شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 04-02-2020, 12:54 AM Enkido غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [21]
Enkido
عضو برونزي
الصورة الرمزية Enkido
 

Enkido is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة baghdadi مشاهدة المشاركة
القرضاوى لولا وجود حد الردة وقتل المرتد لانتهى الاسلام

https://www.youtube.com/watch?v=r0vma5n_frc

بالنسبة لاعداد اللادينيين فلا توجد احصائيات رسمية لان اللادينيون يختلفون من متشكك لربوبي للا ادري لملحد ولا يمكن وضعهم في ايقونة واحدة هذا فضلاً عن الذين يخفون موقفهم من الدين خوفاً من عواقب اجتماعية وقانونية
الدول العربية دينها الاسلام في تشريعاتها كلها دون استثناء
لذا صعب تغيير اي شيء!
ولو ان المجتمعات مختلفة في درجة و ماهية و سبب تدينها
يعني لا اقارن مصر بالمغرب و لا تونس
لكن هناك نوع من التفشي الحديد للاسلام القديم بسبب قنوات الدين



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ Enkido على المشاركة المفيدة:
Baghdadi (04-02-2020)
قديم 04-02-2020, 03:12 AM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [22]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan will become famous soon enough
افتراضي

المنار يظن ان الدين والميتافيزيقيا يمكن ان يصنفا كفكر..الدين ليس فكرا ,الدين إيمان وتسليم والفلسفة الميتافيزيقيه هي ليست اكثر من ترقيعات على المعتقدات الإيمانية..


تقول ان الذي حاورك في الكليات ينكر حرية الاراده ووصل الى الشكلية المطلقة هل انت جاد؟
لااحتاج الى الشك المطلق لكي انكر الدين



عتل بعد ذلك زنيم




اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا



مثل هذه الآيات لااحتاج حى انكرها ان اصل الى الشك المطلق..


اما حرية الارادة فلو انك تعرف أب علوم نفس واجتماع ستعلم ان هذه المعارف تبحث في الاسباب الماديه اي الاسباب المستقلة عن ارادة او وعي البشر ..فرويد عندما يقول ان العقد النفسية ترافقنا فهو صريح بأن العاطفه مسيطرة علينا ومن يتوهم انه يملك حرية مطلقه او ان ليس هناك دوافع خفيه في نفسه فهو واهم..


هذه المعارف الحديثه ..ماذا قدم لنا الدين؟ في عصرنا الحاضر لاشيء مجرد سياسة يستغلها الحكام للضحك على الشعوب او وسيلة للاستقرار النفسي (للبعض) الدين ليس اكثر من ايمان وتسليم لا افهم كل هذه الضجه عليه ..نقد الاسلام لايحتاج الى شكيه مطلقه ولا الى فلسفة ..اصرارك على حججك وتصويرك للعالم بأنه محكوم من اليهود يبين بالنسبة لي ضعف بل وهن الفكر الذي تعتنقه ..ادخالك الصهاينة كما تسميهم في كل موضوع علامة ضعف ..الإسلام دين بدائي في افكاره وعاداه واعرافه .



  رد مع اقتباس
قديم 04-02-2020, 03:43 AM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [23]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حَنفا مشاهدة المشاركة
لا شعبوي ولا شيء بل هو مبني على تحليل واقع الاديان و الفكر البشري.. انت تركز فقط على النسبة الاجمالية و تهمل التفاصيل و الشيطان يكمن في التفاصيل.
على العموم الكلام كان موجه للزميل رمضان مطاوع الذي يهمه الأمر، ان كان رمضان غير المطاوع لا يهمه الامر فهذا شأنه :)
تحليلاتك ابقيها عندك، شكرا! -_- احب الكلام في ال data والابحاث التي تستطيع ان تتابعها، لهذا أقول لك ما يقوله القران: هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون.

ومرة اخرى، الدنيا مثل سفينة في طريقها الى الغرق، عندي وقت للمجادلة في نسب الركاب الغارقين لكنها في النهاية لا تهمني شخصيا، اريد فقط ان أبين ان كلام الملاحدة ان الدين يتراجع واعداد الملاحدة ستزداد الى حد انحسار الدين بالكامل هو مجرد هبل -_-



  رد مع اقتباس
قديم 04-02-2020, 11:15 AM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [24]
المسعودي
عضو برونزي
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي will become famous soon enoughالمسعودي will become famous soon enough
افتراضي

كالعادة لا أستطيع أن أمنع نفسي من الضحك على طريقة المسلمين بالتفكير واستخدام المصطلحات وتفسير ما يكتبه الآخرون!
1. فكل نقد للسلطة الدينية (المندمجة بالدولة) يتهمون الناقد بأنه يمثل اتجاه سياسي وحركة سياسية!
2. كل نقد للفكر الديني يسموه إيديولوجيا!
3. فبسبب موقفهم السياسية المهادنة للدولة والسلطة السياسية التي يعيشون في ظلها وفقر مواقفهم الفكرية المتعلقة بما يحدث في العالم الذي يعيشون فيه فإن كل نقد موجه للدين والسلطة السياسية أما أن يكون إيديولوجيا أو تحزب سياسي. وكما يبدو أمن المناقشات هم لا يفرقون ما بين الإيديولوجيا والمواقف الفكرية من جهة وما بين التحزب الضيق والمواقف السياسية. بل هم لا يعرفون حتى معنى الإلحاد إلا باعتباره شيئاً مرفوضاً.
4. كل نقد ضد الدين يعتبروه تهجماً وعداءً وهذا مضحك جداً، وكأنهم لا يعرفون بأن الألحاد يرفض الدين جملة وتفصيلاً ولا يعترف بوجود آلهة، لا إبراهيمية ولا غيرها. فلماذا يتفاجؤون من الموقف الإلحادي المضاد؟!
5. كل الأديان الإبراهيمية من غير استثناء هي أديان ذات ثقافة صحراوية. حتى المسيحية التي تبدو وكأنها وليدة الثقافة اليونانية (نتيجة لتأثير بولص وهو المؤسس الحقيقي للمسيحية) فإنها ولدت من رحم اليهودية. وهذا ما يثبته تشبث المسيحية بما يسمى بــ" العهد القديم". ومن الواضح لمن له اطلاع على العهد القديم (والمسلمون غير مطلعين حتى على قرآنهم) يمكن أن يلمس عناصر الثقافة الصحراوية والقيم البدوية في عدد كبير من القيم الأخلاقية التي نراها في الإسلام وإن إثبات الثقافة الصحراوية البدوية في الإسلام لهو أمر لم يعد له أية ضرورة ولكن مع ذلك: فإن من الأمثلة النموذجية هو الموقف من المرأة وقوانين الأسرة وتوزيع الإرث وقبلية التحزب وتوزيع الثروة على أساس الانتماء القبلي والعائلي ومنطق القوة والغزو وقتل النساء باسم الشرف والعقوبات الصحراوية (الرجم والجلد وقطع الرؤوس وغيرها) البدوية والموقف من الزراعة والصنائع والحرف و .. و .. إلخ!
6. باختصار: الأديان الإبراهيمية بدوية المنشأ!
7. آمل أن يتوفر لي الوقت للحديث عن بدوية الأديان الإبراهيمية بالتفصيل.



:: توقيعي ::: تَكَلَّمْ بِصَوْتِكَ حَتَّى يَعْرِفُ الآخَرُونَ بِأنَّنَا اثْنَانِ!

فهرس مواضيعي المنشورة
  رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ المسعودي على المشاركة المفيدة:
Enkido (04-03-2020), حَنفا (04-02-2020)
قديم 04-03-2020, 07:57 AM Enkido غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [25]
Enkido
عضو برونزي
الصورة الرمزية Enkido
 

Enkido is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسعودي مشاهدة المشاركة
كالعادة لا أستطيع أن أمنع نفسي من الضحك على طريقة المسلمين بالتفكير واستخدام المصطلحات وتفسير ما يكتبه الآخرون!
1. فكل نقد للسلطة الدينية (المندمجة بالدولة) يتهمون الناقد بأنه يمثل اتجاه سياسي وحركة سياسية!
2. كل نقد للفكر الديني يسموه إيديولوجيا!
3. فبسبب موقفهم السياسية المهادنة للدولة والسلطة السياسية التي يعيشون في ظلها وفقر مواقفهم الفكرية المتعلقة بما يحدث في العالم الذي يعيشون فيه فإن كل نقد موجه للدين والسلطة السياسية أما أن يكون إيديولوجيا أو تحزب سياسي. وكما يبدو أمن المناقشات هم لا يفرقون ما بين الإيديولوجيا والمواقف الفكرية من جهة وما بين التحزب الضيق والمواقف السياسية. بل هم لا يعرفون حتى معنى الإلحاد إلا باعتباره شيئاً مرفوضاً.
4. كل نقد ضد الدين يعتبروه تهجماً وعداءً وهذا مضحك جداً، وكأنهم لا يعرفون بأن الألحاد يرفض الدين جملة وتفصيلاً ولا يعترف بوجود آلهة، لا إبراهيمية ولا غيرها. فلماذا يتفاجؤون من الموقف الإلحادي المضاد؟!
5. كل الأديان الإبراهيمية من غير استثناء هي أديان ذات ثقافة صحراوية. حتى المسيحية التي تبدو وكأنها وليدة الثقافة اليونانية (نتيجة لتأثير بولص وهو المؤسس الحقيقي للمسيحية) فإنها ولدت من رحم اليهودية. وهذا ما يثبته تشبث المسيحية بما يسمى بــ" العهد القديم". ومن الواضح لمن له اطلاع على العهد القديم (والمسلمون غير مطلعين حتى على قرآنهم) يمكن أن يلمس عناصر الثقافة الصحراوية والقيم البدوية في عدد كبير من القيم الأخلاقية التي نراها في الإسلام وإن إثبات الثقافة الصحراوية البدوية في الإسلام لهو أمر لم يعد له أية ضرورة ولكن مع ذلك: فإن من الأمثلة النموذجية هو الموقف من المرأة وقوانين الأسرة وتوزيع الإرث وقبلية التحزب وتوزيع الثروة على أساس الانتماء القبلي والعائلي ومنطق القوة والغزو وقتل النساء باسم الشرف والعقوبات الصحراوية (الرجم والجلد وقطع الرؤوس وغيرها) البدوية والموقف من الزراعة والصنائع والحرف و .. و .. إلخ!
6. باختصار: الأديان الإبراهيمية بدوية المنشأ!
7. آمل أن يتوفر لي الوقت للحديث عن بدوية الأديان الإبراهيمية بالتفصيل.
في الواقع رغم امتعاظي من بعض التعليقات السخيفة الى ان بعض الاجوبة مثيرة للفظول و البحث
مثل اجاباتك



  رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 12:13 AM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [26]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
تحليلاتك ابقيها عندك، شكرا! -_- احب الكلام في ال data والابحاث التي تستطيع ان تتابعها، لهذا أقول لك ما يقوله القران: هل عندكم من علم فتخرجوه لنا إن تتبعون إلا الظن وإن أنتم إلا تخرصون.

ومرة اخرى، الدنيا مثل سفينة في طريقها الى الغرق، عندي وقت للمجادلة في نسب الركاب الغارقين لكنها في النهاية لا تهمني شخصيا، اريد فقط ان أبين ان كلام الملاحدة ان الدين يتراجع واعداد الملاحدة ستزداد الى حد انحسار الدين بالكامل هو مجرد هبل -_-
في الحقيقة حتى ابحاثك تدل على ما يدعم "تحليلاتي" ، عندما تقول لي ان العامل الرئيسي في انتشار فكر ما هو التكاثر، هل تعتقد فعلا ان هذا فكر يستطيع ان يصمد على المدى البعيد في عالم الانفتاح و الفكر الحر ؟ كما ان الدراسة تعاني من خطأ منهجي جوهري و واضح حين تفترض بلا مبرر ان الاجيال الجديدة للعائلات المؤمنة ستكون مؤمنة بالضرورة، هذا صحيح في المجتمعات الدوغمائية فقط و قد شاهدنا تغيره في المجتمعات الحرة و انتشار الالحاد فيها بسرعة، عندما تصل موجة التحرر للبلدان الاخرى ماذا سيحدث يا ترى ؟

لا اتحدث بالمناسبة عن انحسار كامل للاديان جملة فالتنوع هو الحالة الطبيعية.

و نعم اعرف انك رب العدمية ولا يهمك شيء و ان الدين هو الافيون الوحيد الذي يصبرك، قلبي معك



:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 02:01 PM ramadan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [27]
ramadan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية ramadan
 

ramadan is on a distinguished road
افتراضي

الدين حقيقة وليس افيون عندي، كحب الرجل لابنه، فالحب ناتج عن حقيقة وليس مجرد افيون.

اقتباس:
عندما تقول لي ان العامل الرئيسي في انتشار فكر ما هو التكاثر، هل تعتقد فعلا ان هذا فكر يستطيع ان يصمد على المدى البعيد في عالم الانفتاح و الفكر الحر ؟
يا اخي عندي كلام طويل حول هذا الموضوع وسأحاججك ان موضة الالحاد الان بدأت تفقد بريقها و أعلام الملاحدة الجدد انكمشوا... الى اخره لكن الكلام معك سيطول وسيصبح ممل بسرعة.

هل سيصمد على المدى البعيد؟ ايوااا هذا ما تقوله الدراسات العلمية، على الأقل الى 2060 سيكون عدد المتدينيين أكبر بكثير مما عليه الان، وعدد اللا دينيين سيكون اقل مما عليه الان!
اذا عندك دراسة ما وراء 2060 تبين انحسار الدين وتوسع اللا دينية فأعطيني لأقرأ واعفيني من الكلام الفلسفي.



  رد مع اقتباس
قديم 04-05-2020, 06:51 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [28]
المسعودي
عضو برونزي
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي will become famous soon enoughالمسعودي will become famous soon enough
افتراضي

دائماً ومن غير استثناء تكشف ردود ومناقاشات الإسلاميين عن الأهمية الكبرى لمواصلة الحديث عن خرافات الإسلام وانتفاءه التاريخي.



:: توقيعي ::: تَكَلَّمْ بِصَوْتِكَ حَتَّى يَعْرِفُ الآخَرُونَ بِأنَّنَا اثْنَانِ!

فهرس مواضيعي المنشورة
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-2020, 07:51 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [29]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

الاحصائيات تقول ان اللادينيين في ازدياد في الولايات المتحدة وهم الان اكثر من اي وقت مضى


https://edition.cnn.com/2019/04/13/u...rnd/index.html


https://www.theguardian.com/commenti...-a-rising-tide




اضحكني كثيرا رؤية رمضان يتحدث بلغة الdata وال"علم" وال "ارقام" خخخخخ
المسلم اذا تكلم بهذه الطريقة مثل من يحاول ان يرتدي ثوب لايليق به ههههه



:: توقيعي ::: لترَ العالم في حبة رمل والسماوات في زهرة برية
احمل اللانهاية في راحة يدك والأبدية في ساعة
  رد مع اقتباس
قديم 04-05-2020, 10:06 PM حَنفا غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [30]
حَنفا
مُشرف
الصورة الرمزية حَنفا
 

حَنفا has a spectacular aura aboutحَنفا has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ramadan مشاهدة المشاركة
الدين حقيقة وليس افيون عندي، كحب الرجل لابنه، فالحب ناتج عن حقيقة وليس مجرد افيون.


يا اخي عندي كلام طويل حول هذا الموضوع وسأحاججك ان موضة الالحاد الان بدأت تفقد بريقها و أعلام الملاحدة الجدد انكمشوا... الى اخره لكن الكلام معك سيطول وسيصبح ممل بسرعة.

هل سيصمد على المدى البعيد؟ ايوااا هذا ما تقوله الدراسات العلمية، على الأقل الى 2060 سيكون عدد المتدينيين أكبر بكثير مما عليه الان، وعدد اللا دينيين سيكون اقل مما عليه الان!
اذا عندك دراسة ما وراء 2060 تبين انحسار الدين وتوسع اللا دينية فأعطيني لأقرأ واعفيني من الكلام الفلسفي.
حب الرجل لابنه حقيقة لان الرجل فعلا يحب ابنه، الدين ليس حقيقة لان مزاعمه لا دليل على تحققها في العالم الخارجي.
لا تقارن الامور الفكرية بالامور العاطفية.

ما مشكلتك هل تريد ان ترمي في وجهي دراسة مبنية على منهجية خاطئة و اذا انتقدتها فأنا اقول كلاما فلسفيا عائما ؟ اقول لك دراستك تفترض ان الجيل الجديد سيكون بالضرورة على دين اهله و هذا زعم مخالف للواقع، تريد ان تتاكد ؟ قارن نسبة الملحدين و اللادينيين في اوروبا الغربية قبل سبعين عام مثلا مع نسبتها اليوم، و قد اخترت اوروبا الغربية لان الحكومة لا تتبنى الالحاد كما في الصين.

و بالمناسبة لا يهمني ان كان البديل هو الالحاد ام الربوبية ام البوذية ام الوثنية الجديدة (اديان مرنة مناسبة للعصر) او فكر جديد، المهم ان الفكر الابراهيمي عفا عليه الزمن و نحن نشهد تراجعه. و ان لم يحدث ذلك اليوم فسيحدث غدا. مسألة أن لكل فكر عمرا محددا يتوقف على ملائمته لتطور البشرية هذه حقيقة تاريخية و ليست من عندي!



التعديل الأخير تم بواسطة حَنفا ; 04-06-2020 الساعة 01:20 PM.
:: توقيعي ::: أين أجد من هو أشد مني كفراً كي أستمتع بتعاليمه!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لماذا, لمذا الحديث عن الإسلام، اللاهوت الإسلامي، مخاطر الإسلام, الإسلام؟, الجيدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع