شبكة الإلحاد العربيُ  

العودة   شبكة الإلحاد العربيُ > ملتقيات في نقد الإيمان و الأديان > العقيدة الاسلامية ☪

إضافة رد
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 06-25-2014, 05:19 PM عصبون غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [11]
عصبون
عضو جميل
الصورة الرمزية عصبون
 

عصبون is on a distinguished road
افتراضي

الزملاء الملحدون

أشكركم على دعمكم ولطفكم

تعلم اللات والعزى أني أحب الملاحدة أكثر من حبي للمؤمنين حين كنت واحداً منهم




:: توقيعي :::
أحب العلماء ولست منهم .. لعلي أنال بهم قناعة
  رد مع اقتباس
قديم 06-25-2014, 05:43 PM عصبون غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [12]
عصبون
عضو جميل
الصورة الرمزية عصبون
 

عصبون is on a distinguished road
افتراضي


الزميل شهاب

كنت آمل ألا يتحول الموضوع من نقاش جاد للأفكار إلى لعبة عناد هدفها مناطحة تفاصيل الألفاظ بتفاصيل الألفاظ. وهي لعبة طفولية جداً تفرض "عقيمية الجدل" على النقاش بحيث يفقد فرصته في تغيير أو تحسين أية فكرة مطروحة للنقاش. ناهيك عن أنها تقود الحوار إلى مجرد مبادلة كلامية لا نهاية ولا هدف لها.

أعتقد من الواضح لأي مطلع أن ما تقوم به ليس نقاشاً ولا بحثاً ولا هو محاولة إشباع فضول، بقدر ما هو محاولة فرض وجهة نظر "عقائدية" مسبقة على أناس يرفضون الطريقة العقائدية في النظر إلى الأمور. ربما تنجح محاولتك - رغم أخطائها الفظيعة - مع الملحدين العقائديين أمثال ستالين وماو تسي وموسوليني وأتباعهم ومن لف لفهم، فتنجح في إقناعهم بأن "عقيدتهم الإلحادية" خاطئة فيخرون أمامك معترفين بأن التصفية الجسدية لمخالفي فكرهم ليست هي الحل لتطهير العالم، لكنهم سيفعلون ذلك فقط من أجل أن يعتنقوا الحل الآخر وهو تطهير العالم بالتصفية الجسدية لكل من يخالف "عقيدتهم الدينية"!

نحن نتحدث بنتائج "توصل إليها" العلم، العلم وحده أثبتها والعلم وحده يستطيع أن ينفيها، أن يعدلها بالتحسين أو التغيير التام. أما أن تكذبها لأنها تناقض "اعتبارات مقدسة" فهذه مشكلتك أنت وليست مشكلتها هي، وأنت وحدك المطالب بمراجعة نفسك هنا. والعلم غير مطالب بمراجعة نفسه حين "يتأكد" من نتيجة تناقض الدين أو تكشف كذبه وزيفه!

العلم لا يدّعي شيئاً، وإنما يبحث ويكتشف ويتحقق ثم إذا تأكد مما لديه أعلن عنه بالأدلة والبراهين المادية والمنطقية التي تقويها وتتآزر معها أدلة وبراهين أخرى. أما الدين فيدّعي دائماً ولا يبرهن لادّعائه إلا بادّعاء آخر.

ثم لماذا هذا الاحتقان ضد اللادينية وأهلها؟ لماذا الإصرار على "دعوة وهداية" المنطقيين والماديين إلى الكفر بما يستطيع كل الناس رؤيته وفهمه بوضوح من أجل الإيمان بغيبيات قد تناسب أمزجة بعض الناس "وبالتأكيد" لا تناسب أمزجة أناس آخرين؟ أليس الله بقادرٍ أن يأتي بتصرف واحد يدحض كل نتاجات العلم على مدى قرون في يوم واحد؟ أضمن لك إن فعل أن يتغير اسم المنتدى من الإلحاد العربي إلى "الإلحاد بالإلحاد"!.

أنت تحدثنا "بدوغمائية" نموذجية. والدوغما دائماً تكون مغرقة في الغرور، لا ترى إلا حسن ذاتها وتشيح النظر - بقصد وبلا قصد - عن قبحها كما تشيحه عن أي حسن خارج إطارها المحدود. إنها النرجسية الكبرى التي تستمر في إيقاع أصحابها في الأخطاء تلو الأخطاء. عندها استعداد هائل لانتهاج السخف وتركيب الجهل وتحقير العلم وتعظيم الادّعاءات لمجرد أن تبتعد عن المساس بمقدساتها أو الاعتراف بأخطائها.

يا عزيزي "الدوغما" هي البلاء الأكبر الذي يمكن أن يصيب إنساناً أو مجتمعاً، مؤمناً كان أو ملحداً.

اللادينية الواعية، أو الوعي اللاديني: يرفض دوغما الحقيقة المطلقة لأنها أثبتت فشلها في تسيير أي مجتمع إنساني. ويتبنى عوامل بسيطة محددة لإنجاح نظام المجتمع الإنساني. في نظري هي ثلاث عوامل أساسية لا رابع لها: 1- احترام القانون. 2- ضمان الحقوق. 3- معاقبة الإخلال بالعاملين السابقين! والثلاثة هي أخلاق إنسانية عالمية يتبناها جميع الناس عقائديين وشكوكيين، مؤمنين وملحدين، جهلة ومتنورين. وهي تضمن أن يعيش كل هؤلاء باختلافهم المهول في سلام وتقدم وانسجام.

احترم العلم الذي تحاول دخول معتركه.
تحقق، ثم تحقق، ثم من تحققك الأخير تحقق.
وإذا شعرت بعدم الاكتفاء عد وتحقق! وإن متّ غير معتقِد بدين بسبب أنك ما زلت تبحث، فأنا أضمن لك أنك ستدخل الجنة إن كانت موجودة! أما إن لم تكن، فعلى الأقل أنت عشت حياة هادئة ديدنها الصدق مع الذات والاستمتاع باللحظة والاستعداد لخوض الفرص المتاحة، ولم تعشها مريضاً بالوهم مخدوعاً بالنجاة في حياة أخرى مضيعاً إمكانياتك حابساً إبداعك مقيداً بأغلال العبودية وعقلية الذل دون أن تدري بذلك!

وتذكر أن من تخاطبه كانت تحركه نفس الدوغمائية التي تحركك ورزح تحت لعنتها ثلاثين عاماً. ولا عيب إلا أن يتبين لك الحق فتفضل البقاء في أوهامك خوفاً من عذابٍ وهمي هو الآخر.






:: توقيعي :::
أحب العلماء ولست منهم .. لعلي أنال بهم قناعة
  رد مع اقتباس
قديم 06-25-2014, 07:12 PM ابراهيم خليل غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [13]
ابراهيم خليل
عضو جميل
الصورة الرمزية ابراهيم خليل
 

ابراهيم خليل is on a distinguished road
افتراضي

منذ قرات قصة الخلق منذ عشرين عاما .. الى اليوم ...
استغرب ... وانذهش ... واصاب يفزع من عقلية السائل .. الذي يسأل عن زواج المحارم ...
او نكاح المحارم ... من المتدينين حصرا ... ...

فما الذي جعل فلان من المتدينين يسأل ... هل انت مع زواج او نكاح المحارم ؟؟
فهو سؤال غريب جدا .. ينبغي .. لن اقول يجب .. ينبغي ان لا يخرج من متدين ...
بل عليه ان يخجل من التفكير به ... وليس ان يجاهر ... ويسأل ... !!!
فالنسل البشري حسب الاديان السماوية نسل سفاح قربى ...
ولكن يبدو ان من يسال في هذا المجال .. لا يعرف شيئا ... او يرتكز بجهل .. او غباء .. او ..او .. او .. الخ الخ ...على ان
الضرورات تبيح المحضورات كما يفسر كبار رجال الدين ما فكر به الههم ليكثر من عددهم ...
الم يكن بمقدوره خلق اكثر من انثى واكثر من ذكر .. حتى لا يضع نفسه في هذ الموقف المحرج ...
ام انه لا يفكر ... ولم يفطن انه خلق عقلا للانسان ... ام انه غبي لا يعي التطور البشري ... والعقل البشري ...!!!

حسب الاديان ... نحن كلنا ابناء زواج ( زنا المحارم ) .... فلماذا تسالون ايها المتدينون ... ان كنا مع او ضد زنا المحارم ؟؟؟

لو كنت الهكم... لما وضعت نفسي بهذا الموقف المخزي ....


ثمة اله يضاجع حورياته ... ما



:: توقيعي :::
ثمة (ممممممممممم) ما
  رد مع اقتباس
قديم 06-26-2014, 06:02 AM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [14]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصبون مشاهدة المشاركة
الزميل شهاب

كنت آمل ألا يتحول الموضوع من نقاش جاد للأفكار إلى لعبة عناد هدفها مناطحة تفاصيل الألفاظ بتفاصيل الألفاظ. وهي لعبة طفولية جداً تفرض "عقيمية الجدل" على النقاش بحيث يفقد فرصته في تغيير أو تحسين أية فكرة مطروحة للنقاش. ناهيك عن أنها تقود الحوار إلى مجرد مبادلة كلامية لا نهاية ولا هدف لها.

أعتقد من الواضح لأي مطلع أن ما تقوم به ليس نقاشاً ولا بحثاً ولا هو محاولة إشباع فضول، بقدر ما هو محاولة فرض وجهة نظر "عقائدية" مسبقة على أناس يرفضون الطريقة العقائدية في النظر إلى الأمور. ربما تنجح محاولتك - رغم أخطائها الفظيعة - مع الملحدين العقائديين أمثال ستالين وماو تسي وموسوليني وأتباعهم ومن لف لفهم، فتنجح في إقناعهم بأن "عقيدتهم الإلحادية" خاطئة فيخرون أمامك معترفين بأن التصفية الجسدية لمخالفي فكرهم ليست هي الحل لتطهير العالم، لكنهم سيفعلون ذلك فقط من أجل أن يعتنقوا الحل الآخر وهو تطهير العالم بالتصفية الجسدية لكل من يخالف "عقيدتهم الدينية"!

نحن نتحدث بنتائج "توصل إليها" العلم، العلم وحده أثبتها والعلم وحده يستطيع أن ينفيها، أن يعدلها بالتحسين أو التغيير التام. أما أن تكذبها لأنها تناقض "اعتبارات مقدسة" فهذه مشكلتك أنت وليست مشكلتها هي، وأنت وحدك المطالب بمراجعة نفسك هنا. والعلم غير مطالب بمراجعة نفسه حين "يتأكد" من نتيجة تناقض الدين أو تكشف كذبه وزيفه!

العلم لا يدّعي شيئاً، وإنما يبحث ويكتشف ويتحقق ثم إذا تأكد مما لديه أعلن عنه بالأدلة والبراهين المادية والمنطقية التي تقويها وتتآزر معها أدلة وبراهين أخرى. أما الدين فيدّعي دائماً ولا يبرهن لادّعائه إلا بادّعاء آخر.

ثم لماذا هذا الاحتقان ضد اللادينية وأهلها؟ لماذا الإصرار على "دعوة وهداية" المنطقيين والماديين إلى الكفر بما يستطيع كل الناس رؤيته وفهمه بوضوح من أجل الإيمان بغيبيات قد تناسب أمزجة بعض الناس "وبالتأكيد" لا تناسب أمزجة أناس آخرين؟ أليس الله بقادرٍ أن يأتي بتصرف واحد يدحض كل نتاجات العلم على مدى قرون في يوم واحد؟ أضمن لك إن فعل أن يتغير اسم المنتدى من الإلحاد العربي إلى "الإلحاد بالإلحاد"!.

أنت تحدثنا "بدوغمائية" نموذجية. والدوغما دائماً تكون مغرقة في الغرور، لا ترى إلا حسن ذاتها وتشيح النظر - بقصد وبلا قصد - عن قبحها كما تشيحه عن أي حسن خارج إطارها المحدود. إنها النرجسية الكبرى التي تستمر في إيقاع أصحابها في الأخطاء تلو الأخطاء. عندها استعداد هائل لانتهاج السخف وتركيب الجهل وتحقير العلم وتعظيم الادّعاءات لمجرد أن تبتعد عن المساس بمقدساتها أو الاعتراف بأخطائها.

يا عزيزي "الدوغما" هي البلاء الأكبر الذي يمكن أن يصيب إنساناً أو مجتمعاً، مؤمناً كان أو ملحداً.

اللادينية الواعية، أو الوعي اللاديني: يرفض دوغما الحقيقة المطلقة لأنها أثبتت فشلها في تسيير أي مجتمع إنساني. ويتبنى عوامل بسيطة محددة لإنجاح نظام المجتمع الإنساني. في نظري هي ثلاث عوامل أساسية لا رابع لها: 1- احترام القانون. 2- ضمان الحقوق. 3- معاقبة الإخلال بالعاملين السابقين! والثلاثة هي أخلاق إنسانية عالمية يتبناها جميع الناس عقائديين وشكوكيين، مؤمنين وملحدين، جهلة ومتنورين. وهي تضمن أن يعيش كل هؤلاء باختلافهم المهول في سلام وتقدم وانسجام.

احترم العلم الذي تحاول دخول معتركه.
تحقق، ثم تحقق، ثم من تحققك الأخير تحقق.
وإذا شعرت بعدم الاكتفاء عد وتحقق! وإن متّ غير معتقِد بدين بسبب أنك ما زلت تبحث، فأنا أضمن لك أنك ستدخل الجنة إن كانت موجودة! أما إن لم تكن، فعلى الأقل أنت عشت حياة هادئة ديدنها الصدق مع الذات والاستمتاع باللحظة والاستعداد لخوض الفرص المتاحة، ولم تعشها مريضاً بالوهم مخدوعاً بالنجاة في حياة أخرى مضيعاً إمكانياتك حابساً إبداعك مقيداً بأغلال العبودية وعقلية الذل دون أن تدري بذلك!

وتذكر أن من تخاطبه كانت تحركه نفس الدوغمائية التي تحركك ورزح تحت لعنتها ثلاثين عاماً. ولا عيب إلا أن يتبين لك الحق فتفضل البقاء في أوهامك خوفاً من عذابٍ وهمي هو الآخر.


تحياتي..
رد جميل.. في الحقيقة ما تقولة هو موقف المنتدي من الفكر الدوغمائي.. نحن ندعوا الجميع التفكير بحرية بعيدا عن المعتقدات...

أحب أضيف فيديو ل:Dr. Peter Boghossian يوضح كيف ان الفكر العقائدي لا يصل بنا للحقيقة
http://www.skeptic.com/skepticism-101/jesus-the-easter-bunny-and-other-delusions/
متي يفهم المؤمنين، انهم هم فقط الخاسرين، أذا لم تتفق خرافاتهم مع الواقع، هم فقط الخاسرين، الطبيعية او الواقع لا يعرف الدين الأسلامي، الواقع هو كما هو، لا يهتم بعقيدتك، ولكن أذا كانت عقيدتك بعيدة عن الواقع، انت فقط الخاسر. ووضع شعوب المنطقة يوضح كيف انهم خاسرون، وخاسرون جدا بعقيدتهم التي لا تتفق مع الواقع...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
قديم 07-08-2014, 09:53 PM Adam77 غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [15]
Adam77
عضو نشيط
الصورة الرمزية Adam77
 

Adam77 is on a distinguished road
افتراضي

رائع



:: توقيعي :::
{ اذا كنت لا تقرأ إلا ما يعجبك فقط .. فإنك لن تتعلم أبداً}





  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2014, 01:08 PM   رقم الموضوع : [16]
فيصل
زائر
الصورة الرمزية فيصل
 
افتراضي

موضوع رااائع



  رد مع اقتباس
قديم 08-12-2017, 02:07 PM Skeptic غير متواجد حالياً   رقم الموضوع : [17]
Skeptic
V.I.P
الصورة الرمزية Skeptic
 

Skeptic will become famous soon enoughSkeptic will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصبون مشاهدة المشاركة


ثم لماذا هذا الاحتقان ضد اللادينية وأهلها؟ لماذا الإصرار على "دعوة وهداية" المنطقيين والماديين إلى الكفر بما يستطيع كل الناس رؤيته وفهمه بوضوح من أجل الإيمان بغيبيات قد تناسب أمزجة بعض الناس "وبالتأكيد" لا تناسب أمزجة أناس آخرين؟ أليس الله بقادرٍ أن يأتي بتصرف واحد يدحض كل نتاجات العلم على مدى قرون في يوم واحد؟ أضمن لك إن فعل أن يتغير اسم المنتدى من الإلحاد العربي إلى "الإلحاد بالإلحاد"!.
يحاول المؤمن دائما فرض الموروث علي البشر، ويرفض تماما نقد الموروث، وكأنة حقيقة مطلقة.....
المؤمن دائما يتهرب من نقاش الموروث، ويسيئ فهم النظريات العلمية...
الدين فعلا مزاج شخصي، موروث، لا يجب فرضة علي احد...
تحياتي



:: توقيعي :::

الإلحاد العربيُّ يتحدّى

الأديان أكبر عملية نصب واحتيال في تاريخ البشرية
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للعضو, أرجوا, نكاح, موضوع, الملحدين, المحارم, تتحملوا, شهاب, على, فضولي, وأخلاق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع البحث في الموضوع
البحث في الموضوع:

البحث المتقدم
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخلاق الصحابي وأخلاق المشرك Flûtiste Hérétique العقيدة الاسلامية ☪ 23 05-01-2019 06:15 AM
رد مفحم على الملحدين المؤيدين لاردوغان بحجة انه علمانى كما يزعمون ديانا أحمد ساحـة الاعضاء الـعامة ☄ 3 09-12-2018 02:59 PM
نكتة او صورة مضحكه عن الملحدين او اي موضوع moh استراحة الأعضاء 0 03-30-2017 07:54 PM
أرجوا أن تتحملوا فضولي شهاب العقيدة الاسلامية ☪ 20 06-24-2014 10:04 AM