شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 02-24-2015, 06:03 AM   رقم الموضوع : [11]
hbmen
زائر
الصورة الرمزية hbmen
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة basim مشاهدة المشاركة
مرحبا ..
لا ارى مغزى معين من هذه الاحصاءات لكلمات معينة في القران . لماذا لا تجرى هذه الاحصاءات على الكلمات الاخرى الباقية مثلا . ولماذا تفترض ان تمثل الاحرف بالأرقام ما معنى هذا . ما الفائدة من هذا هل نعتبر ان هذا شفرة سرية مثلا . اعتقد كل هذا يندرج تحت الايمان بالغيب والسحر وما الى ذلك من خرافات لا تمت للواقع باية صلة .
تحياتي ..
انا كذلك لا أرى مغزى لكن لا انكر انه يجذب انتباهي.



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 10:18 AM دفيءالحقيقة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
دفيءالحقيقة
عضو جميل
الصورة الرمزية دفيءالحقيقة
 

دفيءالحقيقة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة basim مشاهدة المشاركة
مرحبا ..
لا ارى مغزى معين من هذه الاحصاءات لكلمات معينة في القران . لماذا لا تجرى هذه الاحصاءات على الكلمات الاخرى الباقية مثلا . ولماذا تفترض ان تمثل الاحرف بالأرقام ما معنى هذا . ما الفائدة من هذا هل نعتبر ان هذا شفرة سرية مثلا . اعتقد كل هذا يندرج تحت الايمان بالغيب والسحر وما الى ذلك من خرافات لا تمت للواقع باية صلة .
تحياتي ..
الغرابة في عدد التوافقات الإحصائية لكلمات متناظرة أو متضاده أو مرتبطة بحقيقة معينة متعلقة بذات الكلمة
و هذا كثير جدا كما عددت لك ..ليس كل كلمة و مقابلها تحمل إحصاءا متناظر على حد علمي و قد يكون بشكل أو بآخر ..لكن ذلك متوافر جدا بشكل يقصد به أمرا

أما مسألة الإيمان بالغيب و السحر ...فلا أؤمن بهما و أعتبر أنهما خرافة
و لا توجد أي دلالة على وجودهما و أغلب هذه الظواهر السحرية إنما هي نوع من الدجل و الخدع و الأمراض النفسية و السموم الكميائية
أما التناظر الإحصائي فنعتبره أمرا واقعيا يدرك بالعقل و يعرفه الإدراك ..عكس تلك الظواهر
و ليس معناها أن صاحبه صادق أو حتى موجود الآن



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 10:29 AM دفيءالحقيقة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
دفيءالحقيقة
عضو جميل
الصورة الرمزية دفيءالحقيقة
 

دفيءالحقيقة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hbmen مشاهدة المشاركة
مرحبا
انا بدي اعبر لك عن اعجابي ، فانت تشبهني في مساري في البحث عن الحقيقة ، كما اعلم عن اعجابي "بموضوعك فيصل جديد"
تحياتي و تقديري اليك.
شكرا أخي الكريم hbmen

أنا أشعر أني وحدي و سأظل وحدي للأبد

كلما سلكت طريق تبين لي أنه لم يقصده أحد قبلي قط و ربما سلكه واحد أو اثنان على مر البشرية و انقرضوا
أو سأعبر لك عن معضلتي الحقيقة الآن كذلك
كلما أدرك أني بلغت شاطيء الحقيقة أجد نفسي أفتح مشوارا جديدا
فبعدما وجدت لي في منهج الإلحاد عقلانية و قوة أجد أنه منهج يحتاج إلى تكميل
و لكن أنا مازلت مستيقنا مما مضى أن الأديان خرافة و دجل
و لكي لا أستبق الحديث فعندي أكثر من تفسير لتلك الظاهرة
و لكن أحتاج عقولكم معي لننظر في الموضوع بتجرد
بدأ يغلب على ظني أن ظهور القرآن ليس مجرد حدثا هستيريا و تخاريف شخصية
لكنه تنظيم و ذكاء و مكر ما..



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 10:48 AM   رقم الموضوع : [14]
hbmen
زائر
الصورة الرمزية hbmen
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفيءالحقيقة مشاهدة المشاركة
شكرا أخي الكريم hbmen

أنا أشعر أني وحدي و سأظل وحدي للأبد

كلما سلكت طريق تبين لي أنه لم يقصده أحد قبلي قط و ربما سلكه واحد أو اثنان على مر البشرية و انقرضوا
أو سأعبر لك عن معضلتي الحقيقة الآن كذلك
كلما أدرك أني بلغت شاطيء الحقيقة أجد نفسي أفتح مشوارا جديدا
فبعدما وجدت لي في منهج الإلحاد عقلانية و قوة أجد أنه منهج يحتاج إلى تكميل
و لكن أنا مازلت مستيقنا مما مضى أن الأديان خرافة و دجل
و لكي لا أستبق الحديث فعندي أكثر من تفسير لتلك الظاهرة
و لكن أحتاج عقولكم معي لننظر في الموضوع بتجرد
بدأ يغلب على ظني أن ظهور القرآن ليس مجرد حدثا هستيريا و تخاريف شخصية
لكنه تنظيم و ذكاء و مكر ما..
مرحبا
تاكد اننا مادام احنى موجودون و لدين عقل بانفكر به بحرية , راح نتوصل لحقيقة الي راح تقنعني بها او اقنعك بها . بس الشغلانة لازمها شوية صبر .
تحياتي و تقديري .



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 11:11 AM دفيءالحقيقة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
دفيءالحقيقة
عضو جميل
الصورة الرمزية دفيءالحقيقة
 

دفيءالحقيقة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الملحد مشاهدة المشاركة
الأخ دفيء الحقيقة
لا أريد أن افسد عليك هذا النسق، لكنها الحقيقة على كل حال، يوجد خلل في القائمة

كما يقول المثل هناك فرق بين الجنون والجنان، ففي الآيات التالية يتحدث السياق عن من به جِنّة بكسر الجيم، بمعنى الجنون، وليس المقصود به الجَنّة بفتح الجيم. بمعنى الحديقة او البستان الزاهر.

(4-3) - ( أَوَلَمْ يَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِهِمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ) ( سُورَةُ الأَعرَافِ : 184)
(4-5) - ( إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ بِهِ جِنَّةٌ فَتَرَبَّصُوا بِهِ حَتَّى حِينٍ) ( سُورَةُ المُؤمِنُونَ : 25)
(4-6) - ( أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ وَأَكْثَرُهُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ) ( سُورَةُ المُؤمِنُونَ : 70)
(4-10) - ( أَفْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَمْ بِهِ جِنَّةٌ بَلِ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ فِي الْعَذَابِ وَالضَّلَالِ الْبَعِيدِ) ( سُورَةُ سَبَإٍ : 8)

البرنامج بصراحة ممتاز إن كان يستطيع البحث وايجاد التكرار في أي نص عربي، مع الأخذ في الإعتبار جذور الكلمات العربية واللواصق واللواحق بها. أتمنى أيضاً إضافة خاصية التشكيل للكلمات وجذرها حتى لا تقع مثل تلك الأخطاء.

وشكراً للجميع على مشاركاتكم القيمة
نعم نعم صدقت

أنا لم أراجع التفاصيل لكني بحثت لأختبرها وقت الرد

لم أحذف إلا لفظة من الجنة و الناس و كلمة أجنة أيضا

بذلك لا يوجد تناظر في هذه الكلمة في نظري للآن

و سأعدل عدد تكرار جنة إلى 71 مرة
ووردت أيضا جنة مضافة لضمير 4 مرات

************************************************** ******
عدد تكرار مجموع ما تم اختياره من مادة (جنت) يبلغ 4مرة
************************************************** ******

--------------------------------------
1 - عدد تكرار مادة (جنتك) يبلغ 2 مرة
--------------------------------------
(1-1) - ( وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا) ( سُورَةُ الكَهفِ : 39)
(1-2) - ( فَعَسَى رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِنْ جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِنَ السَّمَاءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا) ( سُورَةُ الكَهفِ : 40)

--------------------------------------
2 - عدد تكرار مادة (جنته) يبلغ 1 مرة
--------------------------------------
(2-1) - ( وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا) ( سُورَةُ الكَهفِ : 35)

--------------------------------------
3 - عدد تكرار مادة (جنتي) يبلغ 1 مرة
--------------------------------------
(3-1) - ( وَادْخُلِي جَنَّتِي) ( سُورَةُ الفَجرِ : 30)

**************
***********
********
*****
***
*
--------------------------------------------------
تم إجراء هذا البحث في 24/02/2015 12:58:44 م
@@@@@ برنامج إحصاءات الكتاب @@@@@
@@@@الإصدار الأول@@@
http://bookcalc.herobo.com/
---------------------------------------------------


ووردت في لفظ التثنية
************************************************** ******
عدد تكرار مجموع ما تم اختياره من مادة (جنة) بلفظ التثنية 8مرة
************************************************** ******


--------------------------------------
2 - عدد تكرار مادة (الجنتين) يبلغ 2 مرة
--------------------------------------
(2-1) - ( كِلْتَا الْجَنَّتَيْنِ آتَتْ أُكُلَهَا وَلَمْ تَظْلِمْ مِنْهُ شَيْئًا وَفَجَّرْنَا خِلَالَهُمَا نَهَرًا) ( سُورَةُ الكَهفِ : 33)
(2-2) - ( مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ) ( سُورَةُ الرَّحمَن : 54)

--------------------------------------
3 - عدد تكرار مادة (جنتان) يبلغ 3 مرة
--------------------------------------
(3-1) - ( لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ) ( سُورَةُ سَبَإٍ : 15)
(3-2) - ( وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ) ( سُورَةُ الرَّحمَن : 46)
(3-3) - ( وَمِنْ دُونِهِمَا جَنَّتَانِ) ( سُورَةُ الرَّحمَن : 62)

--------------------------------------
4 - عدد تكرار مادة (جنتين) يبلغ 2 مرة
--------------------------------------
(4-1) - ( وَاضْرِبْ لَهُمْ مَثَلًا رَجُلَيْنِ جَعَلْنَا لِأَحَدِهِمَا جَنَّتَيْنِ مِنْ أَعْنَابٍ وَحَفَفْنَاهُمَا بِنَخْلٍ وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمَا زَرْعًا) ( سُورَةُ الكَهفِ : 32)
(4-2) - ( فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيلٍ) ( سُورَةُ سَبَإٍ : 16)

**************
***********
********
*****
***
*
--------------------------------------------------
تم إجراء هذا البحث في 24/02/2015 01:01:29 م
@@@@@ برنامج إحصاءات الكتاب @@@@@
@@@@الإصدار الأول@@@
http://bookcalc.herobo.com/
---------------------------------------------------

و في في لفظة الجمع جنات 69


-----------------
يمكنني أن أضيف هذه الإضافات البرمجية لكني أفضل أن يراجع الباحث كل أية بنفسه لأن المعنى في السياق مهم



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 12:02 PM دفيءالحقيقة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
دفيءالحقيقة
عضو جميل
الصورة الرمزية دفيءالحقيقة
 

دفيءالحقيقة is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مسلم بافتخار مشاهدة المشاركة
بخصوص بحثك هذا
فانت مشكور عليه لانك تبحث في القرآن وليس كالبعض يطلق عنان اتهاماته بدون معرفة القرآن معرفة صحيحة

هناك اعجازات في القرآن جعلت علماء ملاحدة كبار يدخلون الاسلام
أخي مسلم شكرا على حسن ظنك بي


و ما أظنه في موضوع إسلام العلماء الملحدين أنه يستحيل لمن تعمق في العلوم و فهم حقيقة خرافة الأديان و نظر لها بنظرة موضوعية نقدية أن يرجع عن هذا
غالبا ما يحدث التدين لبعض الباحثيين ممن يحملون قشورا علمية أو بعض الإنجليين أصلا أو المتدينين بشكل ما أو ربما بعض الغير متدينين بسبب الانحلال لا بسبب التعقل



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 01:35 PM وائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
وائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية وائل
 

وائل is on a distinguished road
افتراضي

شكرا لك على الموضوع المثير للاهتمام.

شدني هذا الموضوع للبحث فيه اكثر، ولن احاول التأكد من الارقام الواردة لأنني صراحة لا املك الوقت ولكن لفتت انتباهي عدة امور سأطرحها هنا وقل رأيك بها.

أولا بما ان الموضوع احصائي، علينا ايضا ان نقحم علم الاحتمالات فيه ايضا، فكما تعلمون علما الاحصاء و الاحتمال مرتبطان ببعضهما. (probability and statistics). كنا ندرسهما كمادة واحدة في المدرسة وحتى في الجامعة. اكتب على جوجل probability and وستأتيك probability and statistics كاقتراح اول وثاني وثالث..

ما هو احتمال توافق عدد ورود كل من الكلمتين؟ لو اتينا بالف زوج من الكلمات، ووجدنا ان زوج واحد فقط او زوجين تطابق عدد ورودهما، نستطيع القول انها صدفة. اما اذا كان عدد كبير نسبيا عندها نقول ربما من كتب القرآن كان داهية، وخطط للموضوع بذكاء.

لذلك حتى نضع هذه الاحصائات في المنظور العقلاني (to put those numbers in perspective) علينا جمع كل الازواج المحتملة من الكلمات ونقارن نسبة التوافق لنرى هل من المعقول ان تكون صدفة؟

عدد هذه الازواج عدد كبير جدا، لان كلمات وتعابير القرآن كثيرة (القرآن 600 صفحة تقريبا) ، والرابط المشترك بين الكلمتين غير محدد. قد يكونو اضاد او مرادفات او اي شيئ. (راجع الائحة لترى العلاقات المختلفة). حتى ان الدقة في تحديد هذه العلاقة غير مهمة كما يبدو. مثال على ذلك:

اقتباس:
عدد تكرار مادة (نفع) يبلغ 50مرة

عدد تكرار مادة (فسد) يبلغ 50مرة
(نفع) ليست ضد (فسد). المقارنة يجب ان تكون بين (نفع) و (ضرر)
أو بين (فسد) و (صلح). هذا الشيئ نافع وذاك ضار. او هذا الطعام فاسد وذاك صالح (جيد).

لن يختلف احد معك هنا انه هناك رابط بين (نفع) و (فسد) ، ولكن اذا دققنا النظر، وحاولنا تحديد الرابط تماما، وجدنا انه ليس الضدية، ولكن هناك رابط ما.

ما الرابط بين الزكاة والبركة؟ ماذا لو كان ذلك بين (خير) و (بركة)؟ او (بركة) و (شكر) او (بركة) و (نعمة)؟ انت لم تحدد وجه العلاقة بين الكلمات وليس هناك قواعد محددة.

كما أود السؤال، هل اوردت كل مرادفات (البركة) ومشتقات الكلمة؟ وماذا عن الزكاة؟ هل تدخل معها (الصدقة) ام لا؟ كل هذه متغيرات تستطيع اللعب عليها لتركيب التصادف الذي تريد.

لنفترض انك وجدت (بارك) 32 ولكن (زكاة) 28، فقمت باضافة (صدقة) فحصلت على 32، ألن يكون ذلك وكأنه تلفيق؟ ماذا لو لم يكتمل العدد وقمت باقحام (شكر) و (نعمة) ايضا؟

ان كنت تبحث عن الصدف ستجدها. بمعنى انك ان انطلقت في بحثك بدون ضوابط وقواعد لن تصل الى نتيجة حقيقية، الا اذا احصيت كل الاحتمالات الواردة، ثم حسبت نسبة التوافق (هل كانت 1% من الازواج ام 0.1% ام ماذا؟)

مثال آخر على ما اعنيه تجده في ردي على هذا الموضوع: عيسى وآدم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيد الخواتم مشاهدة المشاركة
تحدي مفتوح لأي مشكك في الأسلام في العالم .. كيف اتي بدوي امي بهذا !!!! .. مسموح بالردود المنطقية فقط لا الأعتباطية
يقول تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ) [آل عمران: 59].

إذا تأملنا هذه الآية الكريمة نلاحظ أن الله تعالى أخبرنا بأن عيسى مثل آدم، فكلاهما خُلق من دون أب، وكلاهما نبي، وكلاهما كانا معجزة في الطريقة التي خلقا بها، بشكل يختلف عن جميع البشر. ولكن السؤال: هل يوجد إثبات مادي على صدق كلام الحق تبارك وتعالى؟ فنحن نعلم أن الملحدين لا يقتنعون إلا بالأشياء المادية المحسوسة، فهل أودع الله في هذه الآية دليلاً على صدق هذا التماثل بين آدم وعيسى؟

الشيء العجيب أيها الأحبة هو أن هذا التماثل بين عيسى وآدم لا يقتصر على الأشياء السابقة، بل هناك تماثل في ذكر كل منهما في القرآن. فلو بحثنا عن كلمة (عيسى) في القرآن نجد أنها تكررت بالضبط 25 مرة، ولو بحثنا عن كلمة (آدم) في القرآن لوجدنا أنها تتكرر 25 مرة أيضاً!!

قد يقول ملحد مستكبر إن هذه مصادفة!! لذلك لابد أن يكون الله تعالى قد أودع في هذه الآية تناسقاً عددياً آخر ينفي أي احتمال للمصادفة. الآن أيها الأحبة لو قمنا بتأمل الآيات التي ورد فيها اسم (عيسى) واسم (آدم) نلاحظ أن الآية السابقة (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ) هي الآية الوحيدة التي اجتمع فيها (عيسى) و(آدم)، ولم يجتمعا في أي موضع آخر من القرآن إلا في هذه الآية. وهذا يعني أن في الآية معجزة ما وأنها آية محورية في بحثنا!

العجيب أن عدد مرات ذكر (آدم) من بداية القرآن وحتى هذه الآية هو 7 مرات، وعدد مرات ذكر (عيسى) من بداية القرآن حتى هذه الآية هو أيضاً 7 مرات!! نوضح أكثر، فكما ذكرنا هناك 25 آية ورد فيها اسم (عيسى)، عندما نقوم بتأمل هذه الآيات نلاحظ بأن هذه الآية هي السابعة في ترتيب الآيات الخمسة والعشرين. كذلك عندما نقوم بتأمل الآيات الـ 25 التي ذُكر فيها (آدم) نلاحظ أن هذه الآية هي السابعة أيضاً في ترتيب الآيات الخمسة والعشرين!

هل هذه مصادفة؟

وهنا نقف أمام سر الرقم سبعة، فهذه الآية كما أسلفنا هي الآية السابعة في ترتيب الآيات الخمسة العشرين، والشيء اللطيف في هذه الآيات أننا لو جمعنا عدد الآيات التي ذُكر فيها (آدم) وعدد الآيات التي ذكر فيها (عيسى) نجد 49 آية (لأنه توجد آية مشتركة ذكر فيها الاسمان معاً هي الآية السابقة)، والعدد 49 يساوي 7 × 7 ، وهذه الآية كما قلنا هي السابعة في ترتيب الآيات، وعدد حروف (آدم) هو 3 وعدد حروف (عيسى) هو 4 والمجموع 3+4 يساوي 7 كذلك لو أخذنا النص الكريم (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ) نلاحظ أنه يتألف من 7 كلمات! فهل هذه مصادفات؟

لنكتب الآيات الخمسة والعشرين ونتأمل هذا التناسق المبهر:

الآيات التي ذكر فيها (آدم) عددها 25

وَعَلَّمَ آَدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا
قَالَ يَا آَدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
وَقُلْنَا يَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ
فَتَلَقَّى آَدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ
إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آَدَمَ بِالْحَقِّ
ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
وَيَا آَدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ
يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا
يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ
يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ
يَا بَنِي آَدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ
وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آَدَمَ
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
مِنْ ذُرِّيَّةِ آَدَمَ
وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ
وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ
فَقُلْنَا يَا آَدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ
فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ
وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى
يَا بَنِي آَدَمَ أَنْ لَا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ

الآيات التي ذكر فيها (عيسى) عددها 25

وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ
وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى
وَآَتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ
اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ
يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ
إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ
وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى
وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ
وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ
إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ
وَقَفَّيْنَا عَلَى آَثَارِهِمْ بِعِيسَى
عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى
إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى
قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى
وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى
ذَلِكَ عيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى
وَلَمَّا جَاءَ عِيسَى بِالْبَيِّنَاتِ
وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ
كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ

نلاحظ أن عدد مرات ذكر كلمة (آدم) وكلمة (عيسى) حيث تبين التطابق الكامل بين تكرار الكلمتين فكل كلمة تكررت 25 مرة في القرآن كله، والعجيب أن الآية التي اجتمع فيها الاسمان (ملونة باللون الأصفر) هي الآية السابعة في ترتيب الآيات التي ذكر فيها (آدم) وكذلك هي الآية السابعة في الآيات التي ذكر فيها (عيسى)، تأمل هذا التناسق المحكم، هل هو من ترتيب بشر؟؟!

.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل مشاهدة المشاركة
الاعجاز ان يأتي القرآن بمعلومة ثبتت علميا ولم يكن من الممكن ان يعرفها النبي من الناس في ذلك الزمان وبالتالي لا بد انها وحي وان القرآن كلام الله والاسلام حق.
اهل يا ترى من المستحيل ترتيب الآيات بهذه الطريقة من قبل من جمع القرآن؟

اصلا اذا كنت تتعمد البحث عن مثل هذه الاشياء ستعثر علها حتى لو لم تكن مقصودة من مؤلف النص.

مثلا فلنترك كل الآيات كما هي بترتيبها لنرى لو غيرنا شيء واحد فقط هل هذا سيمنع الباحث من العثور على علاقة رقمية يدعي بها الاعجاز؟ (وهو اصلا لا يعتبر اعجاز بالمفهوم اللذي نعرفه)

لو ان مجموع الحروف كان 6 بدل 7 لقلت >> مجموع حروف الكلمتين يعادل عدد المرات المذكور فيها كل من هاتين الكلمتين من بداية القرآن الى بداية الآية
ولو ان مجموع الحروف كان 12 بدل 7 لقلت >> مجموع حروف الكلمتين يعادل مجموع عدد المرات المذكور فيها هاتين الكلمتين من بداية القرآن الى بداية الآية

ولو كان عدد الكلمات في الآية المذكور فيها عيس وآدم 14 لقلت 7+7=14 >> الآية الكريمة عدد كلماتها يعادل عدد ذكر كلمة عيسى وآدم من بداية القرآن الى نهاية تلك الآية.
ولو كانت الكلمات 12 لقلت 6+6=12 >> الآية الكريمة عدد كلماتها يعادل عدد ذكر كلمة عيسى وآدم من بداية القرآن الى بداية تلك الآية.

والاحتمالات لا تنتهي.. وانا لا انكر ان هذه المصادفة جميلة ولكن من الصعب ان ابني ديني كله فقط لمجرد ارقام...

لدي ملاحظة خطيرة لك: انت توقفت في نصف الآية. عدد الكلمات في الآية ليس 7 بل 15 ولو كان انقص بكلمة لكان 14 ولو انقص بثلاث كلمات لكان 12 وفي الحالتين كنت ادعيت الاعجاز. الآية تبدأ بـ "ان" ولو بدأت بـ "مثل عيسى عند الله..." لكان هناك اعجاز اضافي دون تغيير كبير بالمعنى. هل غفل الله عن هذا؟

ولكن حاول قراءة كامل الموضوع، الاعضاء اشارو الى عدة نقاط مهمة..

شكرا لك مجددا على الموضوع والبرنامج.



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 02:03 PM دفيءالحقيقة غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
دفيءالحقيقة
عضو جميل
الصورة الرمزية دفيءالحقيقة
 

دفيءالحقيقة is on a distinguished road
Icon16

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل مشاهدة المشاركة
شكرا لك على الموضوع المثير للاهتمام.

شدني هذا الموضوع للبحث فيه اكثر، ولن احاول التأكد من الارقام الواردة لأنني صراحة لا املك الوقت ولكن لفتت انتباهي عدة امور سأطرحها هنا وقل رأيك بها.

أولا بما ان الموضوع احصائي، علينا ايضا ان نقحم علم الاحتمالات فيه ايضا، فكما تعلمون علما الاحصاء و الاحتمال مرتبطان ببعضهما. (probability and statistics). كنا ندرسهما كمادة واحدة في المدرسة وحتى في الجامعة. اكتب على جوجل probability and وستأتيك probability and statistics كاقتراح اول وثاني وثالث..

ما هو احتمال توافق عدد ورود كل من الكلمتين؟ لو اتينا بالف زوج من الكلمات، ووجدنا ان زوج واحد فقط او زوجين تطابق عدد ورودهما، نستطيع القول انها صدفة. اما اذا كان عدد كبير نسبيا عندها نقول ربما من كتب القرآن كان داهية، وخطط للموضوع بذكاء.

لذلك حتى نضع هذه الاحصائات في المنظور العقلاني (to put those numbers in perspective) علينا جمع كل الازواج المحتملة من الكلمات ونقارن نسبة التوافق لنرى هل من المعقول ان تكون صدفة؟

عدد هذه الازواج عدد كبير جدا، لان كلمات وتعابير القرآن كثيرة (القرآن 600 صفحة تقريبا) ، والرابط المشترك بين الكلمتين غير محدد. قد يكونو اضاد او مرادفات او اي شيئ. (راجع الائحة لترى العلاقات المختلفة). حتى ان الدقة في تحديد هذه العلاقة غير مهمة كما يبدو. مثال على ذلك:



(نفع) ليست ضد (فسد). المقارنة يجب ان تكون بين (نفع) و (ضرر)
أو بين (فسد) و (صلح). هذا الشيئ نافع وذاك ضار. او هذا الطعام فاسد وذاك صالح (جيد).

لن يختلف احد معك هنا انه هناك رابط بين (نفع) و (فسد) ، ولكن اذا دققنا النظر، وحاولنا تحديد الرابط تماما، وجدنا انه ليس الضدية، ولكن هناك رابط ما.

ما الرابط بين الزكاة والبركة؟ ماذا لو كان ذلك بين (خير) و (بركة)؟ او (بركة) و (شكر) او (بركة) و (نعمة)؟ انت لم تحدد وجه العلاقة بين الكلمات وليس هناك قواعد محددة.

كما أود السؤال، هل اوردت كل مرادفات (البركة) ومشتقات الكلمة؟ وماذا عن الزكاة؟ هل تدخل معها (الصدقة) ام لا؟ كل هذه متغيرات تستطيع اللعب عليها لتركيب التصادف الذي تريد.

لنفترض انك وجدت (بارك) 32 ولكن (زكاة) 28، فقمت باضافة (صدقة) فحصلت على 32، ألن يكون ذلك وكأنه تلفيق؟ ماذا لو لم يكتمل العدد وقمت باقحام (شكر) و (نعمة) ايضا؟

ان كنت تبحث عن الصدف ستجدها. بمعنى انك ان انطلقت في بحثك بدون ضوابط وقواعد لن تصل الى نتيجة حقيقية، الا اذا احصيت كل الاحتمالات الواردة، ثم حسبت نسبة التوافق (هل كانت 1% من الازواج ام 0.1% ام ماذا؟)

مثال آخر على ما اعنيه تجده في ردي على هذا الموضوع: عيسى وآدم


ولكن حاول قراءة كامل الموضوع، الاعضاء اشارو الى عدة نقاط مهمة..

شكرا لك مجددا على الموضوع والبرنامج.


شكرا أستاذ وائل على حسن ظنك و تأملك

لماذا أنا عرضت هذا الموضوع
لأن بدأت أشعر وفقا لفروض علم probability and statistics الاحتمالات الإحصائية أنه يكاد يكون من المستحيل أن تأتي هذه التناظرات الإحصائية بشكل غير مقصود

و للعلم كما ذكرت فإن الرابط المتعلق بالتناظرات هو رابط موضوعي بحت

و ليس مجرد تقابلا لغويا بسيطا

فالبركة و الزكاة مرتبطة جدا ببعضهما لدى المسلمين إيمانيا فمن يدفع الزكاة ينتظر البركة
و من لا ينفقها تمحق بركته ...
الزكاة هي التزكية الواجبة عن الأموال و الصدقة يدخل فيها ما قد يزيد عن الإيجاب
و ترك الصدقة لا يلزم منه محق البركة عندهم و لكن ترك الزكاة يلزم منه محق البركة

كلما تعمقت في الرابط الموضوعي ستجد له معنى واضح

أما بالنسبة للتلفيق فهذا موجود ومن دعاة الإعجاز عموما سواء العددي أو العلمي ممن يمتهن التلفيق ليضحك على البلهاء
و للأسف هو يشوه هذه الحقائق بتلفيقه

و أزيدك أمرا مهما
أنا لا اقول أن هذا الحدث التوافقي آية للإيمان لأنه لو كان آية للإيمان لاهتدى به أصحابه و دعاته أولا
و هذا ما لم يحدث فهذا رشاد خليفة أشهر من كتب في الإعجاز العددي أصابته لوثة عجب بنفسه
و تلفيق غير محدودة حيث ادعى أن كلمة خليفة ذكرت 19 مرة
و أن ذلك دلالة على أنه رسول و ادعى الرسالة حتى قتله أحد أتباعه في مسجد بنيوجيرسي

و أشهر من تكلم في الإعجاز حديثا كذلك عدنان الرفاعي ..و هو قرآني من فرقة تختلف أشد الاختلاف على حقيقة القرآن نفسه و إن كان القرآنين موضوعيين أكثر من غيرهم إلا أنهم غير مهتدين كذلك و أشد الناس اختلافا في منهج الدين و أحكامه و هم لا يمثلون رأيا واحدا

عدنان رفاعي صاحب كتاب المعجزة الكبرى و أول من نشر موضوع الترتيب شيفرة إحدى الكبر

عموما علم الرياضيات هو علم سهل جدا في التلاعب به و يمكن استخدامه في الدجل من الماهرين فيه بسهولة جدا

و لكن بعيدا عن كل هذه البهرجة فأنا اختبرت أشياء واضحة و مباشرة و روابط منطقية واضحة فكانت نتيجتها جيدة

عندي تفسيرات لهذه النتائج الإحصائية و لكن دعني لا أستبق الأحداث في شرحها

و لنتفهم الظاهرة أولا و من أين أتت و ما هو مكر مؤلف القرآن بها

فهناك موضع يجب أن أمعن النظر فيه
هل هذه الإحصاءات بسيطة يمكن لأي أحد أن يفعلها
أم تحتاج لشخص ماهر جدا و يمتلك ذكاء غير طبيعي
أم أنها لا يمكن أن تأتي إلا بمجهود جماعي و ليس فردي و يحتاج إلى إتقان عالي
أما أنها تصل لدرجة فوق قدرات البشر ..

كل جواب سيحدد لنا أكثر من ألف القرآن و متى تم تأليفه و ما غاية مؤلفيه؟



  رد مع اقتباس
قديم 02-24-2015, 04:12 PM وائل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
وائل
عضو ذهبي
الصورة الرمزية وائل
 

وائل is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفيءالحقيقة مشاهدة المشاركة
و لكن بعيدا عن كل هذه البهرجة فأنا اختبرت أشياء واضحة و مباشرة و روابط منطقية واضحة فكانت نتيجتها جيدة

عندي تفسيرات لهذه النتائج الإحصائية و لكن دعني لا أستبق الأحداث في شرحها

و لنتفهم الظاهرة أولا و من أين أتت و ما هو مكر مؤلف القرآن بها

فهناك موضع يجب أن أمعن النظر فيه
هل هذه الإحصاءات بسيطة يمكن لأي أحد أن يفعلها
أم تحتاج لشخص ماهر جدا و يمتلك ذكاء غير طبيعي
أم أنها لا يمكن أن تأتي إلا بمجهود جماعي و ليس فردي و يحتاج إلى إتقان عالي
أما أنها تصل لدرجة فوق قدرات البشر ..

كل جواب سيحدد لنا أكثر من ألف القرآن و متى تم تأليفه و ما غاية مؤلفيه؟
حسنا. ولكن برأيي الشخصي، انا ارى أنه محض صدفة. احتمالية ايجاد روابط بين ازواج من الكلمات ليس منخفضاً.

كما يبدو انه هناك بعض الاخطاء في العد. نريد البحث في الموضوع اكثر.

ولكن نظريتك، بانه هناك من خطط ورتب لذلك غير مستبعدة، وان كنت ارجح الصدفة. علينا البحث أكثر لنرى.

ربما ايضا ندقق بالارقام اكثر..



  رد مع اقتباس
قديم 02-25-2015, 09:50 AM Basim غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
Basim
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Basim
 

Basim is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دفيءالحقيقة مشاهدة المشاركة
الغرابة في عدد التوافقات الإحصائية لكلمات متناظرة أو متضاده أو مرتبطة بحقيقة معينة متعلقة بذات الكلمة
و هذا كثير جدا كما عددت لك ..ليس كل كلمة و مقابلها تحمل إحصاءا متناظر على حد علمي و قد يكون بشكل أو بآخر ..لكن ذلك متوافر جدا بشكل يقصد به أمرا

أما مسألة الإيمان بالغيب و السحر ...فلا أؤمن بهما و أعتبر أنهما خرافة
و لا توجد أي دلالة على وجودهما و أغلب هذه الظواهر السحرية إنما هي نوع من الدجل و الخدع و الأمراض النفسية و السموم الكميائية
أما التناظر الإحصائي فنعتبره أمرا واقعيا يدرك بالعقل و يعرفه الإدراك ..عكس تلك الظواهر
و ليس معناها أن صاحبه صادق أو حتى موجود الآن
نعم عزيزي انت لا تؤمن بالسحر والخرافة وهذا جيد ولكن مؤلف القران كان من المؤمنين بها ومن الممكن ارجاع هذا التوافق الاحصائي الى امرين اما صدفة او مدبر وانا برأيي الشخصي لا استبعد قيام المؤلف بقصد ذلك او ربما قام بذلك من قام بتدوين وجمع القران . فنحن نعرف ان رأسمال القران من ناحية الشكل هو سجع الكهان الذي يؤثر في النفوس ايحائيا وموسيقيا بتكرار الكلمات واللحن والقافية ، وكذلك هو ليس ببعيد عن السحر والطلاسم فلا تستغرب من قيام كاتبه او جامعيه من قصد ذلك فليس من الصعوبة القيام بعد كلمات معينة ومحاولة جعلها بعدد معين باستبدالها بمرادفاتها او باضافة ايات اخرى فيما بعد فليست هناك دقة علمية في تدوين القران او جمعه .
تحياتي وشكرا لك



  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لماذا, هذه, الإحصائية, التوافقات, الغريبة, القرآن, ساعدوني, كيف, فلم


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف يمكن حل هذه المشكلة ؟ ؟ shadowsy حول الحِوارات الفلسفية ✎ 11 05-30-2019 04:29 PM
إن لم يصنع الكون صانع فمن صنعه إذن haithem العقيدة الاسلامية ☪ 112 06-21-2017 05:30 AM
كيف انتشر إسلام قـثــَم ، وما هو معنى الجهاد، فهل يشرّفكم ذلك ؟ الأسطورة0 العقيدة الاسلامية ☪ 6 03-22-2017 12:28 PM
المسلم للملحد: لماذا لا تنكح أختك إذن؟ أفلاطون العقيدة الاسلامية ☪ 11 01-04-2017 08:32 PM
كيف ينبغي فهم القرآن؟ ترنيمه مقالات من مُختلف الُغات ☈ 0 08-09-2014 05:33 AM