شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 10-05-2019, 06:00 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اهلا حمدان
اري العكس فما قدمته رساله محمد ص مفارق لمفاهيم محيطه
فابنُ مجتمع القبيلة ظهر ليعلن (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )
و قدم شريعه في العلاقات الاجتماعية والاقتصادية،تقضي على الربا والاحتكار والاستغلال، و تنادي باعاده توزيع الثروة على أساس أن لا تكون دولة بين الأغنياء،

و تحرم كنز الاموال و هذه مساله مهمه
و ابن المجتمع الذي يري الانثي مصدرا للعار ظهر ليعلن وجوب إكرامها واحترامها، بنتا وأختا وأمّا وزوجه

فحرم وأد الأنثى: (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ. بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ )
وخصص المرأة بأعظم التكريم والرعاية والاحترام ، فقال تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً )
ورفع المرأة، الزوجة، من مستوى الرقيق، التابعة للزوج، إلى مستوى الشريك الكامل ، فقال تعالى من جملة آيات كثيرة : (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً)(الروم: من الآية21)
و رفض احتقار الفكر المسيحي للمراه الذي وصمها بالخطيئة الأصليه


اقتباس:
على مستوى التشريعات جميع العقوبات في الاسلام هي بدنية (وهذا شيء بدائي) فالفكرة هنا الانتقام وليس الردع والنظر الى المستقبل كما في القانون الحديث

بل الفكره هنا الردع و منع الجريمه في المجتمع بتشديد العقوبه و هل حققت عقوبه السجن الردع ؟!
و لكن ما علاقه البداوه بالعقوبات البدنيه ؟!
فهي عقوبات عرفته البشرية منذ فجر الحضارة و استمر تطبيقها فى العالم كله


اقتباس:
قطع اليد كان عرفا عند العرب قبل الاسلام ..

رجم الزاني عقوبة بدنية شديدة وهي موجودة عند اليهود ..

حد الردة عرف بدائي .
قانون العقوبات عموما قائم علي القسوه فالسجن يسلب الحريه و ربما حطم كيان الإنسان
و بعض الفقهاء يري أن أحكام كعقوبه السارق هي احكام تدبيريه و ليست من ثوابت الشريعه
بل ذهب بعضهم المرحوم محمد الغروي الي أن ايه قطع اليد لا تعني بتر الاصابع كما هو المشهور عند لان لفظ القطع و لفظ اليد لفظ مجمل و إنما يعزر السارق
و ذكر أن غرض الشارع في القران اعظام عمل السرقه و ليس تحديد عقوبه لذا عقب الايه بقوله (فمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (39)
و ان اخبار الاحاد الداله علي أن النبي ص قطع يد السارق لا تفيد العلم و العمل بالظن ممنوع
أما الرجم فلم يرد اصلا في القران لكن ورد في الأحاديث و شرط تطبيقه في الشريعه شبه مستحيل بحيث لا ينقذ الا في حاله اعتراف المذنب و رغبته في أن تطبق عليه العقوبه تطهرا من خطييته
و كذلك حد الرده لم يرد في القران بل الثابت في القران (لا اكراه في الدين ) و الروايات المخالفه للقران موضوعه
اقتباس:
الشورى نظام شبيه بالمجالس العربية البدوية قبل الاسلام وان الثقة (من يدينون بالولاء للحاكم والنظام الديني السائد ) هم من لهم الحق في ابداء الرأي .

الشوري موجود الي اليوم و في كل بلاد العالم المتحضر فاي قائد له مستشارين


اقتباس:
الزكاة لا تصلح الا في مجتمع صغير ..هناك قوانين حديثة للضرائب ترتبط بالدخل وغيره من امور هي موضحة بصيغة القانون وليس الامر هو منة من صاحب المال
الزكاه ليست منه مندوبه بل فريضه كالصلاه
و لا مانع من تطور آلياتها الفكره أن الاسلام اهتم بمعالجه مشكله الفقر
اقتباس:

المرأة في الاسلام لايستطيع احد ان يقول ان الإسلام حرر المرأة ...فهناك شواهد عديدة تدلل على مكانتها الأقل من الرجل كموضوع الشهادة والتعامل معها بصيغة الحلال اي هي شيء كالمتاع والسلع فهي دائما مثار للشبهة والشهوة لدى الرجل
نحن نستطيع و اي منصف يستطيع المراه كانت مصدر للعار عند البدو و كانت محتقره في الفكر المسيحي
مساله الشهاده لا خلاف في قبول شهاده النساء في باب الديون و إنما عله اشتراط اثنتين في ايه الدين
هي النسيان و ليس مجرد كونها انثي لغلبه النسيان
علي النساء وقتها في مثل تلك الشؤون؛فالاخذ بالعله يثبت أنه إذا تغير حالهن يحكم بقاعده العله تخصص كما أنها تعمم
و المراه في كل الحضارات و الازمه مثار للشهوه و ليس هذا يعيبها ام انها دوما مثار للشبهه فغير صحيح
اقتباس:


واخيرا الإسلام لم يظهر اي تقدم في مجال المعارف على محيطه ..الإله هو من ينزل المطر ويحدد الجنين ويميت الإنسان ..فأعتقد ان قولك بخصوص الكليات مبالغة..
فلم يعتمد على العلاقات بين الظواهر الطبيعية ..انما كلها من صنع الاله
كل ما ذكرته خلاف افكار البيئه القرانيه فغرض القران الواضح انه لا يوجد الهه تدبر الظواهر الطبيعيه كما كان يعتقد الوثنيون
بل نفي الاسلام تدبير الكواكب التي كانت تعبد و بين انها مسخره
و عقليا عالم الامكان محتاج الي خالقه وجودا و لقاءا فما ذكره القران متفق مع ذلك
و دمتم سالمين



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 04:37 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

من السذاجة والطرافة تصور أن كل العرب بدوا. ولكن من السخف مقارنة العرب مع من هم أقل شأنا وحضارة من أمازيغ وغيرهم ممن يكادون لا يفقهون قولا ولا زالوا يقبعون في حقبة القرون الوسطى.[/quote]

العرب لايقارنوا بإنتاج شعوب كالفرس او القبط الخ..فإنتاجهم المعرفي صفر تقريبا ولم يكن لهم انتاج حضاري مادي ..لا ادري لماذا البعض يتحسس من هذه المواضيع ..هذه حقائق تاريخية ..العرب لم يصدروا الى الشعوب المجاورة اي شيء غير الغزوات والمهاجرين ونقل عادات الشرف البدوية غير هذا لم يقدموا شيء ..حتى عندما احتكوا بشعوب كالفرس والسريان والآراميين كانوا عالة عليهم...لدرجة ان المعارف الخاصة بالعرب (كالحديث واللغة والفقه) وضعت على يد اشخاص كسيبويه والشافعي اي اشخاص غير عرب ..وعلى مستوى الدولة عندما سيطر الأمويين وقبلهم في فترة الخلافة كان العرب ملتهين بالغزوات والقتال والحروب فقط في بداية فترة الحكم العباسي عندما قرب المأمون (وامه فارسية) الفرس من دائرة حكمه جرى استيعاب لمعارف القدماء وتوقفت الغزوات وازدادت وتيرة الهجرات العربية واصبحوا يعملون بالزراعة (بعد ان كانوا يحتقرون الصنائع كمهنة الكتابة او فلح الارض وغيرها من المهن) ..وكذلك في العهد البويهي كان هناك انفتاح بين اتباع الاديان وانتاج معرفي محترم (والبويه فرس) ..الهند كان لديها انتاج معرفي يقارب اليونان فكان لديهم جامعات ونظام تعليمي متطور آنذاك ..لكنها عادات الى الوراء مليون سنة بسبب الغزو العربي ..

وانا هنا اقصد على مستوى الثقافة ينبغي للعرب ان يتخلصوا من البداوة (رغم علمي بصعوبة هذا لأن البداوة تيار يتحكم بالبشر وليس قناعة منطقية) فهي ليست شيء يفتخر به ..نعم قد يخرج افراد متميزين ومتمردين على الثقافة لكن الغالبية قابعة تحت هذه الرجعية التي يفتخر بها لاسباب عجيبة..في العصر الحديث ذهب تأثير العثمانيين وجاء الوهابيين (من السعودية ودول الخليج مع تأثير القبائل البدوية في الدول المجاورة) ليمسخوا عقول الشعوب المجاورة ويعيدوهم لأبشع العصور قتامة ..



  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 05:09 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
اهلا حمدان
اري العكس فما قدمته رساله محمد ص مفارق لمفاهيم محيطه
فابنُ مجتمع القبيلة ظهر ليعلن (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )
و قدم شريعه في العلاقات الاجتماعية والاقتصادية،تقضي على الربا والاحتكار والاستغلال، و تنادي باعاده توزيع الثروة على أساس أن لا تكون دولة بين الأغنياء،

و تحرم كنز الاموال و هذه مساله مهمه
و ابن المجتمع الذي يري الانثي مصدرا للعار ظهر ليعلن وجوب إكرامها واحترامها، بنتا وأختا وأمّا وزوجه

فحرم وأد الأنثى: (وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ. بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ )
وخصص المرأة بأعظم التكريم والرعاية والاحترام ، فقال تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً )
ورفع المرأة، الزوجة، من مستوى الرقيق، التابعة للزوج، إلى مستوى الشريك الكامل ، فقال تعالى من جملة آيات كثيرة : (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً)(الروم: من الآية21)
و رفض احتقار الفكر المسيحي للمراه الذي وصمها بالخطيئة الأصليه



بل الفكره هنا الردع و منع الجريمه في المجتمع بتشديد العقوبه و هل حققت عقوبه السجن الردع ؟!
و لكن ما علاقه البداوه بالعقوبات البدنيه ؟!
فهي عقوبات عرفته البشرية منذ فجر الحضارة و استمر تطبيقها فى العالم كله




قانون العقوبات عموما قائم علي القسوه فالسجن يسلب الحريه و ربما حطم كيان الإنسان
و بعض الفقهاء يري أن أحكام كعقوبه السارق هي احكام تدبيريه و ليست من ثوابت الشريعه
بل ذهب بعضهم المرحوم محمد الغروي الي أن ايه قطع اليد لا تعني بتر الاصابع كما هو المشهور عند لان لفظ القطع و لفظ اليد لفظ مجمل و إنما يعزر السارق
و ذكر أن غرض الشارع في القران اعظام عمل السرقه و ليس تحديد عقوبه لذا عقب الايه بقوله (فمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللَّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (39)
و ان اخبار الاحاد الداله علي أن النبي ص قطع يد السارق لا تفيد العلم و العمل بالظن ممنوع
أما الرجم فلم يرد اصلا في القران لكن ورد في الأحاديث و شرط تطبيقه في الشريعه شبه مستحيل بحيث لا ينقذ الا في حاله اعتراف المذنب و رغبته في أن تطبق عليه العقوبه تطهرا من خطييته
و كذلك حد الرده لم يرد في القران بل الثابت في القران (لا اكراه في الدين ) و الروايات المخالفه للقران موضوعه

الشوري موجود الي اليوم و في كل بلاد العالم المتحضر فاي قائد له مستشارين



الزكاه ليست منه مندوبه بل فريضه كالصلاه
و لا مانع من تطور آلياتها الفكره أن الاسلام اهتم بمعالجه مشكله الفقر


نحن نستطيع و اي منصف يستطيع المراه كانت مصدر للعار عند البدو و كانت محتقره في الفكر المسيحي
مساله الشهاده لا خلاف في قبول شهاده النساء في باب الديون و إنما عله اشتراط اثنتين في ايه الدين
هي النسيان و ليس مجرد كونها انثي لغلبه النسيان
علي النساء وقتها في مثل تلك الشؤون؛فالاخذ بالعله يثبت أنه إذا تغير حالهن يحكم بقاعده العله تخصص كما أنها تعمم
و المراه في كل الحضارات و الازمه مثار للشهوه و ليس هذا يعيبها ام انها دوما مثار للشبهه فغير صحيح

كل ما ذكرته خلاف افكار البيئه القرانيه فغرض القران الواضح انه لا يوجد الهه تدبر الظواهر الطبيعيه كما كان يعتقد الوثنيون
بل نفي الاسلام تدبير الكواكب التي كانت تعبد و بين انها مسخره
و عقليا عالم الامكان محتاج الي خالقه وجودا و لقاءا فما ذكره القران متفق مع ذلك
و دمتم سالمين

تحياتي منار سأركز على بعض المسائل الاساسية ..
بالنسبة للعقوبات البدنية هي عرف بدائي بدوي ..وهي ليست ردع قطع يد السارق ليست ردع انما انتقام المقصد بالردع حماية المجتمع من تكرار الحدث ..هناك عقوبات كالغرامة او السجن لمدة او الإقامة الجبرية او الحبس لمدى الحياة تفي بالغرض . وكذلك عامل الإرشاد مهم في العصر الحديث فالسجون في العصر الحديث تسمى اصلاحيات ..اي الهدف اصلاح وارشاد الفرد لا قطع يده او رجمه او جلده (هذه شأن شخصي في العصر الحديث ما كان يسمى الزنا) ..

..فانكحوا ما طاب لكم من النساء.. اي الأمر هنا اشبه مايكون بالسلعة او الأنعام ..او آية واضربوهن وهذه المسائل طرحت مرارا وتكرارا ..

بخصوص ان الاسلام تخلص من القبلية لا تستطيع ان تقر هذا في الواقع..نعم قد يبدو ان الدعوة تدعوا الى تجاوز القبلية (ان اكرمكم عند الله اتقاكم) وتقريب بعض الأعاجم الغير عرب كبلال وصهيب الرومي الخ. فهناك اقوال او خطابات تؤيد هذا الطرح. ..لكن الإسلام على مستوى التشريعات لم يخرج من هذا او حى الافكار المطروحة كاحتقار الصنائع (هناك حديث منسوب الى محمد حيث اشار الى الفأس وقال ما دخل هذا الى قوم الا وتسبب في هلاكه) ..وعلى كلا المسلمين كشرعوا الغنيمة التي كانت عرفا بدويا قبل الاسلام (او حتى نادت به بعض الاديان الاخرى والكتب الدينية الاخرى كالعهد القديم او بعض الشيء في العالم القديم رغم مع اختلاف اسباب الحروب بين العهد الوسيط والقديم ..

محمد قد يكون فعلا اراد ان يتجاوز البداوة والقبلية لكنه بقي في اعرافها وتشريعاتها ..ابن خلدون يقول ان الدعوة في بداية عهدها تكون محملة بقيم التعاون والتعاضد بين ابناء (المعتقد او القوم) ثم مايلبث ان تنحل ..هذا ينطبق جزئيا على التاريخ الاسلامي القبلية عادت وانتصرت على المعتقد بل توم توظيف الدين للقبيلة والمصالح الشخصية..

تحياتي..



  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 09:49 PM القيصر غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
القيصر
باحث ومشرف عام
الصورة الرمزية القيصر
 

القيصر is on a distinguished road
افتراضي

محمد ، كما يبدو لي ، حاول تطوير الثقافة العربية من ثقافة بدوية الى ثقافة مدنية ولذلك نقل الكثير عن الديانة اليهودية محاولا جعل العرب اهل حضارة كاليهود لكن للاسف لم ينجح. فكرة تبني اديان "سماوية" من اجل تحديث المجتمع (او السيطرة عليه) رائجة قديما فقد استخدمها الروس والفايكينغ وغيرهم.



:: توقيعي ::: لترَ العالم في حبة رمل والسماوات في زهرة برية
احمل اللانهاية في راحة يدك والأبدية في ساعة
  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 10:39 PM mike reiss غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
mike reiss
عضو برونزي
الصورة الرمزية mike reiss
 

mike reiss is on a distinguished road
افتراضي

دائما يكون مخرج المفلسين قالذهب بعضهم وقال بعضهم و قال
لماذا الدين ليس واضح وبين كما يدعي لماذا كل شيخ يفسره على هواه
ذهب بعضهم ان قطع اليد ليس قطع يد لانمه خاف من الكافر
وذهب بعضهم انه قطع حقيقي مثلما فعله محمد
لماذا الله لم ينزل فيديو توضيحي لاياته
اليس على كل شي قدير
لماذا لايكون القران بلغة يفهما الناس كلهم ان كان الهي و الله اله وليس انسان ضعيف اهل وعاجز يحتاج ترقيع وترجمة
اختلف العملماء واختلفت المذاهب وقتلوا بعضهم واغتصبو نساء بعض و فجروا بعض
وهذا الله لا يزال صامت و كلامه مبهم ولا احد يعرف مكاذا يقصد هذا الله بالضبط



