شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة اليهودية ۞ و المسيحية ✟ و العقائد الأخرى > جدالات فى العقائد الدينيه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-13-2017, 11:03 PM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [31]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
لاحظو ان الايتين متناقضتين فالايات في الاقتباس الاول من سورة النبأ تقول ان السماء جاءت اولا ثم تلتها الارض، بينما في الاقتباس الثاني تشير الايات الى ان الارض خلقت اولا ثم استوى الله الى السماء، وطبعا المفسرين لم يدخروا جهدا في محاولاتهم للجميع بين الايات لكن الغالبية بحسب علمي تقول بخلق الارض اولا.
الترتيب جاء في ذكر الكلام عن مراحل خلق الأرض في سورة فصلت وليس في ذكر مراحل خلق السماء والأرض.

وعلى أية حال :

إيه رأيك في الترتيب ده ؟؟

( وادْخُلُوا البابَ سُجَّداً وقُولُوا حِطّة ) (30) البقرة ، وقال في سورة الأعراف : ( وقولوا حِطّة وادخلوا البابَ سُجّداً ) (31) ، والقصة واحدة

وده معناه أنه ليس شرطا أن يكون الترتيب يدل على الأسبقية إذا كان العطف بالواو

ولكن ذكره للسماء جاء بعد ثم التي تفيد الترتيب مع التراخي ولكن لم يذكر خلقها في هذه الآيات بل إن السياق يؤكد أنه إستوى إلى شيء موجود وهو السماء وهي دخان .

فمن أين جائت السماء ؟ ومن اين جاء الدخان لو كان خلقهم بعد خلق الأرض وهو لم يذكر سيرة خلق السماء ولا يحزنون في آيات سورة فصلت ؟!!!

بل ذكر بناء السماء صراحة في آيات سورة النازعات حين قال :

( أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا (27) رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا (28) وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا (29) وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا (30) أَخْرَجَ مِنْهَا
مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا (31) وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا (32) مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (33))

فذكر صراحة أن بناء السماء تم قبل إرساء الجبال الذي هو إحدى مراحل نشأة الأرض .

وباقي التفسير بالتدبر.

وقد حث الله على تدبر القرآن حين ذكر :

(أفلا يتدبرون القرآن)



  رد مع اقتباس
قديم 10-13-2017, 11:20 PM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [32]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
الله الله على بلاغة القرآن ! الفراغ يسميه سماء علما أن السماء هي كل ما علا شيئا وكان سقفا له عند العرب , فسماء البيت سقفه
اسمها سماء بإعتبار ما سيكون .

أمال حيسميها إيه ؟؟!!!!

يسميها س إلى أن يخلقها !!!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
الأرض في أربعة أيام ؟ بأي مقياس يا ترى حتى نتأكد ونقارن مع معطيات العلم ؟ كم يساوي اليوم عندكم ؟
سبق وأن ذكرت :

تنبيه :
المقصود باليوم هنا في قصة الخلق مرحلة أو فترة زمنية في علم الله ولعله اليوم الذي ورد ذكره في قوله تعالى :( إن يوما عند ربك كألف سنة مما تعدون ) وليس بالطبع اليوم الأرضي لأن الأرض لم تكن قد خلقت بعد ولا السماء بما فيها من كواكب ونجوم وغيرها ليعرف من خلال دوران الأرض حول محورها أمام الشمس مقدار اليوم.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
الايحاء لكل سماء بأمرها ؟؟ هل الجمادات تعقل يا رجل حتى يوحى اليها ؟ ما هذه الأساطير ؟
خالق الكون قادر أن يغير ويبدع في خلقه كيفما يشاء.
وعقل الإنسان المحدود قاصر عن فهم ووعي ذلك مثلك .

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساحر القرن الأخير مشاهدة المشاركة
ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوما للشياطين ... ما رأيك في هذه الآية مثلا ؟ أليست المصابيح هي النجوم ؟ وما الذي ترجم به الشياطين ؟ بالنجوم أم بالنيازك الحجرية المسماة بالشهب التي تخترق الغلاف الجوي للأرض فتحترق وتظهر للبشر وكأنها تطارد أحدهم ؟ يبدو أن هنالك لخبطة ما في علم الفضاء الالهي ...

قال ابن عثيمين رحمه الله :

" قال العلماء في تفسير قوله تعالى : ( ولقد زينا السماء الدنيا بمصابيح وجعلناها رجوماً للشياطين ) : أي : جعلنا شهابها الذي ينطلق منها ، فهذا من باب عود الضمير إلى الجزء لا إلى الكل .

فالشهب : نيازك تنطلق من النجوم .

وهي كما قال أهل الفلك : تنزل إلى الأرض ، وقد تحدث تصدعاً فيها ، أما النجم فلو وصل إلى الأرض لأحرقها " انتهى .

"القول المفيد على كتاب التوحيد" (1 / 227) .

وقد يكون الضمير عائد على السماء أي أن السماء هي مكان رجم الشياطين .

ومافيش لخبطة ولا يحزنون .



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 12:52 AM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [33]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
الترتيب جاء في ذكر الكلام عن مراحل خلق الأرض في سورة فصلت وليس في ذكر مراحل خلق السماء والأرض.

وعلى أية حال :

إيه رأيك في الترتيب ده ؟؟

( وادْخُلُوا البابَ سُجَّداً وقُولُوا حِطّة ) (30) البقرة ، وقال في سورة الأعراف : ( وقولوا حِطّة وادخلوا البابَ سُجّداً ) (31) ، والقصة واحدة

وده معناه أنه ليس شرطا أن يكون الترتيب يدل على الأسبقية إذا كان العطف بالواو

ولكن ذكره للسماء جاء بعد ثم التي تفيد الترتيب مع التراخي ولكن لم يذكر خلقها في هذه الآيات بل إن السياق يؤكد أنه إستوى إلى شيء موجود وهو السماء وهي دخان .

فمن أين جائت السماء ؟

يبدو انك انتقلت من مرحلة تحريف السنة الى تحريف القران، لكن سأقول لك من اين جاءت السماء ، المشكلة انك تعتقد ان السماء في القران هي الكون لكن هذا ليس صحيحا، السماء في القران هي سقف مبني فوق الارض مزين بالنجوم وله بوابات تفتح وتغلق لم يريد العروج الى السماء لرؤية الملائكة، عندما يتحدث القران عن الدخان فهو لايقصد السديم الكوني الذي يتحدث عنه العلماء بل هو يقصد شيء اخر هو يقصد دخان سحري خلق منه الارض ثم السماء (سقف الارض) ثم استوى على عرشه ، اذا عرفت ان السماء في القران هي سقف للارض وان الله يحفظها من السقوط سيزول عنك الالتباس الذي انت واقع فيه.



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 01:06 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [34]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
يبدو انك انتقلت من مرحلة تحريف السنة الى تحريف القران، لكن سأقول لك من اين جاءت السماء ، المشكلة انك تعتقد ان السماء في القران هي الكون لكن هذا ليس صحيحا، السماء في القران هي سقف مبني فوق الارض مزين بالنجوم وله بوابات تفتح وتغلق لم يريد العروج الى السماء لرؤية الملائكة، عندما يتحدث القران عن الدخان فهو لايقصد السديم الكوني الذي يتحدث عنه العلماء بل هو يقصد شيء اخر هو يقصد دخان سحري خلق منه الارض ثم السماء (سقف الارض) ثم استوى على عرشه ، اذا عرفت ان السماء في القران هي سقف للارض وان الله يحفظها من السقوط سيزول عنك الالتباس الذي انت واقع فيه.
وصف السماء بالبناء بأن لها أبواب وهي سقف للأرض هي نوع من المجاز اللغوي يعرف بالإستعارة .

وشكراعلى إتهامك لي بتحريف القرآن والسنة.
تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 01:06 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [35]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
نحن يا عزيزي نتحدث عن كوكب الأرض الكروي الشكل هل تشكل قبل السماء بنجومها أم أنهما تشكلا معا أو أن الأرض تشكلت وخلقت أولا ؟

والإجابة طبعا أن السماء بنجومها تشكلت وخلقت قبل خلق كوكب الأرض وهذا هو ما يؤكده العلم.

ولو كنت تتحدث عن المادة الأولية للسماوات والأرض فقد ذكرهما القرآن مقترنين معا في الآية الآتية وهذا ما ذكرته في أحد فقرات الموضوع حين قلت:

نشأة الكون ( السموات والأرض )


حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).


ترتيب الخلق بعد حدوث الرتق:

1) السماء (فراغ كوني به دخان) - ( فصلت 11 ) )
2) الأرض في أربعة أيام سواء بالتفصيل المذكور في الآيات ( فصلت9: 10 ).
3) قضاء السماء إلى سبع سموات في يومين والإيحاء لكل سماء بأمرها ( فصلت 12 )


أرجو أن تكون الصورة وضحت
عزيزي أنا افهم قصدك ولكن يبدو اني قصرت في شرح مبتغاي...
الموضوع طبعا يتحدث عن المادة الأولية، فالأرض و الكون تشكلا معا، والفارق هو الزمن المطلوب لتشكلها كما نعرفها
انت تقول طبقا للقرآن بأن الله خلق الأرض بعد السماء ، وفعل الخلق هو إيجاد الشيء بمعنى آخر شيء لم يكن موجودا وتم خلقه
اما الأرض فعليا كانت موجودة وقدمها قدم الكون لكن شكلها كان مختلفا عما هو عليه، وهو ما يعاكس الرواية القرآنية، التفسير الأنسب لهذه الآية أن الله عدل شكل الأرض إلى شكلها الحالي وليس خلق
نصيحة لك عزيزي، لا تحاول ربط القرآن بالعلم وتفصيل الآيات على مقاس النتاج العلمي، هذا موضوع سيؤدي إلى افقاد القرآن هيبته مع الزمن صدقني
اما بالنسبة للسماء وتسميتها والمقصود بها فقد فسرها لك الزميل القيصر مشكورا
مع خالص المحبة وعاطر التحايا..



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 01:21 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [36]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
عزيزي أنا افهم قصدك ولكن يبدو اني قصرت في شرح مبتغاي...
الموضوع طبعا يتحدث عن المادة الأولية، فالأرض و الكون تشكلا معا، والفارق هو الزمن المطلوب لتشكلها كما نعرفها
الموضوع أتحدث فيه عن كلا من المادة الأولية للسماوات والأرض وأيضا أتحدث في نفس الموضوع بعدها مباشرة عن الشكل النهائي للأرض وعلاقته بالسماء وأيهما تشكل الأول.
وأدعوك لإعادة قراءة الموضوع من جديد.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
انت تقول طبقا للقرآن بأن الله خلق الأرض بعد السماء ، وفعل الخلق هو إيجاد الشيء بمعنى آخر شيء لم يكن موجودا وتم خلقه
أقتبس من كلامك وأعدل عليه وأضيف وأقول :

أنا أقول طبقا للقرآن :
بأن الله بدء خلق كوكب الأرض بصورته النهائية المعروفة الآن بعد خلق السماء ، وفعل الخلق هو إيجاد الشيء.
بمعنى آخر شيء لم يكن موجودا وتم خلقه وأصبح له صورة نهائية وهي التي عليها الكوكب الآن.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
اما الأرض فعليا كانت موجودة وقدمها قدم الكون لكن شكلها كان مختلفا عما هو عليه، وهو ما يعاكس الرواية القرآنية، التفسير الأنسب لهذه الآية أن الله عدل شكل الأرض إلى شكلها الحالي وليس خلق
وأقول :

وذكرت قبل ذلك :

حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
نصيحة لك عزيزي، لا تحاول ربط القرآن بالعلم وتفصيل الآيات على مقاس النتاج العلمي، هذا موضوع سيؤدي إلى افقاد القرآن هيبته مع الزمن صدقني
اما بالنسبة للسماء وتسميتها والمقصود بها فقد فسرها لك الزميل القيصر مشكورا
مع خالص المحبة وعاطر التحايا..
وأقول لست أنا من ربط القرآن بالعلم بل خالق الكون ورب القرآن هو من ذكر :

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53))

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 01:29 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [37]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
الموضوع أتحدث فيه عن كلا من المادة الأولية للسماوات والأرض وأيضا أتحدث في نفس الموضوع بعدها مباشرة عن الشكل النهائي للأرض وعلاقته بالسماء وأيهما تشكل الأول.
وأدعوك لإعادة قراءة الموضوع من جديد.

أقتبس من كلامك وأعدل عليه وأضيف وأقول :

أنا أقول طبقا للقرآن :
بأن الله بدء خلق كوكب الأرض بصورته النهائية المعروفة الآن بعد خلق السماء ، وفعل الخلق هو إيجاد الشيء.
بمعنى آخر شيء لم يكن موجودا وتم خلقه وأصبح له صورة نهائية وهي التي عليها الكوكب الآن.

وأقول :

وذكرت قبل ذلك :

حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).




وأقول لست أنا من ربط القرآن بالعلم بل خالق الكون ورب القرآن هو من ذكر :

(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53))

تحياتي
سأرد فقط على جزئية الخلق والباقي و سيرد عليه تحدي منتدى الإلحاد العربي
فعل الخلق يدل بشكل عام على إيجاد الشيء من العدم، فإن كان هذا المعنى، ستتناقض الآية والعلم لأن الأرض كانت عدما أثناء وجود السماء
وان كنت تقصد بالخلق اي تحويل شيء موجود سابقا الى هيئته الجديدة كالمقصود به عند الحديث عن عيسى (يخلق من الطين كهيئة الطير) ، فإن كان هذا المعنى المقصود
ستكون الأرض موجودة مسبقا والله قام بتعديل عليها، وبهذا لن تستطيع تحديد من خلق اولا السماء او الأرض وبالتالي بطل اعجاز الآية
حسنا يبدو أننا لن نستطيع إيصال الفكرة جيدا لبعضنا
الطريقة الوحيدة هي أن تقرأ التحدي الخاص بالمنتدى، هناك تحد خاص بما تظن أنه اعجاز علمي
جرب التحدي واكسبه، ستكون الجائزة مكافئة مالية وتحويل المنتدى الى منتدى إسلامي...
دمت بخير عزيزي



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 02:00 AM Heart whisper غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [38]
Heart whisper
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية Heart whisper
 

Heart whisper is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
سأرد فقط على جزئية الخلق والباقي و سيرد عليه تحدي منتدى الإلحاد العربي
فعل الخلق يدل بشكل عام على إيجاد الشيء من العدم، فإن كان هذا المعنى، ستتناقض الآية والعلم لأن الأرض كانت عدما أثناء وجود السماء
تعريف و معنى خلق في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

خَلق: (اسم)
الجمع : خُلُوق
مصدر خَلَقَ
الخَلْقُ : الإِيجَادُ مِنْ عَدَمٍ ، الاِبْتِكَارُ ، الإِبْدَاعُ
الخَلْقُ : التقدير ، يقال خلق الأديم : أي قدره
الخَلْقُ : الناسُّ
وَجَدَ خَلْقاً عَظِيماً بِالسَّاحَةِ : جَمْعاً مِنَ النَّاسِ
بِدَائِيُّ الخَلْقِ : بِدَائِيُّ الفِطْرَةِ
الخَلْقُ : المَخْلُوقُ
الخَلْقُ : كل شيءٍ مُمَلَّس والجمع : خُلُوق
تامّ الخَلْق : مُكتمِلُ التكوين ، لا نقصَ في بنيته

إذن ليس من معاني الخلق هو الإيجاد من العدم فقط ولكن من معانيه أيضا الإبتكار والإبداع فيه أي أَنْشَأَهُ اِبْتَدَعَهُ غَيْر مَسْبُوقٍ إِلِيْهِ .

كنت قد ذكرت في موضوعي أن الله قد قال :

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ "

وفسرت ذلك بأن :
حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).

هذه المرحلة هي قبل مرحلة الخلق الذي أعنيها :

ثم تليت ذلك بالآتي :
ترتيب الخلق بعد حدوث الرتق:

1) السماء (فراغ كوني به دخان) - ( فصلت 11 ) )
2) الأرض في أربعة أيام سواء بالتفصيل المذكور في الآيات ( فصلت9: 10 ).
3) قضاء السماء إلى سبع سموات في يومين والإيحاء لكل سماء بأمرها ( فصلت 12 )

والخلق في هذه المرحلة هي النشأة من المادة الأولية وهي الإبتكار والإبداع على غير مثيل سابق وليس النشأه من العدم.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
وان كنت تقصد بالخلق اي تحويل شيء موجود سابقا الى هيئته الجديدة كالمقصود به عند الحديث عن عيسى (يخلق من الطين كهيئة الطير) ، فإن كان هذا المعنى المقصود
ستكون الأرض موجودة مسبقا والله قام بتعديل عليها، وبهذا لن تستطيع تحديد من خلق اولا السماء او الأرض وبالتالي بطل اعجاز الآية
أقصد من الخلق في هذه المرحلة ( أي : ما بعد الرتق The Big Bang ) هي النشأة من المادة الأولية وهي الإبتكار والإبداع على غير مثيل سابق وليس النشأه من العدم .

وفي هذه الحالة الأرض لم تكن موجودة كما تدعي لأن المقصود بالأرض في هذه المرحلة هى الكوكب الكروي الشكل بصورته النهائية الموجود عليها الآن وهو أنشأه الله من مادته الأولية بإبداع وإبتكار لا مثيل له.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكمت مشاهدة المشاركة
حسنا يبدو أننا لن نستطيع إيصال الفكرة جيدا لبعضنا
الطريقة الوحيدة هي أن تقرأ التحدي الخاص بالمنتدى، هناك تحد خاص بما تظن أنه اعجاز علمي
جرب التحدي واكسبه، ستكون الجائزة مكافئة مالية وتحويل المنتدى الى منتدى إسلامي...
دمت بخير عزيزي
الموضوع سهل ليه نعقده وندخل في تحديات .

أرجو أن تكون الصورة وضحت.

تحياتي



  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 07:53 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [39]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة heart whisper مشاهدة المشاركة
تعريف و معنى خلق في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي

خَلق: (اسم)
الجمع : خُلُوق
مصدر خَلَقَ
الخَلْقُ : الإِيجَادُ مِنْ عَدَمٍ ، الاِبْتِكَارُ ، الإِبْدَاعُ
الخَلْقُ : التقدير ، يقال خلق الأديم : أي قدره
الخَلْقُ : الناسُّ
وَجَدَ خَلْقاً عَظِيماً بِالسَّاحَةِ : جَمْعاً مِنَ النَّاسِ
بِدَائِيُّ الخَلْقِ : بِدَائِيُّ الفِطْرَةِ
الخَلْقُ : المَخْلُوقُ
الخَلْقُ : كل شيءٍ مُمَلَّس والجمع : خُلُوق
تامّ الخَلْق : مُكتمِلُ التكوين ، لا نقصَ في بنيته

إذن ليس من معاني الخلق هو الإيجاد من العدم فقط ولكن من معانيه أيضا الإبتكار والإبداع فيه أي أَنْشَأَهُ اِبْتَدَعَهُ غَيْر مَسْبُوقٍ إِلِيْهِ .

كنت قد ذكرت في موضوعي أن الله قد قال :

"أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ "

وفسرت ذلك بأن :
حال الكون ( السموات والأرض ) قبل بداية نشأته :


السموات بعناصر مادتها الأولية والأرض بعناصر مادتها الأولية كانتا ملتئمتين كجرم واحد (الرتق) فحدث الإنفصال (الفتق).

هذه المرحلة هي قبل مرحلة الخلق الذي أعنيها :

ثم تليت ذلك بالآتي :
ترتيب الخلق بعد حدوث الرتق:

1) السماء (فراغ كوني به دخان) - ( فصلت 11 ) )
2) الأرض في أربعة أيام سواء بالتفصيل المذكور في الآيات ( فصلت9: 10 ).
3) قضاء السماء إلى سبع سموات في يومين والإيحاء لكل سماء بأمرها ( فصلت 12 )

والخلق في هذه المرحلة هي النشأة من المادة الأولية وهي الإبتكار والإبداع على غير مثيل سابق وليس النشأه من العدم.


أقصد من الخلق في هذه المرحلة ( أي : ما بعد الرتق the big bang ) هي النشأة من المادة الأولية وهي الإبتكار والإبداع على غير مثيل سابق وليس النشأه من العدم .

وفي هذه الحالة الأرض لم تكن موجودة كما تدعي لأن المقصود بالأرض في هذه المرحلة هى الكوكب الكروي الشكل بصورته النهائية الموجود عليها الآن وهو أنشأه الله من مادته الأولية بإبداع وإبتكار لا مثيل له.




الموضوع سهل ليه نعقده وندخل في تحديات .

أرجو أن تكون الصورة وضحت.

تحياتي
انا ذكرت لك معنيي الخلق الذين يمكن استخدامهما في هذا المعنى، وبالاتفاق على أنه ليس الخلق من العدم، فكما قلت انت، أنه نشأة من المادة الأولية، الابتكار والإبداع كما قلت.
بالتالي المادة الأولية موجودة، بمعنى أن المادة التي صنع منها الله الأرض كانت موجودة، بنفس التقريب كما كان عيسى يصنع من الطين كهيئة الطير، فالطين موجود قبل صنع الطير ، ولكن الطير لم يكن بهيئة الطير قبل أن يصنعه عيسى، ولكنه كان موجودا ضمن الطين بشكل متناثر ومنتشر، بالتالي ما قام به عيسى هو تجميع الطين وتحويله الى شكل طير
الله بالمعنى الذي تحدثت عنه انت قام بنفس الشيء وهو تحويل جزء كان موجود سابقا الى أرض. وهو ما أرمي إليه، يعني الأرض كانت موجودة ولكن بغير شكلها الحالي (كمادة أتكلم).
بالنسبة للتحدي فهو مهم جدا بهذه الحالة، لأنه يختص بما تسمونه الاعجاز العلمي...اربح التحدي ولا حاجة لك بعد ذلك في أن تتعب نفسك بالشرح لي.
الموضوع بسيط بالنسبة لك لأنك ترى من الطبيعي أن يطابق القرآن العلم، ولكن لا يمكنك تصور عكس ذلك...هناك فرق بين النظر لأمور بتجرد، والنظر لها من زاوية ميولك العقائدي...
صباح الخير



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 10-14-2017, 10:48 AM Agno غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [40]
Agno
الباحِثّين
الصورة الرمزية Agno
 

Agno is on a distinguished road
افتراضي

صديقي العزيز يسرني ان ازف لك خبرا جميلا ......

انت تضيع وقتك . انت في منتدى رواده اصحاب عقل . يكمون بالمنطق و ليس بالمشاعر

ضع هادا الموضوع في منتدى من المنتديات الاسلامية و ستجد قدرا كبيرا من التهليل و التمجيد =وربما شتائم كدالك=

نحن لسنا مأمن يحاول التشبث بقشة لاثبات دينه .. عطشان يريد ان يروى شكوكه

نحن نسبنا القرآن لصاحبه الا وهو محمد ! و انتهينا الى بشريته و حدوده البشرية و الزمنية فلا هو صالح لهادا الزمان و لا لأي زمان

لو كان ما تقول صحيح لا تأتني بكلام عالم معاصر فانت نفسكم تقولون لا يفهم العربية الا اهلها فأتني من الطبري مثلا ..



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أصغر, لقرآن, الأرض, السماء, الكون, القرآن, يؤكدان, حلقة, حقيقة, ظهر, والعلم, قتل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شريف جابر في قبضة أبو عمر الباحث - حلقة تاريخية الاسلام وكفى العقيدة الاسلامية ☪ 54 10-09-2017 10:24 PM
اكبر خطا في القرآن (الشمس أصغر من الأرض ) دوموزيد. العقيدة الاسلامية ☪ 53 07-24-2017 04:31 PM
عمر الكون في الإسلام Niptune العقيدة الاسلامية ☪ 4 03-14-2017 09:07 PM
نواة الأرض أصغر دهرا من قشرتها ابن دجلة الخير حول المادّة و الطبيعة ✾ 1 05-21-2016 05:42 AM
عمر الكون في الاسلام البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 1 06-25-2014 10:36 AM