شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-10-2017, 06:47 AM shaki غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
shaki
عضو نشيط
الصورة الرمزية shaki
 

shaki is on a distinguished road
افتراضي رحلتي" ترك الدين الإسلاميّ " !

صديقي شاكي


لقد تمّ اغتصاب حقّك في حياة إنسانيّة كريمة تليق بكَ كإنسان , بعيداً عن التمتمات الغريبة , و الأفعال الغير منطقيّة التي يطلقون عليها عبادات , والآن أنتَ تضيّع بقيّة هذا العمر في مناقشة التفاهات , خاطبتُ نفسي بعدما انتهيتُ من تناول مشروبي المُفضّل , لكنّ ذلك الخطاب كان منذ دقائق من الآن , ولكنّ قصّة إلحادي كانت منذ زمن بعيد .


التحوّل و التغيير .

تركتَ الدين الإسلاميّ وكانت تجربة عادّية بدأت بالشّك خلال تعمّقي في الفيزياء الكونيّة , وكان ذلك في صيف عام 2008 م وكنت حينها في عمر الثامنة عشر ,قرأت القرآن قراءة متأنّية , بحياديّةِ , ثمّ قرأتُ السّيرة النبويّة لابن هشام , و انتهيتُ من القراءة في ذلك الدّين بصحيح البخاري و مسلم وفي عام 2009 و في سنّ التّاسعة عشر قُلت لنفسي "يا ويلاه لقد تمّ خداعي !" حينها لم يكن الإلحاد العربيّ منتشراً أو هكذا أعتقدتُ , كنت وحيداً , حزيناً , بائساً , وغاضباً جداً جداً , كنتُ ناقماً علي هذا المجتمع و العالم كلّه , أنشأت مدوّنتي في نفس العام , وخلال بحثي عثرتُ علي منتدي اللادينيين العرب بالصّدفة البحتة , شاركتُ فيه حتّي اختفي . .
ربّما هذا ما يمكنني كتابته بإختصار أو يمكن اعتباره سطور عريضة , لكنّ ما حدث بالتّفصيل لا يمكن وصفه بكلماتِ بسيطة ولا يمكن فهمه إلا من قبل شخص خاض تجربة تلك الرّحلة ,

إذا كان العلم نور فالجهل نعمة .

بدأ الأمر وكأنه كابوس شهور في حالة صدمة . الدين هراء, حياتي هراء , عائلتي وأصدقائي جميعاً وما يؤمن به هراء, في كل مكان وبداخل أي شئ لا أري سوي الهراء , البشر ؟ إنّهم مجرّد حيوانات تطوّرت قليلاً فقط وارتقت قشرتها المخيّة أو بمعني أدق مجرد أكياس مملوءة بالماء والمواد العضويّة التي هي موجودة فقط من أجل أن تأكل، تتسائل البقاء على قيد الحياة لماذا ؟ لمجرد التكاثر شئ ما وضعه الإنتخاب الطبيعي وتم برمجته لنظل نمرر جيناتنا, نحن هراء كبير نعيش على كرة صغيرة من التراب عائمة على بعد آلاف الأميال من كرة هيدروجينيّة تسبح خلال الكون الذي لا حد له ، أدمغتنا حتّي لا تمكنها طريقة تطورها لإستيعاب أين نعيش ، هذه الحقيقة ولكن ...
منذ أن وقعت عيناي عليها و حياتي كلها تغيّرت ، لقد كان وقتاً عصيباً ,العلاقات لا معنى لها . الحب ليس بالشئ الحقيقي إنّه مجرّد وهم مجرد خليط من الاستجابات العاطفيّة والجنسيّة التي تم اختيارها عن طريق التطور بالإنتخاب الجنسي لضمان البقاء في تمرير الجينات . لقد فكرت في بدأ التدخين وتناول الكحوليّات ، ربما يساعدني على نسيان كل هذا الهراء ! فكرت في الانتحار ، نعم من وجهة نظر الملحد من أجل ماذا نعيش ؟ هناك في قائمة أعمالي الكثير من الأشياء التي لن تحدث فرقاً سواء فعلتها أم لم أفعلها . اعتقد انني مضيت الكثير من السنوات بحثاً عن الغرض من البقاء ، ولكن هل وجدته ؟؟ بالطبع لم أقترب , تركتُ الدّين , ولكنّه لم يتركني , فأين المفر ؟ إنّه يقبع في المسجد المجاور , أراه في أعين عائلتي و أصدقائي وكلّ من أخاطبهم , علي الرّغم من كثرة الحوارات التي خضتها سواء في اللادينين أو من خلال الجروبات علي الفيسبوك لكنّ طيلة حياتي لم أعرف شخصاً ترك الدين بشكل شخصيّ , انتابني خلال تلك الفترة شعور لم استطع مقاومته , الصراخ في وجه هؤلاء وايقاظهم من غفلتهم , لكنّي لم أفعل ! أكتفيت بالصراخ الإفتراضي علي الإنترنت ,لم يشغل تفكيري هذا الإله ودينه منذ ذلك الحين . لكنّه تركني شخص أقوي ,أكثر ثقافة , انهيت دراستي الجامعيّة في إحدي الكليّات الهندسيّة , درست الفلسفة أيضاً , وقرأت العديد من الكتب في مختلف المجالات , لكنّ كما يقول رالف والدو إمرسون " “I cannot remember the books I've read any more than the meals I have eaten; even so, they have made me.” , ربّما أكون انتهيت من الدين , لكنّه تركَني مع هذا السؤال .

إلي أيّ حدِ يمكنني الصمود .

بالنّسبة لي السؤال الفلسفي الوحيد الذي يستحق العناء والذي يجب أن تدور حوله الفلسفة : هل يجب علينا أن ننتحر أم لا !؟ بالنّسبة لي أنا شخص أتقبل الحقيقة مهما كانت وربّما هذا ما دفعني لترك الدّين وهو أمر لا يمكن أن يتّخذه إلا من يمتلك الشّجاعة و يحترم عقله ، أمّا بالنسبة للبقية فيفضلوا أن يخترعوا أباً لهم ، أب كبير خارق ، مما يجعلهم يتوهموا أنّه هناك في مكان ما يعتني بهم ، يراقبهم ، خلق لهم هدف ومعني وغرض ، لكن في نفس الوقت حين ننظر الي الحياة نجدها قاسية ، ظالمة ، غير عادلة ، سيقولون : إنّها أفعالنا وتصرفاتنا وأهوائنا البشريّة ، لكن ماذا عن تلك التي تنسبونها للأب الأكبر ! زلازل وبراكين وفيضانات ، شخصياً أتقبل حقيقة أننا مجرد نتاج فعل تطوريّ عشوائي بنهاية الأمر . أتقبل حقيقة أننا مجرد آلات تفكر ، سيقولون : الروح ، العاطفة ، المشاعر ، كلها نتاج إحساس زائف ، مفهوم متوهم مختلق زائف ، لقد انتهي بي الأمر إلي حقيقة واحدة , أي شيء في الحياة يمكن أن يُعبّر عنه بنمط ، الأنماط تصف كل شيء ، أي شيء تتخيله سواء فيزيائي او تتوهّم أنّه ميتافيزيقي يحدث عبر عمليّة من أحداث يمكن تتبعها وتكوين نمط محدّد منها يمكن التلاعب به ، لافرق بين ماهو مادي وغير مادي سوي أننا لم نتوصل للنمط بعد ، سيقولون : الموت ، الحياة بعد الموت ، الأب الكبير سيحرقنا للابد ، سيقولون سخافة ويبررونها بتفاهة ، ثم يحاولون منطقة السخافة والتفاهة لينتج لنا شيء ليس هناك كلمات تصفه بعد .


الإصبع الأوسط , أتمني لو أنّني أمتلك الكثير منه .

انتهتْ تلك الرّحلة بكشف حقيقة الأديان وكيف انتهي بها الحال علي عكس ما أدعت أنّها تهدف إليه ، الوئام الإجتماعيّ والسلام والتنوير والأمل والتقدّم هي حقاً كانت النوايا الظاهرة لوجه أي دين ، لكنّ الآن أصبح الدين مجموعة من القواعد العمياء ، الخطايا ، العنف ، التمّلك والإحتكار والفساد ، إنّها عقائد لا فائدة منها علي ايّة حالِ . أصبحت الأديان مجرّد مؤسسة هدفها هو السيطرة والتمييز بين البشر علي حسب الجنس والإنتماء العرقيّ ، إن جميع الأديان تقلّل من شأن المرأة علي كونها أدني من الرّجل ! مؤسسة يمكنها أن تقرر متي تعيش وكيف تموت وما الذي يمكنك أو لا يمكنك فعله حتّي بأعضاء جسدك ! مؤسسة تنتهك الحقوق ، تقتل ، وتنشر الأكاذيب والغش ، تسرق ، ليس لديها أيّ تعاطف تجاه من يخالفها . هذه هي حقيقة الأديان .

شكراً للإلحاد .

والآن , أنا شاكرُ للإلحاد لأنّه ساهم في تكوين شخصيّتي الحالية و التي لم أكن يوماً أتخيّل أن أصل إليها , ولم يكن ليحدث ذلك إلا من خلال تلك الرّحلة . ربّما لم انتحر بعد , لكّن الرّغبة لا تزال موجودة حتّي هذه اللحظة .



  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 07:09 AM HUMAN غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [2]
HUMAN
عضو برونزي
الصورة الرمزية HUMAN
 

HUMAN is on a distinguished road
افتراضي

موضوعك جميل ونابع من القلب

أنا حالتي مماثلة لك تقريبا .. قرأت القرآن وتدبرته (كما يقولون لي) لأصل الى الإيمان "المطلق" لكن ماحدث هو العكس تماما إذ بي أجد نفسي واقفا أمام أمواج من التناقضات الواضحة ورأيت بوضوح كيف يغير هذا الإله رأيه تماما مع كل موقف وكيف أن ردود أفعاله بشرية وحتى تستشعر أنها ردود أفعال إنسان بدوي ، ناهيك عن التعارض الصارخ بينه وبين العلم بشكل واضح وصريح ، وسيرة محمد نفسها مليئة بأشياء مخزية ولاتليق بنبي جاء رحمة للعالمين..

لم أكبد نفسي عناء البحث عن الحقيقة في دين آخر كالمسيحية أو اليهودية أو غيرهم لأنني وصلت ليقين أنهم أيضا مجرد هراء مقدس مثل الإسلام والهدف من هذه الأديان هو بسط السيطرة على البشر ونهب خيراتهم من قبل المستفيدين من الدين و وعدهم بحياة أفضل لكن بعد الموت حيث المساواة والعدل والثروة والملذات وكل مايتمناه الإنسان في حياته.. حتى لا يثورون في وجه الفئة القليلة التي تستولي على النصيب الأكبر من الكعكة .

الدين الحقيقي الذي سيصل بالبشر للجنة يوما ما هو العلم (العلم الحقيقي)



  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 07:14 AM Newborn غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [3]
Newborn
عضو نشيط
الصورة الرمزية Newborn
 

Newborn is on a distinguished road
افتراضي

لماذا كل هذا التشاؤم . الحياة تستحق ان نعيشها الان بعد ان عرفنا الحقيقة اكثر من ذي قبل.



  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 07:48 AM خلوووود غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [4]
خلوووود
عضو برونزي
الصورة الرمزية خلوووود
 

خلوووود is on a distinguished road
افتراضي

اخلق الظروف التي تجعلك تتمسك بالحياة

من جمال الحياة انها دوما متغيره لاتبقى على حال لكن احذر ان تبقى انت على حالك كن دوما فاعلا ومحركا

لحياتك ابدع واخلق جماليات تناسبك



:: توقيعي ::: إن العقل الذي لا يتناقض هو العقل الذي قد مات.
عبد الله القصيمي
  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 08:16 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [5]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

تحياتي للجميع،
ربما اكون افضل حال من الكثير، فانا نشأة في عائلة، الاب يسخر من الدين، ولا يصلي ولا يصوم، والام، كانت تؤمن فقط بسبب ان والدها كان من شيوخ الازهر (دار العلوم، وكانت تبع الازهر قديما) ولكن لم تكن تصلي وفقط تصوم...
لقد كنت اصغر اخوتي، وكنت في الحقيقة متدين حتي سن ال 14، وانا من مواليد الستينات، وكان هذا في فترة السبعينات، نشاط التيارات الدينية في مصر...
لقد كنت هاوي الرياضيات والعلوم وكنت اقرأ كثيرا، في عائلتي هناك تيارات مختلفة، لي خال، كان شيوعي، ولي اقارب من ناحية والدتي (ابنة شيخ الازهر) في المجلس السياسي لحزب التجمع في مصر، وهم فعلا ملحدون...
من ناحية الوالد، في الحقيقة كل اقاربي مؤمنين (فقط والدي كان ملحد)...
المهم، حتي سن 14 عام، كنت انا الوحيد مع والدتي من نصوم رمضان، وبعد ذلك عند قراءة القرآن ومقارنتة بكتاب الفيزياء، ادركت انه كتاب عبط، نفس معلومات القرآن، كانت لدي المربية لدي، وكان اسمها رضا، فكانت رضا تعتقد بان السماء سقف، ونفس معلوماتها عن الكون، هي نفس معلومات القرآن...
في سن الثانية عشر، سألت اين هي السماء، الوالد بالطبع، قال لي اذا عرفت اين هي، ان اخبرة، الام قالت لي بان السماء شيئ روحي (من قام بتدريسها كان من الانجليز، وبالتالي تلك المقولة مقولة مسيحية، وليست اسلامية) سألت استاز الدين فقال لي انها بعد المجموعة الشمسية، فاخبرتة بأن هناك حزام كبلر، فقال لي هل ذهبت هناك؟
بعد ذلك ذهبت الي عمر التلمساني (مرشد الاخوان في ذلك الوقت، مع صديق اخواني) في الجامع، وسألتة، فقال لي انها في بعد المجرة، فقلت له هناك مجرات كثيرة، ولكن قال لي ربما بعد نهاية الكون...
المهم ادركت بان السماء التي يتحدث عنها القرآن لا احد يعرف اين هي...
قضيت في الشك فترة، ولكن في سن ال 14 حسمت امري، القرآن نفس معلومات المربية رضا التي لم تذهب لمدرسة، كلام عبط، وهنا صارت والدتي الوحيدة التي تصوم رمضان...
لكن العجيب انها لم تمنعي من قراءة ما اريد، وكانت تشجعني علي ذلك، وابي ايضا كان يشجعني علي القراءة، والتعلم، ولذلك انا مدين لهم بفكري...

عدم ايماني بالخرافات انقذني، في فترة السبعينات في مصر، انتشر الفكر الديني وخاصة الجهاد في افغانستان، ولي زملاء ذهبوا هناك للجهاد، وانا لم اذهب مثلهم. في الحقيقة احد اصدقائي، كان والده صديق والدي، وكان الاب مدير المدرسة التي ادرس بها، وابنة كان متدين تماما، وذهب الي افغانستان للجهاد، وفي الحقيقة ناقشتة لماذا تذهب هناك، فقال لي بان صنع مجتمع اسلامي هناك سوف يؤدي الي رضي الله، وهذا سوف يؤدي الي تحرير فلسطين (تخيل، يدمر افغانستان باعتقاد انها سوف تحرر فلسطين)...
فقلت له، لماذا لا تطبق التشريع الاسلامي هنا، فأخذ بذكر احاديث عن اناس في آخر الارض وووو لا اتذكر ولكن بمعني هناك حديث بدولة تنشأ هناك تجمع المسلمين ويهذمون اليهود...
بعد ذلك حدث بنوك التوظيف الاسلامي، وبما اننا لا نؤمن بالخرافات لم نضيع اموالنا في خرافات ونصب، وهكذا الالحاد انقذ عائلتي من عمليات النصب...
انا اري الالحاد عامل ايجابي في حياتي، لي زملاء كانوا متدينين، دمرت حياتهم بالخرافات، عانوا من النصب، فقدان اموالهم في بنوك توظيف الاموال، ذهبوا للحروب، ضاعوا اعمارهم واموالهم...
حاليا اعيش في استراليا، ولدي عائلة ولد وبنت (10 و 9 سنوات) واعيش سعيدا، اعمل في شركة كبيرة هنا (عملت في الجامعة في مصر، وهنا وفي امريكا من قبل، ولكن تركت العمل الجامعي بسبب انني وجدت الجامعة بطيئة) حاليا انا متخصص في الذكاء الاصطناعي والAutomation ...
الحياة جميلة، وان تفكر لنفسك، فهذا يجعل منك انسان افضل من غيرك...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 10:27 AM غراب غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [6]
غراب
عضو برونزي
الصورة الرمزية غراب
 

غراب is on a distinguished road
افتراضي هنيئا لك

اغبطك علي النضج المبكر مشكلتنا نحن الذين ابصرنا بعد الأربعين انا شبابنا مضى في الخرافة تخيل سبع حجات وعدد كبير من العمرة كلفتني مال وجهد وقرف ثم اعرف الان انه طقس جنس جماعي تعبدي وثني اللهم العن نفسك وانصر الملحدين
عموما انصح الجميع بنشر الوعي وبالذات علم المنطق تحياتي لك وحياة علمية عملية سعيدة



  رد مع اقتباس
قديم 06-10-2017, 10:52 AM Star غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [7]
Star
عضو جميل
الصورة الرمزية Star
 

Star is on a distinguished road
افتراضي

لقد انتشر الفكر الالحادي بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة والكثير ترك الاسلام سرا والقليل فقط من جهر بذلك.
أنا تركت الاسلام بعد القراءة والبحث وقراءة كتب التفسير والسيرة وتعارض الدين مع العلم وقبل كل هذا أرى في أحكام الاسلام العنف والظلم خصوصا للمرأة وأحكام بدائية.
ناقشت بعض أفراد عائلتي ممن يهتمون لأمور البحث والعلم فتركوا الاسلام أيضا.
ترك دين تربينا عليه منذ الصغر ويعتنقه كل أفراد العائلة والمجتمع ليس بالأمر السهل
فيحس الانسان في البداية بالصدمة كيف أنه كان في خدعة كبيرة وكذب عاشها وضاعت سنينا من عمره
لكن بعدها تغيرت نظرتي للحياة فأصبحت أحب الحياة أكثر وأحب الاستمتاع بها لأن الموت هو النهاية المحتومة فلا رجعة ولا بعث بعده.
ترك الدين هو تحرر الفكر والانعتاق من الموروثات ليحلق الشخص في فضاء العقلانية والعلم.



  رد مع اقتباس
قديم 06-11-2017, 03:09 AM shaki غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [8]
shaki
عضو نشيط
الصورة الرمزية shaki
 

shaki is on a distinguished road
افتراضي

تحيّة لجميع الزملاء

من قال أنّ الحياة ليست جميلة ؟لكنّ هل هذا يعني أنّ لها معني ؟ في الحقيقة أنا استمتع بكلّ لحظة في حياتي , فعلت كلّ شيء في هذه الحياة سواء اردته ام كان علي سبيل التجربة, ولكن جمال الحياة لا يعني أي شيء , تظلّ حياة بلا معني أو غرض .



  رد مع اقتباس
قديم 06-11-2017, 05:15 AM DesertingFaith غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [9]
DesertingFaith
عضو برونزي
الصورة الرمزية DesertingFaith
 

DesertingFaith is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shaki مشاهدة المشاركة
تحيّة لجميع الزملاء

من قال أنّ الحياة ليست جميلة ؟لكنّ هل هذا يعني أنّ لها معني ؟ في الحقيقة أنا استمتع بكلّ لحظة في حياتي , فعلت كلّ شيء في هذه الحياة سواء اردته ام كان علي سبيل التجربة, ولكن جمال الحياة لا يعني أي شيء , تظلّ حياة بلا معني أو غرض .
وهل يجب ان يكون لها معنى موضوعي ؟ ما قيمة ذالك وعساك تفعل به سواء إرضاء بعض الغطرسة البشرية. نحن كائنات معظمنا يأبى الا يكون محور الكون وما اقل من ذالك يكفي ليسبب له أزمة وجودية حادة.
اليس من الانبل والاشجع انت تختار سبب حياتك كالحر لا كالعبد؟

أيضا لا ادري لما اعتبرت كون المشاعر مادية الأصل والتفسير ك"غير حقيقية" طبعا هي حقيقة ان لم تكن المفاعلات الكيمياوية حقيقة ما تبقى التعريف؟

على كل يكفي ان تكون الحياة جميلة لتعيشها. الإنتحار فعل لا معنى له وان كنا سنعتبر الطبيعة هي ما تعطي معنى وجودي لنا فما "تريد" الطبيعة لنا الا ان نعيش بأفضل طريقة ممكنة وتمرير معرفتنا وجيناتنا للأجيال القادمة.



  رد مع اقتباس
قديم 06-11-2017, 05:17 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [10]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shaki مشاهدة المشاركة
تحيّة لجميع الزملاء

من قال أنّ الحياة ليست جميلة ؟لكنّ هل هذا يعني أنّ لها معني ؟ في الحقيقة أنا استمتع بكلّ لحظة في حياتي , فعلت كلّ شيء في هذه الحياة سواء اردته ام كان علي سبيل التجربة, ولكن جمال الحياة لا يعني أي شيء , تظلّ حياة بلا معني أو غرض .
ربما ليس معني ديني، ولكن كل انسان يجد معني للحياة خاص به...
عدم وجود معني للعبادة او غيرة، لا يعني ان يكون لدي معني خاص بي؟



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
رحلتي ترك الدين الإسلاميّ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكلة """"""الثقة في من دون او كان مصدر لتندوين القران و السنة المنهج التجريبي العلمي العقيدة الاسلامية ☪ 20 09-13-2017 04:47 AM
بالصور المحكمة الدستورية العليا في "أمريكا" "تكتب اهداء" لسيدنا "محمد" عيسى العقيدة الاسلامية ☪ 67 03-29-2017 04:06 AM
مقتل بدر الدين في سوريا.. الحقائق التي لم يعلنها "حزب الله" ابن دجلة الخير ســاحـــة السـيـاســة ▩ 0 05-19-2016 08:48 AM
لا خلاص إلاّ بالخلاص من "أدلجة الدين" وإعادة الدين الى حقله الطبيعي مُنْشقّ حول الإيمان والفكر الحُر ☮ 0 09-09-2015 10:56 AM
ترك طالبة سعودية تموت بسبب "عدم الاختلاط" Skeptic العقيدة الاسلامية ☪ 0 02-07-2014 10:43 AM