:: توقيعي ::: ستحصل على حياة تليق بانسان فقط عندما تصبح انسانا
لاتلم معيشة الحيوان الذي تعيشها مادمت تفكر كالحيوان
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 02:45 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [16]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

تحياتي للجميع
ساعقب علي مشاركه الزميل المنفعل مايك ثم أعقب علي مشاركه العزيز حمدان
ما تطرحه مهم عزيزي مايك لكن اسلوبك خشن
الواقع أن تفسير القرآن ليس معضله كما تتصور
نحن كشيعه نؤمن بالمسؤولية و الاستطاعة
المسؤوليه معبر عنها بالتكليف و هي تدفع بنا الي أقصي ما يمكن من المعرفه الكاشفه عن الواقع
اي اننا معرفيون و لسنا ايدولوجيون لان ما يهم اي فقيه شيعي المعرفه الكاشفه عن الواقع لأنه يؤمن بالمسؤولية أمام الله لذا رفض الفقه الشيعي القياس و الاستحسان
و المسؤوليه عندما تشتبك بالالتزام بكشف الواقع
وجعلنا أما نظام شبه مغلق و ليس فوضي فكريه
و لكن نؤمن ايضا بالاستطاعه اي ان الله لا يكلفنا الا بالمقدور لذا نعذر من أخطأ في معرفه الواقع
و كل هذا عزيزي مشروح في كتب اصول الفقه
اي ان علم الاصول هو الذي يعالج فهم النص و معالجه الدلاله و ليس التجول في كتب المفسرين الاعتباطيه؛المبنيه علي أمرين باطلين :
1-التفسير بالراي الذي نهي عنه النبي ص نفسه
2-الماثورات الإسرائيلية
فعلم الاصول هو مدماك علم الدلالة و هو ليس أمرا
اعتباطيا ؛او عملا فنيا التمايز و التباهي
الأمر المهم الآخر
إن الاسلام تعرض لتحريف رسمي حرف مسار القران فصار يستدل به القاتل علي القتل المحرم
و الظالم علي ظلمه
و ادعاء نسخ كل ايات الرحمه بما سموه ايه السيف
حتي ادعوا نسخ قوله تعالي (اليس الله باحكم الحاكمين)!!
وصولا إلي استعمال القران لإثبات عباده غير الله اي الشاب الامرد الذي آمن به حشويه اهل الحديث و البربرهاريه بعد أن نصرت دوله المتوكل العباسي شأنهم
القران يملك منظومه معقده لكنها قابله للتحصيل وفق علم الاصول و الدلاله
و تقبل التحيه



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 05:23 AM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamdan مشاهدة المشاركة
تحياتي منار سأركز على بعض المسائل الاساسية ..
بالنسبة للعقوبات البدنية هي عرف بدائي بدوي ..وهي ليست ردع قطع يد السارق ليست ردع انما انتقام المقصد بالردع حماية المجتمع من تكرار الحدث ..هناك عقوبات كالغرامة او السجن لمدة او الإقامة الجبرية او الحبس لمدى الحياة تفي بالغرض . وكذلك عامل الإرشاد مهم في العصر الحديث فالسجون في العصر الحديث تسمى اصلاحيات ..اي الهدف اصلاح وارشاد الفرد لا قطع يده او رجمه او جلده (هذه شأن شخصي في العصر الحديث ما كان يسمى الزنا) ..

..فانكحوا ما طاب لكم من النساء.. اي الأمر هنا اشبه مايكون بالسلعة او الأنعام ..او آية واضربوهن وهذه المسائل طرحت مرارا وتكرارا ..

بخصوص ان الاسلام تخلص من القبلية لا تستطيع ان تقر هذا في الواقع..نعم قد يبدو ان الدعوة تدعوا الى تجاوز القبلية (ان اكرمكم عند الله اتقاكم) وتقريب بعض الأعاجم الغير عرب كبلال وصهيب الرومي الخ. فهناك اقوال او خطابات تؤيد هذا الطرح. ..لكن الإسلام على مستوى التشريعات لم يخرج من هذا او حى الافكار المطروحة كاحتقار الصنائع (هناك حديث منسوب الى محمد حيث اشار الى الفأس وقال ما دخل هذا الى قوم الا وتسبب في هلاكه) ..وعلى كلا المسلمين كشرعوا الغنيمة التي كانت عرفا بدويا قبل الاسلام (او حتى نادت به بعض الاديان الاخرى والكتب الدينية الاخرى كالعهد القديم او بعض الشيء في العالم القديم رغم مع اختلاف اسباب الحروب بين العهد الوسيط والقديم ..

محمد قد يكون فعلا اراد ان يتجاوز البداوة والقبلية لكنه بقي في اعرافها وتشريعاتها ..ابن خلدون يقول ان الدعوة في بداية عهدها تكون محملة بقيم التعاون والتعاضد بين ابناء (المعتقد او القوم) ثم مايلبث ان تنحل ..هذا ينطبق جزئيا على التاريخ الاسلامي القبلية عادت وانتصرت على المعتقد بل توم توظيف الدين للقبيلة والمصالح الشخصية..

تحياتي..
بدايه الشافعي عربي !
فليتك تتحري الدقه في هجاء العرب
كما لاحظ أن العرب أصولهم عراقيه بابليه حيث نشأت الحضاره الانسانيه
و كما قال علي بن ابي طالب :من كان سائلا عن نسبنا فنحن نبط من كوثي
لا يوجد في الواقع اسلام واحد و ان كان الكل مسلمين يجمعهم نص مقدس واحد
إذا عدنا للتاريخ لا بد أن نقف عند محطه التحكيم
عندما رفع جيش بني اميه المصاحف ؛هنا انقسم المسلمون الي ثلاث فرق لا زالت موجوده الي اليوم
شيعه علي و الخوارج و اهل السنه و الجماعه (العثمانيه أنصار معاويه)
رفع المصاحف كان خدعه كما يعرف الجميع اي انه تصرف من مدرسه تلعب بالدين و النص و يقودها من حاربوا بالأمس صاحب الرساله في بدر و احد و الأحزاب !
لذا لا يسعني الا اعتبار هذه المدرسه الا دين سلطاني محرف و كل ما أسستها من افكار و ما دونه شيوخ السلطان من مدونات في الروايه لا تمثل حقيقه الدين بقدر ما تمثل رغبات السلطه و توجهاتها ؛و لولا قوه السلطه ما انتشرت و اتبعها الجمهور
إن أول كتاب ديني سني هو موطا مالك الذي كتبه بأمر و توجيه من السلطه ! و بعد 150عام من وفاه رسول الله ص!
و قد كان النبي ص مؤسس حركه تدوين في حياته للقران تمثل نقله حضاريه في وضع العرب و لكن السلطه بعده منعت تدوين أحاديثه و استمر المنع عشرات السنين

فعندما تقول إن حد السرقه مأخوذ من عرف جاهلي لا قيمه لذلك فهي حكايه مرسله ذكرها أحدهم في القرن الثاني
و انا لا املك الا التعجب من قولك أن قطع يد السارق لا تمثل رادع للمجتمع !
و اعجب منه كلامك عن أن السجن اصلاح و تهذيب كانك تتحدث من عالم اخر !
و نعم مساله تعدد الزوجات و ضرب الزوجه طرحت مرارا و لن نعيد نقاشها فسبق أن ناقشتها بتفصيل في موضوع اخر
و كل الحضارات اعتمدت الغنيمه في الحروب فلماذا يربط ذلك بالبداوه
ما قاله ابن خلدون و ما قلته مهم
و نحن نقول إن الجاهليين حكموا المسلمين بعد انتصار معاويه و في سبيل ذلك كادوا يبيدون اهل بيت محمد ص في كربلاء و صحابته في المدينه في زمن يزيد لذا تقول دوما ان بقاء الاسلام نفسه في ظل هذه الظروف من المعجزات
ابن خلدون مفكر أيديولوجي لا معرفي بل كان يكذب في مقدمته تزلفا كجعله زعماء الدوله الحفصيه من نسل عمر بن الخطاب!
و هو كمؤرخ مجرد مبرر لتصرفات السلطه حتي صوره غوتيه بانه مفكر وقح لا يعرف سوي حقوق القوه و الوقيعه و عاجز عن إدراك الا الطغيان



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 04:08 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [18]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القيصر مشاهدة المشاركة
محمد ، كما يبدو لي ، حاول تطوير الثقافة العربية من ثقافة بدوية الى ثقافة مدنية ولذلك نقل الكثير عن الديانة اليهودية محاولا جعل العرب اهل حضارة كاليهود لكن للاسف لم ينجح. فكرة تبني اديان "سماوية" من اجل تحديث المجتمع (او السيطرة عليه) رائجة قديما فقد استخدمها الروس والفايكينغ وغيرهم.
تحياتي سيد قيصر ..

كلامك ربما صحيح بمعنى محمد لم يكن يهتم بالبداوة على العكس محمد وظف الاساطير التوراتية التي ترجع باصولها للمعتقدات السومرية فهو كان يزدري الهة قومه ..لكن محمد وظف العديد من الاعراف البدوية ربما لقائل ان يقول هو اراد ان يستغل جماعته سياسيا فلم يرد ان يصطدم معهم ..لكن بالمحصلة وبغض النظر عن نيته دعوته حملت باعراف محيطه البدوي ..
تحياتي.



  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 04:42 PM Hamdan غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [19]
Hamdan
عضو ذهبي
الصورة الرمزية Hamdan
 

Hamdan is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المنار مشاهدة المشاركة
بدايه الشافعي عربي !
فليتك تتحري الدقه في هجاء العرب
كما لاحظ أن العرب أصولهم عراقيه بابليه حيث نشأت الحضاره الانسانيه
و كما قال علي بن ابي طالب :من كان سائلا عن نسبنا فنحن نبط من كوثي
لا يوجد في الواقع اسلام واحد و ان كان الكل مسلمين يجمعهم نص مقدس واحد
إذا عدنا للتاريخ لا بد أن نقف عند محطه التحكيم
عندما رفع جيش بني اميه المصاحف ؛هنا انقسم المسلمون الي ثلاث فرق لا زالت موجوده الي اليوم
شيعه علي و الخوارج و اهل السنه و الجماعه (العثمانيه أنصار معاويه)
رفع المصاحف كان خدعه كما يعرف الجميع اي انه تصرف من مدرسه تلعب بالدين و النص و يقودها من حاربوا بالأمس صاحب الرساله في بدر و احد و الأحزاب !
لذا لا يسعني الا اعتبار هذه المدرسه الا دين سلطاني محرف و كل ما أسستها من افكار و ما دونه شيوخ السلطان من مدونات في الروايه لا تمثل حقيقه الدين بقدر ما تمثل رغبات السلطه و توجهاتها ؛و لولا قوه السلطه ما انتشرت و اتبعها الجمهور
إن أول كتاب ديني سني هو موطا مالك الذي كتبه بأمر و توجيه من السلطه ! و بعد 150عام من وفاه رسول الله ص!
و قد كان النبي ص مؤسس حركه تدوين في حياته للقران تمثل نقله حضاريه في وضع العرب و لكن السلطه بعده منعت تدوين أحاديثه و استمر المنع عشرات السنين

فعندما تقول إن حد السرقه مأخوذ من عرف جاهلي لا قيمه لذلك فهي حكايه مرسله ذكرها أحدهم في القرن الثاني
و انا لا املك الا التعجب من قولك أن قطع يد السارق لا تمثل رادع للمجتمع !
و اعجب منه كلامك عن أن السجن اصلاح و تهذيب كانك تتحدث من عالم اخر !
و نعم مساله تعدد الزوجات و ضرب الزوجه طرحت مرارا و لن نعيد نقاشها فسبق أن ناقشتها بتفصيل في موضوع اخر
و كل الحضارات اعتمدت الغنيمه في الحروب فلماذا يربط ذلك بالبداوه
ما قاله ابن خلدون و ما قلته مهم
و نحن نقول إن الجاهليين حكموا المسلمين بعد انتصار معاويه و في سبيل ذلك كادوا يبيدون اهل بيت محمد ص في كربلاء و صحابته في المدينه في زمن يزيد لذا تقول دوما ان بقاء الاسلام نفسه في ظل هذه الظروف من المعجزات
ابن خلدون مفكر أيديولوجي لا معرفي بل كان يكذب في مقدمته تزلفا كجعله زعماء الدوله الحفصيه من نسل عمر بن الخطاب!
و هو كمؤرخ مجرد مبرر لتصرفات السلطه حتي صوره غوتيه بانه مفكر وقح لا يعرف سوي حقوق القوه و الوقيعه و عاجز عن إدراك الا الطغيان
تحياتي ..

بغض النظر عن مسألة الاصول ..العرب كانوا يعيشون بفقر معرفي وانتاجي ..عرب الجزيرة خصوصا ..تقريبا الكل مجمع على فقرهم المعرفي ..
فلست اقول هجاء انما حقائق ووقائع وماديات ..نحن نبحث عن علة حقيقية لماذا الاسلام اكثر الاديان اصطداما مع المعتقدات الاخرى ..ولماذا محمد بن عبدالوهاب اعتنق فكر ظلامي غارق في العنف والدموية..

التراث الاسلامي لم يدون الا في العهد العباسي مع فروق بسيطة في المذاهب ..
عندما تدافع عن قطع اليد كأي سلفي يتبنى كل تفصيله في الدين فهنا علامة التعجب الحقيقية ؟!

قطع اليد تعذيب والتعذيب اصبح مجرم ستقول لي امريكا ولست ادري ماذا ..لكن قانونيا التعذيب مجرم ..نعم السجون في الاصل اصلاحيات ..لكن ربما انت في ذهنك سجون الانظمة العربية ..


الفرق بين العرب والحضارات الاخرى ..ان الحضارات الاخرى كانت تملك معالم الدولة والعرب يفتقدون لابسط مقومات الدولة ..العرب كانوا في الاصل مفرقين الى قبائل وتربطهم فقط رابطة الدم..

هناك فرق بين الغزو العربي للبلاد الاخرى وغزو الاغريق لمصر الذين نقلوا نهضة حقيقية لمصر حتى اخرجت الاسكندرية اشخاص كأرخميدس وافلوطين ..والاسكندر نفسه ذهب وصلى في معبد امون ولم يخير المصريين بين الجزية او معتقده ! بالطبع انا لا ابغي ان اصول التاريخ كشيء وردي فالجميع اقترف من الجرائم لكن العرب قاوموا اي نهضة ومحاولة تحديث في البلدان التي غزوها .فهنا الفرق بين غازي ينقل نهضة معه وغازي يتسبب في ارجاع كل شيء لتخلفه

معاوية ومن تبعه كانوا يستغلون الدين فهؤلاء لم يردوا حقا القضاء على الاسلام بل القضاء على الهاشميين والعلويين ..

اخيرا لست في وارد الدفاع عن ابن خلدون ..لكن هو رجل عاصر فترة مهمة في التاريخ الاسلامي وهو اولا واخيرا ابن لهذا التراث فلست استحضر هنا ارنست رينان ! ربما انت تتصور ان التاريخ وردي ..لكن التاريخ دموي وعنيف وهو جزء مهم من فكرة العبثية ..

تحياتي.



  رد مع اقتباس
قديم 10-06-2019, 07:00 PM المنار غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [20]
المنار
عضو بلاتيني
الصورة الرمزية المنار
 

المنار is on a distinguished road
782

و انا اري ان السجن تعذيب و تحطيم للمذنب و لأسرته ايضا و لم يحقق إصلاح و لا يحزنون بل تحولت المؤسسات العقابيه التي تكلف المجتمع الكثير الي مدارس الجريمه
أما أن تاريخنا وردي فهو ضد ما قلته تماما
و انا قلت مثلك أن العرب لم يعرفوا تجربه اجتماعيه كامله و هو ما حققه النبي محمد ص
و لكن خصومه بثقافتهم الجاهليه استولوا علي السلطه بعده و كما يقول حسين مروه فإن دوله معاويه قامت علي أمرين العصبيه القبليه و الطبقبه
و نقول كلاهما حاول الاسلام تغييره
هدف الرساله ببساطه العدل (ليقوم الناس بالقسط )
مع التحيه



:: توقيعي ::: قد أوهنت جلـدي الديـار الخالية من أهلهـا ما للـديـار وماليـة
تبكيك عينـي لا لأجـل مثوبة لكنّما عينـي لأجلـك باكيـة
تبتل منكم كـربـلا بـدم ولا تبتل مني بالـدمـوع الجارية
أنست رزيتـكـم رزايانا التي سلفت وهونت الرزايـا الاتية
وفجائـع الأيـام تبقـى مـدةً وتزول وهي الى القيامة باقية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإسلام, والبداوة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع