شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > مقهى الإلحاد > ساحـة الاعضاء الـعامة ☄

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-04-2016, 09:54 AM إمرأة نوح غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
إمرأة نوح
عضو جديد
الصورة الرمزية إمرأة نوح
 

إمرأة نوح is on a distinguished road
افتراضي بين الايمان والالحاد (أسألة اريد لها اجوبة)

كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟

اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 01:08 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

اسمحي لي بالاجابة باختصار، هناك اسباب كثيرة لترك الدين بالنسبة لي تعارض الدين مع العلم كان السبب الرئيسي وان لم يكن الوحيد، لم تكن هناك شبهة واحدة جعلتني اترك الاسلام لكن تراكم الادلة على بشرية الاسلام هو ما جعلني اتركه، صعب جدا ان يعيش المسلم، او غيره، حياته كلها من غير ان يصطدم مع شبهة واحدة على الاقل اذكر اول شبهة اعترضتني قبل اكثر من عشر سنوات كان حول الانفجار العظيم وقضية الخلق في ستة ايام كما جاء في القران، لكن بعد ذلك استمرت الشبهات في التراكم والسبب هو شغفي بالعلوم والمعرفة بشكل عام، كلما تعلملت أكثر في العلم والفلسفة والاديان الاخرى كلما ازددت بعدا عن الدين حتى وصلت في النهاية الى ان الجمع بين العلم والدين غير ممكن.

انا اعتبر نفسي في مرحلة ما بين الالحاد واللاأدرية فانا بالتالي منفتح ولو بشكل ضعيف جدا على فكرة الاله لكن ليس نموذج الاب السماوي وملك السماء، وبالنسبة للاسلام فمفروغ منه الى حد كبير لكني مستعد لسماع الاديان الاخرى غير السماوية.

بالنسبة للصلاة فأنا اصلي كمجاملة ولا احد يعرف بشأن تركي للاسلام لا من العائلة ولا من الاصدقاء، بالرغم من تركي للاسلام من سنتين تقريبا، اصلي حركات فقط ولا اقرأ شيئا، اتظاهر بالصيام كذلك واكل واشرب عندما اكون لوحدي.



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 03:32 PM   رقم الموضوع : [3]
ساحر القرن الأخير
زائر
الصورة الرمزية ساحر القرن الأخير
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟

اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا
1-أنا خرجت تدريجيا من الايمان بالاله الابراهيمي , فكان الخروج من الاسلام نتيجة طبيعية , يعني لست من الذين خرجوا من الاسلام ثم خرجوا من الايمان بل العكس , ولم يكن ذلك بمثابة الشرارة , بل كان تدريجيا عبر تفكير ذاتي مدعوم بكتب فلسفة و تاريخ في مرحلة حرجة من الحياة كانت مليئة بخيبات الأمل التي تدعو المرء الى تأمل الذات والعالم .

2-أجل , الله شبح ما يزال يظهر بين الفينة والأخرى , لكنني أقاوم خوفي , لأنني صرت أقوى بالمعرفة .

3-فكرة الاله الآن هي للتأمل والنقد ولم لا لتبيان ما هو ايجابي وسلبي فيها , لكن ليست للعبادة.

4-أنا منفتح على الجميع , والأديان موضوع خصب بالنسبة لي , وأطلع على مختلف الأديان , البوذية والهندوسية و ديانة البدائيين في الغابات الاستوائية , خلافا للانغلاق وأحادية النظر التي كنت فيها قبل الالحاد أو اللادينية .

5-لا أصلي , وهذا يضايق أفراد عائلتي , وحتى الجمعة كنت في البداية أذهب لها لكن منذ مدة مهمة انقطعت عن ذلك , و أحاول تبرير ذلك بأسباب مرنة على أن أفصح عن معتقداتي. اذا كنت في مجموعة وطلبوا الذهاب الى الصلاة فسأقول ببساطة : " شكرا على الدعوة , اذهبوا ولا تنتظروني"

6-ولو اضطررت لذلك في ظروف معينة (كجنازة على أحد الأقرباء) , فالصلاة تكون محض حركات أقوم بها , بل انني أقلب التسبيح في السجود الى كلمات ساخرة و الى لعنات بالجملة .

أتمنى أن أكون قد أجبت عن أسئلتك ومرحبا بك معنا .



  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 03:47 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟

اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا
تحياتي للجميع،
في الحقيقة عندما كنت صبي، في الثانية عشر من عمري، وجدت بان لا احد يعلم اين السماء، لو سألت 10 اشخاص تحصل علي 10 اجابات مختلفة (كان هذا قديما).. لكن كانت والدتي وهي تعلمت في مدارس كان يدرس بها الانجليز، اتت باجابة ان السماء شيئ روحي (مثل المسيحية) ابي لم يكن مؤمن، وقال لي لو عرفت مكانها اخبرة، المدرس اخبرني بانها بعد المجموعة الشمسية وعندما ذكرت له ان بعد المجموعة الشمسية، حزام كبلر للنيازك، قال لي هذ ذهبت هناك وشاهدت ذلك؟ بعد ذلك كان لي زميل من الاخوان، وذهبنا للتلمساني وكان مرشد الاخوان في ذلك الوقت، وذكر لي انها خارج المجرة...
المهم ادركت لا احد يعرف اين السماء...
بعد ذلك في سن الرابع عشر، حاولت قراءة القرآن، وقارنت بينة وبين كتاب الفيزياء... وجدت القرآن كتاب عائم، لا معلومة بة، كلام غامض، وغير محدد، وايضا السماء به سقف، وغيرة من الخبل يشابة تماما معلومات الخادمة التي كانت في المنزل.
وعندها ادركت بان الاسلام دين ساذج...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 11-04-2016, 03:57 PM المحتوم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
المحتوم
عضو برونزي
الصورة الرمزية المحتوم
 

المحتوم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
أول شك كان و أنا عمري 16 عندما علمت بعدد مرات زواج محمد

اقتباس:
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
الخوف كلمة قوية لكن ممكن ان نقول كان لدي بعض القلق

اقتباس:
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
لا أعتقد انه كان قرار، اي اني قررت غدا أن اكون ملحدا لكن بالتدريج.

اقتباس:
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
انا عن نفسي وصلت لقناعة أن ما أنا علية هو الأقرب للحقيقية لإنه برأي لا وجود للحقيقة المطلقة...

كلما تبحرت بالدين إبتعدت عنه حاولت كل شيئ حتى إني ذهب مرتين للعمرة لأرى إذا كانت هذة الشعائر ستغير بي شيئ ...

لكني هناك وانا بالكعبة تيقنت انها كلها أوهام....

عقلي لا يتقبل أي شيئ غير علمي لا أستطيع تغير ذلك

لا يوجد لدي اي موضوع محسوم ...كل شيئ ممكن فقط احتاج الدليل.

اقتباس:
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
نعم احيانا أصلي. فلم أعلن إلحادي. مع أن كل المقربين مني يعتقدون أني ملحد. و انا لم أنفي او أكد ذلك

اقتباس:
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟
أشفق على المتدينين. و لا ألوم الناس لتمسكهم بدينهم، الكثير لا يستطيع إستيعاب غير ذلك.



:: توقيعي :::
العلم و تأثيرة علي الدين

15٪ من سكان الولايات المتحدة الأمريكية لادينيين
40٪ من خريجي الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية لادينيين
60٪ من علماء الولايات المتحدة الأمريكية لادينيين
93٪ من نخبة علماء الولايات المتحدة الأمريكية لادينيين (الأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم)
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 12:46 AM حكمت غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
حكمت
الباحِثّين
الصورة الرمزية حكمت
 

حكمت is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟

اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا
تحياتي
حقيقة في طفولتي واول بلوغي كنت شديد التدين لا افارق المسجد، وسأجيبك عن أسئلتك:

السؤال الأول:
هناك عدة أمور كنت أرى فيها تناقضا، مثل الصلاة مثلا، لماذا يحتاج هذا الاله ان نصلي له، ما العبرة وما الغاية ان كان هو ليس بحاجة صلاتنا وعبادتنا، فلماذا يريد منا ذلك
اضافة لعدة تناقضات، فمثلا لم افهم سبب عدة المرأة عند وفاة زوجها، ولماذا لا تطبق على الرجل، لماذا يحق للرجل الزواج من أربعة، حقوق النساء المهضومة، تاريخ الاسلام العنيف الدموي....الخ
.
السؤال الثاني
سأكون صريحا معك، فتمر علي لحظات اعود واراجع فيها معتقداتي، هل هناك إله بالوصف الاسلامي، هل كنت مخطئا بتركي الدين؟؟ ولكن بعد تدقيق بسيط أزداد يقينا بأني فعلت الصواب.
.
السؤال الثالث
حقيقة انا لست ملحدا، انما انسان لاديني ولكن اميل للإلحاد، ابحث عن السبب الذي جعل المادة والطاقة تتحول الى الشكل الحالي (الأرض ونحن والكائنات الحية) لكن لست ابحث عن إله بالمعنى الديني، ابحث عن شيء يشبه القانون يفسر وجودنا هنا.
.
السؤال الرابع
أنا أستمع لكل الناس، أيا كان دينهم، مايهمني هو الاحترام المتبادل، ولا مشكلة عندي في مناقشة معتقداتي، والاستماع الى الآخر وإن رأيت بضع أمور صحيحة منطقية، لا مانع عندي من القيام بها، ليس لأنها دينية، بل لأنها تطابق العقل والمنطق.
.
السؤال الخامس
انا لا اصلي حاليا، ومن حولي ينتقدونني ولكن لا أهتم، فأنا معروف بأني عصبي وعنيد ولا أحد يستطيع اجباري على فعل شيء
ولكني اصوم مع اهلي تضامنا لا ايمانا، حقيقة احب اجواء شهر رمضان، ولكن ان قررت ألا أصوم، لا أحد يستطيع منعي، وأود أن أنوه بأن البعض ممن حولي يعرفون بأني لاديني، وهناك البعض في طريقهم للتحول إلى اللادينية بسببي
.
السؤال السادس
افكر بكل شيء ان حدث وصليت، وقد أصلي احتراما لمشاعر غيري، كمثال ان مات احد من ذوي اصدقائي، فأذهب للمسجد وأصلي الجنازة، وأطبق التعاليم الاسلامية بالحرف، فأتطهر وأتوضأ وأصلي حسب الأصول وأردد الآيات وأقرأ القرآن، كما أن لي بعض التجارب في الكنائس فقد حضرت قداديس ومراسم عقد القران....
.
.
تحياتي لك أختي العزيزة واهلا وسهلا بك بيننا



:: توقيعي ::: طربت آهاً....فكنتِ المجد في طربي...
شآم ما المجد؟...أنت المجد لم يغبِ...
.
بغداد...والشعراء والصور
ذهب الزمان وضوعه العطر
يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس
يغسل وجهك القمر...
****
أنا ضد الدين وتسلطه فقط، ولكني أحب كل المؤمنين المتنورين المجددين الرافضين لكل الهمجية والعبث، أحب كل من لا يكرهني بسبب أفكاري
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 02:17 AM الحق غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
الحق
الباحِثّين
الصورة الرمزية الحق
 

الحق is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني
بخيرٍ أختنا، شكرًا

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
البحث والتّفكّر في الدّين والرّغبة في اكتشاف أسراره العسيرة كانت سبب اكتشافي لكذب محمّدٍ وشدّة سفالته، وسخافة القرآن وكثرة أخطائه وتناقضاته. الأمر كان هكذا : الإسلام كذبة وبالتّالي فتركه هو الصّواب. وبعد ذلك اكتشفت المزيد من قذارات الله في القرآن وخالِقه محمّد.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
لم يكن هناك خياران أبدًا، بل كان هناك شكّ في مصداقيّة مراجعي. ولكن بعد التّأكّد من كلّ تفصيلٍ اعترضني زال ذلك الشّكّ وبالتّالي أصبح ترك الدّين طبيعيًّا.
ليس هناك خياران إلّا لمن له استعداد لرمي عقله في سلّة المهملات.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
لم أقرّر الإلحاد ولكن كان ذلك نتيجة طبيعيّة للاطّلاع على الدّين.
لا أبحث عن الخرافات.
وإن كان هناك شيء "غيبيّ" فالكلمة تشرح نفسها! من له ذرّة احترام للمنطق لا يراوده ذلك.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
أصحاب الجهل والخرافة؟ طبعًا لا. ولكن الكلمة للعلم، فإن قال العلم كلمته أنظر في الأمر، أمّا غير هذا فهراء لا يستحقّ إضاعة الوقت الثّمين.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
انتهت صلاتي نهائيًّا وإلى الأبد إلّا صلاة الجنازة إذا لم أتمكّن من الهروب، وأتجرّع فيها مرّ الملل وكأنّها أزليّة!
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟
ملل وقلق ونفور : النّفاق ليس من عاداتي ولذلك أتعذّب حين أكون مضطرّا على ممارسته.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا
لماذا ترينها مهمّة؟



:: توقيعي ::: "Science is the great antidote to the poison of enthusiasm and superstition"
Adam Smith
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 10:08 AM Yahnnic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
Yahnnic
عضو نشيط
الصورة الرمزية Yahnnic
 

Yahnnic is on a distinguished road
افتراضي

حياتي من الاسلام الي الإلحاد مرت بمراحل
مرحلة ترك الواجب الديني (العبادات كالصلاة...) و أبرر ذلك لنفسي بأن الله يتصف بالكمال فلا يحتاج لصلاتي و قيامي
مرحلة الشكوك في هيكلية الأسلام نفسه
مرحلة التحرر من عبودية الله



:: توقيعي ::: ((مضاد الجهل)
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 12:58 PM تهارقا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
تهارقا
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية تهارقا
 

تهارقا is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين

1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
ليس هناك من شيئ محدد تماما لكن خلال أعوام ظلت الأفكار تتوارد وكنت متديناً جداً فكانت تلك الأفكار تؤلم ضميري جداً

2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟

كثيرا وما زلت أخشي ان تكون فاتت علي بعض الأشياء التي تكشف لي حقيقة ما انا عليه حق ام باطل دين او الالحاد

3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟ أجل لكن أصبحت متشككا واضع كل فكرة في أنبوب اختبار

4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟

لا اكره المتدينين لكني اكره الغباوة بحق تثير غضبي ، وعدد غير قليل من المتدينين لا يتورعون عن ممارسة الغباوة بكل أريحية ليس لأنهم يفتقدون الذكاء لكن لأنهم اختارو تجنب استخدام عقولهم
لذلك أصبحت اقل رغبة في استماع ما يقولون لكني. (مع الحق أينما كان أدور حيث يدور)


5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا

لا، لا اصلي حين تعاتبني الوالدة ارضيها بعض الوقت ثم اترك الصلاة مجدداً


6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟

أقول في نفسي ( ان هؤلاء متبر ما هم فيه وباطل ما كأنو يعملون)

اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا
اتمني أكون أفدتك



:: توقيعي ::: وأسبق رفاقك للقيود فإنني ... أمنت أن لا حر غير مقيدي

لا أكره المؤمنين ..... فقط لا أومن بما يؤمنون
  رد مع اقتباس
قديم 11-05-2016, 04:40 PM   رقم الموضوع : [10]
فيصل
زائر
الصورة الرمزية فيصل
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إمرأة نوح مشاهدة المشاركة
كيفكم اخواني

انا عندي سؤال اتمنى الجميع يرد عليه وطبعا الملحدين
أهلاً و مرحباً الزميلة إمرأة نوح

اقتباس:
1- كيف كانت نقطة التحول وسببها الأساسي أو دعنا نقول أو شرارة او شبهة جعلتك تبحث سواء كنت مسلم او مسيحي او يهودي؟
بفضل الصدفة ألتقيت بسؤال جريء ومن ثم فكر الالحاد

اقتباس:
2- هل مررت بلحظات تشعر فيها بالخوف وانت ترى امامك اختيارين - ديانتك ومعتقدك او - الالحاد واللادينية و و الخ؟
عن نفسي كنت أبحث عن الشيء الفريد لبناء قناعتي وثقافتي مع البيئة والمجتمع ، واما الشعور بالخوف فهو كان مجرد حاجز يحجب بين العمران و النقد

اقتباس:
3- عندما قررت الالحاد واخترت هل ما زلت تبحث عن شي غيبي او تراودك فكرة الاله؟
عن نفسي انا باحث عن الواقع لا يهمني المعتقدات والافكار بقدر ما يهمني الحقائق

اقتباس:
4- هل تجد ان هناك مساحة في عقلك لازالت مستعدة للاستماع لأصحاب الديانات ام ان الموضوع محسوم ولا رجوع؟
أنا أستمع وأجلس وأحضر لإصحاب الديانات والآراء والافكار الحرة بقدر الوقت المتوفر لي - كما أشير أن ذهنية الملحد متفتح ومتسع أكثر من ذهنية المسلم الضيق هذا هو الفرق بين من يحسم ويراجع وبين من يحسم ولا يرجع ,,

اقتباس:
5- اذا كنت مسلم او مسيحي والحدت ولا احد يعلم بالحادك هل لازلت تصلي او تصوم اذا اضطررت لذلك كأن تكون في مجموعة ناس يقولون هيا نذهب للصلاة مثلا
لم أكره صومعتي بزمن الايمان ولم أنكره بعد الالحاد الصومعة جميلة تبدو لي ولم أفارقها


ولا أنكر أن أمور كثيره مزعجة تحدث معنا بسبب المتشدقين بدينهم حتى يصل بهم الأمر التجاوز على الامام وهذا الجماعه تسمى بالمطاوعة ويكفرون كل عشيره يرونها حتى ينتفو لحية الامام وكم أمام هجر المساجد بسبب المتشدقين فهؤلاء المتشدقون بالدين سبب أفعالهم من الكتاب والسنة وحتى الامام لا يفعل مثل فعلتهم الشنيعة والقرف بالمسواك غير الاصوات و النفث الكريه ودفعهم للمصلين وإزعاجهم

هذا السبب أمور وغيره من سلوكيات مقرفة تجعلك تترك المسجد وتغير الجماعة


لم أكره بحياتي ممارسة تلك الطقوس لا صلاة ولا صوم فهي عادة من عادات المجتمع وفي نفس الوقت هي بالنسبة لي نزوة و فصحة مثل المسحيين الصلاة الروحية تعتبر لهم فصحة ,, أنا أصلى و أصوم كعادتي ولم يتغير منها أي شيء - لكن الفرق الوحيد الذي بدأت أشعر به أنني حينما أصلي و أصوم وأنا على هذا الحال ( اي بعد معرفتي لفكر الالحاد) لم أعد أشعر بوجود وسوسة ولا صداع الرأس ولا تكرار الوضوء ولا عقدة من العقد التي يصيب بها المسلم عادةً وخاصة المتدين او الحريص جملةً - ومن فضائل الالحاد أنه زادني خشوع في صلاتي ولم أعد أنسى كم ركعة صليت ولم أعد أسهى في صلاتي بعكس ما كنت به وأنا مسلم حينما كنت اصلي فقد كانت الهواجس لا تفارقني تأتي لي و لكل مصلي - وهذا بفضل الالحاد - هذا الذي تعجبت منه في حين كنت حريص بديني فكانت الهواجس والوساوس لا تفارقني ومشاغل الحياة لا تفارق عقلي في صلاتي أما اليوم وأنا أصلي وبزي الالحاد أشعر براحة في صلاتي وصيامي لم أجدها أبداً في الايمان ولا في الاسلام

حتى اليوم وانا أصلي أرى الكثير من المصلين وحتى الملتحي وغيره والمرأه مالتدينه ينسى وتنسى الركعات و يتأذى من الوساوس ويعيد ركعة سبب النسيان وهذا ما كان يحدث لي والآن بفضل الالحاد أنا أشعر بالسكينة ووقار وراحة البال في صلاتي وخشوعي

حتى أصحبت أصحى قبل الفجر يااااه حينما كنت مؤمن الذي هو أعلى من الاسلام درجات كنت أدعي وأصلي لإصحى الفجر وغالبيةً أصحى متأخر بعد شروق الشمس وظهور قرن الشيطان ووصول الصلاة متأخر - وأما بعد معرفتي بالالحاد أصبحت أصحوا مبكراً وأحضر قبل الجماعة ومن أول الصفوف أيضاً قبل الوقت وهذا ما حدث معي تعرف عقلي الباطن للالحاد وهذا من ميزات الالحاد -- حقيقةً في زمن الايمان و الاسلام كنت أدعي وأصلي الوتر حتى يستجيب لي لإصحى فقط صلاة الفجرة في وقتها غالباً لا أصحى والنفسية مثقلة بالنوم رغم عني - لكن بعد الالحاد أصبحت نشيط ويقظ قبل الوقت وقبل الاذان وأحضر أول الصفوف وهذه من بركات الالحاد


اقتباس:
6- ماهي الافكار التي تراودك في حال قمت للصلاة معهم ؟
حالياً صافي وأخشع في صلاتي عكس ما كنت به في زمن الايمان والاسلام
من العقد الوساوس القهرية بل حتى الوضوء لا تراودني الافكار

بالمناسبة الجماعة التي ترافقني على الصلاة أقول لهم أنا أفضل الاماكن النظيفة و الوسيعة كالجامع بسبب القرف و رائحة الجوارب

اقتباس:
اتمنى من الجميع الاجابة واتمنى اسالتي ما تكون ثقيله
ربما البعض يراها اساله عادية ولكن تهمني انا

عن نفسي ,,

لم أجد الإسلام الحقيقي كل ما نراه
طبعاً لن نجد الاسلام الحقيقي طالما تعددت بها الطوائف والمذاهب وكل طائفة هي التي تمثل الاسلام

حتى المسلم سيظل حائر بدينه حينما يجالس أصحاب العمامة وليس الشماغ اوالغترة
حتى الكثير قالوا أن الرسول صاحب العمامة وليس الشماغ ولا العقال فالترجيح هو العمامة فلم يتبعو سنته
وهذا ما كان يزعج المطاوعة واهل السنة لإن محمد كان صاحب عمامة !


أقول أصنع ماشئت لكن لا تؤذي ولا تجبر بها الآخرين هذا الأفضل والأنسب


تحياتي لك وللجميع



التعديل الأخير تم بواسطة فيصل ; 11-05-2016 الساعة 05:03 PM.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أما, مسلمة, الايمان, اجوبة, اريد, بين, والالحاد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علوم الامراض التناسلية -اسئلة و اجوبة بين اطباء و مرضى -لغة عربية -انصحك بالقراءة باحث_علمى العلوم و الاختراعات و الاكتشافات العلمية 0 05-06-2019 06:38 PM
انا بين الايمان والالحاد Ragdagmel ساحة الاعضاء الجدد Ω 16 08-31-2018 08:57 PM
أنا ملحد وأريد أن أتزوج مسلمة.... ما الحل؟ Killua ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 14 02-14-2018 11:17 PM
اريد ان نجتمع هنا و نترجم للانجليزية من الاسلام له علاقة باحداث فرنسا اليوم المنهج التجريبي العلمي العقيدة الاسلامية ☪ 9 01-09-2015 10:57 PM