شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 11-22-2019, 10:11 PM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
اهم خلاف بين القصه القرانيه و النورانيه
اولا أن القصه النورانيه تزعم أن الله حرم علي ادم معرفه الخير و الشر !
بينما القصه القرانيه تؤكد أن الله خلقه ليعرف
ثانيا لم يقل القران أن آدم علي صوره الله (يشبهنا)
لكن قال انه خليفه الله
و هي خلافه اسماءيه و لا تعني أن الإنسان يشبه الذات المقدسه
المقصود خلافة الملائكة وليس خلافة الله والدليل مقارنة صلاحهم بفساد خليفتهم كردة فعل على هذا الإختيار الذي بدا لهم غريبا وغير مبرر في بادئ الأمر
وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ (30) سورة البقرة
وللمعلومة قصة آدم لا تشمل جميع ملائكة الخليقة بل فقط ملائكة الجان التي كانت مكلفة بتسيير الأرض قبل أن يستخلفها الإنسان كما يتجلى بوضوح في سورة الحجر
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27) وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) سورة الحجر
وهو يفسر اللغز الكبير الذي احتار فيه المفسرون الأوائل هل إبليس ملك أم جان ؟ ببساطة هو من الإثنين
جان كمخلوق
وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ (27) سورة الحجر
قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (12) سورة الأَعراف
وملك كصفة
والله تعالى أعلم



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 12:25 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اخي الكريم
لن أخوض جدل هنا و انا معجب بموضوعاتك لكن أنبه الي ن القران منظومه بيانات معقده و هو سر إعجازه و التعامل معه يجب أن يكون بحذر و مسؤوليه لان المطلوب معرفه مراد الله من النص فعندما أجزم أن مراده كذا فالخطا هنا خطير
اهم أمر الا نصعد الظنيات الي يقين مع العنايه بغموم الدلاله
و دمتم سالمين



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 12:33 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

هنا بحث للمرحوم عالم النيلي حول قصه الخلق
http://alfeker.net/library.php?id=4224
الواقع أنه كان مبدعا في التعامل مع المنظومه القرانيه و استنطاق الآيات لكن وقع في مشكله تصعيد بعض الظنيات الي يقين



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 10:40 AM ملة إبراهيم غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
ملة إبراهيم
عضو برونزي
الصورة الرمزية ملة إبراهيم
 

ملة إبراهيم is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
لكن أنبه الي أن القران منظومه بيانات معقده و هو سر إعجازه
و دمتم سالمين
أوافقك الرأي أخي الفاضل بخصوص أهمية تأني الحذر وعدم التسرع في إصدار الأحكام من خلال العودة لجميع السياقات والنصوص المتعلقة بالموضوع
لكن لا أوافق على وصف القرآن بالبيانات المعقدة
فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (58) سورة الدخان
وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ (17) سورة القمر
وأرى أن مشكلتنا لغوية في المقام الأول بسبب تخلينا عن لغة القرآن الحقيقية المفتاح الأساسي لفهم نصوصه وتبديلها بلغة من قاموا بتحريف معانيها وهو ما ولد هذا الكم الهائل من الإختلافات...والتعامل مع النص الديني كرسالة إلهية مبهمة هو ما يولد التفاسير الباطنية والرمزية التي لا تمت بصلة لواقع النصوص والمنافية لمبدأ العدل الإلهي الذي يستلزم أن يكون الخطاب الإلهي واضح ومبسط للعامة
وَكَذَلِكَ أَنْزَلْنَاهُ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ (16) سورة الحج
كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29) سورة ص
حتى لا يكن هناك مجال لسوء فهم المراد من كلام الله ويترك الأمر لسلطة وواسطة المفسرين الغير معصومين
رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ (165) سورة النساء
دمت بود



  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2019, 01:46 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
المنار
موقوف
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

(يسرنا القرآن للذكر )في سياق القصص:أي سهّلنا القرآن للاتّعاظ بقصصه حيث تجمع كلّ حكمة كافية لهداية الناس، فهل من متذكّر ومعتبر يعتبر بها

فلا ينفي هذا أن القرآن منظومه بيانات كما سبق
فانت هنا تتبعت لفظ يسر ؛ و كذلك نتتبع لفظ استخلف لنصل الي المعني و هذا المنهج الذي يبين المعاني و يثبت أنه كتاب الله التدويني المحكم
و يقول تعالي (اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ ) ولا يسمى الشئ مثاني إلا إذا كانت له مطاوي ومحاني ومعاطف ومنعَرَجات .

تقول : ثنى الشيء ثَنْياً : أي ردَّ بعضه على بعض وقد تثنى وانثنى . وأثناؤه ومثانيه : قواه وطاقاته وأثناء واحدها ثني ومثناة ومثناة عن ثعلب .
ومثاني الوادي ومحانيه : معاطفه . والثِّني : واحد أثناء الشيء أي تضاعيفه تقول : أنفذت كذا ثِنْيَ كتابي أي في طيه .

وثِنْي الناقة ولدها وكذلك المرأة . أقول سمي ولد الناقة او ولد المرأة ثني ، لانه كان في أحنائهما وطياتهما .وفي ضوء ذلك يتضح ان وصف الكتاب بالمثاني معناه ان آياته لها ارتباط بعضها ببعض .
بواسطة ألفاظ الآية أو مترادفاتها غالبا وأحيانا بواسطة عبارة أو جملة منها .
مع ملاحظه ان هناك طبقات من المعاني (لا تنقضي عجائبه) كما أن في القران ضرب امثال
و كما قلت اللغه مهمه ولا بد من العنايه بعلوم الدلاله

مع التحيه



  رد مع اقتباس
قديم 11-24-2019, 06:19 PM مسلم موحد غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
مسلم موحد
عضو برونزي
الصورة الرمزية مسلم موحد
 

مسلم موحد will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملة إبراهيم مشاهدة المشاركة
هل رأيت إسم آدم في الآية ؟
أجب عن سؤالي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أين, المقدس, الخالص, الجزء, الكتاب, القرآن, اقتبس, بين, والكتاب, قصة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع