أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى" [النازعات: ٢٤]
وقوله:
"مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرِي" [الْقَصَص: ٣٨

اعتقد كاتب القرآن أن الفرعون والمصريون فى مصر القديمة كانوا يعتقدون بالتوحيد وتحديدا توحيد ربوبية الفرعون حيث قال " ماعلمت لكم من إله غيرى" ، وهذا أيضا فهم خاطئ للعقيدة الدينية لدى قدماء المصريين .
إذ كانت الآلهة تمثيلا لظواهر الطبيعة بأشكالها المختلفة ، لذا فقد تعددت الآلهة فى مصر واتخذت أشكالا مختلفة ، بل كان لكل مدينة الها أو عدة آلهة خاصة بها وتبنى لها المعابد ،بالاضافة الى الآلهة الكبرى والرئيسية فى مصر القديمة ، لهذا فقد حوَت العقيدة الدينية لديهم آلاف الآلهة بل لم يكن يتوج الفرعون على رأس الحكم إلا بعد أن يمنح الأسماء التى تنسبه الى الآلهة الكبار فى مراسم تتويجه ملكا على حكم البلاد .
لذا فاستنكار الفرعون وجهله بوجود آلهة اخرى غيره يتعبد لها المصريون غير ذى محل


وهاتان الايتان توضح تناقض القرآن مع نفسه حيث تصطدم تلك الآيات مع ماورد فى القرآن فى قوله (وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ ۚ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ) [الاعراف: ١٢٧]
فهذه الآية توضح أن لفرعون وقومه آلهة أخرى غير فرعون.
وهذا التناقض الظاهر لم يكن مجهولا عن المسلمين الأوائل .
فعن الضحاك قال: " كيف تقرأون هذه الآية (ويذرك ...) ".
قالو : " ويذرك وآلهتك " .
فقال الضحاك : إنما هى الاهتك أى : عبادتك.
ألا ترى أنه يقول ( أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى).
لكن غاب عن الضحاك ان هذه القراءة الواردة عنه ليست بقراءة متواترة كما يحلو للمسلمين أن يطلقوا على قراءات القرءان وبالتالى لم تثبت كجزء من القرآن ، لذا فهى قراءة شاذة لايعتد بها .



:: توقيعي ::: الاشخاص الذين لايريدون ان يضحك الناس من عقائدهم
يجب ان يكون لديهم عقائد غير مضحكة
  رد مع اقتباس
قديم 10-07-2019, 11:57 PM Gear غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Gear
الباحِثّين
الصورة الرمزية Gear
 

Gear is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
هم كلما رأوا معلومه في كتاب قالوا اخذها منه محمد ص
و بالمناسبه الفرضبه الأقرب للمنطق في تفسير بناء الاهرامات هب ما طرحه الباحث السويسري فون دانكن عن أنها بنيت من طين تم تسخينه
و هو ما أشار إليه القران في بناء الصرح و كان النصاري في النت يقولون هو خطأ تاريخي ..الخ
بينما الغربيون يتحدثون عن أنها بناها كائنات فضائيه !فالمحير في قصة الأهرامات أنها بنيت من حجارة ضخمة (جدا) وفي موقع يفتقر إلى الحجارة الصلبة (أصلا) ؛ فالهرم الاكبر مثلا بني من 2,000,000 حجر من الجرانيت المكعب لايقل وزن كل منها عن 2,3 طن .. وثقل هذه الحجارة وعددها الهائل يثيران التساؤل حول كيفية قطعها في مكعبات متساوية ثم نقلها لمسافات بعيد وبعد ذلك رفعها الى 140 مترا في قمة الهرم !!
و ما طرحه دانكن أيده البروفيسور جوزيف دافوديفيت مدير معهد جيوبوليمار الفرنسي لهندسة البناء (ونشرها في كتاب بعنوان ils ont bâti les pyramides ).. وحسب رأيه استخرج الفراعنة الطين من ضفاف النيل ثم صبوه في قوالب متساوية تم تسخينها الى درجة 900 مئوية.. وبهذه الطريقة أمكنهم الحصول على حجارة صلبة (تشبه الحجارة الناتجة عن الحمم البركانية) تبدو متساوية ومتراصة بدقة كبيرة ودرجة مدهشة!

وما يؤيد هذه الفرضية وجود فقاعات هوائية وبلورات كوارتز نقية داخل حجارة الاهرامات لا تتشكل بغير حرارة مرتفعة وتسخين طويل.. كما أن احتواءها على ثاني أكسيد السيليكون يثبت عدم تكونها بطريقة طبيعية خصوصا في ظل عدم العثور على مواقع اقتلاعها في أرض مصر!)

خصوم محمد ص يصورونه سوبرمان اطلع علي كل الكتب و ثقافات السريان و الأحباش و اليهود و الفرس !!
فليقولوا هو نبي و تنتهي المشكله فمن أين له كل هذا ؟!
و حنفا يتصور أن الحل هو أن محمد تلقي كل هذا شفعبا ؛!
شفهيا ممن ؟!
فهل طلب العلم عند كل هؤلاء ؟!
و ما الدليل علي ذلك إلا الخيالات كما قلت لحنفا من قبل لكنه يبدو أنه صدق حكايه أنه لا يوجد من هو أشد منه كفرا !
و من هم أشد منه كفرا أعلنوا افلاسهم
نقل القس الدكتور جاري ميللر في كتابه (القران المذهل )أنه ورد في تقرير الكنيسه في (الموسوعة الكاثوليكية الجديدة ) أمر مهم يشير فيه الى ان كل الفروض حول عدم صدقية نسبة القرآن الى الله مرفوضة : قال التقرير : (طرحت عدة نظريات عبر القرون عن مصدر القرآن ... واليوم لا يقبل عاقل ايا من هذه النظريات!!)

فهل هناك تصريح اكبر من هذا من جهه سعه طيله اربعه عشر قرنا لتكذيب القران و النبي محمد ص ثم تصف كل محاولاتها انها لا يقبلها عاقل ؟!
انه نور محمد صلي الله عليه و اله و سلم

و يقول جيرهارد بويرنج :
(ليس هناك دليل علي ان محمد استخدم مواد من مصادر اجنبيه مكتوبه في تأليف القران ..لم يتم تحديد مصدر واحد مكتوب سواء من الكتاب المقدس أو نصا ليتورجيا)

فليستمتع بهذه التعاليم !
اريك فان دونيكن باحث؟؟

هزلت



  رد مع اقتباس
قديم 10-08-2019, 12:59 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

نعم فون دانكن باحث سويسري
و البروفيسور جوزيف دافوديفيت مدير معهد جيوبوليمار الفرنسي لهندسة البناء
و ايضايقول البروفسور Linn Hobbs أستاذ علم المواد والهندسة النووية: لقد صنع المصريون القدماء حجارة الأهرامات من الطين الكلسي، وهي نفس المادة التي استخدموها لصناعة الأواني الخزفية الرائعة بعد تسخينها لدرجة حرارة عالية، مما يكسبها صلابة كبيره

وفي دراسة حديثة قام بها علماء مختصون بهندسة المواد (Journal of the American Ceramic Society, vol 89, p 3788) يؤكدون أن الأدلة تزداد شيئاً فشيئاً إلا أن بعض العلماء لم يعترفوا بهذا البحث.
ويؤكد هذا البحث أنه حتى فترة قريبة كان من الصعب على الجيولوجيين التمييز بين الحجارة الطبيعية والحجارة الاصطناعية التي صبت قبل خمسة آلاف عام. ولكن طبقاً لبروفسور Gilles Hug من وكالة أبحاث الفضاء الفرنسية Onera والبروفسور Michel Barsoum من جامعة دركسل في فيلاديلفيا حيث وجدا أن غطاء الأهرامات يتكون من نوعين من الحجارة الأول طبيعي منقول من المقالع والثاني صناعي. ويعتقد أن نسبة مهمة من الأبنية العالية أو ما سماها الصروح edifices بنيت من الطين



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-08-2019, 01:51 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة luther مشاهدة المشاركة
صحيح وهذا يؤكد الخطأ التاريخى للقرآن حين قال على لسان فرعون .

" أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى" [النازعات: ٢٤]
وقوله:
"مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلهٍ غَيْرِي" [الْقَصَص: ٣٨

اعتقد كاتب القرآن أن الفرعون والمصريون فى مصر القديمة كانوا يعتقدون بالتوحيد وتحديدا توحيد ربوبية الفرعون حيث قال " ماعلمت لكم من إله غيرى" ، وهذا أيضا فهم خاطئ للعقيدة الدينية لدى قدماء المصريين .
إذ كانت الآلهة تمثيلا لظواهر الطبيعة بأشكالها المختلفة ، لذا فقد تعددت الآلهة فى مصر واتخذت أشكالا مختلفة ، بل كان لكل مدينة الها أو عدة آلهة خاصة بها وتبنى لها المعابد ،بالاضافة الى الآلهة الكبرى والرئيسية فى مصر القديمة ، لهذا فقد حوَت العقيدة الدينية لديهم آلاف الآلهة بل لم يكن يتوج الفرعون على رأس الحكم إلا بعد أن يمنح الأسماء التى تنسبه الى الآلهة الكبار فى مراسم تتويجه ملكا على حكم البلاد .
لذا فاستنكار الفرعون وجهله بوجود آلهة اخرى غيره يتعبد لها المصريون غير ذى محل


وهاتان الايتان توضح تناقض القرآن مع نفسه حيث تصطدم تلك الآيات مع ماورد فى القرآن فى قوله (وَقَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ أَتَذَرُ مُوسَىٰ وَقَوْمَهُ لِيُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَيَذَرَكَ وَآلِهَتَكَ ۚ قَالَ سَنُقَتِّلُ أَبْنَاءَهُمْ وَنَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ وَإِنَّا فَوْقَهُمْ قَاهِرُونَ) [الاعراف: ١٢٧]
فهذه الآية توضح أن لفرعون وقومه آلهة أخرى غير فرعون.
وهذا التناقض الظاهر لم يكن مجهولا عن المسلمين الأوائل .
فعن الضحاك قال: " كيف تقرأون هذه الآية (ويذرك ...) ".
قالو : " ويذرك وآلهتك " .
فقال الضحاك : إنما هى الاهتك أى : عبادتك.
ألا ترى أنه يقول ( أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلى).
لكن غاب عن الضحاك ان هذه القراءة الواردة عنه ليست بقراءة متواترة كما يحلو للمسلمين أن يطلقوا على قراءات القرءان وبالتالى لم تثبت كجزء من القرآن ، لذا فهى قراءة شاذة لايعتد بها .
الاهتك اي الشمس يا صديقي
فالعرب كانت تسمي الشمس الالهه و هي معبود الفراعنه كما يعرف الجميع
و فرعون عندهم ابن الشمس و ممثلها



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المقدس, التاريخية, الكتاب, الفرعون, القران, اخطاء, يزيد, والملك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع