شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 01-03-2020, 09:16 PM المسعودي غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [1]
المسعودي
عضو برونزي
الصورة الرمزية المسعودي
 

المسعودي will become famous soon enough
افتراضي الأصنام

"إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا تَعْبُدُونَ • قَالُوا نَعْبُدُ أَصْنَامًا فَنَظَلُّ لَهَا عَاكِفِينَ •قَالَ هَلْ يَسْمَعُونَكُمْ إِذْ تَدْعُونَ •أَوْ يَنْفَعُونَكُمْ أَوْ يَضُرُّونَ •قَالُوا بَلْ وَجَدْنَا آبَاءَنَا كَذَلِكَ يَفْعَلُونَ " [سورة الأصنام70 ـ 74]
1.
أنْتُمْ، بِبَسَاطَةْ، عَبَدُةُ أَصْنَامْ كَمَا كَانَ آبَاؤكُمْ يَفْعَلُونَ
إذْ لا فَرْقَ بِيْنَكُمْ
فَأنْتُمْ لَهَا حَافِظُونْ
والأَمْرُ سِيَّانْ:
إنْ قَبِلْتُمْ أوْ رَفَضْتُم هَذَا الكَلَامْ!

2.
أَصْنَامُكُمْ هِيَ الآنَ مِنْ وَرَقٍ مَصْقُولْ،
أَصْنَامُكُمُ هِيَ النُّصُوصْ
أَصْنَامُكُمْ أَوْهَامُ الحُرُوفْ
أَصْنَامُكُمْ كَلامٌ مَصْفُوفْ،
واخْتِلاقَاتٌ صَنَعْتُمُوهَا بِأنْفُسِكُمْ
تَسْجِدُونَ أمَامَهَا بِصُفُوفْ
وَكَأنَّكُمْ ـ أقُولُ: "وكَأنَّكُمْ" "بُنْيَانٌ مَرْصُوصْ"
غَيْرَ أنَّهُ، لا مَحَالَةَ، سَينْهَارُ عَلَيْكُمْ
فِي يَوْمٍ، جَمِيلٍ، مُشْرِقٍ، مَخْصُوصْ!
3.
تَبْحَثُونَ بَينَ أطْنَانٍ مِنَ الرُّكَامْ
تَبْحَثُونَ فِيمِا لا وُجُودَ لَهُ مِنَ الْكَلِمَاتْ
تَبْحَثُونَ فِيهَا عَنِ مَعَانٍ مُعْجِزْةْ
تَبْحَثُونَ فِيهَا عَنِ مَعَانٍ جِسَامْ
بَلْ تَطُوفُونَ فِي البَوَادِي والْقِفَارْ،
تَحْفُرُونَ فِي قَاِع البِحَارْ،
تَبْحَثُونَ فِي كُلِّ مَكَانْ،
تَبْحَثُونَ عَنْ أثَرٍ هَزِيلٍ لِلْبَيَانْ
تَبْحَثُونَ باللَّفِ وَالدَّوَرَانْ
عَنْ افْتِرَاضاتٍ هَشَّةٍ،
وَفِتَاتِ مَعْنَىً تَنْقِذُ الرَبَّ مِنْ سُخِفِ الكَلامْ!
4.
تَقْلِّبُونَ "كِتَابَكُمْ" رَأْسَاً عَلَى عَقِبْ،
تَقْرَؤُونَهَ مَنَ الْخَلْفِ إلَى الأمْامْ
اخْتَلَقْتُمْ لَهُ أُصُولاً مَزَيَّفَةً للَنْحوِ
وَقَواعِدَ مُضْحِكَةً للإمْلَاءْ
تُرَتِّلُونَهُ أمَامَ العَاهِرَاتِ وَالحُكَّامْ
تَخُطَّوُنُهُ عَلَى الرِّقَاعْ
تَحْفُرُونَهُ عَلَى الْحَجَرْ
تَحَفُظُونَهُ كَالْبَبَغَاءْ
تَنْبُشُونَ فِي ثَنَاَيَا العُسْبِ وَقِطَعِ الأحْجَارِ وَالعِظَامْ
تُفَتُّشُونَ في مُكَوِّنَاتِ الْحِبْرِ،
فِي شَكْلِ كِتَابَةِ الحُرُوفْ
تَخْتَلِقُونَ الإعْجَامْ
لَعَلَّكُمْ تَجِدُونَ مَعْنَىً مَنْطَقَيَّاً
يَصْلُحُ لِخِدَاعِ "المُكَلَّفٍينْ"،
يَصْلُحُ أنْ يَكُونَ مَعْنَى أمَامَ المُؤْمِنينْ
غَيْرَ إنَّهُ مَا كَانَ يَوْمَاً ـ وَلَنْ يَكُوْنْ
غَيْرَ كَلامٍ كَأيِّ كَلامْ
أوْ وَاحِدٍ مِنَ الأصْنَامْ!



  رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ المسعودي على المشاركة المفيدة:
Odin the allfather (01-04-2020)
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أصنام،عبدة أصنام، أوهام الحروف, الإسلام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع