شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-20-2016, 05:23 AM ابو مينا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ابو مينا
الباحِثّين
الصورة الرمزية ابو مينا
 

ابو مينا is on a distinguished road
افتراضي

في السياق التاريخي لحركة اصلاح دينية في قلب بلاد البدو كالاسلام ، فإن التشريعات الخاصة بالنساء كانت وقتها - و وقتها فقط - خطوة كبيرة الى الامام ، و نقلة من عدم التوريث الجاهلي بالمطلق الى المناصفة مع الاخ.
انهاء وأد البنات كان نصراً لكل الانسانية مهما سودنا الصحف في نقد الاسلام.
الاوامر التي خاطبت الجنسين في آيات كثيرة هي عدالة من لون آخر ..
ملاحظة محمد لنقص العقل لم تأت من فراغ او تعسف ، فإلى اللحظة لم يحسم الجدل في مقارنة القدرات الابداعية و المهارات العقلية بين الجنسين ولأن هذا الجدل ما يزال على قدم و ساق ابتداءاً من وزن الدماغ و عدد خلايا المخ في القشرة الى ما شاء الله من الفروقات التشريحية و الوظيفية و الهرمونية. مثلاً : الذكور اكثر ب 6،5 مرات قشرة مخية مادة رمادية من الاناث ، بينما الاناث اكثر ب 10 مرات الياف بيضاء من الذكور.

باقي الاحكام هي احكام عرف و منوطة بالبيئة الثقافية التي افرزت لنا القرآن و الاسلام ككل.
وهي بشكل او بآخر لا تقل تعسفاً عن المسيحية و اليهودية.

فأين عساها ان تكون الكتف التي يجب ان تؤكل من موضعها الصحيح ؟
انه الزمن ، ذلك الرب الذي لا يبقي ولا يذر و سوطه التغيير و الصيرورة.
الخطأ الذي على الاسلام ان يتجاوزه هو الحرفية في تطبيق النص المقدس ، و تخليد الاعراف او ما يدعوه الفقهاء المجددون بالاحكام الولائية ، و هي احكام يجب ان تلبس ثوب الزمن المعاصر و ان تلغى او تجمد حتى لو كانت من القرآن اذا ما كان في تطبيقها ما يؤدي الى موت الرسالة بحسب اجتهاد الفقيه و تزاحم المصالح.



  رد مع اقتباس
قديم 07-20-2016, 10:40 PM إسماعيل الدريسي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
إسماعيل الدريسي
عضو برونزي
الصورة الرمزية إسماعيل الدريسي
 

إسماعيل الدريسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
اولا الله لم يرسل رسالته للبشرية عن طريق أمراة ابدااا
من القرأن: ( وَمَا أَرْسَلْنَا قَبْلَكَ إِلاَّ رِجَالاً نُّوحِي إِلَيْهِم) الأنبياء(7)
مجتمعات اللحظة هي من فرضت ذلك و ليس الله لو كان هناك أنبياء في زمننا الحالي لإختيرت النساء ايضا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
ثانيا اعطى الله الحرية للرجل أكثر من المرأة
من القرأن: (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا) الأحزاب (33)
هذا ما يسمى بالخداع الإعلامي
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) سورة الأحزاب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
ثالثا على المرأة ان تلبس الجلباب عند خروجها من البيت حتى في حر الصيف
من القرأن: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) الأحزاب (59)
هل أنت متأكد ؟ الآية تخاطب مجتمع كان الزي التقليدي للنساء فيه هو الجلباب فالآية لم تأمرهن بلبس الجلباب بل بخفضه كعلامة يعرفن بها لكي لا يؤذين فالحكم المستخلص من هذه الآية أن تختار المؤمنات زي خاص حسب موضة العصر يعرفن به في المجتمعات المختلطة كبلاد المهجر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
رابعا يحق للرجل ان يتزوج اربعة نساء ومن دون مراعات مشاعرهم وجعلها مجرد ادأة لإشباع رغباته الجنسية
من القرأن: (وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا) النساء (3)
من أين أتيت بهذا الكلام ؟ هل هناك ما يمنع المرأة من الإشتراط في عقد الزواج بعدم قبول التعددية ؟ تتحدث كأن الإسلام هو من جاء بالتعددية التي كانت ضرورة ملحة آنذاك لرعاية يتامى النساء الأرامل من التشرد

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
خامسا جعل الله الرجل اقوى من المرأة وأعطاه الحق ليضربها وفضلها على المرأة
من القرأن: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ) النساء (34)
و هل الطبيعة التي تؤمن بها لم تجعل الرجل أقوى من المرأة ما دخل القوامة في التفضيل ؟ المجمتع هو من جعل الرجل قوام على المرأة بمعنى منفقا و مسؤولا عليها الضرب لا يكون إلا في حالة النشوز و كآخر حل و ليس متى يحلو له و مع ذلك أعطى القرآن للمرأة الحق في رفضه و الإحتكام
وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35) سورة النساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
سادسا اعطى الرجل حق اكثر في ارث الوالدين من المرأة
من القرأن: (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا) النساء (11)
هل أنت متأكد ؟
يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ فَإِنْ كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِنْ كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا (11) سورة النساء
لا أدري لماذا لا ينتبه البعض لتفضيل القرآن للأم على الأب في الميراث ؟؟؟ فإنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور فهل تريد من الله أن يعطي للمرأة نفس حصة الرجل المجبر على النفقة عليها ؟ في اليهودية المرأة لا ترث أصلا بل تورث كبضاعة عند وفاة زوجها

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وبالأخير اقول صدق محمد عندما قال "النساء ناقصات عقل" فالمسلمة تعرف ان دينها اهانها واستصغرها وأحتقرها ولكنها ما زالت على ذالك الدين
في الحقيقة نقصان العقل هو التصديق بأن الأحاديث العباسية قد صدرت من عند رسول الله

الفرق بين النصوص المهينة للمرأة كمخلوق
كورونثوس 1 إصحاح 11
3 وَلَكِنْ أُرِيدُ أَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ رَأْسَ كُلِّ رَجُلٍ هُوَ الْمَسِيحُ. وَأَمَّا رَأْسُ الْمَرْأَةِ فَهُوَ الرَّجُلُ. وَرَأْسُ الْمَسِيحِ هُوَ اللهُ. 4 كُلُّ رَجُلٍ يُصَلِّي أَوْ يَتَنَبَّأُ وَلَهُ عَلَى رَأْسِهِ شَيْءٌ يَشِينُ رَأْسَهُ. 5 وَأَمَّا كُلُّ امْرَأَةٍ تُصَلِّي أَوْ تَتَنَبَّأُ وَرَأْسُهَا غَيْرُ مُغَطّىً فَتَشِينُ رَأْسَهَا لأَنَّهَا وَالْمَحْلُوقَةَ شَيْءٌ وَاحِدٌ بِعَيْنِهِ. 6 إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَ تَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ. 7 فَإِنَّ الرَّجُلَ لاَ يَنْبَغِي أَنْ يُغَطِّيَ رَأْسَهُ لِكَوْنِهِ صُورَةَ اللهِ وَمَجْدَهُ. وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَهِيَ مَجْدُ الرَّجُلِ. 8 لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنَ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنَ الرَّجُلِ. 9 وَلأَنَّ الرَّجُلَ لَمْ يُخْلَقْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَجْلِ الرَّجُلِ. 10 لِهَذَا يَنْبَغِي لِلْمَرْأَةِ أَنْ يَكُونَ لَهَا سُلْطَانٌ عَلَى رَأْسِهَا مِنْ أَجْلِ الْمَلاَئِكَةِ.

و بين نصوص القرآن
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) سورة النحل
و ليس كحديث أكثر أهل النار من النساء



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 01:27 AM عدو الاسلام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
عدو الاسلام
عضو برونزي
الصورة الرمزية عدو الاسلام
 

عدو الاسلام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
مجتمعات اللحظة هي من فرضت ذلك و ليس الله لو كان هناك أنبياء في زمننا الحالي لإختيرت النساء ايضا
هذا ربما إشارة واضحة بأن الاديان ليست إلا خرافات ....
فعندما تقول ان المجتمعات فرضت اي شيء على "الإله" فهذا يعني انه ليس إله او ليس إله بقدرات مطلقة على الأقل
وإذا كان الله حقا موجود لأرسل رسالته عن طريق إمراة ولو لمرة واحدة بذالك كان سوف يعطيها شأن ورأي مثل اي رجل, لذا هذه مشكلته وليست مشكلة المجتمعات

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
هذا ما يسمى بالخداع الإعلامي
يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا (32) وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا (33) سورة الأحزاب
الله عندما كان يشرع اي شيء على النساء فكان يبدأء بنساء محمد وصولا إلى سأر النساء, ولم يختلف اي مفسر على شرح هذه الاية, كلهم فسروا على ان الاحكام تنطبق على النساء كافة وليست احكام خاصة بنساء النبي فقط

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
هل أنت متأكد ؟ الآية تخاطب مجتمع كان الزي التقليدي للنساء فيه هو الجلباب فالآية لم تأمرهن بلبس الجلباب بل بخفضه كعلامة يعرفن بها لكي لا يؤذين فالحكم المستخلص من هذه الآية أن تختار المؤمنات زي خاص حسب موضة العصر يعرفن به في المجتمعات المختلطة كبلاد المهجر
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) الأحزاب (59)

اعتقد ان كلمة "قل" واضحة وهو فعل امر من الله إلى محمد ليأمر نسائه ونساء سائر المؤمنين ان يغطين انفسهم بالجلباب
والجلباب لبس معروف بين العرب من ايام الجاهلية, وأهم ما نعرفه عنه هو انه يغطي الجسد كاملا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
من أين أتيت بهذا الكلام ؟ هل هناك ما يمنع المرأة من الإشتراط في عقد الزواج بعدم قبول التعددية ؟ تتحدث كأن الإسلام هو من جاء بالتعددية التي كانت ضرورة ملحة آنذاك لرعاية يتامى النساء الأرامل من التشرد
هل الاية تتحدث عن رأي المرأة؟؟؟ لا فالأية تخاطب الرجال وتعطيهم الحق بزواج اكثر من واحدة, وليس على الرجل ان يملك سببا لهذا اصلا, فقط لو طاب له النكاح وأي عقد مثل الذي ذكرته قبل الزواج يعد من المحرمات (برأي)
وتعدد الأزواج ليس إلى للنكاح لقول محمد (فانكحوا ما طاب لكم من النساء)
فقد لصق محمد وإلاهه الزواج بالجنس وهذا واضح في الاية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
و هل الطبيعة التي تؤمن بها لم تجعل الرجل أقوى من المرأة ما دخل القوامة في التفضيل ؟ المجمتع هو من جعل الرجل قوام على المرأة بمعنى منفقا و مسؤولا عليها الضرب لا يكون إلا في حالة النشوز و كآخر حل و ليس متى يحلو له و مع ذلك أعطى القرآن للمرأة الحق في رفضه و الإحتكام
وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا إِنْ يُرِيدَا إِصْلَاحًا يُوَفِّقِ اللَّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا (35) سورة النساء
نعم انا لا انكر ذالك, إن المجتمع جعل الرجل اقوى (لأنه هذه هي طبيعة الوضع على كل حال) ولاكن......

لماذا اعطى الله الرجل حق ضرب المرأة في اي حال كان؟؟؟ وكأنه الأنثى عبدة في يد الذكر!!!
وماذا في الحظة نشوز الرجل اين هو حق المرأة لضربه؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
في الحقيقة نقصان العقل هو التصديق بأن الأحاديث العباسية قد صدرت من عند رسول الله

الفرق بين النصوص المهينة للمرأة كمخلوق
كورونثوس 1 إصحاح 11
3 وَلَكِنْ أُرِيدُ أَنْ تَعْلَمُوا أَنَّ رَأْسَ كُلِّ رَجُلٍ هُوَ الْمَسِيحُ. وَأَمَّا رَأْسُ الْمَرْأَةِ فَهُوَ الرَّجُلُ. وَرَأْسُ الْمَسِيحِ هُوَ اللهُ. 4 كُلُّ رَجُلٍ يُصَلِّي أَوْ يَتَنَبَّأُ وَلَهُ عَلَى رَأْسِهِ شَيْءٌ يَشِينُ رَأْسَهُ. 5 وَأَمَّا كُلُّ امْرَأَةٍ تُصَلِّي أَوْ تَتَنَبَّأُ وَرَأْسُهَا غَيْرُ مُغَطّىً فَتَشِينُ رَأْسَهَا لأَنَّهَا وَالْمَحْلُوقَةَ شَيْءٌ وَاحِدٌ بِعَيْنِهِ. 6 إِذِ الْمَرْأَةُ إِنْ كَانَتْ لاَ تَتَغَطَّى فَلْيُقَصَّ شَعَرُهَا. وَإِنْ كَانَ قَبِيحاً بِالْمَرْأَةِ أَنْ تُقَصَّ أَوْ تُحْلَقَ فَلْتَتَغَطَّ. 7 فَإِنَّ الرَّجُلَ لاَ يَنْبَغِي أَنْ يُغَطِّيَ رَأْسَهُ لِكَوْنِهِ صُورَةَ اللهِ وَمَجْدَهُ. وَأَمَّا الْمَرْأَةُ فَهِيَ مَجْدُ الرَّجُلِ. 8 لأَنَّ الرَّجُلَ لَيْسَ مِنَ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنَ الرَّجُلِ. 9 وَلأَنَّ الرَّجُلَ لَمْ يُخْلَقْ مِنْ أَجْلِ الْمَرْأَةِ بَلِ الْمَرْأَةُ مِنْ أَجْلِ الرَّجُلِ. 10 لِهَذَا يَنْبَغِي لِلْمَرْأَةِ أَنْ يَكُونَ لَهَا سُلْطَانٌ عَلَى رَأْسِهَا مِنْ أَجْلِ الْمَلاَئِكَةِ.
و بين نصوص القرآن
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (97) سورة النحل
و ليس كحديث أكثر أهل النار من النساء
لا أعلم ما دخل هذه المداخلة هل تعتقد بذالك انك اهنت المسيحين او ماذا؟؟؟ لا يهم (لا أنتظر جوابا)



صديقي لدي سؤال دائما ما كان يحيرني لو كرمت وأجبته لنا اعتقد انه سوف يكون مفيدا لكل الأعضاء (او على الاقل لي)

لو سلمنا ان الإسلام هو دين الصحيح وهو الطريقة الوحيدة للخلاصة الأبدية فمن من الطوائف الإسلامية سوف تدخل الجنة في الأختبار الإلاهي (السني الشيعي او القرأني.......etc)

ايضا ما فهمته من تعليقاتك ومداخلاتك الكثيرة انك قرأني ولا تعترف بالسنة والشيعة, وما نعرفه ان نسبة القرأنين هي الأقلية, فهل من المعقول ان نصدق بأنه بالأخير هنالك نسبة قليلة من البشر سوف يدخلون الجنة من سائر البشرية؟؟؟



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 02:09 AM عدو الاسلام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
عدو الاسلام
عضو برونزي
الصورة الرمزية عدو الاسلام
 

عدو الاسلام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
ملاحظة محمد لنقص العقل لم تأت من فراغ او تعسف ، فإلى اللحظة لم يحسم الجدل في مقارنة القدرات الابداعية و المهارات العقلية بين الجنسين ولأن هذا الجدل ما يزال على قدم و ساق ابتداءاً من وزن الدماغ و عدد خلايا المخ في القشرة الى ما شاء الله من الفروقات التشريحية و الوظيفية و الهرمونية. مثلاً : الذكور اكثر ب 6،5 مرات قشرة مخية مادة رمادية من الاناث ، بينما الاناث اكثر ب 10 مرات الياف بيضاء من الذكور.
انا اعتقد ان كل ما في الامر انه محمد لم يستطع تفسير طبيعة الاختلاف بين الرجل والمرأة, ولأن المرأة كانت ضعيفة ولم تكن ذو شأن وغير متعلمة بشكل واسع في مجتمع الذي كبر فيه, فمن الطبيعي ان تظهر المرأة غبية في المجتمع بصورة عامة, ولأن محمد لم يضع كل هذا في حساباته عندها قال كلمته الحقيرة في حق المرأة (النساء ناقصات عقل)
في كل مرة تظهر نتائج مختلفة في اختبارات العلماء عند تجربة مهارات العقلية للجنسين (عمليا) غرارا عن الاختلافات في عضو الدماغ عند الرجل والمرأة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو مينا مشاهدة المشاركة
باقي الاحكام هي احكام عرف و منوطة بالبيئة الثقافية التي افرزت لنا القرآن و الاسلام ككل.
وهي بشكل او بآخر لا تقل تعسفاً عن المسيحية و اليهودية.

فأين عساها ان تكون الكتف التي يجب ان تؤكل من موضعها الصحيح ؟
انه الزمن ، ذلك الرب الذي لا يبقي ولا يذر و سوطه التغيير و الصيرورة.
الخطأ الذي على الاسلام ان يتجاوزه هو الحرفية في تطبيق النص المقدس ، و تخليد الاعراف او ما يدعوه الفقهاء المجددون بالاحكام الولائية ، و هي احكام يجب ان تلبس ثوب الزمن المعاصر و ان تلغى او تجمد حتى لو كانت من القرآن اذا ما كان في تطبيقها ما يؤدي الى موت الرسالة بحسب اجتهاد الفقيه و تزاحم المصالح.
أذا هذا يدحض المقولة الشهيرة عند المسلمين ..........
(إن الاسلام دين لكل الازمان)



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 11:21 AM إسماعيل الدريسي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
إسماعيل الدريسي
عضو برونزي
الصورة الرمزية إسماعيل الدريسي
 

إسماعيل الدريسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
ايضا ما فهمته من تعليقاتك ومداخلاتك الكثيرة انك قرأني
طيب إذا كنت تدرك ذلك لماذا تأتي و تقول ؟؟؟؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
ولم يختلف اي مفسر على شرح هذه الاية, كلهم فسروا على ان الاحكام تنطبق على النساء كافة وليست احكام خاصة بنساء النبي فقط
غريب هذا الإصرار و التعمد على إقامة الحجة على الناس بأشياء لا يؤمنون بها !

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
هذا ربما إشارة واضحة بأن الاديان ليست إلا خرافات ....
فعندما تقول ان المجتمعات فرضت اي شيء على "الإله" فهذا يعني انه ليس إله او ليس إله بقدرات مطلقة على الأقل
كم أكره أسلوب تغيير الأقوال أين ذكرت أن المجتمعات فرضت شيئا على الله تعالى ؟ الله كان يخاطب كل مجتمع حسب علمه و عاداته و درجة تقدمه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
(يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا) الأحزاب (59)
اعتقد ان كلمة "قل" واضحة وهو فعل امر من الله إلى محمد ليأمر نسائه ونساء سائر المؤمنين ان يغطين انفسهم بالجلباب
والجلباب لبس معروف بين العرب من ايام الجاهلية, وأهم ما نعرفه عنه هو انه يغطي الجسد كاملا
ها أنت قلتها بنفسك الجلباب كان لباس نساء تلك الحقبة و القرآن لم يفرضه بل طالب بخفضه لا غير ففي ماذا يلزم ذلك نساء هذا العصر ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
هل الاية تتحدث عن رأي المرأة؟؟؟
أعيد و اكرر هل هناك نص قرأني يجبر المرأة على عدم فرض شروطها في عقد الزواج ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وأي عقد مثل الذي ذكرته قبل الزواج يعد من المحرمات (برأي)
رأيك لا يعتمد لأنك أعلنت العداء للإسلام فما أطالبك به هو الدليل على ما تدعيه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وتعدد الأزواج ليس إلى للنكاح لقول محمد (فانكحوا ما طاب لكم من النساء)
فقد لصق محمد وإلاهه الزواج بالجنس وهذا واضح في الاية
ما يتضح لي هنا ليس إلصاق القرآن للجنس بالزواج بل جهل و سطحية أغلب منتقدي القرآن بأبسط مصطلحاته اللغوية
معنى النكاح في لغة القرآن هو الزواج
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (49) سورة الأحزاب
و معنى الجماع في لغة القرآن هو الإتيان
فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) سورة البقرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
لماذا اعطى الله الرجل حق ضرب المرأة في اي حال كان؟؟؟
ليس في أي حال بل في حالة النشوز فقط و كآخر خيار و أعطى للمرأة حق الرفض و الإحتكام ببساطة لأن الرجال كانوا قوامون على النساء في ذلك الزمان أما في حالة قوامة المرأة كما هو الشأن في زمننا الحالي فلم يعد هنالك داعي لهذا الحكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
لا أعلم ما دخل هذه المداخلة هل تعتقد بذالك انك اهنت المسيحين او ماذا؟؟؟ لا يهم (لا أنتظر جوابا)
بل أوضح لك الفرق بين نصوص المسيحيين و السنيين التي تنتقص من المراة كمخلوق و بين نصوص القرآن التي جاءت لترفع من قيمتها في مجتمع كانت تعتبر فيه أقل من الحيوان لكن هناك من يعتقد أن القرآن جاء بعصا سحرية ليغير الأوضاع في رمشة عين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
ايضا ما فهمته من تعليقاتك ومداخلاتك الكثيرة انك قرأني ولا تعترف بالسنة والشيعة, وما نعرفه ان نسبة القرأنين هي الأقلية, فهل من المعقول ان نصدق بأنه بالأخير هنالك نسبة قليلة من البشر سوف يدخلون الجنة من سائر البشرية؟؟؟
هذا منطق الأديان البشرية و يبقى الإيمان و الكفر بالله مسألة نسبية مرتبطة بدرجة علم الأفراد و المجتمعات فلا أعتقد أن الله سيعذب المسيحي و اليهودي و السني و الشيعي و حتى اللاديني دون أن تصله الرسالة الحقيقية
ذَٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131) سورة الأعرافنَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) سورة يوسف
فهناك فرق شاسع بين الكافر و الغافل
الكافر هو من يتعمد إنكار و طمس الحقيقة



  رد مع اقتباس
قديم 07-21-2016, 03:47 PM عدو الاسلام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
عدو الاسلام
عضو برونزي
الصورة الرمزية عدو الاسلام
 

عدو الاسلام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
كم أكره أسلوب تغيير الأقوال أين ذكرت أن المجتمعات فرضت شيئا على الله تعالى ؟ الله كان يخاطب كل مجتمع حسب علمه و عاداته و درجة تقدمه
الا يعني هذا ان المجتمع فرض شيء على الله؟؟؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
ها أنت قلتها بنفسك الجلباب كان لباس نساء تلك الحقبة و القرآن لم يفرضه بل طالب بخفضه لا غير ففي ماذا يلزم ذلك نساء هذا العصر ؟
يدهشني كيف تكذب ايات واضحة ولا تحتاج إلى التأويلات.......
التشريع واضح في قوله (قل), واصلا لماذا الله يضع هذا في كتابه عندما لا يكون حكم تشريعي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
أعيد و اكرر هل هناك نص قرأني يجبر المرأة على عدم فرض شروطها في عقد الزواج ؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
رأيك لا يعتمد لأنك أعلنت العداء للإسلام فما أطالبك به هو الدليل على ما تدعيه
وهل هناك نص قرأني يعطي المرأة حق لوضع شرط كهاذا في عقد الزواج؟؟؟

والسبب الذي اعتقد انه محرم هو لأن الله اعطى الرجل حق الزواج بأكثر من واحدة, فكيف تأتي المرأة لتأخذ هذا منه؟؟؟ اليس هذا يعني انها تخالف شريعة الله؟؟؟

في هذا المنطلق (وضع العقود قبل التشريع) سوف تحدث الكثير من الأخطاء التشريعية

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
ما يتضح لي هنا ليس إلصاق القرآن للجنس بالزواج بل جهل و سطحية أغلب منتقدي القرآن بأبسط مصطلحاته اللغوية
معنى النكاح في لغة القرآن هو الزواج
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا (49) سورة الأحزاب
و معنى الجماع في لغة القرآن هو الإتيان
فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222) سورة البقرة
انا لم اعرف هذا صراحة, ولاكن هذه مشكلة الله نصه القرأني ليس واضحا ويمكن تأويله وأحيانا الكلمات لديها معنى اخر عن المعنى الحقيقي

ابحث في اي معجم للغة العربية فأن كلمة (نكاح) يعني الجنس ولاكن في كتاب الله تعني الزواج

ولربما الله استعمل كلمة نكاح لمعنى الزواج لأن النكاح هو سبب الرئيسي للزواج في الأسلام

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
ليس في أي حال بل في حالة النشوز فقط و كآخر خيار و أعطى للمرأة حق الرفض و الإحتكام ببساطة لأن الرجال كانوا قوامون على النساء في ذلك الزمان أما في حالة قوامة المرأة كما هو الشأن في زمننا الحالي فلم يعد هنالك داعي لهذا الحكم
الله اعطى الرجل حق ضرب المرأة وهذه هي المشكلة ولا يهم السبب, عندما يكون حكم تشريعي لكل شيء فلماذا يعطي الله حق الضرب للرجل؟؟؟
وكيف الله يفعل ذالك هل المرأة شيء يمتلكه الرجل؟؟؟
واعيد وأكرر لمذا لا يكون هنالك حكم كهذا في الاسلام في حق الرجل؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
هذا منطق الأديان البشرية و يبقى الإيمان و الكفر بالله مسألة نسبية مرتبطة بدرجة علم الأفراد و المجتمعات فلا أعتقد أن الله سيعذب المسيحي و اليهودي و السني و الشيعي و حتى اللاديني دون أن تصله الرسالة الحقيقية
ذَٰلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ (131) سورة الأعرافنَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَذَا الْقُرْآنَ وَإِنْ كُنْتَ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) سورة يوسف
فهناك فرق شاسع بين الكافر و الغافل
الكافر هو من يتعمد إنكار و طمس الحقيقة
ماذا؟؟؟

وماذا سوف يحدث للذي لم يصله الدين حتى بعد موته؟؟؟

وما معنى من ارسال الرسالة اصلا؟؟؟

وحتى لو وصلت رسالته إلى شخص كافر مثلا كيف تريده ان يصدق بأنه هذا هو الإله الصحيح (خصوصا عند معرفة ان هناك الاف الألهى في العالم والله هو الأسوء بينهم)



  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 04:04 AM الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
الحق
الباحِثّين
الصورة الرمزية الحق
 

الحق is on a distinguished road
4534r

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
كم أكره أسلوب تغيير الأقوال أين ذكرت أن المجتمعات فرضت شيئا على الله تعالى ؟ الله كان يخاطب كل مجتمع حسب علمه و عاداته و درجة تقدمه
إذن فإنّه لا يخاطب كبار العقل ولا أبناء هذا العصر.
أرَحتنا أخي إسماعيل وأرحت نفسك والحمد لله



:: توقيعي ::: "Science is the great antidote to the poison of enthusiasm and superstition"
Adam Smith
  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 05:17 AM ابوخالد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
ابوخالد
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية ابوخالد
 

ابوخالد is on a distinguished road
افتراضي

ظلم الله للمرأة هو نتاج فكر محمد الصحراوي الذي يدعي انه مرسول من القوة الخفيه
ولا عدل من الاسلام الذي يصف المرأة انها ناقصة عقل وهي تدير الان اكبر الدول العالمية
وعندما يموت الرجل تجد الظلم في جعل للذكر مثل حظ الانثيين في الميراث
تلك قسمة ضيزى



  رد مع اقتباس
قديم 07-22-2016, 02:08 PM إسماعيل الدريسي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
إسماعيل الدريسي
عضو برونزي
الصورة الرمزية إسماعيل الدريسي
 

إسماعيل الدريسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
الا يعني هذا ان المجتمع فرض شيء على الله؟؟؟
لا لأن هذه سنة الله في الخلق حيث أراد من الإنسان أن يتطور تدريجيا و ليس في رمشة عين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
يدهشني كيف تكذب ايات واضحة ولا تحتاج إلى التأويلات.......
التشريع واضح في قوله (قل), واصلا لماذا الله يضع هذا في كتابه عندما لا يكون حكم تشريعي
بالفعل كأن هناك من سيصدق موضوعية تفسير عدو الإسلام للآيات ؟ الحكم العام في هذه الآيات هو لبس المؤمنات للباس خاص يعرفن به الجلباب مجرد مثال و نموذج للباس العصر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وهل هناك نص قرأني يعطي المرأة حق لوضع شرط كهاذا في عقد الزواج؟؟؟
القاعدة العامة في التحريم هو وجود نص واضح و كمثال
وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ (228) سورة البقرة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
والسبب الذي اعتقد انه محرم هو لأن الله اعطى الرجل حق الزواج بأكثر من واحدة, فكيف تأتي المرأة لتأخذ هذا منه؟؟؟ اليس هذا يعني انها تخالف شريعة الله؟؟؟
أولا التعددية ليس تشريع إسلامي بل واقع إجتماعي فرضته ظروف تلك الحقبة فلا تحاول نسبه للإسلام الذي قام فقط بوضع ضوابط للتعددية خصوصا عند الإطلاع على هذه الآيات
وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (3) سورة النساء
وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ (129) سورة النساء
فلا تحاول تصوير التعددية كشتريع إسلامي إجباري رغم دعوة القرآن للعكس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
انا لم اعرف هذا صراحة, ولاكن هذه مشكلة الله نصه القرأني ليس واضحا ويمكن تأويله وأحيانا الكلمات لديها معنى اخر عن المعنى الحقيقي
ابحث في اي معجم للغة العربية فأن كلمة (نكاح) يعني الجنس ولاكن في كتاب الله تعني الزواج
ولربما الله استعمل كلمة نكاح لمعنى الزواج لأن النكاح هو سبب الرئيسي للزواج في الأسلام
و لماذا توضحت لي هذه الحقيقة إذا ؟ مشكلتك أنت تنتقد كتابا بدون قراءته معتمدا على معاني الكلمات في قواميس من قاموا بتحريف معانيه الحقيقية
سبب ربط السلف لكلمة النكاح بالجنس هي رغبتهم في معاشرة ملك اليمين خارج إطار الزواج فقاموا بتحريف معنى الكلمة الحقيقي في القرآن

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
الله اعطى الرجل حق ضرب المرأة وهذه هي المشكلة ولا يهم السبب, عندما يكون حكم تشريعي لكل شيء فلماذا يعطي الله حق الضرب للرجل؟؟؟
وكيف الله يفعل ذالك هل المرأة شيء يمتلكه الرجل؟؟؟
واعيد وأكرر لمذا لا يكون هنالك حكم كهذا في الاسلام في حق الرجل؟
لماذا مستحيل إذا كانت المرأة قوامة و منفقة على الرجل فيحق لها ضربه في حالة النشوز
الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) سورة النساء

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وماذا سوف يحدث للذي لم يصله الدين حتى بعد موته؟؟؟
هذا من علم الغيب و ما أوتينا من العلم إلا القليل

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدو الاسلام مشاهدة المشاركة
وحتى لو وصلت رسالته إلى شخص كافر مثلا كيف تريده ان يصدق بأنه هذا هو الإله الصحيح (خصوصا عند معرفة ان هناك الاف الألهى في العالم والله هو الأسوء بينهم)
من خلال مقارنة مختلف الأديان و يبقى دين الله واضح من بين البقية



  رد مع اقتباس
قديم 07-23-2016, 02:07 AM عدو الاسلام غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
عدو الاسلام
عضو برونزي
الصورة الرمزية عدو الاسلام
 

عدو الاسلام is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إسماعيل الدريسي مشاهدة المشاركة
لا لأن هذه سنة الله في الخلق حيث أراد من الإنسان أن يتطور تدريجيا و ليس في رمشة عين


بالفعل كأن هناك من سيصدق موضوعية تفسير عدو الإسلام للآيات ؟ الحكم العام في هذه الآيات هو لبس المؤمنات للباس خاص يعرفن به الجلباب مجرد مثال و نموذج للباس العصر


القاعدة العامة في التحريم هو وجود نص واضح و كمثال
وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ ۚ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَن يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِن كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ (228) سورة البقرة



أولا التعددية ليس تشريع إسلامي بل واقع إجتماعي فرضته ظروف تلك الحقبة فلا تحاول نسبه للإسلام الذي قام فقط بوضع ضوابط للتعددية خصوصا عند الإطلاع على هذه الآيات
وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا (3) سورة النساء
وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ (129) سورة النساء
فلا تحاول تصوير التعددية كشتريع إسلامي إجباري رغم دعوة القرآن للعكس


و لماذا توضحت لي هذه الحقيقة إذا ؟ مشكلتك أنت تنتقد كتابا بدون قراءته معتمدا على معاني الكلمات في قواميس من قاموا بتحريف معانيه الحقيقية
سبب ربط السلف لكلمة النكاح بالجنس هي رغبتهم في معاشرة ملك اليمين خارج إطار الزواج فقاموا بتحريف معنى الكلمة الحقيقي في القرآن


لماذا مستحيل إذا كانت المرأة قوامة و منفقة على الرجل فيحق لها ضربه في حالة النشوز
الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34) سورة النساء


هذا من علم الغيب و ما أوتينا من العلم إلا القليل


من خلال مقارنة مختلف الأديان و يبقى دين الله واضح من بين البقية
حسنا, سوف اغير مُنحنى النقاش لأنني اعتقد انك تتهمني بشيء هو ليس خطئي بل خطء ربك وتحملني ذنب خطئه

عندما أنشأت هذا الموضوع التوضيحي عن (كيف الله ظلم المرأة), اتيت بالأدلة القرأنية لأنني اعتقد انني بذالك سوف اكون منصفا اكثر مع الاسلام فابالأخير الاسلام هو القرأن وكل النصوص الاخرى ليست حكم تشريعية (برأي) لأنه أذا كانت كذالك لوجدناها في القرأن (منطقيا)

"اتذكر في الأشهر الأخيرة لي كمسلم كنت قد كفرت بالأحاديث كلها وحتى بدأت اتقبل بفكرة ان القرأن تم تحريفه بعد موت محمد ولاكن في الايام الاخيرة لي كمسلم ايقنت بأنني اكذب على نفسي ولست إلى بشر اخر كذب عليه من الولادة, ولست إلى شخص خائف من العواقب الإلاهية لهذا لا أتركه, وأصبحت مجرد محامي للأسلام ولست حاكما على الاسلام (كما يجب) وانني مجرد متوهم (مثل حالتك الحالية بالضبط)"

غرارا عن انه هنالك نقطة أخرى التي لم تناقشني فيها وتركتها بدون جواب وهي: نقطة ان للرجل حق زواج بأربعة نساء ولاكن لا يحق للمرأة الزواج بأربعة رجال (في نفس الوقت) في الدين الاسلامي والتي اعتقد انه قمة (الظلم للمرأة)...........

فأنا ارى انك تتهمني بشيء هو ليس ذنبي او ليس خطئي............

فعندما تقول
اقتباس:
و لماذا توضحت لي هذه الحقيقة إذا ؟ مشكلتك أنت تنتقد كتابا بدون قراءته معتمدا على معاني الكلمات في قواميس من قاموا بتحريف معانيه الحقيقية
سبب ربط السلف لكلمة النكاح بالجنس هي رغبتهم في معاشرة ملك اليمين خارج إطار الزواج فقاموا بتحريف معنى الكلمة الحقيقي في القرآن
فهذا يعني انك تضع على عاتقي ذنب عدم فهم القرأن ولاكن الحقيقة هي انه ذنب ربك اتعرف لماذا؟

لأنه قال في كتابه ((إنا أنزلناه قرآنا عربياٍِ)) و((بلِسان عَرَبِي مُّبِين)) وأنا (على ما اعتقد) اتحدث اللغة العربية وأفهمه بشكل جيد, فأذا لماذا نحن (الذين نتحدث العربية ونفهما) لا نفهم كتابه وأنت (فقط) تفهمه؟؟؟!

ايضا لماذا انزل ربك كتابا كهذا.........

1_ يختلفوا في فهمه الناس (حتى المفسرون الأوأل اختلفوا فيه)

2_ فيهي كلمات غير مفهومه

3_ احكامه لا تنطبق على كل الأزمنة



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
ناقصة, الله, المرأة, المرأة؟, المسلمة, حقاااا, كيف, علم, عقل, وكيف


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقل الرجل vs عقل المرأة روكسلانة العقيدة الاسلامية ☪ 83 09-05-2019 03:59 AM
قصة المرأة في الإسلام.. بمناسبة يوم المرأة العالمي يهوذا الأسخريوطي العقيدة الاسلامية ☪ 0 03-08-2019 09:14 PM
الأسلام: المرأة ناقصة عقل ودين بينما العلم المرأة لها عقل مختلف وليس ناقص Skeptic الجدال حول الأعجاز العلمي فى القرآن 82 11-05-2017 08:10 PM
يجمع الجميع أن المرأة حتى الملحدين "ناقصة عقل" الألحاد بلااء8 حول الحِوارات الفلسفية ✎ 14 05-28-2015 01:06 PM
متى تتحرر المرأة من - يوم المرأة العالمي -؟! ...جواد البشيتي مُنْشقّ ســاحـــة السـيـاســة ▩ 0 04-05-2015 06:10 PM