شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 07-09-2018, 03:55 PM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي التحريف القرآني في قصص النبي موسى

النبي موسى ، أحد الشخصيات المحورية التي تحدث القران عنها في سور كثيرة مثل ( القصص، طه ، الشعراء، الأعراف، البقـرة، يونس ، النساء ، المؤمنون ، الذاريات ، هود ، النمل ، النازعات ) ، و تكرر لفظ " موسى " 136 مرة ، و بذلك يكون أكثر شخصية تكرر لفظ اسمها في القران ، لم يكن هذا التكرار الكبير عبثا ، فالمصادر اليهودية _ القانونية و المنحولة_ تشكل الخزان الرئيسي الرافد للاسلام و القران ، و لا شك أن التوراة أحد المصادر الرئيسية للقران ، في هذا الموضوع ، نشير إلى مواطن الاختلاف بين قصص النبي موسى التي أوردها القران و بين تلك التي جاءت به التوراة .

1- موسى ... الطفل الرضيع

" وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ ۖ لَا تَقْتُلُوهُ عَسَىٰ أَن يَنفَعَنَا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ " القصص/9
لا ذكر لزوجة فرعون في القصة التوراتية ، وإنما ذكرت ابنته " فَنَزَلَتِ ابْنَةُ فِرْعَوْنَ إِلَى النَّهْرِ لِتَغْتَسِلَ، وَكَانَتْ جَوَارِيهَا مَاشِيَاتٍ عَلَى جَانِبِ النَّهْرِ. فَرَأَتِ السَّفَطَ بَيْنَ الْحَلْفَاءِ، فَأَرْسَلَتْ أَمَتَهَا وَأَخَذَتْهُ وَلَمَّا فَتَحَتْهُ رَأَتِ الْوَلَدَ، وَإِذَا هُوَ صَبِيٌّ يَبْكِي. فَرَقَّتْ لَهُ وَقَالَتْ: هذَا مِنْ أَوْلاَدِ الْعِبْرَانِيِّين " خروج 2 : 5-6

2- موسى يقتل المصري

" فَاسْتَغَاثَهُ الَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى الَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ " القصص/15
يظهر من هذه الآية أن موسى لم يقصد قتل المصري ، أما في التوراة فقد تعمد موسى قتله
" وَحَدَثَ فِي تِلْكَ الأَيَّامِ لَمَّا كَبِرَ مُوسَى أَنَّهُ خَرَجَ إِلَى إِخْوَتِهِ لِيَنْظُرَ فِي أَثْقَالِهِمْ، فَرَأَى رَجُلاً مِصْرِيًّا يَضْرِبُ رَجُلاً عِبْرَانِيًّا مِنْ إِخْوَتِهِ فَالْتَفَتَ إِلَى هُنَا وَهُنَاكَ وَرَأَى أَنْ لَيْسَ أَحَدٌ، فَقَتَلَ الْمِصْرِيَّ وَطَمَرَهُ فِي الرَّمْلِ " خروج2 : 11-12

حدثت خصومة أخرى اختلف فيها القرآن عن التوراة
" فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ فَإِذَا الَّذِي اسْتَنصَرَهُ بِالْأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ ۚ قَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ ، فَلَمَّا أَنْ أَرَادَ أَن يَبْطِشَ بِالَّذِي هُوَ عَدُوٌّ لَّهُمَا قَالَ يَا مُوسَىٰ أَتُرِيدُ أَن تَقْتُلَنِي كَمَا قَتَلْتَ نَفْسًا بِالْأَمْسِ ۖ إِن تُرِيدُ إِلَّا أَن تَكُونَ جَبَّارًا فِي الْأَرْضِ وَمَا تُرِيدُ أَن تَكُونَ مِنَ الْمُصْلِحِينَ " القصص 18-19
يظهر في هذه الآية أن موسى أراد أن ينتصر لنفس العبراني مرة أخرى ضد مصري آخر ، وهذا يخالف التوراة التي أشارت إلى أن الخصومة الثانية كانت بين عبرانيين " ثُمَّ خَرَجَ (موسى) فِي الْيَوْمِ الثَّانِي وَإِذَا رَجُلاَنِ عِبْرَانِيَّانِ يَتَخَاصَمَانِ، فَقَالَ لِلْمُذْنِبِ: لِمَاذَا تَضْرِبُ صَاحِبَكَ ؟ فَقَالَ: مَنْ جَعَلَكَ رَئِيسًا وَقَاضِيًا عَلَيْنَا؟ أَمُفْتَكِرٌ أَنْتَ بِقَتْلِي كَمَا قَتَلْتَ الْمِصْرِيَّ؟. فَخَافَ مُوسَى وَقَالَ: حَقًّا قَدْ عُرِفَ الأَمْرُ " خروج 2 : 13-14

3- موسى يهرب من مصر ... الخلط بين موسى و يعقوب

" وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ ، فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ ، فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ، قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يَا أَبَتِ اسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الأَمِينُ ، قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ " القصص 23-27

هذه القصة تخلط بين قصتين مختلفتين في الزمان و في المكان ، الأولى في سفر الخروج بين موسى و يثرون ( رعوئيل ) كاهن مدين " وَكَانَ لِكَاهِنِ مِدْيَانَ سَبْعُ بَنَاتٍ، فَأَتَيْنَ وَاسْتَقَيْنَ وَمَلأْنَ الأَجْرَانَ لِيَسْقِينَ غَنَمَ أَبِيهِنَّ، فَأَتَى الرُّعَاةُ وَطَرَدُوهُنَّ. فَنَهَضَ مُوسَى وَأَنْجَدَهُنَّ وَسَقَى غَنَمَهُنَّ ، فَلَمَّا أَتَيْنَ إِلَى رَعُوئِيلَ أَبِيهِنَّ قَالَ: مَا بَالُكُنَّ أَسْرَعْتُنَّ فِي الْمَجِيءِ الْيَوْمَ؟ ، فَقُلْنَ: رَجُلٌ مِصْرِيٌّ أَنْقَذَنَا مِنْ أَيْدِي الرُّعَاةِ، وَإِنَّهُ اسْتَقَى لَنَا أَيْضًا وَسَقَى الْغَنَمَ ، فَقَالَ لِبَنَاتِهِ: وَأَيْنَ هُوَ؟ لِمَاذَا تَرَكْتُنَّ الرَّجُلَ؟ ادْعُونَهُ لِيَأْكُلَ طَعَامًا ، فَارْتَضَى مُوسَى أَنْ يَسْكُنَ مَعَ الرَّجُلِ، فَأَعْطَى مُوسَى صَفُّورَةَ ابْنَتَهُ ، فَوَلَدَتِ ابْنًا فَدَعَا اسْمَهُ "جَرْشُومَ"، لأَنَّهُ قَالَ: كُنْتُ نَزِيلاً فِي أَرْضٍ غَرِيبَةٍ." خروج 2 : 15-22
لا وجود في هذه الرواية على استئجار يثرون لموسى مقابل أن يزوجه إحدى بناته ، كما أن عدد بنات حمو موسى هو سبع بنات حسب التوراة ، و ليس اثنتين كما في القران ، أحداث هذه القصة جرت في مدين وهو ما اتفق عليه القران والتوراة .

القران خلط القصة السابقة مع قصة يعقوب و خاله لابان ، جاء في سفر التكوين 29 : 1-3 " ثُمَّ رَفَعَ يَعْقُوبُ رِجْلَيْهِ وَذَهَبَ إِلَى أَرْضِ بَنِي الْمَشْرِقِ. وَنَظَرَ وَإِذَا فِي الْحَقْلِ بِئْرٌ وَهُنَاكَ ثَلاَثَةُ قُطْعَانِ غَنَمٍ رَابِضَةٌ عِنْدَهَا، لأَنَّهُمْ كَانُوا مِنْ تِلْكَ الْبِئْرِ يَسْقُونَ الْقُطْعَانَ، وَالْحَجَرُ عَلَى فَمِ الْبِئْرِ كَانَ كَبِيرًا ، فَكَانَ يَجْتَمِعُ إِلَى هُنَاكَ جَمِيعُ الْقُطْعَانِ فَيُدَحْرِجُونَ الْحَجَرَ عَنْ فَمِ الْبِئْرِ وَيَسْقُونَ الْغَنَمَ، ثُمَّ يَرُدُّونَ الْحَجَرَ عَلَى فَمِ الْبِئْرِ إِلَى مَكَانِهِ "
وفي نفس السفر و الإصحاح : 15-30 " وَأَحَبَّ يَعْقُوبُ رَاحِيلَ، فَقَالَ: «أَخْدِمُكَ سَبْعَ سِنِينٍ بِرَاحِيلَ ابْنَتِكَ الصُّغْرَى ، فَقَالَ لاَبَانُ: أَنْ أُعْطِيَكَ إِيَّاهَا أَحْسَنُ مِنْ أَنْ أُعْطِيَهَا لِرَجُل آخَرَ. أَقِمْ عِنْدِي ، فَخَدَمَ يَعْقُوبُ بِرَاحِيلَ سَبْعَ سِنِينٍ، وَكَانَتْ فِي عَيْنَيْهِ كَأَيَّامٍ قَلِيلَةٍ بِسَبَبِ مَحَبَّتِهِ لَهَا ، ثُمَّ قَالَ يَعْقُوبُ لِلاَبَانَ: أَعْطِنِي امْرَأَتِي لأَنَّ أَيَّامِي قَدْ كَمُلَتْ، فَأَدْخُلَ عَلَيْهَا ، فَجَمَعَ لاَبَانُ جَمِيعَ أَهْلِ الْمَكَانِ وَصَنَعَ وَلِيمَةً ، وَكَانَ فِي الْمَسَاءِ أَنَّهُ أَخَذَ لَيْئَةَ ابْنَتَهُ وَأَتَى بِهَا إِلَيْهِ، فَدَخَلَ عَلَيْهَا وَأَعْطَى لاَبَانُ زِلْفَةَ جَارِيَتَهُ لِلَيْئَةَ ابْنَتِهِ جَارِيَةً ، وَفِي الصَّبَاحِ إِذَا هِيَ لَيْئَةُ، فَقَالَ لِلاَبَانَ: مَا هذَا الَّذِي صَنَعْتَ بِي؟ أَلَيْسَ بِرَاحِيلَ خَدَمْتُ عِنْدَكَ؟ فَلِمَاذَا خَدَعْتَنِي؟ فَقَالَ لاَبَانُ: لاَ يُفْعَلُ هكَذَا فِي مَكَانِنَا أَنْ تُعْطَى الصَّغِيرَةُ قَبْلَ الْبِكْرِ، أَكْمِلْ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَنُعْطِيَكَ تِلْكَ أَيْضًا، بِالْخِدْمَةِ الَّتِي تَخْدِمُنِي أَيْضًا سَبْعَ سِنِينٍ أُخَرَ ، فَفَعَلَ يَعْقُوبُ هكَذَا. فَأَكْمَلَ أُسْبُوعَ هذِهِ، فَأَعْطَاهُ رَاحِيلَ ابْنَتَهُ زَوْجَةً لَهُ ، وَأَعْطَى لاَبَانُ رَاحِيلَ ابْنَتَهُ بِلْهَةَ جَارِيَتَهُ جَارِيَةً لَهَا ، فَدَخَلَ عَلَى رَاحِيلَ أَيْضًا، وَأَحَبَّ أَيْضًا رَاحِيلَ أَكْثَرَ مِنْ لَيْئَةَ. وَعَادَ فَخَدَمَ عِنْدَهُ سَبْعَ سِنِينٍ أُخَرَ "

وكان مجموع خدمة يعقوب لخاله لابان عشرين سنة ، يخاطب يعقول لابان قائلا " اَلآنَ لِي عِشْرُونَ سَنَةً فِي بَيْتِكَ. خَدَمْتُكَ أَرْبَعَ عَشَرَةَ سَنَةً بَابْنَتَيْكَ، وَسِتَّ سِنِينٍ بِغَنَمِكَ. وَقَدْ غَيَّرْتَ أُجْرَتِي عَشَرَ مَرَّاتٍ " سفر التكوين 31 : 41
كما نلاحظ فإن القصة الثانية حدثت بين يعقوب ولابان في منطقة حاران كما يشير سفر التكوين 29 : 4-6 " فقال لهم يعقوب: «يا إخوتي، من أين أنتم؟» فقالوا: نحن من حاران ، فقال لهم: هل تعرفون لابان ابن ناحور؟ فقالوا: نعرفه ، فقال لهم: هل له سلامة؟ فقالوا: له سلامة. وهوذا راحيل ابنته آتية مع الغنم "
و من خلال خروج 6 : 20 ، و تكوين 29 : 34 ، و تكوين 46 : 11، يتبين أن موسى هو ابن عمرام بن قهات بن لاوي بن يعقوب ، وبذلك يظهر بُعد الفترة الزمنية بين موسى و يعقوب .

4- الرب يكلم موسى

" إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ ۖ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى " طه/12
" فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " القصص/30
في التوراة لم يتحدث الرب إلى موسى في واد ، بل حدثه على جبل حوريب " و اما موسى فكان يرعى غنم يثرون حميه كاهن مديان فساق الغنم الى وراء البرية و جاء الى جبل الله حوريب ، و ظهر له ملاك الرب بلهيب نار من وسط عليقة فنظر و اذا العليقة تتوقد بالنار ، و العليقة لم تكن تحترق ، فقال موسى اميل الان لانظر هذا المنظر العظيم لماذا لا تحترق العليقة ، فلما راى الرب انه مال لينظر ناداه الله من وسط العليقة و قال : موسى موسى ، فقال هانذا ، فقال لا تقترب الى ههنا اخلع حذائك من رجليك لان الموضع الذي انت واقف عليه ارض مقدسة " خروج 3 :1-5

هناك أيات في القران تشير لجبل دون ذكر اسمه " وناديناه من جانب الطور الأيمن وقربناه نجيا " مريم / 52
" وَمَا كُنْتَ بِجَانِبِ الْغَرْبِيِّ إِذْ قَضَيْنَا إِلَى مُوسَى الأَمْرَ وَمَا كُنْتَ مِنَ الشَّاهِدِينَ " القصص/44
وذهب ابن كثير في تفسيره للآية 52 من سورة مريم أن الجبل هو جبل سيناء .


5- هارون نبي !!

" فَأْتِيَاهُ فَقُولَا إِنَّا رَسُولَا رَبِّكَ فَأَرْسِلْ مَعَنَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَلَا تُعَذِّبْهُمْ ۖ.... " طه/47
تشير الاية أن هارون كان رسولا ، و يعتبر المسلمون هارون نبيا و رسولا ، أما في التوراة فإن هارون هو كاهن لا نبي " وَقَرِّبْ إِلَيْكَ هَارُونَ أَخَاكَ وَبَنِيهِ مَعَهُ مِنْ بَيْنِ بَنِي إِسْرَائِيلَ لِيَكْهَنَ لِي. هَارُونَ نَادَابَ وَأَبِيهُوَ أَلِعَازَارَ وَإِيثَامَارَ بَنِي هَارُونَ " خروج 28 : 1 ، و كذلك سمي هارون "قدوس الرب" (مزمور 106: 16)
وقد جاء في سورة طه/29- 30 " وَاجْعَل لِّي وَزِيرًا مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي " ، بينما في سفر الخروج 7 :1 " فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «انْظُرْ! أَنَا جَعَلْتُكَ إِلهًا لِفِرْعَوْنَ. وَهَارُونُ أَخُوكَ يَكُونُ نَبِيَّكَ "
أما مريم أخت موسى و هارون فقد كانت نبية " فَأَخَذَتْ مَرْيَمُ النَّبِيَّةُ أُخْتُ هَارُونَ الدُّفَّ بِيَدِهَا، وَخَرَجَتْ جَمِيعُ النِّسَاءِ وَرَاءَهَا بِدُفُوفٍ وَرَقْصٍ " خروج 15 : 20

6- معجزات الرب لموسى

" وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى * قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآَرِبُ أُخْرَى * قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى * فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى * قَالَ خُذْهَا وَلَا تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى * وَاضْمُمْ يَدَكَ إِلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ آَيَةً أُخْرَى " طه/17-22
هاتان المعجزتان ذكرتا في التوراة ، " فَقَالَ: اطْرَحْهَا إِلَى الأَرْضِ. فَطَرَحَهَا إِلَى الأَرْضِ فَصَارَتْ حَيَّةً، فَهَرَبَ مُوسَى مِنْهَا " خروج 4 : 3
" ثُمَّ قَالَ لَهُ الرَّبُّ أَيْضًا: أَدْخِلْ يَدَكَ فِي عُبِّكَ. فَأَدْخَلَ يَدَهُ فِي عُبِّهِ ثُمَّ أَخْرَجَهَا، وَإِذَا يَدُهُ بَرْصَاءُ مِثْلَ الثَّلْجِ " خروج 4 : 6
لكن القران لم يذكر المعجزة الأخيرة " وَيَكُونُ إِذَا لَمْ يُصَدِّقُوا هَاتَيْنِ الآيَتَيْنِ، وَلَمْ يَسْمَعُوا لِقَوْلِكَ، أَنَّكَ تَأْخُذُ مِنْ مَاءِ النَّهْرِ وَتَسْكُبُ عَلَى الْيَابِسَةِ، فَيَصِيرُ الْمَاءُ الَّذِي تَأْخُذُهُ مِنَ النَّهْرِ دَمًا عَلَى الْيَابِسَةِ " خروج 4 : 9


7- من ألقى العصا ... موسى أم هارون ؟!

يشير القران إلى أن موسى ألقى العصا " وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ " الأعراف/117
أما في التوراة فإن الذي ألقى العصا هو هارون " فَدَخَلَ مُوسَى وَهَارُونُ إِلَى فِرْعَوْنَ وَفَعَلاَ هكَذَا كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ. طَرَحَ هَارُونُ عَصَاهُ أَمَامَ فِرْعَوْنَ وَأَمَامَ عَبِيدِهِ فَصَارَتْ ثُعْبَانًا " خروج 7 : 10 ، " وَلكِنْ عَصَا هَارُونَ ابْتَلَعَتْ عِصِيَّهُمْ " خروج 8 : 12
" وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ " الأعراف/120-121 ، هؤلاء الذين آمنوا وسجدوا هم بنو إسرائيل عند لقائهم لموسى و هارون قبل دخولهما على فرعون " ثُمَّ مَضَى مُوسَى وَهَارُونُ وَجَمَعَا جَمِيعَ شُيُوخِ بَنِي إِسْرَائِيلَ ، فَتَكَلَّمَ هَارُونُ بِجَمِيعِ الْكَلاَمِ الَّذِي كَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى بِهِ، وَصَنَعَ الآيَاتِ أَمَامَ عُيُونِ الشَّعْبِ ، فَآمَنَ الشَّعْبُ. وَلَمَّا سَمِعُوا أَنَّ الرَّبَّ افْتَقَدَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَنَّهُ نَظَرَ مَذَلَّتَهُمْ، خَرُّوا وَسَجَدُوا " خروج 4 : 29-31
و خلافا لما يقول القرآن فلم تذكر التوراة أن السحرة قد سجدوا أو آمنوا ، و بالتالي فإن الحوار بين موسى و سحرته لم يحدث ، ذلك الحوار الذي جاء في سورة الأعراف /123 -129 " قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُم بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي الْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُوا مِنْهَا أَهْلَهَا ۖ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُم مِّنْ خِلَافٍ ثُمَّ لَأُصَلِّبَنَّكُمْ أَجْمَعِينَ ..... "

8- الضربات العشر على فرعون و قومه

" وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ " الأعراف/130
" فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْماً مُجْرِمِينَ " الأعراف/133
من الآيتين السابقتين يتبين أن القران ذكر سبع ايات و هي : السنين ، نقص الثمرات ، الطوفان ، الجراد ، القمل ، الضفادع ، الدم ، ويضيف المفسرون معجزة العصا و يد موسى لتصبح تسع آيات و توافق الاية 101 من سورة الإسراء
" وَلَقَدْ آَتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آَيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءَهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَوْنُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُوراً "
هناك ذكر للقمل في أساطير اليهود " كما أرسل الرب الهوام عليهم قائلا : دع القمل الذي صنع من تراب الأرض ينتقم من المصريين الذين أرداوا إهلاك الشعب الذي نسله مثل تراب الأرض " جانزبرج/أساطير اليهود/ المجلد الثاني/ص312
أما التوراة فهي تتحدث عن عشر ضربات وجهها الرب إلى فرعون وقومه ، و لا علاقة لهذه الضربات بالمعجزات التي سبق ذكرها تحت بند " معجزات الرب لموسى " وهذه الضربات هي :
1- الدم ، خروج 7 : 14-25
2- الضفادع ، خروج 8 : 1-15
3- البعوض ، خروج 8 :16-19
4- الذباب ، خروج 8 : 20-32
5- الوباء الذي أصاب المواشي ، خروج 9 : 1-7
6- البثور ، خروج 9 : 8-12
7- الرعد و البرد و النار ، خروج 9 : 13-35
8- الجراد ، خروج 10 : 1-20
9- الظلام ، خروج 10 : 21-29
10- موت بكر فرعون و أبكار المصريين و أبكار بهائمهم ، خروج 11 : 1-10 ، خروج 12 : 29-33

بعد الضربة العاشرة أطلق فرعون بني إسرائيل مع موسى و هارون " فَدَعَا فرعون مُوسَى وَهَارُونَ لَيْلاً وَقَالَ: قُومُوا اخْرُجُوا مِنْ بَيْنِ شَعْبِي أَنْتُمَا وَبَنُو إِسْرَائِيلَ جَمِيعًا، وَاذْهَبُوا اعْبُدُوا الرَّبَّ كَمَا تَكَلَّمْتُمْ " خروج 12 : 31



9- هامان

" وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحًا لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَىٰ إِلَٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ " القصص/38
لا وجود لهامان زمن فرعون في العهد القديم ، إنما ذكر هامان في سفر استير زمن السبي البابلي لليهود ، ، إذن بين موسى و هامان مئات السنين، كان هامان مقربا من الملك الفارسي أحشويروش " بَعْدَ هذِهِ الأُمُورِ عَظَّمَ الْمَلِكُ أَحَشْوِيرُوشُ هَامَانَ بْنَ هَمَدَاثَا الأَجَاجِيَّ وَرَقَّاهُ، وَجَعَلَ كُرْسِيَّهُ فَوْقَ جَمِيعِ الرُّؤَسَاءِ الَّذِينَ مَعَهُ " أستير 3 : 1
و كان عدوا لليهود كارها لهم ، وقد سعى لأبادتهم " فَقَالَ هَامَانُ لِلْمَلِكِ أَحَشْوِيرُوشَ: إِنَّهُ مَوْجُودٌ شَعْبٌ مَّا مُتَشَتِّتٌ وَمُتَفَرِّقٌ بَيْنَ الشُّعُوبِ فِي كُلِّ بِلاَدِ مَمْلَكَتِكَ، وَسُنَنُهُمْ مُغَايِرَةٌ لِجَمِيعِ الشُّعُوبِ، وَهُمْ لاَ يَعْمَلُونَ سُنَنَ الْمَلِكِ، فَلاَ يَلِيقُ بِالْمَلِكِ تَرْكُهُمْ فَإِذَا حَسُنَ عِنْدَ الْمَلِكِ فَلْيُكْتَبْ أَنْ يُبَادُوا، وَأَنَا أَزِنُ عَشَرَةَ آلاَفِ وَزْنَةٍ مِنَ الْفِضَّةِ فِي أَيْدِي الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الْعَمَلَ لِيُؤْتَى بِهَا إِلَى خَزَائِنِ الْمَلِكِ " استير 3 : 8-9
و في القران نجد أن هامان كان أيضا عدوا لبني اسرائيل
اما الصرح الذي تحدثت عنه الاية القرانية فيبدو أنه برج بابل إذ أن فيه ذكرا للطين و اللِّبْن المحروق و الوصول للسماء
" وَكَانَتِ الأَرْضُ كُلُّهَا لِسَانًا وَاحِدًا وَلُغَةً وَاحِدَةً ، وَحَدَثَ فِي ارْتِحَالِهِمْ شَرْقًا أَنَّهُمْ وَجَدُوا بُقْعَةً فِي أَرْضِ شِنْعَارَ وَسَكَنُوا هُنَاكَ ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : هَلُمَّ نَصْنَعُ لِبْنًا وَنَشْوِيهِ شَيًّا. فَكَانَ لَهُمُ اللِّبْنُ مَكَانَ الْحَجَرِ، وَكَانَ لَهُمُ الْحُمَرُ مَكَانَ الطِّينِ،وَقَالُوا: هَلُمَّ نَبْنِ لأَنْفُسِنَا مَدِينَةً وَبُرْجًا رَأْسُهُ بِالسَّمَاءِ. وَنَصْنَعُ لأَنْفُسِنَا اسْمًا لِئَلاَّ نَتَبَدَّدَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ ،فَنَزَلَ الرَّبُّ لِيَنْظُرَ الْمَدِينَةَ وَالْبُرْجَ اللَّذَيْنِ كَانَ بَنُو آدَمَ يَبْنُونَهُمَا،وَقَالَ الرَّبُّ: هُوَذَا شَعْبٌ وَاحِدٌ وَلِسَانٌ وَاحِدٌ لِجَمِيعِهِمْ، وَهذَا ابْتِدَاؤُهُمْ بِالْعَمَلِ. وَالآنَ لاَ يَمْتَنِعُ عَلَيْهِمْ كُلُّ مَا يَنْوُونَ أَنْ يَعْمَلُوهُ ، هَلُمَّ نَنْزِلْ وَنُبَلْبِلْ هُنَاكَ لِسَانَهُمْ حَتَّى لاَ يَسْمَعَ بَعْضُهُمْ لِسَانَ بَعْضٍ ، فَبَدَّدَهُمُ الرَّبُّ مِنْ هُنَاكَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ، فَكَفُّوا عَنْ بُنْيَانِ الْمَدِينَةِ ، لِذلِكَ دُعِيَ اسْمُهَا بَابِلَ ؛ لأَنَّ الرَّبَّ هُنَاكَ بَلْبَلَ لِسَانَ كُلِّ الأَرْضِ. وَمِنْ هُنَاكَ بَدَّدَهُمُ الرَّبُّ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ " تكوين 11 :1-9

لكن للشيخ "محمد هادي معرفة" رأي آخر ارتأيت نقله ، يرى فيه أن لفظ هامان هو منصب و ليس علما ، إذ يقول في كتابه
" شبهات و ردود حول القران الكريم " ص 353
" اسم هامان معرب آمون ، أطلق على كبير كهنة معبد آمون الذي حاز منذ الأسرة التاسعة عشر مكانة كبيرة لدى فرعون ، لدرجة أنه استولى على إقليم أعالي النيل و أصبح قائد كل الجيوش و كبير خزانة الإمبراطورية و المشرف الأعلى على معابد الآلهة ، و لقد كان وزير فرعون يراقب فعلا كل اعمال البناء العمومية و المالية ، و كان المشرف الأعلى على كل أعمال الملك ، و بالتالي كان كبير كهنة آمون يشغل منصب وزير فرعون "



10- قارون

" إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَىٰ فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ ۖ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ " القصص/76
قارون أو قورح كما جاء في أساطير اليهود و العهد القديم، وهو قورح بن يصهار بن قهات بن لاوي " خروج 6 : 18 و 21 و 24 " و بذلك يكون ابن عم النبي موسى .
كان في مقدمة الثائرين على موسى وهارون واتحد معه داثان وأبيرام وأون من سبط رأوبين. وكانت غايتهم تحويل الرئاسة من موسى إلى سبط رأوبين" سفر العدد 16 "، و لم يذكر العهد القديم ذلك الثراء الذي أشار إليه القران ، لكن جاء ذلك الوصف في أساطير اليهود " كان قورح خازن فرعون ، و كان لديه من الكنوز ما جعله يستخدم ثلاثمئة بغل أبيض لحمل مفاتيح خزائنه ، لكن لا يتباهين أحد بغناه ، فقد خسر قورح بخطاياه حياته و كنوزه ، و كان قورح قد اكتشف أحد المخابئ الثلاث التي كان يوسف قد أخفي فيها كنوز فرعون في سني الجدب و المجاعة ، فاستولى على الكنوز " جانزبرج/أساطير اليهود/ المجلد الثالث/ص293

أما هلاكه فقد جاء في القران " " فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنتَصِرِينَ " القصص/81
و في التوراة " انشقت الأرض من تحتهم. وفتحت الأرض فاها وابتلعتهم وبيوتهم وكل من كان لقورح مع كل الأموال. فنزلوا هم وكل ما كان لهم أحياء إلى الهاوية وانطبقت عليهم الأرض فبادوا من الجماعة"
عدد 16: 31-33
تحت عنوان " عقاب قورح و بطانته " جاء في أساطير اليهود/جانزبرج/المجلد الثالث ص 305
" اقترب فم الجحيم من البقعة التي كانت توجد فيها خيام داثان و أبيرام و عائلاتهما و انشقت الأرض من تحت أقدامهم و بدأت تتحدر و تميل حتى إن أحدهم لم يقدر على الوقوف مكانه ، إنما تدحرجوا رغما عنهم إلى شقوق الأرض و سقطوا فيها "

11- فاليوم ننجيك ببدنك

هناك آيات تشير أن فرعون غرق و لم تنج جثته
" فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ " الذاريات/40
" فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الْأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا" الاسراء/103
" فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ ۖ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ " القصص/40

وهناك آيات تشير إلى نجاة جثة فرعون بعد غرقه ، وهي موضع النقاش
"وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ " يونس/90
" فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً ۚ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ " يونس/92
لم تتحدث التوراة عن نجاة جثة فرعون أو عن ايمانه قبل موته بإله موسى ، لكن في سفر الخروج ظهرت جثث المصريين الغارقين على شاطئ البحر " فَدَخَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ عَلَى الْيَابِسَةِ، وَالْمَاءُ سُورٌ لَهُمْ عَنْ يَمِينِهِمْ وَعَنْ يَسَارِهِمْ ، وَتَبِعَهُمُ الْمِصْرِيُّونَ وَدَخَلُوا وَرَاءَهُمْ. جَمِيعُ خَيْلِ فِرْعَوْنَ وَمَرْكَبَاتِهِ وَفُرْسَانِهِ إِلَى وَسَطِ الْبَحْر ، وَكَانَ فِي هَزِيعِ الصُّبْحِ أَنَّ الرَّبَّ أَشْرَفَ عَلَى عَسْكَرِ الْمِصْرِيِّينَ فِي عَمُودِ النَّارِ وَالسَّحَابِ، وَأَزْعَجَ عَسْكَرَ الْمِصْرِيِّينَ ، وَخَلَعَ بَكَرَ مَرْكَبَاتِهِمْ حَتَّى سَاقُوهَا بِثَقْلَةٍ. فَقَالَ الْمِصْرِيُّونَ: نَهْرُبُ مِنْ إِسْرَائِيلَ، لأَنَّ الرَّبَّ يُقَاتِلُ الْمِصْرِيِّينَ عَنْهُمْ ، فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: مُدَّ يَدَكَ عَلَى الْبَحْرِ لِيَرْجعَ الْمَاءُ عَلَى الْمِصْرِيِّينَ، عَلَى مَرْكَبَاتِهِمْ وَفُرْسَانِهِمْ ، فَمَدَّ مُوسَى يَدَهُ عَلَى الْبَحْرِ فَرَجَعَ الْبَحْرُ عِنْدَ إِقْبَالِ الصُّبْحِ إِلَى حَالِهِ الدَّائِمَةِ، وَالْمِصْرِيُّونَ هَارِبُونَ إِلَى لِقَائِهِ. فَدَفَعَ الرَّبُّ الْمِصْرِيِّينَ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ ، فَرَجَعَ الْمَاءُ وَغَطَّى مَرْكَبَاتِ وَفُرْسَانَ جَمِيعِ جَيْشِ فِرْعَوْنَ الَّذِي دَخَلَ وَرَاءَهُمْ فِي الْبَحْرِ. لَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ وَلاَ وَاحِدٌ ، وَأَمَّا بَنُو إِسْرَائِيلَ فَمَشَوْا عَلَى الْيَابِسَةِ فِي وَسَطِ الْبَحْرِ، وَالْمَاءُ سُورٌ لَهُمْ عَنْ يَمِينِهِمْ وَعَنْ يَسَارِهِمْ ، فَخَلَّصَ الرَّبُّ فِي ذلِكَ الْيَوْمِ إِسْرَائِيلَ مِنْ يَدِ الْمِصْرِيِّينَ. وَنَظَرَ إِسْرَائِيلُ الْمِصْرِيِّينَ أَمْوَاتًا عَلَى شَاطِئِ الْبَحْرِ " خروج 14 :22-30


12- اثنتا عشرة عينا

" وَقَطَّعْنَاهُمُ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ أَسْبَاطًا أُمَمًا ۚ وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا ۖ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ۚ وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ ۖ كُلُوا مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ۚ وَمَا ظَلَمُونَا وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ " الأعراف/160

لم يتحدث القران عن أسماء الأسباط وإنما اكتفى بذكر العدد ، و حسب العهد القديم فهم " رَأُوبَيْنُ ، شِمْعُونَ ، جَادَ ، يَهُوذَا ، يَسَّاكَرَ ، زَبُولُونَ، مَنَسَّى ، أَفْرَايِمُ ، بَنْيَامِينَ ، دَانَ ، أَشِيرَ، نَفْتَالِي" سفر العدد 26 : 5-51
مَنَسَّى و أَفْرَايِمُ هم أبناء يوسف ، و البقية هم كل إخوته (باستثناء لاوي)

" وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ إِذِ اسْتَسْقَاهُ قَوْمُهُ أَنِ اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ ۖ فَانبَجَسَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا "

تشير هذه الاية لقصتين مختلفتين في سفر الخروج خلطهما القرآن ، القصة الأولى : في هذه القصة يضرب موسى الصخرة بعصاه لكن لا أثر لعدد العيون ، و جرت أحداث القصة عندما ارتحل بنو إسرائيل من برية سين و نزلوا في رفيديم " فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: مُرَّ قُدَّامَ الشَّعْبِ، وَخُذْ مَعَكَ مِنْ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ. وَعَصَاكَ الَّتِي ضَرَبْتَ بِهَا النَّهْرَ خُذْهَا فِي يَدِكَ وَاذْهَبْ ، هَا أَنَا أَقِفُ أَمَامَكَ هُنَاكَ عَلَى الصَّخْرَةِ فِي حُورِيبَ، فَتَضْرِبُ الصَّخْرَةَ فَيَخْرُجُ مِنْهَا مَاءٌ لِيَشْرَبَ الشَّعْبُ. فَفَعَلَ مُوسَى هكَذَا أَمَامَ عُيُونِ شُيُوخِ إِسْرَائِيلَ " خروج 17 : 5-6
القصة الثانية : و قد حدثت قبل الأولى عندما وصل بنو إسرائيل إلى ايليم ، وفيها فقط ذكر لعدد العيون دون أن يضرب موسى بعصاه السحرية أي صخرة " ثُمَّ جَاءُوا إِلَى إِيلِيمَ وَهُنَاكَ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنَ مَاءٍ وَسَبْعُونَ نَخْلَةً. فَنَزَلُوا هُنَاكَ عِنْدَ الْمَاءِ " خروج 15 : 27

" وَظَلَّلْنَا عَلَيْهِمُ الْغَمَامَ "
في التوراة هناك ذكر لعمود من السحاب نهارا وعمود نار ليلا
" وَكَانَ الرَّبُّ يَسِيرُ أَمَامَهُمْ نَهَارًا فِي عَمُودِ سَحَابٍ لِيَهْدِيَهُمْ فِي الطَّرِيقِ، وَلَيْلاً فِي عَمُودِ نَارٍ لِيُضِيءَ لَهُمْ. لِكَيْ يَمْشُوا نَهَارًا وَلَيْلاً " خروج 13 : 21

" وَأَنزَلْنَا عَلَيْهِمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَىٰ "
و في سفر الخروج 16 : 12-13 " سَمِعْتُ تَذَمُّرَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. كَلِّمْهُمْ قَائِلاً: فِي الْعَشِيَّةِ تَأْكُلُونَ لَحْمًا، وَفِي الصَّبَاحِ تَشْبَعُونَ خُبْزًا، وَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ ، فَكَانَ فِي الْمَسَاءِ أَنَّ السَّلْوَى صَعِدَتْ وَغَطَّتِ الْمَحَلَّةَ. وَفِي الصَّبَاحِ كَانَ سَقِيطُ النَّدَى حَوَالَيِ الْمَحَلَّةِ "
" وَأَكَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ الْمَنَّ أَرْبَعِينَ سَنَةً حَتَّى جَاءُوا إِلَى أَرْضٍ عَامِرَةٍ. أَكَلُوا الْمَنَّ حَتَّى جَاءُوا إِلَى طَرَفِ أَرْضِ كَنْعَانَ " خروج 16 : 35


13- قصة أصحاب السبت

" وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ ۙ لَا تَأْتِيهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ " الأعراف/163
لم يذكر العهد القديم هذه القصة المعروفة عند المسلمين بقصة "أصحاب السبت" ، لكن من سياق الآية يفهم حرمة يوم السبت كما جاء في سفر الخروج 16 : 22-30 " ثُمَّ كَانَ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ أَنَّهُمُ الْتَقَطُوا خُبْزًا مُضَاعَفًا، عُمِرَيْنِ لِلْوَاحِدِ. فَجَاءَ كُلُّ رُؤَسَاءِ الْجَمَاعَةِ وَأَخْبَرُوا مُوسَى ، فَقَالَ لَهُمْ: «هذَا مَا قَالَ الرَّبُّ: غَدًا عُطْلَةٌ، سَبْتٌ مُقَدَّسٌ لِلرَّبِّ. اخْبِزُوا مَا تَخْبِزُونَ وَاطْبُخُوا مَا تَطْبُخُونَ. وَكُلُّ مَا فَضِلَ ضَعُوهُ عِنْدَكُمْ لِيُحْفَظَ إِلَى الْغَدِ ، فَوَضَعُوهُ إِلَى الْغَدِ كَمَا أَمَرَ مُوسَى، فَلَمْ يُنْتِنْ وَلاَ صَارَ فِيهِ دُودٌ ، فَقَالَ مُوسَى: كُلُوهُ الْيَوْمَ، لأَنَّ لِلرَّبِّ الْيَوْمَ سَبْتًا. الْيَوْمَ لاَ تَجِدُونَهُ فِي الْحَقْلِ ، سِتَّةَ أَيَّامٍ تَلْتَقِطُونَهُ، وَأَمَّا الْيَوْمُ السَّابِعُ فَفِيهِ سَبْتٌ، لاَ يُوجَدُ فِيهِ ، وَحَدَثَ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ أَنَّ بَعْضَ الشَّعْبِ خَرَجُوا لِيَلْتَقِطُوا فَلَمْ يَجِدُوا ، فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: «إِلَى مَتَى تَأْبَوْنَ أَنْ تَحْفَظُوا وَصَايَايَ وَشَرَائِعِي ؟ اُنْظُرُوا! إِنَّ الرَّبَّ أَعْطَاكُمُ السَّبْتَ. لِذلِكَ هُوَ يُعْطِيكُمْ فِي الْيَوْمِ السَّادِسِ خُبْزَ يَوْمَيْنِ. اجْلِسُوا كُلُّ وَاحِدٍ فِي مَكَانِهِ. لاَ يَخْرُجْ أَحَدٌ مِنْ مَكَانِهِ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ ، فَاسْتَرَاحَ الشَّعْبُ فِي الْيَوْمِ السَّابعِ "

" فَلَمَّا عَتَوْا عَن مَّا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ " الأعراف/166
" وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ " البقرة/65
" مَن لَّعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ " المائدة/60
و كذلك لم يذكر العهد القديم قصة يتحول فيها بنو إسرائيل إلى قردة أو خنازير لاعتدائهم حرمة السبت .

14- السامري يصنع العجل !

" قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَا أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ الْقَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى السَّامِرِيُّ ، فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلًا جَسَدًا لَّهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هَٰذَا إِلَٰهُكُمْ وَإِلَٰهُ مُوسَىٰ فَنَسِيَ " طه/87-88
يحدثنا القران عن شخصية صنعت العجل اسماها (السامري) ، فإن كان القران ينسب هذه الشخصية لمدينة السامرة فإن السامرة لم تكن موجودة في تلك الحقبة الزمنية
أما في التوراة فإن من صنع العجل هو هارون " وَلَمَّا رَأَى الشَّعْبُ أَنَّ مُوسَى أَبْطَأَ فِي النُّزُولِ مِنَ الْجَبَلِ، اجْتَمَعَ الشَّعْبُ عَلَى هَارُونَ وَقَالُوا لَهُ: قُمِ اصْنَعْ لَنَا آلِهَةً تَسِيرُ أَمَامَنَا، لأَنَّ هذَا مُوسَى الرَّجُلَ الَّذِي أَصْعَدَنَا مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، لاَ نَعْلَمُ مَاذَا أَصَابَهُ ، فَقَالَ لَهُمْ هَارُونُ: انْزِعُوا أَقْرَاطَ الذَّهَبِ الَّتِي فِي آذَانِ نِسَائِكُمْ وَبَنِيكُمْ وَبَنَاتِكُمْ وَاتُونِي بِهَا ، فَنَزَعَ كُلُّ الشَّعْبِ أَقْرَاطَ الذَّهَبِ الَّتِي فِي آذَانِهِمْ وَأَتَوْا بِهَا إِلَى هَارُونَ ، فَأَخَذَ ذلِكَ مِنْ أَيْدِيهِمْ وَصَوَّرَهُ بِالإِزْمِيلِ، وَصَنَعَهُ عِجْلاً مَسْبُوكًا ، فَقَالُوا: هذِهِ آلِهَتُكَ يَا إِسْرَائِيلُ الَّتِي أَصْعَدَتْكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ " خروج 32 : 1-4

15- موسى و الخضر

جاءت قصة موسى و الخضر في سورة الكهف /65-82
لا وجود لهذه القصة في العهد القديم ، لكن هناك قصة تشابهها جاءت في أساطير اليهود بين إيلياء و الربي يشوع بن ليفي ، و نظرا لطولها فسوف اكتفي بذكر المصدر ( جانزبرج/أساطير اليهود/المجلد الرابع/ ص201-203 )


16- أرنا الله جهرة

"يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَابًا مِّنَ السَّمَاءِ ۚ فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَىٰ أَكْبَرَ مِن ذَٰلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ..." النساء/153
لم يطلب بنو إسرائيل من موسى أن يروا الله جهرة بل إن الرب أخبر موسى بذلك " فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: هَا أَنَا آتٍ إِلَيْكَ فِي ظَلاَمِ السَّحَابِ لِكَيْ يَسْمَعَ الشَّعْبُ حِينَمَا أَتَكَلَّمُ مَعَكَ، فَيُؤْمِنُوا بِكَ أَيْضًا إِلَى الأَبَدِ. وَأَخْبَرَ مُوسَى الرَّبَّ بِكَلاَمِ الشَّعْبِ ، فَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: اذْهَبْ إِلَى الشَّعْبِ وَقَدِّسْهُمُ الْيَوْمَ وَغَدًا، وَلْيَغْسِلُوا ثِيَابَهُمْ ، وَيَكُونُوا مُسْتَعِدِّينَ لِلْيَوْمِ الثَّالِثِ، لأَنَّهُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَنْزِلُ الرَّبُّ أَمَامَ عِيُونِ جَمِيعِ الشَّعْبِ عَلَى جَبَلِ سِينَاءَ " خروج 19 : 9-11

17- فخر موسى صعقا !

" لَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ " الأعراف/143
لم يأت في التوراة أن موسى خر صعقا " فَقَالَ (موسى ): أَرِنِي مَجْدَكَ. ، فَقَالَ (الرب): «أُجِيزُ كُلَّ جُودَتِي قُدَّامَكَ. وَأُنَادِي بِاسْمِ الرَّبِّ قُدَّامَكَ. وَأَتَرَاءَفُ عَلَى مَنْ أَتَرَاءَفُ، وَأَرْحَمُ مَنْ أَرْحَمُ ، وَقَالَ: لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَرَى وَجْهِي، لأَنَّ الإِنْسَانَ لاَ يَرَانِي وَيَعِيشُ ، وَقَالَ الرَّبُّ: هُوَذَا عِنْدِي مَكَانٌ، فَتَقِفُ عَلَى الصَّخْرَةِ ، وَيَكُونُ مَتَى اجْتَازَ مَجْدِي، أَنِّي أَضَعُكَ فِي نُقْرَةٍ مِنَ الصَّخْرَةِ، وَأَسْتُرُكَ بِيَدِي حَتَّى أَجْتَازَ ، ثُمَّ أَرْفَعُ يَدِي فَتَنْظُرُ وَرَائِي، وَأَمَّا وَجْهِي فَلاَ يُرَى " خروج 33 : 18-23

18- رفع الجبل فوق بني اسرائيل

"وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَكُمْ وَرَفَعْنَا فَوْقَكُمُ الطُّورَ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" البقرة/63
"وَإِذْ نَتَقْنَا الْجَبَلَ فَوْقَهُمْ كَأَنَّهُ ظُلَّةٌ وَظَنُّوا أَنَّهُ وَاقِعٌ بِهِمْ خُذُوا مَا آتَيْنَاكُم بِقُوَّةٍ وَاذْكُرُوا مَا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " الأعراف/171

لم تأت التوراة على ذكر قصة رفع الجبل فوق بني إسرائيل ، إنما ذكرت في أساطير اليهود " وفي الحقيقة فإن بني إسرائيل لم يعلنوا استعدادهم لقبول التوراة طواعية و من تلقاء أنفسهم ، إذ لما اقترب الشعب كله من جبل سيناء رفع الرب هذا الجبل فوق رؤوسهم قائلا "إن قبلتم التوراة فبها و نعمت ، و إلا فسأدفنكم تحت هذا الجبل " ، و عند ذلك تفجرت دموعهم و انفطرت قلوبهم و قالوا : " كل ما قاله الرب سنفعل و سنطيع ، سمعا و طاعة ، سمعا و طاعة " ( جانزبرج/أساطير اليهود/المجلد الثالث/ص94 )

19- اذبحوا بقرة

" وَإِذْ قَالَ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تَذْبَحُوا بَقَرَةً ۖ قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا ۖ قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَٰلِكَ ۖ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ ، قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاءَ اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ ، قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلَا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَّا شِيَةَ فِيهَا ۚ قَالُوا الْآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ ۚ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ ، وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا ۖ وَاللَّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ ، فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا ۚ كَذَٰلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَىٰ وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ " البقرة/67-73

يصور لنا القران و المفسرون هذه الآيات على أنها قصة تتحدث عن قتيل ، في حين أن هذه الايات مجرد تعاليم وردت في سفري التثنية و العدد
سفر التثنية 21 :1-9 " إِذَا وُجِدَ قَتِيلٌ فِي الأَرْضِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَمْتَلِكَهَا وَاقِعًا فِي الْحَقْلِ، لاَ يُعْلَمُ مَنْ قَتَلَهُ ، يَخْرُجُ شُيُوخُكَ وَقُضَاتُكَ وَيَقِيسُونَ إِلَى الْمُدُنِ الَّتِي حَوْلَ الْقَتِيلِ ، فَالْمَدِينَةُ الْقُرْبَى مِنَ الْقَتِيلِ، يَأْخُذُ شُيُوخُ تِلْكَ الْمَدِينَةِ عِجْلَةً مِنَ الْبَقَرِ لَمْ يُحْرَثْ عَلَيْهَا، لَمْ تَجُرَّ بِالنِّيرِ ، وَيَنْحَدِرُ شُيُوخُ تِلْكَ الْمَدِينَةِ بِالْعِجْلَةِ إِلَى وَادٍ دَائِمِ السَّيَلاَنِ لَمْ يُحْرَثْ فِيهِ وَلَمْ يُزْرَعْ، وَيَكْسِرُونَ عُنُقَ الْعِجْلَةِ فِي الْوَادِي ، ثُمَّ يَتَقَدَّمُ الْكَهَنَةُ بَنُو لاَوِي، لأَنَّهُ إِيَّاهُمُ اخْتَارَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِيَخْدِمُوهُ وَيُبَارِكُوا بِاسْمِ الرَّبِّ، وَحَسَبَ قَوْلِهِمْ تَكُونُ كُلُّ خُصُومَةٍ وَكُلُّ ضَرْبَةٍ ، وَيَغْسِلُ جَمِيعُ شُيُوخِ تِلْكَ الْمَدِينَةِ الْقَرِيبِينَ مِنَ الْقَتِيلِ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْعِجْلَةِ الْمَكْسُورَةِ الْعُنُقِ فِي الْوَادِي ، وَيُصَرِّحُونَ وَيَقُولُونَ: أَيْدِينَا لَمْ تَسْفِكْ هذَا الدَّمَ، وَأَعْيُنُنَا لَمْ تُبْصِرْ ، اِغْفِرْ لِشَعْبِكَ إِسْرَائِيلَ الَّذِي فَدَيْتَ يَا رَبُّ، وَلاَ تَجْعَلْ دَمَ بَرِيءٍ فِي وَسَطِ شَعْبِكَ إِسْرَائِيلَ. فَيُغْفَرُ لَهُمُ الدَّمُ ، فَتَنْزعُ الدَّمَ الْبَرِيءَ مِنْ وَسَطِكَ إِذَا عَمِلْتَ الصَّالِحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ "

و في سفر العدد 19 : 1-10 " وَكَلَّمَ الرَّبُّ مُوسَى وَهَارُونَ قَائِلاً ، هذِهِ فَرِيضَةُ الشَّرِيعَةِ الَّتِي أَمَرَ بِهَا الرَّبُّ قَائِلاً: كَلِّمْ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنْ يَأْخُذُوا إِلَيْكَ بَقَرَةً حَمْرَاءَ صَحِيحَةً لاَ عَيْبَ فِيهَا، وَلَمْ يَعْلُ عَلَيْهَا نِيرٌ ، فَتُعْطُونَهَا لأَلِعَازَارَ الْكَاهِنِ، فَتُخْرَجُ إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ وَتُذْبَحُ قُدَّامَهُ ، وَيَأْخُذُ أَلِعَازَارُ الْكَاهِنُ مِنْ دَمِهَا بِإِصْبِعِهِ وَيَنْضِحُ مِنْ دَمِهَا إِلَى جِهَةِ وَجْهِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ سَبْعَ مَرَّاتٍ ، وَتُحْرَقُ الْبَقَرَةُ أَمَامَ عَيْنَيْهِ. يُحْرَقُ جِلْدُهَا وَلَحْمُهَا وَدَمُهَا مَعَ فَرْثِهَا ، وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ خَشَبَ أَرْزٍ وَزُوفَا وَقِرْمِزًا وَيَطْرَحُهُنَّ فِي وَسَطِ حَرِيقِ الْبَقَرَةِ ، ثُمَّ يَغْسِلُ الْكَاهِنُ ثِيَابَهُ وَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ، وَبَعْدَ ذلِكَ يَدْخُلُ الْمَحَلَّةَ. وَيَكُونُ الْكَاهِنُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ ، وَالَّذِي أَحْرَقَهَا يَغْسِلُ ثِيَابَهُ بِمَاءٍ وَيَرْحَضُ جَسَدَهُ بِمَاءٍ وَيَكُونُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ ، وَيَجْمَعُ رَجُلٌ طَاهِرٌ رَمَادَ الْبَقَرَةِ وَيَضَعُهُ خَارِجَ الْمَحَلَّةِ فِي مَكَانٍ طَاهِرٍ، فَتَكُونُ لِجَمَاعَةِ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي حِفْظٍ، مَاءَ نَجَاسَةٍ. إِنَّهَا ذَبِيحَةُ خَطِيَّةٍ ، وَالَّذِي جَمَعَ رَمَادَ الْبَقَرَةِ يَغْسِلُ ثِيَابَهُ وَيَكُونُ نَجِسًا إِلَى الْمَسَاءِ. فَتَكُونُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ وَلِلْغَرِيبِ النَّازِلِ فِي وَسَطِهِمْ فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً "

20- نقطة هامة توافق عليها القران و التوراة

أرسل الرب موسى و هارون إلى فرعون ليطلق بني إسرائيل و يخرجهم من مصر ولم يذهب موسى لدعوة الناس إلى التوحيد " فَالآنَ هَلُمَّ فَأُرْسِلُكَ إِلَى فِرْعَوْنَ، وَتُخْرِجُ شَعْبِي بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ مِصْرَ " خروج 3 : 10 ، و كذلك في مواضع كثيرة من سفر الخروج ، وهذه الفكرة توافق القران في مواضع عدة مثل الشعراء 16-17 " فأتيا فرعون فقولا إنا رسول رب العالمين أن أرسل معنا بني إسرائيل " ، و الأعراف 105 " فأرسل معي بني إسرائيل " ، و كذلك طه/47 " فأرسل معنا بني اسرائيل ولا تعذبهم "
إلا ان بعض المسلمين يحاول تفسير سجود السحرة في القران على أنه دليل على دعوة موسى للتوحيد ، و هذا يثير الاستغراب إذ كيف تكون الدعوة للتوحيد أمرا ثانويا بالكاد ألمحَ القران له ، وإخراج بني إسرائيل من مصر هو الحدث الأهم الذي يذكره القران صراحة في مواضع مختلفة.
قصة موسى لا يمكن أن ينطبق عليها قول المسلمين بأن الأنبياء أو الرسل قبل محمد كانوا لأقوام محددة ، إذ أن العبرانيين و المصريين كانوا يسكنون في أرض واحدة وهي مصر فكيف يدعو بعضهم للتوحيد و يترك بعض !!



:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-09-2018, 06:52 PM hapower غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
hapower
عضو برونزي
الصورة الرمزية hapower
 

hapower is on a distinguished road
افتراضي

نجد كم هائل من الاختلافات في كل القصص، و ربما الاختلاف الاكبر في بناء الكعبة، حيث ان المدبح في بيتيل (بيت الله)، اصبح بيت الله في مكة.

سفر التكوين 12 :
7 وظهر الرب لابرام وقال: «لنسلك اعطي هذه الارض». فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له. 8 ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل ونصب خيمته. وله بيت ايل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب. 9 ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب.

و في سفر التكوين 21, المكان الذي عطشت فيه هاجر هو بئر سبع في اسرائيل و ليس مكة البعيدة ب 1400Km و كبر في برية فاران.

14 فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر، واضعا اياهما على كتفها، والولد، وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع. 15 ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار، 16 ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس، لانها قالت: «لا انظر موت الولد». فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت. 17 فسمع الله صوت الغلام، ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها: «ما لك يا هاجر؟ لا تخافي، لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. 18 قومي احملي الغلام وشدي يدك به، لاني ساجعله امة عظيمة». 19 وفتح الله عينيها فابصرت بئر ماء، فذهبت وملات القربة ماء وسقت الغلام. 20 وكان الله مع الغلام فكبر، وسكن في البرية، وكان ينمو رامي قوس. 21 وسكن في برية فاران، واخذت له امه زوجة من ارض مصر.



  رد مع اقتباس
قديم 07-09-2018, 07:46 PM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hapower مشاهدة المشاركة
نجد كم هائل من الاختلافات في كل القصص، و ربما الاختلاف الاكبر في بناء الكعبة، حيث ان المدبح في بيتيل (بيت الله)، اصبح بيت الله في مكة.

سفر التكوين 12 :
7 وظهر الرب لابرام وقال: «لنسلك اعطي هذه الارض». فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له. 8 ثم نقل من هناك الى الجبل شرقي بيت ايل ونصب خيمته. وله بيت ايل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب. 9 ثم ارتحل ابرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب.

و في سفر التكوين 21, المكان الذي عطشت فيه هاجر هو بئر سبع في اسرائيل و ليس مكة البعيدة ب 1400km و كبر في برية فاران.

14 فبكر ابراهيم صباحا واخذ خبزا وقربة ماء واعطاهما لهاجر، واضعا اياهما على كتفها، والولد، وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع. 15 ولما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار، 16 ومضت وجلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس، لانها قالت: «لا انظر موت الولد». فجلست مقابله ورفعت صوتها وبكت. 17 فسمع الله صوت الغلام، ونادى ملاك الله هاجر من السماء وقال لها: «ما لك يا هاجر؟ لا تخافي، لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. 18 قومي احملي الغلام وشدي يدك به، لاني ساجعله امة عظيمة». 19 وفتح الله عينيها فابصرت بئر ماء، فذهبت وملات القربة ماء وسقت الغلام. 20 وكان الله مع الغلام فكبر، وسكن في البرية، وكان ينمو رامي قوس. 21 وسكن في برية فاران، واخذت له امه زوجة من ارض مصر.
مقارنة بما جاء في الديانتين السابقتين المسيحية و اليهودية ( سواء المصادر القانونية أو المنحولة ) فإن القران يخلط و يحرف القصص القراني حسب ما يناسبه ، ويظهر أن القران في معظمه_ربما ثلاثة أرباع القران_ من مصادر يهودية

التوراة تشير إلى برية فاران التي رحلت لها هاجر مع ابنها اسماعيل ، بينما يتحدث القران عن مكة كما جاء في سورة ابراهيم " رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ "

ومع أن المسلمين يقولون أن التوراة محرفة إلا أن لهم مساعي لإثبات أن برية فاران المذكورة في التوراة هي مكة



:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 10:52 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
Post موضوع رائع

عزيزي Zain كما عهدت قلمك مبدع

حتى انني عندما اطلعت على الموضوع من الوهلة الأولى وكنت منشغلا قلت سأعود لقراءته بتأني في الوقت المناسب وها أنا ذا فرغت وقرأته واستمتعت بالدقة والتفصيل الذي تفضلت به وهذا ليس بغريب على قلم فاخر كقلمك

أنا أؤيد نظرية أن كاتب القرآن كان مستمعاً أكثر من أنه كان مقتبساً نصياً لذا ستجد اختلافات كارثية .. فقد ورد في سورة التوبة ( وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ ) 61 ، وهنا يتحدث عن خصومه بأنهم يقولون عنه أنه مجرد " إذن : مستمع " وهذا ما تشير له حقائق القصص فالخلط الذي يحصل في القصص مثل مسألة هامان ومريم التي جعلها ابنه لعمرام (عمران) ومسألة خلطه في مسألة موسى والخضر، كما أنه نقل الفكر الصابئي في تحويل شخصيات العهد القديم لأنبياء وافتراض عصمة خاصة لهم وبالتالي نقل أخطاء لشخصيات أخرى وهذا فكر أسيني لأنه أوصل هذه الشخصيات لمرحلة القداسة وليس كما كتب العهد القديم كأول مرة بأنه تراث شعب عبراني مسبي في بابل.

هناك أخطاء بسبب النساخ مثل : ( صفراء - حمراء ) فالكتابة دون التنقيط القديمة لا توجد ذلك الفرق الجوهري لاحظ الصورة

ووصل الأمر أبعد لذلك لتحريف النساخ اسم ( يثرون ) إلى ( شعيب ) :


والتصحيف لمن يعي المخطوطات ومسألة التنقيط يعرف ان الناسخ يقرب الكلمة للأقرب في باله في حال أنه استعصى عليه فهم الكلمة بالأساس فعندما أراد المسلمون الخروج بنسخة متفق عليها وتحويل ما بيدهم لنسخة نهائية وقعوا أمام مسألة المتشابهات وبسبب تشابه الرسم وخلوا المخطوطات القديمة من التنقيط ومن حروف المد وتشابه كتابة عديد من الحروف مع بعضها البعض مثل ( و - ق - ف / ل - ا / س - ي - ث ) ولم يخرجوا الا بحيلة القراءات التي تفضح هذه الاكذوبة.

كاتب القرآن كثيرا ما كان يخلط بين النص التوراتي والنصوص التي تداولت على ألسنة رجال الدين اليهود الذين يقصون هذه القصص فيعيد كاتب القرآن كتابتها بطريقة السجع وبشكل يناسب فكره ، لذلك ستجد في القرآن اختلافات غير منطقية وسببها القصور في شخصية كاتب القرآن مما خلق ديانة جديدة.


وشكرا لك عزيزي



  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2018, 12:19 AM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبي عقلي مشاهدة المشاركة
عزيزي Zain كما عهدت قلمك مبدع

حتى انني عندما اطلعت على الموضوع من الوهلة الأولى وكنت منشغلا قلت سأعود لقراءته بتأني في الوقت المناسب وها أنا ذا فرغت وقرأته واستمتعت بالدقة والتفصيل الذي تفضلت به وهذا ليس بغريب على قلم فاخر كقلمك

أنا أؤيد نظرية أن كاتب القرآن كان مستمعاً أكثر من أنه كان مقتبساً نصياً لذا ستجد اختلافات كارثية .. فقد ورد في سورة التوبة ( وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ ) 61 ، وهنا يتحدث عن خصومه بأنهم يقولون عنه أنه مجرد " إذن : مستمع " وهذا ما تشير له حقائق القصص فالخلط الذي يحصل في القصص مثل مسألة هامان ومريم التي جعلها ابنه لعمرام (عمران) ومسألة خلطه في مسألة موسى والخضر، كما أنه نقل الفكر الصابئي في تحويل شخصيات العهد القديم لأنبياء وافتراض عصمة خاصة لهم وبالتالي نقل أخطاء لشخصيات أخرى وهذا فكر أسيني لأنه أوصل هذه الشخصيات لمرحلة القداسة وليس كما كتب العهد القديم كأول مرة بأنه تراث شعب عبراني مسبي في بابل.

هناك أخطاء بسبب النساخ مثل : ( صفراء - حمراء ) فالكتابة دون التنقيط القديمة لا توجد ذلك الفرق الجوهري لاحظ الصورة

ووصل الأمر أبعد لذلك لتحريف النساخ اسم ( يثرون ) إلى ( شعيب ) :


والتصحيف لمن يعي المخطوطات ومسألة التنقيط يعرف ان الناسخ يقرب الكلمة للأقرب في باله في حال أنه استعصى عليه فهم الكلمة بالأساس فعندما أراد المسلمون الخروج بنسخة متفق عليها وتحويل ما بيدهم لنسخة نهائية وقعوا أمام مسألة المتشابهات وبسبب تشابه الرسم وخلوا المخطوطات القديمة من التنقيط ومن حروف المد وتشابه كتابة عديد من الحروف مع بعضها البعض مثل ( و - ق - ف / ل - ا / س - ي - ث ) ولم يخرجوا الا بحيلة القراءات التي تفضح هذه الاكذوبة.

كاتب القرآن كثيرا ما كان يخلط بين النص التوراتي والنصوص التي تداولت على ألسنة رجال الدين اليهود الذين يقصون هذه القصص فيعيد كاتب القرآن كتابتها بطريقة السجع وبشكل يناسب فكره ، لذلك ستجد في القرآن اختلافات غير منطقية وسببها القصور في شخصية كاتب القرآن مما خلق ديانة جديدة.


وشكرا لك عزيزي

أهلا بك نبينا

ما ذكره القران من قصص الانبياء كانت معروفة و منتشرة زمن محمد ، و لم يكن من المحال التعرف عليها كما يصور المسلمون ذلك ، و قول أهل مكة عن القران في ايات عديدة " أساطير الأولين " لم يأت من فراغ ، و كذلك قولهم " و لقد نعلم انما يعلمه بشر " " ان هذا الا افك افتراه و أعانه عليه قوم اخرون " لا بد انها كانت ناتجة من معاينة اهل مكة لمحمد و مخالطته أهل الكتاب

" قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ " البقرة/63

تكتب بالخط الكوفي دون تنقيط أو تشكيل على النحو التالي




و لو اخذنا في الاعتبار بدائية الأدوات و الحبر المستخدم في كتابة القران فلا يستبعد أنه قد اختلط على من اعادوا كتابة الايات لاحقا فظنوها صفراء بدل حمراء ، أما من يتحجج بالتواتر فهو ليس أكثر من " حدثنا فلان عن فلان بالكذب و البهتان " ، لا يوجد شيء اسمه تواتر هذا اختراع من الأحاديث لمواراة اختلاف القراءات
من قاموا بتنقيط القران واعادة كتابته يتضح أنهم اجتهدوا في ذلك حسب سياق الاية ، لذلك هناك كلمات كثيرة غامضة مثل " أبا ، عضين ، تفثهم ... الخ " مما لم يعرفه العرب الاوائل ، ايعقل أن العرب لا يفهمون لغتهم !!

اما خلط القصص القراني فهو كبير وهذا يضع علامة استفهام ، لم حدث الخلط ؟ و هل هو مقصود أم عن جهل ؟ أعتقد يجب دراسة كل قصة ذكرها القران بشكل منفصل للحكم عليها

تحياتي



:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2018, 12:26 AM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي

بالنسبة للبند
15- موسى و الخضر

لم استطع اضافة الأسطورة للموضوع سابقا نظرا لطولها ، لكن أضيفها في هذه المشاركة

هذه هي القصة التي جاءت في أساطير اليهود ( مصدر القصة أشرت له سابقا في الموضوع ، تحت نفس البند )








:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2018, 09:39 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Zain مشاهدة المشاركة
أهلا بك نبينا

ما ذكره القران من قصص الانبياء كانت معروفة و منتشرة زمن محمد ، و لم يكن من المحال التعرف عليها كما يصور المسلمون ذلك ، و قول أهل مكة عن القران في ايات عديدة " أساطير الأولين " لم يأت من فراغ ، و كذلك قولهم " و لقد نعلم انما يعلمه بشر " " ان هذا الا افك افتراه و أعانه عليه قوم اخرون " لا بد انها كانت ناتجة من معاينة اهل مكة لمحمد و مخالطته أهل الكتاب

" قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ۚ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ " البقرة/63

تكتب بالخط الكوفي دون تنقيط أو تشكيل على النحو التالي




و لو اخذنا في الاعتبار بدائية الأدوات و الحبر المستخدم في كتابة القران فلا يستبعد أنه قد اختلط على من اعادوا كتابة الايات لاحقا فظنوها صفراء بدل حمراء ، أما من يتحجج بالتواتر فهو ليس أكثر من " حدثنا فلان عن فلان بالكذب و البهتان " ، لا يوجد شيء اسمه تواتر هذا اختراع من الأحاديث لمواراة اختلاف القراءات
من قاموا بتنقيط القران واعادة كتابته يتضح أنهم اجتهدوا في ذلك حسب سياق الاية ، لذلك هناك كلمات كثيرة غامضة مثل " أبا ، عضين ، تفثهم ... الخ " مما لم يعرفه العرب الاوائل ، ايعقل أن العرب لا يفهمون لغتهم !!

اما خلط القصص القراني فهو كبير وهذا يضع علامة استفهام ، لم حدث الخلط ؟ و هل هو مقصود أم عن جهل ؟ أعتقد يجب دراسة كل قصة ذكرها القران بشكل منفصل للحكم عليها

تحياتي
فعلا عزيزي Zain واضح ان كاتب القرأن كان يحاول الاقناع بأن ما أتى به وحي من السماء لكن محيطه يعي تماما ان ما قاله ليس بجديد وانه مجرد كلام مكرر واساطير ،، بالنسبة لتصحيف حمراء وصفراء فتحقيقا انا وجدت انه تصحيف نساخ وليس من خطأ المؤلف نفسه فمسألة البقراء الحمراء مشهورة عند اليهود ولا ارى انه وقع بهذا الخطأ

تحياتي عزيزي



  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2018, 09:43 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
بالنسبة للبند
15- موسى و الخضر

لم استطع اضافة الأسطورة للموضوع سابقا نظرا لطولها ، لكن أضيفها في هذه المشاركة

هذه هي القصة التي جاءت في أساطير اليهود ( مصدر القصة أشرت له سابقا في الموضوع ، تحت نفس البند )





أعتقد هذه القصة وردت في التلمود البابلي اما اختلاف التفاصيل فكما يبدو اما ان كاتب القرآن كان يحاول ترقية تفاصيل القصة لتصلح كموعظة او انه اخذها من مصدر اخر كتبها بتفاصيل اخرى ولكن تبقى القصة هي ذاتها وما هي الا من وحي الخيال والدجل



  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2018, 05:27 PM Zain غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
Zain
عضو برونزي
الصورة الرمزية Zain
 

Zain is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبي عقلي مشاهدة المشاركة
فعلا عزيزي zain واضح ان كاتب القرأن كان يحاول الاقناع بأن ما أتى به وحي من السماء لكن محيطه يعي تماما ان ما قاله ليس بجديد وانه مجرد كلام مكرر واساطير ،، بالنسبة لتصحيف حمراء وصفراء فتحقيقا انا وجدت انه تصحيف نساخ وليس من خطأ المؤلف نفسه فمسألة البقراء الحمراء مشهورة عند اليهود ولا ارى انه وقع بهذا الخطأ

تحياتي عزيزي
و أنا كذلك اعتقد ان كلمة ( صفراء ) هي من خطأ النساخ ؛ لأن طريقة كتابتها قريبة من حمراء والصورة في مداخلتي السابقة توضح تقارب الكلمتين كتابة بالخط الكوفي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبي عقلي مشاهدة المشاركة
أعتقد هذه القصة وردت في التلمود البابلي اما اختلاف التفاصيل فكما يبدو اما ان كاتب القرآن كان يحاول ترقية تفاصيل القصة لتصلح كموعظة او انه اخذها من مصدر اخر كتبها بتفاصيل اخرى ولكن تبقى القصة هي ذاتها وما هي الا من وحي الخيال والدجل
الخلط القراني في القصص كثير ، و من الصعب حصره في مداخلة ، لكن كان مؤلف القران يضيف لمسته الخاصة ، مثل ما جاء في قصة داوود " وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ " الأنبياء/80 ، بمعنى علمناه صنعة السلاح ، و ليس هناك أثر في العهد القديم أو أساطير اليهود لصناعة داوود السلاح ، لكن الاية جاءت في سورة مدنية و القران المدني تحدث كثيرا عن القتال ، ربما في ذلك تشجيع لهؤلاء المقاتلين على صنع السلاح كما فعل النبي داوود ، طبعا داوود نبي في القران أما في العهد القديم فهو من ملوك بني إسرائيل و ليس من أنبيائهم



:: توقيعي ::: الله هو ذاك الصنم الذي رفع الى السماء ليبعدوه عن سندان العقل و مطرقة الحقيقة / عبدالله القصيمي

إن الدين لا يردع الإنسان عن عمل ما يشتهي الا بمقدار ضئيل. فتعاليم الدين يفسرها الانسان ويتأولها حسب ما تشتهي نفسه / علي الوردي

أعتقد أنه من الأفضل أن نحيا دون أن نعرف شيئا على أن نحيا مع أجوبة خاطئة / ريتشارد فينمان
  رد مع اقتباس
قديم 07-14-2018, 10:03 AM النبي عقلي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
النبي عقلي
الباحِثّين
الصورة الرمزية النبي عقلي
 

النبي عقلي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zain مشاهدة المشاركة
و أنا كذلك اعتقد ان كلمة ( صفراء ) هي من خطأ النساخ ؛ لأن طريقة كتابتها قريبة من حمراء والصورة في مداخلتي السابقة توضح تقارب الكلمتين كتابة بالخط الكوفي



الخلط القراني في القصص كثير ، و من الصعب حصره في مداخلة ، لكن كان مؤلف القران يضيف لمسته الخاصة ، مثل ما جاء في قصة داوود " وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ " الأنبياء/80 ، بمعنى علمناه صنعة السلاح ، و ليس هناك أثر في العهد القديم أو أساطير اليهود لصناعة داوود السلاح ، لكن الاية جاءت في سورة مدنية و القران المدني تحدث كثيرا عن القتال ، ربما في ذلك تشجيع لهؤلاء المقاتلين على صنع السلاح كما فعل النبي داوود ، طبعا داوود نبي في القران أما في العهد القديم فهو من ملوك بني إسرائيل و ليس من أنبيائهم
أهلا عزيزي زين بالضبط هو تصحيف كما اتحدت أراؤنا بالدليل والبرهان

اما المسألة الاخرى التي أضفتها فهي ملاحظة دقيقة وبالفعل كاتب القرآن كان يوظفه حسب مصلحته وحاجته

دمت بود عزيزي



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
موسى, النبي, التحريف, القرآني, قصص


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التحريف في القرآن ,, سورة الاسراء نموذجاً النبي عقلي العقيدة الاسلامية ☪ 26 10-13-2018 10:48 AM
التحريف فى الكتب المقدسة خلوووود مقالات من مُختلف الُغات ☈ 1 04-26-2017 03:56 AM
هل طال التحريف كتب السير اليستر كراولى؟ اوسركاف ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 0 06-13-2015 04:33 PM
النبي موسى وفتاه .. يتغذان على ” حـــــوت ” !!!!!!!! البرنس العقيدة الاسلامية ☪ 15 08-15-2014 11:43 AM
إشكاليات النبي موسى في قصة الإسراء!!! السيد مطرقة11 الأرشيف 0 08-30-2013 06:41 AM