شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > مقهى الإلحاد > ساحة التجارب الشخصـيـة ♟

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-12-2015, 10:09 AM   رقم الموضوع : [1]
فيصل
زائر
الصورة الرمزية فيصل
 
mes44 من تكون وكيف ستكون ؟

صباح الخير جميعاً

من تكون وكيف ستكون ؟ هذا التساؤول أنتمى معي بعدما طويت أفكاري مع منتدى الالحاد فأصبحت لي كالرنين من أنا ؟ من أنت ؟ من أين مقدمك ؟ ولماذا أنت خلقت وولدت هنا في هذه الديار ؟ لماذا أنت أشقراني لماذا لم يكون جينك مع الزنوج او الهنود الحمر او الصنين ؟ من الذي أتى بي الى الأرض ومن الذي صنع لي هذا الدماغ ؟ هذا كله نتيحه بعدما أختلط فكر الايمان مع فكر الالحاد ؟ فعلا الكل منا له ويحمل لديه تساؤولا عجيبه ؟ أغلبها لاتثار بسبب ظروفه الشخصيه والانشغالات ومن ثم يرى علماء وفلاسفة يتحدثون عن إيطار شبيه هذا الغرض لكنه بصوره أخرى فيبقى التساؤولات متواتره ولا توجد لها إيجابه سوى ظنيه او ايمانيه كالروح و الجن و ذاوت الأرواح هل هي فعلا موجوده ام لا ومن ثم نرى الدهشه أمامنا وأمام الاطباء وعلماء الجولجيا حول قضية الحياة والممات الروح هل للجسد ام لا وكيف يعيش وكيف يموت هذه كلها من المعلومات ستيقى في العلم حياديه ام هي خرافيه ام هي امامنا كما نراه ففي الحياة لا يوجد غموض سوى في عقولنا وأفكارنا فقط هذا الغشاء والغطاء الذي هو الجسد الانسان لن يظهر الا اذا قمنا برحله علميه الى الخارج الأرض او يظهر ذاك الشيء الغيبي المغيب عن عقولنا بعد الممات فتبقى القضية مثيره للجدل لكلى الطرفين ..!

بعد مروري لمراحل التجارب الشخصية التي نشأت بها على يد الحياة وبدأت مع أسباب ظروف الحياة التي يمر بها أي إنسان سواء كان مفكر أو مؤمن أو ملحد أو صاحب معتقد أو إنسان متقلب المزاج هذه الأمور كلها مراحل إنسانيه نتجت عبر البيئة أو المناخ الذي يتأقلم كل إنسان ستتغير بحسب مزاجه العقلي والنفسي ومن ثم يتغير أو ينتقل الى المرحله الثانيه من مراحل حياته التي يستمدها من الحياة المؤثره على ذاته وثانياً مجتمعه

لقد عاشرت الكثير من الملحدين و المؤمنين في سفري رأيت الكل ينطوي لشيء معين بمعنى عقله الجوهري يظل مع ما يحيى به ويتغنى به مع نغمة الرنين الحياة التي هي من عاداته الطبيعيه ...

مثال على ذالك أناس ذات الروح الرياضي معظمهم ليس ملحد ولا مؤمن لكن لديه إيمان فكري بالحياة المطلقه غالباً أراهم يتمتعون بشيء خفي كاللإيمان أو الفكر الذي يعتقد المفكر كالملحد رأيتهم حياتهم رياضي ليسوا لديهم أي معتقد ولا محمل فكر إلحادي رياضي يعيش مع روحه الرياضيه كالملاكم و لاعب الكوره حياته كله رياضيه لكن لديه إيمان ... أنا هذا الذي تعجبت منه أن الإيمان موجود مع كل إنسان حتى لو كنت أكبر مجرم في الأرض سيبقى الإيمان والإرشاد التوجيهي معه حتى يخرج من دائره الفكريه الضيقه سبب يعود لحياته كالمعيشه والحروب...
الطفل مثلاً يؤمن بالقوه الخارقه تبعه السوبرمان أو سبيدر مان يظل متشبت به حتى يخرج من إيطاره المهم أن العقل يحمل في مخيلته أفكار تجعله مؤمن اشيء الذي يراه ويعبر لطريق حياته ويصنع منه طريق ومنهج لحياته الشخصيه...

رأيت في حياتي اليومية كما للجسد (النفس) غذاء والعقل غذاء مهما كنت تنتمي لإي فكر أو عقيدة فلا بد للجسد إناء يتغذى منه وللعقل لوحه تحتاج للمفاتيح التنوير

كل إنسان في هذه الحياة يتمتع بشيئين مطلقتين النفس والعقل وهؤلاء يحتاجون لطاقه نفسيه وطاقه عقليه كل يوم فالمؤمن يعلم هذا الشيء ويسميه الإيمان والاعتقاد أم الملحد الإنتماء والفكر الحر




لحد اليوم لم أرى أي نتيجه بارزه جسديه من كلى الطرفيين سيبقى الاثنان في دائرة الحياة حتى الموت ! الاختلاف فقط هو أنك سوف تتكيف مع أمور البيئة ودربك الذي يهوي بك الى المستقبل بمعنى أن المعتقد أو الفكر لن يغير العرب ولا الغرب فقط يحررهم من الأفكار والمعتقدات هذه الأمور الاعتقاديه او الفكريه ستتغير من دون وسيط مبعنى مع تأقلمك للحياة وظروف المناخ لن نكون جميعاً إنسان خارق (superman)
أنا هذا الذي أبحث عنه كيف أكون إنسان خارق بحثت يمين وشمال فوجدته السوبرمان متكأ على وسادت التوكل


بمعنى عقلك الظاهر والباطن لن يحققوا لك ربحك المطلوب والذي كنت تتمناه وتترجاه ولن يربحون لك جميلك العاطفي !؟ إلا التفكير المنطقي الذي هو أمامنا المكتسب من الخبره والدراسه التحصيليه فقط .. بمعنى هذا الخيال يبقى سر ولغزه محيره وقال عنها أنها كنز مدفون والأغلبيه العلميه قالوا عنه وهم وخرافه وأنه من الأساطير الأوليه تبع القدماء...

طيلة عمري كنت أفكر كيف يعمل السوبرمان تبعي حتى أخرج وأطير معه إلى بلاد العجائب

لكن هذا السوبرمان حقاً لا يظهر لنا الذي هو في عقولنا ومخيلاتنا سيبقى يرسم لنا التفائل الكذبي ويظل يرمي ويرمي من عددت نواحي التي تكتسبها أنت من حياتك الشخصيه مثل الحب الحقيقي و الثراء الحقيقي و الثروة و الغنيمة الحقيقية ستبقى خيالية في عقل يقال عنها الناس هذا عفريت والآخر يقول ساحر عظيم والآخرين يقولون عنه وهم وخرافه وهكذا يرمي به إلا الأطفال والبارعون يعلمون هذا جيداً من هو ويؤمنون به أنه حقيقي بصوره تختلف من شخص لشخص آخر على حسب حياته الشخصيه ومعتقده وميوله و المخيله والمشاعر ...

لكن العلم من جهة الطرفين المؤمن والعلماني بحسب ما يرونه ظاهرا له وما يدونونه أكدوا وجود السوبرمان وأنه يعمل بصورته وبطريقته بمعنى لكل شيء له مصدر ظاهر أمامنا والآخر خفي أي مجهول لا تستطيع الحكم به إلا عبر التنبأ البشري





وهذا التفكير يظل يشغل الكثير وياخذ العقول ويسرقها في أوقات التفكير والتساؤول من المجتمع وحتى الأقتصاديون كيف يظهر القوه الخارقه اي العقل الخارق سيراه المجتمع غير مقبول والمقبول منه ليس صالح وهذا السبب أدى الى حروب ونزاع بين الطوائف والدول التي كانت تهتم بالخيال العقلي والفكر العملاق مما ركموه وجعلوه وهمي وزائف بسبب أنه خيال عاطفي لا ينتمي للفكر المنطقي ولا الحر .. لكن المؤمن له نظره مختلفه عن فكر العلماني وعن نظرة الملحد ألا وهو أن هذه القوه له قدره من الخالق سبحانه تعالى.




  رد مع اقتباس
قديم 12-29-2015, 01:11 AM دافني غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
دافني
عضو جديد
الصورة الرمزية دافني
 

دافني is on a distinguished road
افتراضي

انا عمر بلا شباب

و حياة بلا ربيع

اشتري الحب بالعذاب

اشتري...فمن يبيع

انا وهم ..انا سراب



  رد مع اقتباس
قديم 12-29-2015, 02:17 PM   رقم الموضوع : [3]
فيصل
زائر
الصورة الرمزية فيصل
 
افتراضي

فعلاً هذا تعبير وخاطره عن حقيقة نراه ونشعر به "من تكون وكيف ستكون ؟" ولمسه من المشاعر والخواطر التي تمس في حياتنا والعاده


مع تجربة الحياة دوما سيتغير الأنا

كان لي اصدقاء في زمن الدراسه كانوا كرماء فمنهم تغير ذاته و تفكيره ونظرته حينما تغيرت حياته وظروفه وتجاربه مع الحياة فمنهم من ينقلب الى القسوه و منهم يظل فيه الانسانيه و يقاوم الحياة

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 12-29-2015, 03:58 PM طارق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
طارق
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية طارق
 

طارق is on a distinguished road
افتراضي

تنتهي التساؤلات عندما ينتهي حب الحياة ، فليس الانسان وغيره من المخلوقات الا وسيلة تستعملها الطبيعة لاستمرارية الحياة ، وما تساؤلاتنا الا محاولات تكهن ما نكون عليه غدا .



  رد مع اقتباس
قديم 12-30-2015, 07:32 PM   رقم الموضوع : [5]
فيصل
زائر
الصورة الرمزية فيصل
 
افتراضي

حقيقةً التساؤلات لا تنتهي كما يجب ان تكون منطقيه ,, التكهن ينتهي عندما يصفح منطق العلم فتساؤلات حول العلم والمنطق افضل من الكتهن الذي كان يصدق عصرها الماضي

تحياتي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
تكون, ستكون, وكيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من هو الخالق ؟ وكيف نبحث عنه ؟ ابن دجلة الخير علم الأساطير و الأديان ♨ 10 06-29-2016 12:54 AM
يا ترى كيف ستكون الحياة دون اديان العقل الباطن حول الحِوارات الفلسفية ✎ 8 04-24-2016 09:34 PM
سبعة أشياء تحبها عندما تكون سائحاً وتكرهها عندما تكون مقيماً... ما هي؟ ابن دجلة الخير السياحة 0 04-01-2016 05:45 PM
كيف ستكون حضارة الملحدين؟ الواعي ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 30 08-05-2015 10:33 PM
لو أن نظرية التطور ستستمر على منوالها مطردة فإنها حتما ستكون إله دفيءالحقيقة العقيدة الاسلامية ☪ 4 03-02-2015 09:42 PM