شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪ > مواضيع مُثبتةْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-25-2017, 10:17 AM زند الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
زند الحق
عضو برونزي
الصورة الرمزية زند الحق
 

زند الحق is on a distinguished road
افتراضي قرائين محمد وعثمان - مدى صحة ما وصلك من قرآن

قرائين محمد وعثمان - مدى صحة ما وصلك من قرآن

بسم الحق والخير والجمال نبدأ..

مقدمة :

ليتسع صدرك ، ولتسمح لي يا أخي المسلم الكريم بسقف عال قليلا من الصراحة - فلعلك تتفق معي - على أن الحوار في العقائد لا ينبغي فيه تجميل الكلمات وتزويق أو تزوير المعاني ، فالعقيدة المغلوطة تضل ألأنسان في دنياه ثم تدفع به الى آخرة من العذاب الذي لا ينتهي.

ففيما يخص موضوع طرحنا هذا ، سوف أثبت أمام الجميع بأنه لا صحة اطلاقا لما يظنه المسلم من كون القرآن قد حفظ أبدا ، وسوف أثبت أن ماهو بين أيدي المسلمون اليوم في مصاحفهم ماوصلهم الا بعد أن تم العبث فيه بأقصى أنواع التحريف ، وأن كل ما يقال لهم لنفي تلك الحقيقة الثابتة ليس الا نسيج من الأعذار والحُجج الكاذبة المختلقة ابتكرت ابتكارا واختلقت اختلاقا بقصد ترميم حقيقة الأنهيار الكامل لصلاحية وسلامة المصحف بعد تحريفه البَين ، مع الحرص هنا على التأكيد بأننا لا نقول ولا نؤمن اطلاقا بأن القرآن في أصله كان أبدا وحيا منزلا ، وانما قصدت أنه ليس هناك دليل واحد على أن ما نطق به محمد من قرآن - بغض النظر عن كنهه - هو بذاته ما بداخل مصاحف المسلمين اليوم.

فكل مفاهيم الأخوة المسلمون - والتي تشكل في النهاية الدافع لايمانهم بالقرآن - هي حقيقة وبكل بساطة - لا أساس لها ،،، لذلك سوف يكون تركيزنا وبإصرار على طلب الأدلة ،،، لن تكون هنا أسئلة تحتاج اجابات أو شرح خطابي مسهب طويل بقدر ما سوف أرجو منك يا أخي المسلم البحث بنفسك - وان أمكنك - تقديم الأدلة على صحة تلك المفاهيم التي غرست بالتكرار الدائم والألحاح المستمر غرسا في أذهان المسلمين كنوع مما نعرفه اليوم بإصطلاح "غسيل المخ".

والدليل في مفهومي لابد أن يكون دليلا نقليا من ثابت الأثر بحديث صحيح أو رواية صحيحة مصحوبة برابط لكتاب أو مرجع معتبر . لهذا السبب - فمعذرة - سوف لن أقبل بأن تقوم الاستنتاجات أو التأويلات أو الأقاويل أو الشروحات الطويلة مقام الدليل النقلي الصحيح، الواضح الصريح.

ولا أظنه يخفى على فطنتكم - يا سيدي الكريم - غرضي من هذا: وهو أن يتيقن المسلم العادي البسيط من أن كل ماقيل ويقال له منذ طفولته وطوال حياته بخصوص حفظ القرآن وسلامته من التحريف هو كله كلام عار تماما من الصحة ، وأوهام لا يقوم عليها دليل واحد.

أيضا ، قد أذكر أشياء أحسبها من الأساسيات المعروفة للجميع ، فلو أنا تكلمت بما يخالف علمك أو بما قد تراه خاطئا ، فتفضل بكل حرية بسؤالي عن مصدر ما اقول.

وليتك تتقبل مني بداية كل التحية والأحترام.
------------------------------

ـ[ أولا ]ـ من ناحية الأعتقاد بحفظ الله للقرآن:

ـ ( 1 ) بلغنا من الأثر أن محمد والصحابة كانوا ينسون القرآن ، وأن جبريلا كان يراجعه مع محمد سنويا ، وأنه قد راجع القرآن مع محمد مرتين قبل وفاته في عام الوداع ، اذن في نسيانهم ، ومراجعات جبريل لِوَحي محمد دليل لا يقبل الشك على كون القرآن غير محفوظ بذاته - والا ما نسوه وما احتاج جبريل الى مراجعته مابين فترة واخرى - وأن القرآن - مثله مثل أي كلام - هو قابل للنسيان وللتبديل والتغيير والتحريف سواء قصدا أو سهوا ، وأنه لا قيمة لوعد الله القرآن بحفظ تنزيله مادام القرآن مُعرض للنسيان ويحتاج للمراجعة ، ولهذا أطلب - كبداية - الدليل على مراجعة جبريل للقرآن الكثير الذي جاء به محمد في خلال أكثر من شهرين كاملين والتي هي الفترة المحددة المحصورة مابين العرضة الأخيرة ويوم وفاتة ، وبالذات بالأحرف السبعة المختلفة.

صلى بنا محمد الفجر وترك آية فجاء أبي وقد فاته بعض فلما انصرف قال يا محمد نسخت هذه الآية أو أنسيتها قال لا بل أنسيتها - الراوي: أبي بن كعب المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 2/73 - خلاصة حكم المحدث: رجاله ثقات

سمع محمد رجلا يقرأ في سورة بالليل فقال: (يرحمه الله ، لقد أذكرني كذا وكذا آية ، كنت نسيتها من سورة كذا وكذا) - المصدر: صحيح البخاري - صحيح

عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ "رُبَّمَا نَزَلَ عَلَى محمد الْوَحْي بِاللَّيْلِ وَنَسِيَهُ بِالنَّهَارِ" - فتح الباري شرح صحيح البخاري - كِتَاب تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ - سُورَةُ الْبَقَرَةِ

إنما أنا بشر مثلكم ، أنسى كما تنسون ، فإذا نسيت فذكروني - البخاري ومسلم - صحيح

فمحمد كان يقول بان القرآن ينسى سريعا:
بئس ما لأحدهم أن يقول : نسيت آية كيت وكيت ، بل نسي ، واستذكروا القرآن ، فإنه أشد تفصيا من صدور الرجال من النعم ، الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5032 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

تعاهدوا القرآن ، فوالذي نفسي بيده ، لهو أشد تفصيا من الإبل من عقلها ، الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5033 ، خلاصة حكم المحدث: صحيح

كُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا فِي الطُّولِ وَالشِّدَّةِ بِبَرَاءَةَ فَأُنْسِيتُهَا - - وَكُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا بِإِحْدَى الْمُسَبِّحَاتِ فَأُنْسِيتُهَا - صحيح مسلم

جِبْرِيلَ كَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ فِي شَهْرِ رَمَضَانَ حَتَّى يَنْسَلِخَ يَعْرِضُ عَلَيْهِ محمد الْقُرْآنَ - فتح الباري - شرح صحيح البخاري ح 4711 ك فضائل القرآن باب كان جبريل يعرض

فَعَرَضَ عَلَيْهِ مَرَّتَيْنِ فِي الْعَامِ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ - فتح الباري شرح صحيح البخاري ح 4716 ك فضائل القرآن باب كان جبريل يعرض

ـ ( 2 ) استمر وحي محمد بعد العرضة الأخيرة ونزل بعدها ذلك القرآن الكثير ،،، هل نقل لنا الأثر أي رواية أو حديث بدليل يثبت أن محمد قد راجع بدوره ألفاظ قرآنه ومعانيها مع كافة حفظة وحيه أو الصحابة - وقد كانوا مابين مائة ألف ، ومائة وأربعون ألفا بحسب ما يقال - وبالأحرف السبعة - وهذا يستحيله العقل ويرفضه المنطق وتحكم ببطلانه طبيعة الأشياء - فأين نجد مثل هذا الأثر أو الدليل؟
أو على الأقل دليل واحد على مراجعته قرآنه مع كتاب وحيه الأربعون؟؟؟

بلغ عدد كتّاب الوحي أكثر من أربعين كاتبًا، ومن هؤلاء: عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب. فإذا غابا كتب أُبَيّ بن كعب، وزيد بن ثابت، فإن لم يحضر أحدهما كتب غيرهما - مجمع الملك فهد

واختلفت المصادر في تعدادهم (كُتاب محمد) وذِكْرهم ، حتى أوصلها بعضهم إلى أربعة وأربعين كاتبا - جـ1 ص 29 المصباح المضئ

بل أن الأثر يحمل لنا واقعة خطيرة تثبت العكس ، وهي أن محمد مات ومعه قرآنه المصحح ، وترك عثمان ورفاقه بقرآن يخالف الصحيح .. تجد التفاصيل بهذا المنتدى المحترم تحت عنوان هل صدق حقا "إن هو الا وحي يوحى" ؟ في هذا الرابط
https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11547

------------------------------------------
ان الله هو الرزاق ذو القوه المتين-(58)-الذاريات - ابن كثبر

أقرأني محمد "إني أنا الرزاق ذو القوة المتين" - مسند أحمد

أقرأني محمد "إني أنا الرزاق ذو القوة المتين" - الراوي: عبدالله المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم3993 - خلاصة حكم المحدث: سكت عنه وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح

أقرأني محمد : إني أنا الرزاق ذو القوة المتين - الراوي: عبدالله بن مسعود المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 6/31 خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

ـ[ ثانيا ]ـ من ناحية الأعتقاد بإكتمال تنزيل القرآن وتمامه:

ـ ( 3 ) القرآن له فاتحة ، فهل له خاتمة تثبت لنا تمامه واكتماله ، وماهي ان وجدت؟ وهل هناك حديث صحيح مرفوع قال فيه محمد بأكتمال وحيه؟ أطلب مع كل الأحترام دليل على تمام واكتمال القرآن.

ـ[ ثالثا ]ـ من ناحية نقص ما تم تدوينه من القرآن:

ـ ( 4 ) أين نجد دليلا نقليا صحيحا ثابتا على أن آخر ألفاظ ماجاء به محمد من قرآن قبيل وبالذات يوم وفاته قد دون في مصحف عثمان؟ أين الدليل اليقيني الذي ينتفي به كل شك بأن هناك قرآنا - قل أو كثر - قد سقط وضاع فلم يدون ولم يصل الينا؟

وسبب السؤال هو أن محمدا لم يراجع قرآنه مع الصحابة، بدليل جهلهم التام بآخر القرآن:

آخر ما نزل من القرآن ليس (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) - قَالَ الْجُمْهُور: وَقَدْ نَزَلَ بَعْد ذَلِكَ قُرْآن كَثِير-(3)-المائدة ، القرطبي
نَزَلَتْ عَلَى محمد بِعَرَفَة فِي يَوْم جُمُعَة . لَفْظ مُسْلِم , وَعِنْد النَّسَائِيّ لَيْلَة جُمُعَة . وَرُوِيَ أَنَّهَا نَزَلَتْ فِي يَوْم الْحَجّ الْأَكْبَر - وَقَالَ الْجُمْهُور : الْمُرَاد مُعْظَم الْفَرَائِض وَالتَّحْلِيل وَالتَّحْرِيم , قَالُوا : وَقَدْ نَزَلَ بَعْد ذَلِكَ قُرْآن كَثِير , وَنَزَلَتْ آيَة الرِّبَا , وَنَزَلَتْ آيَة الْكَلَالَة إِلَى غَيْر ذَلِكَ , وَإِنَّمَا كَمُلَ مُعْظَم الدِّين وَأَمْر الْحَج

آخر ما نزل من القرآن ليس (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) - الأتقان في علوم القرآن - الإمام السيوطي

آخر ما نزل من القرآن ليس (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ) ولكن: يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة ،، الخ أو واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله أو لقد جاءكم رسول من أنفسكم ،،، وهو رب العرش العظيم أو أيها الذين آ منوا اتقوا الله وذروا مابقي من الربا أو ‏‏وما أرسلنا من قبلك من رسول إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون ‏أو‏ فمن كان يرجو لقاء ربه ‏ أو فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة‏
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId فتوى تقر وتعترف بالجهل بآخر ما قيل انه نزل على محمد من القرآن - الشبكة الأسلامية

ـ ( 5 ) في يوم وفاته ، طلب محمد من صحابته لوحا ودواة - أو قيل كتفا ودواة - ليكتب لهم كتابا لن يضلوا ابدا من بعده ، وللأسف حرمه الصحابة من طلبه الأخير وقال بعضهم "هجر محمد" ، على أي أساس حكموا بكونه يهجر؟ ماهي العلامات التي استدلوا بها على حالة محمد العقلية وقتها؟ وأين الدليل الراسخ على أن اضطرابه العقلي كان اضطرابا عقليا حاجب للثقة والمصداقية ، وأن ما مُنع محمد من كتابته لم يكن وحيا جديدا مُهما ضاع للأبد ومنع الصحابة تدوينه؟

فَقَالَ ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا فَتَنَازَعُوا وَلَا يَنْبَغِي عِنْدَ نَبِيٍّ تَنَازُعٌ فَقَالُوا هَجَرَ محمد - ح 2888 صحيح البخاري
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّهُ قَالَ يَوْمُ الْخَمِيسِ وَمَا يَوْمُ الْخَمِيسِ ثُمَّ بَكَى حَتَّى خَضَبَ دَمْعُهُ الْحَصْبَاءَ فَقَالَ اشْتَدَّ بمحمد وَجَعُهُ يَوْمَ الْخَمِيسِ فَقَالَ ائْتُونِي بِكِتَابٍ أَكْتُبْ لَكُمْ كِتَابًا لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ أَبَدًا فَتَنَازَعُوا وَلَا يَنْبَغِي عِنْدَ نَبِيٍّ تَنَازُعٌ فَقَالُوا هَجَرَ محمد قَالَ دَعُونِي فَالَّذِي أَنَا فِيهِ خَيْرٌ مِمَّا تَدْعُونِي إِلَيْهِ وَأَوْصَى عِنْدَ مَوْتِهِ بِثَلَاثٍ أَخْرِجُوا الْمُشْرِكِينَ مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ وَأَجِيزُوا الْوَفْدَ بِنَحْوِ مَا كُنْتُ أُجِيزُهُمْ وَنَسِيتُ الثَّالِثَةَ

وذلك الذي مُنع محمد من كتابته كان بالفعل وحيا بشهادة الصحابة:
أَنَّ اللَّهَ تَابَعَ عَلَى رَسُولِهِ الْوَحْيَ قَبْلَ وَفَاتِهِ حَتَّى تَوَفَّاهُ أَكْثَرَ مَا كَانَ الْوَحْيُ ثُمَّ تُوُفِّيَ مُحَمَد بَعْدُ - ح 4967 - البخاري - كِتَاب فَضَائِلِ الْقُرْآنِ - باب ما من الأنبياء نبي إلا أعطي

قَوْله : ( إِنَّ اللَّه تَابَعَ عَلَى رَسُوله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْل وَفَاته( مِنْ رِوَايَة الدَّرَاوَرْدِيِّ عَنْ الْإِمَامِيّ عَنْ الزُّهْرِيِّ " سَأَلْت أَنَس بْن مَالِك : هَلْ فَتَرَ الْوَحْي عَنْ النَّبِيّ قَبْل أَنْ يَمُوت ؟ قَالَ : أَكْثَر مَا كَانَ وَأَجَمّه " - اِبْن يُونُس فِي " تَارِيخ مِصْر " فِي تَرْجَمَة مُحَمَّد بْن سَعِيد بْن أَبِي مَرْيَم

أخبرني أنس بن مالك أن الله عز وجل تابع الوحي على محمد‏ ‏قبل وفاته حتى توفي ، وأكثر ما كان الوحي يوم توفي رسول الله - ح 3016 - صحيح مسلم ك التفسير

http://islamport.com/cgi-bin/l/searc...m_cat%5B%5D=-1 تابع الوحي على محمد‏ ‏قبل وفاته حتى توفي - عشرون مرجعا

فكان ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين محمد وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب - انظر 7366 - صحيح البخاري

فكان ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين محمد وبين أن يكتب لهم ذلك الكتاب - انظر 4322 - صحيح مسلم

ـ[ رابعا ]ـ من ناحية الأعتقاد بجمع محمد لقرآنه:

ـ ( 6 ) أين الدليل على ما يشاع من حيث جمع محمد لقرآنه بنفسه شخصيا قبل وفاته ، ذلك الذي أتي به منجما متفرقا على مدي ثلاثة وعشرون عاما؟

عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ : قُبِضَ محمد وَلَمْ يَكُنِ الْقُرْآنُ جُمِعَ فِي شَيْءٍ - فتح الباري شرح صحيح البخاري ح 4701 ك فضائل القرآن باب جمع القرآن

والقرآن فى زمانه لم يكتب ، ولا كان ترتيب السور على هذا الوجه أمرا واجبا مأمورا به من عند الله - فتاوى أرقام 353 - 354 الجزء 22 مجموع الفتاوى لابن تيمية

والقرآن فى زمانه لم يكتب ، ولا كان ترتيب السور على هذا الوجه أمرا واجبا مأمورا به من عند الله ، بل الأمر مفوض فى ذلك إلى اختيار المسلمين ، ولهذا كان لجماعة من الصحابة لكل منهم اصطلاح فى ترتيب سوره غير اصطلاح الآخر - فتاوى أرقام 353 - 354 جـ 22 مجموع الفتاوى لابن تيمية

ـ[ خامسا ]ـ من ناحية الأعتقاد بسلامة أعداد السور والنصوص في القرآن وصحة ترتيبها:

ـ ( 7 ) أين نجد بيانا أو قائمة - من محمد شخصيا - بسور القرآن وعددها ، وأعداد نصوص كل سورة منها ، وألفاظها ، وترتيب تلك النصوص بداخل كل سورة ، وترتيب تلك الصور في المصحف؟

ـ[ سادسا ]ـ من ناحية الأعتقاد بعدم اختلاط نصوص القرآن زمنيا اختلاطا عشوائيا:

ـ ( 8 ) تختلط النصوص المكية بالمدنية في داخل السورة الواحدة في الكثير من السور ، فهل هذا من أمر محمد؟ ان كانت الأجابة نعم ، فأين نجد حديثا صحيحا مرفوعا فيه الترتيب التفصيلي الخاص بكل حالة من تلك الحالات؟

• فمثلا: هذا نص مكي نزل بسبب وفاة أبا طالب (2-3 ق هـ) ، كيف ولماذا جاء في وسط آخر السور المدنية (10 - 11 هـ) ولا علاقة له بأحداثها ولا سياقها: إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآَنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (111) التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدُونَ الْآَمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللَّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (112) مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ-(113)-التوبة وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لِأَبِيهِ إِلَّا عَنْ مَوْعِدَةٍ وَعَدَهَا إِيَّاهُ فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ أَنَّهُ عَدُوٌّ لِلَّهِ تَبَرَّأَ مِنْهُ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَأَوَّاهٌ حَلِيمٌ (114) وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ - (115) - التوبة

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?...0&LanguageId=1 مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُوْلِي قُرْبَى- 113 - التوبة (مدنية) - ابن كثير
قال الإمام أحمد: - - قال: لما حضرت أبا طالب الوفاة، دخل عليه محمد - فقال: " أي: عم قل: لا إله إلا الله، كلمة أحاج لك بها عند الله عز وجل " فقال أبو جهل وعبد الله بن أبي أمية: يا أبا طالب، أترغب عن ملة عبد المطلب؟ فقال: أنا على ملة عبد المطلب، فقال محمد: "لأستغفرن لك ما لم أنه عنك" فنزلت: {مَا كَانَ لِلنَّبِىِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوۤاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوۤاْ أُوْلِى قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَـٰبُ ٱلْجَحِيمِ} قال: ونزلت فيه: {إِنَّكَ لاَ تَهْدِى مَنْ أَحْبَبْتَ} 56 - القصص أخرجاه

خديجة بنت خويلد وأبا طالب هلكا في عام واحد - سيرة ابن هشام - اسلام وب

http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?...0&LanguageId=1 هذه السورة من أواخر ما نزل على محمد كما قال البخاري حدثنا - - قال: سمعت البراء يقول - - وآخر سورة نزلت براءة - 1 - التوبة (مدنية) - ابن كثير

والأخطر هو تزامن نزول نص {إِنَّكَ لاَ تَهْدِى مَنْ أَحْبَبْتَ} - 56 القصص مع نص 113 التوبة ، والخاص بذات الواقعة - وان كان هو ايضا لا علاقة له بسياق السورة - ولكنه وضع - على الأقل - في مكان مقبول في سورة مكية:

{إِنَّكَ لاَ تَهْدِى مَنْ أَحْبَبْتَ}-(56)-القصص (مكية)-ابن كثير
وقد ثبت في "الصحيحين": أنها نزلت في أبي طالب عم محمد وقد - - فلما حضرته الوفاة، وحان أجله فأنزل الله تعالى {مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوۤاْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوۤاْ أُوْلِي قُرْبَىٰ} التوبة: 113 وأنزل في أبي طالب: {إِنَّكَ لاَ تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَـٰكِنَّ ٱللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَآءُ} أخرجاه من حديث الزهري، وهكذا رواه مسلم في " صحيحه " ، والترمذي - - عن أبي هريرة - - ورواه الإمام أحمد - - وهكذا قال ابن عباس وابن عمر ومجاهد والشعبي وقتادة

ـ[ سابعا ]ـ من ناحية الأعتقاد بعدم اختلاط الناسخ بالمنسوخ في القرآن اختلاطا عشوائيا

ـ ( 9 ) هل ترك محمد بيانا أو قائمة بالناسخ والمنسوخ في القرآن أم أنه لم يكترث بهذا الأمر الشديد الأهمية؟ ان كان قد فعل ، فأين نجد مثل تلك القائمة؟

ـ ( 10 ) هناك أكثر من حالة جاءت فيها نصوصا ناسخة لغيرها قبل تلك المنسوخة بها ، فهل هذا الترتيب المعكوس كان من أمر الله؟ وأين الدليل؟ وفي حالة غياب ذلك الدليل ، كيف يمكن الوصول الى يقين من كون الناسخ في الأحكام والفرائض هو بالفعل المعمول به اليوم وليس المنسوخ؟

• فمثلا: لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِنْ بَعْدُ وَلَا أَنْ تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ - 52 - الأحزاب
هي منسوخة بـ 50 الأحزاب

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آَتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ مِمَّا أَفَاءَ اللَّهُ عَلَيْكَ وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ اللَّاتِي هَاجَرْنَ مَعَكَ وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ قَدْ عَلِمْنَا مَا فَرَضْنَا عَلَيْهِمْ فِي أَزْوَاجِهِمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ لِكَيْلَا يَكُونَ عَلَيْكَ حَرَجٌ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا-(50)-الأحزاب
وهذا ثابت في جدول المنسوخ: نُسخت 52 الأحزاب بالتي قبلها 50 الأحزاب

---------------------------------


ـ[ ثامنا ]ـ من ناحية الأعتقاد بصحة أنواع النسخ الثلاثة في القرآن

ـ ( 11 ) تقولون لنا بوجود ثلاثة انواع للنسخ في القرآن ، فهل هن من تصنيف البشر بناء عن استنتاجاتكم البشرية ، أم أن الله هو من صنفها بنفسه ووضحها محمد لهم بحديث صحيح؟

ـ[ تاسعا ]ـ من ناحية الأعتقاد برفع الله لنصوص القرآن بعد تنزيلها:

ـ ( 12 ) يقول لنا علماء المسلمون بوجود حالات رفعت فيها نصوصا قرآنية بعد وفاة محمد ، فأين قال الله في القرآن أنه سوف يرفع نصوصا بعد تنزيلها وخصوصا في ظل هاتين: مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَىَ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ-(106)-البقرة - وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ-(101)-النحل

ـ ( 13 ) من هو صاحب مصطلح "رفع الآيات"؟ ، وان كان رفع الآيات - كما يدعي العلماء - هو حق ، فهل ذكر محمد أبدا - أو وضح - كيف سوف يأتي الله بخير منها أو مثلها أو يبدل واحدة مكان اخرى بعد موته ، وهو كما تقولون خاتم الرسل والأنبياء؟

ـ[ عاشرا ]ـ من ناحية مقدار اهتمام محمد بوحيه القرآني:

ـ ( 14 ) يذكر لنا الأثر أن القرآن كتب على اللخاف وقطع الأديم والواح العظام ، فهل ذكرت لنا السيرة سبب عدم اهتمام محمد بكتابة وحيه على ورق البردي مثلا أو رقاق الجلود وهي مواد كانت متاحة ومستخدمة من قبل عصر محمد بآلاف السنين ولها صفات الملائمة والديمومة وسهولة التداول ، وقد استخدمها بالفعل اليهود والنصارى لكتبهم وشعراء الجاهلية لمعلقاتهم؟

ـ ( 15 ) وحي النبي هو أثمن ما يمن به الله على انسان ، هل هناك أي أثر يوضح لنا أي سبب منطقي لعدم جمع محمد لوحيه الثمين قبل موته ، ومراجعته شخصيا ، واعتماده بختمه بخاتمه مثلا تأكيدا لصحته وضمانا لسلامته من العبث والتحريف؟

ـ ( 16 ) هل هناك أي أثر يوضح لنا أي سبب منطقي لأمتناع محمد عن أمر الكتبة بنسخ القرآن نسخا عديدة متطابقة ، ومراجعتها ، واعتمادها ، بل وختمها بخاتمه الخاص ، وتسليمها لأشخاص موثوقون أمناء عليها؟

ـ ( 17 ) هل هناك أي أثر يوضح لنا أي سبب منطقي معقول لأمتناع محمد حتى عن أمر صحابته بجمع قرآنه فور موته؟

ـ[ أحد عشرا ]ـ من ناحية الأعتقاد بحفظ القرآن في الصدور:

ـ ( 18 ) أريد اسما - في حديث واحد او روابة صحيحة واحدة - لصحابيا واحدا أو حافظا واحدا كان يحفظ القرآن كاملا. ولا يحاول أحدهم خداعنا بأن كل الصحابة كانوا يحفظونه، نريد دليلا .. نطلب اسما، والا فموضوع الحفظ في الصدور ماهو الا وهم زائف كبير.

ولا تصدق بأن اختلافات القرآت لا تهم، فاختلاف القراءتين - مثلا - مابين حفص والكسائي أدى الى خلاف تشريعي عظيم ولا أحد يعلم يقينا ما هو قصد ولا ماهو شرع الله القرآن: هل المحصنات تعني المتزوجات أم المسلمات؟ وما هو حد الله؟
وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ - - فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ - 25 - النساء - القرطبي
فَإِذَا زَنَتْ الْأَمَة الْمُسْلِمَة الَّتِي لَمْ تَتَزَوَّج فَلَا حَدَّ عَلَيْهَا - - وَقِيلَ : " الْمُحْصَنَات " الْمُتَزَوِّجَات ; لِأَنَّ عَلَيْهَا الضَّرْبَ وَالرَّجْمَ فِي الْحَدِيث , وَالرَّجْم لَا يَتَبَعَّض فَصَارَ عَلَيْهِنَّ نِصْف الضَّرْب - - ظَاهِر قَوْل اللَّه عَزَّ وَجَلَّ يَقْتَضِي أَلَّا حَدَّ عَلَى أَمَة وَإِنْ كَانَتْ مُسْلِمَة (أو غير مسلمة) إِلَّا بَعْد التَّزْوِيج

وَمَنْ لَمْ يَسْتَطِعْ مِنْكُمْ طَوْلًا أَنْ يَنْكِحَ الْمُحْصَنَاتِ - - فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ - 25 - النساء - ابن كثير - موسوعة القرآن

فالاختلاف التشريعي ضخم ويتجلى في أربعة آراء كلها متعارضة:

1) تجلد خمسين قبل الإحصان وبعده.
2) أن الأمة إذا زنت تجلد خمسين بعد الإحصان وتضرب تأديباً غير محدود بعدد محصور
3) أنها تجلد قبل الإحصان مائة, وبعده خمسين
4) أنها تجلد قبل الإحصان خمسين, وترجم بعده
فأيها شرع الله من هذه الأربعة ؟ لا أحد يدري!!!

ـ[ اثني عشرا ]ـ من ناحية عدم وجود أي أصل مخطوط للقرآن:

ـ ( 19 ) هل وصلتنا أية مخطوطات لقرآن محمد ترجع لما قبل عام وفاته 11 هـ؟ هل وصلتنا أية مخطوطات لقرآن محمد على الأطلاق ، بحيث يمكن مقارنتها بما هو في المصحف العثماني للتأكد من صحته؟ ان لم يكن هناك اي من تلك المخطوطات فقرآن محمد هو بلا أي أصل مخطوط وبالتالي انعدم اليقين من صحة مصحف عثمان.

ـ ( 20 ) أين هي المخطوطات الأصلية التي املاها محمد على كتبة الوحي - أين هي مصاحف الصحابة - أين هي مخطوطة المصحف الأمام (مصحف عثمان) الغير منقطة - وأين هي مصاحف الأمصار المنسوخة عنها (قيل أربعة وقيل سبعة) - أين هي مخطوطة أبو الأسود الدؤلي (بنقط لأعراب) الذي هو مصحف زياد ابن عبيد الله - أين هو مصحف عبد الملك ابن مروان الذي كتبته يحيى ابن يعمر العدواني و نصر ابن عاصم الليثي بعد أن أتلف الحجاج مصحف عثمان بألقاؤه في الخل وتشريطه ثم حرقه وكتابة غيّره - أين هو مصحف الحجاج بن يوسف - أين هي نسخ مصاحف الحجاج الستة أيضا - أين هو مصحف الخليل ابن أحمد الفراهيدي المنقط والمشكل والذي وضع حروفا فوق الحروف - أين هي كل مخطوطات القرآن كافة من ما قبل عام488 هــ

المصاحف التى حرقها عثمان بن عفان
مصحف عمر بن الخطاب - مصحف علي بن أبي طالب - مصحف أبي بن كعب - مصحف عبد الله بن مسعود - مصحف عبد الله بن عباس - مصحف عبد الله بن الزبير - مصحف عبد الله بن عمر - مصحف عائشة زوجة محمد - مصحف حفصة زوجة النبي - مصحف أم سلمة زوجة النبي - مصحف عبيد بن عمير الليثي - محف عطاء بن أبي رباح - مصحف عكرمة - مصحف مجاهد - مصحف سعيد بن جبير - مصحف الأسود بن زيد - مصحف محمد بن أبي موسى - مصحف قحطان بن عبد الله الرقاشى - مصحف صالح بن كيسان - مصحف طلحة بن مصرف - مصحف الأعمش - مصحف بن قيس
---------------------------------

ـ[ ثلاثة عشرا ]ـ من ناحية غياب السند المتصل لأي نص قرآني:

ـ ( 21 ) أعطني السند الصحيح المتصل لهذه الثلاثة: وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى • وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى • وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى-الليل / وَالْعَصْرِ • إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ • إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ-العصر / النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُوْلُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَن تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا- الأحزاب

البخاري ح 4706 بَاب أُنْزِلَ الْقُرْآنُ عَلَى سَبْعَةِ أَحْرُفٍ:
السَّادِسُ: مَا يَتَغَيَّرُ بِزِيَادَةٍ أَوْ نُقْصَانٍ كَمَا تَقَدَّمَ فِي التَّفْسِيرِ عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ وَأَبِي الدَّرْدَاءِ: "وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى وَالذَّكَرِ وَالْأُنْثَى"(بنقص "ما خلق") ، هَذَا فِي النُّقْصَانِ ، وَأَمَّا فِي الزِّيَادَةِ فَكَمَا تَقَدَّمَ فِي تَفْسِيرِ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ فِي حَدِيثِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ ، بزيادة: "ورَهْطَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ")ـ

-------
وَالْعَصْرِ (1) إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ (2) إِلَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ-(3)-العصر
وَكَانَ عَلِيّ يَقْرَؤُهَا (وَالْعَصْر "وَنَوَائِب الدَّهْر" , إِنَّ الْإِنْسَان لَفِي خُسْر . "وَإِنَّهُ فِيهِ إِلَى آخِر الدَّهْر") بزيادة (ونوائب الدهر) و (انه فيه الى آخر الدهر) التواتر ماهو الا كذبة كبيرة- 2 - العصر ، القرطبي

-------
"وهو أب لهم" هي قرآن سقط من مصحف عثمان وكانت في مصحف أبي بن كعب - صحيح

68001 - وجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه مصحفا في حجر غلام له فيه: (أولى بالمؤمنين من أنفسهم ، "وهو أب لهم" ، وأزواجه أمهاتهم) ، فقال : احككها يا غلام . فقال : والله لا أحكها وهي في مصحف أبي بن كعب رضي الله عنه فانطلق عمر رضي الله عنه إلى أبي بن كعب رضي الله عنه فقال : شغلني القرآن وشغلك الصفق بالأسواق أن تعرض (رحاك) على عنقك بباب ابن العجماء - الراوي: بجالة بن عبدة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: المطالب العالية - الصفحة أو الرقم: 4/143 - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح على شرط البخاري

ـ[ أربعة عشرا ]ـ من ناحية غياب المرجعية للتأكد من صحة القرآن بعد وفاة محمد:

ـ ( 22 ) في خلال حياته ، كان محمد هو المرجع القرآني للصحابة ، ماذا أو من كان مرجعهم في خلال ثمان وعشرين سنة - فترة حروب الردة وموت الكثير من حفظة القرآن - أي الفترة ما بين وفاة محمد وتمام جمع عثمان لمصحفه الأمام؟

ـ[ خمسة عشرا ]ـ من ناحية غياب الدليل على صحة نقل مصحف عثمان بن عفان:

ـ ( 23 ) هل هناك أي دليل نقلي صريح صحيح على تطابق ألفاظ ما دون في مصحف عثمان مع ذات ألفاظ ما تلاه محمد من قرآن؟

ـ[ ستة عشرا ]ـ من ناحية مدى صحة ما يشاع عن وجود ما يسمى بالتواتر:

ـ ( 24 ) أين نجد الأثر الذي وردت فيه لفظة "التواتر"؟ أين قال الله أن القرآن سوف يكون متواترا؟ أين قال محمد بنقل قرآنه تواترا؟ أين الدليل على وجود ذلك التواتر خلال الفترة ما بين بدء الوحي وتمام جمع عثمان لمصحفه الأمام والتي تقدر باثنين وخمسون سنة كاملة؟ .. وان لم نجد، فما هو اسم ذلك الذي " افتكس " كذبة التواتر؟

ـ[ سبعة عشرا ]ـ من ناحية فناء "كلام الله المنزل" بالحرق بأمر عثمان:

ـ ( 25 ) لماذا أمر عثمان بحرق كل صحيفة ومصحف خلاف مصحفه ؟ أطلب دليلا يذكر ويعدد نصا دوافع عثمان لحرق كلام الهه.

وَأَمَرَ بِمَا سِوَاهُ مِنْ الْقُرْآنِ فِي كُلِّ صَحِيفَةٍ أَوْ مُصْحَفٍ أَنْ يُحْرَقَ - - فَذَلِكَ زَمَانُ حُرِّقَتِ الْمَصَاحِفُ بِالْعِرَاقِ بِالنَّارِ - البخاري ح 4702 باب جمع القرآن

ـ[ ثمانية عشرا ]ـ من ناحية اندثار ستة أجزاء من أصل سبعة من "كلام الله المنزل تنزيلا":

ـ ( 26 ) استنادا الى حديث صحيح البخاري "انزل هذا القرآن على سبعة احرف ،، الخ" ، أين نجد اليوم هذه الأحرف السبعة التي نزل بها القرآن كاملة غير منقوصة؟ أين الدليل على وصول "الوحي المنزل" برمته كاملا دون أي نقص الى أيادي المسلمين اليوم؟

ـ ( 27 ) يقال لنا أن عثمان قد جمع قرآنه على حرف واحد - لسان قريش - وأمر بحرق باقي الأحرف السبعة ، فهل هذا صحيح؟ ان صح هذا ، أليست تلك الأحرف الستة "قرآن منزل تنزيلا" ؟ ولماذا أنزل الله القرآن على سبعة احرف وهو يعلم أن ستة منها سوف تحرق؟ أم أن ستة أسباع "القرآن المنزل" كان يمكن الأستغناء عنها؟

ـ ( 28 ) هل أخطأ عثمان بحرق كلام الله أم أصاب: {وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً}- 106 - الإسراء - {تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى}- 4 -طـه - {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ تَنزِيلًا}- 23 - الإنسان ،،، وأين اذن الوعد الألهي الذي يقول: {انا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون}- 9 - الحجر ، وهل لم يكن كل ذاك المحروق كلاما الهيا وقرآنا وذكرا منزلا من نفس صنف القرآن الموجود في مصاحف اليوم؟

ـ[ تسعة عشرا ]ـ من ناحية اختلاف تلاوات القرآن عن رسم المصحف العثماني

ـ ( 29 ) لماذا خالفت تلاوات القرآن ومنها تلك التي برواية حفص رسم مصحف عثمان في آية كهيعص-(1)-مريم مثلا وغيرها؟ هل كان محمد يتلوها مفرقة مثله مثل حفص أم متصلة مثلما هي في مصحف عثمان؟ ولماذا اختلف رسم المصحف عن تلاوة القرآن؟ وإن لم يكون هذا تحريف للنص القرآني ، فماذا يكون التحريف اذن؟

ففي قراءة حفص تقرأ أول سورة مريم كأحرف مفرقة ، وبحسب الأثر أن هذه كانت قراءة شاذة وحيدة قرأها أبو جعفر خالف بها جمهور القراء ، وأين نجد اسم ابو جعفر هذا في سند رواية حفص؟ أو في أي اجازة لحفظ القرآن برواية حفص؟ .. لآ نجد

وقرأ ابن جعفر هذه الحروف متقطعة، ووصلها الباقون-(1)-مريم - القرطبي

قوله "كهيعص" قرأ أبو جعفر وحده هذه الحروف مقطعة - تفسير فتح القدير

كهيعص قرأ أبو جعفر كهيعص يفصل الحروف بعضها من بعض وباقي القراء كانوا يصلون الحروف بعضها ببعض-(1)مريم - تفسير الرازي

-----------------
في المصحف الورقي المطبوع: قَالَ يَا يبْنؤمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلَا بِرَأْسِي إِنِّي خَشِيتُ أَنْ تَقُولَ فَرَّقْتَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلِي- 94 - طه
مع انها تتلى: قَالَ يَا ابْنَ أُمَّ لَا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي

-----------------
وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ قَالَ إِنَّكُمْ مَاكِثُونَ -77 الزخرف - القرطبي

قَالَ أَبُو الدَّرْدَاء وَابْن مَسْعُود : قَرَأَ محمد " وَنَادَوْا يَا مَالِ " بِاللَّامِ خَاصَّة ; يَعْنِي رَخَّمَ الِاسْم وَحَذَفَ الْكَاف

ـ[ عشرون ]ـ من ناحية اختلال شرط تواتر القرآن

ـ ( 30 ) ماهو العدد الأدني من الناس لتحقيق شرط التواتر لنص قرآني ما ؟ هل يسمى " تواترا " وهوعن شخص واحد منفرد؟

زيد بن ثابت: وَجَدْتُ آخِرَ سُورَةِ التَّوْبَةِ آيَتَيْنِ مَعَ أَبِي خُزَيْمَةَ الْأَنْصَارِيِّ لَمْ أَجِدْهُمَا مَعَ أَحَدٍ غَيْرِهِ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ إِلَى آخِرِهِ - البخاري ح 4708 بَاب كَاتِبِ محمد

عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ : وَجَدْتُ آخِرَ سُورَةِ التَّوْبَةِ مَعَ أَبِي خُزَيْمَةَ الْأَنْصَارِيِّ لَمْ أَجِدْهَا مَعَ أَحَدٍ غَيْرِهِ - البخاري ح 4701 باب جمع القرآن

وَأَنَّ الَّذِي وُجِدَ مَعَهُ آخِرُ سُورَةِ التَّوْبَةِ غَيْرُ الَّذِي وُجِدَ مَعَهُ الْآيَةُ الَّتِي فِي الْأَحْزَابِ ، فَالْأَوَّلُ اخْتَلَفَ الرُّوَاةُ فِيهِ عَلَى الزُّهْرِيِّ ، فَمِنْ قَائِلٍ " مَعَ خُزَيْمَةَ " وَمِنْ قَائِلٍ " مَعَ أَبِي خُزَيْمَةَ " وَمِنْ شَاكٍّ فِيهِ يَقُولُ " خُزَيْمَةُ أَوْ أَبِي خُزَيْمَةَ " وَالْأَرْجَحُ أَنَّ الَّذِي وُجِدَ مَعَهُ آخِرُ سُورَةِ التَّوْبَةِ أَبُو خُزَيْمَةَ بِالْكُنْيَةِ ، وَالَّذِي وُجِدَ مَعَهُ الْآيَةُ مِنَ الْأَحْزَابِ خُزَيْمَةُ . وَأَبُو خُزَيْمَةَ قِيلَ هُوَ ابْنُ أَوْسِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ أَصْرَمَ مَشْهُورٌ بِكُنْيَتِهِ دُونَ اسْمِهِ ، وَقِيلَ هُوَ الْحَارِثُ بْنُ خُزَيْمَةَ ، وَأَمَّا خُزَيْمَةُ فَهُوَ ابْنُ ثَابِتٍ ذُو الشَّهَادَتَيْنِ كَمَا تَقَدَّمَ صَرِيحًا فِي سُورَةِ الْأَحْزَابِ

بينما سقطت من القرآن نصوصا شهد بقرآنيتها أكثر من عشرة من الصحابة وأمر عمر بكتابتها في المصحف "لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ - يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ فَتُكْتَبُ شَهَادَةً فِي أَعْنَاقِكُمْ فَتُسْأَلُونَ عَنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ"ا

ـ[ واحد وعشرون ]ـ من ناحية ضياع وسقوط نصوص القرآن:

ـ ( 31 ) لماذا سمى الناس سورة التوبة بالفاضحة والمبعثرة والمقشقشة والبحوث والمثيرة والمنقرة و المخزية والمنكلة والمدمدمة والمشردة ؟ وما أسماء من ذكروا فيها بالتفصيل؟ وأين هي تلك الأسماء في مصاحف المسلمين اليوم؟

ـ ( 32 ) هل يكون النسخ الا في الأحكام والفرائض؟ ان كانت الأجابة لا ، كيف تدعون بنسخ 512 نصا في سورة التوبة وحدها - وهذا يعادل ثلاثة أرباعها - ذكرت أخبار المنافقين؟ وان كان لا نسخ للأخبار ، فهذا ليس الا تحريف بالنقص والحذف.

ـ[ اثنان وعشرون ]ـ من ناحية عدم مصداقية كافة اجازات حفظ وتلاوة القرآن:

ـ ( 33 ) نلاحظ أن كافة اجازات حفظ القرآن - وهي شهادات لا تمنح بواسطة جامعات معتبرة أو هيئات معترف بها ، بل هي مجرد ورقة يعطيها شخص لآخر ، ولا حتى يشهد على صحتها غيره - أنها كلها بلا استثناء تنتهي صعودا بأسماء اريعة أو خمسة من الصحابة مجتمعين (وهم عبد الله بن مسعود وعلي بن أبي طالب وأبي بن كعب وعثمان بن عفان وزيد بن ثابت) ويدعون استلامهم القرآن من فم محمد شخصيا ، ولكن كيف تكون أي واحدة من تلك الأجازات صادقة غير مزورة بينما هناك العشرات من الأحاديث الصحيحة تؤكد لنا بأن قرآن كل واحد من هؤلاء الصحابة المذكورين كان يخالف قرائين الباقين منهم وقراءاتهم؟

-----------------------

• التعليق الأخير:

ثق يا أخي يامن مازلت مسلما بأنه لم يقوم دليل واحد على مراجعة محمد لما كان يحفظه الصحابة أوالحفاظ / ولا دليل على مراجعة جبريل لقرآن محمد ولفترة شهرين كاملين وصف بـ " قرآن كثير " قبيل وفاته / ولا دليل على تمام القرآن أو اكتماله / ولا دليل على اهتمام محمد بوحيه اهتماما لائقا من حيث جمعه أو تدوينه أو نسخه أو تسليمه لمن خلفوه / ولا دليل على أصل عدد ألفاظ قرآن محمد أو أصل عدد نصوصه أو أصل عدد سوره.

لا دليل على صحة ترتيب نصوص القرآن في كل سورة / ولا دليل على صحة ترتيب سور القرآن في المصحف / ولا دليل على أي حكمة من اختلاط النصوص المكية بالمدنية في داخل السورة الواحدة / ولا دليل على صحة ماهو ناسخ وما هو منسوخ / ولا دليل على صحة ادعاء شيوخ وعلماء المسلمين بأن هناك نصوصا قد رفعها الله من قرآن محمد بعد وفاته.

لا وجود لمخطوطات لقرآن محمد على الأطلاق / ولا دليل على ما يسمى بتواتر القرآن / ولا يوجد أي سند صحيح متصل لأي عبارة قرآنية / لم يكون لصحابة محمد اي مرجعية قرآنية في فترة ثمانية وعشرون سنة مابين وفاته واصدار عثمان لمصحفه الأمام.

ليس هناك أي دليل على صحة ما دون في مصحف عثمان أو تطابقه مع ما قاله محمد من قرآن / ولا يوجد دليل على حكمة مقبولة من حيث حرق عثمان لمصاحف الصحابة أو ستة من جملة سبعة أحرف قال محمد أن القرآن انزل بها ، اللهم الا كونها كانت سببا في تكفير المسلمون بعضهم بعضا واقتتالهم - بحسب صحيح البخاري - لأختلافاتها وتعارضاتها و تناقضاتها.

بل قد ثبت تحريف قرآن محمد من جهة اختلاف تلاواته عن رسم المصحف العثماني والموجود بين أيادي المسلمين اليوم / ادعاءات علماء ومشايخ الأسلام بنسخ أجزاء كبيرة كاملة من سور بذاتها ليس الا تهربا من الأعتراف بحقيقة فقدان وضياع كلام الله وتحريف القرآن بأشر أنواع التحريف وهو التحريف الجسيم بالنقصان الكثير.

اجازات حفظ القرآن كلها مزورة لا شهود عليها ولا مصداقية لها حيث أنها تدعى التواتر عن مجموعة محددة الأسماء بالذات من الصحابة مجتمعين ، بينما يؤكد لنا صحيح الأثر بكل وضوح اختلافات قراءات ومصاحف أفراد هذه المجموعة بعضها عن بعض وتناقضاتها الشديدة. وهذا ينسف تماما كل ادعاء بتواتر القرآن أو حفظه في صدور الرجال.

ليس هناك دليلا نقليا صحيحا واحدا على صحة ما وصل اليك من قرآن ، أو تطابقه سواء باللفظ أو بالمعنى مع قرآن محمد.

1- قرآن محمد ليس له اي أصل مخطوط يمكن الرجوع اليه.
2- قرآن اليوم في المصاحف هو قرآن عثمان وليس قرآن محمد ، وهو قرآن - للأسف - لا سند له.
3- تواتر القرآن ماهو الا فرية مستحدثة مبتدعة لا تقوم على دليل نقلي أو بينة من صحيح الأثر أو أقوال السلف.
4- ما يقوله علماء الأسلام عن رفع آيات بعد موت محمد ليس الا محاولة لترميم واقع ضياع وفقدان مالا أول له ولا آخر من نصوص قرآن محمد مثل ثلاثة أرباع سورة التوبة أي أكثر من خمسمائة واثنتي عشر آية من سورة واحدة.

مع الحرص على التأكيد بأننا لا نقول ولا نؤمن بأن قرآن محمد كان أبدا وحيا منزلا ، الا أننا - وبالأضافة الى ذلك - نقول بأنه مع غياب الأدلة تماما على صحة نقله ، لم يبق للمسلم اعتماد على شئ من القرآن ، لأنه بناء على كل ماسبق لا يوجد سبب يدعو ليقين في القرآن أو ثقة ، اذ يُحتمل أن تكون كل لفظة فيه وكل آية منه محرفة ومغيرة وناقصة ، أو في غير سياقها وترتيبها ، أو منسوخة معطلة ، أو أن تكون على خلاف ما نطق به محمد ، فلم يبق للمسلم فى القرآن حُجة أصلا ، وتنتفي تماما فائدة اتباعه أو التمسك به من الأساس.

يا أهلي ويا أخوتي المسلمين المحترمين: الخلاصة هي أن التاريخ لم يعرف كتابا تم تحريفة مثلما تحرف القرآن. ولا قيمة لعبارة "انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون" فالقرآن لم يكون ابدا محفوظا ، القرآن ببساطة ليس من عند الله ، فمن المفترض أن الإله إذا وعد ، فهو لا يخلف وعده !

-----

وايقاظ الأخ المسلم من غيبوبته من وراء القصد، وفوق كل عالم .. كافر !



:: توقيعي ::: التعريف الوافي بي موجود هنا، لمن يهمه الأمر https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11575
لذا ففضلا، لا داعي للأسئلة الشخصية. واعلم يازميلي المحترم بأن منهاجي حاسم، فعفوا لن أرد على:
1 - أي وكل مشاركة لا علاقة لها بما في أصل موضوع الطرح الأساسي.
2 - أي وكل مشاركة لا أجد بها أدلة على مافيها، مع الروابط للمراجع الصحيحة المعتبرة.
3 - الإتهامات الفارغة المختلقة، فاختلاق الاتهامات هو دليل كون صاحبها يهدف للتضليل المقصود.
فهرس مواضيعي https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11757
  رد مع اقتباس
قديم 07-26-2017, 05:00 PM Samichal غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
Samichal
عضو جديد
الصورة الرمزية Samichal
 

Samichal is on a distinguished road
افتراضي

تحية عطرة
هذا الطرح العبقري اخرجني عن صمتي لاكتب اولى كلماتي بهذا الموقع الذي طالما تابعته بشغف ..
لكن ان يمر هذا المجهود دون ان يلقى له بال فهذا ما لم استسغه . ارفع الموضوع لمزيد المتابعة واشكر كاتبه
فلتباركك الالهة يا زند الحق ان وجدت والا حسبك اني اباركك وا حيي ماتخطه اناملك.



  رد مع اقتباس
قديم 07-26-2017, 05:15 PM haithem غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
haithem
موقوف
الصورة الرمزية haithem
 

haithem is an unknown quantity at this point
افتراضي

مشكلة هيثم انه ذكي جدا يفهمها على الطاير



  رد مع اقتباس
قديم 07-26-2017, 06:16 PM غراب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
غراب
عضو برونزي
الصورة الرمزية غراب
 

غراب is on a distinguished road
افتراضي

ينطبق المثل

اولم تلحد بلى ولكن ليطمئن قلبي


هذا الموضوع يزيد الملحد يقينا ويهدي المسلمين الضائعين

باركك النور الكوني يا زند الحق



  رد مع اقتباس
قديم 07-27-2017, 01:49 AM زند الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
زند الحق
عضو برونزي
الصورة الرمزية زند الحق
 

زند الحق is on a distinguished road
افتراضي

استاذي المحترم Samichal

لك صادق شكري الكثير لكلماتك وتشجيعك الثمين

ليتك تتفضل بقراءة هذا الرد على طرح قديم ان توفر لك الوقت لعله يكون ذو فائدة، وفيه رأيي المتواضع في موضوع الآلهة

-------------------------------------
أستاذي فاندتا
يسعدني كعضو جديد أن أمد لك يد الصداقة بردي هذا
لعلنا لا نختلف على أن كل ما وصل اليه علمنا عن مفردات الكون يشير الى اشتراكها جميعا وعلى مستويات متعددة في ملامح كثيرة منها

1- التماثل والتطابق -- الخلايا - الجزيئات - أسراب الحشرات / الأسماك / الطيور
2- التنظيم والترتيب -- خلايا النسيج - ترتيب الذرات في الجزئ
3- النظام (السيستم) -- المجموعة الشمسية - الالكترونات ونواة الذرة
4- القوانين الطبيعية -- الجاذبية - الحركة - النسبية
5- التصميم (الديزاين) -- النيرفس سيستم - الأورثوبيدك سيستم - الجاسترو سيستم
6- التخصص -- تخصص نفس الخلايا ذاتها بعد وقت محدد الى خلايا عظمية
وعصبية و لحم ـ( يشمل عضلات واعضاء وأجهزة داخلية )ـ
7- التنويعات الصنفية -- الألوان - الأشكال - الأحجام - الكثافات - الحالات ... الخ
8- التنوع الجنسي -- نشوء جنسان من كل نوع: ذكر وأنثى يمكنهما التكاثر
9- الخصوصية -- دوران كل من الأقمار والكواكب والشموس حول نفسها، ودوران كل
منها في فلك حول الأخر، ودوران السدم والمجرات ... بينما نجد الركام
والكويكبات والشهب تتحرك في خطوط مستقيمة مبتعدة عن مركز ما
10- الموت / الفناء

ذلك كله يُغلب عندي فكرة وجود الصانع العاقل، ولا سيما أن كل اقتراحات أخرى ونظريات لكيفية نشأة الكون، لا تفسر وجود أي من تلك الملامح أعلاه

ومن تلك الملامح نتعرف على - ان جاز لي القول - بعض من توجهات ذلك الصانع .. التي قد يكون منها

1- الحرص على النظام
2- وضع القوانين

ومع ملاحظة أن خرق تلك النظم والقوانين يعني فورا وقوع ضرر ما .. فلو القمر - مثلا - حاول خرق قانونه بالخروج عن مداره، فسوف يصيبه الضرر سواء بالارتطام بكوكبنا والتحطم، أو بالاندفاع نحو الشمس والاحتراق

اذاً فلو اتفقنا - عقلا ومنطقا - أنت وأنا على هذين التوجهين لذلك الصانع، سوف يكون السؤال التالي الطبيعي: وماذا عنا نحن البشر ؟ هل هناك نظام وقوانين خاصة بنا نحن أيضا وضعها ذلك الصانع لنا - كما هو الحال مع باقي مفردات الكون - ان خرقناها أصابتنا ألأضرار ؟

عقلي أنا يجيب : منطقيا نعم، .. حتما

وعند هذه النقطة لابد وأن يبدأ عقلي المرهق رحلة البحث عن " كتيب ارشادات التشغيل " الخاص والمناسب لنا تماما كبشر، ذلك الذي وضعه الصانع العاقل والذي يحوي " النظام " و " القوانين " الضامنة لـ " سلامة التشغيل " ـ : )

ولأن صانعنا عاقل، فلابد وأنه يعلم تماما " مواصفاتنا " أو امكانياتنا وكيف تعمل عقولنا، لذا فأحسبه سوف يجيبك في كتيبه عن باقي أسئلتك

أما عن اله الاسلام، فلن أجيبك عنه، فأنا قد كفرت به وانتهيت منه، ولعلك تقرأ موضوعي " ماهو الله " لو توفر لك الوقت
https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11483
-------------------------------------

وأكرر لك خالص شكري استاذي الكريم Samichal



:: توقيعي ::: التعريف الوافي بي موجود هنا، لمن يهمه الأمر https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11575
لذا ففضلا، لا داعي للأسئلة الشخصية. واعلم يازميلي المحترم بأن منهاجي حاسم، فعفوا لن أرد على:
1 - أي وكل مشاركة لا علاقة لها بما في أصل موضوع الطرح الأساسي.
2 - أي وكل مشاركة لا أجد بها أدلة على مافيها، مع الروابط للمراجع الصحيحة المعتبرة.
3 - الإتهامات الفارغة المختلقة، فاختلاق الاتهامات هو دليل كون صاحبها يهدف للتضليل المقصود.
فهرس مواضيعي https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11757
  رد مع اقتباس
قديم 07-27-2017, 01:49 AM زند الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
زند الحق
عضو برونزي
الصورة الرمزية زند الحق
 

زند الحق is on a distinguished road
افتراضي

أخي وعزيزي المحترم غراب

أسعدني تعليقك وقد لخصت فيه ببراعة هدف الموضوع

فضلا تقبل مني كل الشكر على تشجيعك الغالي ومساندتك .. باركتك يا عزيزي كل قوى الكون :)



:: توقيعي ::: التعريف الوافي بي موجود هنا، لمن يهمه الأمر https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11575
لذا ففضلا، لا داعي للأسئلة الشخصية. واعلم يازميلي المحترم بأن منهاجي حاسم، فعفوا لن أرد على:
1 - أي وكل مشاركة لا علاقة لها بما في أصل موضوع الطرح الأساسي.
2 - أي وكل مشاركة لا أجد بها أدلة على مافيها، مع الروابط للمراجع الصحيحة المعتبرة.
3 - الإتهامات الفارغة المختلقة، فاختلاق الاتهامات هو دليل كون صاحبها يهدف للتضليل المقصود.
فهرس مواضيعي https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11757
  رد مع اقتباس
قديم 07-27-2017, 02:39 AM Newborn غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Newborn
عضو نشيط
الصورة الرمزية Newborn
 

Newborn is on a distinguished road
افتراضي

مجهود تشكر عليه .. لايوجد اي دليل على ان القرآن الذي بين ايدينا هو نفسه قران محمد ولا استبعد ان تكون ايه ( انا له لحافظون) قد اضيفت للقران لغرض ابعاد الشبهات



  رد مع اقتباس
قديم 07-28-2017, 12:59 AM Samichal غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Samichal
عضو جديد
الصورة الرمزية Samichal
 

Samichal is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زند الحق مشاهدة المشاركة
استاذي المحترم samichal

لك صادق شكري الكثير لكلماتك وتشجيعك الثمين

ليتك تتفضل بقراءة هذا الرد على طرح قديم ان توفر لك الوقت لعله يكون ذو فائدة، وفيه رأيي المتواضع في موضوع الآلهة

-------------------------------------
أستاذي فاندتا
يسعدني كعضو جديد أن أمد لك يد الصداقة بردي هذا
لعلنا لا نختلف على أن كل ما وصل اليه علمنا عن مفردات الكون يشير الى اشتراكها جميعا وعلى مستويات متعددة في ملامح كثيرة منها

1- التماثل والتطابق -- الخلايا - الجزيئات - أسراب الحشرات / الأسماك / الطيور
2- التنظيم والترتيب -- خلايا النسيج - ترتيب الذرات في الجزئ
3- النظام (السيستم) -- المجموعة الشمسية - الالكترونات ونواة الذرة
4- القوانين الطبيعية -- الجاذبية - الحركة - النسبية
5- التصميم (الديزاين) -- النيرفس سيستم - الأورثوبيدك سيستم - الجاسترو سيستم
6- التخصص -- تخصص نفس الخلايا ذاتها بعد وقت محدد الى خلايا عظمية
وعصبية و لحم ـ( يشمل عضلات واعضاء وأجهزة داخلية )ـ
7- التنويعات الصنفية -- الألوان - الأشكال - الأحجام - الكثافات - الحالات ... الخ
8- التنوع الجنسي -- نشوء جنسان من كل نوع: ذكر وأنثى يمكنهما التكاثر
9- الخصوصية -- دوران كل من الأقمار والكواكب والشموس حول نفسها، ودوران كل
منها في فلك حول الأخر، ودوران السدم والمجرات ... بينما نجد الركام
والكويكبات والشهب تتحرك في خطوط مستقيمة مبتعدة عن مركز ما
10- الموت / الفناء

ذلك كله يُغلب عندي فكرة وجود الصانع العاقل، ولا سيما أن كل اقتراحات أخرى ونظريات لكيفية نشأة الكون، لا تفسر وجود أي من تلك الملامح أعلاه

ومن تلك الملامح نتعرف على - ان جاز لي القول - بعض من توجهات ذلك الصانع .. التي قد يكون منها

1- الحرص على النظام
2- وضع القوانين

ومع ملاحظة أن خرق تلك النظم والقوانين يعني فورا وقوع ضرر ما .. فلو القمر - مثلا - حاول خرق قانونه بالخروج عن مداره، فسوف يصيبه الضرر سواء بالارتطام بكوكبنا والتحطم، أو بالاندفاع نحو الشمس والاحتراق

اذاً فلو اتفقنا - عقلا ومنطقا - أنت وأنا على هذين التوجهين لذلك الصانع، سوف يكون السؤال التالي الطبيعي: وماذا عنا نحن البشر ؟ هل هناك نظام وقوانين خاصة بنا نحن أيضا وضعها ذلك الصانع لنا - كما هو الحال مع باقي مفردات الكون - ان خرقناها أصابتنا ألأضرار ؟

عقلي أنا يجيب : منطقيا نعم، .. حتما

وعند هذه النقطة لابد وأن يبدأ عقلي المرهق رحلة البحث عن " كتيب ارشادات التشغيل " الخاص والمناسب لنا تماما كبشر، ذلك الذي وضعه الصانع العاقل والذي يحوي " النظام " و " القوانين " الضامنة لـ " سلامة التشغيل " ـ : )

ولأن صانعنا عاقل، فلابد وأنه يعلم تماما " مواصفاتنا " أو امكانياتنا وكيف تعمل عقولنا، لذا فأحسبه سوف يجيبك في كتيبه عن باقي أسئلتك

أما عن اله الاسلام، فلن أجيبك عنه، فأنا قد كفرت به وانتهيت منه، ولعلك تقرأ موضوعي " ماهو الله " لو توفر لك الوقت
https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11483
-------------------------------------

وأكرر لك خالص شكري استاذي الكريم samichal
سيدي الكريم
رغم ان الموضوع يقتضي منا مناقشة مسالة تعدد المصاحف وسياسة عثمان ومقتله وما حف بتلك الحقبة التعيسة من ظروف.
الا انك تستدرجني للافصاح عما يختلج في خاطري تجاه فكرة المصمم العاقل .. لاكون مباشرا هذه الفكرة ارفضها كرفضي لاله الاديان لايمر يوم الا ويزداد اقتناعي بانحراف مقصدها بل اعتبر اصحابها كهنة المعبد الجديد الذين نفضوا عنهم غبار النصوص المقدسة واحتفظوا بذات التفسير العقل العاجز عن التصور والتطور ..
لايمكن الاستناد ابدا الى النظام والقوانين التي تحكمه لتبرير وجود صانع ببساطة شديدة لان النظام والقوانين ماهي الا توصيفات ومقاربات بشرية -تتغير وتلغي احداها الاخرى احيانا - لمحاولة تفسير ميكانيك الجزء الظاهر من الكون ان صح التعبير.. ولايمكن بحث الفوضى العارمة في الكون الظاهرة والخفية ومواصلة الاقتناع بوجود نظام مخطط له منذ الازل هي فقط مجموعة توازنات مؤقتة تتفاعل وتتغير حسب الظروف .
فكرة الصانع العاقل لا تقنعني ايضا لان ايجاد كل هذه المتناقضات في الكون يلزمها صانع ضارب في الجنون .
على كل ان كنت تستمتع بالفكرة فلاباس بها مادامت بعيدة عن الرب الذي يريد ان يعبد
اما اما فاخشى عليكم معشر المصمم ان ينزل فيكم نبي بلسان اندرويدي مبين ويقول انه رسول الديزاينر بعثت لاملأ فراغ الكون من الالهة.. اه لو في مكان ما من كمبيوتر المصمم العظيم لا يكون كتب في ملف وورد انه جاعل في الارض خليفة . ويضعنا في سلة المهملات
فقط اريد ان اسأل هل هذا الصانع العاقل لازال يصنع الى الان ام اتم نعمته علينا .
دمت على محبة.



  رد مع اقتباس
قديم 07-28-2017, 06:01 AM أنكيدو غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
أنكيدو
المدير العام
الصورة الرمزية أنكيدو
 

أنكيدو is on a distinguished road
افتراضي

موضوع بحثي جميل. تم تثبيت الموضوع



:: توقيعي :::
ياجلجامش إلى أين أنت سائر؟
لن تجد قط الحياة التي تنشد
فالآلهة عندما خلقوا البشر
كتبوا عليهم الموت واحتفظوا بالخلود لهم
  رد مع اقتباس
قديم 07-29-2017, 01:21 AM زند الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
زند الحق
عضو برونزي
الصورة الرمزية زند الحق
 

زند الحق is on a distinguished road
افتراضي

أستاذي الكريم أنكيدو

أشكرك صادقا على تشجيعك المستمر، وأيضا على فخري بتثبيت الموضوع

مني تفضل بقبول أفضل الأمنيات القلبية



:: توقيعي ::: التعريف الوافي بي موجود هنا، لمن يهمه الأمر https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11575
لذا ففضلا، لا داعي للأسئلة الشخصية. واعلم يازميلي المحترم بأن منهاجي حاسم، فعفوا لن أرد على:
1 - أي وكل مشاركة لا علاقة لها بما في أصل موضوع الطرح الأساسي.
2 - أي وكل مشاركة لا أجد بها أدلة على مافيها، مع الروابط للمراجع الصحيحة المعتبرة.
3 - الإتهامات الفارغة المختلقة، فاختلاق الاتهامات هو دليل كون صاحبها يهدف للتضليل المقصود.
فهرس مواضيعي https://www.il7ad.org/vb/showthread.php?t=11757
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
محمد, أحد, صحة, وصلك, وعثمان, قرآن, قرائين


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل لدى أحد رابط كتاب خلف محمد؟ static العقيدة الاسلامية ☪ 3 12-30-2018 08:09 PM
قرآن مسيلمه يفضح قرآن محمد كولومبو العقيدة الاسلامية ☪ 26 08-07-2017 05:54 AM
أين البلاغة في قرآن محمد ؟!! السيد مطرقة11 الأرشيف 3 05-24-2017 01:34 PM
قرآن الجاهلية أم قرآن محمد السيد مطرقة11 الأرشيف 0 12-03-2013 05:20 AM
قرآن مسيلمة يثبت بطلان قرآن محمد السيد مطرقة11 الأرشيف 1 09-03-2013 01:25 PM